صفحة الكاتب : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

سؤال حول النفس والروح. اجابة على سؤال
إيزابيل بنيامين ماما اشوري

اخي العزيز لا تورط نفسك بأمور لم يسمح الله الرب لانبياءه ان يسألوا فيها ، يعني محمد اشرف الانبياء قال له ربه ((ويسألونك عن الروح قل الروح من أمر ربي وما أوتيتم من العلم إلا قليلا)) واما بالنسبة للمخلوقات فكلها فيها روح ما دام الرب خلقها لانه نفخ فيها من روحه، ولكن على ما يبدو ان الروح مخلوق عظيم امره بيد الله حتى أن الرب يعطيه لمن يشاء من عباده كما يقول : (( يلقي الروح من أمره على من يشاء من عباده )) واما الروح الامين ، والروح القدس فهم مخلوقات وكلها تُسمى مخلوقات روحانية اي ليست كثيفة غير مرئية وليس للانسان اي سلطة على الروح او الموت كما يقول الكتاب المقدس : سفر الجامعة 8: 8(( ليس لإنسان سلطان على الروح ليمسك الروح، ولا سلطان على يوم الموت)).

 

والقرآن يقول ان الروح من الرب ثم ترجع إلى ربها بعد الموت وهذا ما يقوله الكتاب المقدس ايضا : سفر الجامعة 12: 7 ((فيرجع التراب إلى الأرض كما كان، وترجع الروح إلى الله الذي أعطاها )) 

أخي الطيب . البحث عن مصدر الروح ومعنى الروح واصل الروح رحلة شاقة طويلة عانت منها الامم والشعوب وتعب العلماء وحتى هذه الايام مع تقدم التقنية العالية إلا انهم لا زالوا لا يعرفون اي شيء عن الروح. 

اما علماء الفلسفة والعرفان فهم بعد بحث معمّق طويل قالوا بأن الروح : جوهر لطيف على هيئة البخار. 

وقد اعتمد علماء الكتاب المقدس على ما جاء في سفر الامثال فقالوا ان القلب هو مصدر الحياة كما يقول في سفر الامثال : ((احْفَظْ قَلْبَكَ، لأَنَّ مِنْهُ مَخَارِجَ الْحَيَاةِ)).

واشاروا إلى أن هذه الروح اسمها : (شرارة الحياة التي تقدح في آتون القلب). 

 

ولكن الفرق بين الرأي الاسلامي والرأي الكتابي ، ان فلاسفة المسيحية يرون أن : ((الروح غير مخلوقة، بل هي قديمة أزليَّة.هي القوة التي تبعث الحياة في جسدنا. والروح لا تفكر ولا تحس. انها مجرد قوة. لكنّ اجسادنا، بدون هذه الروح او قوة الحياة، تكون ميتة «وإلى ترابها تعود»، على حدّ تعبير المرنم الملهم)).

 

ولكن هنا يحدث اشكال وهو: إذا كانت الروح لا تفكر ولا تحس ، وكان الجسد ايضا لا يُفكر ولا يحس فمن اين جاء هذا الابداع الذي انتجه اتحاد الروح بالجسد؟ هل هناك مخلوق ثالث بينهما؟

ولكن فلاسفة المسلمين ذهبوا إلى أن الروح مخلوقة مبتدعة وذلك لقول الرب في القرآن : ((الله خالق كل شيء)). والروح شيء من الاشياء التي خلقها الرب . وهذا ما تذهب إليه التوراة أيضا حيث تقول كما في سفر الملوك الأول 22: 21 ((ثم خرج الروح ووقف أمام الرب)).(1)

ولكن انا اقول ان الروح ليس شيئا منفصل عن الله ولا متحد بل هي مخلوق من مخلوقاته وهي متحركة لأن السكون علامة الموت فكل شيء يُقال له روح اي متحرك فيه قابلية الحركة والانتقال ولكن كلٌ حسب درجته. 

 

والروح كما قرأت في الكتب المقدسة القديمة هي مخلوق من مخلوقات الله الرب فكما ان التراب والماء والنار والهواء وهما من مستلزمات الخلق فكما ان هذه الاشياء مخلوقة إلا انها غير متحركة فقد خلق الرب الروح ايضا مثلما خلق التراب والماء ولكن جعل في الروح قدرة لبث الحياة في الشيء الذي تدخله . 

 

ولذلك فعندما نزل الروح على موسى في صحراء سيناء كان هناك شخص يُراقب بدقة حركته فرآى هذا الشخص (السامري) ان الروح إينما وضع قدمه فإن التراب الذي تحت قدمه تدب فيه الحياة فقبض قبضة من اثر الروح المرسل لموسى ثم لما صنع عجلا من الذهب رمى هذه القبضة في داخله فدبت فيه بعض الحركة ـــ تحتاج وقفة تأمل ــــ 

إذن فإن الروح مخلوق . مثلما صنع الانسان المصباح والراديو وغيره من المواد الغير قابلة للحركة ولكنه لما اخترع الكهرباء ووضعها في هذه الاشياء الجامدة تحركت واعطت لنا الدفئ والصوت وغيرها.

 

والروح ليست نوع واحد بل اكبرها واعظمها نوعان . روح القدس ، والروح الرديء كما يذكر الكتاب المقدس. 

واما النفس فهي غير الروح وإن كانت أيضا من الروح ، ولكن النفس هي عامة تشمل كل شيء حي كما يقول القرآن : ( كل نفس ذائقة الموت) . ولكنها في الاعم الاشمل ايضا تشمل الانسان كما يقول : (يا ايتها النفس المطمئنة). 

 

ولكن في التوراة فإن الروح للانسان ، والنفس للحيوانات كما يذكر (( وقال الله: لتُخرج الارض نفوسا حية بحسب اجناسها، بهائم وحيوانات دابة ووحوش ارض بحسب اجناسها. وكان كذلك)). (تكوين ١:٢٠، ٢٤)

 

ولكن وحسب كتب الاقدمين والفلاسفة وكذلك الكتب المقدسة فإن الروح ليست خالدة. وموت الروح على اشكال ، فإن الجهل موت الروح . والنوم موت الروح إلى اجل . ثم الموت الاكبر الذي تغادر فيه الروح الجسد وبعد هلاك كل ذي روح يتم اعدام الروح.

 

ولكن وحسب ما جاء في الكتب المقدسة جميعها ومنها القرآن فإن هناك شجرة في الجنة اطلق عليها الله (شجرة الحياة) الذي يأكل منها فإن روحه سوف تكون خالدة وهذا ما اشارت إليه التورات فقالت في سفر التكوين 2: 9 (( وأنبت الرب الإله من الأرض كل شجرة شهية للنظر وجيدة للأكل، وشجرة الحياة في وسط الجنة)).

 

فجعل شجرة الحياة قلب الجنة النابض . ولخطورة هذه الشجرة فقد حرسها الله بسيف ذو حدين كما يقول في : سفر التكوين 3: 24 ((وأقام شرقي جنة عدن الكروبيم، ولهيب سيف متقلب لحراسة طريق شجرة الحياة)).

 

فهؤلاء الكروبيم هم نوع من الملائكة الشداد يحملون سيوف تتقلب بأيديهم مشتعلة نارا تقتل كل من اقترب من شجرة الحياة. 

القرآن ايضا ذكر ذلك واشار له فقال : ((يا آدم اسكن انت وزوجك الجنة ولا تقربا هذا الشجرة)). 

ولكن الشيطان وهو روح خبيث عرف لماذا منع الله آدم وزوجته من الاقتراب من هذه الشجرة، فقد عرف انهما اذا اكلا منها اصبحا خالدين كما قال القرآن سورة الاعراف 20 : (( وقال ما نهاكما ربكما عن هذه الشجرة إلا ان تكونا ملكين أو تكونا من الخالدين)). 

من هنا ابتدأت رحلة الانسان عن هذه الشجرة لكي يحصل على الخلود ولازالت إلى هذه الايام ينتجون الافلام عن شجرة الخلود. فإذا عرفنا أن الجنة التي خلقها الله لآدم في الأرض كما تقول التوراة ويقول العلماء الغربيون فإننا سوف نعرف ان هذه الشجرة موجودة على الأرض وبالتحديد في وادي الرافدين حيث جنة عدن كما نقرأ ذلك في سورة طه 76 : ((جنات عدنٍ تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها)). فكرر القرآن هنا مسألة الخلود في هذه الجنة وهذا ما ذكرته التوراة ايضا فقالت :

 

أولا أن الرب عندما طرد آدم فإن آدم سكن خلف ابواب الجنة في شرقها كما في سفر التكوين 3: 24((فطرد الإنسان، وأقام شرقي جنة عدن فأخرجه الرب الإله من جنة عدن ليعمل الأرض التي أخذ منها)).

 

ثانيا : ان هذه الجنة في الأرض وفيها انهار ومن اهمهما واطيبها نهران هما حداقل يعني دجلة الذي يجري بالقرب من آشور ، ونهر الفرات وهذا ما نقرأه في سفر التكوين 2: 7 ((وجبل الرب الإله آدم ترابا من الأرض، ونفخ في أنفه نسمة حياة. فصار آدم نفسا حية وغرس الرب الإله جنة في عدن شرقا، ووضع هناك آدم الذي جبله. وكان نهر يخرج من عدن ليسقي الجنة،واسم النهر حداقل، وهو الجاري شرقي أشور. والنهر الآخر الفرات)).

 

من كل ما تقدم نفهم أن الصراع من اجل الخلود إنما حدث في الجنة وطبق هذه الروايات فإن ارض العراق هي التي جرى عليها هذا الصراع من اجل الوصول إلى شجرة الحياة التي تجعل الروح خالدة وهذا ما نراه يلوح أيضا في ملحمة كلكامش وبعض مدونات وادي الرافدين، ولكن آدم على ما يبدو أخطأ في تشخيص هذه الشجرة او ان الشيطان خدعهُ فارشدهُ إلى شجرة أخرى لا تمنحه الخلود بل زرعت في جيناته عوامل الشيخوخة والموت. 

 

اخي الطيب هذه بإيجاز وسرعة حول الروح والموضوع بحاجة إلى عمق فلسفي وعلمي لو تفرغت له لكتبت عنه ما تصل يدي إليه. تحياتي 

اتمنى ممن عنده توضيح او زيادة ان لا يبخل. 

 

التوضيحات ــــــــــــــــــ

1- الروح تدخل وتخرج بأمر الرب وقد جعل الرب نبيا من الانبياء يُحيي الألوف من الموتى وهم عظام حيث اعطاه كلمة سر الروح فادخلها في اجسادهم كما نقرأ في سفر حزقيال 37: 10 ((كانت عليَّ يد الرب، أنزلني في وسط البقعة وهي ملآنة عظاما، وإذا هي يابسة جدا. فقال لي: أتحيا هذه العظام؟ فقلت: يا سيد الرب أنت تعلم. فقال لي: تنبأ على هذه العظام وقل لها: أيتها العظام اليابسة، اسمعي كلمة الرب: هأنذا أدخل فيكم روحا فتحيون وإذا رعش، فتقاربت العظام كل عظم إلى عظمه. ونظرت وإذا بالعصب واللحم كساها، وبسط الجلد عليها من فوق، وليس فيها روح. فقال لي: قل للروح: هكذا قال السيد الرب: هلم يا روح من الرياح الأربع وهب على هؤلاء القتلى ليحيوا فتنبأت كما أمرني، فدخل فيهم الروح، فحيوا وقاموا على أقدامهم جيش عظيم جدا جدا)). طبعا كعادتهم لم يقدم لنا مفسروا الكتاب المقدس ما معنى قوله : (هلم يا روح من الرياح الأربع). ما المقصود بالرياح الأربع وما علاقتها بالروح

  

إيزابيل بنيامين ماما اشوري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/01/29



كتابة تعليق لموضوع : سؤال حول النفس والروح. اجابة على سؤال
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 6)


• (1) - كتب : إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، في 2015/02/03 .

اخي الطيب محمد مصطفى حياك الرب .
العقاب أولا لربما في نيّة الأكل وهذه معصية حيث ان هناك نهي عن الأكل.
الثاني قد يكون العقاب لطاعتهما للشيطان الذي استخدم قضية تلك الشجرة للايقاع بهما ، فهمّ الشيطان الأول هو ان يجعل آدم يسمعه ويُطيعه وهذا وحده كاف لأن يُطيح بآدم ويتسبب بطرده من رحمة الرب .
الموضوع استقى مواده من القصة الواردة في الكتاب المقدس وأنا في معرض نقاش تلك القصة والتوضيحات اخذتها من القرآن المقدس لأنه اكثر امانة واكثر وضوحا . واما تسمية (شجرة الخلد) فهي في التوراة كذلك فإنها شجرة الخلد او شجرة معرفة الخير والشر .
ولربما انصياع آدم وحواء للشيطان لأنه (قاسمهما) أي اقسم لهما ، وبما ان فطرة الإنسان نظيفة فلم يكن يتصور آدم ان هناك مخلوق يُقسم بالله كذبا . ولذلك وثق وسمع وتناول.
تحياتي


• (2) - كتب : محمد مصطفى كيال ، في 2015/02/03 .

وآسف
نسيت امرا آخر..
انصياع الانسان (آدم وحواء) للشيطان في الجنه يعني ان آدم رءى في الشيطان مصدر ثقه
اي انه كان اتباعي!
الاتباعيه للشيطان كان بسبب "الخيانه" للامانه منذ البدايه "خلق آدم.
لقد كان ادم ينظر الى الشيطان نظره دونيه.. لم يعي ان الشيطان امر بالسحود لادم لما يميز ادم "علم آدم الاسماء كلها"
وهو اختبارنا اليوم وامتحاننا.. ان لا نيبع "رجال الدين" على انهم العارفون.. فكم بهم من شيطان.

• (3) - كتب : محمد مصطفى كيال ، في 2015/02/03 .

الاخت ايزابيلا
سلام الله عليك
بالنسبه للشجره فان تسميتها بشجرة الخلد هي "وفقا للقران" تسمية الشيطان
لم يذكر القران انها كذلك
هذه الايات:
وَقُلْنَا يَا آدَمُ اسْكُنْ أَنتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ وَكُلَا مِنْهَا رَغَدًا حَيْثُ شِئْتُمَا وَلَا تَقْرَبَا هَٰذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا مِنَ الظَّالِمِينَ (35) فَأَزَلَّهُمَا الشَّيْطَانُ عَنْهَا فَأَخْرَجَهُمَا مِمَّا كَانَا فِيهِ ۖ وَقُلْنَا اهْبِطُوا بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ ۖ وَلَكُمْ فِي الْأَرْضِ مُسْتَقَرٌّ وَمَتَاعٌ إِلَىٰ حِينٍ(36)
وهنا تبدء اشكاليه جديده
اذا اكلوا من غيرها فلم يذنبوا ، لان الله يقول (وَكُلَا مِنْهَا رَغَدًا حَيْثُ شِئْتُمَا )
الان.. اذا كان القصد ان عقاب الله لهما كان بسبب "النيه" فهنا اشكاليه اخرى..
الله قال "وَلَا تَقْرَبَا هَٰذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا مِنَ الظَّالِمِينَ" اي ان الامر في الجنه كان امتحانا للانسان ايضا.. اي ان الشجره كانت اداة الامتحان وليست شجرة خلد (كما قال الشيطان)
وهذا ايضا به اشكالية ما يريده الله .. اي اذا كان هناك شجرة الخلد وامر بعدم الاقتراب منها فهذا يفترض ان ادم اصلا كان مخلوق غير مخلد، وان الله لم يرد له ذلك..
ثم ان الشيطان قال ذلك باسلوب ظني.. ( إِلَّا أَن تَكُونَا مَلَكَيْنِ أَوْ تَكُونَا مِنَ الْخَالِدِينَ)
وايضا الوسواس هو "الوهم الغير حقيقي" والايه:
فَوَسْوَسَ لَهُمَا الشَّيْطَانُ لِيُبْدِيَ لَهُمَا مَا وُورِيَ عَنْهُمَا مِن سَوْآتِهِمَا وَقَالَ مَا نَهَاكُمَا رَبُّكُمَا عَنْ هَٰذِهِ الشَّجَرَةِ إِلَّا أَن تَكُونَا مَلَكَيْنِ أَوْ تَكُونَا مِنَ الْخَالِدِينَ (20)
هذا بالاضافه ان النص القرآني يشير الى التخليد فيما بعد الدنيا .. في الاخره.
الامر الثاني "الروح"
قرآنا الروح والخوض في موضوعها محدود جدا..
وهذه الايه :
وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ ۖ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُم مِّنَ الْعِلْمِ إِلَّا قَلِيلًا (85)
وهذه الايه ايضا تدخلني في امر اخر.. وهو "الامر"
فاذا كان امر الله "كلمه" فهي مخلوق بان الامر " إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئًا أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ"
من هنا يمكن ان ندخل الى فتنة الديانات الثلاثه
اليهوديه بمفهومهم لكلام الله لموسى عليه السلام .. وتاثير ذلك على التجسيد.
المسيحيه في مفهومهم لـ "كلمة الله" عيسى ابن مريم عليهما السلام.
الاسلام في مسالة خلق القرآن "كلام الله"..
هذا ليس تفسيرا..بل هو مدخل لبحث اكثر عمقا وبشكل منهجي وصادق.
الخوض في هذا الامر اسلاميا يفرض تدبره قرآنا.. وعذرا اني ضعيف في هذا الامر..
يجب بحثه.
حفظك الله

• (4) - كتب : elfar mohamed ، في 2015/02/02 .

يَوْمَ يَقُومُ الرُّوحُ وَالْمَلائِكَةُ صَفًّا لّا يَتَكَلَّمُونَ إِلاَّ مَنْ أَذِنَ لَهُ الرَّحْمَنُ وَقَالَ صَوَابًا.
وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ
1).الرُّوحُ
2).الْمَلائِكَةُ
3).الْجِنَّ
4).الْإِنسَ
ويسألونك عن الروح قل الروح من أمر ربي...? هي التي في الآربعة..1 الرُّوحُ 2 الْمَلائِكَةُ3 الْجِنَّ
4) الْإِنسَ



• (5) - كتب : عامر ناص ، في 2015/01/30 .

السيدة الفاضلة حياك الله، انقل لك راي الفيلسوف والمفسر محمد حسين الطباطبائي:
و يسألونك عن الروح قل الروح من أمر ربي و ما أوتيتم من العلم إلا قليلا" (الروح على ما يعرف في اللغة هو مبدأ الحياة الذي به يقوى الحيوان على الإحساس و الحركة الإرادية ،و قد تكرر في كلامه تعالى ذكر الروح في آيات كثيرة مكية و مدنية، و لم يرد في جميعها المعنى الذي نجده في الحيوان و هو مبدأ الحياة الذي يتفرع عليه الإحساس و الحركة الإرادية كما في قوله: "يوم يقوم الروح و الملائكة صفا": النبأ: 38، و قوله: "تنزل الملائكة و الروح فيها بإذن ربهم من كل أمر": القدر: 4 و لا ريب أن المراد به في الآية غير الروح الحيواني و غير الملائكة و قد تقدم الحديث عن علي (عليه السلام) أنه احتج بقوله تعالى: "ينزل الملائكة بالروح من أمره على من يشاء من عباده": النحل: 2 على أن الروح غير الملائكة، و قد وصفه تارة بالقدس و تارة بالأمانة،و هو و إن كان غير الملائكة غير أنه يصاحبهم في الوحي و التبليغ كما يظهر من قوله: "ينزل الملائكة بالروح من أمره على من يشاء من عباده"وقال تعالى: "من كان عدوا لجبريل فإنه نزله على قلبك بإذن الله": البقرة: 97 فنسب تنزيل القرآن على قلبه (صلى الله عليه وآله وسلم) إلى جبريل ثم قال: "نزل به الروح الأمين على قلبك لتكون من المنذرين بلسان عربي مبين": الشعراء: 195 و قال: "قل نزله روح القدس من ربك": النحل: 102 فوضع الروح و هو غير الملائكة بوجه مكان جبريل و هو من الملائكة فجبريل ينزل بالروح و الروح يحمل هذا القرآن المقرو المتلو.
و بذلك تنحل العقدة في قوله تعالى: "و كذلك أوحينا إليك روحا من أمرنا": الشورى: 52 و يظهر أن المراد من وحي الروح في الآية هو إنزال روح القدس إليه (صلى الله عليه وآله وسلم) و إنزاله إليه هو الوحي القرآن إليه لكونه يحمله على ما تبين ،و أما نسبة الوحي و هو الكلام الخفي إلى الروح بهذا المعنى و هو من الموجودات العينية و الأعيان الخارجية فلا ضير فيه فإن هذه الموجودات الطاهرة كما أنها موجودات مقدسة من خلقه تعالى كذلك هي كلمات منه تعالى كما قال في عيسى بن مريم (عليهما السلام): "و كلمته ألقاها إلى مريم و روح منه": النساء: 171 فعد الروح كلمة دالة على المراد فمن الجائز أن يعد الروح وحيا كما عد كلمة و إنما سماه كلمة منه لأنه إنما كان عن كلمة الإيجاد من غير أن يتوسط فيه السبب العادي في كينونة الناس بدليل قوله: "إن مثل عيسى عند الله كمثل آدم خلقه من تراب ثم قال له كن فيكون": آل عمران: 59 و قد زاد سبحانه في إيضاح حقيقة الروح حيث قال: "قل الروح من أمر ربي" و ظاهر "من" أنها لتبيين الجنس كما في نظائرها من الآيات "يلقي الروح من أمره": المؤمن: 15 "ينزل الملائكة بالروح من أمره" "أوحينا إليك روحا من أمرنا" "تنزل الملائكة و الروح فيها بإذن ربهم من كل أمر" فالروح من سنخ الأمر.
ثم عرف أمره في قوله: "إنما أمره إذا أراد شيئا أن يقول له كن فيكون فسبحان الذي بيده ملكوت كل شيء": يس: 84 فبين أولا أن أمره هو قوله للشيء: "كن" و هو كلمة الإيجاد التي هي الإيجاد و الإيجاد هو وجود الشيء لكن لا من كل جهة بل من جهة استناده إليه تعالى و قيامه به فقوله فعله.
و من الدليل على أن وجود الأشياء قول له تعالى من جهة نسبته إليه مع إلغاء الأسباب الوجودية الأخر قوله تعالى: "و ما أمرنا إلا واحدة كلمح بالبصر": القمر: 50 حيث شبه أمره بعد عده واحدة بلمح بالبصر و هذا النوع من التشبيه لنفي التدريج و به يعلم أن في الأشياء المكونة تدريجا الحاصلة بتوسط الأسباب الكونية المنطبقة على الزمان و المكان جهة معراة عن التدريج خارجة عن حيطة الزمان و المكان هي من تلك الجهة أمره و قوله و كلمته، و أما الجهة التي هي بها تدريجية مرتبطة بالأسباب الكونية منطبقة على الزمان و المكان فهي بها من الخلق قال تعالى: "ألا له الخلق و الأمر": الأعراف: 54 فالأمر هو وجود الشيء من جهة استناده إليه تعالى وحده و الخلق هو ذلك من جهة استناده إليه مع توسط الأسباب الكونية فيه.
و يستفاد ذلك أيضا من قوله: "إن مثل عيسى عند الله كمثل آدم خلقه من تراب ثم قال له كن فيكون" الآية حيث ذكر أولا خلق آدم و ذكر تعلقه بالتراب و هو من الأسباب ثم ذكر وجوده و لم يعلقه بشيء إلا بقوله: "كن" فافهم ذلك و نظيره قوله: "ثم جعلناه نطفة في قرار مكين ثم خلقنا النطفة علقة فخلقنا العلقة مضغة إلى أن قال ثم أنشأناه خلقا آخر": المؤمنون: 14 فعد إيجاده المنسوب إلى نفسه من غير تخلل الأسباب الكونية إنشاء خلق آخر.
فظهر بذلك كله أن الأمر هو كلمة الإيجاد السماوية و فعله تعالى المختص به الذي لا تتوسط فيه الأسباب، و لا يتقدر بزمان أو مكان و غير ذلك.
ثم بين ثانيا أن أمره في كل شيء هو ملكوت ذلك الشيء - و الملكوت أبلغ من الملك - فلكل شيء ملكوت كما أن له أمرا قال تعالى: "أ و لم ينظروا في ملكوت السموات و الأرض": الأعراف: 185 و قال: "و كذلك نري إبراهيم ملكوت السموات و الأرض": الأنعام: 75 و قال: "تنزل الملائكة و الروح فيها بإذن ربهم من كل أمر" الآية: القدر: 4.
فقد بان بما مر أن الأمر هو كلمة الإيجاد و هو فعله تعالى الخاص به الذي لا يتوسط فيه الأسباب الكونية بتأثيراتها التدريجية و هو الوجود الأرفع من نشأة المادة و ظرف الزمان، و أن الروح بحسب وجوده من سنخ الأمر من الملكوت.
و قد وصف تعالى أمر الروح في كلامه وصفا مختلفا فأفرده بالذكر في مثل قوله: "يوم يقوم الروح و الملائكة صفا": النبأ: 38، و قوله: "تعرج الملائكة و الروح إليه" الآية: المعارج: 4.
و يظهر من كلامه أن منه ما هو مع الملائكة كقوله في الآيات المنقولة آنفا: "من كان عدوا لجبريل فإنه نزله على قلبك" "نزل به الروح الأمين على قلبك" قل نزله روح القدس" و قوله: "فأرسلنا إليها روحنا فتمثل لها بشرا سويا": مريم: 17.
و منه ما هو منفوخ في الإنسان عامة قال تعالى: "ثم سواه و نفخ فيه من روحه": الم السجدة: 9 و قال: "فإذا سويته و نفخت فيه من روحي": الحجر: 29 و منه ما هو مع المؤمنين كما يدل عليه قوله تعالى: "أولئك كتب في قلوبهم الإيمان و أيدهم بروح منه": المجادلة: 22 و يشعر به بل يدل عليه أيضا قوله: "أ و من كان ميتا فأحييناه و جعلنا له نورا يمشي به في الناس": الأنعام: 122 فإن المذكور في الآية حياة جديدة و الحياة فرع الروح.
و منه ما نزل إلى الأنبياء (عليهم السلام) كما يدل عليه قوله: "ينزل الملائكة بالروح من أمره على من يشاء من عباده أن أنذروا" الآية: النحل: 2 و قوله: "و آتينا عيسى بن مريم البينات و أيدناه بروح القدس": البقرة: 87 و قوله: "و كذلك أوحينا إليك روحا من أمرنا": الشورى: 52 إلى غير ذلك.
و من الروح ما تشعر به الآيات التي تذكر أن في غير الإنسان من الحيوان حياة و أن في النبات حياة، و الحياة متفرعة على الروح ظاهرا.
فقد تبين بما قدمناه على طوله معنى قوله تعالى: "يسألونك عن الروح قل الروح من أمر ربي" و أن السؤال إنما هو عن حقيقة مطلق الروح الوارد في كلامه سبحانه، و أن الجواب مشتمل على بيان حقيقة الروح و أنه من سنخ الأمر بالمعنى الذي تقدم و أما قوله: "و ما أوتيتم من العلم إلا قليلا" أي ما عندكم من العلم بالروح الذي آتاكم الله ذلك قليل من كثير فإن له موقعا من الوجود و خواص و آثارا في الكون عجيبة بديعة أنتم عنها في حجاب.)تسير الميزان للسيد الطباطبائي


• (6) - كتب : امير النافعي.ليل.فرنسا ، في 2015/01/30 .

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
موضوع جميل كالعاده ..
لم تتطرق الكاتبة لراي البوذيه والهندوسيه في مساله الروح..لهم فيها ايضا مقاﻻت واراء كثيره .
وشكرا لك
نتمنى ان تكوني بصحه جيده




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم

 
علّق منبر حجازي ، على الصين توقف شراء النفط الايراني تنفيذاً للعقوبات الأميركية : الصين تستطيع ان توقف اي قرار اممي عن طريق الفيتو . ولكنها لا تستطيع ايقاف القرارات الفردية الامريكية . ما هذا هل هو ضعف ، هل هو ضغط اقتصادي من امريكا على الصين . هل اصبحت الصين ولاية أمريكية .

 
علّق مصطفى الهادي ، على (متى ما ارتفع عنهم سوف يصومون). أين هذا الصيام؟ - للكاتب مصطفى الهادي : ملاحظة : من أغرب الأمور التي تدعو للدهشة أن تقرأ نصا يختلف في معناه واسلوبه وهو في نفس الكتاب . فمثلا أن نص إنجيل متى 9: 15يقول : ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن ينوحوا ما دام العريس معهم؟) .فالنص هنا يتحدث عن النوح ، وهو كلام منطقي فأهل العريس لا ينوحون والعرس قائم والفرح مستمر لأن ذلك نشاز لا يقبله عقل . ولكننا نرى نص إنجيل مرقس 2: 19يختلف فأبدل كلمة (ينوحوا) بـ كلمة (يصوموا) وهذا تعبير غير منطقي لأن الفرق شاسع جدا بين كلمة نوح ، وكلمة صوم .فيقول مرقس: ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن يصوموا والعريس معهم؟ ). فأي نص من هذين هو الصحيح ؟؟ النص الصحيح هو نص إنجيل متى فهو كلام معقول منطقي فاتباع السيد المسيح لا يستطيعون البكاء على فراقه وهو بعد معهم ، وإنما البكاء والنوح يكون بعد رحيله ولذلك نرى السيد المسيح قال لهم : (هل يستطيع ابناء العريس ان ينوحوا والعريس معهم؟). وهذا كلام وجيه . ولا ندري لماذا قام مرقس باستبدال هذه الكلمة بحيث اخرج النص عن سياقه وانسجامه فليس من الممكن ان تقول (هل يصوم ابناء العريس والعرس قائم والعريس معهم). هذا صيام غير مقبول على الاطلاق لأن العرس هو مناسبة اكل وشرب وفرح ورقص وغناء. لا مناسبة نوح وصيام.

 
علّق عقيل العبود ، على الملموس والمحسوس في معنى النبل   - للكاتب عقيل العبود : ثراؤهم بدلا عن ثراءهم للتصحيح مع المحبة والاعتذار. عقيل

 
علّق حسن عبدالله : اعتقد ان الديمقراطية هي بالفعل كانت اكبر اكذوبة وخدعة سياسية وقع العراق في فخ شباكها بعد سقوط نظام البعث البائد والمجرم صدام حسين , وما تعرض له الاخ الكاتب هو مدح من باب البغض في النظام الدكاتور , وألا ما فائدة الديمقراطية التي تشترط في مجلس النواب نصاب اقنوني يسمى ( 50 % + واحد ) في تشريع وتعديل القوانيين بالوقت الذي لا تسمح للناخب ان ينتخب اكثر من مرشح واحد فقط ؟!!

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : الأخ سمعان الاخميمي تحية طيبة في البدء أشكر لك لطفك وتعليقك. سبق ونشرت على صفحتي الشخصية في الفيسبوك بحثاً صغيراً مفصلاً ضمنته الكثير من الكلمات الغريبة التي تستخدمها ايزابيل في بحوثها وأبديت رأيي وظني في سبب استخدامها لهذه الكلمات. كما وقد أشرت أن لا أحد من الشخصيات المسيحية التي تعج بها أبحاث إيزابيل، والتي تدعي اللقاء بها، له ترجمة أو ذكر لا في أبحاثها ولا في أي محرك بحث على الإنترنت؛ معظم هذه اللقاءات مثلها مثل مزاعم بعض علماء الشيعة قديماً وحديثاً أنهم قد رأوا الإمام المهدي، لا دليل عليها سوى كلامهم. أما الغاية من أبحاثها، فالسؤال يوجه لإيزابيل، لكنها تذكر في بحوثها أنها في صف الشيعة كمسيحية منصفة! في هذا الموضع سأنسخ إشكال منير حجازي، وأترك فهم التلميح لك وللقاريء اللبيب. (وهذا من اغرب الأمور أن ترى شيعيا يرد على السيدة إيزابيل والتي كانت مواضيعها تسير في صالح التشيع لا بل انتصرت في اغلب مواضيعها لهذا المذهب ومن دون الانتماء إليه). نعم إنما ألغزتُ فيه إشارةً === وكل لبيب بالإشارة يفهم. شكري واحترامي...

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : حسين صاحب الزاملي الغرض من هذا البحث هو نقد بحث الكاتبة ايزابيل بنيامين ماما اشوري وبيان عوارها. لست في معرض الرجم بالغيب لأتنبأ بماهية العهد القديم وما كان محتواه، فإن ذلك يستلزم الرجوع إلى آي القرآن الكريم وهو برأيي دور باطل فإن القرآن مبتلى بنفس ما ابتلي به العهد القديم إن تجردنا عن اعتقادنا الراسخ كمسلمين بسماويته. كما أشرت إليه مجملاً في التعليقات، نحن أمام نصوص موجودة في الكتاب المقدس، نريد أن نفسرها أو نقتبس منها، لا بد أن ننقلها كما وردت ثم نعمل على تفسيرها، أما أن نقطع النصوص، ونزور في ترجمتها، ونغير مفرداتها للوصول إلى غرضنا، فهو برأيي إيهام للقاريء وضحك واستخفاف بعقله.

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : احمد الجوراني واحد من أسباب رفضي إخراج جنود الدولة الإسلامية عن الإسلام هو هذا: إن الدولة الإسلامية وما أنتجته على الساحة العراقية إجمالاً هو ملخص حي ماثل أمامنا للإسلام التاريخي الروائي. ولا أزيد.

 
علّق مصطفى الهادي ، على معقولة مات كافرا؟.. - للكاتب د . عباس هاشم : لا والله مؤمن وليس بكافر . ولكن الاهواء والحسد والحقد والمنافسة هي التي جعلت منه كافرا . ثم متى كفر أبو طالب حتى يكون مؤمنا وقد مدحت الاحاديث نسب النبي الشريف (ص) وهناك عشرات الروايات الدالة على ذلك اخرجها القاضي عياض في كتابه الشفا بتعريف حقوق المصطفى . ومنها ما نقله عن السيوطي في الدر المنثور - الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة : ( 294 )و ما اخرجه أبو نعيم في الدلائل ، عن إبن عباس قال : قال رسول الله لم يزل الله ينقلني من الأصلاب الطيبة إلى الأرحام الطاهرة مصفىً مهذباً ، لا تتشعب شعبتان إلاّ كنت في خيرهما. وقال المارودي في كتاب أعلام النبوة :وإذا إختبرت حال نسبه ، وعرفت طهارة مولده علمت أنه سلالة آباء كرام ليس فيهم مستزل بل كلهم سادة قادة وشرف النسب وطهارة المولد من شروط النبوة . وقال الفخر الرازي في تفسيره : أن أبوي النبي كانا على الحنفية دين إبراهيم ، بل أن آباء الأنبياء ما كانوا كفاراً تشريفاً لمقام النبوة ، وكذلك أمهاتهم ، ويدل ذلك قوله تعالى : (وتقلبك في الساجدين).ومما يدل أيضا على أن أحداً من آباء محمد ما كان من المشركين ، قوله : لم أزل أنقل من أصلاب الطاهرين إلى أرحام الطاهرات ، وقال تعالى : إنما المشركون نجس) . ولعل في كلام الآلوسي أنظر تفسير الآلوسي - الجزء : ( 7 ) - رقم الصفحة : ( 194 ) الدليل القوي على ان آباء النبي واجداده لم يكونوا كفارا فيقول : (والذي عول عليه الجمع الغفير من أهل السنة أنه ليس في آباء النبي كافر أصلاً لقوله : لم أزل أنقل من أصلاب الطاهرين إلى أرحام الطاهرات (والمشركون نجس) ، وقد ألفوا في هذا المطلب الرسائل وإستدلوا له بما إستدلوا ، والقول بأن ذلك قول الشيعة كما إدعاه الإمام الرازي ناشىء من قلة التتبع. وأنا اقول أن المدرسة السفيانية الأموية هي التي انفردت بقول ذلك .

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإلهام، ما هي حقيقته القدرية؟ - للكاتب عقيل العبود : السلام عليكم . على موقع كتابات نشرت بعض المعلومات عن قصة اكتشاف نيوتن للجاذبية ، اتمنى مراجعتها على هذا الرابط . مع الشكر . https://www.kitabat.info/subject.php?id=83492

 
علّق Yemar ، على بعض الشيعة إلى أين ؟ راب صرخي وشور مهدوي.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : شيئ محزن اختنا العزيزه ولكنه ليس مستغرب لأن المعركه مستمره منذ آدم عليه السلام إهبطا بعضكم لبعض عدو والأكثر إيلاما في الأمر أن حزب الشيطان نشط وعملي واتباع الله هم قله منهم من نسي وجود معركه ومنهم منتظر سلبيا

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : الأخ الفاضل منير حجازي يبدو لي أنك لم تقرأ ردي على بولص هبهب: "لم أفهم لم أجهدت نفسك في تحليل ديني ومذهبي وعقيدتي، وهل يغير ذلك شيئاً مما ورد في المقال سواء اتفقت معه أم اختلفت؟؟ إنما اعتدنا أن نبحث عن دين المقابل لنقيم كلامه، على أساس مرتكزاتنا الذهنية: دينية، مذهبية، قومية، أو اجتماعية، لا على أساس ما ذلك الكلام من حق أو باطل مجرد عن تلك المرتكزات. " كما ولن أهدر وقتي في الرد على اتهامك فهو أسخف من أن يرد عليه، وطريقة طرحك كانت أكثر سخفاً. الموضوع الذي كتبته هو موضوع علمي بحت، تناولت فيه بالمصادر مواضع البتر والتدليس وتحريف النصوص عن معانيها كما حققتها والتي وردت في كتابات ايزابيل بنيامين. كنت أتمنى أن تحاور في الموضوع عسى أن تنفعني بإشكال أو تلفتني إلى أمر غاب عني. لكنك شططت بقلمك وركبت دابة عشواء بكماء وأنا أعذرك في ذلك. أكرر - ولو أنه خارج الموضوع لكن يظهر أن هذه المسألة أقضت مضجعك - أني لم أمتدح ابن تيمية إنما أبيت أن أخادع نفسي فأخرجه عن الإسلام، شيخ الإسلام ابن تيمية عالم من علماء الإسلام الكبار شأنه شأن الحلي والشيرازي والخوئي والنوري، وله جمهوره وأتباعه؛ وكون رأيه وفتاواه لا تطابق عقائد الشيعة، كونه تحامل على الشيعة لا يخرجه عن دائرة الإسلام التي هي شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، هذه هي دائرة الإسلام التي تحاول أنت وأمثالك من المغرر بهم تضييقها إلى مصاديق المصاديق حتى صارت الشيعة تتقاتل فيما بينها، ويبصق بعضهم في وجوه بعض، على التقليد. (أتمنى أن تراعي حرمة عقلك). وليتك حددت رموز الشيعة الدينية، فاليوم صارت حتى هيلة وحمدية وخضيرة وسبتية من رموز الشيعة الدينية، وتعدى الأمر ذلك إلى بعض موديلات السيارات، فلو انتقد أحد موديل سيارة مقدسة فكأنه انتقد رمزاً دينياً ولربما قتل على باب داره. وسأهديك هدية أخرى... روى الامام الذهبي في كتابه سير أعلام النبلاء عن الامام الشافعي. قال يونس الصدفي - وهو يونس بن عبد الاعلي وهو من مشايخ الائمة الستة أو من فوقه "قال ما رأيت أعقل من الشافعي، ناظرته يوماً في مسألة ثم افترقنا ولقيني فأخذ بيدي ثم قال: "يا أبا موسي ألا يستقيم أن نكون إخواناً وإن لم نتفق في مسألة؟" قال الذهبي : "هذا يدل علي كمال عقل هذا الامام وفقه نفسه فما زال النظراء يختلفون" قتدبر. ولو نار نفخت بها أضاءت

 
علّق ياسر الجوادي ، على المبادئ والقيم لا تُباع ولا تُشترى . مع مرشح البرلمان الفنلندي حسين الطائي . - للكاتب منير حجازي : اليوم قال في التلفزيون الفنلندي أنه نادم على أقواله السابقة وانه يعاني منذ خمس سنوات بسبب ما كتبه وانه لا يجوز المقارنة بين داعش وإسرائيل لأن الأولى منظمة إرهابية بينما إسرائيل دولة ديمقراطية والوحيدة في الشرق الأوسط. هكذا ينافق الإسلاميون!

 
علّق منير حجازي ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : ما فتأ الاخ جولان عبد الله يظهر لنا بأسماء اخرى يتستر تحتها للتعليق على هذا الموضوع الذي على ما يبدو أنه اوجعهُ كثيرا واوجع كذلك اتباعه في المسيحية . فالاخ جولان عبد الله ليس مسلما ولا شيعيا كما يحاول اظهار نفسه من خلال تعليقاته أو مواضيعه ، فهو مسيحي ويبدو ذلك من خلال كل تعليقاته او الردود التي يكتبها على من يرد عليه من الاخوة الكرام ، فالاخ جولان عبد الله يستخدم نفس اسلوب المسيحيين على الانترنت في الرد على المسلمين وكل ما يطرحه من اسئلة او اشكالات واتهامات تنطلق من نفس المصدر ونفس الجهة وفيها نفس الانفاس . فهو حاول ان يظهر بمظهر الشيعي الحريص على رد شبهات إيزابيل ، وهذا من اغرب الأمور أن ترى شيعيا يرد على السيدة إيزابيل والتي كانت مواضيعها تسير في صالح التشيع لا بل انتصرت في اغلب مواضيعها لهذا المذهب ومن دون الانتماء إليه لانها لاهوتية ، وواجب اللاهوتي اظهار الحقائق حتى لو لم يكن ينتمي إليها . ولكن سبحان الله لم تدم هذه الصفة على جولان حيث انكشف من خلال استطراده بالكلام فبدأ يشتم الشيعة ورموزهم الدينية ثم بدأ يكيل المديح لرموز اهل السنة وابن تيمية وغيرهم ، ثم اليوم يمدح نفسه على الطريقة المسيحية . حتى بات القارئ حائرا امام هذه الشخصية المتقلبة العجيبة . واليوم يُطالعنا الاخ جولان عبد الله بهذه المشاركة تحت إسم (سمعان الاخميمي). مستخدما هذا اللقب للتستر على شخصيته المتقلبة فيقوم من خلال هذا الاسم بالرد على مقال إيزابيل. المدقق في اسلوب جولان و اسلوب سمعان يجد تشابه وتطابق عجيب في الاسلوب وفي بعض الاخطاء واستخدام المفردات . وبالامكان الرجوع إلى ما كتبه تحت اسم جولان ومطابقته بما كتبه تحت اسم سمعان. يا اخ جو لان اتمنى أن تراعي حرمة نفسك وتريح اعصابك ، فانت تعرضت إلى ردود صاعقة اخجلتك وكشف الكثير من الاخوة وجوهك المتعددة . يا اخي المسيحية كما تصورها انت من خلال ردودك الهزيلة على انها ديانة لا مثقفين فيها . اسمعت لو ناديت حيا. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : السيد هاشم الشخص
صفحة الكاتب :
  السيد هاشم الشخص


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 التغيير تقرر مصيرها البرلماني وتعزو أزمات الإقليم لـ”انقلاب البارزاني”

 الحرية في قبضة الجلاد .. النمر شهيداً  : احمد البديري

 تحريك الشارع ...تسطيح الديمقراطية  : عادل الصويري

 فضائياتنا و جيشهم الحر لإسقاط الأخلاق  : علي فاهم

 بعد قليل نص مسرحي  : د . مسلم بديري

 ذي قار : مديرية شؤون السيطرات والطرق الخارجية تلقي القبض على متهمين أثنين وتضبط كمية من الاعتدة  : وزارة الداخلية العراقية

 بالصور : ميسان تغرق في يوم الاقتراع

 خدمات متواصلة ومميزة للبعثة الطبية المرافقة لحجاج بيت الله الحرام  : وزارة الصحة

  أََعمِدَةُ الدِّيمُقراطِيَّة فِي نَهجِ الإِمَامِ! [٧] وَالأَخيرةُ  : نزار حيدر

 ضاحي خلفان: من يقود التحالف يعرف مقر البغدادي

  الحسين في ديوان العرب (3)  : ادريس هاني

 طبيعة جرائم الفساد  : فارس حامد عبد الكريم

 إيقاف لحظة من الزمن  : عبد الحمزة سلمان النبهاني

 معركة الحديدة وتغيير معادلات الحرب في اليمن

 "نحن" والانتخابات  : حيدر حسين الاسدي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net