صفحة الكاتب : علي قاسم الكعبي

وهل للمثقف العراقي يوم ...؟؟.. أنه في ميسان
علي قاسم الكعبي

 سولاً كان يراودني حيثما ذهبت , في ظل هذا الضجيج الذي صار يلوث الارض والسماء ووصل الى الفضاء حتى اصبحت كلمة" فضائي تطلق على سكان في الارض لا يمتون بصلة لعلوم الفضاء البتة. السؤل "هل للمثقف صوتا او يوما بعدما عج البلد بالضجيج !! استمعت لعدة اجابات متفاوتة .

لكنني وجدت اكثرها منطقية عند الاستاذ الدكتور "عبد المنعم الأعسم عندما التقيته على هامش مؤتمر المثقف العراقي الذي احتضنته مؤخرا مدينة" العمارة الصغيرة في تعدادها الكبيرة في تاريخها وحضارتها و عدد مثقفيها ,اجابني الاعسم بكل سرور على تساؤلي هذا : ان للمثقف صوتا لابد ان يعلو على جميع الاصوات وانا معك فالمثقف لا يمكن ان نحصره في يوم فما مصير باقي الايام؟ بمعنى اخر باقي الايام يتقمصها الهمج الرعاع ! لكنما بسب الاسباب والقارء لبيب ويعرف" تلك التي نمر بها ارتضينا بهذا اليوم علة يشفي غليلنا ويطفى النار التي اوقدت في احشائنا ويصبح بلسما لجروحنا وكما للحب يوما وللام يوم يذكرنا فارتئينا ان نجعل هذا اليوم لكي نذكر انفسنا أولا ونذكر من صم اذان وسمعة لصوت المثقف اننا موجودون.!

من المؤكد والذي لا اشكال فية ان المثقف العربي والعراقي بوجه الخصوص يتحمل جزء كبيرا فيما تمر به الامة العربية والعراق من ارهاصات ومشاكل داخلية بين ابناء البلد الواحد وخارجية عدم التفاهم والتعاون بين الدول العربية بل نشوب صراع كبير بين تلكم البلدان المتجاورة والتي لها عدة روابط مشتركة" كالدين واللغة فضلا عن التقارب العشائري بين دول المنطقة والمصالح المشتركة والحدود المشتركة واحياننا التداخل بين الحدود هذة الروابط كان من المفروض ان تكون اواصر مشتركة للتفاهم لا للتناحر والصدام" ونشر ثقافة العداء واثارة البغضاء والكراهية لكن الذي حدث هو العكس تماما وهذا بطبيعة الحال له اسبابه ومسبباتها والتي جزء مهما منها هو تغيب او غياب لراي المثقف سواء كان بمحض ارادته او كان مجبرا على الصمت خوفا من بطش الهمج الرعاع الذين تربعوا على عرش الكراسي والفلل الفارهة وقبعوا ببروجا عاجية وتغيب المثقف وخلت الساحة من الواعظين وترك الحبل على الغارب لسياسيين لا يفقهون من الثقافة ادناها وركب الموج من ركب وتخلف عن الركوب المثقفين

ان صمت المثقف قد يفسرة البعض من المتشددين اما" القبول والخنوع او الجبن " وكلاهما مرفوضان كل الرفض , فالمثقف لابد ان يصدح بصوتة ويعلو على جميع الاصوات حتى يصمت الصوت" الناشز او النشاز" والا فصمت المثقف يعنى اعطاء الضوء الاخضر للجهلاء للتحكم بمصير الامة وهذا يعني عودة الجاهلية والاسياد والعبيد. وعندئذ نحن ماضون الى الجاهلية رويدا رويدا. وهذا لا يرضي المثقف اطلاقا الذي ضحى بكل ما يملك لينال الحرية ويستخدمها بالصورة الابهى فهم دفعوا الضرائب لا اجل ذلك دماء زكية تحت مذبح الحرية

 

ان معك فالمثقف اليوم كالذي يجري خلف السراب يحسبه الضمان ماء لانه اي المثقف فقد وعائه الذي يصب فية جهدة وعصارة افكاره ويسوٍق به بضاعته التي اصبحت اكسباير" فلم تعد كذلك ,لان المتسلطين استطاعوا اما بأوهام العامة ان المثقف يحمل بجعبته افكار ضد حكوماتهم او انهم استطاعوا ان يقربوا لهم بعض المنتفعين ليظهروهم للعامة انهم مع المثقفين وهولاء النخبة فقد فقدت بريقها وان مطرب الحي لا يطرب؟

ومهما يكن السبب والمسببات فانة لا يمكن ان نعطي للمثقف الحق والمبرر في ان يدخر جهدا وان يعرض بضاعته لان خزنها في اماكن ربما قد تفسد تلكم البضاعة ولم يعد هنالك من يرغب بشرائها ولو في ابخس الاثمان وعلية فليفتح المثقف متجرة للعامة ويصدح بصوته وتنطق كلماته لتخترق تلكم الاذان التي لا يعجبها ان تسمع هذه الاصوات المعتدلة,

 

ان النظريات العلمية تؤكد بما لا تترك الشك ان لكل فعل ردة فعل معاكسة في الاتجاه مساوية في القوة وبمعنى اوضح عندما يتغيب المثقف يعني الاتجاه المعاكس يوازيه اي يبرز دور الهمج الرعاع فتتسلم مقاليد الحياة ويتسلطون وسيتضيع حقوق البسطاء الذين اعتادوا من قادة الراىء ان توجههم الوجه الصحيح ان الجهل اكبر افة تواجه المجتمع بل ان المجتمع يعيش الجهل المركب وقد فقد الكثير من حقوقه جراء تخلفه فعندما يغيب المثقف بصوته وكلماته بالتأكيد ان اليد الواحدة لا تصفق اكيد فالمثقف بحاجة الى ان يفهمة ويستمع لحديثة وان يؤخذ على محمل الجد وعلينا ان نؤازر المثقف المغيب ونشد عضده وندعوه ليمارس دورة فلا يعقل ان يبقى الحال هكذا يتلاعب بمقدراتنا من هب ودب.

فالمجتمع ليس برى بل ويتحمل العبء الاكبر لانة لم يحسن الاختيار مثلا كان مترددا في ان يعطي ثقتة للسياسي المثقف الكفوء الذي يتصدى للمشروع السياسي بكل مهنية فعندما قدم نفسة كمرشح ليمثل العامة جوبة بالرفض واختار من هو بعيدا عن الموضوع والنتيجة هي ما نمر به الان من انحلال وتشرذم وتشتت في القرار السياسي والاقتصادي.

لقد كتب الاخوة الذين سبقوني في مواضيع مشابهة وانا قد لا اضيف شيئا بل اكرر الدعوة للمثقف ان ينهي عزلته ويعود الى مشغلة ومرسمة فالفنان التشكيلي او المسرحي والشاعر يجب ان نرى في عملة صوتا يدعو فية الى دورا للمثقف يجب ان ياخذه لتدورة عجلة الحياة

والكاتب والاعلامي والصحفي لابد ان يمتطي جواد كلماتة ويمطر بها الساحة ليشحذ الهموم ويذكر المثقف بانة لم يموت بل هو في غيبوبة وعلية ان يعود للحياة فورا

ان الدور الخجول للمنظمات المدينة التي اتخذت شعارها البراق هو المثقف والكلمة وسمي ما شئت من هذه المصطلحات انها مجرد يافطات تعلق في الجدران الصماء وليس لها اي دورا يذكر في تحريك الراي العام تجاة قضايا تهم الحياة فضلا عن كونها مدعومة ولها حق في التكلم فهي غير مرتبطة ومقيدة بالحكومات وهي الاقرب للدولية منها للمحلية فيفترض ان تستخدم تلكم المساحة الواسعة لخدمة الذين هم بحاجة ماسة لها وان تحتضن المثقف وتخرجه من عزلته ومحنته.
لقد سررت كثيرا وأنا اجلس في قاعة المؤتمر وانا ارى تلكم الاسماء المثقفة الكبيرة وهي تتغنى وتتجول في مدينتي العمارة التي كانت في يوما من الايام بل ولسنوات مسرحا لعمليات قتالية استمرت عشرات السنيين وحجم الدمار لازال موجودا ليس في البنى التحتية في المباني او الطرق فحسب بل في نفوس اهل هذة المدينة الكبيرة في عطائها وسخها وطيبة وكرم اهلها وهي تنجب لنا بطلا وعلما كالأستاذ محمد رشيد ليحلق بميسان الى النجومية وليصدح صوت المثقف ليرفض العنف ولينشر المحبة و التسامح ولأتأخذ الطفولة دورها في ظل هذه البحبوحة من الحرية التي وهبتها السماء لنا فشكرا لمن ساهم في انجاح المؤتمر

  

علي قاسم الكعبي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/01/02



كتابة تعليق لموضوع : وهل للمثقف العراقي يوم ...؟؟.. أنه في ميسان
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عبد الجبار نوري
صفحة الكاتب :
  عبد الجبار نوري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 بين النزعة الوجودية والحس الرومانسي , وقفة مع الشاعرة نيران التميمي  : د . رحيم الغرباوي

 الوردة والمرأة  : ستار احمد عبد الرحمن

 الإتفاق النووي الإيراني-الدول الكُبرى وإنعكاساتهِ المستقبلية  : حيدر حسين سويري

 اقتحام الفلوجة ينتظر "قرارا سياسيا"، وداعش يتلقى ضربات موجعة في الأنبار

 حوار مع الشاعره التونسية لمياء عمر عياد  : د . جواد المنتفجي

 قـبقـات الحكومات المحلية  : جمال الدين الشهرستاني

 قتلى وجرحى في هجوم وقصف مواقع سعودية بنجران

  مشروع تعاون بأشراف متحف الآثار في الجامعة النرويجية مع مجلس الجالية العراقية  : صادق الصافي

 مؤسسة الامام الشيرازي تدعو الفرقاء السوريين الى اغتنام فرصة الحوار

 حصاد السنين / ح1  : علي محمد الطائي

 عاجل ... تطهير ناحية يثرب بالكامل من عصابات داعش

 البصرة سيدة الضرع المحلوب !..  : منتظر الصخي

 تعديل النعل المقلوبة بين العرف والخرافة  : علي زويد المسعودي

 السيد الصافي مخاطباً الوفدَ الدينيّ الأمريكيّ: المرجعيةُ الدينيّة العُليا أمرت مقلّديها باحترام أنظمة بلدان المهجر وبالمقابل لم يحترم المحتلّ الأمريكيّ أنظمة العراق عند غزوه وتسبّب في إتلاف أمواله..

 امام انظار السيد دولة رئيس الوزراء انصاف سجينة سياسية  : سهام كاظم هادي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net