صفحة الكاتب : خضير العواد

الدفاع عن كرامتنا كمسلمين يحتاج الوعي وتكاتف الجميع
خضير العواد
إن الرسوم الكاريكاتورية الجريئة التي أساءة لرسول الله (ص) والتي مثلت المستوى الوضيع من الأخلاق والمبادئ للعقليات التي قامت بها فكرة ورسماً ونشراً وتقبلاً هذه الرسوم التي هزت مشاعر أكثر من مليار مسلم وكل إنسان حر يحب الخير في هذا العالم ويحترم الحريات الشخصية في التعبد ، هذه الرسوم بيّنت للعالم الأفكار الخبيثة التي تختفي وراء نشر هكذا رسوم قد تؤدي الى ضرب السلم الأهلي في أغلب دول العالم بسبب تعايش أصحاب الديانات فيها ، هذه الرسوم قد بيّنت النظرة العنصرية ضد الإسلام كدين وكذلك للمسلمين لهذا يجب أن يقدم كل من أشترك في هذه الأعمال العنصرية الى القضاء لمقاضاته تحت هذه التهمة ، ولكن عملية الهجوم الدموي الإرهابي على صحيفة شارل إيبدوا الذي قام بها مجهولون تحت عنوان الدفاع عن الرسول الكريم (ص) قد غيرت كل الأحداث وأصبح المتهم ضحية ومتعاطف معه نتيجة هذا الهجوم الهمجي الإرهابي ، نعم أن الأمر عظيم وكبير وخطير أن تتم الجرأة بهذا الشكل على نبي الرحمة والإنسانية والأخلاق رسول الله (ص) ، ولكن يجب أن نعرف الأدوات والطرق التي ندافع بها ونحقق مطالبينا ، هذه هي الأهداف والغايات من قيام المظاهرات في جميع أنحاء العالم ، ولكن نقوم باستعمال الأسلحة النارية والهجوم على الصحيفة الفرنسية تحت عذر المدافعة عن رسول الله (ص) أين أصبح الدفاع والمطالبة بالحقوق لقد أنقلب الأمر حتى تحول الى إساءة ثانية لرسول الله (ص) لأننا أتباعه ويجب أن نبّين للعالم كيف نقتدي بأخلاقه وآدابه ، يجب أن نلزمهم بما ألزموا به أنفسهم بمثل هذه القضايا ونرفع قضايا في كل الدول التي لها علاقة بهذه الرسوم أو الاشخاص الذين اشتركوا في رسمها ونشرها بالإضافة للمؤسسات التي تقف وراءهم وتدعمهم ، وهذا يتم من خلال الخروج المليوني للمسلمين في جميع بقاع العالم وخصوصاً المسلمين المتواجدين في الدول الأوربية وأمريكا لأن تأثير هؤلاء في مثل هذه القضايا أهم وأقوى لأنهم يعتبرون جزء من المجتمعات الغربية ولهم حقوق يجب أن يستثمروها في مثل هذه القضايا ، ويجب أن توحد المطالب والأهداف لهذه المظاهرات وأن تركز على قضية الرسوم السيئة الصيت هذه حتى لا تتشتت المطالب وتصبح هذه المظاهرات عديمة الفائدة ، ولا تتوقف هذه المظاهرات تحت أي ظرف حتى نحصل على مطالبينا التي ترفعها المظاهرات وأهمها منع نشر هذه الرسوم في اي بقعة في العالم ومعاقبة كل من يشترك في نشرها  تحت عنوان تعريض السلم العالمي للتهديد وتقديم الاعتذار من قبل المؤسسات التي تقف وراء أصحاب الفكرة والتمويل الى جميع المسلمين في العالم بالإضافة الى الضغط على الأمم المتحدة من خلال المظاهرات لسن قانون يجرم كل من يتجرأ على النيل من أنبياء الله ورسله كافة ، هذا الرسوم السيئة الصيت يجب أن نستغل قضيتها بشكل إيجابي ونقدم للعالم صورة جميلة للمسلمين الذين يدافعون عن كرامتهم التي انتهكت بانتهاك كرامة نبيهم رسول الله (ص) من خلال المظاهرات السلمية المتزنة والمطالبة بقوة بردع كل من تسوّل له نفسه بالتجرأ على أي نبي من أنبياء الله سبحانه وتعالى ، ونبتعد عن أسلوب العنف الذي شوه صورة الإسلام المحمدي الأصيل الذي أُسس على الأخلاق والفضيلة وجميع الصفات الحميدة التي أرسل بها رسول الرحمة والأخلاق حبيب الله محمد (ص) ، فمسألة الدفاع عن رسول الله (ص) قضية كبيرة جداً وتحتاج الى وعي وتكاتف جميع المثقفين في شتى أرجاء العالم لأنها مقدمة الى ضرب أي مرتكز ومقدس تعتمد عليه الإنسانية في فهمها للحياة الحرة الكريمة ، لهذا يجب أن نكون بمستوى هذه المسؤولية والواجب الكبير 

  

خضير العواد
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/01/17



كتابة تعليق لموضوع : الدفاع عن كرامتنا كمسلمين يحتاج الوعي وتكاتف الجميع
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف ناصر ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : شكرًا أستاذنا الجليل ، لا عجب ، من عادة الزهر أن يبعث الأريج والعبير

 
علّق مهند العيساوي ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : وانا اقرا مقالكم تحضرني الآن مقولة الإمام علي (ع) ( الناس صنفان: أما أخ لك في الدين, أو نظير لك في الخلق) احسنت واجدت

 
علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . ليث شبر
صفحة الكاتب :
  د . ليث شبر


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 عنجهية تركية أم صلافة عثمانية غابرة ؟!  : صادق الدراجي

 هل سيتحقق حلم قسنطينة عاصمة الثقافة العربية ؟  : زين هجيرة

 محادثات الآستانة بارقة أمل جديدة أم مجرد محطة عابرة؟  : مركز المستقبل للدراسات والبحوث

 بتكلفة قدرها 30 مليار دينار انطلاق مشروع نصب كاميرات ذكية في بابل

 التيار الصدري: سحب الثقة عن المالكي سيكون في الجلسة الأعتيادية للبرلمان بعد 10 أيام  : وكالات

 قول في قصيدة النثر بمناسبة اليوم العالمي للشعر  : حميد الحريزي

 شاب موصلي يرفع العلم العراقي فوق جامع إعلان “دولة الخلافة“

 العدد ( 183 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 الحزب الحاكم، إصلاحاته؛ حماية اللصوص  : باسم العجري

 البقاء للاصغر!  : رسل جمال

 حين إكتشفت أني حامل !  : هادي جلو مرعي

 حينما تصهل الكلمات قراءة في كتاب (أنا الشعر) للدكتور محمد تقي جون  : صالح الطائي

  الى السيد رئيس الوزراء،أين ذهب المجرم محمد الدايني...؟  : مصطفى سليم

 صفاء الهندي تعلن نفسها مرجعا للدواعش  : ابو محمد الكربلائي

 وفاة شقيقة العلامة السيد مرتضى القزويني  : بهلول السوري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net