ممثل المرجع السيستاني يشدد على ضرورة رسم سياسة مالية دقيقة للبلاد ويدعو مجلس النواب الى تشريع هيئة تتكفل بالزيارات المليونية

شددت المرجعية الدينية العليا على ضرورة رسم سياسة مالية دقيقة للبلاد داعية مجلس النواب العراقي الى ضرورة تشريع هيئة تتكفل بالزيارات المليونية ومن بينها زيارة الاربعين

وقال ممثل المرجعية السيد احمد الصافي خلال الخطبة الثانية لصلاة الجمعة اليوم 26/صفر/1436هـ الموافق 19/12/2014 م: انني اليوم ساعرض على مسامعكم الكريمة أمرين الاول ما يتعلق بالوضع الاقتصادي في البلد الذي سبق وان اشرنا اليه بعض الاشارات في خطب سابقة..موضحا ان الموازنة من العوامل الاساسية لتنشيط جميع دوائر البلد والمؤسسات الرسمية وغير الرسمية وكلما يتأخر البت في إقرار هذه الموازنة كلما ستبقى المشاكل ولعلها تفتح ايضاً مشاكل اخرى..مبينا ان المشكلة بالعراق ان البلد يعتمد اعتماداً كلياً في تثبيت الموازنة على صعود او انخفاض اسعار النفط.. و اسعار النفط في هذه المرحلة قد تبدأ بالتناقص مما يسبب قلّة الموارد المالية التي يحتاجها البلد..
واضاف اننا لا نريد ان ندخل في عمق المبنى للموازنة،فالموازنة عندما توضع لابد من وجود مبنى اقتصادي وعلى ضوء ذلك نضع موازنة اما ان توضع الموازنة بلا مبنى فستكون حقيقة هناك مشكلة نخفض هذا ونحذف هذا ونؤجل هذا وقد تكون امور ارتجالية اقرب منها الى الامور العلمية ولكن على كل حال..
ودعا السيد الصافي الساسة لحلّ هذا الاشكال فالمقصود من ذلك لابد ان تكون هناك نظرة واحدة في ضغط النفقات الى الحد الادنى والاقتصار على الامور الضرورية التي لها علاقة بحياة الناس بحيث هذه الامور الضرورية لا تُمسّ.. بعض الامور ممكن تأجيلها وممكن تاخيرها الى سنة او الى تحسن الوضع.. وعلى جميع الاخوة الفرقاء ان يتنازلوا احدهم الى الاخر في الامور التي تهم عموم البلاد..
ولفت ممثل المرجعية ان موضوع الموازنة ليس موضوعاً سهلا ً.. ففي كل دول العالم هناك جلسات ومناقشات وحسابات رقمية في تثبيت الموازنة ولفت ايضاً الى ضرورة التفتيش عن موارد مالية اخرى فالعراق فيه موارد مالية اخرى لكن يحتاج الى قرار والى جرأة والى انسجام والى اتفاق ان نفتش عن موارد مالية اخرى حتى نحتاط للمشاكل التي ممكن ان تمر بها مسألة النفط.. فالنفط طاقة والطاقة عرضة الى الصعود والنزول بحسب مقتضيات السوق والذي يقرأ الامور بشكل دقيق ممكن ان يتوقع اشياء كثيرة لابد هو ان يكون هو دائماً في الامان نتيجة الدقة في رسم السياسة المالية للبلد..لابد ان نكون دقيقين في رسم السياسة المالية للبلد..
اما بخصوص الامر الثاني فهو يتعلق بالزيارة الاربعينية التي مضت حيث وجه السيد احمد الصافي شكره الى كل الاخوة الذين ساهموا مساهمة فعّالة وجادة في إنجاح الزيارة للمستوى الذي حصل سواء الجهات الرسمية او غير الرسمية والبيوت الكريمة واهل المواكب والجهات الرسمية خارج العراق والمنافذ الحدودية والسفراء والحكومة الاتحادية والحكومات المحلية في المحافظات.. نتوجه لهم جميعاً بالشكر الجزيل على ما بذلوه في هذه الزيارة..
واضاف بهذا الخصوص لدينا عندنا عتب جميل على مجموعة أمور و اعتقد تحتاج الى ان يشاركنا الاخوة المسؤولين كل حسب موقعه فيما سنبين..هذه الزيارة الكريمة الاعداد التي وصلت لها هي اعداد مليونية.. ولا استطيع ان احصر العدد الدقيق لعدد معين ولكن عندنا مثلاً في تصريح رسمي للاخ وزير الدفاع في يوم الخميس قبل يوم الاربعين بيومين ذكر الى ان العدد وصل الى 16 مليون زائر.. بعد يومين ايضاً عندنا تصريح لبعض الجهات الرسمية اوصل العدد الى اكثر من 20 مليون زائر.. اقول فلنعتمد الان على الحد الادنى أي العدد الادنى ومقصودي من الحد الادنى هو 16 مليون زائر فهل من المعقول ان تمرّ هذه الحشود المليونية في كل سنة بلا ان نوجد حلولا ً جذرية للمعاناة التي تتكرر كل سنة ؟!!
ليس من المعقول ان يُترك هذا الطوفان البشري الهائل بهذه الطريقة..
واضاف الصافي انا اشكر كل الجهود المبذولة وكل الجهود تشكر.. لكن انا اتحدث عن هذا الكم الهائل كيف نواجه هذا العدد واصبح لدينا الآن اكثر من 10 سنين نمر بهذه المشكلة سنة بعد اخرى.. الحلول الجذرية متواضعة والاستعداد متواضعة.. لاشك ان هذه التظاهرة لو كان ربعها في بلد آخر لوجدت استعدادات اكثر من 10 اضعاف ما موجود عندنا، العملية غير منسجمة مع الكم الهائل ومع الاستعدادات المتواضعة من يتحمل المسؤولية ؟!! الناس عموماً لا يتحملون المسؤولية بل قاموا بمسؤوليتهم اكثر من اللازم.. انا اتحدث عن جهات قرار.. ففي عام 2003 وبداية التغيير حدثت في بداية شهر صفر وفوجئ العالم بهذه الملايين التي زحفت الى كربلاء ثم بدأ الناس تتحدث عن السنة القادمة في 2004 وبدأ العدد يزداد ويزداد الى ان وصلنا في هذه السنة..ما هي الاستعدادت الجديّة التي حصلت ؟!! أليس من الممكن ان نراقب الطرقات عن طريق الجو ؟؟!
ودعا ممثل المرجعية الحكومة الاتحادية والجهات المعنية الى شراء طائرات لمراقبة الحدث ؟!! طائرات مدينة صغيرة الحجم كما يُصنع في كل دول العالم حتى نراقب ما يجري على الارض.بدلا من ان يُشغل رجل الأمن بمسؤولية خارج مسؤوليته ؟!مبينا اننا نريد النقل من رجل الأمن حيث ان رجل الامن يحدث عليه شد عصبي بحيث يخرج عن طوره في التعامل مع الزائرين في بعض الحالات..
واضاف اسألوا دول العالم قل هذا الطوفان البشري ما هي الاستعدادت الطبية ؟! سيقولون لهذا الطوفان البشري ستكون له احصائية وتخصيص سيارات اسعاف لكل عدد معين مثلا ً ومفارز طبية وامور اخرى.. أين هذه الاستعدادت فمن غير المنطقي ومن غير الطبيعي ان نرفع اليد عن هكذا تظاهرة عظيمة ليس لها مثيل في كل دول العالم!!
وتابع ممثل المرجعية حديثه نحن تصفحنا مناسبات دول العالم لم نجد هذه التظاهرة إلا في موسم الحج وبمقدار 3-4 مليون حاج.. والاستعداد متباينة.. وهذا الحدث ليس حدثاً خاصاً بالشيعة فقط وانا اتحدث عن خدمات من البصرة ومن كركوك ومن صلاح الدين ومن خارج العراق بالنتيجة يأتون الى العراق وهذا الحدث مليوني وانتم مسؤولين عن التعدادات الحقيقية ومسؤولين عن الاستعدادات الواقعية له.. اصبحت هذه الطرق طرق بائسة لا تتحمل و اصبح النقل بكل المجهود الذي تم بذله وهو مجهود محترم ولكن هو قطعاً لا يفي بذلك وهذا غير صحيح..
واشار السيد احمد الصافي خلال خطبته الثانية من الصحن الحسيني الشريف التي حضرتها وكالة نون الخبرية الى بعض المشاكل التي تعانيها العتبتين الحسينية والعباسية وهي مشكلة الدعم المالي في كثير من المفاصل التي تحتاج اليها العتبات المقدسة..مبينا ان الكثير من الكتب التي تاتي الى ادارة العتبتين الحسينية والعباسية سواء من الاجهزة الامنية او من الحشد الشعبي او من بعض الوزارات تطالب العتبتين بالمساعدة مبينا ان هذا الامر يشرفنا ولكن لابد من وجود ُدعم للعتبات.
وعرض السيد احمد الصافي والذي يشغل مسؤولية الامين العام للعتبة العباسية المقدسة كتابا تم رفعه بشكل رسمي الى الرئاسات الثلاث موضحا اننا وفي سنة 2012 بتاريخ 23/2/2012 وهذا الكتاب انا ارفعه امام الاخوة جميعاً.. معنون الى فخامة رئيس جمهورية العراق الاتحادية.. ومعالي السيد دولة رئيس مجلس الوزراء ومعالي السيد رئيس مجلس النواب العراقي..وهذا في اجتماع حدث ضم اكثر من 20 شخصاً بعنوان (المؤتمر التقييمي الاول لزيارة الاربعين) في سنة 2011، وفي 2012 المؤتمر التقييمي الثاني والذي رفعنا فيه هذا الكتاب المؤرخ في 23/2/2012.
وهذا الكتاب الى الان لم يأتي جوابه.. الهدف من الكتاب طرحنا هذا النص واقرأه لكم (ومن خلال الجلسة في المؤتمر التقييمي الثاني الذي عقد وما طرح في المؤتمر التقييمي الاول اتفق جميع الحاضرين على ضرورة تشكيل هيئة وفق القانون وبما يتلائم مع متطلبات الواقع العراقي واستناداً للمبادئ التي تضمنها المادتين 10 و 43 من دستور جمهورية العراق النافذ يكون على عاتقها القيام بأعباء هذه المسؤولية الكبيرة في ادارة كافة الخدمات المتعلقة بالزيارة منذ بدايتها والى حين مغادرة الزائرين.. داعيا مجلس النواب الى تشريع هيئة تتكفل بزيارة مليونية متسائلا لماذا يا مجلس النواب لا تشرّع ذلك هل التشريع معقد وصعب؟!! موضحا اننا في كل سنة عندنا معاناة مع عشرات الالاف من الزائرين بين ضائع وبين مشكلة في النقل وبين زائر من الخارج ولابد ان نتوسل بهذا ونتوسل بذاك حتى تتهيأ الطرق لهؤلاء الاخوة.. الى الان عندنا بعض الاطفال ضائعين..
واضاف ان هذا الكلام يحتاج الى جهة تنفيذية لماذا لا تنفذون.. عشر سنوات الان امام العالم وهذه الاعداد المليونية تتوافد على كربلاء.ولكن بعضهم يشكك بالرقم،ألا يرون هذه الفضائيات التي تنقل ألا يرون هذه الاعداد ولمدة عشرة ايام.. تتعب المدينة فهناك قصور.. أنا لا يمكن ان اعتمد على دائرة صحة كربلاء فهذا غير منطقي ولا اعتمد على دائرة فلان في المحافظة.. الأمر غير منطقي كل الجهد الذي يأتي مشكور لكن نحتاج الى قيادة موحدة والى استعدادات من الان..
وتابع الصافي مع كل ثناء وتقبيل اقدام العوائل الكريمة واهل المواكب الذين بذلوا جهداً.. هل تعلمون ما صعوبة ان يصل تنكر الماء مثلا ً هل من الصعب ان نجعل هناك خطوط ماء على الطرقات.. منتقدا دخول بعض المسؤولين بموكب قد يصل الى 10 سيارات ويشق صفوف الزائرين بهذا الكم الهائل.. متسائلا بحديثه لا اعرف لماذا تصنع هكذا هل تريد ان تراقب ما يحصل على الارض.. تعال بطائرة وخذ جولة حول المدينة وراقب الامور وتحرك المواقع التي تريد ان تحركها..
وبين ان الناس تتعاطف مع زيارة الاربعين منذ القدم. فحتى النظام السابق كان جلّ جهده ان يمنع زيارة الاربعين وبقيت هذه الناس تصرّ على ان تزور الامام الحسين (عليه السلام) يوم الاربعين هذا موسم وليس امراً طارئاً فهذه حقيقة على الارض ولا يمكن ان نقول الحمد لله الزيارة نجحت.. نعم الزيارة نجحت ببركات كل الاخوة الذي سعوا لكن ليس هذا هو المنتهى وهو المأمول مع بلد مثل العراق فيه هذه المقدسات والناس تفد بهذه الطريقة..اقول هذه الزيارة تحتاج الان اليوم قبل غد الى حل حقيقي للمشكلة وانا في هذا اليوم اعلن عنها امام الملأ.. اذا لم تُحل هذه المسألة ولاحظتم انتم في هذه السنة الطوفان البشري كان خارج عن السيطرة وخارج عن المألوف وهذا شيء الكل يفخر به ولعل في السنة القادمة العدد قد يكون اكثر والزائر يأتي من كل جهات العالم.. والان نقول لابد ان تكون هناك استعدادات حقيقية والاستعداد الحقيقي يحتاج الى صلاحية مالية وادارية تتكفل بالقضية داعيا الى طرق حديثة وسريعة والى نقل بشكل جدّي ونحتاج الى استعدادات صحية والى خدمات ونحتاج الى توفير جميع ما يحتاجه الزائر..موضحا ان هذه الوظيفة وهذه الامور ملقاة على ساحة الدولة والحكومة الاتحادية والحكومات المحلية.. اقول هذه مشكلة تحتاج الى حل فرفقاً ايها الساسة بزائري الامام الحسين (عليه السلام) وبذل مزيد من الجهد وهذه تظاهرة عراقية امام العالم وامام كل العالم والجهات هذه الاعداد الكبيرة نفخر بها وهذه الاعداد نعتز بها وهم يأتون ونقبّل اقدامهم.. نحتاج ايضاً ان نخدمهم بشكل اكثر فأكثر..

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/12/19



كتابة تعليق لموضوع : ممثل المرجع السيستاني يشدد على ضرورة رسم سياسة مالية دقيقة للبلاد ويدعو مجلس النواب الى تشريع هيئة تتكفل بالزيارات المليونية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق محمود ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ، اما كلامك عن اخلاق المسيحين فأتفق معك ، انهم لا يعملون بهذه الوصايا والأخلاق ولا يتعاملون بها ، ولكن نعاملهم بأخلاقنا ، لن تجد من امة ملعونة الا الشر، لگن تفسيرك لما اراده المسيح من قوله انه يريد ان يحميهم لانهم قلة وضعفاء ، هذا غير صحيح ، المسيح يريد لهم النجاة من العذاب ،وهذا لن تفهمه ،لكن سوف تتمنى في اخر عمرك لو تركت من يلطمك على خدگ يدوس عليه بحذاءه، وانا اعمل بهذه الوصية ،والخطأ الاخر أنك خلطت بين قتال المسيح لااعداء الله واعداء ألبشر ، هذا معروف في سير چميع الانپياء انهم علمو الناس الخير وقاتلو الشر والمتكبرين الذين استعبدو الپشر واستحلو اموالاهم واعرأظهم

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : انمار رحمة الله
صفحة الكاتب :
  انمار رحمة الله


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 لا حضارة بلا علم ولا ديمقراطية مع جهل ؟  : علياء موسى البغدادي

  دورة خاصة بالوسائل التعليمية الحديثة في التدريب  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 اعتقال الشبكة المسؤولة عن تفجيرات الناصرية خلال عملية أمنية في محافظة واسط

 افاق الثورة والتجديد في تأريخ العراق المعاصر اولا : الشيخ عباس الخويبراوي الناصري  : د . صلاح مهدي الفضلي

 أصغر مؤلف في العراق مطبوع له صاحب الحكيم  الجزء الثاني  : د . صاحب جواد الحكيم

 العمل : اعداد برنامج تدريبي لطلبة كلية التقنيات الصحية والطبية  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 العدد ( 261 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 اعتقال عدد من المطلوبين بجرائم القتل وترويج المواد المخدرة والإرهاب في مناطق متفرقة من العاصمة بغداد.

 السنة النبوية وأدلة الإمامة (4): علي مني وأنا من علي.. الوحيد الخراساني  : شعيب العاملي

 في كردستان ... المرجعية العليا تغيث 10 الاف عائلة نازحة

 اشتباكات عنيفة وغارات جوية في الحديدة رغم هدنة الأمم المتحدة

 القرآن يؤكد انه عيسى "ع " وليس يسوع  : عادل عبدالله السعيدي

 الفرق بين اللاجئ السوري والمهجر العراقي  : سامي جواد كاظم

 وزير الموارد المائية يزور سدة العباسية للاطلاع على الوضع المائي والاطلاقات المائية من سدتي الكوفة والعباسية  : وزارة الموارد المائية

 محاولة اسقاط طائرة ورقية من صنع الصين  : بن يونس ماجن

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net