صفحة الكاتب : وجيه عباس

وقف المرشح فلان بغرفته وحيدا امام المرآة، كان يلبس الملابس الداخلية فقط، امسك المشط الكبير بدلا عن المايك، وضع خمسة انواع من العطور الزيتية على وجهه وشواربه وابطه،هز بطنه التقدمية ومؤخرته الرجعية ورفع المشط الى فمه واخذ يخطب:
ايها الجماهير الواقفة على تك رجل، انا لااقول لكم :انتخبوا ميس كَمر لأنها الوجه المشرق في ليل بغداد المظلم،يا غوم ...أيها الغوم..انا خادمكم، العملية السياسية خرطت وروح اخريبط، الناس نيام، فلاتوقظوهم، ابقوا صامدين، الصمون الابيض ينفع في اليوم الاكَشر!،يا غوم مات كُليب وبقي جساس وحده يدافع عن البسوس، الزلاطة بيهه ملح وانا اخاف من الضغط، عمي تريد ان تذهب الى الزيارة، حسّون مات ولم يقرأ أحد على روحه الفاتحة...ياغوم...ان العراق أمانة ليس فيها رقم لكنها توصلكم الى اي باب تريدون...ساصبح السِكِن لديكم...من يريد ان يصل الى الباب الشرقي انزلته والذي يريد ان يبقى الى باب المعظم فكروته واصلة...ياغوم...ان الحياة قشمرة ولن ارشح ميس كَمر مادام البزاز رشح نفسه في الانتخابات...الكيات ممتلئة مثل قلبي المتروس بالامل منكم... واليأس من الشرفاء، سأقوم على تنظيف الشوارع، ساحمل مكناستي بدلا عن السلاح...اصلن نحنو! قومن مسالمون وروح حسّون...سيكون شعارنا: لا للحرب نعم للبناء نعم لي نعم لترشيحي، انا المواطن الاخير في جمهورية البطيخ، من يريد ان يرشحني عليه ان يتوضأ، انا منكم وساخرج منكم اليكم...سامسك بحبل المودة واربط نيتي بسبع احبال مال تريلة...ياغوم..من مات مات...ومن خمط المحبس صاح بات...ساقف لكم بباب القاعة واحلفكم بالقران ان تنتخبوني، من لاينتخبني ساهجم عليه بالاحلام لاقطع ذريته...انا الورقة التي تلطخ اصبعكم بالبنفسج..انا الوجه الممتليء بحب العراق، انا طن الكباب الذي ستاكلونه بعد الانتخابات، ساوزع الطرشي في الشوارع، ساشوي البصل والطماطة على الرصيف، لايمكن لعراقي ان يجوع بوجود الله ثم وجودي، انا التريلة، انا الجيلة، انا كاتب الف ليلة، انا السونار،انا المختار،انا الممبار،انا الواقف انا القاعد انا المنسدح انا الممطول،انا صاحب البليارد، انا فرقة الانشاد، انا السمفونية انا مسلسل رباب انا الأسم الذي لوحفظتموه على ظهر قلوبكم ستنسون امهاتكم...ياغوم...انا وحدي، انا بعدي، انا عندي، انا الواحد انا الثاني انا الثالث، انا المراقب انا الغائب انا الحالب!، خذوا مرادكم من صندوق الانتخابات باسمي، لن تتغير الدولة الا بوجودي على هرم السلطة، الا اسويهه زحليكَه وروح موزان، انا حسبالي عدينه الوفه انا حاسبين كانا الريل وحمد انا لااحد فهل سمعتموني ايها الجالسون امام مرآتي...
يعلو التصفيق، فيركع المرشح وكأنه يقبل ايادي الجمهور لان خطابه لعب بيهم تك كَول، فيما كان عتوي اسود محصور يقف في طرف الغرفة المظلمة وهو يريد الهرب الا ان المرشح يقف قرب الباب وهو يرقص رقصة النصر!

  

وجيه عباس
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/01/27



كتابة تعليق لموضوع : !!!!!!!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 2)


• (1) - كتب : مظفر صالح الشطري ، في 2015/01/30 .

أليس من سخرية القدر أن يفصل الجهلة فى القضايا السياسية الخطيرة مثلا لتضيع اراء الصفوة في زحمة الثرثرة والصراخ ؟. أليس من العار أن تترك مقدرات أمة تحت رحمة مواطنين يتصرفون بهذه المقدرات بخفة ومجون كما لو كانو يلعبون الورق ؟؟؟ - ادولف هتلر (كفاحي)

• (2) - كتب : مراقب ، في 2015/01/29 .

وأضف اذا سقط البلد سأدعوكم تقاتلون مع قواتي الفضائية للقضاء على الدواعش ، واذا لم تفعلوا أو اسقطتموني رغم انتخابكم لي فسأحاربكم بالاف الاعلاميين السليطي اللسان ، والومكم اذا قاتلتم في مناطق ليست من طائفتي واسميكم انبطاحيين اذا حافظتم على بلد كنت احكمه أنا وسقط في عهدي أنا .... وعلى هذا صفق ايها العتوي




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق زائر ، على فوضى السلاح متى تنتهي ؟ - للكاتب اسعد عبدالله عبدعلي : المرجعية الدينية العليا في النجف دعت ومنذ اول يوم للفتوى المباركة بان يكون السلاح بيد الدولة وعلى كافة المتطوعين الانخراط ضمن تشكيلات الجيش ... اعتقد اخي الكاتب لم تبحث جيدا ف الحلول التي اضفتها ..

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكراً جزيلاً للكاتب ونتمنى المزيد

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكر جزيل للكاتب ونتمى المزيد لينيرنا اكثر في كتابات اكثر شكراً مرة اخرى

 
علّق مصطفى الهادي ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم اخي العزيز قيس حياكم الله . هذا المخطوط هو ضمن مجموعة مخطوطات توجد عندي مثل ألفية ابن مالك الاصلية ، والتوراة القديمة مكتوبة على البردي ومغلفة برق الغزال والخشب واقفالها من نحاس ، ومخطوطات أخرى نشرتها تباعا على صفحتي في الفيس بوك للتعريف بها . وقد حصلت عليها قبل اكثر من نصف قرن وهي مصانة واحافظ عليها بصورة جيدة . وهي في العراق ، ولكن انا مقيم في اوربا . انت في اي بلد ؟ فإذا كنت قريبا سوف اتصل بكم لتصوير المخطوط إن رغبتم بذلك . تحياتي

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : استاذ مصطفى الهادي .. شكرا جزيلا لك لتعريفنا على هذا المخطوط المهم فقط للتنبيه فاسهام الرازي في مجال الكيمياء يعتبر مساهمة مميزة وقد درس العالم الالماني الجوانب العلمية في كيمياء الرازي في بحث مهم في مطلع القرن العشرين بين فيه ريادته في هذا المجال وللأسف أن هذا الجانب من تراث الرازي لم ينل الباحثين لهذا فأنا أحييك على هذه الإفادة المهمة ولكن لو أمكن أن ترشدنا إلى مكان هذا المخطوط سأكون شاكراً لك لأني أعمل على دراسة عن كيمياء الرازي وبين يدي بعض المخطوطات الجديدة والتي أرجو أن أضيف إليها هذا المخطوط.

 
علّق حكمت العميدي ، على هيئة الحج تعلن تخفيض كلفة الحج للفائزين بقرعة العام الحالي - للكاتب الهيئة العليا للحج والعمرة : الله لا يوفقهم بحق الحسين عليه السلام

 
علّق حسين الأسد ، على سفيرُ إسبانيا في العراق من كربلاء : إنّ للمرجعيّة الدينيّة العُليا دوراً رياديّاً كبيراً في حفظ وحدة العراق وشعبه : حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة لحفظ البلد من شرر الأعداء

 
علّق Diana saleem ، على العرض العشوائي  للجرائم على الفضائيات تشجيع على ارتكابها  - للكاتب احمد محمد العبادي : بالفعل اني اسمع حاليا هوايه ناس متعاطفين ويه المراه الي قتلت زوجها واخذت سيلفي ويا. هوايه يكولون خطيه حلوه محد يكول هاي جريمه وبيها قتل ويخلون العالم مشاعرهم تحكم وغيرها من القصص الي يخلون العالم مشاعرهم تدخل بالحكم مو الحكم السماوي عاشت ايذك استاذ لفته رائعه جدا

 
علّق مصطفى الهادي ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : منصور كيالي ينسب الظلم إلى الله . https://www.kitabat.info/subject.php?id=69447

 
علّق منير حجازي ، على سليم الحسني .. واجهة صفراء لمشروع قذر! - للكاتب نجاح بيعي : عدما يشعر حزب معين بالخطر من جهة أخرى يأمر بعض سوقته ممن لا حياء له بأن يخرج من الحزب فيكون مستقلا وبعد فترة يشن الحزب هجومه على هذه الجهة او تلك متسعينا بالمسوخ التي انسلخت من حزبه تمويها وخداعا ليتسنى لها النقد والجريح والتسقيط من دون توجيه اتهام لحزب او جهة معينة ، وهكذا نرى كثرة الانشقاقات في الحزب الواحد او خروج شخصيات معروفة من حزب معين . كل ذلك للتمويه والخداع . وسليم الحسني او سقيم الحسني نموذج لخداع حزب الدعوة مع الاسف حيث انسلخ بامر منهم لكي يتفرغ لطعن المرجعية التي وقفت بحزم ضد فسادهم . ولكن الاقلام الشريفة والعقول الواعية لا تنطلي عليها امثال هذه التفاهات.

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : احسنتم و جزاكم الله خير جزاء المحسنين و وفقكم لخدمة المذهب و علمائه ، رائع ما كَتبتم .

 
علّق منير حجازي ، على بالصور الاستخبارات والامن وبالتعاون مع عمليات البصرة تضبط ثقبين لتهريب النفط الخام - للكاتب وزارة الدفاع العراقية : ولماذا لم يتم نصب كمين او كاميرات لضبط الحرامية الذين يسرقون النفط ؟؟ ومن ثم استجوابهم لمعرفة من يقف خلفهم ام ان القبض عليهم سوف يؤدي إلى فضح بعض المسؤولين في الدولة ؟

 
علّق منير حجازي ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : التوريث في الاسلام ليس مذموم ، بل أن الوراثة تاتي بسبب أن الوريث عاصر الوارث ورأى تعامله مع الاحداث فعاش تلك الاحداث وحلولها بكل تفاصيلها مما ولد لديه الحصانة والخبرة في آن واحد ولذلك لا بأي ان يكون ابن مرجع مؤهل عالم عادل شجع ان يكون وريثا او خليفة لأبيه ولو قرأت زيارة وارث لرأيت ان آل البيت عليهم السلام ورثوا اولاولين والاخرين وفي غيبة الثاني عشر عجل الله تعالى فرجه الشريف لابد من وراثة العلماء وراثة علمية وليس وراثة مادية. واما المتخرصون فليقولوا ما يشاؤوا وعليهم وزر ذلك . تحياتي

 
علّق سعد جبار عذاب ، على مؤسسة الشهداء تدعو ذوي الشهداء لتقديم طلبات البدل النقدي - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : استشهد من جراء العمليات الحربية والأخطاء العسكرية والعمليات الإرهابي بموجب شهاده الوفاة(5496 )في ٢٠٠٦/٦/١٩ واستناداً إلى قاعدة بيانات وزارة الصناعة والمعادن بالتسلسل(١١٢٨ )والرقم التقاعدي(٤٨٠٨٢٣٢٠٠٤ )

 
علّق حكمت العميدي ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : ماشاء الله تبارك الله اللهجة واضحة لوصف سماحة السيد ابا حسن فلقد عرفته من البداية سماحة السيد محمد رضا رجل تحس به بالبساطة عند النظرة الأولى ودفئ ابتسامته تشعرك بالاطمئنان.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مصطفى غني
صفحة الكاتب :
  مصطفى غني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 تقرير لجنة الاداء النقابى مارس 2016  : لجنة الأداء النقابي

 قتل 12 داعشي وتدمير مدفع وبرج اتصالات لداعش  : اعلام مديرية الاستخبارات العسكرية

 عندما تعود أمريكا لتناور مجددآ بملف الحرب على سورية !؟"  : هشام الهبيشان

 داعش ولد السقيفة اللقيط  : جمال العسكري

 الارقام تكشف الحقائق  : احمد عبد الرحمن

 محكمة العدل العليا الفلسطينية تقسم وتجزئ  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 البيان الـ 59 حـول المؤتمر " الوطني "  : التنظيم الدينقراطي

 لماذا لم تشترك بدر بالمؤامرة على المالكي..؟!  : محمد الحسن

 سبايكر: قصة عار بين قسمات الخيانة  : واثق الجابري

 ممثل المرجعية: علماءنا هم من أسسوا الدولة العراقية بعد تصديهم للإنكليز واليوم السيد السيستاني هو من حافظ عليها

 الاطراف السياسية بين المماطلة والحل  : جمعة عبد الله

 المرجعية الدينية وقضية سبايكر ....(3)  : عباس عبد السادة

 عن أي وقف لاطلاق النار يتحدثون ...وهل معركة سورية هي معركة مع مجاميع إرهابية فقط !؟  : هشام الهبيشان

 أبطال من ورق  : محمد زكي

 بيان من وزارة الدفاع عن آخر التطورات في قواطع العمليات  : وزارة الدفاع العراقية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net