صفحة الكاتب : سعود الساعدي

الحرب الجديدة على المنطقة بعد 11 ايلول الفرنسي
سعود الساعدي

تواصل الصهيونية العالمية حياكة المؤامرات وتحسن فبركة احداثها وصياغة قصص تسويقها المثيرة والمؤثرة في تعبئة الرأي العام الغربي والعالمي السياسي والشعبي خلف الادارة الصهيونية، فبعد التداعيات الجيواستراتيجية لهجمات الحادي عشر من سبتمر/ايلول عام 2001 التي دخل التاريخ المعاصر معها عهدا جديدا ومختلفا عما قبله، بدأت معه مرحلة مستحدثة سميت بـ "استراتيجية الحرب على الارهاب"، يتم اليوم فبركة حادثة جديدة تعيد لهذه الادارة الهيمنة من جديد على القرار الدولي ومفاصل النظام العالمي، وقيادته لتنفيذ مخططاتها بدعم رسمي وشعبي كبير وتظاهرة يوم الاحد المليونية الشعبية والرسمية في فرنسا رسالة واضحة بهذا الشأن.

المعطيات الاولية لهجوم شارلي ايبدو تُشم منها رائحة الموساد الاسرائيلي، فالصحيفة الفرنسية تعرضت لتهديدات وهجمات سابقة وتخضع لحراسة مشددة تبدو معها الشرطة الفرنسية متواطئة، فقد سبق والقت القبض على مجموعة يهودية ناشطة في ما يسمى بـ "عصبة الدفاع عن اليهود" قامت بهجمات على الصحيفة تم اطلاق سراحها فيما بعد، كما اشار العديد من الخبراء الى احترافية منفذي الهجوم الاخير وقدرتهم العالية الامر الذي يؤكد ان هناك تخطيطا لمخابرات دولية اكثر منه مجرد عملية لتنظيم ارهابي، فرائحة الموساد تنبعث من بصماته الداعشية وهذا ما اكدته مصادر اعلامية متعددة منها فرنسية، ان المشتبه بهم الذين تم قتلهم لاحقا هم من النواة التي شكلت شبكة تنظيم القاعدة في فرنسا منذ سنوات، ويخضعون لمراقبة الامن الفرنسي ويديرون شبكة تجنيد للمتطرفين وارسالهم الى العراق قبل اندلاع الصراع في سوريا، وما يؤكد هذه المعلومات الاخبار الاخيرة التي اكدت مقتل ضابط التحقيق الفرنسي "هيرلك فريدو" المسؤول عن التحقيق في حادثة شارلي ايبدو في ظروف غامضة اذ ادعت السلطات الفرنسية انه انتحر باطلاق النار على نفسه اثناء عمله في مكتبه بمقر الشرطة في مدينة ليموج!!.

اعادة تجميع اجزاء الصورة يشير الى دور المخابرات الدولية الاطلسية في لعبة الحرب والامن، عبر اعادة احياء الحلف الصهيو اميركي باستراتيجية الحرب الصليبية التي ستمهد لحرب جديدة ضد المسلمين بعد تكسر امواج الهجمات السابقة على حائط الصد المقاوم في العراق وسوريا ولبنان فضلا عن تداعيات الانقلاب الاستراتيجي في اليمن.

المؤشرات التي تؤكد هذه الحقائق عديدة وسابقة لحادثة شارلي ايبدو قد يكون اهمها:

اولا / عودة المحافظين الجدد الى الواجهة بعد فوزهم في انتخابات التجديد النصفي للكونغرس ما يمهد لعودتهم بقوة الى البيت الابيض في انتخابات الرئاسة عام 2016، في ظل اجواء وتجاذبات مشابهة لما اثارته هجمات 11 ايلول 2001، فمنذ اشهر والمحافظون الجدد يرددون نفس المقولات التي رددها غلاة المحافظين الجدد في إدارة بوش الإبن من أمثال ريتشارد بيرل و ولوفتيز و دوجلاس فيث و دونالد رامسلفيد و ديك شيني يعاد طرحها و ترديدها ، مثل :

     - القرن الحادي و العشرين هو قرن أمريكي بإمتياز ستظل أمريكا القطب الأوحد و لن تسمح لا لروسيا و لا للصين بالوصول إلى مرتبة القطبية .

-       الدول المارقة  يجب أن تقوض أو ما تبقى منها بعد تقويض العراق وليبيا .

-       إيران وسوريا وكوريا الشمالية والسودان هي الهدف القادم بعد عودتنا إلى البيت الأبيض .

-       سنخوض معركة حاسمة ضد إرهاب داعش وغيره في كل الساحات في أفغانستان والصومال واليمن والعراق وسوريا ولبنان وشمال إفريقيا ولن نتوقف أو نتراجع أو ننسحب كما فعل باراك أوباما .

-       سندعم أوكرانيا والقوقاز في مواجهة روسيا واليابان وكوريا الجنوبية في مواجهة الصين .

-       سنعيد تفعيل أطروحاتنا ومنها أن أمن الولايات المتحدة ورفاهية شعبها وسلامة وأمن الدول الحليفة في أوروبا هو رهن بمكافحة الأعداء الذين تحدد الحكومة الأمريكية هوياتهم وصفاتهم وليس فقط تنظيم القاعدة والحركات الإرهابية وإنما دول منتجة ومسوقة للفكر الديني المتطرف الذي يفرز بالتالي إرهابيين قتلة و متطرفين بحسب تعبيرهم.

ثانيا / ما ورد في دراسة حملت عنوان مخاطر الصراعات في عام 2015 من منظور اميركي نشرها موقع مجلة The Atlantic والتي اعتمدت على التقرير السنوي الذي يصدره مركز العمل الوقائي The Center for Preventive Action ، التابع لمجلس العلاقات الخارجية Council on Foreign Relations، والذي يحمل عنوان "مسح الأولويات الوقائية لعام 2015 Preventive Priorities Survey 2015″. 

يركز تقرير مركز العمل الوقائي على " الصراعات في البلدان الأكثر أهمية لصناع السياسة الخارجية الأمريكية" ، حيث يشير إلى أن "المصلحة الوطنية الأمريكية تُعد العامل الحاسم في اتخاذ بعض القرارات دون غيرها، وتحديد أماكن الصراعات التي ينبغي البدء بها، وتأجيل البعض الآخر إلى وقت لاحق. وهذا ما يفسر إدراج الإدارة الأمريكية لمواجهة تنظيم داعش في سورية والعراق كأولوية أولى للولايات المتحدة في عام 2014، والذي يتوقع استمراره في احتلال قمة أولويات السياسة الخارجية الأمريكية خلال عام 2015".

كما اكد على "أن مواجهة تنظيم داعش في العراق وسورية تحتل المرتبة الأولى، جنباً إلى جنب مع تزايد خطر تنظيم القاعدة في أفغانستان".

واشار تقرير مركز العمل الوقائي الذي ينشر سنوياً، إلى "أنه إضافة إلى الحرب مع التنظيم هناك أيضاً خطر تزايد الصراع ما بين السنة والشيعة، والذي يُعد ضمن الأولويات القصوى للولايات المتحدة في العام المقبل، والذي لم يدرج في تقرير العام الماضي، وإنما اكتفى التقرير بالتحذير من إمكانية اندلاع حرب أهلية في العراق، والتي باتت تتضح معالمها في هذا العام " بحسب تعبير التقرير.

ثالثا / تصويت البرلمان الفرنسي بأغلبية ساحقة يوم الثلاثاء لصالح تمديد تدخل فرنسا العسكري ضد جماعة الدولة الإسلامية في العراق والذي بدأ قبل نحو أربعة اشهر.

كما ذكرت قيادة أركان الجيوش الفرنسية أن حاملة الطائرات الفرنسية «شارل ديغول» غادرت مدينة تولون متوجهة إلى منطقة الخليج ورجحت القيادة إمكانية المشاركة في عمليات بالعراق ضد تنظيم «داعش»، قبل التوجه إلى المحيط الهندي والتي تزامنت مع تصريح القيادة العسكرية الاميركية عن اعادة النظر بالخطط الموضوعة لمحاربة تنظيم داعش في العراق.

كما أكدت مصادر حكومية عراقية ان مسؤولين أميركيين، معظمهم من قادة الجيش ووكالة الاستخبارات، الـ"أف بي آي"، زاروا بغداد وأربيل، بشكل غير معلن حوالي 12 مرة، من أصل 31 زيارة خلال الأشهر الثلاثة الماضية، لتنسيق الجهود ضد تنظيم "الدولة الإسلامية.

الغريب في الامر ان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، دعا في هذه الاثناء ما يسمى التحالف الدولي إلى زيادة وتيرة الضربات الجوية ضد مواقع "داعش"، ومتابعة خطوات تدريب القوات العراقية وتوسعتها!!.

وقال مكتب العبادي في بيان إن "رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي استقبل، في مكتبه الرسمي منسق التحالف الدولي لمحاربة تنظيم داعش الإرهابي، الجنرال جون آلن، وممثل الرئيس الأميركي بريت مكيرك وسفير واشنطن في بغداد"!.
 

  

سعود الساعدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/01/16



كتابة تعليق لموضوع : الحرب الجديدة على المنطقة بعد 11 ايلول الفرنسي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عامر ناصر ، على الموت بحبة دواء؟! - للكاتب علاء كرم الله : للعلم 1- نقابة الصيادلة تتحكم بالكثير من ألأمور وذلك بسبب وضعها لقوانين قد فصلت على مقاساتهم متحدين بذلك كل ألإختصاصات ألأخرى مثل الكيمياويين والبايولوجيين والتقنيات الطبية وغيرها 2- تساهم نقابة الصيادلة بمنع فحص ألأدوية واللقاحات في المركز الوطني للرقابة والبحوث الدوائية بحجة الشركات الرصينة ؟؟؟ بل بذريعة تمرير ألأدوية الفاسدة واللقاحات الفاشلة لأسباب إستيرادية 3- يتم فقط فحص الأدوية واللقاحات رمزيا ( physical tests ) مثل وزن الحبة ولونها وهل فيها خط في وسطها وشكل الملصق ومدة ذوبان الحبة ، أما ألأمبولات فيتم فحص العقامة ؟؟؟ أما فحص ال potency أي فحص القوة فلا بل يتم ألإعتماد على مرفق الشركة الموردة ؟؟؟ وناقشت نائب نقيب الصيادلة السابق حول الموضوع وطريقة الفحص في إجتماع حضره ممثلون من الجهات ألأمنية والكمارك فأخذ يصرخ أمامهم وخرج عن لياقته ؟؟؟ حاولت طرح الموضوع أمام وزارة الصحة فلم أفلح وذلك بسبب المرجعية أي إعادة الموضوع الى المختصين وهم الصيادلة فينغلق الباب 4- أنا عملت في السيطرة النوعية للقاحات وكنت قريبا جداً من الرقابة الدوائية وعملت معاونا للمدير في قسم ألإخراج الكمركي ولا أتكلم من فراغ ولا إنشاءاً

 
علّق جيا ، على خواطر: طالب في ثانوية كلية بغداد (فترة السبعينات) ؟! - للكاتب سرمد عقراوي : استمتعت جدا وانا اقرا هذه المقاله البسيطه او النبذه القثيره عنك وعن ثانويه كليه بغداد. دخلت مدونتك بالصدفه، لانني اقوم بجمع معلومات عن المدارس بالعراق ولانني طالبه ماجستير في جامعه هانوفر-المانيا ومشروع تخرجي هو تصميم مدرسه نموذجيه ببغداد. ولان اخوتي الولد (الكبار) كانو من طلبه كليه بغداد فهذا الشيء جعلني اعمل دىاسه عن هذه المدرسه. يهمني ان اعلم كم كان عدد الصفوف في كل مرحله

 
علّق مصطفى الهادي ، على ظاهرة انفجار أكداس العتاد في العراق - للكاتب د . مصطفى الناجي : السلام عليكم . ضمن سياق نظرية المؤامرة ــ اقولها مقدما لكي لا يتهمني البعض بأني من المولعين بهذه النظرية ، مع ايماني المطلق أن المؤامرة عمرها ما نامت. فضمن السياق العام لهذه الظاهرة فإن انفجارات اكداس العتاد هي ضمن سلسلة حرائق ايضا شملت ارشيفات الوزارات ، ورفوف ملفات النزاهة . وصناديق الانتخابات ، واضابير بيع النفط ، واتفاقيات التراخيص والتعاقد مع الشركات وخصوصا شركة الكهرباء والنفط . وهي طريقة جدا سليمة لمن يُريد اخفاء السرقات. واما الحرارة وقلة الخبرة وسوء الخزن وغيرها فما هي إلا مبررات لا معنى لها.لك الله يا عراق اخشى ان يندلع الحريق الكبير الذي لا يُبقي ولا يذر.

 
علّق محمد ميم ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : الرواية الواردة في السيرة في واد وهذا النص المسرحي في واد آخر. وكل شيء فيه حديث النبي صلى الله عليه وسلم فلا ينبغي التهاون به، لما صح من أحاديث الوعيد برواية الكذب عنه: ⭕ قال النبي صلى الله عليه وسلم : (مَنْ كَذَبَ عَلَي مُتَعَمِّدًا فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنْ النَّارِ) متفق عليه ⭕ وقال صلى الله عليه وسلم : (مَنْ حَدَّثَ عَنِّي بِحَدِيثٍ يُرَى أَنَّهُ كَذِبٌ فَهُوَ أَحَدُ الْكَاذِبِينَ) رواه مسلم

 
علّق محمد قاسم ، على (الثعلبة المعرفية) حيدر حب الله انموذجاً....خاص للمطلع والغائر بهكذا بحوث. - للكاتب السيد بهاء الميالي : السلام عليكم .. ها هو كلامك لا يكاد يخرج عن التأطير المعرفي والادلجة الفكرية والانحياز الدوغمائي .. فهل يمكن ان تدلنا على ابداعك المعرفي في المجال العقائدي لنرى ما هو الجديد الذي لم تتلقاه من النصوص التي يعتمد توثيقها اصلا على مزاج مسبق في اختيار رواة الحديث او معرفة قبلية في تأويل الايات

 
علّق مصطفى الهادي ، على متى قيل للمسيح أنه (ابن الله).تلاعبٌ عجيب.  - للكاتب مصطفى الهادي : ما نراه يجري اليوم هو نفس ما جرى في زمن المسيح مع السيدة مريم العذراء سلام الله عليها . فالسيدة مريم تم تلقيحها من دون اتصال مع رجل. وما يجري اليوم من تلقيح النساء من دون اتصال رجل او استخدام ماءه بل عن طريق زرع خلايا في البويضة وتخصيبها فيخرج مخلوق سوي مفكر عاقل لا يفرق بين المولود الذي يأتي عبر اتصال رجل وامرأة. ولكن السؤال هو . ما لنا لا نسمع من اهل العلم او الناس او علماء الدين بأنهم وصفوا المولود بأنه ابن الطبيب؟ ولماذا لم يقل أحد بأن الطبيب الذي اجرى عملية الزرع هو والد المولود ؟ وهذا نفسه ينطبق على السيد المسيح فمن قام بتلقيحه ليس أبوه ، والمولود ليس ابنه. ولكن بما أن الإنسان قديما لا يهظم فكرة ان يلد مولود من دون اتصال بين رجل وامرأة ، نسبوا المولود إلى الله فيُقال بأنه ابن الله . اي انه من خلق الله مباشرة وضرب الله لنا مثلا بذلك آدم وملكي صادق ممن ولد من دون أب فحفلت التوراة والانجيل والقرآن بهذه الامثلة لقطع الطريق امام من يتخذون من هذه الظاهرة وسيلة للتكسب والارتزاق.كيف يكون له ابن وهو تعالى يقول : (أنّى يكون له ولد ولم تكن له صاحبة). وكذلك يقول : (لم يلد ولم يولد). وكذلك قال : (إنما المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وكلمته القاها إلى مريم وروح منه ... سبحانه أن يكون لهُ ولد ولهُ ما في السماوات وما في الأرض). وتسمية ابن الله موغلة في القدم ففي العصور القديمة كلمة ابن الله تعني رسول الله أو القوي بامر الله كماورد في العهد القديم.وقد استخدمت (ابن الله) للدلالة على القاضي أو الحاكم بأنه يحكم بإسم الله او بشرع الله وطلق سفر المزامير 82 : 6 على القضاة بأنهم (بنو العلي)أي أبناء الله. وتاريخيا فإن هناك اشخاص كثر كانوا يُعرفون بأنهم أبناء الله مثل : هرقل ابن الإله زيوس، وفرجيليوس ابن الالهة فينوس. وعلى ما يبدو أن المسيحية نسخت نفس الفكرة واضافتها على السيد المسيح.

 
علّق احمد الحميداوي ، على عبق التضحيات وثمن التحدّيات - للكاتب جعفر البصري : السلام عليكم نعم كان رجلا فاضلا وقد عرفته عن قرب لفترة زمنية قصيرة أيام دراستي في جامعة البصرة ولا زلت أتذكر بكائه في قنوت صلاته . ولقد أجدت أخي البصري في مقالك هذا وفقك الله لكل خير .

 
علّق احسان عبد الحسين مهدي كريدي ، على (700 ) موظفا من المفصولين السياسيين في خزينة كربلاء - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : لدي معاملة فصل سياسي لا اعرف مصيرها مقدمة منذ 2014

 
علّق ابو الحسن ، على كيف تقدس الأشياء - للكاتب الشيخ عبد الحافظ البغدادي : جناب الشيخ الفاضل عبد الحافظ البغدادي دامت توفيقاتكم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاك الله خير جزاء المحسنين على هذا الوضيح لا اشكال ولا تشكيل بقدسية ارض كربلاء الطاهره المقدسه مرقد سيد الشهداء واخيه ابي الفضل العباس عليهما السلام لكن الاشكال ان من تباكى على القدسيه وعلى حفل الافتتاح هو نوري ***************فان تباكى نوري يذكرني ببكاء اللعين معاويه عندما كان قنبر يوصف له امير المؤمنين ع فان اخر من يتباكى على قدسيه كربلاء هو  $$$$$ فلللتذكير فقط هو من اقام حفله الماجن في متنزه الزوراء وجلب مريام فارس بملايين الدولارات والزوراء لاتبعد عن مرقد الجوادين عليهما السلام الا بضعة كليومترات وجماعته من اغتصبوا مريام فارس وذهبت الى لبنان واقامت دعوه قضائية عن الاغتصاب ومحافظ كربلاء سواء ابو الهر او عقيل الطريحي هم من عاثوا فساد بارض كربلاء المقدسه ونهبوا مشاريعها وابن &&&&&&&   اما فتاه المدلل الزرفي فهو من اقام حفله الماجن في شارع الروان في النجف الاشرف ولم نرى منه التباكي على رقص البرازيليات وراكبات الدراجات الهوائيه بالقرب من مرقد اسد الله الغالب علي بن ابي طالب هنا تكمن المصيبه ان بكائه على قدسية كربلاء كلمة حق اريد بها باطل نامل من الاخوة المعلقين الارتقاء بالاسلوب والابتعاد عن المهاترات فهي لاتخدم اصل الموضوع ( ادارة الموقع )   

 
علّق علي حسين الخباز ، على نص محدَث عن قصيدة منشوره - للكاتب غني العمار : الله ما اجملك / كلماتك اجمل من نبي الله يوسف اقلها وعلى عاتقي

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم يلتقي بنائب رئيس الوزراء الغضبان ويقدم مقترحا لتخفيف الزخم في الزيارات المليوينة : مقترح في غاية الأهمية ، ان شاء الله يتم العمل به

 
علّق ابو سجى ، على الحلقة الأولى/ عشر سنوات عاش الإمام الحسين بعد أخيه الحسن(عليهما السلام) ماذا كان يفعل؟ - للكاتب محمد السمناوي : ورد في كنتب سليم ابن قيس انه لما مات الحسن بن علي عليه السلام لم يزل الفتنة والبلاء يعظمان ويشتدان فلم يبقى وليٌ لله إلا خائفاً على دمه او مقتول او طريد او شريد ولم يبق عدو لله الا مظهراً حجته غير مستتر ببدعته وضلالته.

 
علّق محمد الزاهي جامعي توني ، على العدد الثاني من مجلة المورد - للكاتب اعلام وزارة الثقافة : سيدي الكريم تحياتي و تقديري ألتمس من معاليكم لو تفضلتم بأسعافي بالعنوان البريدي الألكتروني لمجلة المورد العراقية الغراء. أشكركم على تعاونكم. د. محمد الزاهي تونس

 
علّق حسين علي ، على قصيدة ميثم التمار على الراب: شاهدتُها ؛ فتأسفتُ مدوِّنًا ملاحظاتي الآتيةَ - للكاتب د . علي عبد الفتاح : 5- اما هذه فترجع الى نفسك ان وجدتها طربا سيدي العزيز فاتركها ولا تعمل بها ولا تستمع اليها.. او اذا لم تجدها طريا صح الاستماع اليها (مضمون كلام السيد خضير المدني وكيل السيد السيستاني) 6-7 لا رد عليها كونها تخص الشيخ نفسه وانا لا ادافع عن الشيخ وانما موضوع الشور

 
علّق حسين علي ، على قصيدة ميثم التمار على الراب: شاهدتُها ؛ فتأسفتُ مدوِّنًا ملاحظاتي الآتيةَ - للكاتب د . علي عبد الفتاح : 4- لا فتى الا علي * مقولة مقتبسة * لا كريم الا الحسن ( اضافة شاعر) وهي بيان لكرم الامام الحسن الذي عرف به واختص به عن اقرانه وهو لا يعني ان غيره ليس بكريم.. ف الائمة جميعهم كرماء بالنفس قبل المال والمادة.. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : نضال الصباغ
صفحة الكاتب :
  نضال الصباغ


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 اغتصاب نساء وذبح أطفال رضع.. قصص من وحشية داعش

 العمل تؤكد ايداعها (21) طفلا اجنبيا ممن كانوا في مناطق داعش وتسليم (5) شيشانيي الجنسية لذويهم  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 اللاعنف العالمية تطالب الامم المتحدة بتحقيق شفاف حول السجون السرية الاسرائيلية  : منظمة اللاعنف العالمية

 لأول مرة الشعب (1) – البرلمان (صفر)  : وليد سليم

 العتبة الحسينية المقدسة تطلق برنامجاً لإعداد مدربين معتمدين  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 لا خير بمن لا يختار العراق  : كاظم فنجان الحمامي

 طلبة كلية الطب يجمعون تكاليف حفل تخرجهم لرسم الابتسامة على وجوه اليتامى.

 انطلاق عملیات أمنیة بكركوك وذي قار وتدمير مضافات لداعش بالأنبار وصلاح الدین

 ما مدى تأثير وقف إطلاق النار في سوريا .. ؟  : عبد الرضا الساعدي

 من هي بغداد؟ بغداد ودبي​​​​​​​  : رحيم الشاهر

  المعارضة في سورية ، ومعاليف السي مرسي، مصيبة أهل مصر..؟  : سليم نقولا محسن

 الحشد الشعبي يقتل أحد أبرز قيادات داعش بعملية نوعية جنوب غربي كركوك

 مطرقة الإصلاح فوق مسمار الحكومة والأحزاب  : عدنان السريح

 اساسيات اسواق النفط ومسار الاسعار عام 2019  : مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية

 بين محمد ص واله... والعراق  : وجيه عباس

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net