صفحة الكاتب : د . صلاح مهدي الفضلي

التقشف في اقتصاد العراق بعد عام 2014م
د . صلاح مهدي الفضلي
كيف وصل حال العراق الى اقتصاد منهك ؟؟
اضطرت معه الدولة العراقية بحكومتها وبرلمانها لاتخاذ اجراءات صارمه خلقت التذمر عند المواطن العراقي 
اشارات ودلائل:
1- وزارة النفط: ترشيد الانفاق تماشيا مع سياسة التقشف
28 كانون الأول 2014م 
كشفت وزارة النفط، عن تقليصها الكثير من الانفاقات غير الضرورية في عمل شركاتها لترشيد الانفاق وتماشيا مع سياسة التقشف الحكومية جراء الازمة المالية التي تمر بها البلاد. 
وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة عاصم جهاد ان \"الوزارة وكجزء من البرنامج الذي وضعته الحكومة حريصة على استثمار جميع الموارد والتقشف في الفوائض وهناك توجيهات بهذا الصدد وقلصت الوزارة الكثير من الانفاقات غير الضرورية التي لا تؤثر على العمل مع التركيز على المشاريع المهمة \".1 
2- الاقتصاد النيابية: الدرجات الوظيفية والرواتب التقاعدية غير مشمولة بسياسة التقشف
(النائبة رحاب العبودة) قي 17/11/2014م
الغد برس/ بغداد: أكد عضو لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية رحاب العبودة، الاثنين، أن سياسية التقشف التي اتبعتها الحكومة لم تدخل ضمنها رواتب الموظفين ولا المتقاعدين ولا حتى الدرجات الوظيفية للعامين 2014 و2015، مشيرا الى انه هذه السياسية ستقتصر على صرفيات الوزارات وجانب الاعمار.
وقالت العبودة لـ\"\"الغد برس\"، إنه \"بعد تأخر التصويت على موازنة عام الحالي لجأت الحكومة ان تسد احتياجاتها من رواتب ومصروفات ضرورة على شكل سلف و لاسيما بعد تعرض البلاد الى هجمة ارهابية اثر على الوضع الأقتصادي\"، مبينة انه \"البرلمان ناقشة موضوع سياسية التقشف وحتى في داخل اللجان المختصة ولم تشمل رواتب الموظفين ولا المتقاعدين ولا حتى الدرجات الوظيفية للعامين 2014 و2015 خاصة الظروف الحالية ادت الى زيادة الحاجة للموظفين خاصة الجانب الامني\".
وأضافت العبودة أن \"التقشف سيشمل أبواب صرف اخرى كأثاث وسيارات للوزارات والنثريات التي تعطى لهذه الوزارة سوف تشتمل بالتقليص جانب الأعمار سيشمل بالتقشف\".
وأوضحت أنه \"عندما تلجأ اي دولة الى سياسية التقشف اذن هناك قضية طارئة وإنعاش الاقتصاد يأتي بعد ان يكون هناك جانب امني مستقر والتوجه الى الجوانب الاقتصادية نحن اليوم نحاول التقليص من العجز المالي ولا نلغي العجز فضلا عن وجود جوانب يجب ان تتناقل لها بعض الاموال لأنعاش الجانب الأقتصادي\".
ويتجه العراق نحو اعلان التقشف رسميا وتقليص النفقات 2\"
 
3- الاقتصاد النيابية :المواطن سيكون ضحية إجراءات التقشف وفرض الضرائب
أعلنت لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية ،الأحد ،إن عملية الادخار وفرض الضرائب على شركات الاتصال وغيرها من السلع سيكون ضحيتها الأول والأخير المواطن العراقي ولا يوجد إي تضرر على الشركات .
وقالت عضو لجنة الاقتصاد وفاء عراك في تصريح لوكالة /المعلومة/إن\" عام 2015 سيكون الأصعب اقتصاديا على العراقيين بسب السياسة المالية الخاطئة التي اتبعتها الحكومة السابقة والمعالجات التي لابد منها للحكومة الحالية \".
ولفتت إلى أن \" فرض الضرائب على شركات الاتصالات لن تتضرر منها تلك الشركات كونها ستعوضها من خلال رفع سعر المكالمات والخدمات على المواطن \".
مبينةً أن \" اغلب إجراءات التقشف التي اتبعتها الحكومة ستلقي بضررها على المواطن العراقي وخصوصا ذوي الدخل المحدود فضلا عن الجمود الذي سيصيب السوق العراقية \". 3\" 
 
 
الاسباب :
اولا: إرث ثقيل خلفه النظام السابق 
يتفق كثيرمن الباحثين و الخبراء على أن الاقتصاد العراقي قد انهار تماما، محملين نظام صدام حسين المسؤولية في ترك إرث ثقيل على بلاد الرافدين. فلفقد تركت أربعة حروب خلال ثلاثين عاما وثلاثة عشر عاما من العقوبات الدولية التي فرضت على العراق، آثارها العميقة على اقتصاد البلاد، لا يمكن محوها بين عشيّة وضحاها. في هذا السياق يقول الاستاذ نزار الوائلي(رئيس اتحاد الصناعات العراقيه السابق)، وخبير مالي عراقي ، إن أسباب انهيار الوضع الاقتصادي موروثة، والورثة لم يعملوا على إزالتها، في إشارة إلى الحكومات التي أعقبت سقوط نظام صدام. \"4\"
ثانيا: حالة النهب والسلب التي اعقبت سقوط النظام العراقي بعد 2003م وسماح الامريكان وباقي القوات التي اشتاحت العراق للاهالي بنهب المخازن والدوائر الحكوميه نتيجة الانفلات الامني مما تسبب بضياع ثروه كبيره من مدخرات البلد 
ثالثا : صعوبة استقطاب الاستثمارات الخاصة 
يمكن رؤية آثار الحروب والدمار في الاقتصاد تقريبا في كلّ مكان في العراق، حيث أن هناك مناطق لم يتم إعادة مدّها بالتيار الكهربائي، الأمر الذي يعيق عمل العديد من القطاعات الاقتصادية، ذلك أنّه بدون التيار الكهربائي يستحيل على المصانع العمل والإنتاج. بالإضافة إلى ذلك يعاني الكثير من المصانع والشركات الحكومية من سوء الإدارة ومن العجز عن المنافسة، ذلك أنّها توصف بأنّها وليدة عن مفهوم اقتصادي إيديولوجي، يصفه المراقبون، بالفاشل. كما تلقى الحكومة العراقية حاليا صعوبات في بيع المؤسسات الاقتصادية الحكومية للقطاع الخاصّ: فأي مستثمر مستعد لشراء شركة توظّف ثلاثة آلاف شخص، إذا كانت عمليّة الإنتاج لا تحتاج إلاّ لعمل 600 شخص؟ مثلا
وهذا يقودنا إلى نقطة أخرى تتعلق بسوق العمل. في هذا الإطار يشير الخبير الاقتصادي العراقي الدكتور سعد الحيالي إلى أن عدد \"العاطلين في العراق قد بلغ - حسب الإحصائيات التي أعلنت عنها وزارة العمل والشؤون الاجتماعية - مليون ونصف المليون.\" وشدّد الحيالي، المقيم في مدينة كولونيا، أن العدد الحقيقي للعاطلين عن العمل يتجاوز العدد المعلن عنه رسميا، ويعزو ذلك إلى أن هناك عددا كبيرا من العاطلين، الذين لا يسجّلون أنفسهم رسميا لأسباب مختلفة .\"5\"
اضف الى ذلك ان الفساد الاداري الذي يهيمن على دوائر الاستثمار العراقيه قد حدد من مهمة المستثمرين الاجانب والعراقيين على السواء نتيجة استفحال الاستغلال والاطماع عند موظفي ومديري تلك الدوائر ومطالبتهم بهوامش ربحيه وعمولات على الاراضي الحكوميه وغيرها من الامتيازات الممنوحه من الدوله للمستثمر ,
رابعا : اعتماد شبه كلّي على عائدات النفط 
على الرّغم من أن الحكومة قد أنشأت مؤسسات اجتماعية لمساعدة المحتاجين، إلاّ أن ذلك لا يعدّ كافيا لمكافحة الفقر في البلاد، اذ \"أن نحو 23 بالمائة من العراقيين يعيشون تحت خطّ الفقر\"، وهو ما يعني أن دخلهم يقل عن ستّين دولارا في الشهر. بيد أن أهمّ المصاعب التي تواجه الاقتصاد العراقي تكمن في اعتماده بشكل أحادي على عائدات النفط فقط. في هذا السياق يضيف الدكتور سعد الحيالي إنه \"يتم استغلال ثمانين بالمائة من إيرادات النفط لدفع رواتب وأجور الموظفين في القطاع الحكومي، بما ذلك الجيش والشرطة. في حين يتم استغلال 20 بالمائة فقط من عائدات النفط للتنمية الاقتصادية في البلاد.\" وعليه، فإنه يتم تخصيص فقط 21 مليار دولار لبرامج إعادة البناء من خزينة الدولة التي تبلغ ميزانيتها الإجمالية 58 مليار دولار, في سنة 2013وحتى نهاية 2014م \"6\"
وفي سياق متصل ذكرت عضو اللجنة الاقتصادية النيابية ناهدة الدايني ، عن وجود عجز كبير في موازنة العراق كونه يعتمد في الاساس على النفط ، لافتة الى حدوث كارثة اقتصادية خلال السنوات المقبلة .
 
وقالت الدايني ،ان \"هناك عجزا كبيرا في موازنة العراق على اعتبار ان العراق يعتمد في الاساس على النفط وهناك تذبذب في اسعاره\".
لافتة الى ان \"العراق سيشهد خلال السنوات المقبلة كارثة اقتصادية عالمية غير متوقعة كون انه لا يمتلك منافذ اخرى غير النفط \" . \"7\"
خامسا : السياسة النفطية لاقليم كردستان
بلوغ الانتاج النفطي في اقليم كردستان الى نحو 400 الف برميل خارج السياسة النفطية في العراق و بنسبة تصل الى 20% من اجمالي الانتاج بالاضافة الى انتاج المشتقات النفطية مع مطالبة الاقليم بـ 25 % من اجمالي الموازنة بدل 17% يشكل عبئأ كبيرا على الاقتصاد العراقي و ان الاقليم لا يفبل المشاركة بحصته و يأخذ من حصص الاخرين نسبة 17% .
سادسا: تمدد الاحزاب والتيارات الحاكمه واستغلالها لاقتصاد الدوله:
لقد لعبت الحركات السياسية المتنفذه دورا سلبيا في تدمير اقتصاد الدولة العراقية بعد عام 2003م فقد سحبت العقارات العائده لازلام النظام السابق وقسما من الدوائر الرسمية والمقرات الحزبية للنظام السابق وتجاوزت عليها بالقوة والاستحواذ دون الالتفات انها ملكا للخزينة المركزية واستخدمت تلك الحركات وشخوصها السياسية الكبيره نفوذها الكبير فتم تحويل هذه الممتلكات باسمائهم بحجج قانونية واهيه وعمليات شراء غير شرعية .
كما قامت تلك الحركات بالاستيلاء على واردات النفط وشرائه باسعار مدعومة جدا واسموه النفط المحلي خلافا لاسعار التصدير العالمية دعما لاحزابهم السياسيه وتعميرا لجيوبهم الشخصيه حتى عاد القياديون الكبار في تلك الحركات من اصحاب المليارات كما ان منهم من سيطر على انبوب النفط الاستراتيجي والخاص بالتصدير ليسحب منه ثروة الشعب العراقي بكل صلافة وامام انظار شركائه بالحكم والمحتل 
 
 
سابعا : استحداث وظائف جديده وغريبه عن السياق الوظيفي العام للدولة العراقية
ومنح مرتبات عالية جدا تفوق الراتب الاعتيادي للموظف بالدوائر العامة بعشرين ضعفا وقد منحت لرموز السلطة وحواشيها وقسم كبير منها وظائف وهميه ذات صفة مقنعة لاشخاص تذهب رواتبهم خارج العراق فضلا عن الامتيازات الكبيرة لهؤلاء الموظقين الوهميين وغير الوهميين كصرف مخصصات الخطورة والطعام والملابس ووقود السيارات والتي غالبا ماتكون متوقفه في مرائبها وعاطلة
وبعد حدوث الطائفية في العراق من عام 2006م وامتدت الى اعوام متاخرة كانت الرواتب تصرف رغم نزوح مئات الموظفين خارج العراق .
ومن الوظائف الغريبه وظيفة المفتش العام المهلكة لميزانية الوزارات بعدد موظفيها ونفقاتهم الكبيره ومرافقتهم للايفادات الرسميه بحجة المراقبه , ووظيفة المستشار باعداد هائله ابتداءا من الرئاسات الثلاث وكل الوزارات والهيئات .
ثامنا : المنظمات غير الحكومية وماتتمتع به من استلام اموال عاليه بحجة اضفاء التجربة الديمقراطية فتقيم الورش العملية والسفرات داخل وخارج العراق بواقع صرف لايوازي نصف المبلغ المصروف من الميزانية الحكومية ليتم سرقة الاموال المقننه الى القائمين بالادارة .
تاسعا : استشراء ظاهرة التزوير ومايترتب على هذا التزوير من مستحقات مالية كبيره والتزوير يشمل الشهادات الدراسية في داخل العراق رغم انها عولجت نسبيا في السنوات الاخيره وتزوير الشهادات الوافدة من خارج العراق وهذه لم تعالج الى الان بل تمت المصادقة على بعض الجامعات والكليات التي لاتعتمد على شروط المصادقة في القانون العراقي, 
كما تم تزوير اعداد هائلة بصفة سجين او معتقل سياسي وقد اعتمدت الدولة على اليه ضعيفة جدا بتقرير هذا المعتقل والسجين الذي اضفى على نفسه صفة السياسي حتى وان كان من مجرمي النظام السابق , كذلك ازدياد صفة الشهيد باليات ضعيفة معتمدة من مؤسسة الشهداء والغريب بالامر علم الرئاسات والقيادات للدولة بهذه الاجرائات غير القانونيه وفساد المتسلطين على هذه المؤسسات وسكوتهم المطبق.
كما يتم تزوير اعداد كبيره للموظفين من تاركي الخدمة باضفاء صفة الفصل السياسي دون وجه حق ومنحهم سنوات خدمه كبيره تصل الى عشرين سنه رغم قضائهم هذه المدة خارج العراق او داخل البلد في اعمال اخرى غير وظيفيه واقصد دون حق لعدم وجود مبرر سياسي لهذا الفصل
 
عاشرا: المصرف الزراعي والصناعي ومايقومان به من منح سلف ومنح ماليه كبيرة جدا دون محاسبة المزارع والصناعي بما يقوم به من اعمال وفي نهاية المطاف يتم اطفاء هذه السلف الكبيره دون وجه حق وبالاتفاق مع الفاسدين من الاداريين مما يكلف الميزانية مليارات من المال المهدور المسروق ومما سبب بانتشار ظاهرة التصحر في الارض الزراعية لعزوف الفلاح عنها وبيعها وتحويلها الى اراضي سكنية لوصول المزارع حد التخمه نتيجة المنح المالية الكبيره واسعار الارض التي تحولت الى سكنية وتحول الصناعي الى مستورد للبضاعه الاجنبيه باستغلال السلف الصناعية وعدم دعم القطاع الصناعي من الدوله ولو بتوفير الكهرباء لمصانعهم الصغيرة والمتوسطة
احد عشر : نقابة الصحفيين واستحواذ اشخاص بعينهم عليها وماتمنحه من امتيازات كبيره ودعم للصحافة المهادنه للدوله ومسيرة الفساد حتى وزعت قطع الاراضي لاشخاص اميين فضلا عن عدم كونهم صحفيين اساسا وهوية النقابة بامتيازاتها تمنح لارباب المهن البسيطه ولاتمنح لاساتذة وخريجي كلية الاعلام المتخصصين وعلى مراى ومسمع الجهات الحكومية ,,, اضف الى ذلك منحت النقابة حق منح فترة الخدمة الصحفية لتضاف الى الموظف الذي خدم خارج الوظيفه مما سبب بزيادة المليارات المصروفه كرواتب باثر رجعي .
اثنا عشر: الايفادات والمهرجانانت والمؤتمرات الوهميه والولائم والتي تصرف من ميزانية الدولة بدون وجه حق وارضاء لرئيس الدائرة وقد حدثني احد موظفي البرلمان انه تم صرف مبلغ مائه وستون مليون دينار على جلسة فاكهة في عصرية برلمانيه لاباطرة البرلمان
ثلاثة عشر : التغاضي عن تغريم وعقوبة الفاسدين 
وهذه من الطامات الادارية والقانونية التي كلفت الدوله نكوصا كبيرا في افراغ خزينة الدولة فعندما تكتشف الجهات الرقابية والخيره في هذا البلد شخصا فاسدا تكتفي الجهات العليا بطرده او احالته على التقاعد او اي اجراء اخر يضمن سلامته او تغريمه غرامة بسيطه جدا كما حدث ويحدث في فضيحة الجنود الفضائيين والذين تتجاوز اعدادهم الملايين وعلى طول السنين وكم كلفوا البلد من النفط المستخرج ليذهب الى جيوب القاده الكبار حتى ام احد القادة الكبار قد زوج ابنه واقام له حفلا كبيرا في النادي اللبناني في الكراده ووضع على العروس بدلة كاملة من الذهب وهي ابنة برلماني يصل وزنها الى عشرين كيلو من الذهب وبسعر مليون دولار اي مليار وربع المليار دينار عراقي 
وهذا غيض من فيض من اسباب انتكاسة الاقتصاد العراقي وللموضوع بقيه

  

د . صلاح مهدي الفضلي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/01/11


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • الى السجناء السياسيين الشرفاء الابطال ( هاشم حسن عميد الاعلام)  (المقالات)

    • الامام موسى بن جعفر \"عليه السلام \"والمسيرة الرسالية  (المقالات)

    • السيد حسين الشهرستاني وزير التعليم العالي في عام 2014م ومابعده  (المقالات)

    • فاعلية الدعاية السوداء بالتأثير والاقناع انتخابات الرئاسه المصريه وانتخابات مجلس النواب العراقي نموذجا  (المقالات)

    • اوراق من التاريخ المعاصر ( من مسودة كتاب المرجعيه الجزء الثاني) المرجعية الدينيه ورئاسة الوزراء  (المقالات)



كتابة تعليق لموضوع : التقشف في اقتصاد العراق بعد عام 2014م
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسين السومري
صفحة الكاتب :
  حسين السومري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 البيت الثقافي في القاسم يقيم أصبوحة عن دور النزاهة في المؤسسات  : اعلام وزارة الثقافة

 القوات العراقية تقتلع "داعش" من قاعدة جوية قرب الأردن

 السبيل لإزاحة طاقم الخراب  : ربيع المالكي

 ديمقراطية الفوضى أم فوضى الديمقراطية!  : زيد شحاثة

 إذا ازدلفت رؤوس المارقين  : ماء السماء الكندي

 المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا تفتتح مكتبا في "مدينة أفريقيا التكنولوجية " بالخرطوم  : عبده فلي نظيم

 إقبال يهنئ بحلول العام الهجري الجديد داعياً لاستلهام معانيه في بناء الوطن  : وزارة التربية العراقية

 الجالية العربية والاسلامية تعتصم امام السفارة المصرية في برلين احتجاجا على مقتل الداعية حسن شحاته (مصور)  : علي السراي

 العتبة العباسية تكرم الطلبة الأوائل على الجامعات والمعاهد العراقية  : موقع الكفيل

 شيعة رايتس ووتش واللاعنف العالمية تشارك في اجتماعات مجلس الدفاع عن الحريات والاديان المقام في سفارة دولة كندا في واشنطن  : منظمة شيعة رايتس

 المؤامرة اكبر مما تتصورون فيا أهل وسط وجنوب العراق اعقدوا العزم على إنقاذ أهلكم وأرضكم  : وداد فاخر

 سؤال بلا جواب  : احسان السباعي

 مسعود برزاني وأولاده الخمسة  : وداد فاخر

 افاعي الفساد  : جمعة عبد الله

 خطوات مارثون الأربعينية؛ وحدة القلوب الإنسانية  : عبد الحمزة سلمان النبهاني

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net