صفحة الكاتب : رشيد السراي

القول العلمي في الإعجاز العلمي ح6 والأخيرة القول بوجود الإعجاز العلمي وفق ضوابط وأسس
رشيد السراي


 
تحدثنا في الحلقات السابقة عن الإعجاز العلمي تعريفاً، وناقشنا أشهر الآراء المطروحة بشأنه، وفي هذه الحلقة نصل لخاتمة الحديث من خلال طرح الرأي الذي نتبناه ونراه هو الأصوب في التعامل مع الإعجاز العلمي الذي نعتقد بوجوده فعلاً في بعض الآيات الكريمة والروايات الشريفة عن الرسول وأهل بيته صلوات الله وسلامه عليهم.
كما فهمنا من تعريف الإعجاز العلمي كما أوردناه في الحلقة الأولى وهو "إخبار القرآن الكريم أو النبي أو أهل بيته (عليهم الصلاة والسلام) تصريحاً أو تلميحاً بحقيقة علمية لا تناسب إمكانيات ومعارف عصر نزول النص أو صدوره".
وقلنا إن هذا لا يتنافى مع كون القرآن الكريم كتاب هداية، وإن الروايات هي للهداية أيضاً، وقلنا إنه لا يمكن القبول بمقولة "وأنتم أعلم بدنياكم" فوظيفة الإصلاح والهداية لا يمكن الفصل بين جانبها الدنيوي وجانبها الأُخروي.
لذا وصلنا لنتيجة مفادها وجود الإعجاز العلمي في القرآن الكريم وفي روايات أهل البيت عليهم السلام، ولسنا هنا بمقام ضرب الأمثلة على ذلك وسوق أدلة الإثبات لأنه سيطول بنا المقام في الأول ولأنه فيما تم عرضه الكفاية في الثاني.
ولكي نوضح وجهة نظرنا تجاه الموضوع لا بد من بحث الجوانب التالية:
أ- ما هي الثوابت العلمية التي يتم المقارنة معها؟ وكيف يتم ذلك؟
ب- كيف تتم قراءة الإعجاز العلمي في القرآن الكريم؟
ج- كيف تتم قراءة الإعجاز العلمي في روايات أهل البيت عليهم السلام؟
د- هل الأمر منحصر بإثبات صدقية القرآن الكريم والروايات وبالتالي صدقية الرسول صلى الله عليه وآله ورسالته بانتظار ظهور ثابت علمي ومقارنته بها أم يمكن التقدم لأبعد من ذلك عبر جعله مورداً للكشوفات العلمية أو لتصحيح النظريات والآراء العلمية محل الجدل؟
 
الإجابات:
 
أ- ما هي الثوابت العلمية التي يتم المقارنة معها؟ وكيف يتم ذلك؟
في العلم تظهر الآراء العلمية بصيغ مختلفة مرة بصيغة مثبتة تجريبياً ومرة بصيغة آراء ونظريات وأفكار وتخمينات واقتراحات، فما عدا ما تم إثباته تجريبياً-ولا نقصد إن العلم منحصر بالعلم التجريبي- لا يمكن مقارنة أي رأي أو نظرية أو فكرة أو تخمين أو اقتراح مع الآيات والروايات والتعامل معه على إنه مسلم علمي إلا إذا كان الهدف من المقارنة محاولة الوصول لرؤية أفضل.
مع ملاحظة ضرورة أن يكون مصدر المعلومة العلمية صحيحاً أي من مصادر علمية موثوقة وأن تكون الإشارة للمصدر واضحة لا لبس فيها، والابتعاد عن لغة نقل عن مصدر أو نقلت الصحيفة الفلانية فلا بد من تتبع المعلومة العلمية من مصدرها الأصلي وعدم الاعتماد على الشهرة الإعلامية فقط مصدراً للتوثيق.
 
ب- كيف تتم قراءة الإعجاز العلمي في القرآن الكريم؟
بالمقارنة مع الثابت العلمي الذي تحدثنا عنه في الفقرة السابقة، يمكن قراءة بعض الآيات لرؤية مدى انسجامها مع هذا الثابت بشرط:
1-الاعتماد على ظاهر التفسير أو ما يختلف عن الظاهر إذا ورد بنص روائي وعدم الاستغراق في التأويلات.
2-عدم التكلف في التفسير ومحاولة تطويع تفسير النص لينسجم كرهاً مع الثابت العلمي، وهذا يشمل كل الأدوات المستخدمة في التفسير كعلوم اللغة وغيرها.
 
 
ج- كيف تتم قراءة الإعجاز العلمي في روايات أهل البيت عليهم السلام؟
بالمقارنة مع الثابت العلمي الذي تحدثنا عنه في الفقرة ما قبل السابقة، يمكن قراءة بعض الروايات لرؤية مدى انسجامها مع هذا الثابت بشرط:
1-تقييم سند الرواية بدقة.
2-تقييم متن الرواية بدقة ومقارنته بغيره، لتحديد مساحته بدقة، مثلاً قد ترد عبارة "كذا نبات فيه شفاء" قد نفهم منه إنه فيه شفاء دائماً بغض النظر عما يؤكل معه وبغض النظر عن وضع الشخص وظروفه وهذا خطأ، وقد نفهم منه إن استخدامه ضمن شروط معينة يؤدي للشفاء وهو صحيح، وقد نفهم منه-كما سيأتي- إنه يمكن استخلاص مركبات منه تكون شفاء وهو الأصح ولا ينفي ما قبله.
3-عدم التكلف في فهم الرواية.
4-رفض الرواية اذا ما خالفت بوضوح ثابت علمي-حتى مع صحة سندها على رأي بعض العلماء كالسيد هبة الدين الشهرستاني الذي ناقش هذه المسألة قبل ما يقرب من مائة عام-!
 
 
د-هل الأمر منحصر بإثبات صدقية القرآن الكريم والروايات وبالتالي صدقية الرسول صلى الله عليه وآله ورسالته بانتظار ظهور ثابت علمي ومقارنته بها أم يمكن التقدم لأبعد من ذلك عبر جعله مورداً للكشوفات العلمية أو لتصحيح النظريات والآراء العلمية محل الجدل؟
 
هذا السؤال مهم جداً فإن انتظار ظهور رأي أو ثابت علمي ثم البحث عن وجوده قرآنياً أو روائياً يشكل نقطة ضعف من ناحيتين:
الناحية الأولى: إنه سيكون-وقد كان فعلاً- مورد إشكال على المسلمين بأنه أين كنتم عن هذا الرأي العلمي ولماذا لم تكتشفوه قبل من أكتشفه فعلاً إذا ما كان موجود في قرآنكم أو رواياتكم قبل أكثر من 1400 عام!
الناحية الثانية: إنه إذا صدق وجود الإعجاز العلمي فإن عدم البحث في القرآن الكريم والروايات لاكتشاف بعض الآراء العلمية وسبق الآخرين يُعد خسارة كبيرة.
 
لذا برأيي إنه من الممكن التقدم خطوة للإمام في التعامل مع القضايا العلمية في الآيات والروايات، مع ملاحظة واقتراح ما يلي:
1-إن بعض الآراء العلمية الواردة يراد منها الإعجاز وليس توفير المعلومة لذا قد يكون من الصعب اكتشاف وجودها في القرآن الكريم والروايات عبر البحث فيها قبل اكتشافها في الواقع العلمي مسبقاً.
2-إن أدوات الاكتشاف العلمي ليست كلها متوفرة لمن يرى إمكانية البحث علمياً في القرآن الكريم والروايات.
3-إن الاكتشافات العلمية إن كانت جهداً بشرياً وقد لا يتصور البعض أن يكون من ضمن مهام الجهات والمصادر الدينية المساعدة فيها إلا من باب الحث إلا أنه في تراثنا الروائي ما يؤيد ذلك ومنه على سبيل المثال كلام الإمام الصادق عليه السلام مع الطبيب الهندي، وجهوده سلام الله عليه في مجال علم الكيمياء والفيزياء.
4-بعض الاكتشافات العلمية الممكنة من ناحية الانتباه لها وتوفر الظروف بيد من يعتبر إمكانية توفر المعلومة العلمية في الآيات والروايات، أقول بعضها يمكن الوصول لها وبذلك نكون قد قدمنا عدة خدمات منها، تقديم الخدمة العلمية عبر هذا الاكتشاف للمجتمع، دعم مصداقية الآيات والروايات بشكل أقوى بكثير من المقارنة واكتشاف مواطن الإعجاز العلمي قبل الآخرين.
 
 
تطبيقات محتملة للنقطة الأخيرة:
1-الطب:
في مجال الطب يمكن الاعتماد على المرويات في هذا المجال عبر تحليلها علمياً وفقاً لما ذكرنا سابقاً، كمثال على ذلك استخلاص مادة (الانثوسيانين) من قشرة الزبيب الأسود والتي اثبت تأثيرها العلاجي على أمراض القلب وارتفاع ضغط الدم الشرياني من قبل الدكتور العراقي نجم عباس العوادي في فرنسا بالاستفادة من روايات أهل البيت عليهم السلام وفقاً لحوار شخصي لي معه.
ما نريد قوله إن الرأي بأن المادة الفلانية تعالج كذا يمكن أن يكون حافز للبحث عن تركيب هذه المادة ومعرفة المادة المؤثرة في المرض الفلاني واستخلاصها منها، كما تم التعامل مع العديد من المعلومات الشعبية وفق هذا الأساس وتم اكتشاف فائدة بعضها فعلاً.
 
2-الفيزياء النظرية
بما أن مجال الفيزياء النظرية هو مجال خصب للاقتراحات والتخمينات والافتراضات فما المانع من الرجوع لبعض النصوص الدينية للخروج برؤية ومحاولة اختبارها علمياً فلعلها-إن احسنا استخدامها- تختصر لنا الكثير من الوقت والجهد ولنعتبرها كأي افتراض في هذه الساحة التي صارت تقبل حتى الافتراضات التي تبدو مجنونة للوهلة الأولى.
 

  

رشيد السراي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/02/01



كتابة تعليق لموضوع : القول العلمي في الإعجاز العلمي ح6 والأخيرة القول بوجود الإعجاز العلمي وفق ضوابط وأسس
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف ناصر ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : شكرًا أستاذنا الجليل ، لا عجب ، من عادة الزهر أن يبعث الأريج والعبير

 
علّق مهند العيساوي ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : وانا اقرا مقالكم تحضرني الآن مقولة الإمام علي (ع) ( الناس صنفان: أما أخ لك في الدين, أو نظير لك في الخلق) احسنت واجدت

 
علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : صلاح الدين مرازقة
صفحة الكاتب :
  صلاح الدين مرازقة


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 فلسطين تحت القصف والرجم 6  : معمر حبار

 طفلي مفكر  : حسين علي الشامي

 النائب الحلي : نتطلع لتكون الجامعات منابرا للعلم والعلماء والتثقيف على احترام الانسان كمنظومة لها مبادئها وقيمها  : اعلام د . وليد الحلي

 البروفيسور كوساتش: الكرامة التي أُنزلت على زائري العتبات هي التي جعلتهم مناضلين بسبيل العدالة

 الف مشجع عراقي الى الكويت لحضور مباراة العراق والامارات

 اغتيال وزير الدفاع السوري اول غدرة بعثية لصالح الوهابية  : سامي جواد كاظم

 الگاع عوجه !!  : ايليا امامي

 زار السيد المدير العام الدكتور حسن محمد التميمي شعبة القسطرة في مستشفى بغداد التعليمي  : اعلام دائرة مدينة الطب

 المجلس الوطني السوري : وانتم من يحاسبكم؟؟؟  : حميد العبيدي

 أوردغان العثماني يدس . أنفه الطائفي في العراق  : محمد الوادي

 فتنة سوريا  : حيدر محمد الوائلي

 إجابة مكتب سماحة الشيخ الفياض (دامت بركاته) حول إذا أوصى الميت بعدم حضور شخص جنازته ؟  : رابطة فذكر الثقافية

 وقفة مع كتاب لغات الحب الخمس  : عبدالاله الشبيبي

 صدى الروضتين العدد ( 199 )  : صدى الروضتين

 وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة تصدر1190 أجازة بناء في محافظة كربلاء المقدسة  : وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net