صفحة الكاتب : علي الزين

الإمام السيستاني امة في رجل
علي الزين

لا يخفى على أحد من المنتمين إلى الطائفة المحقة الشيعة الإمامية أن علماءنا الأبرار الواصلين إلى مقام المرجعية بحق وحقيقة وكفاءة علمية والمشهود لهم من أهل الخبرة العدول الذين وصلوا مراتب عالية من التقوى هم المؤهلون لنيابة صاحب الزمان (عج) روحي وأرواح العالمين له الفداء ومقام المرجعية والاجتهاد ليس أمرا عاديا يوصل إليه بالأصوات والانتخابات والشهرة والدعايات وحسب الأهواء والميول الشخصية، أو حسب موقعه العرقي أو الجغرافي أو اللساني. أو ترشيح المرجع يأتي عن كثرة الأعمال الخيرية وكثرة المؤلفات، المرجع هو الفقيه الأعلم العادل التقي الأورع الحي الذي لا يقل ضبطه عن المتعارف والمرجع السيستاني واحد من أولئك الفقهاء الأعلام من مراجعنا العظام من الطبقة الأولى من المراجع الجامعين لشرائط الفتوى والأمة مجمعة على صلاحه وأهليته لكفالة أيتام آل محمد ولا يفهم من كلامي أن النيابة منحصرة فيه فإن الوصف ليس له مفهوم وليس منصوص عليه بالنص الخاص من الإمام وإنما هذه الأوصاف ولاسيما الأعلمية مطروحة على نحو القضية الحقيقية.
فالطائفة المحقة أعني الشيعة الإمامية ليست فقيرة في هذا الجانب فإن حوزتي النجف وقم غنيتان بمراجع الدين وحصون المذهب ونواب ولي العصر أدام الله ظلالهم وسدد الله خطاهم ونفع بهم. المراجع يشابهون الأئمة عليهم السلام من ناحية تعدد الأدوار وليس معنى ذلك أن المرجع إذا اختص بشيء أو برزت عنده ناحية يكون هو الأفضل بشكل مطلق حتى لا نغالي في إبراز مرجع نميل إليه عاطفيا لاختيار تقليده أو أي اعتبار آخر ونلغي الآخرين من الفقهاء ونعتبرهم شيئا عاديا لأنني لا أرجع إليه في التقليد أو لم يمل القلب إليه فإن هذه وساوس شيطانية.
لابد من النظر إلى علمائنا بعين الإكبار والاحترام لأنهم نواب صاحب الزمان فلا عليك أيها المؤمن أن يأتي لك أحد ويقول لك لا تقدس العلماء فإن هذا الكلام باطل، فإنه لابد من التقديس والإكبار والتبجيل لعلمائنا ماداموا جامعون لشرائط الفتوى من علم وعمل وتقوى، الذي لا يقدس بضم الياء وفتح الدال هو المنحرف. فقد برز الإمام الخوئي في تخريج المراجع وفقهاء الشريعة ما لم يبرز عند أحد من علمائنا من حيث كثرة الخريجين ولو لم تكن إلا هذه الخصلة لخير ما طلعت عليه الشمس هذه واحدة من خصاله قدس سره غير التصنيف والتأليف وقيادة الأمة والإنجازات العظيمة في الدعوة إلى الله من خلال المراكز الإسلامية في العالم. وقد برز الإمام الحكيم في التعمق في الفقه وأصوله والتجديد والإبداع، وليس المقصود التجديد الذي يفهمه رائد قاسم ومؤيد الماجد ومن يسير نحوهما من الحداثيين الذين يخرجون عن الأصالة ويتبعون الباطل ويفسرون الأمور برأيهم القاصر الذي لا ينهض أمام الدليل والبرهان والاستدلال المنطقي وإنما كلامهم اختلاق عبارات خلابة فيها بريق والباطل له بريق ولذلك يدسون الشبه والمغالطات حول الدين والمذهب والأئمة والعلماء باسم الثقافة والعصرنة لاستقطاب الشباب المهزوز عقائديا وفكريا.
هؤلاء الذين يسمون أنفسهم مجددين عليهم أن يتوبوا إلى الله ويرجعوا إلى الحق ويأخذوا بأقوال علمائهم لأنهم المتخصصون في علوم الإسلام وعلوم أهل البيت فالسيد الحكيم رحمه الله إضافة لتغلغله في علمي الأصول والفقه لديه معرفة وخبرة في أمور الحياة سواء كانت الحياة السياسية أو الاقتصادية أو الاجتماعية أو الإدارية فهو ابن بجدتها فقاد الطائفة المحقة وأخذ بأيدي أهل الإيمان إلى نحو الإيمان وأفتى تلك الفتوى الجريئة في الشيوعية بأن الشيوعية كفر وإلحاد وأمضى وأيد علماء النجف فتوى الإمام الحكيم قدس سره، وقد برز علماؤنا رضوان الله عليهم في قيادة الشعوب الإسلامية في الثورة على الطواغيت والظالمين حتى أسسوا دول إسلامية تعمل بكتاب الله وسنة رسوله بدل الحكم الجائر والمنحرف عن خط الرسول والأئمة، وقد برز العلامة الحلي في هداية شعب كامل يقوده نحو مصدر الخير منهج آل محمد ودخل الملايين من إيران في التشيع ببركة العلامة الحلي، وجاء شرف الدين رضوان الله عليه وأقام الحجة بوجوب التمسك بأهل البيت على جميع المسلمين لو أن المسلمين اطلعوا على كتب شرف الدين ولفهموا أن الحق مع أهل البيت فعلماؤنا كلهم مصدر خير وبركة على جميع البشر وليسوا مستبدين بآرائهم وإنما هم مع الدليل يسيرون أين ما سار الدليل.
أنظر ماذا يقول شرف الدين في كتابه المراجعات إن الأدلة أخذت بأعناقنا في إتباع مذهب أهل البيت ولولا وجود الأدلة لاقتفينا أثركم لجعل الأمة صفا واحد كما هو مضمون رده على الشيخ سليم البشري. وأمعن النظر إلى فقيه أهل البيت الشيخ ميرزا جواد التبريزي وموقفه الصلب من بعض التشكيكات التي أثارها بعض الذين يسمونهم ويسمون أنفسهم مجددين ولاسيما في الزهراء فلولا هذه المواقف لتزعزع جمهور الشيعة وتنازل عن بعض الثوابت لثقته العمياء في بعض رجال الدين والمثقفين، وأنظر إلى الإمام السيستاني أدام الله وجوده على ماله من علم غزير في الفقه والأصول والحديث والرجال والفلسفة والكلام والاقتصاد والسياسة فإن هذا الرجل العظيم ذو أهمية كبرى ورجل خطير في نظر كبار الساسة العالميين والدوليين ومحل تقدير لساسة الدول الإسلامية والعربية والخليج فهو أبرز شخصية علمية عالمية امتازت بالحكمة في أعلى مراتبها في ظل هذه الظروف المعقدة فإن هذا الرجل بحق وحقيقة الأب الروحي للعالم الإسلامي بل الحق أن يكون الإنصاف هو القائد الروحي لكل الأديان والطوائف فهو الذي عمل لإخماد نار الفتنة الطائفية في العالم وليس في العراق فحسب.
السيد السيستاني دام الله ظله العالي حامي الشريعة والعقيدة وهو الناصر لدين الإسلام والمجاهد بقلبه ولسانه وعقله من أجل إسعاد العراق بل من أجل إسعاد العالم، السيد السيستاني على درجة كبيرة من الورع والتقوى والزهد يشبه جده أمير المؤمنين علي بن أبي طالب في الزهد والتقشف والأموال بين يديه وله الحق في ذلك ولكن هذا السيد العظيم يأبى أن يعيش عيشة الأثرياء والمترفين سواء في مسكن أم في ملبس أم في مأكل أم في مشرب، كان يساوي نفسه بضعفة الناس بل يعيش أضعف الناس حتى في شرب الماء، كان يشرب الماء العادي خصوصا قبل سقوط الطاغية حيث كان صدام يرفه على بطانته ويحرم الشعب العراقي البائس حتى من الماء الصحي النظيف المقطر وقد رأيناه ويأبى أن يشرب من الماء المقطر الصحي ومع ذلك لا يناسبه صحيا والعالم يعرف أين يعيش السيد، يعرف العالم أنه يعيش في كوخ في النجف عوض أن يعيش في بناء شامخ كما يعيشه وعاظ السلاطين وعلماء البلاط، وتراه في زهده يأكل الجشب ولا نقول أن الزهد بهذه المثابة فالزهد العمل بالواجبات وترك المحرمات ولا يجوز تحريم الطيبات والسيد لا يحرم الطيبات ولكن يكون قدوة حتى يحس بألم المحرومين الذين حرمهم الطواغيت من النعم الكثيرة من رب العالمين التي لا تعد ولا تحصى، فكان هذا السيد العظيم يقدم المعونات والمساعدات لفقراء ومستضعفي العالم حسب الموازين والأولويات ويقوم بنصرة المذهب في إنشاء المؤسسات العلمية والدينية والمبرات والخيرات ومراكز الدعوة والعمل على رص صفوف المسلمين وحثهم على التلاحم والاعتصام بحبل الله وعدم التنازع، فالسيد السيستاني هو حامي الحمى في العراق وغير العراق فهو صمام الأمان وهو خامد نار الفتنة الطائفية فبدوره حفظ العراق وبفضله وضع دستور العراق وبفضله قامت دوله في العراق لولا مباركة السيد حفظه الله لحدثت الطامات والبلايا فهو الأب الروحي للمسلمين وهو المقتدى، لابد للناس أن يعرفوا أن الانضمام تحت عباءة المرجعية هو السبيل المستقيم وأن الانضمام لغير المرجعية هو انحراف وبعد عن أوامر الأئمة عليهم السلام المفترض أن لا تغرنا الشعارات البراقة أن يأخذنا الحماس ونتبع غير الحق ونميل إلى الباطل ولأن الباطل له بريق وجماعة الباطل كثيرة. فحفظ الله المعظم أية الله العظمى السيد علي السيستاني وحفظ مراجعنا العظام ورحم الله الماضين نسأل الله سبحانه وتعالى أن يفرج عن المسلمين وأن يعجل فرج إمام زماننا والحمد لله رب العالمين. 

  

علي الزين
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/05/13



كتابة تعليق لموضوع : الإمام السيستاني امة في رجل
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 6)


• (1) - كتب : الشيخ أبو جعفر التميمي ، في 2013/03/13 .

أحسنتم وجزاكم الله خيرآ فهذا العلم والنجم الساطع سماحة الأب الروحي آية الله العظمى السيد عل الحسيني السيستاني دام ظله هو قائد المسلمين اليوم لأن المرجعية العليا لايمكن أن تكون بيد أي شخص ما فهي محفوفة برعاية ربانية وصلى الله على محمد وآله الطيبين الطاهرين

• (2) - كتب : علي الزين ، في 2012/04/28 .

أرجو نشر هذا المقال
المرجع الشيخ الوحيد الخراساني يتصدر مسيرة " عنوانها نصرة الزهراء "
الاستاذ علي الزين - 28/04/2012م - 12:00 ص | مرات القراءة: 454
--------------------------------------------------------------------------------

مايميز به الشيعة الإمامية عن غيرهم من أهل المذاهب الإسلامية بعد إقبار رسول الله ( ص ) هو هذا المفصل الإذعان والإعتقاد والولاء والإعتراف بأحقية وظلامة

السيدة فاطمة الزهراء عليها السلام من قبل الشيعة الإمامية وغيرهم يقفون مع غاصبي حقهم وظالميهم .

و لأجل صيانة هذا الدين على نحو الجزم والإعتقاد لأن المسألة ليست جزئية فرعية مثل مسألة زفاف القاسم وغيرها من القضايا التاريخية التي لايؤثر الخلاف فيها. نلاحظ أن أصحاب المسؤولية من حماة الدين يقفون موقفا حازما وسلوكا وسيرة قائمة عند علمائنا لم يبتدعها الشيخ التبريزي والشيخ الوحيد الخراساني فإن من يقرأ التاريخ يجد آية الله العظمى الشيخ حسين النوري كما في طبقات أعلام الشيعة لأغا بزرك الطهراني أنه هو من سن المشي على الأقدام لأربعينية الإمام الحسين وكذلك الشيخ محمد تقي الشيرازي صاحب ثورة العشرين والسيد بحر العلوم في الإصرار على المشي والركض في ركضة اطويريج والإمام السيد محمد سعيد الحكيم وقد رآه الكثير وهو يمشي إلى أربعين الحسين حاثا زوار الحسين على المشي وإحياء المناسبات الدينية. فإن هذا الأمر هو إحياء أمر أهل البيت الذي قال عنه الإمام الصادق " أحيوا أمرنا " .

وأصر الشيخ التبريزي في قم المقدسة على المسيرة حافيا نصرة للزهراء لإظهار المظلومية وأيده على ذلك الشيخ الوحيد الخراساني وكافة المراجع العظام .

لا أحد يشك في أن الإسلام متمثل في أهل البيت وبتعبير آخر أن أهل البيت هم المصاديق التامة والكاملة للإسلام الذي يجب في كل وقت نصرته والسيدة الزهراء هي الوجه الحقيقي الخارجي وهي الإسلام المتحرك كما عبر عنها رسول الإسلام " فاطمة يرضى الله لرضاها ويغضب لغضبها " وكلما أنكر أحد من مقامات الزهراء الثابتة المتواترة المقطوعة أنكر شيئا من الإسلام وأنكر ما جاء به النبي محمد (ص) . فتصدر المرجع بحجم الشيخ الوحيد الخراساني بهذه المسيرة والتي تقدر بالآلاف هو نصرة ومواجهة الحق ضد الباطل لا تعصبا وتشددا من أجل خلاف تاريخي كما يريد أن يصور البعض ويدافع .

الأمر الملفت للنظر في هذه المسيرة هو ازدحام الناس لرؤية وجه الشيخ الوحيد وهذا الإصرار على هذه الرؤية المرادة ليس المراد منها رؤية الشيخ لشخص الشيخ وإنما هو وجه يمثل النيابة عن المعصوم فلو كان المعصوم بين أيدينا لكان الإصرار على رؤيته أكثر فأكثر. وهذا شيء جميل في الوقت الذي لم يكن مع أمير المؤمنين إلا القلة القليلة . اليوم أصبحت مئات الملايين تريد نصرة المعصوم وتريد نصرة الزهراء وهذا كله ببركة وفضل علمائنا وحكمتهم وهدوئهم واقتدائهم بسيرة وسلوك الأئمة في مراعاة الظروف الموضوعية للمحافظة على دماء وأرواح الشيعة في العالم من قبل المتربصين لهم .

وتصدر هذه المسيرة تجرنا إلى فتح أبواب تاريخية وهي لابد للمسلم الشيعي وغيره أن يفهم التاريخ الصحيح السليم من السقيم ، أن يفهم التحليل التاريخي عوض السرد التاريخي ، ينبغي لأي مسلم أن يفهم التاريخ حسب المقاييس العلمية حتى يستطيع أن يفرز الحق من الباطل ويفرق بين الخطأ والصواب .

وهل أن الإمام هو أحق بالأمر من غيره بالإعتقاد وليس بالأمر الزمني فإن دورة الزمن انتهت الإمام غصب حقه وظلم وجرى ماجرى لكن المقصود من الذي تبرأ الذمة في الأخذ منه هل أخذ الدين من سيدة نساء العالمين يبرأ الذمة أم الذي يطبل البعض له ويدعو لأن يأخذ نصف الدين عن فلانة والنصف الآخر عن فلان . التركيز على مظلومية الزهراء بكل أبعادها سواء غصب الحق ام صنوف الأذى الذي واجهته حتى الإستشهاد ولاسيما دفاعها المستميت عن إمامها وسيدها أمير المؤمنين وإن كلفها بدل مهجتها هو من أجل الإسلام , فلا بد للمسلم أن يعلم أن الزهراء ضحت بروحها وبكل ما تملك من أجل الإسلام. لأن الإسلام متمثل في علي إبن ابي طالب أمير المؤمنين.
لذلك يشكل الشيخ الوحيد بالنسبة للمعصوم

طريقا ولذلك نظرة الناس له ولغيره من المراجع العظام الجامعين لشرائط الفتوى ومن عنده أهلية وكفاءة على نحو الطريقية لا الموضوعية ، لاينظرون إليه من خلال مقامه بل ينظرون له ولغيره لأنه طريقا إلى المعصوم وموصلا إليه.
الإصرار من المرجع الخراساني في هذه المسيرة التي تقدر بعشرات الآلاف وفيهم النخب من العلماء المراجع والمثقفين وأصحاب الإختصاصات والتجار والعمال والكسبة العاديين هو التوثيق العملي لظلامة الزهراء حتى لايأتي أحد ويشكك ويستغرب ويشكل ويقول أين شجاعة أمير المؤمنين وما قام الإسلام إلا على سيفه فهذا معناه الجبن ويقولون لماذا لايدافع عن عرضه وهذه يشكل بها البعض من السلفيه ويعرض بها الليبراليون ومع الأسف البعض من الشيعة صار متأثرا بهذا الفكر .

وهذا الفكر أعني إنكار ما جرى على الزهراء والمقصود به مجاملة بعض السنة مع الأسف المقصود به أن نتنازل ولا نعترف بوحشية القوم ويتعدى الأمر حتى يكون إنكار لما جرى على أهل البيت في كربلاء وأنتم تشاهدون الإعلام اليوم ماذا يبطن للشيعة وكيف يغير الحقائق ويقلبها حتى يخفي الطواغيت ظلمهم أم أن أرواحنا وظلاماتنا أغلى من اهل البيت ؟

من أهداف هذه المسيرة خلق الروح الفاطمية الولائية عند الشيعة الإمامية لأن الزهراء هي الأسوة وهي القدوة وهي رحمة للعالمين , على العالم أن يتعرف على السيدة فاطمة الزهراء ويقرأ الإسلام من خلال خطبتها ومواقفها ودفاعها وثورتها لا أن يقرأ اسلام الإسم والرسم من الذين خالفوا منهج فاطمة ومنهج رسول الله لأن البعض من المسلمين خالفوا نص القرآن وخالفوا سنن رسول الله والمشكلة الكبرى أن الناس تتبعهم وغير المسلم يتعرف على الإسلام من خلالهم .

السيدة الزهراء موحدة للقلوب وإن اختلف البعض ولم يهضم فكر الشيخ الخراساني وغيره من المراجع العظام ولكن هذه السيرة العملية وأنوار هؤلاء العلماء أصبح تأثيرهم على هؤلاء فأصبحوا والحمد الله في الجانب العملي يسيرون بسيرة الشيخ والمراجع من تعظيم هذه الشعيرة في المناسبات الثلاث أعني وفاة الزهراء ويقيمونها أكثر من ليلة والحمد لله رب العالمين . وهذا بفضل التوثيق العملي الذي أشرت إليه

هذه المسيرة المقدسة التي اتسمت بالحزن والألم منبعهما الإيمان الصادق والولاء العميق للزهراء ، هذا المظهر بقيادة هذا المرجع العظيم يساوي تمسك سلمان الفارسي وأبي ذر الغفاري والمقداد وعمار بن ياسر وغيرهم ممن تمسكوا بولاية أمير المؤمنين ونصروه مهما كلفهم الأمر من أجل الإسلام.



• (3) - كتب : علي الزين ، في 2012/04/11 .

المقال بعنوان السيد السيستاني كافل أيتام آل محمد وهذا المقال مضمن في كتاب السيد السيستاني أمة في رجل للشيخ حسين الفاضلي

• (4) - كتب : علي حسن الزين ، في 2012/04/11 .

تم تصحيح الخطأ ونامل من الاخوة عند نقل مقال الاشارة الى الكاتب الاصلي




• (5) - كتب : احمد الغرباوي ، في 2011/10/24 .

بسم اله الرحمن الرحيم
اخي العزيز بارك الله بيك في هذا المجهود القيم ان في هذا الكتاب اجوبة لكل عالم وجاهل اعني جاهل هؤلاء الذين يقومون بسب المراجع العضماء جزاكم الله حير جزائه ووفقكم لخدمة المذهب وحشرنا الله واياكم مع محمد وال محمد وحف الله علمائنا وعلى رأسهم العلم الشامخ (ابومحمد رضا) وشكر لكم

• (6) - كتب : الأنباري من : العراق ، بعنوان : وائد ُ الفتنة في 2011/05/13 .

بسم القائل:إنّما يخشى الله َمن عباده ِ العلماء ُ صدق الحق وصدق المبلِّغ عن الحق القائل :علماء ُ أُمـّتي كأنبياء بني إسرائيل ,
السلام عليك أستاذنا الكاتب السيد وليد سقاك َ وليد ُالكعبة ِماء َالكوثر يوم يسقي مـَنْ يسقي ورزقنا الله ُ شفاعة َ كلماتـِكَ هذه التي لا بدّ لها أن تقف َلك شامخة ً يوم الوقوف الأكبر يوم تجد كلُّ نفس ٍ ما أحضرتْ ,,,,وما
مـِنْ كاتب ٍ إلاّ سيفنى **ويـُبـْقي الدهر ُ ماكتبتْ يداه ُ
فلا تكتبْ بخطـِّك َغيرَشيءٍ **يسرُّك َيوم َ القيامة ِ أنْ تراه ُ
,,,,,,لقد أجدت َأستاذنا وقد وُفــِّقت َأيّما توفيق ووفق قلمك الكريم لما بصم حروفه الأصيلة فكلُّ أصيل ٍ يبقى يتلألأ بين صفحات ٍ كثيرة تذهب ويذهب صاحبوها مادامت لغير الله ولغير الحق ,
وقد أجدت َأوّلا بعنوان مقالـِكَ الأكثر من رائع ,فالإمام السيد السيستاني حفظه الله هو أمّة في رجل فهو الذي حفظ الأمّة من الضياع ومن الهلاك وهو الذي وأد الفتنة التي أرادها كفـّار المسلمين وكفـّار الكفـّار ,فكان البردَ والسلام َ على هذه النار التي أطفأها الله ُ تعالى بشخص هذا السيد العزيز ,مـِمـّا حدا بالمغرضين والحاقدين والحاسدين والمناوئين بان يوضـّفوا أشخاصا ًيلبسون ويتلبـّسون بزّي العلماء ومن هؤلاء الذين يظهرون على ما تسمّى بقناة المستقلة وهي غير مستقلّة ويفتحوا أبواقهم الضعيفة النفوس لتنال من شخص الأمام السيد السيستاني وتغافل هؤلاء الشرذمة التي يحسبها الجاهل ُماء ًوهي نار على المسلمين ,تغافل هؤلاء بأنّ أئمة السيد السيستاني قد نالوا ما نالوا من امثال هؤلاء ولكن ماذا جنوا ؟
فالكذب ُداءٌ والصدق شفاء ,فلقد رينا كم تفنـّنوا بالكذب والإفتراء على هذا السيد العظيم حتى أوصلوا الأمر الى إتـّهامه باستلام مبالغ من رامسفيد الأمريكي !!فيا عجبا ما أجهل هؤلاء وما أقبحهم ,ولكنّ السيد الكبير كان وسيبقى كما قال إبن الأحنف ,,,,,,,,,,,
كـُنْ كالنخيل ِعن الأحقاد ِمرتفعا ً*يـُرمى بصخر ٍفيلقي أطيبَ الثمر ِ





حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد

 
علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : فرج الخضري
صفحة الكاتب :
  فرج الخضري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الانواء الجوية : انخفاض طفيف في درجات الحرارة للايام الاربعة المقبلة

 صدى الروضتين العدد ( 236 )  : صدى الروضتين

 شركة الفرات العامة للصناعات الكيمياوية والمبيدات تحقق نقلة نوعية في حجم مبيعاتها للنصف الأول من العام الحالي مقارنة بعامي 2016 و 2015  : وزارة الصناعة والمعادن

 مفوضية انتخابات الخارج المسلوبة القرار: بريطانيا مثالا.  : سهيل نجم

 إرجوحة التعديلات الدستورية في البلاد العربية  : صالح العجمي

 الموارد المائية تنجز أعمال التطهيرات لقضاء المدينة في محافظة البصرة  : وزارة الموارد المائية

 رجال الإمام الحسن"ع"ليسوا كرجال الحشد!؟  : عباس الكتبي

 الشعر النسويّ العربيّ بين التقليد والإبداع "الشاعرة آمال عوّاد رضوان "  : جعفر كمال

  جرائم ومواقف يندى لها الجبين  : احمد عبد الرحمن

 المرجعية العليا و رسائل التصحيح !  : سجاد العسكري

 طَائِفِيُّون وَإِنْ لَمْ يَفْصَحُوا!  : نزار حيدر

  الناصرية تعيد انتاج الأبجدية ..!  : فلاح المشعل

 الدوري تبصم بالدم على وثيقة العهد والولاء للصدر

 حركة المحرومين - أمل (الولادة - النشأة - الأبعاد) في لبنان - الحلقة الثالثة  : سعد العاملي

 شرطة ديالى تشن حملة لمعالجة ظاهرة اطفال التسول في بعقوبة  : وزارة الداخلية العراقية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net