الى الشيخ الشريم.. أتدري من طارد حب النبي في قلوب المسلمين؟
منيب السائح

"ما ضعفت الأمة واستكانت الا بضعف محبتها لنبيها، وبعدها  عن نهجه ، وعجزها عن نصرته " ، و " إن أمة ضعفت فيها محبة الرسول، وقصرت  عن نصرته لجديرة بالذل والهوان، وتسلط الأمم عليها"،و" إن ارتفاع شأن الأمة  الاسلامية وقوتها وعزتها وانتصارها على أعدائها مرهون بمحبتهم لنبيهم (ص)،  قولا وعملا، ظاهرا وباطنا".

هذه جملات اخترناها من خطبة الجمعة التي القاها الشيخ سعود الشريم إمام  وخطيب المسجد الحرام في مكة المكرمة ، التي تناول فيها الاساءة التي وجهتها  مجلة "شارلي ايبدو" الفرنسية الساخرة للنبي ( صلى الله عليه واله وسلم) ،  معتبرا ضعف حب المسلمين لنبيهم (ص) هو الذي جرّأ الاخرين على ان يسيئوا الى  النبي (ص) والى مقدسات المسلمين ، وان هذا الضعف سيجلب على المسلمين الذل  والهوان وتسلط الاخرين عليهم.

وفي ذات الخطبة يقول الشيخ الشريم: "إن محبة الرسول ليست ضربا من  الخيال، ولا هي من التكليف بما لا يطاق، إنما هي روحانية وانشراح وسعادة لا  يحس بها الا من رزقها، ولا يزهد فيها ولا يهون من شأنها الا من كان قلبه  لضخ الدم فحسب" ، واصفا هؤلاء بأنهم "غلاظ الأكباد، قساة القلوب، تجار  الدنيا".

لا نقاش في صحة ما ذهب اليه الشيخ الشريم ، فلا حياة ولا عزة للمسلمين  الا بنبيهم نبي الرحمة (ص) ، فكلما ابتعد المسلمون عن النبي (ص) كلما  اقتربوا من الذل والهوان ، فكلما اداروا ظهورهم لنبيهم (ص) كلما سقطوا في  مستنقع التبعية والخنوع ، وكلما تجاهلوا عظمة تراث وسيرة نبيهم (ص) كلما  ركسوا في العار والشنار ، وكلما شوهوا صورة نبيهم (ص) بتصرفاتهم الخرقاء  كلما تشوهوا هم وتشوهت حياتهم.

هنا نسأل ، ترى لماذا يرى البعض ومن بينهم الشيخ الشريم ، ان محبة النبي  (ص) ضعفت في قلوب بعض المسلمين؟، هل لقلة عدد علماء الدين ، ام لعدم  امتلاك علماء الدين وسائل اتصال عصرية للارتباط بالشباب ؟، الجواب على هذين  السؤالين هو النفي بالتاكيد ، فهناك جيوش جرارة من علماء الدين في البلدان  الاسلامية ، كما ان هناك تخمة في الفضائيات ومواقع التواصل الاجتماعي التي  ترفع لواء الدفاع عن الاسلام ، لذلك لابد من البحث عن جواب للسؤال السابق  في طبيعة الخطاب الديني ، الذي يرفعه هؤلاء العلماء والذي تروجه تلك  الفضائيات والمواقع الاجتماعية ، وهو الخطاب الذي اصبح ارفع صوتا على كل  الخطابات الاسلامية الاخرى خلال العقود الثلاثة الماضية.

ارجو من الشيخ الشريم وباقي المشايخ ان تتسع صدروهم ، لما سنطرحه من  رؤية بشأن ما يقال عن محبة المسلمين لنبيهم (ص) ، وعن الخطاب الاسلامي الذي  اصبح المتحدث الرسمي اليوم باسم النبي (ص) والاسلام  ، ونرى الى اين اوصل  هذا الخطاب المسلمين.

الخطاب الذي نعنيه هو الخطاب الوهابي ، وهو خطاب يعتقد اصحابه بانهم  اكثر اهل الاسلام توحيدا ، وان تاكيدهم على التوحيد ، بطريقتهم الخاصة ،  ادى للاسف الشديد الى رفع القدسية عن التراث الاسلامي ، لوأد اي ميل للشرك  في داخل الانسان حسب اعتقادهم . فاذا تجاوزنا  تعامل الوهابية مع قبور ائمة  اهل البيت (عليهم السلام) والصحابة (رضي الله عنهم ) في البقيع ، وكيف  تصرفوا مع التراث الاسلامي الضخم في مكة والمدينة وكل جزيرة العرب ، وهو  تراث لا يقدر باي ثمن ، و وقفنا قليلا مع تعامل الوهابية مع كل ما يتعلق  بالنبي (ص) وتراثه ، فنقول :

-          ندعو اهل العلم اولا ، ليبينوا لنا كيف تنظر الوهابية للنبي (ص) بعد موته؟.

-          هل لقبر النبي(ص) ، من وجهة نظر الوهابية ، فضيلة او كرامة؟.

-          هل هناك فرق بين قبر النبي (ص) واي قبر اخر من وجهة نظر الوهابية؟.

-          هل تسمح الوهابية ان يسلم الانسان المسلم على نبيه (ص) وهو يزور قبره الشريف؟.

-          لماذا تستخف الوهابية بكل زائر لقبر النبي (ص) اذا ما اراد ان يظهر حبه لنبيه(ص) بطريقة عفوية؟.

-          اين البيت الذي ولد فيه النبي (ص) في مكة؟.

-          اين البيت الذي تزوج فيه النبي (ص) من خديجة (ع)؟.

-          اين اثار النبي (ص) في مكة والمدينة؟.

-          لماذا تعتبر الوهابية التوسل بالنبي (ص) شركا؟.

-          لماذا مازالت الوهابية حتى اليوم تدعو الى هدم قبر النبي (ص) وهي دعوات موجودة وموثقة وليس اتهاما؟.

-          لماذا تحرم الوهابية الاحتفال بمولد النبي (ص)؟.

-          لماذا يفجر الانتحاريون احتفالات المولد النبي (ص)؟.

بعد كل هذا ، ترى كيف يمكن ان يعبر الانسان المسلم عن حبه للنبي (ص) ،  لو كان كل تصرف وسلوك يصدر عنه يحمل على انه شرك؟، الا يجب ان اعبر عن حبي  للنبي (ص) بطريقة انسانية ، كما اعبر عن حبي لكل انسان اشعر ازاءه بمشاعر  الحب والود والاحترام ؟،  اليس تقبيل يد الام والاب من قبل ابنائهما  ،  دليلا على الاحترام والتبجيل ، وهو فعل محمود؟، اليس من المحبة والوفاء  احترم ذكرى والديّ ، كزيارة قبريهما  ، او الحفاظ على صورهما او بعض ما  تركا من اشياء بسيطة ، ومن خلال هذه التصرفات البسيطة والاشياء الملموسة من  الذكريات ، يمكن ان انقل حب واحترام والديّ الى ابنائي ؟ ، ماذا سيكون  شعور ابنائي ازاء والديّ، عندما لا يكون لوالديّ اثر في حياتى وحياة ابنائي  ، لا قبر ولا اثر ولا رسم ولا اسم ، هل سيظهرون حبا لوالديّ كما في الحالة  الاولى ؟، هذه الحالة بالضبط ، هي التي ستجعل الابناء "غلاظ الأكباد، قساة  القلوب".

هنا نسأل الشيخ الشريم ، هل هناك في كل ما قلناه ما يمكن اعتباره تجن  على الوهابية ، او اتهامها بما ليس فيها ؟، اليست نظرة الوهابية الى النبي  (ص) كما وصفناها ام لا ؟، ترى كيف لي ان اظهر احب للنبي(ص) ، بينما كل  ممارسة او اشارة او قول او فكر يصدر عني يمكن ان يكون سببا في اتهامي  بالشرك ؟، كيف لي ان ابني جسرا انسانيا يربطني بالنبي (ص) وكل لبنة من  لبنات هذا الجسر حرام ؟، الاهم من كل ذلك كيف للانسان ان يصل الى النبي (ص)  بعد ان تمت ازالة كل اثر يمكن ان يرشد للنبي (ص) ؟، انه ومن كثرة تكرار  كلمة "حرام" في فتاوى علماء الوهابية حتى قال قائل : بقي ان يقول لنا  علماؤنا ان "الحياة حرام" ، بعد ان حرم احدهم تماثيل الثلج !!.

للاسف الشديد ان العالم اليوم اخذ  ينظر الى الاسلام والمسلمين ، من  خلال هذا الخطاب القاسي والغليظ ، للامكانيات المادية الضخمة التي تقف وراء  هذا الخطاب ،  والتي جعلته الاعلى صوتا ، اثر تبنيه من قبل المجموعات  المسلحة في افغانستان وباكستان والعراق وسوريا واليمن وليبيا وتونس  والجزائر ومالي والصومال ونيجيريا ومناطق اخرى من العالم ، بل ان اغلب  التفجيرات وعمليات الاغتيال التي نفذت في اوروبا وامريكا والغرب بشكل عام  نفذتها مجموعات تحمل هذا الخطاب ، وهذا ايضا حقيقة وليس ادعاء.

كل العمليات والممارسات التي قامت بها هذه المجاميع كانت تحت شعار "لا  اله الا الله وان محمدا رسول الله " و "الله اكبر" ، ولسنا هنا بصدد  استعراض طبيعة هذه الممارسات ، التي اصبحت معروفة للجميع ولا حاجة لتكرارها  ، بل ما نريد التاكيد عليه ان الغرب استغل هذا الخطاب ، وساهم في الترويج  له عبر تاسيس العديد من المجاميع المسلحة التي تتبنى هذا الخطاب ، بدات في  باكستان وافغانستان وانتهت في العراق وسوريا ، وفسحت لها المجال للتحرك ،  وقدمتها للعالم على انها هي  الاسلام ، واخر ممارسات هذه الجماعات كان  الهجوم على صحيفة "شارلي ايبدو"الفرنسية البائسة.

المجموعات المسلحة التي تحمل الفكر الوهابي اساءت الى نبي الاسلام  العظيم (ص) ، كما اساءت الصهيونية واليمين المتطرف في اوروبا ، فكلاهما  ارتكبا هذه الجريمة البشعة تحت ذرائع لا تقنع حتى البسطاء من الناس ، فلا  المجموعات المسلحة دافعت عن النبي (ص) ، ولا الارهاب.

  

منيب السائح

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/01/17



كتابة تعليق لموضوع : الى الشيخ الشريم.. أتدري من طارد حب النبي في قلوب المسلمين؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف ناصر ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : شكرًا أستاذنا الجليل ، لا عجب ، من عادة الزهر أن يبعث الأريج والعبير

 
علّق مهند العيساوي ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : وانا اقرا مقالكم تحضرني الآن مقولة الإمام علي (ع) ( الناس صنفان: أما أخ لك في الدين, أو نظير لك في الخلق) احسنت واجدت

 
علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ صادق الحسناوي
صفحة الكاتب :
  الشيخ صادق الحسناوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 معتمد المرجعية الدينية يستقبل وفد مؤسسة ناس الثقافية  : كتابات في الميزان

 الله أكبر ياعراق ...!  : حبيب محمد تقي

 الغريزة الكامنة  : هادي جلو مرعي

 العدد ( 130 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 الوائلي يلتقي برئيس الهيئة السياسية لمكتب السيد الشهيد ويؤكد على اهمية الحوارات الجادة بين الكتل السياسية

 الأمانة الخاصة لمزار زيد الشهيد (ع) تقيم مهرجان سيد الساجدين السنوي الأول  : عقيل غني جاحم

 ضوابط تقديم ذوي الشهداء للجامعات والمعاهد

 النجيفي ينفي تهم المالكي له بتنفيذ مؤامرة ضد حكومته

 البروفيسور الموسوي الاستاذ الاول على جامعة واسط  : علي فضيله الشمري

 انطلاق عمليات أمنية بالنجف وغرب الموصل ومقتل أحد أبرز قادة داعش بكركوك

 مؤسسة الشهداء تحتفل بيوم المرأة العالمي  : اعلام مؤسسة الشهداء

 عادة هبل وحرب كربلاء  : اسعد عبدالله عبدعلي

 وزراء في حكومة عبدالمهدي هل تشملهم إجراءات «اجتثاث البعث»

 حبيبتي هي مين  : امل جمال النيلي

 مقامات زوار الحسين وخدامه  : محمد جعفر الكيشوان الموسوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net