صفحة الكاتب : ا . د . محمد الربيعي

عودة الى موضوع المجلات البحثية والنشر العلمي
ا . د . محمد الربيعي
لقد سبق أن كتبنا كثيرا حول أزمة المجلات العلمية والأكاديمية المحلية، وأزمة النشر العلمي في المجلات "العالمية" الزائفة، وأزمة البحث العلمي الرصين من منطلق الحفاظ على سمعة الجامعات العراقية، وأيضا ابتغاء للمصلحة الوطنية منطلقين من دافع الحرص على دفع عجلة التقدم العلمي والتكنولوجي في العراق. ولكن ما يدفعنا لفتح هذا الموضوع مجددا، هو اصرار عدد كبير من الكليات في الجامعات العراقية على اصدار مجلات جديدة بحيث وصل الى اكثر من 245 مجلة، ولربما فاق هذا اعداد المجلات الثقافية والسياسية والرياضية مجتمعة، وما يدفعنا ايضا للكتابة تجاهل عدد كبير من الباحثين والتدريسيين لحقيقة كون معظم المجلات البحثية التي تصدر على الشبكة العنكبوتية والتي ليس لها طبعات ورقية هي مجلات زائفة.  
 
ليس هناك اي سبب ودافع معقول ومقبول لكي تصدر الكليات مجلات علمية لنشر البحوث باسمها فهذا ليس عملا مألوفا لأسباب عديدة منها اولا، ان اصدار المجلات البحثية ليس من اختصاص الكليات ولا الجامعات، وثانيا، انها تلغي استقلالية النشر وقد تشجع الفساد العلمي، وثالثا، تحرف الاهتمام بالنشر في المجلات العلمية العالمية الرصينة، ورابعا، تزيد من التشتت وضياع مجهود الباحثين لصعوبة الاطلاع على اعمالهم، وخامسا، تضعف مستوى البحث وتزيد من السرقات والاقتباسات العلمية غير المشروعة، وسادسا، تضيف ثقلا ماليا إضافيا غير ضروري على كاهل ميزانية التعليم العالي والبحث العلمي. 
 
السؤال الذي نطرحه على الكليات هو: ما هي ضرورة اصدار هذه المجلات في ظل اوضاع انحسار الموارد المالية المخصصة للبحث العلمي، ووجود مجلات علمية تصدرها جمعيات ومؤسسات عراقية وعربية وعالمية واسعة التوزيع والاهتمام؟ هل توجد اي دراسة تثبت فيها ضرورة و أهمية هذه المجلات لنشر البحث العلمي الرصين بداخل العراق؟ هل هناك ندرة في المجلات العلمية المتخصصة؟ هل توجد اية دراسة تبين مدى الاهتمام بها من قبل الباحثين ونسبة الاطلاع عليها والاشارة الى بحوثها؟ هل ان اصدار مجلة علمية يخضع الى قانون العرض والطلب؟ ولماذا لا تصدر مجلة عراقية واحدة مشتركة لكل فرع من فروع المعرفة الاساسية بدلا من اصدار مجلة لكل كلية وقسم ومركز ومؤسسة علمية؟ هل اغراق السوق بالمجلات العلمية دليل على كثرة البحوث العلمية في العراق ام انه تحقيق لاغراض اخرى لا نرغب في مناقشتها؟
 
المجلات العلمية المحلية لربما تصبح مقابر لطمر البحوث الضعيفة والأعمال المسروقة فبالرغم من المساعي الحميدة لرؤساء التحرير ورغباتهم المشروعة في تحسين صورتها بضم علماء مغتربين الى عضوية لجان التحرير وتشجيع الباحثين على نشر بحوث رصينة فيها، ومحاولاتهم الجدية للحصول على اعتراف دولي وحرصهم الكبير على تحسين صورة البحث العلمي في العراق، الا انه ومع الاسف كثيرا ما توقع هذه المحاولات في مصيدة الخداع التي تقوم به مؤسسات دولية زائفة بمنح هذه المجلات اعتراف كاذب. ومثل هذه المؤسسات التجارية والربحية: معامل التأثير الكروي (GIF) ومعامل تأثير المجلات (JIF) ومعامل التأثير الدولي (UIF) والتي تحاول تقليد مُعامل التأثير (IF) الحقيقي والمجاني، والذي تصدره مؤسسة تومبسن رويترز (Thompson Reuters). ولكي تنطلي حيلها على المجلات المغمورة وتلك التي تسعى الى التميز ظاهريا تقوم هذه المؤسسات الزائفة بوضع كثير من المجلات العالمية المعروفة في صدارة قوائمها ومن دون طلب من هذه المجلات اصلا، وتمنح عامل التأثير في خلال اسابيع او ايام معدودة (طبعا مقابل اجور) وبصورة مضحكة حتى لتلك المجلات التي لم يصدر عددا واحدا منها. ومن المؤلم ان لا ترى المجلات المحلية خطورة هذا التحايل من قبل المؤسسات الزائفة على رصانة المجلة والسمعة العالمية لها، ولسبب بسيط ان كل مجلة تستخدم معامل تأثير زائف تبدو للاكاديمي الرصين زائفة ايضا. 
 
اما بشأن النشر العلمي المزيف عن طريق الانترنت فقد بدأت هذه الخدعة قبل عدة سنوات من قبل بعض المواقع التي تستخدم عناوين بريدية اوربية او امريكية زائفة وتدعي بأنها دور نشر لمجلات عالمية في اختصاصات مختلفة تنتشر اعلاناتها عن طريق المخاطبة بالبريد الالكتروني لتشجيع الباحثين بالنشر في مجلات من نوع  (Open Access)، وتطالب بدفع مبالغ نقدية مقابل النشر. هذه المجلات يصدرها ناس لا علاقة لهم بالعلم والبحث العلمي، ويستغلون اسماء علمية حقيقية او وهمية كمحررين (علما ان اسمي ظهر في مجلتين كمحرر، على حد معرفتي، ولم افلح في حذفه لحد الان)، وتستخدم هذه المجلات نفس الاسلوب الذي تتبعه المجلات الرصينة والمفتوحة بأسلوب المراجعة وان لم تكن هذه المراجعة حقيقية، ولذا تقبل كل البحوث التي تقدم اليها للنشر حتى ولو كانت تافهة ومضحكة. وقد تم اثبات هذا النوع من النشر التافه من قبل باحثين عالميين. ان هذه المجلات الالكترونية أصبحت آفة لخداع الباحثين ومثلها مثل الشهادات المزورة. للمثال افتح الرابط الذي يضم عددا كبيرا من اسماء المجلات الزائفة وتعليقات تؤكد اخذ الحذر من الوقوع في فخها:  
http://scholarlyoa.com/publishers/
 
وقد يتحجج البعض بان عددا من المجلات العالمية تطلب أجورا للنشر وهذا صحيح إلا انها مجلات رصينة والأجور المستحصلة تضخ في تطوير البحث العلمي والجوائز والحوافز وأمور اخرى لذلك فهي غير ربحية وهي عادة تصدر عن دور نشر عالمية ومنظمات ومؤسسات علمية عالمية  معترف بها. ومن يقول ان (Open access online publications) هو ايضا اصبح شائعا، ولكن هذا النوع له قواعده ومؤسساته العالمية المعترف بها والمجلات التي تصدر بهذه الطريقة تنشر عادة من قبل مؤسسات معروفة، والأجور لا تؤخذ من باحثي الدول النامية والتي مستوى المعيشة منخفض فيها. هذا واحب ان اضيف رهانا وهو استعدادي لنشر اي بحث مهما كان سخيفا او مضحكا في اي مجلة من هذه المجلات لغرض اثبات زيف هذه المجلات للاكاديمين العراقيين ولوزارة التعليم العالي وللجامعات. كما اني مستعد ان اضع اسم اي اكاديمي بين عضوية هيئات التحرير لاي مجلة من هذا النوع، واستطيع انشاء "عدة" مجلات عالمية "زائفة" ذات معامل تأثير "زائف" يرأسها عراقيين وبعضوية اكاديميين من جامعات عالمية اذا ما اصرت الوزارة والجامعات العراقية على عدم تصديقي والعمل بنصائحي.
 
لذا اقترح على وزارة التعليم العالي ان تصدر تعليمات محددة تؤكد على ضرورة طلب المشورة قبل ارسال البحث الى النشر، وان تؤكد هذه التعليمات على تجنب المجلات الالكترونية المشكوك فيها واعتماد فلسفة "النشرية التي لا يقرأها احد الا الباحث نفسه لا فائدة منها" لان نشر البحوث ليس غرضه الترقية وانما نشرالمعرفة لغرض استفادة العالم منها.  كما ارجوا التأكد من رصانة المجلة العلمية لغرض الترقية او المكافئة، وانا على استعداد لتقديم المشورة لكل باحث يرغب في النشر في مجلة عالمية، ولكل مجلة محلية ترغب في التميز والعالمية. 
 

  

ا . د . محمد الربيعي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/01/18



كتابة تعليق لموضوع : عودة الى موضوع المجلات البحثية والنشر العلمي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حيدر الحد راوي
صفحة الكاتب :
  حيدر الحد راوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ثلاث قصائد من ديوان بائع المطر 2008  : عبد الحسين بريسم

 نائب الأمين العام للمزارات في الوقف الشيعي يعلن أن العام الحالي سيشهد وضع حجر الأساس لإعمارِ وتوسعةِ أكثر من ٣٠ مزاراً في كافة المحافظات  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 وزيرة الصحة والبيئة تناقش سبل الارتقاء بالخدمات المختبرية  : وزارة الصحة

 صوتُ النعيِّ فمُ الزمان ِيذيعهُ* وعلى جبينهِ غمّة ٌ تتـراءى  : كريم مرزة الاسدي

 من قمة حصار وست إلى ألقمه العربية / عرب وين طنبوره وين  : علي الغزي

 اعتقال شقيق ابوبکر البغدادي و 5 قادة داعشیین من جنسيات عربية

 الشيخ احمد الكبيسي صوت الوحدة والحق والتحرر  : خير الله علال الموسوي

  ياطير الوروار  : رحيمة بلقاس

 توبة الفتى اللعوب وعلاقتها بالتطرف  : صالح الطائي

  وحدة المنحل ... العتبة العباسية المقدسة  : علي حسين الخباز

 وليد الحلي : بتعاوننا نعيد بناء مناهج التربية والتعليم التي خربها داعش  : اعلام د . وليد الحلي

 شَذَا الحي الى مدينتي التي علمتني ..سر الابجدية  : همام قباني

 مفوضية الانتخابات تنشر أجهزة العد والفرز الإلكتروني في 56 ألف محطة

 الحشد الشعبي الأمل المرتجى في حفظ وحدة العراق  : محمود الربيعي

 إطلاق وجبة تعويضات جديدة على المتضررين من ضحايا الإرهاب في محافظة كربلاء الأسبوع المقبل  : اللجنة المركزية لتعويض المتضررين

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net