صفحة الكاتب : فلاح المشعل

إنقلابات ومعاني ....!
فلاح المشعل

ارتبط مفهوم الإنقلاب بالصراع السياسي للإستحواذ على السلطة ، وفرض شروط الإنتصار على الآخر بعد الإطاحة به ، تلك عملية مستلزماتها حفنة رصاص وإجتماعات سرية تسبق الإنقلاب وبعض المتعاونين ثم بيان يبث من الإذاعة .

شاعت الإنقلابات في عموم الأنظمة الثورية والعسكرتارية التي تتحكم فيها قوة السلاح مصحوبة بدهاء التآمر وطموح النفاذ للحكم بأقرب الطرق وأقلها تكلّفة ، ماجعل ذاكرة الإنقلابات تؤشر لمراحل التغيير في وجوه وأسماء الرؤساء، دون المساس بالبنية السياسية للحكم أو تغيير فلسفة السلطة ، أوحدوث تأثيرات إجتماعية وثقافية تذكر .

ثقافة الإنقلاب واشتغالاتها ومراميها وأدواتها ، أختلفت من صيغة الفريق العسكري الناشئ من رحم السلطة والمتطلع للسيطرة على مقاليدها، الى أحزاب معارضة مكللة بشعارات الحرية والديمقراطية والتغيير ، وعناوين لرجال فكر واساتذة جامعات عالمية وشخصيات ذات نفوذ مالي وإعلامي وعلاقات تجمع مابين المحرم والمباح ..!
إنقلابات تطوى معها المتوارث من تعاليم الوطنية ، تبرمج في دوائر المخابرات الدولية وتبيح للمحتل والعدو التقليدي وكل من هب ودب في بورصة البلدان والأرواح ، العبث بالأوطان وتشريد الملايين من أهلها وتدمير نسيجها الإجتماعي ، والتفريط بكل ثرواتها المادية والمعنوية ،في بانوراما إقتتال داخلي وسفك دماء يشطب آلاف السنين من تطور الحضارة والآدمية ، ويعيدنا لزمن التيه في عتمة غابات الموت القسري .

حركات واحزاب وتيارات وجبهات ،علمانية وإسلامية ويسارية، توسدت عبر تاريخ طويل ، معاني الوطنية والثورية وافكار الحرية ، وتعكزت على اسماء شخصيات سياسية وفكرية وثقافية لها صدى في تلك الأوساط ، صارت تطل بإنقلابات من نوافذ الغرف السرية ومطابخ الوجبات السريعة في دوائر رؤوس الأموال و(سويتات) فنادق الفايف ستار .

إنقلابات تظاهر بها ربيع الموت العربي وماتلاه من أحداث، تعد ترجمةلإنقلاب وظيفة الضمير، من حاسة لضبط إيقاع الأخلاق والعواطف والسلوك وترشيدها بموجب قوانين الأرض والسماء ، الى بوابة جحيم تنثال منها أبشع تقنيات القتل وتعاليم سقوط البشر وإرجاعهم الى ماقبل عصر "النايندرتال ".

إنقلاب ضمائر جعل الكثير من المفاهيم والأفكار تقدم معاني مغايرة لدلالتها في دساتير ثوار الألفية الثالثة، فالمحتل يصبح محررا ً،والإسلامي المنغلق بشيرا ً للحرية والديمقراطية ، بيع الأوطان يعد بطولة ومناسبة لتكريم الباعة بأرفع الأوسمة وأعلى المناصب ، احتراف السرقة والصفقات المشبوهة ونهب المال العام، يعطي للفاسدين وسام الكفاءة والإقامة الدائمة على كرسي السلطة .

تلك الإنقلابات صارت تشكل ملامح الحياة السياسية والإجتماعية في بلاد القهر والموت ، في شرق المبتلى بدهاقنة النصب والإحتيال الكوني ، مرة بعنوان الديمقراطية واخرى بذريعة التغيير وثالثة ترفل بشعارات الإسلام السياسي وصوت الطائفية الذي يزأر من شقوق الماضي السحيق بشهية مفتوحة للإنتقام .

بلاد تغفو على أرائك التخلف والجهل ، شعوب تصفق للقتلة، تنتخب الفاسدين والسفاحين ، ذلك إنقلاب آخر يحدث بالتزامن مع إنقلاب النخب "الثورية" و "الديمقراطية "
تصفيق لإسرائيل وامريكا وشيوخ البترودولار ...!؟

  

فلاح المشعل
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/01/22



كتابة تعليق لموضوع : إنقلابات ومعاني ....!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف ناصر ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : شكرًا أستاذنا الجليل ، لا عجب ، من عادة الزهر أن يبعث الأريج والعبير

 
علّق مهند العيساوي ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : وانا اقرا مقالكم تحضرني الآن مقولة الإمام علي (ع) ( الناس صنفان: أما أخ لك في الدين, أو نظير لك في الخلق) احسنت واجدت

 
علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : نور الدين العلوي
صفحة الكاتب :
  نور الدين العلوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 التجارة ...ايقاف العمل بتسويق سيارات الكورولا ويتوفر لدينا سيارات اخرى من مناشيء عالمية  : اعلام وزارة التجارة

 المسيحيون يطالبون السيد مقتدى الصدر بالتدخل العاجل لحماية الآثار المسيحية في النجف بعد إقالة مدير الآثار لرفضه قيام مشاريع استثمارية .

 المتنبي يحتفي بأعلام العراق  : صلاح مهدي

 بين وزارتين..أعادة المفصوليين السياسيين  : د . علي الحلو

 ليس كل متقلب منافق! ولا كل ثابت مستقيم!  : كرار حسن

 الأزدواجية والتعارض الأجتماعي في سلوك الأنسان العربي  : صادق الصافي

 مملكة النمل  : كريم الانصاري

  كيف تحدد الكتل السياسية خطابها ؟؟  : عامر محمد هلال العبادي

 لجنة النفط والغاز في مجلس البصرة تشرف على اقامة دورة تدريبية لحملة الشهادات الهندسية  : اعلام لجنة النفط والغاز في البصرة

 مسائل خلافية نحوية بين الكوفيين والبصريين ، واندماجهما بالمدرسة البغدادية  : كريم مرزة الاسدي

 السلطات #النيجيرية تحاول إبادة "#الشيعة" العزّل وتفسح المجال لـ "#بوكو_حرام" الإرهابية  : الشيخ حسين الخشيمي

 ضمن جهوده المستمرة بالرقي بمستوى الخدمات العلاجية والفندقية في مستشفيات المجمع الطبي ..  : اعلام دائرة مدينة الطب

 بثينه البدري:يجب على الحكومة العراقية زيادة رواتب الايتام والارامل والاهتام بلمعاقين منهم  : منظمة انوار الجنوب

 الأيام القادمة لا تخلو من فواجع وكوارث  : ماجد الكعبي

 الحجامي يستقبل النائب الشيخ شامل كهية العامري في مكتبه لبحث الواقع الصحي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net