صفحة الكاتب : علي شيروان رعد

الإنشطار بين الاقوال والافعال
علي شيروان رعد

       نعم إنهُ ورم ،،، ورمٌ كبير، ولابد لعلاجه من مبضع الجراح، وإن الركام لهائل وإن التركة لثقيلة ولابد من تصفية الحساب كله، ومراجعة الكُتب والقيم والمبادئ وأصول الدين وفروعه كلها، والرجوع من جديد الى أول الطريق من اجل ان نميز بين التشيع الأصيل من التشيع الدخيل أو أن نميز بين الطقسنة المختلقة والتنوير في التشيع الأصيل .

 

لقد وجهة الدفة نحو طرق مخترعة من هذه الحوزة أو تلك على حساب الحوزة العلمية الأصيلة التي ذادت لسنين طوال عن وهن المذهب وتمزيق التشيع.

حذاري ؟! ....

لقد أصابنا مرض مزمن إنه تبلد الإحساس بما نقراء أو نسمع من سير أهل البيت عليهم السلام والصالحين وحكم الواعظين، أنها لا تعني بالنسبة لنا أكثر من أننا نسمعها أو نرويها ونمر بها كما يمر السائق السكران بإشارة المرور لا يعني ما تعني بالنسبة إليه ولا يثيره منها إلا زخرفتها أو حسن رسمها وجاذبية ألوانها! ولذلك حصل الانشطار بين أقوالنا وأفعالنا،

وأقول مرةً أخرى أن مصيبتنا أننا نقراء أقوال الأئمة للتباهي والمدح المجرد من الاقتداء والعمل، وإلا كم من ملهوف إذا استجارنا تركناه، ومسجد حصرناه، وزكاة منعناها وصدقات نفرنا منها، وصلاة لتقليصها هرعنا وبيوت هدمت على رؤوس الفقراء والمساكين امام أعيننا فلم نستجيب لنداء الغوث، وبيوتٍ أخرى بُنيت تحت أقدام الأغنياء والسارقين بسم الدين، ونحن من بصم عليها وأعطاها الشرعية، وتبقى تلك المقولة الخالدة من أفواه اهل البيت عليهم السلام مقياس للتفاضل وصحة الاقتداء من عدمه، (إن ولي محمد من أطاع الله وان بعُدت لُحمَته (نسبه) وان عدو محمد من عصى الله وان قربت قرابته)،

وفي متاهات التشتت والتمزق بين الاقوال والافعال التي أصابت المجتمع تحدثتُ مع العديد من الأفراد والجماعات فكنت أعرف وأخفي ومرةَ أنكر وأحياناً أجد عجباً فأقول: أين الحقيقة ؟!!

لاسيما وأن في هذه العجائب من الطقوس المروج لها والمدعومة بالمال والخطابة وبعض الأحيان بالدفاع الهمجي عنها ما يوقع بالحرج الشديد أمام العالم الناظر للتشيع الأصيل عن بعد، وتجد أن كل من يحاول جاهداً أن يمنع هذه الطقوس الدخيلة على التشيع والمسيئة لثورة الحسين عليه السلام ثورة المبادئ والقيم والحق ثورة الفقير ثورة النور والعلم .

يُتهم في علمة وانتسابه للتشيع ويحارب بشتى أنواع التهم الباطلة، وحين تتحاور مع الطقوسيون تراهم يدافعون عن بِدعهم بالعصبية القبلية المقيتة فتأخذهم العزة بالإثم وقد يبدو عليهم الضعف فيتلعثموا وهم يفتشون عن وسيلة للخروج من مأزق حُشروا فيه رغماً عنهم إنه نفق طويل لا يراه يخلص إلى شيء فإما السكوت وإما اللجام، وأحلاهما مر ! فما هو الحل؟

إنَّ الاكتفاء بالقول بأن هذا كذب، أو بالادعاء أنهُ مدسوس؟ وهو أمرٌ بات واضحاً بأنهُ ليس أكثر من وسيلة للتملص والهروب من الإحراج، وصاحبه أعلم به من خصمه !!

 

فلو كان الموضوع متعلق بمسائل بسيطة طفيفة لا ترى بالعين المجردة، أو كان الاعتراض على خط مسطور في كتاب مغمور أو منشور، لهان الخطب، أما والمسائل التي تخالف المنطق والعقل والذوق الرفيع وتناقض المنقول والمعقول وتجلب الوهن للمذهب وللشريحة المثقفة الكبيرة التي تنتمي له، بعد أن تعددت وتشعبت واستجدت أمور مخترعة كثيرة ومثبتة بثوب جديد يعرض على الشاشات الفضائية ومراكز التواصل الاجتماعي حتى أصبحت دين يُتعبد به ومع مرور الزمن تصبح من المسلمات فإذا قيل الترك قيل أنتركُ ديننا.

 

لابد من نكير وحزم اتجاه ما يعرض ويدرس للأجيال والأطفال الصغار وإنه لأمرٌ جلل فلا يكفي محاولات تكذيبه من قبل هذا الخطيب وذاك رغم عظم عملهم الإنساني وعلمهم العقائدي في علاج المرض لكن صيحاتهم لا تكفي ولا يعالج الامر بالترقيع ! ولابد من إجراء عملية جراحية (كبرى) تكون بفتوى المراجع الأربعة او الخمسة في قمة الهرم العلمي بعقد مؤتمر والظهور العلني لجميع المراجع والتحدث المباشر  بالصوت والصورة، فلا يمكن قبول الاعذار الواهية التي يدافع بها عن سكوت الحوزة العلمية في النجف الاشرف عن هذا التراكم في البدع والخرافات التي تدس داخل المذهب يوم بعد يوم، 

 

لكن المصيبة أننا نسمع من يقول :" بأن المراجع تتحذر ردود الافعال الغير محمودة من المدمنين على الطقوس التي توهن المذهب ويضربون مثلا بالعادات والتقاليد الراسخة والتي اعتاد عليها الناس، ثم يذكرون بأن الآثار السلبية للطقسنة المختلقة غير ملموسة بشكل مباشر ويحاولون إيجاد عذر للصمت الذي وقعت فيه بعض المرجعيات والمحققين والدعاة من اهل العلم بالقول انهم محاصرين بين "المطرقة والسندان".

 

أقول هذه الاعذار ليست من الصحة في شيء لأنه يجب التفريق بين السلطة الحاكمة التي تحتاج للحذر من ردود أفعال مواطنيها في التدرج  لمنع واصدار القرارات التي قد يكون لبعصها اثر سلبي على المصلحة للسلطة الحاكمة، وبين السلطة الدينية التي يفرض عليها فرضاً تبيين السليم من السقيم لان هذا( دين وليس بتين ) كما يقال، فالحلال بين والحرام بين وبينهم امور مشتبهات واجب على العلماء والمراجع والمرشدين تبينها للناس وقد امر ربنا الله بذلك فقال ( إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنزَلَ اللّهُ مِنَ الْكِتَابِ وَيَشْتَرُونَ بِهِ ثَمَناً قَلِيلاً أُولَـئِكَ مَا يَأْكُلُونَ فِي بُطُونِهِمْ إِلاَّ النَّارَ وَلاَ يُكَلِّمُهُمُ اللّهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلاَ يُزَكِّيهِمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيٌم) البقرة 174،

 فلأمر بالمعروف والنهي عن المنكر من ميزات هذه الامة المسلمة وهي من أعظم الواجبات على المراجع والعلماء فلا يقوم الا بهما لذلك كان بيان الحق من الباطل للناس وعدم كتمانه أمر عظيم ففيه وعد عظيم بالجزاء الحسن لمن يقيمه بالتبين والقطع بالتبليغ الى الحق في جميع جوانب الدين من حلال وحرام وبدع ومحاسن ودون السكوت او المراوغة فمن كتم لأي سبب كان قد توعده الله تعالى بقولة ( إنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنْزَلْنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَى مِنْ بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتَابِ أُولَئِكَ يَلْعَنُهُمُ اللَّهُ وَيَلْعَنُهُمُ اللَّاعِنُونَ ) البقرة 159

 

لقد يأسنا من العمل الدفاعي الفردي لسماع صوت خافت من هنا أو هناك أن هذا من فعل العوام أو هذا من فعل الجهلة، ويعلم الله أن هناك حوزات تبنى وتقوى وتكبر على حساب الحوزة العلمية الأصيلة ومن المشاركين في خراب الدين والمذهب هم أناس صاروا يُعتمدون كمراجع عظام عند الفئات التي تتأثر بالأعلام المتكرر الممزوج بروح المرح أو الحُزن العاطفي أيعقل أن يكون منهجنا وثقافتنا الدينية يكتبها الجهلاء والمتعصبين ! فما هو دور العلماء والمراجع ولماذا هذا الصمت؟

 

إن هذه الممارسات أضحت يوم بعد يوم أن تعد من الممارسات الطبيعية مثل [ التطبير المفرط والتطبيل واللطم الغنائي والتطين بالطين والنبح كالكلاب (يصفون انفسهم كلاب اهل البيت ) والسحف على البطون المشي على النار أو حملها والدوران حولها بحركات راقصة الشعوذة المنتشرة تحت غطاء أهل البت عليهم السلام مثل التعامل بالسح بما يسمى (الكشاف والكشافة) وهم الذين يأخذون الخيرة أي يكشفون عن الحاجب بعلم الغيب كما يزعمون ليأكلوا أموال الناس بالباطل ]

وقد إعتاد الناس عليها وهم يعيشون حياتهم اليومية في مجتمع مليء بالخزعبلات المنسوبة للشعائر كذباً وزورا ! 

 

لقد أنزل الله تعالى دينه للناس كدين يسمو بالإنسان ويرتفع به عن القاذورات والدنايا ويبتعد به عن الانانية الضيقة الى التكافل والإيثار الفسيح، أما هذه التصرفات والتحولات المدعومة أو المسكوت عنها، فعلى العكس تماما إنها تنحط بالإنسان وتسفل به فحاشا أن تكون مبادئ سامية أو منهجاً واقعيا نادى به اهل البيت ع أو ساروا عليه.

إن أئمة أهل البيت عليهم السلام - شأنهم شأن كل المصلحين الكبار - قد ظلموا مرتين !! مرةً من الأعداء _ ومرةً  من الأتباع !! 

أما الأعداء فطعنوا فيهم وشوهوا سيرتهم وأشد ذلك الطعن والتشويه ما كان مبطناً مستترا ! وأما الاتباع فكان ظلمهم أشد حين انخدعوا بمقولات الأعداء المبطنة بأن هذه شعيرة وتلك عبادة فصدقوها وتبنوها وعملوا بها، بل وتحمسوا لها فأذاعوها ونشروها فيا للمصيبة.

 

لقد بدأت بدايات الهرب والاختفاء من الأقوال التي كنا ومازلنا ندافعُ عنها من سيرة أهل البيت عليهم السلام، كنا نقول كان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أزهد الناس وأبعدهم عن زخارف الدنيا وملذاتها، وكان في شغل في دينه ودعوته عن حاجات نفسه ومطالب أهله وقرابته !

فقد حرم على نفسه وأهل بيت الزكاة والصدقات الخاصة وسماها أوساخ الناس، ليضرب المثل الأعلى بنفسه وأهل بيته في العلو والتسامي، أما وحياة أمير المؤمنين (ع) ترجمان أمينا لأقواله ووصاياه، عاش عيشة الفقراء حتى وهو على رأس السلطة !

منع أهله وأقاربه من متع الدنيا على حساب المال العام والتبسط فيها ليبقوا مثلاً يقتدي به المقتدون.

فكان عليه السلام، ينفق جميع ما في بيت المال ويوزعه على المستحقين ثم يكنسه بنفسه ويرشه ليصلي فيه ركعتين هما نصيبه منه!

ثم خلفت من بعده خلوف تكنس المال كنسا ! وتسرق الذهب والفضة وتأكل أموال الفقراء في وضح النهار، وزيد على ذلك الاستهانة والاستخفاف بعقول الناس حتى أحدهم عند ترشيحه لرئاسة ما أو وزارة ما يُغير مهنته ويلبس ثوب جديد يلق بالوزارة الجديدة التي ليست من اختصاصه ولا تمت له بصلة لا من قريب ولا من بعيد، والكلام يطول عن الفساد المتفشي في أموال البلد الذي كان يحلم مواطنية ان يمنحهم الله دولة تحمل العدل والحكم بنهج ال محمد ولطالما هتفوا لها ( ماكو ولي الا علي ونريد حاكم جعفري ) لكن يا للخيبة كمن صام وافطر على ريقه.

 

نعم إنه ورم كبير في العقائد والأخلاق ولابد لعلاجه من مبضع الجراح وإن التركة لثقيلة ولابد من تصفية الحساب كله ومراجعة الدفاتر كلها والرجوع من جديد لأول الطريق من أجل أن نميز الشعيرة من الوهن والبدعة من الدين والأخلاق من الفساد والمحسوبية لابد من التمييز بين التشيع الأصيل والتشيع الدخيل ولابد من بقاء الأمل وأن له بصيص، بالأخذ عدة الجد والعمل كي نواصل الطريق إلى الهدف، ومعرفة الحقيقة وسط أنوار الحق الساطعة.      

                       المجاز بالقراءة والاقراء للقرآن الكريم 

  

علي شيروان رعد
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/01/29



كتابة تعليق لموضوع : الإنشطار بين الاقوال والافعال
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : علي رعد الفتلاوي ، في 2015/02/03 .

وافر من الشكر لموقع كتابات في الميزان على نشر مقالي الجديد ، متمنيا لهم التطور في خدمة الثقافة والادب .




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : جواد ابو رغيف
صفحة الكاتب :
  جواد ابو رغيف


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  ونحن نودع شهر رمضان الكريم.  : الحاج طارق السعدي

 هاملت وذاكرة الحلم  : هشام شبر

 مسافر فيك  : علي مولود الطالبي

 جريدة المصطفى الموصلية تزهر من بين الركام  : حمزه الجناحي

 صناعة العقول

 شرطة ديالى تلقي القبض على عشرة مطلوبين على قضايا جنائية مختلفة  : وزارة الداخلية العراقية

 النزاهة تفتح قضايا جزائية بمشاريع ناهزت قيمتها ترليون دينار بذي قار  : هيأة النزاهة

 التحالف الداعشي ضد داعش !!!!!!!!!!  : الشيخ علي الكرعاوي

 برزاني في بغداد, ماذا يريد؟  : عمار العامري

 عاجل : تعيين (421) من الاجراء واصحاب العقــــــود على الملاك الدائم لوزارة الاعمار والاسكان والبلديات  : وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية

 الاعلام الاردني يكشف عن تنسيق اردني سعودي عراقي لـ"تطهير الأنبار من الإرهاب"  : متابعات

 ماذا قال مكتب العبادي على لجنة التغيير الوزاري التابعة للصدر

 في يومها العالمي العلاقات الثقافية تحتفي باللغة العربية  : دائرة العلاقات الثقافية العامة

 القافلة الضائعة والمملكة العجيبة  : فلاح العيساوي

 الشرطة الاتحادية تلقي القبض على اربعة متهمين بقضايا جنائية في بغداد

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net