صفحة الكاتب : هشام الهبيشان

سورية ومؤتمر موسكو"1" ..من الرابح ومن الخاسر ؟؟.
هشام الهبيشان

لايمكن تفسير ما يجري بالقاهرة اليوم من أجتماعات لمعارضات سورية "متعددة الانتماءات والولاءات " ألا بتوصيف واحد وهو الانقلاب على  مسارات ومساعي الحلول السياسية  للحرب المفروضة على الدولة السورية  ,,فهذه الاجتماعات التي تتزامن مع انطلاق العد التنازلي لبدء  مؤتمر موسكو "1",,والذي سيؤسس على ما يبدو من خلال مجموعة جلسات نقاشية بين "بعض "المعارضة السورية "متعددة الولاءات والانتماءات " وبين وفد رسمي يمثل الدولة العربية السورية وسلطتها الشرعية ,, لتشكيل  نقاط  التقاء بين الطرفين للوصول ألى حلول سياسية سريعة تضمن تأسيس رؤية موحدة تشمل العمل على جانبين أولهما :مكافحة الارهاب وألأاقرار بوجوده والعمل على محاربته على أرض الواقع ,,وثانيهما "أستكمال مسار الاصلاح السياسي والاقتصادي التي عملت عليه الدوله السورية منذ عام 2011والى اليوم ,,ولكن على مايبدو أن جهود تعطيل مسار الحلول السياسية للحرب المفروضة على الدولة السورية ,,قد بدأت مع بدء العد التنازلي لمؤتمر موسكو "1",,فمسعى بعض الدول ألاقليمية المنخرطة بالحرب على سورية بتعطيل مسارات الحلول السياسية  بدأ واضحآ ,,وما أجتماعات القاهرة اليوم ألاجزء من جهود تعمل عليها هذه الدول الاقليمية لتعطيل مسار الحلول السياسية للحرب المفروضة على الدولة السورية .
 
 
 
 فمنذ أعلان موسكو بالربع الاخير من العام 2014عن مساعي تبذلها  لعقد مؤتمر لجمع وتقريب وجهات النظر والرؤى المستقبلية لاطراف الصراع في سورية ,,حتى أنطلقت مع هذه المساعي ,,مساعي اخرى بذلتها دول اقليمية ودولية سعت لوضع العصي بدواليب المساعي الروسية  ,,فاعلنت هذه الدول عن أنطلاق مؤتمرات مكوكية واجتماعات لمعارضات الفنادق والشتات السورية ,,من القاهرة الى أبوظبي الى أنقرة ألى الرياض الى الدوحة الى باريس  الى لندن الى واشنطن ,,وبعضها أعلن عنه وبعضها ألاخر جرى خلف الكواليس ,وبهذه ألاجتماعات والمؤتمرات المكوكية لما يسمى "بالمعارضة السورية " ,,برز واضحآ حجم المرجعيات الاقليمية والدولية  لهذه المعارضات ,ومعظم هذه المرجعيات أتفقت فيما بينها على وضع العصي بدواليب المسعى  الروسي ,لتعطيل أو على الاقل أجهاض تأثيرات هذا المؤتمر على مسار الحرب المفروضة على الدولة السورية .
 
 
القاهرة بدورها والتي أحتضنت بالفترة ألاخيرة جملة لقاءات "لمعارضات سورية متعددة الولاءات والانتماءات " ,,أتضح أن موقفها فيه شيء من الغموض والالتباس ,فهي أصبحت قبلة الحج السياسي  لهذه المعارضات وداعميها  ,والواضح انها تسعى من خلال أحتضان هذه الاجتماعات ,الى أعادة ترتيب وبناء دورها ألاقليمي من خلال البوابة السورية ,وهذا أن صح فسيكون خطأ كبير وقعت فيه الدبلوماسية الخارجية والسياسية الداخلية بمصر ,فأنطلاق مؤتمرات تسعى لتعطييل مسار الحلول السياسية الخاصة بالحرب المفروضة على الدولة السورية ,هو خطأ كبير وفادح ,فكيف يمكن للقاهرة ان تتحدث عن سعيها لانجاز حل ما يخص الحرب المفروضة على الدولة السورية ,وبذات الاطار تضع العصي بدواليب الاخرين الذين يسعون فعلآ لايجاد هذه الحلول ,فحديث الرئيس المصري مؤخرآ عن رفضه لفكرة تقسيم سورية وعن مستقبل الرئيس الاسد ,هو كلام متناقض ,فكيف يمكن للقاهرة أن تتحدث عن مسار الحلول ورؤيتها للحلول ,وهي من خرجت من على أراضيها مؤخرآ وثيقة مايسمى بالمعارضة السورية والتي تستند على رؤية هذه المعارضة وداعميها لمستقبل الدولة السورية .
 
 
فقد ركزت وثيقة المعارضة السورية"وثيقة القاهرة " والتي سربت بعض تفاصيها على بعض الملفات الهامة بمفاصل الدولة السورية وهنا ساذكر بعضها "هدف العملية السياسية التفاوضية هو الانتقال إلى نظام ديمقراطي تعددي تداولي على أساس مبدأ المواطنة المتساوية- تشكيل حكومة انتقالية بصلاحيات واسعة وانتخاب الرئيس لدورتين اثنتين مدة كل منها 4 سنوات فقط -" بيان جنيف 1 "هو أساس للعملية التفاوضية - إصدار عفو شامل عن جميع المطلوبين والسماح بعودة جميع السياسيين المقيمين في الخارج دون مساءلة- المرحلة الانتقالية يقودها مؤتمر وطني من قوى المعارضة والسلطة يشرف على أداء الحكومة الانتقالية- يشكل مجلس عسكري مؤقت، يشارك فيه ضباط من الجيش السوري، ومن المسلحين المؤمنين بالحل السياسي والانتقال الديمقراطي- اصدار مجلس الأمن قرارا بوقف إطلاق النار في سوريا، وتشكيل قوات حفظ سلام دولية وعربية، فضلا عن إصدار قرار بحظر توريد السلاح لجميع الأطراف- ضرورة حصول توافق دولي على قاعدة "بيان جنيف 1"، على أن توقع عليه دول الرباعية الإقليمية "مصر والسعودية وتركيا وإيران"، ثم يصدر بعد ذلك عن مجلس الأمن الدولي بقرار ملزم وفق الفصل السادس ".


فالواضح ان اقرار هذه الوثيقة وبرعاية مصرية والتي ترسخ مفهوم تبعية الدولة السورية للمحور الصهيو –امريكي  ,,أعطى مؤشرات سلبية عن الدور المصري  ,,ومن جهة أخرى فمن الواضح  أن هناك اليوم حالة تشاؤم بخصوص حظوظ نجاح مؤتمر موسكو "1" لأن اغلب المطلعين على تداخلات الازمة السورية وماتبع ذلك من تغيير بقواعد الاشتباك- يعلمون ويدركون أن أي حديث عن انعقاد جلسات مشاورات تضم شخوص من طرفي المعادلة السورية، والتي أعلن الكثير من اطراف معارضة الشتات والفنادق عدم حضورها ،والتي حتى لوقررت الحضور وحضرت ,وحملت معها هذه الوثيقة الى موسكو وبدأت المفاوضات حولها مع وفد الجمهورية العربية السوري ، فأنها ستشفل هذا المؤتمر ولن ينجح مرحليآ لوجود العديد من الصعوبات والمعوقات المتمثلة بالمعارضة وداعميها وتمسكهم بشروط مسبقة ستفشل هذ الجلسات التشاورية حتمآ حين تطرح،، فهي افشلت مؤتمرات سابقة حين طرحت وخصوصآ مؤتمر جنيف "2" لانهم قدمو شروط،، تعكس حجم الأهداف المطلوب تحقيقها بسورية ومجموعة من الرهانات المتعلقة بكل ما يجري في سورية، وهي أهداف تتداخل فيها حسابات الواقع المفترض للاحداث الميدانية على الارض مع الحسابات الامنية والعسكرية والجيو سياسية للجغرافيا السياسية السورية وموازين القوى في الاقليم مع المصالح والاستراتيجيات للقوى الدولية على اختلاف مسمياتها، كما تتداخل فيها ملفات المنطقة وأمن اسرائيل والطاقة وجملة مواضيع اخرى ليس اولها ولا أخرها الرهان على دور ما لمصر في المرحلة المقبله قد يقلب المعادلة في المنطقة ويعيد خلط الاوراق فيها من جديد إلى أقصى الحدود،، فمايجرى وجرى بالقاهرة من أقرار وثيقة ورؤية مستقبلية للكيانات المعارضة السورية،، هي فعلآ ستفشل اي لقاءات ومؤتمرات قادمة حين تطرح، فالواضح هنا ان اقرار هذه الوثيقة، بالتزامن مع مساعي موسكو للحل السوري، تظهر ان هناك حراكآ ما يستهدف، الحد من طموحات موسكو الساعية الى التوصل الى حل سريع للحرب المفروضة على الدولة السورية.
 
 
أما أقليميآ  ودوليآ فجميع المؤشرات الاقليمية والدولية تظهر تصعيدآ واضحآ بين الفرقاء ألاقليميين والدوليين، وهذا بدوره سيؤدي الى المزيد من تدهور الوضع في سورية وتدهور أمن المنطقة ككل وهذا الشيء متيقنه منه الدولة السورية الان،، فمجاميع القتل المتنقل بسورية مازالت تمارس علانية القتل والتخريب والقتل المتنقل بسورية، ولدى المنظمات الدولية، بما فيها المنظمات التابعة للأمم المتحدة، رصد ضخم لعمليات القتل والتعذيب والتخريب التي تقوم بها هذه العصابات، واما بالنسبه للمبعوث السابق الابراهيمي الذي نعى مؤتمر جنيف "2" فور انتهائه واعلن بعدها تقديمه استقالته وتخليه عن هذه المهمة يعود اليوم خلفه ستيفان دي ميستورا مجددآ للحديث من جديد عن رؤى خاصة للحلول للأزمة السورية،، ومن هنا نقرأ أن تشعب وتعقيدات الملفات الاقليمية والدولية، وتداخل جهود الحل، سيعقد كثيرآ مسار الحلول للازمة السورية،، والتي يتضح أنها ما زالت تدور بفلك الصراع ألاقليمي والدولي,,وهنا لايمكن الرهان على نتائج مؤتمر "موسكو- 1",بسبب التصعيد الاقليمي والدولي والذي يستهدف تعطيل هذا المؤتمر ووضع العصي بدواليب المسعى الروسي والواضح انهم أستطاعو مرحليآ الوصول ألى مبتغاهم..
 
سوريآ ,,من الواضح  بهذه المرحلة ان الداخل السوري بأت مقتنعآ بعدم جدوى الرهان على مؤتمرات الخارج وبذات ألاطار هناك قناعة راسخة عند معظم ابناء الشعب السوري بأن معارضات الفنادق والشتات  وداعش والنصرة وجيش الاسلام  واحرار الشام وغيرهم لاتمثل طموحاتهم المستقبلية ,,فاليوم بأت رهان معظم السورييين بالداخل السوري على بناء منهجية واضحة بالداخل السوري بالشراكة مع السلطة الشرعية الحاكمة لتجاوز الصعوبات ولبناء سورية من خلال انتشار منظومة المصالحات الوطنية وتكريس الشراكة الفعلية بالشراكة المجتمعية بصنع القرار السوري ,,وتأسيس نهج ديمقراطي جديد يؤسس لبناء نظام سياسي جديد سوري داخلي يخدم طبيعة المرحلة مستندين على نتائج ومقررات الشعب وخيار الشعب بيوم 3-6-2014,,لتكون هي النواة المستقبلية لتفعيل حل سياسي يخدم طبيعة المرحلة بالداخل السوري .
 
أخيرآ ,,يمكن القول  بهذه المرحلة ,أن القاهرة قد خسرت جزء كبير من مسعاها لعودة دورها الاقليمي من خلال البوابة السوررية  بأحتضانها لمؤتمرات المعارضة السورية وداعميها ,والتي أفشلت المسعى الروسي ,,كما يمكن القول أن مجموع المعارضات وخصوصآ معارضات الفنادق والشتات ومن بصفهم قد خسرو كثيرآ بعدم حضورهم لمؤتمر موسكو وجلساته التشاورية بالاضافة الى انهم قد سقطت جميع أقنتعهم واتضحت حقيقة عمالتهم لمشاريع خارجية باقرارهم لوثائق ترسخ لتبعية الدولة السورية للمحور الصهيو –امريكي ,,وبالنسبة لدول الاقليم وخصوصآ بعض الاقليمية والخليجية فقد اثبتت مساعيهم بتعطيل مساعي موسكو أنهم لازالو يراهنو على سفك المزيد من الدماء بسورية بهدف الوصول الى مسعاهم الهادف الى الأجهاز على الدولة السورية ,,دوليآ أتضح للجميع مدى الدور الخبيث التي عملت عليه واشنطن –باريس –لندن ,,والهادف الى تعطيل مسعى موسكو بالوصول الى حل يجنب الدولة السورية المزيد من الدمار ,,والواضح ان الرابح الوحيد من هذا المؤتمر بغض النظر عن نتائجه المستقبلية هي الدولة السورية التي أستطاعت أن تحشد داخل سورية المزيد من ابناء الشعب السوري ليكونو بصفها بعد أن سقطت جميع ألاقنعة عن بعض ألاطراف التي كان يراهن عليها بعض ابناء الشعب السوري ,,أما بالنسبة لروسيا فهي بمسعاها هذا أتضح للجميع انها هي القوة الدولية ألاكثر اعتدالآ والساعية فعلآ لايجاد حل يخلص الدولة السورية من شرور هذه الحرب المفروضة عليها ويجنبها المزيد من الدمار .


كاتب وناشط سياسي- الاردن.

[email protected]

  

هشام الهبيشان
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/01/22



كتابة تعليق لموضوع : سورية ومؤتمر موسكو"1" ..من الرابح ومن الخاسر ؟؟.
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عبد المحسن ابومحمد ، على فساد الفرد ويوم الغدير  - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : أحسنتم وفقكم الله

 
علّق عبد الله ، على الحيدري وأهم مقولات الحداثيين..هدم أم تقويم؟ - للكاتب د . عباس هاشم : لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

 
علّق ابو الحسن ، على جمعة العطواني  مثال قول الله تعالى كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِن بَعْدِ قُوَّةٍ أَنكَاثًا . - للكاتب محمد علي البغدادي : الكاتب الكريم للاسف الشديد ان تتحول وكالة انباء براثا ساحه لمقالات هؤلاء الحثالات امثال العطواني من ابواق الدعوه وجربوع اخر يدعي اياد الامره انا انتهجت نفس اسلوبك رديت على مقال العطواني القذر وترفعت عن الرد على اياد الاماره لانه مليىء بالشتائم والقاذورات ضد السيد الخوئي اسفنا ليس على الدعوه وحثالاتها اسفنا على براثا التي سمحت لهم بنشر قاذوراتهم

 
علّق عبد الخالق الفلاح ، على ضياء بدران وترسبات الوطن المهاجر - للكاتب جهاد العيدان : رحمك الله يابو يقين فقد كنت علماً من الاعلام التي ترفرف في سماء الشعر والادب والاجادة في الكتابة وشاعرا خدوما لا هل البيت ( ع )وقد حملت ادب الغربية بكل بسالة اديباً ومعلماً وشاعراً ملهم واحاسيس لا تنضب بالعطاء الادبي والاعلامي والثقافي ونهراً داماً الخير انا لله وانا الية راجعون

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نجم الحجامي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : قال الاخ الكاتب في الخلاصه ( ولذلك فإن موقف اليهود من "مسيح الأناجيل الأربعة" هو موقف صحيح وينطلق من عقيدتهم الدينية التوحيدية. ) ان معنى ذلك ان كاتبي تلك الاناجيل الاربعه هم من اليهود وليس من تلامذه السيد المسيح وقد برروا رفضهم و(قتلهم )للسيد المسيح بتلك الروايات فما هو راي السيد الكاتب بشخصيه كتبه الاناجيل ؟؟

 
علّق ali alsadoon ، على الحوزة العلمية في النجف الأشرف تزف سماحة الشيخ محمد حسين الراشد (رحمه الله) شهيداً : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته

 
علّق ali alsadoon ، على استشهاد الشيخ امير الخزرجي معتمد مكتب السيد السيستاني اثناء تقديمه الدعم اللوجستي : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته.

 
علّق Ibrahim Fawaz ، على منتحل العمامة..وتستمر المهزلة ؟! ألف ركعة في اليوم والليلة؟! - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : ما بال هذا للص !! ليس له عمل سوى انتقاد تاريخ الأئمة الأطهار صلوات ربي عليهم وسلامه؟ ألم يحن الوقت لكشفه وكشف أمثاله ومن ورائهم ؟

 
علّق زين أحمد ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : شكرا للصدفة التي جمعتني بموقع كتابات في الميزان ..

 
علّق رعد أبو ياسر الطليباوي ، على هل آية (ولا تزرُ وازرةٌ وزرَ أخرى) استثنت العتبة العباسية ؟!  - للكاتب ابو تراب مولاي : من الإنصاف أن نقول لولا العتبتين الحسينية والعباسية ووقوفهما الى جانب الشعب العراقي وبكل أطيافه وبلا تمييز وفي أحلك الضروف وأشدها لانهار العراق أمنيا"وأقتصاديا"وصحيا". حفظ اللة مرجعيتنا الرشيدة وأبقاها

 
علّق مطصفى الهادي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : تقول أيها الانسان العراقي : (لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها ) . واقول لك : وهل وسعته خيمة الاجتماع. وعندما تقول التوراة بأن الله لا يراه احد ، وان من يراه يحترق. كيف رآه من كان معه في خيمة الاجتماع. ثم من لا تسعهُ السموات والأرض كيف تسعهُ خيمة؟؟!! يقول الله لموسى : (لا تقدر أن ترى وجهي ، لأن الإنسان لا يراني ويعيش). سفر الخروج 33:20 آرائنا لا نفرضها بالقوة وموقع كتابات سوف ينشر تعليقك لانه متهافت كله نسخ ولصق من الانترنت مع ا لاسف وكنت بودي أن لا ارد عليك لانه من عادتكم ان تضعون اشكالات كثيرة حتى نتكاسل عن الرد عليها وتعتبرون ذلك انتصارا. فلم يعتقد المسلمون أنهم شعب الله المختار بل كتابك المقدس نسب إليكم ذلك كما يقول في تتمة سفر أستير 1: 10( وأمر أن يكون سهمان أحدهما لشعب الله والآخر لجميع الأمم). وفي إنجيل لوقا 7: 16يقول : ( وافتقد الله شعبه). وكذلك في رسالة بطرس الرسول الأولى 2: 10( الآن أنتم شعب الله). ليس فقط شعب الله بل أبناء الله كما يقول في رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 9: 26( يدعون أبناء الله الحي). أما الاشياء التي ذكرتها وتقول أن المسلمين حذفوها فهي ليست من شأنهم ولا من اختصاصهم فحذف قصة خيمة الاجتماع وحذف الحيّة النحاسية وحذف عيسو فهذه كلها اساطير وأن الله ادرى بما يُنزله على اللناس وللناس . لو لم تكتب تعليقا لكان خير لك.

 
علّق انسان عراقي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها لماذا تم حذف حدث الحية النحاسية هل لانها ترمز الى المسيح له المجد ؟ لماذا حذف المسلمون قصص الانبياء الكبار مثل ايليا النبي و اشعيا و ارميا و حزقيال و دانيال ؟ لماذا حذفوا اسم عيسو ابن اسحق ؟ و حذفوا بناء الهيكل..، تعتقدون بالقوة تفرضون اراءكم ... انا متاكد لن يتم نشر تعليقي هذا ؟ لان المسلمين يعتقدون انهم الشعب المختار وان كل ما يفعلوه بالاخرين حلالا... يخاف المسلم السؤال عن كيفية جمع القران و من نقط القران مرتين ؟ و يتبجح ان الكتاب المقدس محرف ! حذف المسلمون كل القصص و اضافوا في تراثهم في القرون الوسطى قصص كثيرة عن الانبياء وموسى قال لشاب ما و ابراهيم قال للشخص الملحد و كلها ينسبوها الى رسول الاسلام وهم يقرون ان الاحاديث ليست وحي انما لا ينطق عن هوى بالنهاية انها ليست وحي الهي باعتراف المسلمين

 
علّق حكمت العميدي ، على بعد اطلاعه على الاحوال المعيشية لعائلة الشهيد جمعة الساعدي ممثل المرجعية الدينية العليا يتعهد ببناء دار سكن لهم : فعلا انها المرجعية الابوية.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي فاهم
صفحة الكاتب :
  علي فاهم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net