صفحة الكاتب : الشيخ عبد الحافظ البغدادي

مجلس حسيني - بحث في أسرار شخصية الزهراء {ع}
الشيخ عبد الحافظ البغدادي

        قبل أن ألج إلى حياة مولاتنا الزهراء {ع} أود أن أبين معنى " كلمة سر " ماذا تعني هذه الكلمة , لأنها ستكون مدخلا لحياة أم الحسن عليهما السلام . فحياتها سر من الأسرار , ولا أبالغ لو قلت إن جميع المحققين في شخصية الزهراء {ع} لم يّصلوا إلى معرفة هذه المرأة العظيمة وسرها ..فما هو معنى كلمة سر : يقابلها كلمة أخفاء... وكتمان وما الفرق بينهم ..؟

ــــــــــــ  السر لغة واصطلاحاً: السر هو: الأمر المكتتم في النفس , الذي يجاهد الإنسان أن لا يبيح به لأي طرف , حتى اقرب الناس أليه .. واشتهر عنه بأنه" ستر الحديث " .. والفرق  بين النجوى والسر أن النجوى: اسم للكلام الخفي الذي تناجي به صاحبك كأنك تمنعه عن غيره وذلك أن أصل الكلمة الرفعة، ومنه النجوة من الأرض، وسمي تكليم الله تعالى موسى عليه السلام مناجاة لأنه كان كلاما أخفاه عن غيره. أما السر: إخفاء الشيء في النفس.... 

أما لو اختفى بستر أو جدار لم يكن سرا، بل يسمى إخفاء, ... فالغايات التي تكون بين طرفين ليست سرا بل هي إخفاء{ وَتُخْفِي فِي نَفْسِكَ مَا اللَّهُ مُبْدِيهِ وَتَخْشَى النَّاسَ وَاللَّهُ أَحَقُّ أَنْ تَخْشَاهُ} الإخفاء اقل درجة من السر .. مثل قولنا " لا أخفيك سرا " أي تحول السر إلى مرحلة من الانكشاف , فسمي أخفاء .

أما الكتمان :.. هو السكوت عن معنى معين لاخفاءه , {إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنزَلْنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ} ومن الآيات الواضحة في القران عن الكتمان في سورة يوسف {ع} "{ قَالَ يَا بُنَيَّ لاَ تَقْصُصْ رُؤْيَاكَ عَلَى إِخْوَتِكَ فَيَكِيدُواْ لَكَ كَيْدًا إِنَّ الشَّيْطَانَ لِلإِنسَانِ عَدُوٌّ مُّبِينٌ } هذا ليس سر , بل هو إخفاء , ولكنه أشيع..

الحث على كتمان السر من السنة النبوية:عن أبي سعيد الخدري قال: قال رسول الله{ص} (إن من أشر الناس عند الله منزلة يوم القيامة، الرجل يفضي إلى امرأته، وتفضي إليه، ثم ينشر سرها)(في هذا الحديث تحريم إفشاء الرجل ما يجري بينه وبين امرأته من أمور الاستمتاع ووصف تفاصيل ذلك وما يجري من المرأة فيه من قول أو فعل ونحوه , فمكروه لأنه خلاف المروءة , إلا إذا تترتب عليه فائدة بأن ينكر عرض نفسها له , او إعراضه عنها أو تدعي عليه العجز عن الجماع أو نحو ذلك فلا كراهة..

قال رسول الله {ص} (استعينوا على إنجاح الحوائج بالكتمان؛ فإن كل ذي نعمة محسود)...

ولكن الإسلام بين قاعدة اجتماعية عظيمة , علم الناس النبل والإنسانية , فجعل الحديث ببعض الأسرار من مسؤوليات الشرف والأمانة , وهي عدم كتمان الشهادة:قال تعالى: { وَلاَ تَكْتُمُواْ الشَّهَادَةَ وَمَن يَكْتُمْهَا فَإِنَّهُ آثِمٌ قَلْبُهُ}. والنقطة الثانية  عدم حرمة بعض المجالس والمشاهد .. قال : {ص} " المجالس بالأمانة إلا ثلاثة مجالس: سفك دم حرام، أو فرج حرام، أو اقتطاع مال بغير حق" 

 بينما شدد على كتمان الطاعات:قال تعالى:{ ادْعُواْ رَبَّكُمْ تَضَرُّعًا وَخُفْيَةً } وشدد على كتمان أسرار الدولة: فقد كان النبي {ص} يكتم أسرار الغزوات،وأرسل سرية بقيادة عبد الله بن جحش (وكتب له كتاباً وأمره أن لا ينظر فيه مسير يومين ثم ينظر فيه فيمضي..فلما سار بهم يومين فتح الكتاب فإذا فيه: (إذا نظرت في كتابي فامض حتى تنزل نخلة بين مكة والطائف وترصد بها قريشاً وتعلم لنا من أخبارهم).

ـــــــــــــــــ في غزوة فتح مكة المكرمة بالغ النبي{ص} في تطبيق عامل الكتمان , ويمكن اعتبار هذه الغزوة مثالا للتاريخ العسكري في تطبيق الكتمان إلى أبعد الحدود. فقد أخفى نياته وأهدافه واتجاه حركته حتى عن أقرب المقربين إليه، وبث عيونه وأرصاده ليحول دون وصول أخبار حركته إلى قريش، وبعث حاطب بن أبي بلتعة رسالة أعطاها امرأة متوجهة إلى مكة المكرمة، أخبرهم في تلك الرسالة بنيات المسلمين في التوجه إلى فتح مكة المكرمة ... يقول علي {ع} بعثني رسول الله {ص} والزبير، والمقداد بن الأسود، قال: ((انطلقوا حتى تأتوا روضة خاخ، فإن بها ظعينة، ومعها كتاب فخذوه منها، فانطلقنا تعادي بنا خيلنا حتى انتهينا إلى الروضة، فإذا نحن بالظعينة{ والضعينة المرأة في الهودج}، فقلنا أخرجي الكتاب، فقالت: ما معي من كتاب، فقلنا: لتخرجن الكتاب أو لنلقين الثياب، فأخرجته من جديلتها ، فأتينا به رسول الله {ص}، فإذا فيه من حاطب بن أبي بلتعة إلى أناس من المشركين من أهل مكة يخبرهم ببعض أمر رسول الله {ص} ، فقال رسول الله {ص}: يا حاطب ما هذا؟، قال: يا رسول الله، لا تعجل علي إني كنت امرأ ملصقا في قريش، ومعك من المهاجرين لهم أقرباء بمكة يحمون بها أهليهم وأموالهم، فأحببت إذ فاتني ذلك من النسب فيهم، أن أتخذ عندهم يدا يحمون بها قرابتي، فقال رسول الله{ص} لقد صدقكم، قال عمر: يا رسول الله دعني أضرب عنق هذا المنافق، قال: إنه قد شهد بدرا، وما يدريك لعل الله أن يكون قد اطلع على أهل بدر فقال: اعملوا ما شئتم فقد غفرت لكم)....ــــــــــــــــــــــــــــــــ

من الأسرار في الأديان الأخرى .....سر الكهنوت في الكتاب المقدس: يقول الكتاب "وجعلنا ملوكًا وكهنة"هذا المقال منقول من موقع كنيسة الأنبا تكلا. معنى الكهنوت " كاهن خادم أمر الرب " مشتقه من الكلمة العبرية "كوهين" أي المنبئ بأمر الرب , والكاهن له منزله النبي , {وله امتيازات أكثر من الأنبياء إذ أن الكاهن مؤتمن علي الشريعة ومسموح له بتقديم الذبائح إلى الله للتكفير وحمل خطايا الشعب}  كما ورد في سفر اللاويين وفي تعاليم الرسل في العهد الجديد.•

وهناك عشرات المسؤوليات له منها , إحراق البخور أمام مذبح البخور  و تطهير النجس من خطاياه . 

فارا فاطمة الزهراء عليها السلام كثير ولا يمكن الاحاطه به .. ولكن لها آثار لا توجد لغيرها ..

 ورد عن الأنبياء, ما أثبته الحديث المروي الذي يقول: « ما تكاملت نبوة نبي حتى أقر بفضلها ومحبتها .. "وعلى معرفتها دارت القرون الأولى » ولا نريد الوقوف مع مفهوم هذا الحديث على أي شيء يدل فلقد تبين كيف إنها لابد من الإقرار بفضلها ومحبتها من قبل الخلق أجمعين فضلا عن الأنبياء ، وإما كونها الحجة على الإسلام , ما تبين لنا خلال شرح الحديث الوارد عن الإمام الحسن العسكري{ع}  الذي يقول فيه « نحن حجج الله على خلقه وجدتنا فاطمة عليها السلام حجة الله علينا » وهذا هو سر من الأسرار الربانية في الزهراء {ع} ..

{ وعلى معرفتها دارت القرون الأولى ..؟  ما معنى كلمة على معرفتها دارت القرون الأولى :..  لهذه الكلمة معنيين:لان التقصي في هذه المعاني ربما يؤدي إلى معرفة جزء من حقيقة الزهراء {ع}.

المعنى الأول:.... ما بعث الله نبيًا ولا رسولا منذ النبي آدم على نبينا وآله وعليه أفضل الصلاة والسلام إلى يوم النبي محمد{ص} إلا وألهمه معرفة السيدة الزهراء، {ع} " على معرفتها دارت القرون الأولى " لأن النبوة متقومة بمعرفة الله،أولا , وهذا  لا يمكن أن يكون الإنسان نبيًا حتى يكون عارفًا بربه، النبوة متقومة بمعرفة الله ... ومعرفة الله متقومة بمعرفة مظاهر قدرته، مظاهر عزته وعظمته، ومن أوضح مظاهر عظمته وقدرته فاطمة الزهراء عليها السلام،

   المعنى الأول :..النبوة متقومة بمعرفة الله، ومعرفة الله متقومة بمعرفة وجهه، هناك وجه لله، {كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إِلَّا وَجْهَهُ} هناك وجه لله {كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فَانٍ وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ} ما هو وجه الله؟ وجه الله وجوده الظلي، ووجوده الظلي هو الوجود الذي يحكي عظمته، ويحكي قدرته، ويحكي إبداعه، والوجود الذي يحكي عظمته وقدرته وإبداعه هو محمد وآل محمد، وأوضح مصداق لذلك فاطمة الزهراء، إذًا ما بعث نبي ولا رسول ولا ألهم وصي إلا بمعرفتها لأن معرفتها طريق إلى معرفة الله، والنبوة متقومة بمعرفة الله، هذا الوجه الأول.

المعنى الثاني: هذا الكون كله بأسره، هذا الوجود كله من أصغر ذرة إلى أكبر مجرة لماذا خلق؟؟ .

ما هو الهدف من خلقه؟.. الهدف من خلقه معرفته بربه، حتى هذا الحجر، حتى الجبل الصلد، حتى هذه الصخرة الصماء، البحار والأشجار .. الأرض ومن فيها وما عليها ...خلقت لتتعرف على خالقها، لتتعرف على بارئها، من أين نعرف هذا؟ من قوله تعالى: {وَإِن مِّن شَيْءٍ إِلاَّ يُسَبِّحُ بِحَمْدَهِ} لا يوجد شيء إلا وله علاقة بربه، لا يوجد شيء إلا وهو متعرف على خالقه، لا يوجد شيء إلا وله علاقة بخالقه... 

{وَإِن مِّن شَيْءٍ إِلاَّ يُسَبِّحُ بِحَمْدَهِ وَلَكِن لاَّ تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ} {قَالُوا لِجُلُودِهِمْ لِمَ شَهِدتُّمْ عَلَيْنَا قَالُوا أَنطَقَنَا اللَّهُ الَّذِي أَنطَقَ كُلَّ شَيْءٍ} الله جعل لكل شيء نطقًا، يعني جعل لكل شيء تسبيحًا، جعل لكل شيء معرفة بخالقه تبارك وتعالى، كل شيء في الوجود خلق لكي يتعرف على خالقه، فهو يسبح بحمد خالقه، ومعرفة الخالق لها طرق، ومعرفة الخالق لها مجالات وسبل ...  وحقيقة المعرفة بالله لها خطوط كثيرة . منها.

{وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا} معرفة الخالق لها طرق، لها سبل واسعة ، ومن سبل معرفته والوصول إليه معرفة مولاتنا الزهراء {ع} ، معرفتها طريق إلى معرفة الله، فإذا كان الهدف من الوجود كله معرفة الله، فمعرفة الزهراء طريق إلى معرفة الله، إذًا هذا الوجود كله من أصغر ذرة إلى أعظم مجرة تعرف على ربه عن طريق معرفة السيدة الزهراء صلوات الله وسلامه عليها،

ثانيا : إن الزهراء {ع} كانت الرحم الطاهر لحمل الإمامة فهي أم الأئمة الأطهار وهي والدة الحسن والحسين سيدي شباب أهل الجنة واللذان كانا إمامان قاما أو قعدا ، فقد حملت بهما من خلال الارتباط السماوي بأمير المؤمنين حيث زوجها الله تبارك وتعالى من أمير المؤمنين وكما ورد في الحديث الذي يقول « زوج النور من النور » وهذا يشهد به الموالي والمخالف في قضية زواج الزهراء {ع}  ، أما كونها رحم طاهرة ، فهذا ما أثبتته الآية الكريمة ( إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا ) فضلاً عن الزيارة الشريفة الواردة في حق الإمام الحسين عليه السلام والتي يقول فيها الإمام عليه السلام « أشهد إنك كنت نوراً في الأصلاب الشامخة والأرحام المطهرة..  إلى آية التطهير تثبت كونها عليها السلام الرحم الطاهر للأئمة عليهم السلام فهم مطهرون من رحم طاهر ...

 ثالثاً : نجد من خلال استقراء القرآن الكريم ومتابعة آياته الشريفة أن الزهراء عليها السلام تكون مشتركة ومرتبطة بالإمامة من خلال عدة آيات قرآنية اثبت اشتراكها مع الأئمة عليهم السلام منها كونها الصراط المستقيم ومشتركة معهم عليهم السلام فلقد ورد عن جابر بن عبد الله الأنصاري أنه قال : 

 « قال رسول الله{ص}: أن الله جعل علياً وزوجته وأبناؤه حجج الله على خلقه ، وهم أبواب العلم في أمتي ، من أهتدى بهم هدي إلى صراط مستقيم (شواهد التنزيل للحافظ الاسكافي الحنفي 1 | 58 ، 59) . وأيضاً عن رسول الله {ص} أنه قال : « اهتدوا بالشمس فإذا غابت الشمس فاهتدوا بالقمر ، فإذا غاب القمر فاهتدوا بالزهرة ، فإذا غابت الزهرة فاهتدوا بالفرقدين ، فقيل يا رسول الله ما الشمس وما القمر وما الزهرة وما الفرقدان ؟ قال{ص}: الشمس أنا ، والقمر عليّ ، والزهرة فاطمة ، والفرقدان الحسن والحسين عليهم السلام » (نفس المصدر) . 

 قوله تعالى : ( فتلقّى آدم من ربّه كلمات فتاب عليه إنّه هو التوّاب الرحيم ) .. * أخرج ابن النجار عن ابن عبّاس قال : سألت رسول الله {ص} عن الكلمات الّتي تلقّاها آدم من ربّه فتاب عليه ، قال :..سأل بحقّ محمّد وعلّي وفاطمة والحسن والحسين إلا تبت علّي ، فتاب عليه الدر المنثور » 1 | 147 .. 

 قوله تعالى : ( فقل تعالوا ندع أبناءنا وأبناءكم) قال محّب الدّين الطبريّ : لما نزل قوله تعالى : « فقل تعالوا ندع أبناءنا وأبناءكم » الآية ، دعا رسول الله {ص} هؤلاء الأربعة (ذخائر العقبى » : 25 ، 24)

 * عن أبي سعيد رضى الله عنه : لمّا نزلت هذه الآية ، دعا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم عليّاً وفاطمة وحسناً وحسيناً وقال : « اللّهمّ هؤلاء أهلي » . أخرجه مسلم والترمذي (7) . 

 قوله تعالى : ( ألم تر كيف ضرب الله مثلاً كلمةً طيّبة كشجرةٍ طيّبة ... ) (8) . 

 * عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول : أنا شجرة ، وفاطمة فرعها ، وعلي لقاحها ، وحسن وحسين ثمرها ، ومحبيّهم من أمّتي أوراقها . ثمّ قال : هم في جنّة عدن والّذي بعثني بالحقّ وعشرات الآيات التي تحدثت عن ال البيت , وسورة الدهر ستبقى ماثلة إلى يوم القيامة   . 

* قوله تعالى : ( ويؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة ) (3) . 

 إنّ رجلاً جاء إلى النبّي {ص} فشكا إليه الجوع ، فبعث إلى بيوت أزواجه فقلن : ما عندنا إلاّ الماء . فقال{ص}: من لهذه الليلة ؟ فقال عليّ{ع} : أنا يا رسول الله . فأتي فاطمة فأعلمها ، فقالت : ما عندنا إلاّ قوت الصبية ولكنّا نؤثر به ضيفنا . فقال عليّ {ع} : نؤّمي الصبية وأنا أطفئ للضيف السراج . ففعلت وعشا الضيف . فلمّا أصبح أنزل الله عليهم هذه الآية : « ويؤثرون عن أنفسهم »  . ملكت الحياتين دنيا وأخرى .... وليس في بيتك من درهم  * قوله تعالى : ( ليلة القدر خير من ألف شهر تنزّل الملائكة والروح فيها).   عن عبد الله بن عجلان السكوني قال : سمعت أبا جعفر عليه السلام يقول : بيت علّي وفاطمة من حجرة رسول الله{ص} ، وسقف بيته معرض ربّ العالمين ، وفي قعر بيوتهم فرجة مكشوطة إلى العرش معراج الوحي ، والملائكة تنزل عليهم بالوحي صباحاً ومساءً وفي كلّ ساعة وطرفة عين ، والملائكة لا ينقطع فوجهم ، فوج ينزل وفوج يصعد  () روح المعاني : 29 | 158 ) 

 رابعاً : من خلال الروايات الشريفة نجد ان الزهراء عليها السلام مرتبطة ومشتركة مع الأئمة الذين يمثلون الدعامة الكبرى الإمامة في كثير من الامور وهذا ما نجده من خلال الروايات الشريفة التي اثبت هذه المسألة ومنها :

في خلقتها النورانيّة  :..  * عن النبّي{ص} إنّه قال : لمّا خلق الله تعالى آدم أبو البشر, ونفخ فيه من روحه ، التفت آدم يمنة العرش,  فإذا في النور خمسة أشباح سجّداً وركّعاً ، قال آدم : يا ربّ هل خلقت أحداً من طين قبلي ؟ قال : لا ، يا آدم ، قال : فمن هؤلاء الخمسة الأشباح الّذين أراهم في هيئتي وصورتي ؟ قال : هؤلاء خمسة من ولدك ، لولاهم ما خلقتك ، هؤلاء خمسة شققت لهم خمسة أسماء من أسمائي ، لولاهم ما خلقت الجنّة ولا النار ، ولا العرش ، ولا الكرسي ، ولا السماء ، ولا الأرض ، ولا الملائكة ، ولا الأنس ، ولا الجنّ . فأنا المحمود وهذا محّمد ، وأنا العالي وهذا علّي ، وأنا الفاطر وهذه فاطمة ، وأنا الإحسان وهذا الحسن ، وأنا المحسن وهذا الحسين ، آليت بعزّتي أنّه لا يأتيني أحد بمثقال ذرّة من خردل من بغض أحدهم إلاّ أدخلته ناري ولا أبالي . 

 يا آدم ، هؤلاء صفوتي من خلقي ، بهم أنجيهم وبهم أهلكهم ، فإذا كان لك إليّ حاجة فبهؤلاء توسّل . فقال النبّي {ص}: نحن سفينة النجاة ، من تعلّق بها نجا ، ومن تركها هلك ، فمن كان له إلى الله حاجة فليسأل بنا أهل البيت ... 

في بدء خلقتها :..  وقال {ص}: إنّ الله خلقني وخلق عليّا وفاطمة والحسنين قبل أن يخلق آدم عليه السلام ، حين لا سماء مبنّية ، ولا أرض مدحيّة ، ولا ظلمة ولا نور ، ولا شمس ولا قمر ، ولا جنّة ولا نار ، فقال العبّاس : فكيف بدء خلقكم يا رسول الله ؟ فقال : يا عمّ : لمّا أراد الله أن يخلقنا تكلّم بكلمة خلق منها نوراً ، ثمّ تكلّم بكلمة أخرى فخلق منها روحاً ، ثمّ مزج النور بالروح فخلقني وخلق عليّا وفاطمة والحسن والحسين ، فكنّا نسبّحه حين لا تسبيح ، ونقدّسه حين لا تقديس ، فلما أراد الله تعالى أن ينشيء خلقه فتق نوري فخلق منه العرش فالعرش من نوري ، ونوري من نور الله ، ونوري أفضل من العرش ، ثمّ فتق نور أخي علّي فخلق منه الملائكة ، فالملائكة من نور علّي ، ونور عليّ من نور الله ، وعلي أفضل من الملائكة ، ثم فتق نور ابنتي فخلق منه السماوات والأرض ، فالسموات والأرض من نور ابنتي فاطمة ، ونور ابنتي فاطمة من نور الله ، وابنتي فاطمة أفضل من السماوات والأرض . ثمّ فتق نور ولدي الحسن ، ونور الحسن من نور الله ، والحسن أفضل من الشمس والقمر . ثمّ فتق نور ولدي الحسين فخلق منه الجنّة والحور العين ، فالجنّة والحور العين من نور ولدي الحسين ، ونور ولدي الحسين من نور الله ، وولدي الحسين أفضل من الجنّة والحور العين . هذه أسرار عقد زواجها في السماء .

 ما هو السر المستودع في الزهراء عليها السلام ؟؟

بحثنا في هذا الموضوع , ولكونه سر فمن غير المنطقي أن نصل إلى معرفة الأسرار الإلهية , فجاء الفقهاء والكتاب وأدلوا بدلوهم في تلك الأسرار , " وهي اجتهادية" غير حقيقية ..

الأطروحة الأولى :... ان السر المستودع فيها , هم أهل البيت عليهم السلام ,كما هو معروف إن الأئمة عليهم السلام كلهم من الزهراء عليها السلام فهي أمهم وهم يفتخرون بهذا الشئ بل ان الزهراء هي أفضل من كثير من الأئمة عليهم السلام فهي أفضل من الحسن والحسين وباقي الأئمة عليهم السلام .حتى عدها الرسول كما هو وارد روحه وبضعته ونفسه وغيرها سلام الله عليهم أجمعين.

بهذا الصدد هناك روايات تفيد بشكل وآخر عن سر الزهراء {ع}  روايات رسول الله{ص} تحدثنا عن فضل الزهراء (عليها السلام)  وهذه كلها من كتب جمهور المسلمين ...

أولا: ورد في كنز العمّال ج 13 ص 91: قال : قال رسول اللّه{ص}(إذا كانَ يَوْمُ القيامَةِ نادى مُنادٍ: يا أَهْلَ الجَمْعِ غُضُّوا أَبْصارَكُمْ حَتى تَمُرَّ فاطِمَة)...

ثانيا : ذكر صاحب كتاب الصواعق المحرقة باب 11 ص 142: قال رسول اللّه{ص}: (يا عَلِيّ إِنَّ اللّهَ أَمَرَنِي أَنْ أُزَوِّجَكَ فاطِمَة).وفي نفس المصدر , قال : (كُلُّ بَنِي أُمّ يَنْتَمونَ إِلى عُصْبَةٍ، إِلاّ وُلدَ فاطِمَة). وفي كتاب نور الأبصار ص 51: قال رسول اللّه{ص} (إذا إشْتَقْتُ إلى ثِمارِ الجنَّةِ قَبَّلتُ فاطِمَة). 

ثالثا :.. كتاب البداية والنهاية ج 2 ص61: قال رسول اللّه{ص} (سيّدَةُ نِساءِ أَهْلِ الجَنَّةِ فاطِمَة).

رابعا : صحيح البخاري ج 3 كتاب الفضائل باب مناقب فاطِمَة ص 1374: قال رسول اللّه {ص} (فاطِمَة سِيِّدةُ نِساءِ أَهْلِ الجَنِّة). 

رابعا :.روى الخوارزمي بإسناده عن ابن عباس ، قال : قال رسول الله {ص} ( لو كان الحُسن شخصاً لكان فاطمة ، بل هي أعظم ، إن فاطمة ابنتي خير أهل الأرض عنصراً وشرفاً وكرماً ).

ـــــــــــــــــــــــــ   هذه الاطروحه الأولى ... أما الاطروحه الثانية .. 

إن السر المستودع في الزهراء هو المحسن عليه السلام فهو جنينها الذي اسقط ظلما على يد شياطين الأنس ونحن لا نعلم إجمالا عن هذا الطفل الصغير أي شئ سوى انه اسقط ولم يعش أي يوم فيكون سرا لا يكشف إلا لمن نظر  ببصيرته وليس بعينيه ....

الأطروحة الثالثة :...  أن يكون السر المستودع فيها هو الإمام المهدي عليه السلام حيث يكون هو السر الذي أخفى الله حقيقته عن الخلق وجعله ختام المسك للكمال البشري واليه أشارت الكثير من الروايات من ان المهدي هو من ولد الزهراء عليها السلام تأكيدا وتذكيرا بهذا الأمر كما قال الرسول الكريم صلى الله عليه وآله وسلم (المهدي من عترتي من ولد فاطمة).

الأطروحة الرابعة :... أن يكون السر المستودع فيها هو الولاية وهو ولاية الأئمة{ع}  وهذه بالحقيقة ليست كما هو معروف من ان الولاية هو خلافة الرسول وكفى بل ما يتعداها الى حقيقة هذه الولاية في عالم الأمر حيث إن الولاية من أكثر الأمور المعنوية غموضا وان ما نعرفه عنها لا يتعدى القشور .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ الأطروحة الخامسة :... ان يكون السر المستودع فيها علة الإيجاد وهي ما ورد بما مضمون الحديث (إني ما خلقت الكون إلا من اجل محمد واني ما خلقتك إلا من اجل علي واني ما خلقتكما إلا من اجل فاطمة ). فتكون هذه الحقيقة كالأتي (ظاهرها الرسول وباطنها علي وحقيقتها فاطمة الزهراء  عليها السلام ..هذه الحقيقة لو عرفناها لما احتجنا لغيرها ؟.

ـــــــــــــــــ  الأطروحة السادسة  : في الحقيقة هذه الأطروحة ليست كالسابقات حيث إن السر المستودع فيها هي نفسها الزهراء عليها السلام " لأن لها حقيقة مستقلة عن غيرها من الأنوار الإلهية كما ورد من إنها محور رضا الله وغضبه ... وهذه الصفة لم يحصل عليها جميع المخلوقين قاطبة , بل حتى الأنبياء والأوصياء ...{ وهذه أهم نقطة في الأسرار الفاطمية } لا يمكن معرفتها إلا من قبل الله تعالى والأنبياء والمعصومين ... أي نور وأي منزلة هذا هو السر الأعظم فيها ...من نورها نور يضيْ الموقف يوم القيامة ... من نورها نور يضيْ لأهل الجنة يوم القيامة , لان الشمس والقمر وتتكور { كل من عليها فان ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام } فهي الجهة التي يؤتى من خلالها وجه الله تعالى ..

نورا قرب العرش حسب ما أتذكر, فهي لها حقيقة في عالم الباطن حيث الكمال فمثلا لماذا أصبح هذا النور(الزهراء) أمرآة وما هو تأثيرها على تكامل النساء ولماذا اختلفت هيئتها التكوينية عن المعصومين عليهم السلام وما هو تأثيرها على الكمال وفائدتها في هذه النقطة تحديداً ....؟

الحقيقة إن هذه الأطروحات هو احد أساليب الأئمة عليهم السلام حيث يكون حديثهم على مستويات لتشمل أكثر عقول الخلق لذلك قد يظن البعض إن هناك تناقض بين كلامهم ....لا لم ولن يكون هناك تناقض بل كل كلامهم صحيح ولكن كل إنسان يأخذ الشئ المناسب له ولقابلياته ...

ــــــــــــ تحليل زواج الزهراء : من أسرار زواج الزهراء {ع} إن الله عقد قرانها بعلي {ع} في السماء .

ما هي الأسباب ..؟ ولماذا هي دون المخلوقين ...؟ أسباب الزواج الكفء فما هي أسبابه ..؟ من المعلوم أن الأمام علي(ع) هو نفس رسول الله كما في ذكر في آية المباهلة , "ولكن ليس على الحقيقة"  لأن التماثل بين الاثنين محال على أرض الواقع ولكن هو الإتحاد المجازي ومن خلال الأطروحات,  فالنبي محمد(ص) أولى بالمؤمنين كما في قول الله تبارك وتعالى {النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ وَأُولُو الْأَرْحَامِ بَعْضُهُمْ أَوْلَى بِبَعْضٍ} وأمير المؤمنين {ع} ولي كل مؤمن كما نص في ولايته صراحة في غدير خم وفي أحاديث الرسول (ص) وحتى في آية التصدق بالخاتم التي تقول {إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُوا الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُمْ رَاكِعُونَ}. هذه ولاية تكوينية ..

 بهذا يكون علي(ع) هو نفس الرسول ويماثله في كمالاته النفسية والرسالية, ولكن لم ترتقي إلى مستوى النبوة, { من هنا كان الاتحاد بين النبوة والإمامة ترتقي الدرجة العليا في الرسالة لتتحد النبوة بالرسالة ... فكان عقد السماء هو إفاضة إلهية على الأنبياء والأوصياء بزواج النورين ...

لنأخذ هذا التحليل من موقع الميزان ماذا يقول:" كان أمير المؤمنين مساويا للنبي في كل شئ إلا النبوة، فكذلك كانت فاطمة الزهراء{ع} مساوية وكفوا لأمير المؤمنين{ع} في كل شئ إلا الإمامة والإطاعة بلحاظ الزوجية، قال تعالى: (الرجال قوامون على النساء) وقال تعالى: (وللرجال عليهن درجة) أما في غير هذين الموردين....  فقد قال النبي{ص} في حق فاطمة ما قاله في حق أمير المؤمنين (عليهما السلام)، من قبيل قوله « إنها روحي ونفسي وقلبي .. وبضعتي وثمرة فؤادي ونور بصري وفلذة كبدي ، وإنها مني وأنا منها » وغيرها مما ورد في كتب الفريقين مما لا يعد ولا يحصى. فالإتحاد المعنوي النبوي والعلوي جار في وجود سيدة العصمة فاطمة الزهراء{ع} ، (ولا شك أن فاطمة خلقت لأجل علي، وأن عليا خلق لأجلها، وأنهما كفوان ومتحدان لا يفترقان في عالم الأبدية بلا شائبة وريبة) "فهذين النورين قد خلقا قبل آدم في عالم النوار والملكوت ومن هنا كان لابد من أن يكون كفوئين فيما بينهما. وفي الحديث عن النبي{ص} :« يا علي أنت نفسي التي بين جنبي، وفاطمة روحي التي بين جنبي ».

فأمير المؤمنين{ع} نفس النبي{ص} وفاطمة روح النبي{ص}يقال: أن الروح أرفع وأعلى منزلة من النفس، ولكن الروح والنفس متحدان ويحملان معنى واحد, لأن الروح والنفس واحدة تكمل الأخر.

روي في البحار: « كان أمير المؤمنين{ع} يطيعها في جميع ما تأمره » وكان الرسول{ص}  يأمر عليا {ع} فيقول: « يا علي أطع فاطمة{ع} » ويأمر فاطمة {ع} فيقول: « أطيعي عليا »...إنما يأمر عليا بطاعتها لعصمتها وصواب رأيها ,لأنها لا تخطأ، وكأن رأي فاطمة رأي رسول الله{ص}، ولذا قال{ع} « عاشرت فاطمة تسع سنين، فلم تسخطني ولم أسخطها ».

 ـــــ هذه من الخصائص الفاطمية والمزايا النبوية،  وهي أم العترة الزكية , فكان علي {ع} من أعظم الأولياء الكاملين والنفس المقدسة لحضرة خاتم المرسلين - يباهي ويفتخر بزواجه بفاطمة الزكية، وقد حرم الله عليه الزواج بغيرها ما دامت حية، وجعلها كفوا لا كفو لها إلا علي، فيكفي في جلالة قدر فاطمة أنها كفو أمير المؤمنين{ع} ، وأن النساء حرمت عليه مع وجودها. وفي جلالة قدر علي{ع}  أن تكون كفوه امرأة كفاطمة في فخامة النسب وعظمة الحسب والمولد والشخصية ، كفو لا ند له ولا نظير، فهي الكاملة من جهات الإنسانية، والمنزهة من النواقص.....

من هنا نعرف أن سيدتنا الزهراء {ع} كان لها أمر في السماء بحيث لا يكون زواجها إلا بأمر من الله سبحانه وتعالى, هذ ا مؤشر ودلالة أخرى من المؤشرات والدلالات التي سقناها كثيراً بأنها ليست أمرآة عادية كبقية النساء بل لها المرتبة السامية والمنزلة التي لا ترقى إليها نساء العالمين ككل وحتى البشر بعد نبينا الأكرم محمد(ص) وزوجها أمير المؤمنين علي بن أبي طالب(ع). فكان هذا الزواج بين النورين كان زواجاً بسيطاً ومتواضعاً وهو يعطينا الدروس في كيفية الزواج والتعامل بمبادئ ديننا الحنيف والذي يرفض ولا يقبل بالمهور العالية التي تفرض على الزوج أو صرف المبالغ الطائلة للزواج ولتكون مدرسة أهل البيت{ع} خير مدرسة تربوية واجتماعية لتعليم الناس ,يتعلم فيها الإنسان كل عباداته ومعاملاته.

ــــــــــــــــــ   قبر الزهراء(عليها سلام):اين قبرها .. هل قبرها سر ....؟ بداية لنأخذ الروايات عن قبرها.

تفاجأ الخليفة أبو بكر ومعه عمر بموت الزهراء{ع}،فأسرعا ,بطريقة مثيرة للتعجب والاستغراب إلى المقبرة بحثاً عن قبرها...فعلى رواية المفضل عن الصادق{ع}:فقال أبو بكر:هاتوا من ثقاة المسلمين من ينبش هذه القبور حتى تجدوا قبرها فنصلي عليها ونزورها،فبلغ ذلك أمير المؤمنين{ع} فخرج من داره مغضباً وقد احمرّ وجهه , وعليه  قباؤُهُ الأصفر الذي في يوم الكريهةٍ،يتوكّأ على ذي الفقار وورد البقيع،فسبق الناس النذير فقال لهم:هذا عليّ قد أقبل كما ترون،يقسم بالله لئن بحث من هذه القبور, حجر واحد لأضعنّ السيف على غابر هذه الأمة،فولّى القوم هاربين قطعاً قطعاً.. وهناك رواية أخرى عن نبش قبر الزهراء {ع} سوّى في البقيع سبعة قبور،أو أربعين قبراً،ولمّا عرف الشيوخ دفنها،وفي البقيع قبور جدد،أشكل عليهم الأمر فقالوا:هاتوا من نساء المسلمين من ينبش هذه القبور لنخرجها ونصلّي عليها، فبلغ ذلك أمير المؤمنين {ع} فخرج عليه قِباؤُهُ الأصفر الذي يلبسه عند الكريهة, وهو يقسم بالله:لئن حوّل من القبور حجر ليضعنّ السيف فيهم ,...وإذا شكّكنا في هاتين الروايتين فثمّة رواية ذكرها علي بن أحمد الكوفي في كتاب [الاستغاثة]لا مجال لنكرانها،يقول الكوفي: فقال عمر:اطلبوا حتى ننبشها ونصلي عليها،فطلبوها فلم يجدوه ولم يعرفوا لها قبراً ..ذكر الكتاب جمع من علماء الرجال منهم النجاشي،والعلامة في[رجاله]،وابن شهر آشوب،والبياضي،والأفندي،والنوري، وغيرهم.

ـــــــ أما لماذا نبش قبر الزهراء{ع} فذلك للأسباب التالية:

أوّلاً: ردا على الإمام علي{ع} الذي أخفى جنازتها عن أعينهم،وحال بينهم وبين أن يقيموا الصلاة على جنازتها , وهذا الإجراء يظهر مدى الخلاف بين الجانبين .

ثانياً: إقامة الصلاة على جنازتها،يحمل بعداً معنوياُ،فقد كان الخليفة يريد أن ينجز هذا الأمر مهما كان الظرف، ولما فشل في الصلاة على الجنازة , اتخذ قرارا أن يصلي عليها ..مهما كان الثمن حتى لو أدى ذلك إلى نبش قبرها.لأنه يعرف إن التاريخ لن ينسى موقفه منها حين أذاها وسلب منها فدك , والآخر الذي كسر ضلعها , وان المهاجرين والأنصار لم يكونوا بمستوى حفظ أمانة رسول الله , وفرطوا بأعظم شخصية دينية واجتماعية على الأرض بسبب المنافع الشخصية ..... لهذه الأسباب والندم يعتصر قلبهم أرادوا أن يرتكبوا جناية أخرى ضد الزهراء{ع} وهي في قبرها ... حتى يبررون للتاريخ إنهم أرادوا التخفيف من آثار المقاطعة التي قامت بها السيدة فاطمة الزهراء والإمام عليهما السلام ،ففي تصور الخليفة أنّ الصلاة على جنازتها سيمحو آثار اضطهادها , وسيصور القضية للناس وكأنّ شيئاً لم يحدث.

ــــــــــــــــــــــ    أين هو قبر الزهراء عليها السلام ولماذ اخفي إلى يومنا هذا؟

لماذا لم يكن حال قبر الزهراء{ع} كما هو الحال لقبر أمير المؤمنين{ع}الذي أظهره الإمام الصادق{ع} للمسلمين بعد زوال ملك بني أمية .؟.... فهل أسباب إخفاء قبر الزهراء {ع} باقية لحد الآن ..؟ الجواب على كل هذه التساؤلات هي التي أسست هذه الفكرة , أرادت تعلن استنكارها وغضبها على المجموعة التي كذبت بآيات الله واستكبرت عنها وخالفت أمر نبيها{ص} ووضعت الأمر في غير أهله وقال قائلها حسبنا كتاب الله !! هذه المجموعة بعينها قد ماتت وأصبحت في ذمة التاريخ وأمرها بين يدي الله ، ولكن قبر الزهراء عليها السلام ما زال مجهولا , ونتائج أبعاد أهل البيت بقي في الأمة سواء ظهر قبرها أم لم يظهر , لذلك بقي الخلاف والاحتجاج عليهم ببقاء قبر الزهراء (ع) مجهولا غير معروف دليل على عدم معرفة قسم كبير من هذه الأمة الإسلامية صلاح أمرها إلى اليوم , وحقيقة رسالة أبيها ...

وهناك عشرات الأدلة على استمرار خط التكذيب بآيات الله .. ودليل الإصرار على مخالفة أمر النبي (ص) ودليل على الرضا بعدم وضع أمر الأمة فيغير  أهله , الذين ارتضى الله لهم قيادة هذه الأمة , ودليل على استمرار المؤامرة ضد دعوة الرسول (ص) لتغييرها ليبغونها عوجا , و على لسان فاطمة الزهراء نفسها من خلال وصيتها , نكتشف سر إخفاء قبرها إذ قالت لأمير المؤمنين{ع}:" أوصيك أن لا يشهد أحد جنازتي من هؤلاء الذين ظلموني فأنهم عدوي وعدو رسول الله ولا تترك ان يصلي عليّ أحد منهم ولا من أتباعهم وادفني في الليل إذا هدأت العيون ونامت الأبصار"  ...إلى أن قالت{ع} : وصل عليّ وليصل عليّ الأدنى فالأدنى من أهل بيتي وادفني ليلا لا نهارا , وسرا لا جهارا وعف عن موضع قبري , ولا تشهد جنازتي أحدا ممن ظلمني .... إذن سر إخفاء القبر هو صرخة الزهراء في طول التاريخ ضد من ظلمها ... السر هو الظلم وهي أول المظلومين بعد الرسول (ص) وجرى على أهل البيت بعدها من ظليمة على أبناءها وشيعتهم, ولكن يبقى قبرها المخفي رمزا للمظلومية والاضطهاد , وهذا الظلم وبلسان فاطمة (ع) هو من أعداءها و أعداء رسول الله (ص) هو ليس ظلم شخصي لفاطمة (ع) بقدر ما هو ظلم لكل الأمة التي تمثل فيها فاطمة (ع) الرمز, لأن العدوان الذي حصل علي الزهراء (ع) إنما يهدف إلى منعها من الدفاع عن الإمامة التي بها صلاح  الأمة .. لذلك ترك علي{ع} فدك حين وصل للخلافة , ولم يبدي لها أي اهتمام, لان القضية المهمة" الولاية" ضيعتها الأمة , فما قيمة النخيل والسباخ . 

في زيارة الإمام الصادق (ع) لجدته فاطمة(ع) يخاطبها... السلام عليك أيتها الممتحنة امتحنك الله الذي خلقك قبل أن يخلقك فوجدك لما امتحنك صابرة .إذاً فاطمة (ع) هي رمز التولي والتبري وميزان الرضا والغضب الإلهي فاطمة بضعة مني من آذاها فقد آذاني ومن آذاني فقد آذى الله,  فاطمة بضعة مني يرضى الله لرضاها ويغضب لغضبها.. فإخفاء  قبرها المخفي شاهد ودليل على انحراف هذه الأمة بعد نبيها (ص) وعدم رعاية حق رسول الله (ص) وحفظ عهده . وسيبقى قبر الزهراء (ع) المخفي يعلن لكل المسلمين عبر الأجيال انه معارض للإجماع على الباطل، ومتخلف عن بيعة الظالمين ..و كل عقيدة لا تلتقي مع رضا فاطمة (ع) فلتبحث لها عن اسم آخر غير الإسلام الذي ارتضاه الله لعباده .. 

ـــــــــــــــــــ  مرض ووفاة الزهراء عليها السلام :.بعد هذه الأحداث العظيمة سقطت الزهراء {ع} طريحة الفراش. قال المجلسي: إنها بقيت ستين يوماً ثمّ مرضت. وفي رواية إن مرضها استمرّ خمسة عشر يوماً, وفي فراش المرض كانت نساء المهاجرين والأنصار يَعُدنها وهي تعاتبهنّ على ما فعل رجالهنّ من نصرة الباطل وإخذال الحق ، وعادها في مرضها أبو بكر وعمر فحوّلت وجهها عنهما إلى الحائط واحتجّت عليهما، ولكن احتجاجها لم يزدهما إلاّ عمّى وإصراراً على باطلهما، فقالت في آخر اللقاء لأبي بكر: والله لأد عونّ عليك في كلّ صلاة أصليها .. ثمّ انّها لمّا ثقلت أوصت أمير المؤمنين بوصاياها منها: انّها أوصت ببساتينها السبعة لعليّ ومن بعده لأولادها وأوصت لأزواج النبي{ص} لكلّ واحدة منهن اثنتا عشرة أوقية، ولنساء بني هاشم مثل ذلك ولإمامة بنت أبي العاص بشيء. وأوصت للعقيلة زينب ـ إذا بلغت ـ ما في المنزل.. وأوصت أمير المؤمنين أن يتّخذ لها نعشاً رأت الملائكة صوّرت لها صورته .. وأن لا يشهد أحد ممّن ظلمها جنازتها ولا أن يصلّوا عليها. وأن يتزوج بإمامة ابنة أختها زينب لتقوم بشئون ولدها ..وأنّه إذا أنزلها في القبر وسوّى التراب عليها يجلس عند رأسها قبالة وجهها ويكثر من تلاوة القرآن فإنّها ساعة يحتاج الميّت فيها إلى اُنس الأحياء..

ـــــ وأن لا يعلم بموتها إلاّ أم سلمه وأم أيمن وعبد الله بن العباس وسلمان والمقداد وأبا ذر وعمار وحذيفة بن اليمان ... ثم توجهت إلى ربها .. في تلك الساعة ليس للإنسان شغل إلا باستقبال الموت . وكان ذكر الله يمليْ فمها بالتوحيد والنبوة والإمامة ... فنظر علي {ع}إلى شفتيها قد توقفت .. فبكى وقال للحسن والحسين ... لقد ماتت أمكم فاطمة .. ماتت شهيدة  مظلومة مهضومة، مكسورة الضلع، صابرة محتسبة فيما بين المغرب والعشاء  بعد خمسة وسبعين يوماً من وفاة النبيّ{ص} في 13 جمادى الأولى سنة 11هـ...... وغسّلها عليّ{ع} ليلا ـ كما أوصت ـ، وكفّنها في سبعة أثواب وصلّى عليها، وحضر في الصلاة على جنازتها الحسن والحسين وسلمان والمقداد وأبو ذرّ وعمار وحذيفة وعبد الله بن مسعود والعباس وعقيل بن أبي طالب . ولم يحضر جنازتها احد ممن ظلمها , أحد ممّن ظلمها. ودفنها عليّ {ع}  ليلا وعفّى موضع قبرها. وعمل صورة عدة قبور لأجل إخفاء موضع قبرها ...

. الحمد لله رب العالمين ...----      10-1-2015

 

  

الشيخ عبد الحافظ البغدادي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/01/11



كتابة تعليق لموضوع : مجلس حسيني - بحث في أسرار شخصية الزهراء {ع}
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ان نكون "رجل دين" لك جمهورك فهذا يعني ان تاخذ على عاتقك الدفاع عن هذا المفهوم امام هؤلاء الناس بل وترسيخه ليست مشكله لدى رجل الدين بان تفكر بمفاهيم مغايره بقدر ان تكون تلك المفاهيم تعزز ما عند الاخر الذي بخ هو ليس رجل دين وان كان ولا بد.. فلا مشكله ان تعتقد ذلك.. لكن حتما المشكله ان تتكلم به.. اعتقد او لا تعتقد.. فقط لا تتكلم..

 
علّق هشام حيدر ، على حكومة عبد المهدي.. الورقة الأخيرة - للكاتب د . ليث شبر : ممكن رابط استقالة ماكرون؟ او استقالة ترامب ؟ او استقالة جونسون ؟ او استقالة نتن ياهو ؟؟؟ كافي!!!!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : اعلام وزارة التخطيط
صفحة الكاتب :
  اعلام وزارة التخطيط


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 قراءة في رواية ( زنقة بن بركة ) الكاتب محمود سعيد  : جمعة عبد الله

 العمل توزع هدايا اطفال الاسر النازحة في بغداد  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 قمة بوتين - أردوغان تبدد «كابوس» الهجوم على إدلب

 السيد محمد علي الحلو يرد على محمد الصافي في قضية الشعائر الحسينية

 جذر الموقف  : علي حسين الخباز

 اللجنة العليا لدعم الحشد الشعبي في ديوان الوقف الشيعي ترسل مجموعة جديدة من جرحى الحشد للعلاج خارج العراق  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 ديوان الوقف الشيعي يباشر بتوزيع سلات غذائية على العوائل المتعففة في بغداد  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 مصر وذرية الحسن المجتبى (ع) مقام زيد الأبلج (رض)  : د . احمد قيس

 ورقة الاصلاح النيابية .......الحلقة الثانية  : اسيا الكعبي

 الزعيم المرحوم عبد الكريم قاسم رئيس وزراء العراق السابق "شهيداً"  : اعلام مؤسسة الشهداء

  رواية ( العار ) كشفت عن سرطان الطائفية الخبيث  : جمعة عبد الله

 النفط تعلن عن نجاح الخطة الوقودية لزيارة الاربعين  : وزارة النفط

 ضربات موجعة علی اوکار داعش ومقتل واصابة 157 ارهابیا والعثور على مخبأ للعبوات

 مترجم لغة الصم حيدر الشافي ينضم لأسرة العراقية الرياضية  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 الوكيل الفني يلتقي وفد السفارة الايرانية لبحث آفاق التعاون المشترك بين البلدين في المجال الزراعي  : وزارة الزراعة

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net