صفحة الكاتب : عباس البغدادي

دبابيس الحرب.. (8)
عباس البغدادي
- "جون ماكين" السيناتور الجمهوري الأميركي: "على الولايات المتحدة أن تقود هذا التحالف الدولي، نحن نقود وعلى الآخرين اللحاق بنا، وهذه حقيقة تاريخية منذ نهاية الحرب العالمية الثانية"! *عصارة الولايات المتحدة في المكر والغطرسة والتجبر اختصرها "ماكين" بهذه العبارة المقتضبة..
- "الإندبندنت" اللندنية: أسلحة "فارس الغرب الأبيض" لن تهزم داعش! *وكذلك أسلحة "الفارس الأسود في البيت الأبيض"!
- كشفت معلومات صحية من داخل الموصل ان تنظيم داعش نقل وبائَي "الإيبولا والإيدز" إلى المدينة بواسطة مقاتليه الوافدين من خارج البلاد لاسيما الدول الأفريقية! *يبدو ان مكافحة "وباء داعش" في طريقها الى النجاح، فجرّب الدواعش "الاستعانة بصديق" وبائي!
- مصدر مسؤول بوزارة الخارجية السعودية: "المملكة ستفتح سفارتها في بغداد قريباً"! *بشرى سارة للدواعش والصداميين والنقشبندية و"ضباع المحاصصة" اذ ستكون بقربهم سفارة "ترعى مصالحهم"، حيث الحواضن في السعودية لم يعد دورها كافياً (بالريموت كنترول) بعد الآن!
- "هادي العامري" الأمين العام لـ"منظمة بدر": "التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة عاجز عن تحرير أي منطقة في العراق"! *ومن يؤمن بغير ذلك فهو -ببساطة- قد وقع ضحية الإعلام الأميركي والغربي الموجّه!
- وصف "بنيامين نتنياهو" الجيش الإسرائيلي بأنه "أكثر جيوش العالم أخلاقية"..! *أعتقد ان تنظيم داعش متأثر جداً بـ"أخلاقيات" الجيش الإسرائيلي، لكن بفارق واحد، فداعش تذبح ضحاياها بعد توجيهم الى "القبلة" أما "الكفرة اليهود" فلا قبلة لهم!
- أكد "الشيخ خالد الملا" رئيس "جماعة علماء العراق" بأن استهداف مجموعة من علماء الدين في البصرة مؤخراً إثر عملية إرهابية، لم تفاجئنا لأن تنظيم داعش كان قد وَجّه رسائل تهديد الى بعض المستهدفين. والعملية الارهابية رسالة إجرامية تُستغَل من ضعاف النفوس لتأليب الرأي العام على القوات الأمنية والحشد الشعبي والحكومة! *نمرر هذا التصريح الى سياسيي داعش في العملية السياسية الذين سارعوا بتبرئة التنظيم ضمنياً في تصريحاتهم..
- "باتريك كوبيرن" محلل سياسي بريطاني: "تنظيم داعش يتخذ شكل العصابات التي يسهل تفرّق مقاتليها، وبالتالي تكون 10% فقط من غارات التحالف الدولي ناجحة"! *و100% ناجحة في إسقاط شحنات الأسحلة والعتاد فوق مناطق داعش!
- تنظيم داعش يعتبر بن لادن والظواهري والملا عمر والزرقاوي من رؤوس الظلال والانحراف الذين يدعون الناس على أبواب جهنم. جاء ذلك في العدد الأخير من مجلة "دابق" الناطقة باسم التنظيم! *"كُلَّمَا دَخَلَتْ أُمَّةٌ لَعَنَتْ أُخْتَهَا/ سورة الأعراف- آية 38".
- شيخ الأزهر: داعش من أهل القبلة ولا يمكن تكفيرهم! *احترنا معك يا شيخ بخصوص رأيك "المعتدل" في الدواعش، فلا هم بغاة ولا خوارج ولا مارقون ولا معتدون ولا مفسدون ولا مرتدون ولا مجرمون ولا قتلة ولا ظالمون ولا ذبّاحون، فهل هم إذاً مثابون ولكن لهم أجرٌ واحد لأنهم "اجتهدوا فأخطأوا"؟!
- داعش يمنع الاحتفال بالمولد النبوي في الموصل بزعم انه "بدعة وضلالة"! *أمّا جزّ رؤوس الأبرياء وأكل الأكباد وهدم أضرحة الأنبياء فليس "بدعة وضلالة".. معلومة ذات صلة (بريئة): أفتى مفتي السعودية مؤخراً بأن "الاحتفال بالمولد النبوي بدعة وضلالة"!
- المرجع الأعلى السيد السيستاني (دام ظله): "لقد أكدنا مراراً وتكرراً على حرمة التعدي على أموال المواطنين في المناطق المحررة من الإرهابيين"، وأضاف سماحته في جوابه على استفتاء ذو صلة؛ "ان أموال المواطنين في الأماكن التي تدخلها القوات الأمنية من الجيش والمتطوعين أو غيرهم ليست غنائم حرب"! *فصل الخطاب في الرد على افتراءات الطائفيين وسياسيي داعش وسعيرهم الموجه ضد "الحشد الشعبي" التضحوي وأبطال الجيش القوات الأمنية.
- CNN العربية: "البنتاغون يعتمد إطلاق اسم (داعش) على التنظيم الإرهابي"، وصرّح الناطق باسم "البنتاغون": "أن حلفاءنا في الشرق الأوسط يفضلون استخدام اسم داعش"! *الكثير من "الحلفاء" يفضلون داعش بقَضّه وقضيضه، لا اسمه فقط!
- أطباء سعوديون يطالبون بإدخال "الرقية الشرعية" والحجامة والطب البديل في النظام الصحي! *لماذا نسيتم "الذبح الشرعي" وجزّ الرقاب الذي يعتمده الوهابيون وإخوانهم المجاهدون في "ساحات الجهاد"؟!
- نواب من "التحالف الوطني العراقي": تسليح واشنطن للعشائر الغربية في العراق يُعتبر"خرقا للدستور"..! *لو سلحنا "الدستور" منذ البداية باحترام مواده والدفاع عنها وتحصينها قانونياً لما كثرت "الخروقات" ولما تطاول عليه هذا وذاك، ولما تجرأ ساسة واشنطن على خطوة واضحة تخرق "الدستور" بكل وقاحة وهم يتهمون دوماً من لا يساومهم من العراقيين بأنه "انتهك الدستور"!
- منظمة "Citizen Lab" لحقوق الإنسان المعلوماتية: "داعش مستمر بهجماته الإلكترونية ضد مناوئيه من حكومات ومؤسسات مدنية"! *إحذر من مفخخات وانتحاريي داعش على شبكة الأنترنت، والأفضل أن تكتب وصيتك قبل الإبحار في الشبكة!
- الـ BBC العربية: "السلطات السعودية تحيل مواطنتين سعوديتين لـ"محكمة مكافحة الارهاب" بتهمة قيادة سيارتيهما"! *أما التكفيريون المنتشرون في حواضن الإرهاب في المملكة، والذين "يمرّرون المجاهدين" لداعش ومشتقاته فتسجل ضدهم مخالفات مرورية فقط!
- "جاسم الجبارة" رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة صلاح الدين: "رصدت مصادرنا الاستخبارية قيام (طائرات مجهولة) كراراً بإلقاء شحنات أسلحة وعتاد على مناطق داعش جنوب تكريت وفي مناطق متعددة من صلاح الدين والموصل". وأردف مضيفاً "هناك دول تريد ان تُبقي العراق تحت احتلال داعش بعد الانتصارات التي حققتها القوات الأمنية والحشد الشعبي"! *أصبح لعب التحالف الدولي بزعامة أميركا "عالمكشوف"!
- "غونتر ماير" الخبير الألماني في شؤون الشرق الأوسط: "ليس الغرب بريئاً من الصعود السريع لتنظيم داعش"! *وليس بريئاً من يروج لغير ذلك!
- إتهم الحزب الإسلامي العراقي "المليشيات الإيرانية" بأنها تقف وراء جريمة مقتل ثلة من علماء السنة في البصرة مؤخراً، وجاء الاتهام بعد "عدة ساعات فقط" من الحادث الإجرامي! جدير ذكره ان رئيس مجلس النواب هو نائب الأمين العام للحزب المذكور..! *لماذا لم يُبرّئ الحزب تنظيم داعش أولاً، وهو الذي استباح مبكراً دماء كل علماء الدين السنّة ممن لا يبايعون "خليفته" أو يناصرون "جهاده"! هل هذه السرعة الصاروخية باتهام "الميليشيات الإيرانية" لا تخلو من نوايا إجرامية لصب الزيت على نار الاحتقان الطائفي؟! علما ان قاموس الطائفيين يستخدم مصطلح "الميليشيات الإيرانية" كمرادف لـ"الميليشيات الشيعية"، والأخير بدأ الطائفيون وأبوابقهم يطلقونه على "الحشد الشعبي".. فتعددت المصطلحات والحقد الطائفي واحد!
- وزير الدفاع الفرنسي: "أصبحت ليبيا مرتعاً لإرهاب داعش، ولا بد من معالجة الفوضى فيها"..! *نُذكّر الوزير بأن داعش قد استوطنت في مرتع الارهاب (ليبيا) كجزء من مخطط تم اعتماده لدى "معالجة الفوضى" التي شاركت فيها فرنسا وحلف الناتو لإسقاط القذافي!
- الرئيس التركي أردوغان: "إن تمكن داعش من السيطرة على 40% من الأراضي العراقية سببه الأسلحة الأمريكية التي في قبضته"! *..وتآمرك مع داعش وباقي الارهابيين (عبر دعمهم وتدريبهم وتسهيل عبور قطعانهم) كان يستهدف بأن يسيطر هؤلاء على 100% من الأراضي العراقية والسورية!
- "جبهة النصرة" تعارض إطلاق وصف "الخوارج" على داعش، وانها "لا تراهم كفاراً أو مرتدين بل إخواننا في الدين"! *"جبهة النصرة" لم تأت بجديد، فهي تتبع خطى مفتي السعودية والقرضاوي وشيخ الأزهر في هذه المسألة!
- "فايننشال تايمز": "كلفت الحرب الأفغانية ضد القاعدة وطالبان دافعي الضرائب حوالي تريليون دولار، ومازالت مستمرة. لأن إدارة الرئيس الأفغاني الجديد لا تملك الأموال اللازمة لتسيير أعمالها، لذلك على واشنطن، ان تدعمها بعدة مئات المليارات من الدولارات.! *طالبان والقاعدة لم تجلب الأرباح للأميركيين، بينما داعش "طالعها حسن" حيث تزوّد الأميركيين بالنفط المهرب والآثار المسروقة وأموال المصارف المنهوبة، إضافة لصفقات الأسلحة الأميركية المبرمة مع دول المنطقة (التي تقاتل داعش كالعراق، أو التي تخشى التهديدات الارهابية)!
- الأدميرال "جون كيربي" الناطق باسم البنتاغون: "الغارات الجوية ضد داعش تكلفنا 7.5 مليون دولار يومياً في العراق"! *هل تتضمن التكلفة قيمة شحنات الأسلحة والأعتدة التي ترميها مقاتلات التحالف فوق مناطق داعش؟!
- ... فالطير يرقصُ مذبوحاً من الألم! *"دبابيس الحرب" حينما تستل الابتسامة من تحت الجمر، وتشهرها سلاحاً بوجه الارهاب وداعميه من سياسيي داعش وضباع "المحاصصة"..

  

عباس البغدادي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/01/09



كتابة تعليق لموضوع : دبابيس الحرب.. (8)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين"..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . يوسف السعيدي
صفحة الكاتب :
  د . يوسف السعيدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 قيادة عمليات الانبار تغلق مخيم الكيلو ١٨  : وزارة الدفاع العراقية

 ما وراء الأعمال  : الشيخ ليث عبد الحسين العتابي

 جامعة كربلاء تقيم ورشة عمل عن البرامج الذكية في كتابة الأبحاث  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 أسطورة سبابه..  : رحمن علي الفياض

 تسليح النصرة الإرهابية في ادلب ومحيطها .... لماذا الآن !؟  : هشام الهبيشان

 منتدى شباب ورياضة صلاح الدين الأيوبي يقيم كرنفالا رياضيا كبيرا بمناسبة رفع الحظر  : وزارة الشباب والرياضة

 العدد ( 8 ) من اصدار العائلة المسلمة جمادي الثانية 1432 هـ  : مجلة العائلة المسلمة

 ...والمسؤول لا يريد  : حميد الموسوي

 للإنطلاق لحرفية العمل المهني البناء..؟ متى يتخلص الإعلام العربي..من عقد سجالات التجييش والتحريض..؟ ( 3- 4 )  : احمد علي الشمر

 قائد فرقة المشاة السادسة يواصل زياراته لعوائل شهداء وجرحى قواتنا المسلحة

 البارزاني على خطى صدام حسين  : علاء الخطيب

 المعركة الدولية على الحدود العراقية السورية.  : حسن الحجاج

 دروس معزولة حول الرئيس المعزول  : معمر حبار

 البعثيون في القران الكريم  : مرتضى الجابري

  الحمير...على اشكالها...تقع  : د . يوسف السعيدي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net