صفحة الكاتب : عبد الخالق الفلاح

من مأزق الارهاب الى مأزق الاقاليم
عبد الخالق الفلاح

تتصاعد الدعوات الى  اقامة الاقاليم من جديد وفي تطوير سريع لافت اصبح الحديث متداول في الاونة الاخيرة تتناقلة الافواه وهو ليس بعيب او خلاف لان الدستور وفي المادة 116 منه (يتكون النظام الاتحادي في جمهورية العراق من عاصمة واقاليم ومحافظات لامركزية وادارات محلية). كما يقر وفق المادة 117 ثانيا ( يقر هذا الدستور . الاقاليم الجديدة التي تؤسس وفقاً لاحكامه . ويحق لكل محافظة او اكثر تكوين اقليم بناءً على طلب بالاستفتاء عليه كما في المادة 119 ويقدم بطلب من ثلث الاعضاء في كل مجلس محافظة من مجالس المحافظات التي تروم تكوين الاقليم اولاً . والثاني طلب من عٌشر الناخبين الذين لهم حق التصويت في كل محافظة . ولكن هناك تساؤل عن الدوافع والغايات وراء مثل هذه التغريدات التي هي في غير محلها والحقائق تجعل من طرح هذه المشاريع في العراق في الوقت الحالي ليس ترفاً سياسياً او فكرياً يمكن رفضها او قبولها بسهولة لان العمل بتشكيل الاقاليم والعمل بالنظام الفدرالي في الوقت الحاضر سيضر كبيراً بمصالح البلاد ويؤثرعلى الاوضاع الاجتماعية والاقتصادية لابل قد يؤدي الى تقسيم البلد لان الوضع الامني والسياسي لا يٌساعدان وغير مهيئين للاعداد لمثل هذه التشكيلات تحت ظل تفاقم الارهاب حيث يسيطر على مدن كثيرة وهي خارج نطاق الحكومة ولم يتم تحديد نوع الفدراليات حتى في الدستور ولاننا لازلنا نتصارع على ادارة المحافظات لعدم التوصل الى التنسيق والتفاهم بين الحكومة الاتحادية والحكومات المحلية والاختلافات على الكثير من مواد قانون المحافظات رقم 21 من قبل الحكومة الاتحادية على صعيد نقل الصلاحيات  الى السلطات المحلية  وتم توقيف العمل بتسليم مبالغ ( البترو دولار )للمحافظات المنتجة للنفط والغاز لاستشراء الفساد في العديد من المشاريع التي تنفذ والتلكؤ في العديد الاخر منها . كلنا مع طموحات واماني الجماهير ولكن على ان لاتتعارض مع مصالح الوطن  وشعبه وعدم التجاهل والتغافل على ما قد يزيد من تفاقم الاوضاع اكثر مما هو فيه للاصرار على هذه الدعوات ومن تداعيات خطيرة على البلد لانها تمهد الطريق لتمزيق وتفتيت وشرذمة العراق. المطلوب في الوقت الحاضر ادانة المطالبين بفكرة الاقاليم والوقوف بوجههم والتصدي لهم بكل الوسائل المتاحة للاجهاض وافشال مثل هذه المحاولات التقسيمية وتحكيم العقل والمنطق والاعتماد على السبل الديمقراطية لحل المشاكل الموجودة والتي لازالت دون حل وينبغي تظافر الجهود والطاقات لمعالجتها وفق منضور العدالة والتوازن لحفظ وحدة الوطن.ويجب عدم تجاهل طبيعة المجتمع وتنوعه القومي والديني والطائفي وتـأثير التحولات التي تطرح بدون دراسة سلبياتها على مستقبل البلد ولاننسى ان الدستور فيه من المواد المغايرة للواقع الاجتماعي والازدواجية في بعض معاييره والمأخذ عليه تمس جوهر الاهداف الوطنية العليا . وعلى السياسيين تجاوز الصيحات المغرضة والكف من خلق الفتن والاساءة لافراد ومشاعر المجتمع العراقي وعلى صدق حرية التعبير والعمل معاً لتحقيق الطموحات والمصالح العامة وتغيير المفاهيم نحو الوطن وتوحيد الخطابات لصالحه. واعادة الثقة المفقودة بينهم وبين كل ابناء شعبهم ولتقديم الممكن للتخفيف عن معانته الصعبة والتي يمر فيها وبشكل صحيح ولمقارعة الارهاب ليسهل القضاء عليه .ان تشكيل الاقاليم والدعوات لها ذرائع غير مسوغة تفتقر الى المقبولية والمنطق في الظرف الحالي ولايتأمل منها الخير والصلاح والاصلاح ومعاول هدم لاركان الانسجام الوطني ووحدته وتخريب النسيج الاجتماعي وتزيف وتزوير للحقائق التاريخية التي يتمتع به المجتمع العراقي ومحاولة تحويله الى دويلات متخاصمة والرضوخ والقبول بدعوة جو بايدن نائب الرئيس الامريكي (ان العراق يحتاج الى نظام فدرالي  فعال لمعالجة الانقسامات التي تعصف به وبلاده متعهدة لتوفير الدعم من اجل انجاح هذا النموذج في المنطقة ) يعني قبول التقسيم وبايدن من اوائل الداعين لتقسيم العراق الى ثلاث مناطق تتمتع بحكم ذاتي ، سني ، شيعي، كردي وعلينا ان نتفهم مثل هذه الدعوات والمطالب الغير سليمة على الاقل في الوقت الحالي. والقبول يعني التوقيع على وثيقة قتل العراق الموحد وتدمير مرتكزاته والانغماس في الصراعات الداخلية التي لا اول لها ولا اخر والتنافس بدلاً من جعله اطاراً للتفاعل بين مكوناته القومية والدينية ..والواقع الحالي يتطلب مزيداً من الالفة والتقارب والتحابب وترك المحذورات والعمل لابتكار الافضل والاجمل والاحسن لنقله من الواقع الذي هو فيه الى اخر يبني ويرسخ اماله ويحقق طموحاته ويبتعد عن النقمة والكراهية وخلق مجتمع مليئ بالحياة والحيوية والرفاه والازدهار والعزة والسعادة والكرامة ( يَاْ أُولِيْ الأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ )

 

  

عبد الخالق الفلاح
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/12/30



كتابة تعليق لموضوع : من مأزق الارهاب الى مأزق الاقاليم
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مركز الثقافة الاسرية التابع للعتبة العباسية المقدسة
صفحة الكاتب :
  مركز الثقافة الاسرية التابع للعتبة العباسية المقدسة


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 صدى الروضتين العدد ( 290 )  : صدى الروضتين

 شرطة الديوانية تلقي قبض على 8 مطلوبين بتهم جناية  : وزارة الداخلية العراقية

 نزار حيدر لفضائيتي (الحرة) و (الفيحاء)  : نزار حيدر

 حبيبي العراق!!  : د . صادق السامرائي

 وزير التخطيط يلتقي رئيس اتحاد الغرف التجارية العراقية والوفد المرافق له  : اعلام وزارة التجارة

 مدير الدراسات الاستراتيجية في تونس: الرسالة السجادية تمثل قواعد ربانية صيغت بلغة بشرية

 حركة أنصار ثورة 14 فبراير تدعو إلى دعم الإستفتاء الشعبي وحق تقرير المصير ومقاطعة شاملة للإنتخابات البرلمانية القادمة في نوفمبر  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 نمط رفيع من النقد: ردا على الكاتب ( حسين علي العزاوي ) ورسالته الى القيادة الكوردية  : كفاح محمود كريم

 حديث النسيم  : فاطمه جاسم فرمان

 حماس وانتهاء جولة الانتخابات الداخلية بالقطاع  : علي بدوان

  رسائل الى أحبة وأعزاء يجب أن يسمعوها  : ناصر علال زاير

 دخان الياسمين الى روح الشهيد ( محمد بو عزيزي)  : د . حيدر الجبوري

 دماؤنا تنزف وحقوقهم محفوظة  : صادق غانم الاسدي

 عيدكم مبارك ايها السياسيون  : خميس البدر

 معالجة الاشاعة في ضوء القران الكريم  : علي الكندي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net