صفحة الكاتب : د . صلاح مهدي الفضلي

التقشف في اقتصاد العراق بعد عام 2014م
د . صلاح مهدي الفضلي
كيف وصل حال العراق الى اقتصاد منهك ؟؟
اضطرت معه الدولة العراقية بحكومتها وبرلمانها لاتخاذ اجراءات صارمه خلقت التذمر عند المواطن العراقي 
اشارات ودلائل:
1- وزارة النفط: ترشيد الانفاق تماشيا مع سياسة التقشف
28 كانون الأول 2014م 
كشفت وزارة النفط، عن تقليصها الكثير من الانفاقات غير الضرورية في عمل شركاتها لترشيد الانفاق وتماشيا مع سياسة التقشف الحكومية جراء الازمة المالية التي تمر بها البلاد. 
وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة عاصم جهاد ان \"الوزارة وكجزء من البرنامج الذي وضعته الحكومة حريصة على استثمار جميع الموارد والتقشف في الفوائض وهناك توجيهات بهذا الصدد وقلصت الوزارة الكثير من الانفاقات غير الضرورية التي لا تؤثر على العمل مع التركيز على المشاريع المهمة \".1 
2- الاقتصاد النيابية: الدرجات الوظيفية والرواتب التقاعدية غير مشمولة بسياسة التقشف
(النائبة رحاب العبودة) قي 17/11/2014م
الغد برس/ بغداد: أكد عضو لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية رحاب العبودة، الاثنين، أن سياسية التقشف التي اتبعتها الحكومة لم تدخل ضمنها رواتب الموظفين ولا المتقاعدين ولا حتى الدرجات الوظيفية للعامين 2014 و2015، مشيرا الى انه هذه السياسية ستقتصر على صرفيات الوزارات وجانب الاعمار.
وقالت العبودة لـ\"\"الغد برس\"، إنه \"بعد تأخر التصويت على موازنة عام الحالي لجأت الحكومة ان تسد احتياجاتها من رواتب ومصروفات ضرورة على شكل سلف و لاسيما بعد تعرض البلاد الى هجمة ارهابية اثر على الوضع الأقتصادي\"، مبينة انه \"البرلمان ناقشة موضوع سياسية التقشف وحتى في داخل اللجان المختصة ولم تشمل رواتب الموظفين ولا المتقاعدين ولا حتى الدرجات الوظيفية للعامين 2014 و2015 خاصة الظروف الحالية ادت الى زيادة الحاجة للموظفين خاصة الجانب الامني\".
وأضافت العبودة أن \"التقشف سيشمل أبواب صرف اخرى كأثاث وسيارات للوزارات والنثريات التي تعطى لهذه الوزارة سوف تشتمل بالتقليص جانب الأعمار سيشمل بالتقشف\".
وأوضحت أنه \"عندما تلجأ اي دولة الى سياسية التقشف اذن هناك قضية طارئة وإنعاش الاقتصاد يأتي بعد ان يكون هناك جانب امني مستقر والتوجه الى الجوانب الاقتصادية نحن اليوم نحاول التقليص من العجز المالي ولا نلغي العجز فضلا عن وجود جوانب يجب ان تتناقل لها بعض الاموال لأنعاش الجانب الأقتصادي\".
ويتجه العراق نحو اعلان التقشف رسميا وتقليص النفقات 2\"
 
3- الاقتصاد النيابية :المواطن سيكون ضحية إجراءات التقشف وفرض الضرائب
أعلنت لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية ،الأحد ،إن عملية الادخار وفرض الضرائب على شركات الاتصال وغيرها من السلع سيكون ضحيتها الأول والأخير المواطن العراقي ولا يوجد إي تضرر على الشركات .
وقالت عضو لجنة الاقتصاد وفاء عراك في تصريح لوكالة /المعلومة/إن\" عام 2015 سيكون الأصعب اقتصاديا على العراقيين بسب السياسة المالية الخاطئة التي اتبعتها الحكومة السابقة والمعالجات التي لابد منها للحكومة الحالية \".
ولفتت إلى أن \" فرض الضرائب على شركات الاتصالات لن تتضرر منها تلك الشركات كونها ستعوضها من خلال رفع سعر المكالمات والخدمات على المواطن \".
مبينةً أن \" اغلب إجراءات التقشف التي اتبعتها الحكومة ستلقي بضررها على المواطن العراقي وخصوصا ذوي الدخل المحدود فضلا عن الجمود الذي سيصيب السوق العراقية \". 3\" 
 
 
الاسباب :
اولا: إرث ثقيل خلفه النظام السابق 
يتفق كثيرمن الباحثين و الخبراء على أن الاقتصاد العراقي قد انهار تماما، محملين نظام صدام حسين المسؤولية في ترك إرث ثقيل على بلاد الرافدين. فلفقد تركت أربعة حروب خلال ثلاثين عاما وثلاثة عشر عاما من العقوبات الدولية التي فرضت على العراق، آثارها العميقة على اقتصاد البلاد، لا يمكن محوها بين عشيّة وضحاها. في هذا السياق يقول الاستاذ نزار الوائلي(رئيس اتحاد الصناعات العراقيه السابق)، وخبير مالي عراقي ، إن أسباب انهيار الوضع الاقتصادي موروثة، والورثة لم يعملوا على إزالتها، في إشارة إلى الحكومات التي أعقبت سقوط نظام صدام. \"4\"
ثانيا: حالة النهب والسلب التي اعقبت سقوط النظام العراقي بعد 2003م وسماح الامريكان وباقي القوات التي اشتاحت العراق للاهالي بنهب المخازن والدوائر الحكوميه نتيجة الانفلات الامني مما تسبب بضياع ثروه كبيره من مدخرات البلد 
ثالثا : صعوبة استقطاب الاستثمارات الخاصة 
يمكن رؤية آثار الحروب والدمار في الاقتصاد تقريبا في كلّ مكان في العراق، حيث أن هناك مناطق لم يتم إعادة مدّها بالتيار الكهربائي، الأمر الذي يعيق عمل العديد من القطاعات الاقتصادية، ذلك أنّه بدون التيار الكهربائي يستحيل على المصانع العمل والإنتاج. بالإضافة إلى ذلك يعاني الكثير من المصانع والشركات الحكومية من سوء الإدارة ومن العجز عن المنافسة، ذلك أنّها توصف بأنّها وليدة عن مفهوم اقتصادي إيديولوجي، يصفه المراقبون، بالفاشل. كما تلقى الحكومة العراقية حاليا صعوبات في بيع المؤسسات الاقتصادية الحكومية للقطاع الخاصّ: فأي مستثمر مستعد لشراء شركة توظّف ثلاثة آلاف شخص، إذا كانت عمليّة الإنتاج لا تحتاج إلاّ لعمل 600 شخص؟ مثلا
وهذا يقودنا إلى نقطة أخرى تتعلق بسوق العمل. في هذا الإطار يشير الخبير الاقتصادي العراقي الدكتور سعد الحيالي إلى أن عدد \"العاطلين في العراق قد بلغ - حسب الإحصائيات التي أعلنت عنها وزارة العمل والشؤون الاجتماعية - مليون ونصف المليون.\" وشدّد الحيالي، المقيم في مدينة كولونيا، أن العدد الحقيقي للعاطلين عن العمل يتجاوز العدد المعلن عنه رسميا، ويعزو ذلك إلى أن هناك عددا كبيرا من العاطلين، الذين لا يسجّلون أنفسهم رسميا لأسباب مختلفة .\"5\"
اضف الى ذلك ان الفساد الاداري الذي يهيمن على دوائر الاستثمار العراقيه قد حدد من مهمة المستثمرين الاجانب والعراقيين على السواء نتيجة استفحال الاستغلال والاطماع عند موظفي ومديري تلك الدوائر ومطالبتهم بهوامش ربحيه وعمولات على الاراضي الحكوميه وغيرها من الامتيازات الممنوحه من الدوله للمستثمر ,
رابعا : اعتماد شبه كلّي على عائدات النفط 
على الرّغم من أن الحكومة قد أنشأت مؤسسات اجتماعية لمساعدة المحتاجين، إلاّ أن ذلك لا يعدّ كافيا لمكافحة الفقر في البلاد، اذ \"أن نحو 23 بالمائة من العراقيين يعيشون تحت خطّ الفقر\"، وهو ما يعني أن دخلهم يقل عن ستّين دولارا في الشهر. بيد أن أهمّ المصاعب التي تواجه الاقتصاد العراقي تكمن في اعتماده بشكل أحادي على عائدات النفط فقط. في هذا السياق يضيف الدكتور سعد الحيالي إنه \"يتم استغلال ثمانين بالمائة من إيرادات النفط لدفع رواتب وأجور الموظفين في القطاع الحكومي، بما ذلك الجيش والشرطة. في حين يتم استغلال 20 بالمائة فقط من عائدات النفط للتنمية الاقتصادية في البلاد.\" وعليه، فإنه يتم تخصيص فقط 21 مليار دولار لبرامج إعادة البناء من خزينة الدولة التي تبلغ ميزانيتها الإجمالية 58 مليار دولار, في سنة 2013وحتى نهاية 2014م \"6\"
وفي سياق متصل ذكرت عضو اللجنة الاقتصادية النيابية ناهدة الدايني ، عن وجود عجز كبير في موازنة العراق كونه يعتمد في الاساس على النفط ، لافتة الى حدوث كارثة اقتصادية خلال السنوات المقبلة .
 
وقالت الدايني ،ان \"هناك عجزا كبيرا في موازنة العراق على اعتبار ان العراق يعتمد في الاساس على النفط وهناك تذبذب في اسعاره\".
لافتة الى ان \"العراق سيشهد خلال السنوات المقبلة كارثة اقتصادية عالمية غير متوقعة كون انه لا يمتلك منافذ اخرى غير النفط \" . \"7\"
خامسا : السياسة النفطية لاقليم كردستان
بلوغ الانتاج النفطي في اقليم كردستان الى نحو 400 الف برميل خارج السياسة النفطية في العراق و بنسبة تصل الى 20% من اجمالي الانتاج بالاضافة الى انتاج المشتقات النفطية مع مطالبة الاقليم بـ 25 % من اجمالي الموازنة بدل 17% يشكل عبئأ كبيرا على الاقتصاد العراقي و ان الاقليم لا يفبل المشاركة بحصته و يأخذ من حصص الاخرين نسبة 17% .
سادسا: تمدد الاحزاب والتيارات الحاكمه واستغلالها لاقتصاد الدوله:
لقد لعبت الحركات السياسية المتنفذه دورا سلبيا في تدمير اقتصاد الدولة العراقية بعد عام 2003م فقد سحبت العقارات العائده لازلام النظام السابق وقسما من الدوائر الرسمية والمقرات الحزبية للنظام السابق وتجاوزت عليها بالقوة والاستحواذ دون الالتفات انها ملكا للخزينة المركزية واستخدمت تلك الحركات وشخوصها السياسية الكبيره نفوذها الكبير فتم تحويل هذه الممتلكات باسمائهم بحجج قانونية واهيه وعمليات شراء غير شرعية .
كما قامت تلك الحركات بالاستيلاء على واردات النفط وشرائه باسعار مدعومة جدا واسموه النفط المحلي خلافا لاسعار التصدير العالمية دعما لاحزابهم السياسيه وتعميرا لجيوبهم الشخصيه حتى عاد القياديون الكبار في تلك الحركات من اصحاب المليارات كما ان منهم من سيطر على انبوب النفط الاستراتيجي والخاص بالتصدير ليسحب منه ثروة الشعب العراقي بكل صلافة وامام انظار شركائه بالحكم والمحتل 
 
 
سابعا : استحداث وظائف جديده وغريبه عن السياق الوظيفي العام للدولة العراقية
ومنح مرتبات عالية جدا تفوق الراتب الاعتيادي للموظف بالدوائر العامة بعشرين ضعفا وقد منحت لرموز السلطة وحواشيها وقسم كبير منها وظائف وهميه ذات صفة مقنعة لاشخاص تذهب رواتبهم خارج العراق فضلا عن الامتيازات الكبيرة لهؤلاء الموظقين الوهميين وغير الوهميين كصرف مخصصات الخطورة والطعام والملابس ووقود السيارات والتي غالبا ماتكون متوقفه في مرائبها وعاطلة
وبعد حدوث الطائفية في العراق من عام 2006م وامتدت الى اعوام متاخرة كانت الرواتب تصرف رغم نزوح مئات الموظفين خارج العراق .
ومن الوظائف الغريبه وظيفة المفتش العام المهلكة لميزانية الوزارات بعدد موظفيها ونفقاتهم الكبيره ومرافقتهم للايفادات الرسميه بحجة المراقبه , ووظيفة المستشار باعداد هائله ابتداءا من الرئاسات الثلاث وكل الوزارات والهيئات .
ثامنا : المنظمات غير الحكومية وماتتمتع به من استلام اموال عاليه بحجة اضفاء التجربة الديمقراطية فتقيم الورش العملية والسفرات داخل وخارج العراق بواقع صرف لايوازي نصف المبلغ المصروف من الميزانية الحكومية ليتم سرقة الاموال المقننه الى القائمين بالادارة .
تاسعا : استشراء ظاهرة التزوير ومايترتب على هذا التزوير من مستحقات مالية كبيره والتزوير يشمل الشهادات الدراسية في داخل العراق رغم انها عولجت نسبيا في السنوات الاخيره وتزوير الشهادات الوافدة من خارج العراق وهذه لم تعالج الى الان بل تمت المصادقة على بعض الجامعات والكليات التي لاتعتمد على شروط المصادقة في القانون العراقي, 
كما تم تزوير اعداد هائلة بصفة سجين او معتقل سياسي وقد اعتمدت الدولة على اليه ضعيفة جدا بتقرير هذا المعتقل والسجين الذي اضفى على نفسه صفة السياسي حتى وان كان من مجرمي النظام السابق , كذلك ازدياد صفة الشهيد باليات ضعيفة معتمدة من مؤسسة الشهداء والغريب بالامر علم الرئاسات والقيادات للدولة بهذه الاجرائات غير القانونيه وفساد المتسلطين على هذه المؤسسات وسكوتهم المطبق.
كما يتم تزوير اعداد كبيره للموظفين من تاركي الخدمة باضفاء صفة الفصل السياسي دون وجه حق ومنحهم سنوات خدمه كبيره تصل الى عشرين سنه رغم قضائهم هذه المدة خارج العراق او داخل البلد في اعمال اخرى غير وظيفيه واقصد دون حق لعدم وجود مبرر سياسي لهذا الفصل
 
عاشرا: المصرف الزراعي والصناعي ومايقومان به من منح سلف ومنح ماليه كبيرة جدا دون محاسبة المزارع والصناعي بما يقوم به من اعمال وفي نهاية المطاف يتم اطفاء هذه السلف الكبيره دون وجه حق وبالاتفاق مع الفاسدين من الاداريين مما يكلف الميزانية مليارات من المال المهدور المسروق ومما سبب بانتشار ظاهرة التصحر في الارض الزراعية لعزوف الفلاح عنها وبيعها وتحويلها الى اراضي سكنية لوصول المزارع حد التخمه نتيجة المنح المالية الكبيره واسعار الارض التي تحولت الى سكنية وتحول الصناعي الى مستورد للبضاعه الاجنبيه باستغلال السلف الصناعية وعدم دعم القطاع الصناعي من الدوله ولو بتوفير الكهرباء لمصانعهم الصغيرة والمتوسطة
احد عشر : نقابة الصحفيين واستحواذ اشخاص بعينهم عليها وماتمنحه من امتيازات كبيره ودعم للصحافة المهادنه للدوله ومسيرة الفساد حتى وزعت قطع الاراضي لاشخاص اميين فضلا عن عدم كونهم صحفيين اساسا وهوية النقابة بامتيازاتها تمنح لارباب المهن البسيطه ولاتمنح لاساتذة وخريجي كلية الاعلام المتخصصين وعلى مراى ومسمع الجهات الحكومية ,,, اضف الى ذلك منحت النقابة حق منح فترة الخدمة الصحفية لتضاف الى الموظف الذي خدم خارج الوظيفه مما سبب بزيادة المليارات المصروفه كرواتب باثر رجعي .
اثنا عشر: الايفادات والمهرجانانت والمؤتمرات الوهميه والولائم والتي تصرف من ميزانية الدولة بدون وجه حق وارضاء لرئيس الدائرة وقد حدثني احد موظفي البرلمان انه تم صرف مبلغ مائه وستون مليون دينار على جلسة فاكهة في عصرية برلمانيه لاباطرة البرلمان
ثلاثة عشر : التغاضي عن تغريم وعقوبة الفاسدين 
وهذه من الطامات الادارية والقانونية التي كلفت الدوله نكوصا كبيرا في افراغ خزينة الدولة فعندما تكتشف الجهات الرقابية والخيره في هذا البلد شخصا فاسدا تكتفي الجهات العليا بطرده او احالته على التقاعد او اي اجراء اخر يضمن سلامته او تغريمه غرامة بسيطه جدا كما حدث ويحدث في فضيحة الجنود الفضائيين والذين تتجاوز اعدادهم الملايين وعلى طول السنين وكم كلفوا البلد من النفط المستخرج ليذهب الى جيوب القاده الكبار حتى ام احد القادة الكبار قد زوج ابنه واقام له حفلا كبيرا في النادي اللبناني في الكراده ووضع على العروس بدلة كاملة من الذهب وهي ابنة برلماني يصل وزنها الى عشرين كيلو من الذهب وبسعر مليون دولار اي مليار وربع المليار دينار عراقي 
وهذا غيض من فيض من اسباب انتكاسة الاقتصاد العراقي وللموضوع بقيه

  

د . صلاح مهدي الفضلي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/01/11


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • الى السجناء السياسيين الشرفاء الابطال ( هاشم حسن عميد الاعلام)  (المقالات)

    • الامام موسى بن جعفر \"عليه السلام \"والمسيرة الرسالية  (المقالات)

    • السيد حسين الشهرستاني وزير التعليم العالي في عام 2014م ومابعده  (المقالات)

    • فاعلية الدعاية السوداء بالتأثير والاقناع انتخابات الرئاسه المصريه وانتخابات مجلس النواب العراقي نموذجا  (المقالات)

    • اوراق من التاريخ المعاصر ( من مسودة كتاب المرجعيه الجزء الثاني) المرجعية الدينيه ورئاسة الوزراء  (المقالات)



كتابة تعليق لموضوع : التقشف في اقتصاد العراق بعد عام 2014م
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مصطفى الهادي ، على فلسطين أم إسرائيل. تعالوا نسأل التوراة. - للكاتب مصطفى الهادي : اخي العزيز حيدر حياكم الله . أنا ناقشت القضية من وجهة نظر التوراة فهي الزم بالحجة على اصحابها الموضوع عنوان هواضح : تعالوا نسأل التوراة. ولا علاقة لي بغير ذلك في هذا الموضوع ، والسبب ان هناك الكثير من الاقلام اللامعة كتبت وانحازت ، واخرى تطرفت وفسرت بعض النصوص حسب هواها وما وصل اليه علمهم. ان ما يتم رصده من اموال ووسائل اعلام لا يتخيله عقل كل ذلك من اجل تحريف الحقائق وتهيأة الناس للتطبيع الذي بدأنا نرى ثماره في هذا الجيل. تحياتي شاكرا لكم مروركم

 
علّق حيدر ، على فلسطين أم إسرائيل. تعالوا نسأل التوراة. - للكاتب مصطفى الهادي : ارجوا مشاهدة حلقات اسرائيل المتخيله لدكتور فاضل الربيعي سوف تتغير قناعات عن فلسطين

 
علّق حسن ، على بين طي لسانه وطيلسانه - للكاتب صالح الطائي : قد نقل بعضهم قولا نسبه لأمير المؤمنين عليه السلام وهو : المرء مخبوء تحت طي لسانه لا تحت طيلسانه. وليس في كلام أمير المؤمنين عليه السلام حديث بهذا اللفظ. وفي أمالي الطوسي رحمه الله تعالى : عبد العظيم بن عبد الله الحسني الرازي في منزله بالري، عن أبي جعفر محمد بن علي الرضا (عليه السلام)، عن آبائه (عليهم السلام) عن علي بن الحسين، عن أبيه، عن جده علي بن أبي طالب (عليه السلام)، قال: قلت أربعا أنزل الله تعالى تصديقي بها في كتابه، قلت: *المرء مخبوء تحت لسانه* فإذا تكلم ظهر، فأنزل الله (تعالي) (ولتعرفنهم في لحن القول)… الرواية. ص٤٩٤. وفي أمالي الشيخ الصدوق رحمه الله تعالى : "… قال: فقلت له: زدني يا بن رسول الله. فقال: حدثني أبي، عن جدي، عن آبائه (عليهم السلام)، قال: قال أمير المؤمنين (عليه السلام): *المرء مخبوء تحت لسانه* ..." الرواية ص٥٣٢ وفي عيون الحكم والمواعظ للواسطي الليثي عن أمير المؤمنين علي عليه السلام : تكلموا تعرفوا فإن المرء مخبوء تحت لسانه. ص٢٠١. وهذه زلة وقع فيها بعض الأعلام و قد فشت. قال صاحب كتاب بهج الصباغة : "… و قد غيّروا كلامه عليه السّلام « المرء مخبوّ تحت لسانه » فقالوا « المرء مخبو تحت طي لسانه لا طيلسانه » . انظر : شرح الحكمة التي رقمها :٣٩٢.14

 
علّق ali ، على من هم قديسوا العلي الذين تنبأ عنهم دانيال ؟. من سيحكم العالم ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام من الله عليكم انا طالب ماجستير واضفت الى اطروحتي لمسة من لمساتكم التي طالما ابهرتني، وهي (معنى الكوثر) فجزاك الله عنا كل خير، ولكن وجدت ضالتي في موقع كتابات وهو كما تعرفون لايمكن ان يكون مصدرا بسبب عدم توثيق المواقع الالكترونية، فاذا ارتأيتم ان ترشدونا الى كتاب مطبوع او التواصل عبر الايميل لمزيد من التفصيل سنكون لكم شاكرين

 
علّق محمد الصرخي ، على الصرخي يغازل اميركا - للكاتب تقي الرضوي : خارج الموضوع مما يدل على الجهل المركب لدى المعلق الصرخي ... ادارة الموقع 

 
علّق مصطفى الهادي ، على أكثر روايات البحار موضوعة! (2) - للكاتب ابن شط العرب الحسيني : الشكر الجزيل على بحثكم القيّم مولانا العزيز الحسيني واثابكم الله على ذلك / وأقول أن السيد الحيدري بعد ان فقد عصاه التي يتوكأ عليها وهم شلة من الشباب البحرينيين المؤمنين من الذين كان لهم الدور الفاعل في استخراج الروايات والأحاديث ووضعها بين يديه ، هؤلاء بعد أن تنبهوا إلى منهج السيد التسقيطي انفضوا من حوله، فبان عواره وانكشف جهله في كثير من الموارد. هؤلاء الفتية البحارنة الذي اسسوا نواة مكتبته وكذلك اسسوا برنامج مطارحات في العقيدة والذي من خلاله كانوا يرفدون السيد بمختلف انواع الروايات ووضع الاشارة لها في الجزء والصفحة. وعلى ما يبدو فإن الحيدري كان يؤسس من خلال هذه البرنامج لمشروع خطير بانت ملامحه فيما بعد. أثابكم الله على ذلك

 
علّق ابن شط العرب ، على أكثر روايات البحار موضوعة! (2) - للكاتب ابن شط العرب الحسيني : أحسن الله اليكم وجود أفكاركم سيدنا

 
علّق قنبر الموسوي ، على أكثر روايات البحار موضوعة! (2) - للكاتب ابن شط العرب الحسيني : احسنتم واجدتم

 
علّق المغربابي يوسف ، على آخركم موتا في النار حديث ارعب عشرة من الصحابة. - للكاتب مصطفى الهادي : تم حذف التعليق .. لاشتماله على عبارات مسيئة .. يجب الرد على الموضوع بالحجة والبرهان ...

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على لا تتثاءب إنه مُعدٍ! // الجزء الثاني - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته السيدة الفاضلة صحى دامت توفيقاتها أشكر مرورك الكريم سيدتي وتعليقك الواعي الجميل أشد على يديك في تزيين غرفتك بمكتبة جميلة.....ستكون رائعة حقا. أبارك لكِ سلفا وأتمنى ان تقضي وقتا ممتعا ومفيدا مع رحلة المطالعة الشيقة. لا شك في ان غرفتك ستكون مع المكتبة أكثر جمالا وجاذبية واشراقا، فللكتاب سحره الخفي الذي لا يتمتع به إلاّ المطالع والقاري الذي يأنس بصحبة خير الأصدقاء والجلساء بلا منازع. تحياتي لك سيدتي ولأخيك (الصغير) الذي ارجو ان تعتنِ به وينشأ بين الكتب ويترعرع في اكتافها وبالطبع ستكونين انت صاحبة الفضل والجميل. أبقاكما الله للأهل الكرام ولنا جميعا فبكم وبهمتكم نصل الى الرقي المنشود الذي لا نبرح ندعو اليه ونعمل جاهدين من اجل اعلاء كلمة الحق والحقيقة. شكرا لك على حسن ظنك بنا وما أنا إلاّ من صغار خدامكم. دمتم جميعا بخير وعافية. نشكر الإدارة الموفقة للموقع المبارك كتابات في الميزان ونسأل الله ان يجعل هذا الموقع المبارك منارا للعلم والأدب ونشر الفضيلة والدعوة الى ما يقربنا من الحق سبحانه وتعالى. طابت اوقاتكم وسَعُدَت بذكر الله تعالى تحياتنا ودعواتنا محمد جعفر

 
علّق شخص ما ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : اقرا هذا المقاله بعد تسع سنوات حينها تأكدتُ ان العالم على نفس الخطى , لم يتغير شيئا فالواقع مؤسف جدا.

 
علّق ضحى ، على لا تتثاءب إنه مُعدٍ! // الجزء الثاني - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ورحمة الله استاذ انا واخي الصغير ... نقرأ مقالاتك بل نتشوق في أحيان كثيرة ونفرح إذا نزل مقال جديد .... كنت اظن أن غرفتي لكي تكتمل تحتاج إلى فقط "ميز مراية" وبعد أن قرأت مقالتك السابقة "لاتتثائب انه معدٍ ١* قررت أن ماينقصني وغرفتي هو وجود مكتبة جميلة... إن شاء الله اتوفق قريبًا في انتقائها.... نسألكم الدعاء لي ولأخي بالتوفيق

 
علّق مصطفى الهادي ، على اشتم الاسلام تصبح مفكرا - للكاتب سامي جواد كاظم : أراد الدكتور زكي مبارك أن ينال إجازته العلمية من(باريس) فكيف يصنع الدكتور الزكي ؟ رأى أن يسوق ألف دليل على أن القرآن من وضع محمد ، وأنه ليس وحيا مصونا كالإنجيل ، أو التوراة.العبارات التي بثها بثا دنيئا وسط مائتي صفحة من كتابه (النثر الفني)، وتملق بها مشاعر السادة المستشرقين. قال الدكتور زكي مبارك : فليعلم القارئ أن لدينا شواهد من النثر الجاهلي يصح الاعتماد عليه وهو القرآن. ولا ينبغي الاندهاش من عد القرآن نثرا جاهليا ، فإنه من صور العصر الجاهلي : إذ جاء بلغته وتصوراته وتقاليده وتعابيره !! أن القرآن شاهد من شواهد النثر الفني ، ولو كره المكابرون ؛ فأين نضعه من عهود النثر في اللغة العربية ؟ أنضعه في العهد الإسلامي ؟ كيف والإسلام لم يكن موجودا قبل القرآن حتى يغير أوضاع التعابير والأساليب !! فلا مفر إذن من الاعتراف بأن القرآن يعطي صورة صحيحة من النثر الفني لعهد الجاهلية ؛ لأنه نزل لهداية أولئك الجاهليين ؛ وهم لا يخاطبون بغير ما يفهمون فلا يمكن الوصول إلى يقين في تحديد العناصر الأدبية التي يحتويها القرآن إلا إذا أمكن الوصول إلى مجموعة كبيرة من النثر الفني عند العرب قبل الإسلام ، تمثل من ماضيه نحو ثلاث قرون ؛ فإنه يمكن حينذاك أن يقال بالتحديد ما هي الصفات الأصيلة في النثر العربي ؛ وهل القرآن يحاكيها محاكاة تامة ؛ أم هو فن من الكلام جديد. ولو تركنا المشكوك فيه من الآثار الجاهلية ؛ وعدنا إلى نص جاهلي لا ريب فيه وهو القرآن لرأينا السجع إحدى سماته الأساسية ؛ والقرآن نثر جاهلي والسجع فيه يجري على طريقة جاهلية حين يخاطب القلب والوجدان ولذلك نجد في النثر لأقدم عهوده نماذج غزلية ؛ كالذي وقع في القرآن وصفا للحور والولدان نحو : (( وحور عين كأمثال اللؤلؤ المكنون )) ونحو(( يطوف عليهم ولدان مخلدون بأكواب وأباريق وكأس من معين )) فهذه كلها أوصاف تدخل في باب القرآن. وفعلا نال الدكتور زكي مبارك اجازته العلمية. للمزيد انظر كتاب الاستعمار أحقاد وأطماع ، محمد الغزالي ، ط .القاهرة ، الاولى سنة / 1957.

 
علّق مازن الموسوي ، على أسبقية علي الوردي - للكاتب ا . د فاضل جابر ضاحي : احسنتم

 
علّق حيدر الحدراوي ، على الشعوذة والموروث الشعبي - للكاتب حيدر الحد راوي : سيدي الفاضل الافضل محمد جعفر الكيشوان الموسوي دامت بركاته وأظلنا الله بظلال خيمته الواسعة ومتعنا الله بطول بهاء سناء ضياء ارتفاع قامته ولا حرمنا من التفضل يوما بخدمته واجلسنا الله جلوس التلاميذ لأستاذهم وأبعد عنا سوء الخلق في حضرته. سيدي الفاضل واستاذي المفضل .. عند فتحي للايميل وجدت اشارة من الموقع الاغر بوجود تعليق على مقال لي عرفت من اللحظة الاولى انه منكم كفراسة أو هو توالف القلوب .. لذا استعجلت قراءتها لأستلهم منها أدب الأستاذ وتواضعه وأغترف من منهل عطاءه لكني أحترت بكيفية ردي المتواضع عليها وانا انا على بساطة أمري وشأني الحقير وهو هو لجلالة قدره وهيبة طلته ودماثة خلقه ولين عريكته ان من اكرم نعم الله عليً ان وضعني بهذه الثقة العالية بين يدي استاذي الى درجة انه يطلع ابنه على كتابة لي هذا ان دل فعلى نعمة عظيمة يمن بها عليً المنان وتجربة جديدة لي مع الاستاذ الواعي .. وأشكر الباري وأسأله ان يوفقني الى تحمل هذه المسؤولية كما ويسعدني ان ادخلت السرور على قلبكم ورسمت الابتسامة على ثغركم .. فقد قيل في الحديث (ما عبد الله بشيء افضل من ادخال السرور على قلب المؤمن ) والحديث (إن أحب الأعمال إلى الله عز وجل إدخال السرور على المؤمن) جعلني الله من المؤمنين وعسى ان يقبل عملي .. واساله ان يمن عليكم بالفتوحات القلبية ةيرفعكم في درجات رحمته وان يتقبل اعمالكم وأن يستجيب دعواتكم آمنكم الله بمحمد واله الطيبين الطاهرين من جميع أهوال الدنيا والأخرة ورزقكم رفقتهم وتفضل عليكم بانيق ضياء شعاع بريق لمعان انوارهم .. وألاذنا بأطرافكم إن أحسنا التعلق بها. من الله عليكم بالخير والمسرة ورزقكم خيرات طيبات عائدات مسرات ولادة السيدة الحوراء زينب عليها السلام وسلامي للسيد محمد صادق البار سليل العترة الأطهار ************* والف تحية وشكر للأخوة القائمين على ادارة الموقع الأغر رقهم الله السلامة سلامة الدين والدنيا والأخرة وأذهب الله عنهم العرض والمرض وحماهم من كل الشرور عجل الله فرج مولانا صاحب الأمر والزمان وسهل مخرجه الشريف وجعلنا واياكم من انصاره واعوانه والذابين عنه والمستشهدين بين يديه .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ ليث عبد الحسين العتابي
صفحة الكاتب :
  الشيخ ليث عبد الحسين العتابي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net