صفحة الكاتب : علاء كرم الله

لعبة الديمقراطية في العراق؟!
علاء كرم الله
لربما يتفق معي الكثيرون بأن التجربة الديمقراطية بالعراق كنظام حكم تعد من أفشل وأسوء التجارب بالعالم؟! فهي كذبة كبيرة سوقتها أمريكا الى العالم والى العراق تحديدا بأعتبارها ستكون مفتاح للشرق الأوسط الجديد!!، فالديمقراطية بالعراق حملت الأسم فقط! أما مضمونها فهو محاصصة طائفية وسياسية ومذهبية وقومية! والمحاصصة والدكتاتورية هما وجهان لكل صور الفساد و الدمار والتخلف وضياع الأنسان قبل ضياع الأوطان!!، المضحك في أمرقادة أحزابنا السياسية هو أنهم أرتضوا بها مازالت تؤمن مصالحهم ومصالح أحزابهم!! ، على عكس ما يدعون جميعهم بلا أستثناء بأنهم ضد المحاصصة؟!!، فكيف تستقيم الديمقراطية التي تمثل النزاهة و الحرية وأحقاق الحق والحياة الجميلة والروح الوطنية الصادقة وكل نواحي التقدم والأزدهار والصعود الى المسرح السياسي والوصول الى قبة البرلمان  بأسم الشعب وأصواته عبر أنتخابات حرة نزيهة لا بالتزوير والتدليس!!؟ وكيف  تنجح الديمقراطية  مع المحاصصة العمياء التي تمثل الفساد التعسف والظلم والتخلف والتراجع واللاوطنية؟!،والعجيب أن غالبية سياسيينا لازالوا يتكلمون بأسم الديمقراطية بلا أية خجل أو حياء!.فالديمقراطية بنظر الكثير من هؤلاء السياسيين هو أن يفسح المجال للشعب أن يتكلم وينتقد عبر الصحف والمجلات وعبر باقي وسائل الأعلام وله الحق بالخروج بالتظاهرات للمطالبة بحقوقه المشروعة، وهنا لابد من التذكير( كيف قمعت مظاهرات الشعب التي خرجت عام  2011 وهي  تندد بالحكومة (حكومة المالكي) بسبب ما وصلت الأمور من تردي في كافة المجالات وليس الأمنية فقط وتطالب بحقوقها الأنسانية والمشروعة، وأيضا خرجت مظاهرات في جنوب العراق وقمعت من قبل أجهزة الحكومة أنذاك وسقط عدد من الشهداء والجرحى فيها!.)، وحتى فسحة الحرية بالكلام هذه  والنقد والمطالبة وكشف الحقائق عن حدث وأمر ما  لها خطوط حمراء!!!! فلحد هذه اللحظة لا أحد يجرأ أن يقول عن( بنت الشيخ معيوبة)!؟ حتى وأن كانت ملوثة بالعهر والرذيلة من رأسها الى أخمص قدميها!!؟. فلدينا قادة سياسيين صاروا أنصاف آلهة!! بنظر أتباعهم ومريدهم ، فهم في نظر هؤلاء الجهلة منزهين من الخطأ والوقوع بالزلل  حيث لا يأتيهم الباطل لا من يمين ولا من شمال، وأنصاف الألهة هؤلاء من قادتنا السياسيين سعداء وراضون وهم يعيشون في غمرة هذا التأليه الرباني الذي فاقوا به حتى رئيس النظام السابق الذين كانوا يعيبون عليه!!!. (بالمناسبة لا زالت صور رئيس الحكومة السابق نوري المالكي تغطي مناطق وساحات كثيرة من بغداد!!!، كما أن الكثير من قادة السياسيين مهوسيين بموضوع صورهم التي تنتشر في كل شارع  وزقاق في مدينة بغداد وبعض المحافظات !!!) المضحك المبكي في أمر أنصاف الألهة هؤلاء هو ان الناس تعرف حقيقتهم جيدا!! ويتكلمون عنهم خفية وفي المجالس الخاصة بأنهم أن لم يكونوا هم أس الخراب والبلوى والمصيبة الكبرى وعنوان الفساد والخراب والدمارفي العراق فهم جزء كبير منه!! ولكن نعود ونقول ( محد يكدر يكول عله بت الشيخ معيوبة)!!. ومرة علق أحد السياسيين في حكومة (المالكي) وكان له دوره البارز في قمع المظاهرات الهائجة أنذاك! وهو يراقبها من فوق المطعم التركي المطل على ساحة ونصب الحرية!!(شيريدون بعد مظاهرات وديطلعون ويحجون، وبوكت صدام جان يكدرون هيج يسوون!!). هكذا يفهم هذا السياسي وغيره التي رمت بهم الأقدار وحسن الصدف ولعب الحظ معهم لعبته ليقودوا هذا الشعب الى الخراب والدمار والضياع والفرقة ولينهبوا كل ثروات هذا الوطن، بأن الديمقراطية هي فقط  فسح المجال للخروج بالمظاهرات وأعطاء الحرية للشعب أن يتكلم ويعبر عما في داخله! ولكن هل هناك من يسمع؟! وهل هناك من يلبي طلبات الشعب؟!! الجواب كلا؟!. ومرة ومن على شاشة أحدى الفضائيات علق رجل كبير طاعن في السن من أحدى قرى محافظة ميسان على سوء وتردي الأحوال الخدمية والمعيشية فترة حكومة (المالكي) قائلا وبلهجة أهل الجنوب التي تحمل كل الطيبة ( هو شنو الي تغير، جان صدام حاط بحلكنة وصلة منكدر نحجي!، من جوي ربعنه!!، صحيح طلعو الوصلة من حلكنه، بس خلوها بأذانهم! كامو كلشي ميسمعون!!؟). يعني النتيجة  وحدة! وما يعتبره سياسيوا الصدفة والأقدار هذه التظاهرات بأنها صورة من صور الديمقراطية، ماهي في حقيقتها ألا شيء من التنفيس عما جثم على صدر  الشعب من كثرة ما مر ويمر عليهم من ظلم وضيم و أحداث جسام لم يعد قادر على تحملها!.أن لعبة الديمقراطية المضحكة المبكية بالعراق، أحكمت طوقها على رقاب الشعب وزادت من دماره وضياعه ، عندما جاءت بدستور لا مثيل له في كل دول العالم!! من حيث كثرة فقراته وبنوده التي حملت أكثر من معنى ووجه للتفسير مما جعله عرضة للنقد والمطالبة بأعادة النظرفيه  من جديد بعد أن صار هو المشكلة بدل ان يكون هو الحل وله القول الفصل ويرجع اليه السياسييون عند أختلافهم على أمر ما كما في دول العالم؟!. أن أهم الأسس لقيام ونجاح النظام الديمقراطي في أي بلد هو أن يتعلم ويفهم المسؤول ثقافة الأعتذار والأعتراف بالخطأ أمام الشعب ؟!! وكثيرما سمعنا  عن رؤوساء ومسؤولين في دول الغرب يعترفون بأخطائم عندما يرتكبونها ويعتذرون للشعب عن ذلك بكل شجاعة ويتركون مناصبهم بكل روح وطنية لمن هو أحسن وأكفأ منهم! فهل لدى سياسيينا القدرة على  فهم ذلك؟ وهل ومتى يتعلمون ذلك؟ والأهم هو هل لديهم الأستعداد لتقبل ذلك؟! لقد نسوا سياسيينا وتناسوا عن عمد بأن الديمقراطية لاتعني كل هذه الفوضى والهرج والمرج ونهب الثروات وسرقة وهدر المال العام والرواتب والمخصصات الخرافية وسلب حقوق الناس ووصول البلاد الى حافة الضياع والتقسيم؟! فأية ديمقراطية هذه؟!، أن الديمقراطية يا ساستنا ويا أباطرتنا!! تعني بناء الأنسان وأعمار البلاد والأقتصاد وأحقاق الحق وسماع الصوت الآخر مهما كان ذلك الصوت، والأمتثال لكل نقد حتى وأن لم يكن بناء!! والتداول السلمي للمنصب والسلطة ، وليدلنا واحد من سياسيينا الجهابذة! عن بلد ديمقراطي في العالم  نهبت وضاعت فيه عشرات الترليونات من الدولارات في عشر سنين من قبل قادته السياسيين؟!!!،وليدلني أحد عن بلد ديمقراطي يتصدر قائمة الدول الأكثر فسادا ومنذ عشر سنوات ولحد الآن!!!؟وليذكر لنا واحد من سياسيينا الوطنيين!!!؟ أن هناك بلد ديمقراطي في العالم يمتلك عشر الثروات التي يمتلكها العراق  ووصلت الحال وتردي الأحوال بقسم من شعبه يفتشون في مكبات الأزبال عن لقمة العيش؟!!، وقسم جعلوا من المقابر بيوتا وسكنا لهم!!؟. أن الديمقراطية ياسادتي الكرام أخطر وأقذر لعبة خططت لها أمريكا في القرن الواحد والعشرين ونفذتها بالعراق!! . فالعراق سائر على خط الضياع والتقسيم بأسم الديمقراطية والفدرالية و لا محال من ذلك! ، فهل هناك أخطر من هذه اللعبة؟!

  

علاء كرم الله
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/01/10



كتابة تعليق لموضوع : لعبة الديمقراطية في العراق؟!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 2)


• (1) - كتب : نبيل محمود ، في 2015/01/14 .

الله يبارك فيك ويمنحك لقوه والصبر على المعلومات التاءلقه والهادغه والجيده مما يدل على مدى اهتمامك للمقاله والموضوعات التي تكتبها وحرصك الزائد والجيد والتفكير الصحيح هو تالذي جعللك توصل الى هذه المرحله .......................... فاءنا اشكرك بنيابه عن نفسي وعن اهلي الذين يتابعون اخبارك اول باءول والسلام عليكم

• (2) - كتب : سمير عبد الوهاب ، في 2015/01/14 .

مشكور والله يباارك فيكككككككككككككك




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين"..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سيد صباح بهباني
صفحة الكاتب :
  سيد صباح بهباني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 معرفة الله حقَّ معرفته  : شعيب العاملي

 عيني عينك  : د . خالد العبيدي

 العبادي يعلن تحرير تكريت بالكامل ورفع العلم العراقي فوق مبنى محافظة صلاح الدين

 صدى الروضتين العدد ( 303 )  : صدى الروضتين

 هرم من البراميل اكبر من هرم خوفو  : مصطفى باسم الشمري

 و....لازال العرض مستمراً... (1)..!!  : عبد الهادي البابي

  مع اقتراب موعد مهرجان الغدير العالمي الأول اللجنة التحضيرية للمهرجان تستمر في عقد اجتماعاتها  : موقع العتبة العلوية المقدسة

 إسرائيل والطابور السادس  : سليم عثمان احمد

 غلوبال: امريكا تنفذ مخططاً سرياً ً لتقسيم العراق لثلاث دويلات مستقلة

 سيناء خارج اللجنة التأسيسية لصياغة الدستور المصري  : د . نبيل عواد المزيني

 النوايا الطيبة وحدها لا تكفي  : ثامر الحجامي

 كيف نصنع السعادة في البيت الثقافي البابلي  : اعلام وزارة الثقافة

 دورة في جامعة البصرة للنفط والغاز عن سلامة الموظفين في الحقول النفطية  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 زيارة الأربعين مثالٌ مصغر لدولة الإمام الحجة (عج)  : خضير العواد

 القوات الامنية تتغلغل في الفلوجة ( النص الكامل لبيان وزارة الدفاع )

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net