صفحة الكاتب : عباس العزاوي

أحلام الفقراء
عباس العزاوي

منذ كنت صغيراً وانا العب بين درابين مدينتي القديمة والمهملة , بدشداشتي البازة الشاحبة والقصيرة, ليس لاني من انصار الحركة الوهابية .... بل لاني من طائفة الفقر والشقاء, نركض ونلعب دون الالتفات لحرارة الشمس واشعتها الحارقة لوجوهنا ورقابنا "المزنجرة ".... اتسابق مع الاخرين من رفاق الحي والاحياء القريبة , الاحياء المنسيّة ... الا في أتون حروب التحرير والدفاع المقدس فانها اول المدعوين لحفلاتها الصاخبة ولها حصة الاسد  من بطاقات الدعوة..... أتسابق  مع رفاقي  بدون حذاء ولا حتى نعال رياضي يحمي اقدامي من الحصى او من بقايا القناني المحطمة في الطرقات!!
كانت كرتنا  التي نلعب بها  في الشارع من المطاط  الخفيف , وصاحبها يمارس تسلطه علينا طوال فترة المباراة ولا يقنع باللعب الا في مركز الهجوم ...... بالضبط مثل لاعبي القائمة العراقية ....والا ياخذ "طوبته" ويرحل عن العملية الرياضة برمتها ليتهمنا بعد ذلك بضعف الاداء الرياضي والتسبب بالخسارة امام الخصم , اما كرة القدم الرسمية " الكَريكًر " فلا ينالها في مناطقنا البائسة الا ذو حظ عظيم.
كنت أحلم باشياء كثيرة وجميلة , احلام لاتتحقق ابداً.....لكنها تكتمل وتتجسد في خيالي ... أسبح في مدياتها بعيداً , هناك... حيث عالم الامنيات الدافئ  ولياليه الفضية الرائعة... لتطمئن روحي  وتهجع من تذمّرها الدائم , ولاتجزع من عالمها الجامد والمتخلف!! أحلم منذ بدأت اتحسس رجولتي وكياني "المجعمر" , ليس لاني  شاب رومانسي مرهف الاحساس بل لاني لاامتلك خيارات اخرى ..... فنحن الفقراء ليس لنا ان نحلم ....ولا يحق لنا ان نزعل .... وغير مسموح لنا ان نشتكي ....فممارسة هذه الافعال الانسانية هي تجاوز لحدودنا المقررة ضمن ميثاق الامم البرجوازية المتحدة واعراف مجلس شيوخ الاقطاع العشائري... والموثقة منذ خمسين سنة من قبل اعضاء القيادة الزيتونية الفاشلة وجنرالات الهزائم الوطنية .
نعم , لنا ان نموت ونعرى , ان نجوع ونشقى , ان نُساق الى الموت غصبا..!
في مدينتي  , مدينة التراب , والتي لاتقل شأناً عن مدينة الضباب ... من حيث حركتها الدؤوبة وشهرتها.... الناس يسخرون من كل شئ , وينسجون من آلامهم ودموعهم مادة للضحك والتسلية, ومن حياتهم القاسية طرائف لاذعة وجميلة , اجمل واذكى بكثير من سخرية أدبائنا "الكبار" .... لانهم ناقمون من حياتهم الخشنة, غير مكترثين ابداً بما يقال عنهم في الجانب الاخر من قناة الجيش او خارج حدود كسرة وعطش ولايبالون بما خلف السدة ولا بما وراء تخوم الحبيبية ..... في مدينتي لايحترمون الضعفاء ويتندرون بافراط على الحمقى والسفهاء ولاتنقضي جلسة سمر الا ويكون احدهم بطلها بجدارة.
ولاني لاامتلك في حينها الا ان احلم , لانه المخرج الوحيدة لي من صلابة الواقع.... والكوة المباحة التي انفذ من خلالها الى خارج المدار الوطني المسلح وازماته المستمرة... كنت احلم مثلاَ  ان اصبح مغنياً كبيراً ,مع ان صوتي ليس جميلاً  لكنني افترض جماله وعذوبته لتكتمل مفردات احلامي التي لاتنتهي , كالمغفور له "مايكل جاكسون" , اغني للفقراء والمساكين أُغني لقلوبهم الطيبة وسخائهم الجميل ... لكن دون تغيير لون بشرتي السمراء, ولا تجميل انفي الكبير , لان امي  كانت تلثمني عليه دائما .... لااتذكر لماذا؟... ربما لانه بارز اكثر من المعتاد والاقرب اليها ,او ربما يعترض طريقها عندما تروم تقبيل خدي!!
احيانا اخرى احلم ان اكون مثل "بوب مارلي"  لكن دون ان يقتلني الموساد الاسرائيلي واغني للحرية وللشعوب الثائرة والمضطهدة في امريكا اللاتينية واسيا وافريقيا..... او احلم ان اكون رساما ً عالميا  مثل" فان كوخ"  دون ان اقطع جزءاً من اذني لأجل حبيبتي ,...فالجوانب المخيفة والساذجة في حياة هؤلاء يقصها الرقيب الخاص في خيالي لتبدو الاحلام اكثر جمالاً ورونقاً.
أحلم ايضا ان اكون ممثلا مشهوراً مثل (كيرك دوغلاس) او (داستن هوفمن) او (جاك نيكلسون) لأعيش في هوليوود  طوال حياتي واقضي اجازة "الويك اند" برفقة الشقراوات الجميلات مثل (مريل ستريب) او الفاتنة  (كاترين دينيف) او مع محبوبتي الاولى في سن المراهقة ( بروك شيلدز) , لنذهب بسيارة مكشوفة وسريعة الى الريف الامريكي ونستمتع بأوقاتنا ونمرح ونلعب قرب البحيرات الجميلة والساحرة... دون ان احتسي الخمر طبعاً , لاني من عائلة متدينة وهذا حرام !! بالتاكيد (بروك) ستقدر موقفي وتحترم ديانتي ورغبتي ...

 

ماأروع احلام اليقظة...لانها بلاحدود وبلانقود ...!!

 

في احدى المرات تملكتني شجاعة فائقة لم ادرك مصدرها...... حلمت وانا انعم بظل غرفة الطين القديمة المتبقية في نهاية بيتنا.... حلمت ان اكون رئيساً للجمهورية ..... نعم رئيساً ,وقد رتبت كل شي لاجل الوصول الى ذلك الكرسي الرهيب والجذاب ذوالمساند العالية والجميلة والمقعد الطري الناعم الذي يتخذ شكل مؤخرة الرئيس كيفما تكون ويحتضنها بعناية فائقة ... والاقامة وسط الاعداد الهائلة من الرق والمتزلفين والخدم وماسحي الاكتاف والاحذية وموظفي وزارات الرئيس وقادة جيش الرئيس ومدراء اجهزة الرئيس ... وشعراء الرئيس ومهرجي الرئيس!
وكان اولى المهام  التي فكرت بها  بعد نجاح خطتي ,هي القيام بسحل الرئيس السابق واتباعه في الشوارع وتعليقهم في تقاطع "سوكَـ مريدي"  ليكونوا عبرة لكل الخونة والعملاء...!!! واجتث كل المسؤولين السابقين دون رحمة حتى لااجد صعوبة في قيادة البلاد, ولاتقلقني بعد ذلك محاولات الاغتيال المدبرة , والقي القبض على كل رفاق الامس بتهمة العمالة  لدول الجوار والتخطيط لزعزعة استقرار الوطن ..... واحقق  بذلك اهزوجة احد كادحي مدينة الثورة اثناء خطبتي في مدرسة الجولان " الخاين شعبه انكَص ايده " لأكون بعد ذلك القائد الاوحد!

 لكن اكثر ما كان يشغل خاطري هو نوع الخطابات التي سأتلوها خاشعاًعلى الجماهير الغفيرة وهل تكفي مرة واحدة في الاسبوع  ولنصف ساعة, وفي يوم واحد من ايام الاسبوع بأستثناء يوم الخميس واوقات فلم السهرة ,لان الشعب يكره الرئيس الذي يحتل الاذاعة والتلفزيون ويفسد عليهم سهراتهم بخطابات وتوجيهات ماصخة لاداعي لها... فالشعب له الحق ان يستمتع بحياته , وانا شخصياً ليس لدي أيّ مانع من ذلك !! شرط عدم تجاوزهم الخطوط الحمراء باتجاه القصر الجمهوري .
فالمُلك عقيم ... وان لم تكن ذئباً اكلتك الجلاب  كما قالت العرب!!.. فنحن نحب السفاحين القساة  والقتلة ونحترمهم او بمعنى اوضح نخشاهم .... ولكي تكون رئيساً عليك ان تكون قاتلاً متميزاً ومحترفاً وبلا قلب .... هكذا فهمنا من دروس التاريخ ..... فنحن شر خلف لشر سلف!
من الحكمة احيانا ان تحلم دون البوح لاحد, وهذا هو سر بقائي حياً ,فأنت في بلد الممنوعات  والمحظورات ,فلربما يغتالون حلمك ان كان يمس الامن القومي اويهدد وحدة الصف الوطني اويشق عصى المسلمين !! ومن الاحلام ماقتل !
صديقي مجيد حلم  بصوت عالي ان يكون وزيراً في الحكومة!!! الى يوم سقوط النظام كان يقضي مدة حكمه بالسجن في قضية تزوير وثائق رسمية ـ حسب وكالة كَالو للانباء ـ  حسن كان يحلم بتغيير النظام , التحق الى جبهات القتال رغم اصابته بلوثة عقلية ورثها من مديرية الامن العامة بعد زيارته الاولى!... كاظم وفلاح وكنعان واخرون كانوا ايضا يحلمون... كل جريرتهم انهم حلموا ... سمعت ان الشياطين التهمتم واحلامهم عندما كنت خارج دائرة  الزمن المثقل بدموع  ساخنة.... ولم اتشرف بقراءة الفاتحة على ارواحهم النقية!!
ثلاثون سنة مرت كأنها حوافر خيل تسحق صدري وقلبي...ثلاثون سنة والاجواء ملبدة بالغيوم ولم نسمع ان هناك شمس قادمة.....  ثلاثون سنة وانا مازلت امارس هوايتي القديمة, الحلم ... ولم يتحقق أيُّ شئ .... وربما لن يتحقق شئ..... حلمت ان اكون شاعراً او اديباً كبيراً فالتحقت بجبهات الموت العبثي  حتى ادافع عن "كرامة الامة " وكرامتي مباحة لهراوات الشرطة في "كَراج النهضة"... وحلمت ان اصبح  حراً في وطني فاضطررت للهروب من حتفي على يد اخوتي في القوات المدجنة (المسلحة) العراقية .... وحلمت بالديمقراطية  في بلدي فزوروا الانتخابات..  وحلمت بحياة مستقرة وآمنة وكريمة لشعبي فحرقتهم المفخخات والارهاب وسحقتهم عجلات الفساد المالي والاداري المنظم!! وحلمت... وحلمت... وحلمت..... .ومع كل هذا مازلت انا والشاعر صباح الهلالي وكل الفقراء امثالنا نردد ...
 
  نحلم يصيرالوطن جنة وحدائق ورد ... نار الحرب تنتهي والراح ابد مايرد *

 

 

 

  

عباس العزاوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/05/08



كتابة تعليق لموضوع : أحلام الفقراء
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك

 
علّق حيدر الحدراوي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : الاخ محمد دويدي شكري لجنابكم الكريم .. وشكرنا للقائمين على هذا الموقع الأغر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي كريم الطائي
صفحة الكاتب :
  علي كريم الطائي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مسلحون ينفذون وعيدهم بتصفية إعلاميي الموصل ويستهدفون صحفيا آخر  : مرصد الحريات الصحفية في العراق

 الوائلي يلتقي برئيس الهيئة السياسية لمكتب السيد الشهيد ويؤكد على اهمية الحوارات الجادة بين الكتل السياسية

 موقفين للأستاذ النجيفي تستحق التقدير والاحترام لإغاثة المظلومين.  : صادق الموسوي

 لوحةٌ أنصحُ بها نفسي ، وغيري  : د . علي عبد الفتاح

 محافظ النجف يتعهد بتوزيع اكثر من 25 الف قطعة ارض سكنية

  بين 30 حزيران 1920 وحزيران 2008 دروس وعبر  : د . رافد علاء الخزاعي

 النقل الخاص تعلن نجاح خطتها الخدمية الخاصة بذكرى إستشهاد أمير المؤمنين.ع.  : وزارة النقل

 الفتلاوي ترفع دعوة قضائية ضد مهدي الحافظ لعدم عقده جلسة البرلمان

 آخر التطورات لعمليات قادمون يا نينوى حتى 09:15 الأحد 14ـ 05 ـ 201  : الاعلام الحربي

 شباب لهم بشباب كربلاء أسوة .. تركوا النساء وعهدهم بالزواج حديث

 الامام الحسين (ع) ومسؤولية الأمة في اصلاح الانحراف  : د . خالد عليوي العرداوي

 احمد الملا يفضح ارتباطات الخشلوك المخابراتية  : فراس الخفاجي

 الف شكر الى القضاء البريطاني  : جمعة عبد الله

 الكروت المحروقة لحكومتنا  : سليم عثمان احمد

 السياسي يزداد غنىً .. المواطن يزداد فقراً !!  : عبد الرزاق السويراوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net