الى الشيخ الشريم.. أتدري من طارد حب النبي في قلوب المسلمين؟
منيب السائح

"ما ضعفت الأمة واستكانت الا بضعف محبتها لنبيها، وبعدها  عن نهجه ، وعجزها عن نصرته " ، و " إن أمة ضعفت فيها محبة الرسول، وقصرت  عن نصرته لجديرة بالذل والهوان، وتسلط الأمم عليها"،و" إن ارتفاع شأن الأمة  الاسلامية وقوتها وعزتها وانتصارها على أعدائها مرهون بمحبتهم لنبيهم (ص)،  قولا وعملا، ظاهرا وباطنا".

هذه جملات اخترناها من خطبة الجمعة التي القاها الشيخ سعود الشريم إمام  وخطيب المسجد الحرام في مكة المكرمة ، التي تناول فيها الاساءة التي وجهتها  مجلة "شارلي ايبدو" الفرنسية الساخرة للنبي ( صلى الله عليه واله وسلم) ،  معتبرا ضعف حب المسلمين لنبيهم (ص) هو الذي جرّأ الاخرين على ان يسيئوا الى  النبي (ص) والى مقدسات المسلمين ، وان هذا الضعف سيجلب على المسلمين الذل  والهوان وتسلط الاخرين عليهم.

وفي ذات الخطبة يقول الشيخ الشريم: "إن محبة الرسول ليست ضربا من  الخيال، ولا هي من التكليف بما لا يطاق، إنما هي روحانية وانشراح وسعادة لا  يحس بها الا من رزقها، ولا يزهد فيها ولا يهون من شأنها الا من كان قلبه  لضخ الدم فحسب" ، واصفا هؤلاء بأنهم "غلاظ الأكباد، قساة القلوب، تجار  الدنيا".

لا نقاش في صحة ما ذهب اليه الشيخ الشريم ، فلا حياة ولا عزة للمسلمين  الا بنبيهم نبي الرحمة (ص) ، فكلما ابتعد المسلمون عن النبي (ص) كلما  اقتربوا من الذل والهوان ، فكلما اداروا ظهورهم لنبيهم (ص) كلما سقطوا في  مستنقع التبعية والخنوع ، وكلما تجاهلوا عظمة تراث وسيرة نبيهم (ص) كلما  ركسوا في العار والشنار ، وكلما شوهوا صورة نبيهم (ص) بتصرفاتهم الخرقاء  كلما تشوهوا هم وتشوهت حياتهم.

هنا نسأل ، ترى لماذا يرى البعض ومن بينهم الشيخ الشريم ، ان محبة النبي  (ص) ضعفت في قلوب بعض المسلمين؟، هل لقلة عدد علماء الدين ، ام لعدم  امتلاك علماء الدين وسائل اتصال عصرية للارتباط بالشباب ؟، الجواب على هذين  السؤالين هو النفي بالتاكيد ، فهناك جيوش جرارة من علماء الدين في البلدان  الاسلامية ، كما ان هناك تخمة في الفضائيات ومواقع التواصل الاجتماعي التي  ترفع لواء الدفاع عن الاسلام ، لذلك لابد من البحث عن جواب للسؤال السابق  في طبيعة الخطاب الديني ، الذي يرفعه هؤلاء العلماء والذي تروجه تلك  الفضائيات والمواقع الاجتماعية ، وهو الخطاب الذي اصبح ارفع صوتا على كل  الخطابات الاسلامية الاخرى خلال العقود الثلاثة الماضية.

ارجو من الشيخ الشريم وباقي المشايخ ان تتسع صدروهم ، لما سنطرحه من  رؤية بشأن ما يقال عن محبة المسلمين لنبيهم (ص) ، وعن الخطاب الاسلامي الذي  اصبح المتحدث الرسمي اليوم باسم النبي (ص) والاسلام  ، ونرى الى اين اوصل  هذا الخطاب المسلمين.

الخطاب الذي نعنيه هو الخطاب الوهابي ، وهو خطاب يعتقد اصحابه بانهم  اكثر اهل الاسلام توحيدا ، وان تاكيدهم على التوحيد ، بطريقتهم الخاصة ،  ادى للاسف الشديد الى رفع القدسية عن التراث الاسلامي ، لوأد اي ميل للشرك  في داخل الانسان حسب اعتقادهم . فاذا تجاوزنا  تعامل الوهابية مع قبور ائمة  اهل البيت (عليهم السلام) والصحابة (رضي الله عنهم ) في البقيع ، وكيف  تصرفوا مع التراث الاسلامي الضخم في مكة والمدينة وكل جزيرة العرب ، وهو  تراث لا يقدر باي ثمن ، و وقفنا قليلا مع تعامل الوهابية مع كل ما يتعلق  بالنبي (ص) وتراثه ، فنقول :

-          ندعو اهل العلم اولا ، ليبينوا لنا كيف تنظر الوهابية للنبي (ص) بعد موته؟.

-          هل لقبر النبي(ص) ، من وجهة نظر الوهابية ، فضيلة او كرامة؟.

-          هل هناك فرق بين قبر النبي (ص) واي قبر اخر من وجهة نظر الوهابية؟.

-          هل تسمح الوهابية ان يسلم الانسان المسلم على نبيه (ص) وهو يزور قبره الشريف؟.

-          لماذا تستخف الوهابية بكل زائر لقبر النبي (ص) اذا ما اراد ان يظهر حبه لنبيه(ص) بطريقة عفوية؟.

-          اين البيت الذي ولد فيه النبي (ص) في مكة؟.

-          اين البيت الذي تزوج فيه النبي (ص) من خديجة (ع)؟.

-          اين اثار النبي (ص) في مكة والمدينة؟.

-          لماذا تعتبر الوهابية التوسل بالنبي (ص) شركا؟.

-          لماذا مازالت الوهابية حتى اليوم تدعو الى هدم قبر النبي (ص) وهي دعوات موجودة وموثقة وليس اتهاما؟.

-          لماذا تحرم الوهابية الاحتفال بمولد النبي (ص)؟.

-          لماذا يفجر الانتحاريون احتفالات المولد النبي (ص)؟.

بعد كل هذا ، ترى كيف يمكن ان يعبر الانسان المسلم عن حبه للنبي (ص) ،  لو كان كل تصرف وسلوك يصدر عنه يحمل على انه شرك؟، الا يجب ان اعبر عن حبي  للنبي (ص) بطريقة انسانية ، كما اعبر عن حبي لكل انسان اشعر ازاءه بمشاعر  الحب والود والاحترام ؟،  اليس تقبيل يد الام والاب من قبل ابنائهما  ،  دليلا على الاحترام والتبجيل ، وهو فعل محمود؟، اليس من المحبة والوفاء  احترم ذكرى والديّ ، كزيارة قبريهما  ، او الحفاظ على صورهما او بعض ما  تركا من اشياء بسيطة ، ومن خلال هذه التصرفات البسيطة والاشياء الملموسة من  الذكريات ، يمكن ان انقل حب واحترام والديّ الى ابنائي ؟ ، ماذا سيكون  شعور ابنائي ازاء والديّ، عندما لا يكون لوالديّ اثر في حياتى وحياة ابنائي  ، لا قبر ولا اثر ولا رسم ولا اسم ، هل سيظهرون حبا لوالديّ كما في الحالة  الاولى ؟، هذه الحالة بالضبط ، هي التي ستجعل الابناء "غلاظ الأكباد، قساة  القلوب".

هنا نسأل الشيخ الشريم ، هل هناك في كل ما قلناه ما يمكن اعتباره تجن  على الوهابية ، او اتهامها بما ليس فيها ؟، اليست نظرة الوهابية الى النبي  (ص) كما وصفناها ام لا ؟، ترى كيف لي ان اظهر احب للنبي(ص) ، بينما كل  ممارسة او اشارة او قول او فكر يصدر عني يمكن ان يكون سببا في اتهامي  بالشرك ؟، كيف لي ان ابني جسرا انسانيا يربطني بالنبي (ص) وكل لبنة من  لبنات هذا الجسر حرام ؟، الاهم من كل ذلك كيف للانسان ان يصل الى النبي (ص)  بعد ان تمت ازالة كل اثر يمكن ان يرشد للنبي (ص) ؟، انه ومن كثرة تكرار  كلمة "حرام" في فتاوى علماء الوهابية حتى قال قائل : بقي ان يقول لنا  علماؤنا ان "الحياة حرام" ، بعد ان حرم احدهم تماثيل الثلج !!.

للاسف الشديد ان العالم اليوم اخذ  ينظر الى الاسلام والمسلمين ، من  خلال هذا الخطاب القاسي والغليظ ، للامكانيات المادية الضخمة التي تقف وراء  هذا الخطاب ،  والتي جعلته الاعلى صوتا ، اثر تبنيه من قبل المجموعات  المسلحة في افغانستان وباكستان والعراق وسوريا واليمن وليبيا وتونس  والجزائر ومالي والصومال ونيجيريا ومناطق اخرى من العالم ، بل ان اغلب  التفجيرات وعمليات الاغتيال التي نفذت في اوروبا وامريكا والغرب بشكل عام  نفذتها مجموعات تحمل هذا الخطاب ، وهذا ايضا حقيقة وليس ادعاء.

كل العمليات والممارسات التي قامت بها هذه المجاميع كانت تحت شعار "لا  اله الا الله وان محمدا رسول الله " و "الله اكبر" ، ولسنا هنا بصدد  استعراض طبيعة هذه الممارسات ، التي اصبحت معروفة للجميع ولا حاجة لتكرارها  ، بل ما نريد التاكيد عليه ان الغرب استغل هذا الخطاب ، وساهم في الترويج  له عبر تاسيس العديد من المجاميع المسلحة التي تتبنى هذا الخطاب ، بدات في  باكستان وافغانستان وانتهت في العراق وسوريا ، وفسحت لها المجال للتحرك ،  وقدمتها للعالم على انها هي  الاسلام ، واخر ممارسات هذه الجماعات كان  الهجوم على صحيفة "شارلي ايبدو"الفرنسية البائسة.

المجموعات المسلحة التي تحمل الفكر الوهابي اساءت الى نبي الاسلام  العظيم (ص) ، كما اساءت الصهيونية واليمين المتطرف في اوروبا ، فكلاهما  ارتكبا هذه الجريمة البشعة تحت ذرائع لا تقنع حتى البسطاء من الناس ، فلا  المجموعات المسلحة دافعت عن النبي (ص) ، ولا الارهاب.

  

منيب السائح

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/01/17



كتابة تعليق لموضوع : الى الشيخ الشريم.. أتدري من طارد حب النبي في قلوب المسلمين؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم

 
علّق محمود حبيب ، على حوار ساخن عن الإلحاد - للكاتب السيد هادي المدرسي : تنزيل الكتاب

 
علّق ليلى أحمد الهوني ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : اخي الكريم والمحترمالسيد سعيد الشكر كل الشكر لشخصكم الكريم دمت بكل خير

 
علّق سعيد العذاري ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : الاستاذة ليلى الهوني تحياتي احسنت التوضيح والتفصيل مشكورة

 
علّق ليلى أحمد الهوني ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : الأخ الكريم/ سعيد الغازي أولًا أشكرك جزيل الشكر على قراءتك لمقالتي المتواضعة وأشكرك أيضًا على طرح وجهة نظرك بالخصوص والتي بدوري أيدك فيه إلى حدٍ ما. ولكن أخي الموقر أنا فقط كاتبة وأحلل من خلال الأدلة الكتابية والإخبارية التي يسهل علي امتلاكها الأدلة) التي بين يدي، فاتهامي لدولة روسيا خاقة وبدون أية ادلة من المعيب جدا فعله، ولكن كون ان العالم بأسره يعاني وهي الدولة الوحيدة التي لم نسمع عنها أو منها أو بها الا حالات قليلة جدا يعدون على الأصابع، ثم الأكثر من ذلك خروجها علينا في الشهر الثاني تقريبا من تفشي المرض وإعلانها بانها قد وصلت لعلاج ولقاح قد يقضي على هذه الحالة المرضية الوبائية، وعندما بدأت أصبع الاتهام تتجه نحوها عدلت عن قولها ورأيها وألغت فكرة "المدعو" اللقاح والأكثر من ذلك واهمه هو كما ذكرت قبل قليل تعداد حالات المرضى بالنسبة لدولة مثل روسيا تقع جغرافياً بين بؤرة الوباء الصين واوربا ثاني دول تفشيه، وهي لا تعاني كما تعانيه دول العالم الأخرى ناهيك عن كونها هي دولة علم وتكنولوجيا! الحقيقة وللأمانة عن شخصي يحيطني ويزيد من شكوكي حولها الكثير والكثير، ولذلك كان للإصرار على اتهامها بهذا الاتهام العظيم، وأيضا قد ذكرت في مقالتي بان ذلك الوباء -حفظكم الله- والطبيعي في ظاهره والبيولوجي المفتعلفي باطنه، لا يخرج عن مثلث كنت قد سردته بالترتيب وحسب قناعاتي (روسيا - أمريكا - الصين) أي انه لم يقتصر على دولة روسيا وحسب! وفوق كل هذا وذاك فاني اعتذر منك على الإطالة وأيضا أود القول الله وحده هو الأعلم حاليا، أما الأيام فقد تثبت لنا ذلك او غيره، ولكن ما لا نعرفه هل سنكون حاضرين ذلك أم لا!؟ فالعلم لله وحده.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ ليث عبد الحسين العتابي
صفحة الكاتب :
  الشيخ ليث عبد الحسين العتابي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 قراءة في فتوى الدفاع المقدس والمسند الشرعي  : علي حسين الخباز

 سلسلة حلول للعراق: حل مشكلة الكهرباء باستعمال الطاقة الشمسيه ؟!  : سرمد عقراوي

 الطفولة في العراق....الامل المفقود  : محمد حسن الساعدي

 ألمرجعية بين الشعب والساسة  : سلام محمد جعاز العامري

 الشمري : الوزارة تعمل على إعادة تأهيل المنشآت الإروائية و إدخالها إلى الخدمة فور تحريرها من عصابات داعش  : وزارة الموارد المائية

 موكب عزائي جسد ليلة الوحشة للإمام الحسين عليه السلام بكل فصولها المحزنة  : موقع الكفيل

 مطبقو الجامعات ومعاناة التوسل  : ابتسام ابراهيم

 وعود وزارة التجارة ذهبت ادراج الريح  : حسين الاعرجي

 شرطة ديالى تلقي القبض على ثلاثة مطلوبين على قضايا جنائية مختلفة  : وزارة الداخلية العراقية

 ((ورقة الملك فيصل الاول لانشاء الدولة العراقية الحديثة))المقالة العاشرة  : حميد الشاكر

 إصابة 30 زائراً إيرانياً بانقلاب حافلتهم في واسط

 التجمع الوطني المسيحي يؤيد ترشيح الدكتور شاكر كتاب لمنصب وزير الدفاع  : صادق الموسوي

 صورة للطائرة الحديثة المستخدمة في الحرب على داعش

 ابتكار طريقة للتخلي عن حقن الإنسولين لمدة عام

 وزارة الموارد المائية تنجز أعمال معالجة التأكل بموقع مذبات المضخات في الديوانية  : وزارة الموارد المائية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net