صفحة الكاتب : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

تحذير لحكم العصابة الخليفية من المساس بالشيخ الجدحفصي والشيخ علي سلمان
انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

حركة أنصار ثورة 14 فبراير تحذر حكم العصابة الخليفية

من المساس بالشيخ الجدحفصي والشيخ علي سلمان
 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

((و ما نقموا منهم الّا ان يؤمنوا باللَّه العزيز الحميد)).

((فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِنْ بِاللَّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَى لا انفِصَامَ لَهَا وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ)) صدق الله العلي العظيم.

 

تحذر حركة أنصار ثورة 14 فبراير السلطات الخليفية الغازية والمحتلة للبحرين بالتمادي في غيها وخيارها الأمني القمعي والبوليسي ، كما وتحذرها من المساس بشيخ المجاهدين وشيخ الميادين علي بن أحمد الجدحفصي ، كما وتحذرها من المساس بأمين عام جمعية الوفاق الوطني الإسلامية ، وتطالب جماهير الثورة وشبابها المقاومين بالإستمرار في دعم فعاليات الإئتلاف في دعم فعالية "العمامة الثائرة" بالحضور في الساحات والمطالبة بحق تقرير المصير والإصرار على حق الشعب في إختيار نوع نظامه السياسي ورحيل العائلة الخليفية الغازية والمحتلة عن البلاد ، والتأكيد على ضرورة رحيل قوات الإحتلال السعودي وقوات عار الجزيرة عن البحرين ، كما وتطالب الحركة بضرورة تفكيك القواعد العسكرية البريطانية والأمريكية وخروج المستشارين الأمنيين والعسكريين الأجانب من البحرين.

 

يا جماهير شعبنا المناضل..

يا شباب الثورة الأحرار ..

 

هذا اليوم الأحد 28 ديسمبر 2014م هو يوم مثول فخر الميادين والساحات الشيخ علي الجدحفصي أمام النيابة العامة والقضاء الخليفي المسيس للمحاكمة ، كما هو اليوم الذي سيمثل الشيخ علي سلمان أمام المحققين في مكتب التحقيقات الجنائية في وزارة القمع الخليفي بعد إستدعائه ، ولابد من وقفات تضامنية مع القادة والرموز والإعلان وبصراحة لا تقبل التراجع عن أن أهداف ومنطلقات وخيارات ثورة 14 فبراير هي قيام نظام سياسي تعددي جديد ، وإن خيار الإصلاحات السياسية والملكية الدستورية ، أو أي إصلاحات أنغلوأمريكية هي خيارات عفى عليها الزمن ، وإن حكم العصابة الخليفية المحتلة أصبح عصي على الإصلاح ، وإن الإستكبار العالمي بزعامة محور الشر واشنطن ولندن مصرين على دعم الديكتاتوريات القبلية الحاكمة في الرياض والمنامة ، وقد داسوا بأقدامهم على حق الشعوب في الحرية والديمقراطية وحقها في تقرير مصيرها ، وإن الشيطان الأكبر أمريكا وبريطانيا واقعتان تحت رحمة اللوبي الصهيوني الذي قد أذاق الشعب الأمريكي والبريطاني أنواع البؤس والشقاء ، وهو لا زال يجرع شعبنا في البحرين المر بدعمه للطغاة والظلمة والمفسدين من آل خليفة من أجل إستمرار بقائهم وبقاء ظلمهم وقمعهم ونهبهم لثروات الشعب وخيراته ، وبقاء وإستمرار مصالح الإستكبار العالمي وشياطين الأرض الأمنية والسياسية والعسكرية.

إن شعبنا في البحرين لم يعد يفكر في لحظة ما بالحوار مع الأسرة الخليفية كما لا زال يطالب بعض السياسيين في الجمعيات السياسية ، وإنما خياره هو رحيل الطاغية حمد وعائلته الفاسدة والمفسدة ، ومحاكمته مع رموز حكمه وجلاوزته وجلاديه في محكمة الجنايات الدولية على إرتكابهم إنتهاكات واسعة لحقوق الإنسان وإرتكابهم لجرائم حرب ومجازر إبادة جماعية ، منها تغيير الخارطة الديموغرافية للبلاد بدعم بريطاني وأمريكي وسعودي ، في ظل سكوت مطبق للأمم المتحدة وأمينها العام بان كيمون.

إن حركة أنصار ثورة 14 فبراير تشيد بمواقف الشيخ الجدحفصي لمواقفه الإيمانية الصلبة والثابتة منذ تفجر ثورة 14 فبراير 2011م ، وإصراره على دعم شباب الثورة والمقاومة وحضوره المستمر والدائم في الساحات والميادين ، ورفضه الحلول الإستسلامية والخنوع لحكم الطاغية حمد ، والإصرار على مطالبته بحق الشعب في تقرير مصيره.

إننا نشيد بمواقف الشيخ علي بن أحمد الجدحفصي ونثمن بصيرته الإيمانية والقرآنية ، فهو فقيه ومدرس للحوزة وصاحب حوزة وتلاميذ ، وقد كفر بالطاغوت الخليفي وآمن بالله ، وإستمسك بالعروة الوثقى التي لا إنفصام لها ، وهي النبي وأهل بيته الكرام ، بعد تمسكه بثقل القرآن ، وهذه البصيرة الرسالية هي التي يتمتع بها علماءنا الربانيون في البحرين ومعهم القادة والرموز المناضلين الذين غيبوا داخل السجون ، والذين رفضوا بعد اليوم القبول بالمهادنة والمصالحة السياسية مع الطاغوت بعد أن عرفوا وجربوا مكره وخداعه وغدره بالشعب والقوى السياسية.

إن البصيرة الرسالية والقرآنية التي يتمتع بها الشيخ الجدحفصي بكفره بالطاغوت وتمسكه بالعروة الوثقى ، نتمنى أن تنتهجها الجمعيات السياسية وجماهيرها بالكفر بالطاغوت ورفض التحاكم إليه والقبول بشرعيته ، وهذا ما طالبنا به الله في القرآن وما طالبه إيانا أهل بيت النبوة والرسالة بعدم الركون إلى الظلمة والطغاة والمفسدين ، وإن نضال الجمعيات السياسية مصيره كما جاء في القرآن الحكيم : ((والذين كفروا أعمالهم كسراب بقيعة يحسبه الظمآن ماء حتى إذا جاءه لم يجده شيئا)).

لذلك تتمنى الحركة على سائر العلماء ورجال الدين المجاهدين والمناضلين في البحرين أن يحذوا حذوه في الإصرار على رحيل العائلة الخليفية ورحيل قوات الإحتلال والغزو السعودي ، ورحيل كامل القوات الأجنبية وتفكيك القواعد الأجنبية عن البلاد.

إن ما يتجرعه شعبنا في البحرين اليوم ومعه سائر شعوب العالم العربي والإسلامي من غصص والآم ، خصوصا في سوريا ولبنان العراق واليمن وشبه الجزيرة العربية إنما هو إستمرار الإستعمار الأمريكي البريطاني ، وإستمرار المؤامرات الصليبية الصهيونية على العالم من أجل تقسيمه من جديد ضمن وعد بلفور جديد ومعاهدة سايكس بيكو جديدة ، والإستعمار البريطاني العجوز هو الذي يدعم هذا المشروع الغاشم بتحويل شعب البحرين الأصيل إلى أقلية بدعم التجنيس السياسي للمرتزقة الأجانب ، كما يدعم الإستعمار الأنغلوأمريكي الصهيوني الجديد تقسيم سوريا والعراق بدق أسفين الطائفية والمذهبية والعمل على زرع مشروع التقسيم والأقاليم المشبوه والمعروف بمشروع "جون بايدن" الأمريكي الصهيوني.

إن إستهداف شيخ الميادين والساحات ومحاكمته ومن ثم إعتقاله وسجنه إنما هو إستكمالا لمشروعها الآثم في تغييب القادة والرموز لثورة 14 فبراير في قعر السجون وتعذيبهم ومحاولاتها لفرض مشروعها الأمني والسياسي بالقوة للقبول بإصلاحات سياسية هشة وسطحية والقبول بميثاق خطيئة آخر ، كما أن إستهداف الشيخ علي سلمان إنما هو محاولات للضغط على الجمعيات السياسية بالقبول بالفتات من الإصلاح وثنيها عن المقاطعة للعملية السياسية ، والإنتقام منها لعدم المشاركة في الإنتخابات البرلمانية والبلدية الصورية.

إن جماهير شعبنا وعلمائنا الربانيين المجاهدين لن يستسلموا للإرهاب والقمع الخليفي ، ولن يستسلموا للخيار الأمني والقمعي ، وستواصل جماهيرنا نضالها وجهادها ضد قانون أمن الدولة السيء الصيت الذي تمت إعادته بصيغة جديدة بقانون الإرهاب ، بينما الإرهابي الأول هو الطاغية حمد وحكومته وجلاوزته وجلاديه الداعمين للدواعش في البحرين ، والذين أكثرهم كانوا في سلك الأمن والعسكر والمخابرات ، ومن المعذبين لأبناء هذا الشعب وقادته ورموزه ، وهم أكثرهم ممن شارك في الحروب والمعارك في سوريا والعراق مع داعش والمنظمات الإرهابية التكفيرية.

إن جماهير شعبنا البطل والصامد وبعد 4 سنوات من الثورة وتقديم التضحيات والشهداء والجرحى والمعتقلين لن تتراجع عن أهداف ومنطلقات وخيارات الثورة ، ولن تهرول وراء أي مبادرة ومشروع أنغلوأمريكي خليفي للجلوس على الطاولة مع العدو الخليفي ، وستواصل الجماهير مطالبتها بضرورة إعتماد الإستفتاء الشعبي الذي حصل على نسبة 1/99% من آراء الشعب بحقه في تقرير المصير وحقه في إنتخاب نوع نظامه السياسي الديمقراطي، كما وسيكون يوم الأربعاء القادم هو يوم الإحتفال بنتائج الإستفتاء الشعبي الذي قامت به اللجنة المستقلة للإستفتاء الشعبي.

وأخيرا فإننا نرى من الخطأ التعويل على الشيطان الأكبر أمريكا والإستعمار العجوز للحصول على مطالب الشعب في الحرية والديمقراطية والكرامة ، وها نحن نرى أمريكا ومعها ما يسمى بالتحالف الدولي ضد الإرهاب تدعم الدواعش والقوى الإرهابية الظلامية في سوريا والعراق ولبنان واليمن ، وتقدم للدواعش في العراق أنواع الدعم العسكري والتمويني من أجل تخريب العملية السياسية وتمرير مشروع "جون بايدن" لتقسيم العراق ، ودعم ومشروع وعد بلور جديد لتقسيم سوريا أيضا، وجعل شعب البحرين الأصيل أقلية ، كما دعم بلفور الأقلية اليهودية الصهيونية التي كانت تشكل 5% في فلسطين للإستيلاء على الأراضي الفلسطينية وإنزال البلاء لأبناء شعبنا الفلسطيني الذي لا زال يتجرع مرارة وعد بلفور المشئوم.

ووعد بلفور أو تصريح بلفور هو الإسم الشايع المطلق على الرسالة التي أرسلها "جميس بلفور" بتاريخ 2 نوفمبر 1917م إلى اللورد ليونيل وولتر دي روتشيلد يشير فيها إلى تأييد الحكومة البريطانية لإنشاء وطن قومي لليهود في فلسطين ، وحين صدر هذا الوعد كان تعداد اليهود في فلسطين لا يزيد عن 5% من مجموع عدد السكان.

إن حركة أنصار ثورة 14 فبراير تطالب جماهير شعب البحرين وشباب المقاومة البواسل للإستمرار في التواجد في الساحات والإصرار على مطالب الثورة وخياراتها ، ورفض الحوار وكامل الحلول الإستسلامية والمشاريع الأنغلوأمريكية لتحويل أبناء شعبنا أقلية بسبب التجنيس السياسي ، هذا المشروع الشيطاني الغربي ، كما وتطالب الحركة بدعم فعاليات الإئتلاف والقوى الثورية المطالبة بإسقاط النظام ، وعدم الإستسلام لضغوط السلطة وأسيادها الغربيين للهرولة والتوقيع على ميثاق خطيئة آخر ، ولتعلم جماهيرنا بأنها أفلشت المشروع السعودي بجعل البحرين البطن الرخوة والحضيرة الخلفية للرياض ، برفضها إنضمام البحرين للسعودية في ظل معاهدة سياسية وكنفدرالية سياسية ، وإن إستمرار الوقفات التضامنية مع القادة والرموز تحت شعار"العمامة الثائرة" وسائر الفعاليات الثورية سيفشل المشروع الأنغلوأمريكي في البحرين والمنطقة ، وستشهد البحرين ومعها سوريا والعراق واليمن والمنطقة الشرقية في شبه الجزيرة العربية التحرر من ربقة الإستعمار الأنغلوأمريكي الصهيوني الجديد ، ولابد من أن تنتصر إرادة الشعوب الحرة على المشاريع الإستعمارية للإستكبار العالمي ، ولابد من إنتصار محور المقاومة وتيار الممانعة والذي تقوده وترعاه وتحميه وتدعمه الجمهورية الإسلامية في إيران وقيادتها الربانية الرشيدة المتمثلة في الإمام السيد علي الحسيني الخامنئي (دام ظله الوارف) على محور الشر الإمريكي ومحور الإستسلام والتطبيع مع الكيان الصهيوني الغاصب.

وهنا لابد من الإشادة بمواقف قلعة المقاومة والصمود إيران الثورة ، ومواقف قيادتها الحكيمة والرشيدة في دعم مطالب شعبنا وحقه في تقرير مصيره ، ومواقفها الثورية في دعم محور المقاومة في لبنان وفلسطين وسوريا والعراق ، وسيبقى شعبنا أحد خنادق المقاومة في وجه الشيطان الأكبر أمريكا والإستعمار البريطاني العجوز ، وسيكون شوكة في عيون الصهاينة والصليبيين والحكام الجبابرة لآل سعود ، وسيستمر في صموده وجهاده ضد الإستبداد الخليفي والإستكبار العالمي المتمثل في الشيطان الأكبر أمريكا.

إن المشروع الغربي الصليبي لتقسيم العالم العربي والإسلامي مصيره الفشل والإنكسار على صخرة المقاومة الشعبية وسيتحطم أمام محور المقاومة ، كما أن المشروع الإستيطاني في البحرين هو الآخر سيفشل ، وستفشل جماهيرنا مشروع التجنيس السياسي بحضورها في الساحات وإصرارها على حقها في تقرير المصير وإختيار نظامها السياسي الجديد ، وهذا لا يأتي إلا بإقتفاء مواقف شيخ المجاهدين وشيخ الميادين الشيخ الجدحفصي الذي أكد في كلمة ألقاها في بلدة الديه التي شهدت تظاهرة تضامنية معه ، بعد أن قدر الدعم والمساندة الشعبية خلال الأسبوعين الماضيين ، بعدم الهدوء والركون إلى حكم العصابة الخليفية لحظة واحدة ، ما دام في السجون الخليفية نساء ، وقال سماحته:"أنا أريد أن تتم محاكمتي ، وأسجن ، وأعدم في سبيل الإفراج عن بناتنا الأسيرات في السجون"، مشددا على أن الدماء تصبح رخيصة في هذا السبيل.

وأوضح الجدحفصي في كلمته ، بأن"الإستفتاء الشعبي حقق إنتصارا وطنيا وتاريخيا" ، وهاجم الحكم الخليفي صراحة وتساءل:"إلى متى سنقبل بأن يتلاعب فينا نظام قبلي سافل وساقط لا يحمل أي أخلاقية إسلامية أو إنسانية" ، ودعى إلى إتخاذ قرار جماعي "لرفض أي إعتراف بهذا النظام" ، والعمل "على أساس أننا أصحاب القرار".

كما ناشد الشيخ الجدحفصي المواطنين إلى عدم التخاذل في وجه "نظام الإستبداد" ، وحث الجميع على المشاركة في "التظاهر والجهاد الحق ضد العصابة المغتصبة للبلاد" ، وقال سماحته بأن"الثورة مسؤولية الجميع ، ومن لا يتحمل مسؤوليته سيكتب عند الله وعند الشعب بأنه متخاذل ومتقاعس عن وظيفته الوطنية والأخلاقية تجاه الدماء الزاكيات ، والنساء المعتقلات ، والرموز القابعين في قعر السجون، مؤكدا بأنه سيبقى في "ميادين الثورة بشكل يومي حتى النصر أو أن يرزقني الله الشهادة".

هذا وفي ليلة موعد المحاكمة المقامة من قبل حكم العصابة الخليفية الغازية والمحتلة ضد شيخ الميادين علي بن أحمد الجدحفصي قام أهالي بلدة كرباباد بتنظيم وقفة تضامنية مساء السبت 27 ديسمبر 2014م متمثلة بسلسلة بشرية إستنكرت محاكمته ، حضرها عدد من الأهالي وآباء الشهداء.

حركة أنصار ثورة 14 فبراير

المنامة – البحرين

28 ديسمبر 2014م

http://14febrayer.com/?type=c_art&atid=8195

  

انصار ثورة 14 فبراير في البحرين
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/12/28


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تشيد بالقائمين على مؤتمر ومعرض شهداء البحرين في كربلاء  (نشاطات )

    • بيان حركة أنصار ثورة 14 فبراير بمناسبة تدشين الإئتلاف لليوم الوطني لطرد  القادعة الأمريكية في أول جمعة  من شهر رمضان من كل عام  (نشاطات )

    • النظام البحريني يستقوي على الشعب بالدعم الأميركي المفتوح ويرتكب مجزرة في الدراز  (أخبار وتقارير)

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد بالهجوم الغاشم والتدميري على حي المسورة التاريخي في بلدة العوامية  (نشاطات )

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد بالعدوان العسكري الامريكي على سوريا  (نشاطات )



كتابة تعليق لموضوع : تحذير لحكم العصابة الخليفية من المساس بالشيخ الجدحفصي والشيخ علي سلمان
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ان نكون "رجل دين" لك جمهورك فهذا يعني ان تاخذ على عاتقك الدفاع عن هذا المفهوم امام هؤلاء الناس بل وترسيخه ليست مشكله لدى رجل الدين بان تفكر بمفاهيم مغايره بقدر ان تكون تلك المفاهيم تعزز ما عند الاخر الذي بخ هو ليس رجل دين وان كان ولا بد.. فلا مشكله ان تعتقد ذلك.. لكن حتما المشكله ان تتكلم به.. اعتقد او لا تعتقد.. فقط لا تتكلم..

 
علّق هشام حيدر ، على حكومة عبد المهدي.. الورقة الأخيرة - للكاتب د . ليث شبر : ممكن رابط استقالة ماكرون؟ او استقالة ترامب ؟ او استقالة جونسون ؟ او استقالة نتن ياهو ؟؟؟ كافي!!!!

 
علّق عماد شرشاحي ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اسئل الله أن يجزي الباحثين عن الحق المدافعين عنه خير الجزاء ويفرح قلوبهم بنور الحق يوم يلتمس كل انسانا نورا في يوم موحش ، طلما انتظرنا أبحاث جديده ، انشاء الله لا تنقطع ، اتمنى لكي زياره الإمام الحسين عليه السلام لأنك ستشعرين ان للمكان نورا وامانا كانه اقرب مكان للملكوت الأعلى ولا ابالغ

 
علّق عزيز الحافظ ، على نصيحة من سني الى شيعي حول مايجري في العراق. تجربتنا مع السيستاني - للكاتب احسان عطالله العاني : الاخ الكاتب مقال جيد ونوعي فقط اعطيك حقيقة يغفل عنها الكثير من السنة.....كل سيد ذو عمامة سصوداء هو عربي لان نسبه يعود للرسول فعلى هذا يجب ان تعلم ان السيد السستاني عربي! ىوان السيد الخميني عربي وان السيد الخامنئي عربي ولكنهم عاشوا في بلدة غير غربية....تماما كما ىانت اذا تجنست في روسيا تبقى بلدتك المعروفة عانة ساطعة في توصيفك مهما كنت بعيدا عنها جغرافيا...أتمنى ان تعي هذه المعلومة مع تقديري.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : رضا الموسوي
صفحة الكاتب :
  رضا الموسوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 لقاءٌ شعريٌّ في قلقيلية أحيته آمال عوّاد رضوان وهيام قبلان

 النفط يهبط بفعل مخاوف التخمة

 "نشّالة" باريس!!  : د . صادق السامرائي

 وزير الخارجية يختتم زيارته الى رومانيا بلقاء أبناء الجالية العراقـية  : وزارة الخارجية

 اصلاح حال العراق يبدأ بالمواطن  : محمد رضا عباس

 لقاء مهم ومثمر جرى بين وزير الموارد المائية د . حسن الجنابي والسيد محافظ البصرة ماجد النصراوي في مبنى المحافظة  : وزارة الموارد المائية

 إثابة المجرم بالإقالة.. مكافأة ووسام  : علي علي

  الحذر ثم الحذر يقي من الضرر  : حامد الحامدي

 مجلس حسيني - نشوز المرأة وجواز ضربها  : الشيخ عبد الحافظ البغدادي

 لقاء وردي .. وكراهيتها البغيضة ضد حقوق الانسان  : زهير الفتلاوي

 في عيدك.. اجراس نصر.. وتيجان فخر  : محمد علي مزهر شعبان

 الدفاع "الروسية" تعلن تفاصيل الضربة الثلاثية على "سوريا"

 الإمام الحسين (عليه السلام ) وفضل الجهاد والشهادة  : محمد المبارك

 قصص قصيرة جدا/86  : يوسف فضل

 41 اصابة و4 وفيات بالكوليرا، والعبادي يأمر بتطويقه ودعوات لإعلان حالة الطوارئ

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net