صفحة الكاتب : سيد صباح بهباني

اكل المال بالباطل
سيد صباح بهباني

بسم الله الرحمن الرحيم 

المقدمة| أن قبلت قبل ما سواها وأن ردت رد ما سواها

وإن الأمر ليعظم ويشتد حين يكون الظلم للورثة من أقاربهم، وقد أصاب القائل حين قال :

 

وظلم ذوي القربى أشد مضاضة *** على النفس من وقع الحسام المهند .

 

أعطى الإسلام الميراث اهتمامًا كبيرًا، وعمل على تحديد الورثة، أو من لهم الحق في تركة الميت، ليبطل بذلك ما كان يفعله العرب في الجاهلية قبل الإسلام من توريث الرجال دون النساء، والكبار دون الصغار، فجاء الإسلام ليبطل ذلك لما فيه من ظلم وجور، وحدد لكل مستحق في التركة حقه، فقال سبحانه: {يوصكم الله في أولادكم للذكر مثل حظ الأنثيين فإن كن نساء فوق اثنتين فلهن ثلثا ما ترك وإن كانت واحدة فلها النصف ولأبويه لكل واحد منهما السدس مما ترك إن كان له ولد فإن لم يكن له ولد وورثه أبواه فلأمه الثلث فإن كان له إخوة فلأمه السدس من بعد وصية يوصي بها أو دين آباؤكم وأبناؤكم لا تدرون أيهم أقرب لكم نفعًا فريضة من الله إن الله كان عليمًا حكيمًا} [النساء: 11 ].

يجب أن تكون هذه الأموال بينكم، متداولةً فيما بينكم، دائماً حينما تزداد الهوة بين الأغنياء والفقراء تتفجر في المجتمع مشكلاتٌ لا يعلمها إلا الله، تتفجَّر، ومتى يكون الناس بخير ؟ إذا كانوا جميعاً في بحبوحة، وحينما قال الله عزَّ وجل في سورة هود : ﴿ إِنِّي أَرَاكُمْ بِخَيْرٍ﴾ سورة هود: من آية " 84  

 

كان التعدي على اموال الآخرين وغصب حقوق الناس ـ غير السرقة ـ يتم بصور مختلفة اخرى ولم يكن لها صورة السرقة الرسمية. من هنا نذكرها تحت عنوان السرقة الخفية، ونظراً الى ان بعض انواع هذه الاعتداءات غير العلنية كان شائعا بين الناس، بشكل أو بآخر، ولم يُلتفت الى قبحه وسوئه، فانّ القرآن الكريم يؤكد عليه بنحو اكبر ويندّد به بنحو أشد .

 

من هذه الموارد اموال اليتامى التي كانت تتعرض عادة للاعتداء من قبل الكبار وارحامهم واوليائهم. فقد كان في المجتمع العربي عدد كبير من اليتامى، إثر الحروب الكثيرة التي حدثت قبل وبعد الاسلام، ووفق الأعراف القبَلية آنئذ اذا تيتّم الطفل في اُسرة فان كبيرها يصبح وليَّه تلقائيا. ولم يكن هناك مرجع قانوني أو سلطة قضائية رسمية لتعيِّن قيّما رسميا عليه .

 

 

التفاصيل |

 

وكان ولىُّ اليتيم ـ الذي يعيش في كنفه ورعايته ـ يرى الخيار التامَّ لنفسه فيتملك جميع اموال الطفل اليتيم والضعيف أحيانا، ولا يمنعه مانع من هذا العمل وهو الاعتداء على ماله. وكان اليتيم حينما يكبر لايجد شيئاً مما كان يملك ولا يصله شيء من ارث والده. كان هذا الامر شائعا وبصورة عامة، وكان الاعتداء على اموال اليتامى يحدث كثيراً كأمر اعتيادي. من هنا يؤكد القرآن الكريم مراراً وباصرار على ان لا يتصرف الكبار في اموال اليتامى أو لا يقتربوا منها الاّ لمصلحة اليتيم وبأفضل الصور، قال تعالى :

 

(وَ آتُوا الْيَتامى أَمْوالَهُمْ وَ لا تَتَبَدَّلُوا الْخَبِيثَ بِالطَّيِّبِ وَ لا تَأْكُلُوا أَمْوالَهُمْ إِلى أَمْوالِكُمْ إِنَّهُ كانَ حُوباً كَبِيراً)   

 

يبدو من هذه الآية حدوث كثير من الاعمال غير الصحيحة والاعتداءات على اموال اليتامى في ذلك العصر، من قبيل أخذ ما هو افضل وأجود من مال اليتيم وجعل ما هو اردأ وأدنى قيمةً مكانه، أو عدم رعاية الحدود فكانوا ينفقون اموال اليتيم مختلطة مع اموالهم. لقد منع القرآن الناس من هذه التصرفات وحكم بأنها معاص كبيرة لا تغفر .

 

وأوصى في آية اُخرى بصورة عامة برعاية العدل في حق اليتامى حيث يقول :

 

 وَ أَنْ تَقُومُوا لِلْيَتامى بِالْقِسْطِ)    ] 

 

و هكذا أوصي بعدم التصرف بأموال اليتيم قبل ان يبلغ الاّ بأفضل صورة :

 

وَ لا تَقْرَبُوا مالَ الْيَتِيمِ إِلاّ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ حَتّى يَبْلُغَ أَشُدَّهُ  ]] 

 

وأمر في آية اُخرى بارجاع الأموال الى اليتيم بعد بلوغه. واذا اردتم ان تعرفوا هل إنه يتمتع بالعقل والنضج والمعرفة الكافية ويتمكّن من ادارة أمواله فعليكم ان تختبروه قال تعالى :

 

(وَ ابْتَلُوا الْيَتامى حَتّى إِذا بَلَغُوا النِّكاحَ فَإِنْ آنَسْتُمْ مِنْهُمْ رُشْداً فَادْفَعُوا إِلَيْهِمْ أَمْوالَهُمْ وَ لا تَأْكُلُوها إِسْرافاً وَ بِداراً أَنْ يَكْبَرُوا) 

 

اساليب القرآن لحفظ اموال اليتيم

 

يعتبر القرآن مشكلة اليتامى مشكلة اجتماعية كبيرة قد تطال افراداً آخرين، ويستخدم اسلوباً نفسيا اجتماعيا ليجتنب الناس التصرّف الغاصب في اموال اليتامى، فيخيفهم من عقوبات التصرفات الظالمة، ومن سوء معاملة الآخرين مع أيتامهم فيخاطبهم: افترضوا ان هؤلاء يتاماكم ويريد الآخرون الاستيلاء على اموالهم ألا تقلقون في هذه الحالة؟ قال تعالى :

 

(وَ لْيَخْشَ الَّذِينَ لَوْ تَرَكُوا مِنْ خَلْفِهِمْ ذُرِّيَّةً ضِعافاً خافُوا عَلَيْهِمْ فَلْيَتَّقُوا اللّهَ وَ لْيَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً * إِنَّ الَّذِينَ يَأْكُلُونَ أَمْوالَ الْيَتامى ظُلْماً إِنَّما يَأْكُلُونَ فِي بُطُونِهِمْ ناراً وَ سَيَصْلَوْنَ سَعِيراً)  

 

كأن القرآن يريد القول بانكم ان لم تراعوا حرمة اليتيم وتطاولتم على امواله فان ذلك سيشيع على شكل ظاهرة وسنّة عامة وسيرتكبه افراد المجتمع كافة ويعتدون على جميع اليتامى ويظلمونهم ويزول قبح هذا العمل القبيح .

 

ويقول في ذيل الآية بانّ الذين يأكلون اموال اليتامى ظلما كأنما يأكلون ناراً، وقد عدّوا هذه الآية من الآيات الدالة على تجسم الاعمال، أي ان الاعمال الصالحة تتجسم في صور جميلة، والاعمال القبيحة والظالمة في صور قبيحة ومقززة ومؤلمة .

 

على أي حال فان الله عز وجل يريد صد الناس عن التعدي على اموال اليتامى بطريقين: الاول عن طريق الالفات الى العقوبة الدنيوية، اذ من الممكن ان يصنع الآخرون مع يتامى الانسان الظالم ما صنعه هو بيتامى الآخرين .

 

الثاني عن طريق التذكير بالعذاب الاخروي حيث يقول: ان هذه الأموال هي في الواقع نار يأكلونها، وتظهر حقيقتها في القيامة .

 

التطفيف في الميزان

 

يعتبر التطفيف في الميزان من أقبح انواع الظلم في التبادل التجاري، وقد شدد القرآن على تركه. وآيات القرآن الكريم تحكي على لسان النبي شعيب(عليه السلام) عن انّ التطفيف في المكيال كان إحدى المفاسد الشائعة في قومه .

 

وقد كان كل نبي عند بعثته يكافح المفاسد الشائعة في عصره، وقد كان التطفيف في الميزان من المفاسد الشائعة في عصر النبي شعيب(عليه السلام)، كما كان اللواط شائعا في قوم النبي لوط(عليه السلام)، وكان هذا النبي يكافح هذا العمل الشنيع .

 

كان النبي شعيب(عليه السلام) يؤكد بشدة على التدقيق في الوزن في المعاملات، ويظهر من تأكيداته انّ التطفيف في الميزان كان شائعا آنئذ ومفسدة اجتماعية كبيرة. والقرآن يؤكد بشدة على ترك هذا الذنب القبيح. من هنا يتحدث بتعابير مختلفة عنه في آيات عديدة وعلى لسان شعيب، كقوله تعالى :

 

(وَ أَوْفُوا الْكَيْلَ وَ الْمِيزانَ بِالْقِسْطِ) 

 

(فَأَوْفُوا الْكَيْلَ وَ الْمِيزانَ وَ لا تَبْخَسُوا النّاسَ أَشْياءَهُمْ وَ لا تُفْسِدُوا فِي الأَْرْضِ بَعْدَ إِصْلاحِها ذلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ) 

 

(وَ لا تَنْقُصُوا الْمِكْيالَ وَ الْمِيزانَ إِنِّي أَراكُمْ بِخَيْر وَ إِنِّي أَخافُ عَلَيْكُمْ عَذابَ يَوْم مُحِيط * وَ يا قَوْمِ أَوْفُوا الْمِكْيالَ وَ الْمِيزانَ بِالْقِسْطِ وَ لا تَبْخَسُوا النّاسَ أَشْياءَهُمْ وَ لا تَعْثَوْا فِي الأَْرْضِ مُفْسِدِينَ) 

 

أو في آيات اُخرى بتعبير :

 

(وَ زِنُوا بِالْقِسْطاسِ الْمُسْتَقِيمِ  ) 

 

أو بتعبير :

 

(وَ أَقِيمُوا الْوَزْنَ بِالْقِسْطِ ) 

 

أو بتعبير :

 

(أَلاّ تَطْغَوْا فِي الْمِيزانِ )

 

هذه الآيات تتحدّث بشكل مؤكّد عن التطفيف في الميزان، والكثير منها يرتبط بقصة النبي شعيب، ونظراً لشيوعه آنئذ بشدة وتبدّله الى مرض اجتماعي فان الآيات تأتي بتعبيرات مثل قوله (لا تفسدوا في الارض) أو (لا تعثوا في الارض مفسدين ).

 

وغير الآيات المذكورة ونظائرها التي جاءت في مواضع مشتتة من القرآن فان سورة المطففين قد سميت بهذا العنوان وافتتحت بهذا التعبير :

 

(وَيْلٌ لِلْمُطَفِّفِينَ * الَّذِينَ إِذَا اكْتالُوا عَلَى النّاسِ يَسْتَوْفُونَ * وَ إِذا كالُوهُمْ أَوْ وَزَنُوهُمْ يُخْسِرُونَ ) 

 

‏وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللَّهُ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ‏ 

 

مَنْ كَانَ يُرِيدُ الْعَاجِلَةَ عَجَّلْنَا لَهُ فِيهَا مَا نَشَاءُ لِمَنْ نُرِيدُ ثُمَّ جَعَلْنَا لَهُ جَهَنَّمَ يَصْلاهَا مَذْمُومًا مَدْحُورًا * وَمَنْ أَرَادَ الآخِرَةَ وَسَعَى لَهَا سَعْيَهَا وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُولَئِكَ كَانَ سَعْيُهُمْ مَشْكُورًا * كُلا نُمِدُّ هَؤُلاءِ وَهَؤُلاءِ مِنْ عَطَاءِ رَبِّكَ وَمَا كَانَ عَطَاءُ رَبِّكَ مَحْظُورًا * انْظُرْ كَيْفَ فَضَّلْنَا بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَلَلآخِرَةُ أَكْبَرُ دَرَجَاتٍ وَأَكْبَرُ تَفْضِيلا (الإسراء 18-21، تفسير ابن كثير، مجلد 4، صفحة 230 )

 

أَتَأْمُرُونَ النَّاسَ بِالْبِرِّ وَتَنْسَوْنَ أَنْفُسَكُمْ وَأَنْتُمْ تَتْلُونَ الْكِتَابَ ۚ أَفَلَا تَعْقِلُونَ ) البقرة :44.

﴿وَلَا تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُمْ بَيْنَكُمْ بِالْبَاطِلِ﴾ سورة البقرة: من آية " 188 " 

﴿وَلَا تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُمْ بَيْنَكُمْ بِالْبَاطِلِ وَتُدْلُوا بِهَا إِلَى الْحُكَّامِ﴾ 

﴿وَلَا تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُمْ بَيْنَكُمْ بِالْبَاطِلِ وَتُدْلُوا بِهَا إِلَى الْحُكَّامِ لِتَأْكُلُوا فَرِيقاً مِنْ أَمْوَالِ النَّاسِ بِالْإِثْمِ﴾ 

﴿ إِنَّمَا السَّبِيلُ عَلَى الَّذِينَ يَظْلِمُونَ النَّاسَ وَيَبْغُونَ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ أُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ ) (42

( سورة الشورى  

 

ونعم ما قيل : 

 

لا بارك الله فيمن كان يخبرني = أن المحبين في لهوٍ ولـذات 

لموتة تأخذ الإنسـان واحـدة = خيرٌ له من لقاء الموت مرات

 

الله يرحمك يا أبي حاج مجيد سلمان حسين الصباغ على أولادك الذين لم يلتزموا بالحق ! فقط  يدعوا الناس للبر وينسون أنفسهم بالخفاء..

الحكمة 434: وسئل عليه السلام أيهما أفضل: العدل، أوالجود؟ فقال: العدل يضع الأمور مواضعها، والجود يخرجها عن ...

المسار

الصفحة الرئيسة » نهج البلاغة » الحكم » الحكمة 434: وسئل عليه السلام أيهما أفضل: العدل، أوالجود؟ فقال: العدل يضع الأمور مواضعها، والجود يخرجها عن ...

 

 البحث   الرقم: 755   المشاهدات: 2982

وسئل عليه السلام أَيّهُما أَفضل: العدل، أَوالجود؟ فقال: الْعَدْلُ يَضَعُ الْأُمُورَ مَوَاضِعَهَا، والْجُودُ يُخْرِجُهَا عَنْ جِهَتِهَا، وَالْعَدْلُ سَائِسٌ عَامٌّ، وَالْجُودُ عَارضٌ خَاصٌّ، فَالْعَدْلُ أَشْرَفُهُمَا وَأَفْضَلُهُمَا .

 

قال تعالى : { أتأمرون الناس بالبر وتنسون أنفسكم وأنتم تتلون الكتاب أفلا تعقلون} ؟ والغرضُ أن اللّه تعالى ذمَّهم على هذا الصنيع، ونبَّههم على خطئهم في حق أنفسهم حيث كانوا يأمرون بالخير ولا يفعلونه، وليس المراد ذمهم على أمرهم بالبر مع تركهم له، بل على تركهم له، فإن الأمر بالمعروف معروف وهو واجب على العالم، ولكن الواجب والأولى بالعالم أن يفعله مع من أمرهم به، ولا يتخلف عنهم كما قال شعيب عليه السلام: { وما أريد أن أخالفكم إلى ما أنهاكم عنه . إن أريد إلا الإصلاح ما استطعت} . فكلٌّ من الأمر بالمعروف وفعله واجبٌ، لا يسقط أحدهما بترك الآخر، على أصح قولي العلماء من السلف والخلف. وذهب بعضهم إلى أن مرتكب المعاصي لا ينهى غيره عنها، وهذا ضعيف. والصحيح أن العالم يأمر بالمعروف وإن لم يفعله، وينهى عن المنكر وإن ارتكبه، قال سعيد بن جبير: لو كان المرء لا يأمر بالمعروف ولا ينهى عن المنكر حتى لا يكون فيه شيء ما أمر أحدٌ بمعروف ولا نهى عن منكر. قلت لكنه والحالة هذه مذموم على ترك الطاعة وفعله المعصية، لعلمه بها مخالفته على بصيرة، فإنه ليس من يعلم كمن لا يعلم، ولهذا جاءت الأحاديث في الوعيد على ذلك كما قال رسول اللّه صلى اللَه عليه وآله  وسلم : ( مَثَل العالم الذي يعلِّمُ الناس الخير ولا يعمل به كمثل السراج يضيء للناس ويحرق نفسه ""رواه الطبراني في الكبير، قال ابن كثير؛ وهو غريب من هذا الوجه""( وقال رسول اللّه صلى اللَه عليه وآله  وسلم : (مررت ليلة أسري بي على قوم تُقْرض شفاههم بمقاريض من نار، قلت: من هؤلاء؟ قالوا: خطباء أمتك من أهل الدنيا، ممن كانوا يأمرون الناس بالبر وينسون أنفسهم وهم يتلون الكتاب أفلا يعقلون) ""رواه الإمام أحمد في مسنده عن أنَس بن مالك""، وقال صلى اللَه عليه وآله  وسلم : (يجاء بالرجل يوم القيامة فيلقى في النار فتندلق به أقتابه فيدور بها في النار كما يدور الحمار برحاه فيطيف به أهل النار فيقولون يا فلان ما أصابك؟ ألم تكن تأمرنا بالمعروف وتنهانا عن المنكر؟ فيقول كنت آمركم بالمعروف ولا آتيه، وأنهاكم عن المنكر وآتيه) "" 

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد :

((لا، المفلس من أتى بصلاةٍ، وصيامٍ، وصدقةٍ وقد أكل مال هذا، وشتم هذا، وضرب هذا، فيأخذ هذا من حسناته، وهذا من حسناته، فإذا فنيت حسناته طرحوا عليه سيئاتهم حتى يطرح في النار)) . 

 

فأكل الأموال بالباطل حرام، وفاعله معرض للوعيد الشديد الوارد في قوله تعالى: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُمْ بَيْنَكُمْ بِالبَاطِلِ إِلَّا أَنْ تَكُونَ تِجَارَةً عَنْ تَرَاضٍ مِنْكُمْ وَلَا تَقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ إِنَّ اللهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا * وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ عُدْوَانًا وَظُلْمًا فَسَوْفَ نُصْلِيهِ نَارًا وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى اللهِ يَسِيرًا {سورة النساء: 29-30}. وقوله صلى الله عليه وآله وسلم: من غش فليس مني. رواه مسلم. وقوله صلى الله عليه وآله وسلم: أتدرون من المفلس؟ قالوا :المفلس فينا من لا درهم له ولا متاع، قال: إن المفلس من أمتي من يأتي يوم القيامة بصلاة وصيام وزكاة، ويأتي وقد شتم هذا، وضرب هذا، وأكل مال هذا، وسفك دم هذا، فيأخذ هذا من حسناته، وهذا من حسناته فإن فنيت حسناته قبل أن يوفي الذي عليه، أخذ من سيئات صاحبه ثم طرحت عليه، ثم طرح في النار. رواه مسلم .

 

 وعن سعيد بن جبير قال :  قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من أخذ أموال الناس يريد أداءها أدى الله عنه، ومن أخذ أموال الناس يريد إتلافها أتلفه الله .

 

 وفي مسند أحمد عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: من اقتطع مال امرئ مسلم بغير حق لقي الله عز وجل وهو عليه غضبان. وراجع الفتوى رقم : 24580 .

 (اتَّقُوا دَعْوَةَ الْمَظْلُومِ فَإِنَّهَا تُحْمَلُ عَلَى الْغَمَامِ، يَقُولُ اللَّهُ جَلَّ جَلالُهُ: وَعِزَّتِي وَجَلالِي لأَنْصُرَنَّكَ وَلَوْ بَعْدَ حِينٍ)10 .

 

واحذروا الظلم -عباد الله- أيَّاً كان نوعه، فإن الله تعالى ليس بغافل عما تعملون، واعلموا أن الظلم محرم ولو وقع على كافر، قال الله تعالى: {وَلاَ تَحْسَبَنَّ اللّهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الأَبْصَارُ* مُهْطِعِينَ مُقْنِعِي رُءُوسِهِمْ لاَ يَرْتَدُّ إِلَيْهِمْ طَرْفُهُمْ وَأَفْئِدَتُهُمْ هَوَاء} (43) سورة إبراهيم. ويقول –صلى الله عليه وسلم-: (اتَّقُوا دَعْوَةَ الْمَظْلُومِ وَإِنْ كَانَ كَافِرًا فَإِنَّهُ لَيْسَ دُونَهَا حِجَابٌ)11. وفي الحديث اللآخر: (دَعْوَةُ الْمَظْلُومِ مُسْتَجَابَةٌ وَإِنْ كَانَ فَاجِرًا فَفُجُورُهُ عَلَى نَفْسِهِ)12. فإذا كان هذا في حق الأجنبي بل في حق الكافر، فكيف بمن ظلم أخوه وقريبه المسلم الذي ربما كانت منزلته عند الله خيراً منه؛ بتقربه وطاعته لله، وكان ممن أوجب الله على نفسه أن ينتصر له، إذ ثبت عن رَسُولِ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ- أنه قال: (إِنَّ اللَّهَ قَالَ: مَنْ عَادَى لِي وَلِيًّا فَقَدْ آذَنْتُهُ بِالْحَرْبِ)13 .

 

فبادر - يا أخوتي أولاد أمي وأبي أولاد حاج مجيد الصباغ يجب أن تلزموا بالحقوق والأعمال والصلاة والصوم والسجود هذا بينكم وبين الله أن قبلها أن قبلت قبل ما سواها وأن ردت رد ما سواها - برد الحقوق إلى أصحابها، وأعطِ كل ذي حق حقه، وخذ السماح والعفو ممن ظلمت في هذه الدنيا؛ فهو خير لكم من أن يأخذوا منكم حسناتكم يوم تكون أحوج شيء إليها .

 

نسأل الله أن يمُنَّ علينا بالهداية والتوفيق، وأن يعيننا على أداء الحقوق إلى أهلها، وأن يجعلنا من الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه، وصلى الله وسلم على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه المنتخلبن التابعين، ولا تنسوا التعاون والتآخي وعمل الخير ودعم الجيش والعشائر والمهجرين والأيتام والأرامل والمسنين والمعوقين وكل ذو حاجة وأبن السبيل ونهدي  ثواب الفاتحة مقرونة بالصلوات على محمد وآله ولروح أمي وأبي منها نصيب والله خير حافظ وهو أرحم الراحمين.

فائزة مجيد سلمان حسين الصباغ وشكراً لتذسل الكاتب سيد صباح بهبهاني 

 

[email protected]

  

سيد صباح بهباني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/01/04



كتابة تعليق لموضوع : اكل المال بالباطل
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ان نكون "رجل دين" لك جمهورك فهذا يعني ان تاخذ على عاتقك الدفاع عن هذا المفهوم امام هؤلاء الناس بل وترسيخه ليست مشكله لدى رجل الدين بان تفكر بمفاهيم مغايره بقدر ان تكون تلك المفاهيم تعزز ما عند الاخر الذي بخ هو ليس رجل دين وان كان ولا بد.. فلا مشكله ان تعتقد ذلك.. لكن حتما المشكله ان تتكلم به.. اعتقد او لا تعتقد.. فقط لا تتكلم..

 
علّق هشام حيدر ، على حكومة عبد المهدي.. الورقة الأخيرة - للكاتب د . ليث شبر : ممكن رابط استقالة ماكرون؟ او استقالة ترامب ؟ او استقالة جونسون ؟ او استقالة نتن ياهو ؟؟؟ كافي!!!!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محيي الدين الـشارني
صفحة الكاتب :
  محيي الدين الـشارني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 محافظ البنك المركزي يثمن الجهود التي تبذلها المصارف المشاركة بتوطين الرواتب

 وصيّة شكسبير :حافظوا على بدري حسون فريد !  : ناظم السعود

 من هو..؟  : علي حسين الخباز

 خمسة عوامل دفعت النفط لتجاوز سعر الـ 75 دولارا في الاسواق العالمية

 حقائق الظهور المبارك/ الحلقة الثانية الوراثة المهدوية وعصر الظهور  : د . محمد تقي جون

 سباق الدراجات النسائي، ومنطق التخلف  : عباس عبد السادة

 الدستور العراقي الدائم بين النظرية والتطبيق  : اعلام مركز المعلومة للبحث والتطوير

 بعد وصول وفد اعلامي رفيع لبغداد.. هل تسير العلاقات العراقية - السعودية بوتيرة أسرع من المتوقع؟

 I.M.A.M. | TODAY Open Session with Sayyid Kashmiri | 07:00 P.M. BROADCAST  : مؤسسة الامام المهدي ( عج ) للمرجعية

 الوقاية تُشخِّص خللاً واضحاً بتطبيق قرار فرض الغرامات على المركبات  : هيأة النزاهة

 النجيفي يدير حلبة مصارعة وفقا لأجندته  : فراس الخفاجي

 شركة نفط ميسان تبادر بطباعة ( 2900) كتاب الى مدارس التعليم المسرع في محافظة ميسان

 ال اف 16 سلاح بيد اعدائنا .. دفعنا ثمنه من مالنا  : د . عدنان الحاجي

 انطلاق عملية تطهير جبال وتلال شرق محافظة صلاح الدين  : وزارة الداخلية العراقية

 قافلةٌ إغاثيّة كُبرى تنظّمها وحدةُ بغداد وتحطّ رحلها في مدينة آمرلي، والقائمون عليها يؤكّدون: سنبقى على العهد سائرون

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net