منتدى الدكتورة (امال كاشف الغطاء الثقافي) يناقش واقع الاستثمار والأعمار

  

(الهيئة الوطنية للاستثمار)  بين الإهمال والاندثار 

*  ينبغي التركيز على الاستثمار في الصناعة والزراعة والسياحة واستغلال الموارد البشرية العراقية ، وإنشاء المستشفيات الكبيرة.  

*اصبحت ثقافة وعمل  الاستثمار ميته على الرغم من وجود المعالم السياحية والاثارية وهذه كنوزوتسمى ( نفط لا ينضب)

 * أضحت (هيئة الاستثمار)  بورصة للبيع والشراء ودكاكين ، والذي يروم أن يأخذ المشروع تقع عليه دفع (الدية)

* (الهيئة الوطنية للاستثمار) صرفت نفقات مايزيد على ( 340 مليون دولار) ولم يدخلوا ولو (عشرة مليون دولار)  لغرض الاستثمار. 

زهير الفتلاوي

 

علل خبراء الاقتصاد والاستثمار عدم نهوض وتقدم الاعمار   والاستثمار في العراق الى عدم جدية الدولة و(الهيئة  الوطنية للاستثمار)  في معالجة العقبات والتحديات  التي تواجة واقع البنية الاساسية للاستثمار في العراق وخاصة عمليات الفساد والإفساد ، وقد يدمى القلب ويحل الاسى والحزن فينا  ونحن نستمع الى  الفقرات التي شخصها خبراء الاستثمار والاقتصاد خلال تشرفنا بحضور الندوة الاقتصادية  الموسعة في مجلس (الدكتورة امال كاشف الغطاء الثقافي)  مع  نخبة من خبراء المال والاقتصاد وجمع من رواد المجالس البغدادية ، اذ تفاجئنا  بسماع تلك المعلومات والإحصاءات عن الواقع المزري الذي يعانيه الاستثمار على الرغم من أهميته ، وقد  تحدث في الندوه الخبير الاقتصادي علاء الدين القصير ، حيث عزا  إهمال جانب مهم وهو علم التفاوض واستخدام المهارات اذ يعد  من أساسيات نجاح الاستثمار ، وهو علم من العلوم الاقتصادية البحتة ودخل كبقية العوامل المساهمة في إنجاح الاستثمار مطلع السبعينيات، ويشيرالى كيفية  نهوض الاستثمار والاقتصاد في اوربا الشرقية ومن خلال توفير البيئة المناسبة واستخدام تلك الإجراءات وقد حقق نجاحا كبيرا ، وقال   نطمح أن تصل التوصيات والبرقيات التي يتناولها الاعلام الحر  الى مجلس النواب والجهات المعنية بالاستثمار للاستفادة من  أطروحات وأراء وبحوث خبراء الاقتصاد والاستثمار ومعالجة عوامل الفشل التي واجهت الاستثمار، وتساءل الباحث قائلا   لماذا الإصرار على هذا الفشل ، في حين نعرف ان الاستثمار هو دخول رؤوس الأموال الى البلاد وتنمية بقية الموارد لغرض تشغيل تلك الأموال وتحقيق النمو و الأرباح فضلا عن متابعتها من خلال الأجهزة الأمنية والمصرفية التنموية والاجتماعية لكي يتم تحقيق الأمن والسلامة لأصحاب تلك المشاريع وهنا يتحقق الأمن والأمان والبيئة المناسبة للاستثمار، إضافة إلى وجود مستثمرين وشركات  من داخل البلاد يحققان بعض المشاريع الصغيرة للبلاد ، ويرى  الباحث الاقتصادي  (علاء الدين القصير)  ان المشكلة ليست بقانون الاستثمار الذي شرع سنة 2006 بالرقم 13 وتم تعديله بخصوص فقرات تمليك الأراضي داخل العراق وهو قانون متكامل ويلاءم بيئة الاستثمار  والحفاظ على المستثمرين ورؤوس الأموال داخل البلاد ، ويمكن أن يكون للوضع الأمني ،وبقية الأوضاع العامة في البلاد ربما ساهمت في  إفشال الاستثمار كما يقع علينا العمل وليس التعكز على الوضع الامني وهناك محافظات كثيرة هي امنة  . ولفت الى    الوضع العام للسادة أعضاء هيئة الاستثمار عامل كبير للفشل وعدم مواكبة التطور الحاصل بهذا الجانب  ، فضلا عن تشتت هيئات وجهات الاستثمار في اغلب قطاعات الدولة ، وهناك مخالفات وخروقات وانتهاكات لكن يبقى السؤال  من يحاسب ويراقب الهيئة الوطنية وفروعها  ، وهناك  النقص الكبير الذي يلازم عمل  أعضاء الهيئة ،وعدم وجود خارطة استثمارية لمشاريع عمل واضحة داخل العراق تجنبنا الوقوع في هذا المطب وضياع الفرص والزمن وهدر الأموال الضخمة التي يتقاضها المسؤولين في الهيئات الاستثمارية العاطلة عن العمل،
، وقد حصل الذي كنا نتوقعه ونبهنا عنه كثيرا على  ضرورة استخدام واستثمار الموارد المالية الكبيرة للبلاد والاستفادة الممكنة لعائدات النفط وارتفاع الأسعار وعامل الزمن ، وألان سوف تواجه البلاد أزمة مالية واقتصادية حرجة ، وما يتراكم عن ميزان المدفوعات والإعمال التجارية ، ويقدر العجز بنحو (45) مليار دولار ، وسوف يبدأ العراق بإجراءات التقشف ، وعمليات الكساد وكثير من الأمور الأخرى التي يحتاجها المواطن العراقي ، ونرى ان عمليات الاستثمار في العراق ضاعت وأصبحت حبرا على ورق ، وفشلت الهيئة الوطنية للاستثمار في تحقيق اي منجز حقيقي للاستثمار في شتى البلاد ، مثل البني التحتية الرصينة والمصانع العملاقة وتطوير الواقع الزراعي ، واصبحت ثقافة وعمل  الاستثمار ميته  على الرغم من وجود المعالم السياحية والاثارية وهذه كنوز وتسمى (سياحة نفط لا ينضب) ، كما أصبحت هيئة الاستثمار الوطنية  بورصة للبيع والشراء ودكاكين ، والذي يروم أن يأخذ المشروع تقع عليه دفع (الدية) الى سامي الاعرجي وحاشيته لكي يأخذ المشروع ويتم المتاجرة به، و(يتسلسل البيع) من شركة الى اخرى ،  وهذا دليل قاطع على اللامبالاة بكل ما يُحدثه هذا النهب المنظم للمال العام من تداعيات ، تعيق التنمية والبناء والأعمار وتُشيع البؤس في الديار وتزعج العباد  ..!!  وقد نجح الاستثمار في إقليم كردستان  وفشل في بغداد ،كما يعاني المستثمر الأجنبي من عدة عراقيل وخاصة تأخير استلام المشروع الاستثماري، وتعدد الجهات والوزارات المطالبة في الأرض ، كما نحتاج ان يكون العاملين في هيئة الاستثمار من أصحاب الخبرة والكفاءة ولهم معرفة بواقع الاستثمار والاقتصاد والتنمية وبقية الثقافة الاستثمارية ، وليس فقط  ان يكون أكاديمي،ويتحولون البقية  الى ( طارطاير) ويتقاضون المبالغ الضخمة والناتج صفر، ويمكن الاستفاده من مبالغ وأموال ايفاداتهم ومرتباتهم  في المساهمة في عمليات دعم ،  المشاريع الصغيرة للفقراء والمحتاجين  وبين الباحث  عدة عوامل افشلت عملية الاستثمار في  العراق ، وحسب الدراسات وورش العمل والملتقيات الاقتصادية التي حددت مكامن الخلل في بنية الاستثمار،  فضلا عن تقديم البرامج والخبرات  التي تسهم بتحقيق النجاح والانفتاح للنهوض بواقع الاستثمار والاعمار في العراق   اذ نحتاج  الى ارادة ، برامج ،فن ،علم وثقافة ، ويجب ان تدرس  تلك العوامل في عقل "سامي الاعرجي" رئيس الهيئة (المؤقت) ويضيف الباحث بقوله  ،  نراهم فشلوا في هذه العملية لانهم لا يحملوا هذه الثقافة وقد ماتت العملية الاستثمارية داخل العراق بالكامل ، وحسب تقيم  خبراء الاقتصاد والتنمية و لا يمكن أن تقوم قامة للاستثمار في العراق اليوم وغدا مالم يمكن التخطيط والاستعانة بالخبرات الأجنبية ، والدليل نلاحظ انه على مدى اكثر من عقد من الزمن لم يخطوه الاعرجي وكافة الهيئات  المتفرعة خطوة واحدة بالاتجاه الصحيح ويرى  خبراء الاقتصاد بضرورة اجراء تغير وإصلاحات حقيقية ونتمنى ان نرى تغير جذري داخل هيئة الاستثمار  وان تشهد تلك التغييرات طفرات كبيرة تسهم في انعاش الاستثمار وتنميته ، وأبعاد التحزب عن الهيئة وكادرها وبقية هيئات الاستثمار في المحافظات ، وكما فعلت كردستان في وضع البرامج الصحيحة  وكثير من الدول المتقدمة والمتخلفة عملت ذلك لكن سامي الاعرجي (لازك بالكرس) ويقع على مكتب رئيس الوزراء التغير العاجل ، ولم يتحقق النجاح والعمل الجاد الا بتغير تلك الاسماء ، و يقال ان هولاء يطالبون (كوميشن وعمولات وابتزاز) لغرض اعطاء أراضي لاستثمار ، والمفارقة المضحكة ان الهيئة الوطنية للاستثمار قد صرفت مايزيد على

 (340 مليون دولار) ولم يدخلوا ولو (عشرة مليون دولار)  لغرض الاستثمار في العراق على مدى اكثر من عشرة سنوات، ونلاحظ ان مجلس محافظة بغداد وأمانة بغداد قما بتوزيع الأراضي بشكل عشوائي لبناء المولات التجارية ولا يوجد استثمار حقيقي (يشفي القلب) ونحن نقدم الاستشارة والنصيحة المجانية إلى الهيئة الوطنية: والتي توصي بضرورة الاستعانة بالخبرات والبرامج الأجنبية المتطورة وهي غير (مكلفة ولا متحزبة) . المفارقة المحيره، ان حتى تلك الحقبة التي يقال عنها سوداء !! كانت الحركة الاقتصادية والاستثمارية منتعشة وقد تم بناء العديد من المصانع وإنشاء الشركات وشهدت حركة عمرانية وشبكات للطرق وتطور ونمو في ألزراعه والسياحة واستصلاح الأراضي وغيرها من المشاريع الاستثمارية وحتى بتدخل من الدولة هي أيضا تسمى استثمار وتم استغلال الموارد المالية والبشرية وعامل الزمن لتستفيد البلاد والعباد وتلك المشاريع كانت تعد  الأكبر والأجمل في الشرق الأوسط  ، لكن الوضع الاقتصادي والتجاري تدهور بشكل كبير بعد اجتياح العراق للكويت سنة 1990 ، اما بعد التغير وانفتاح العالم على العراق ودعمه بشتى المجالات السياسية والاقتصادية والفنية والمالية، ولكن لم نرى انشاء شبكات للطرق او بناء مجمعات سكنية على الرغم من ارتفاع عائدات النفط العراقي المصدر الى أربعة أضعاف المبالغ ، عما كان سابقا ، ونرى فشلهم الذر يع حتى في ايصال المعلومات الصحيحة لغرض الاستثمار الناجح ، ولا يجوز الاعتماد على صادرات النفط فقط خاصة أن العراق قد يعلن إفلاسه في الأعوام الثلاثة المقبلة بسبب تقدير وزارة التخطيط  سعر النفط ب 95)دولار)  للبرميل الواحد ، بينما سعره قد يصل الى 50)  دولار) ، وينبغي التركيز على الاستثمار في الصناعة والزراعة والسياحة واستغلال الموارد البشرية والعقول العراقية وخاصة الجانب الطبي وإنشاء المستشفيات الكبيرة ونرى ان هناك أطباء كبار ومتخصصين يعملون في شتى دول العالم المتطور، وحتى في مجال الفن والسينما والمسرح وغيرها من الفنون الأخرى، ولا نرى اي تطور لواقع الاستثمار والاقتصاد في العراق ألا إذا تم الاعتماد على شركات وتخطيط وخبرة اجنبية ، فضلا عن دخول رؤوس الأموال الكبيرة الى البلاد والاهتمام بالقطاع المصرفي الخاص ، وعقول تواكب العملية التنموية في العالم وخاصة التطور الاقتصادي، ومن المفارقة ان يهان او يطرد المستثمر وهو في مطار بغداد ولا يعرف الجهة الساندة الى هذا المستثمر وعكس مايعامل به في بقية الدول، وحتى في إقليم كردستان يتم تقديم كل التسهيلات للمستثمر الاجنبي بينما يطرد من قبل هيئة سامي الاعرجي وشلته ،  كما ينبغي تحديد كل المهام والواجبات على شركات الاستثمار والدولة لكي يتحقق النجاح في الاستثمار ، وليس الاعتماد على  (العمولات) والفساد الاداري والمالي في المشاريع التي تقوم بها الهيئة والدليل ان الهيئة سحبت كل مشاريع الاستثمار لديها وفشلت في تنفيذها لاغرض معروفة ، وهناك استثمار أخر ميت وهو في ديوان الوقف السني حيث هناك (380) إلف وقف موجود في هذا الديوان من عقارات وارضي، وبساتين ، ومراقد ، ومزارات ، ومصانع ،وغيرها وتم اختيار العناصر الغير كفؤوة ولا نزيهة ، وهناك فشل اخر لوزارة المالية في احتكارها للمناطق الحرة، ووزارة النقل في تنفيذ المشاريع الإستراتجية المهمة ، اضافة الى اهمال استثمار القصور الرئاسية التي تعد كنز كبير ، وهناك اكثر من مائة قصر في شتى المحافظات كلها مهملة ومتروكة وقسم منها وزرع بغير وجه حق لكن (الهيئة الوطنية للاستثمار) متعارف عنها (تأخذ ولا تعطي)،  اذ استحوذت على تلك القصور وتركتها  وممكن ان تصبح متاحف ،مزارات مدن ثقافية وإعلامية ،تجارية ، معالم اقتصادية ومعارض وقاعات للاجتماعات ، وهناك ضعف كبير لدى وزارة الثقافة في ضم هذه القصور لها  مما ضيع كثير من الفرص الاستثمارية المهمة للبلاد ، ولا توجد غيرة ولا كفاءة ولا نزاهة في هذا الموضوع وتقصير كبير من قبل الهيئة وكادرها المترهل ، ولم نرى  جدية في انجاح مشاريع الاستثمار وتطويرها وهي تتعكز بالجانب الأمني فقط وتترك بقية الامتيازات والفرص والمناطق السياحية الآمنة والمستقرة بشتى المجالات، ويحذونا الامل بالتفاتة وطنية سريعة  من رئيس الوزراء بهيكلة كادر (الهيئة الوطنية للاستثمار)  لكي نشاهد الاعمار والبناء الحقيقي ، وجلب رؤوس الأموال وطرد الفضائيين والطارئين . ، وتحدث الخبير الاقتصادي عبد الستار السوداني قائلا   كتبت وسائل الأعلام ان " الحقائب الوزارية وبقية المناصب في العراق الجديد ، أصبحت من السلع المعروضة للبيع والشراء ..!! وانّ بعضها بيعَ بالملايين من الدولارات،  ويقال وصلتَ الى 15( مليون دولار)  ... والمشتري لا يدفع هذا الثمن اذا لم يكن ضامنا لأضعافه فهل ياترى تم المتاجرة بمنصب الهيئة الوطنية وفرعوها ام بقيت محسومة بيد الأحزاب والجهات الساسية الاخرى ... والدليل لم نرى اي مشروع استثماري ناجح في البلاد أسوة بما يحصل في دول العالمتلا ذلك حديث الضيوف من خبراء الاقتصاد والمال وعميدة المجلس الدكتورة امال كاشف الغطاء ، حيث أكدوا في مداخلاتهم ، على ضرورة الاهتمام بواقع الاستثمار والاعمار وانشاء المشاريع الاستراتجية التي تخدم البلاد وتسهم في التخفيف من البطالة وتوفير فرص العمل ،فضلا عن استغلال عامل الزمن والموارد البشرية في شتى المجالات . 

 [email protected]

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/12/19



كتابة تعليق لموضوع : منتدى الدكتورة (امال كاشف الغطاء الثقافي) يناقش واقع الاستثمار والأعمار
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حيدر الحدراوي ، على الرحمة تاج مكارم الأخلاق ـ الجزء الأول - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : سيدنا الاكبر واستاذنا المبجل محمد جعفر الكيشوان الموسوي اطال الله لنا بقائه في خير وعافية ومتع أبصارنا بنور طلته ولا حرمنا الله فيض كلماته وفواضل دعواته سيدي الأكرم .. كانت ولا زالت دروسكم تثري ثقافتنا ننهل منها ما أستطعنا وعلى قدر طاقتنا البسيطة وبمستوى فهمنا الوضيع فنغترف منها ونملأ أوعيتنا بالمقدار الذي يمكنها ان تحويه. سيدي الفاضل المفضل .. حشاكم من القصور وانتم المشهود لكم بالسبق .. لكنه درسا من دروسكم لنا نحن التلاميذ الكسالى .. درسا في التواضع لتنوير التلاميذ الأغبياء من أمثالي .. على طريقة كبار الأساتذة في الصف الأول . سيدي الفاضل الأفضل ..لست أستاذا ولا أصلح لذلك .. لا أستاذية لي في حضرتكم .. لا زلت كاي تلميذ صغير يبحث عن المعلومة في كل مكان حتى منّ الله علينا بفاضل منه وجوده وكرمه بنبع منهلكم وصفاء ماءه سيدي الأكبر .. لا سيادة لي ولست لها وأدفعها عني فلا طاقة لي بها ولست طالبا اياها أبعدني الله عنها وجردني منها فلست لها بأهل .. فكيف بحضرتكم وأنتم من أبناء الرسول الأعظم صلى الله عليه واله وسلم وجدكم علي "ع" وجدتكم فاطمة "ع" وما انا واجدادي الا موالي لهم وهم سادتي وسادة ابائي واجدادي لو كانت لي مدرسة لتسنمتم منصب مديرها واكتفيت أنا بدور عامل النظافة فقط ولقمت بإزالة الغبار الذي يعتلي أحذيتكم أثناء سيركم بين الصفوف. واطلب منكم وأنتم من أبناء الحسين "ع" أن تدعو الله لي ان يرشدني الى طريق التكامل وان يرفع عني ما أنا فيه من البله والحمق والتكبر والغرور والسذاجة والغباء والغفلة والانشغال بالدنيا واغفال الحقوق .. أدعو الله وهو السميع البصير دعاء التلميذ الساذج أن يأخذ بإيديكم ويسدد خطاكم وأن يلهمكم المعرفة والعلم اللدني وأن يرزقكم الأنوار الساطعة أنوار محمد وال محمد لتفيضوا بها على تلاميذكم ومنهم تلميذكم الكسول عن البحث والطلب والمقصر في حق أساتذته والمعتر عن فضلهم عليه فأكتسب درجتي اللئم والأنانية حيدر الحدراوي

 
علّق نمير كمال احمد ، على عقد الوكالة وانواع الوكالات القانونية في العراق - للكاتب حسين كاظم المستوفي : ماهي مدة الوكالة العامة المطلقة في العراق؟

 
علّق نبيل الكرخي ، على  هل كان عيسى روح الله ؟ (إن هو إلا عبدٌ أنعمنا عليه). - للكاتب مصطفى الهادي : بسم الله الرحمن الرحيم موضوع جيد ومفيد، ولاسيما الاستشهاد بما في الكتاب المقدس من ان يوسف عليه السلام كان فيه ايضاً فيه روح الله والتي يمكن ان تعني ايضاً الوحي الإلهي، وكما في الامثلة الاخرى التي اوردها الكاتب. جهود الشيخ مصطفى الهادي مشكورة في نصرة الاسلام المحمدي الاصيل.

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على علاج خرافي (قصة قصيرة) - للكاتب حيدر الحد راوي : المفكر الفذ والأديب المتألق بنصرة الحق وأهله سيدي وأستاذي المعتبر حيدر الحدراوي دامت توفيقاته مولاي الأكرم.. أثنيت عليّ بما أنت أهله وبما لا أستحقه ولا أراني مستأهلاً له، لكن من يمنع الكريم من التصدق بطيب الكلام إلاّ اللئيم مثلي، أوليس الكلمة الطيبة صدقة، أو ليس خير الناس من نفع الناس، أولست َمن خيارنا وممن لا زلنا ننتفع وننهل من معينك الذي لا ينضب. أرجو ان لا يحسبني البعض المحترم أني أحشو كتابة التعليقات بالأخوانيات كما قالها أخ لنا من قبل. أنا تلميذ صغير أقف أمام هامة شامخة ولكن استاذي يتواضع كثيرا كالذي يقيم من مكانه ليجلسك محله كرما منه وتحننا ومودة ورحمة. لا أخفيك سرا أيها الحدراوي الشامخ وأقول: لكن (يلبقل لك التواضع سيدي). أليس التواضع للكبار والعطماء. أرجو ان لا ترد على حوابي هذا فإني لا أملك حيلة ولا أهتدي لجملة واحدة تليق بعلو قدركم وخطر مقامكم. يا سيدي أكرمتني فأذهلتني فأخرستني. دمتَ كما أنت أيها الحدرواي الأصيل نجما في سماء الإبداع والتألق خادمكم الأصغر جعفر شكرا لا حدود له لإدارة موقعنا المائز كتابات في الميزان الموقرة وتحية منا وسلاما على كل من يمر هنا في هذا الموقع الكريم وان كان مستطرقا فنحن نشم رائحة الطيبين فنستدل بها عليهم.

 
علّق منير حجازي . ، على هل كان يسوع الناصري متطرفا ؟ حوارات في اللاهوت المسيحي 45 - للكاتب د . جعفر الحكيم : ابو ايمن الركابي مع شكري وتقديري . https://www.kitabat.info/subject.php?id=148272

 
علّق مصطفى الهادي ، على هل كان يسوع الناصري متطرفا ؟ حوارات في اللاهوت المسيحي 45 - للكاتب د . جعفر الحكيم : السلام عليكم روح الله اي من امر الله وهي للتشريف . وقد ورد في الكتاب المقدس ان نبي الله يوسف كان روح الله كما يقول (فقال فرعون: هل نجد مثل هذا رجلا فيه روح الله؟). وهكذا نرى في سفر سفر العدد 24: 2. ان روح الله يحل على الجميع مثلما حل على بلعام. ( ورفع بلعام عينيه فكان عليه روح الله). وكذلك قوله في سفر صموئيل الأول 11: 6 ( فحل روح الله على شاول).وهكذا نابوت : سفر صموئيل الأول 19: 23 ( نايوت كان عليه أيضا روح الله). لابل ان روح الله يحلّ بالجملة على الناس كما يقول في سفر صموئيل الأول 19: 20 (كان روح الله على رسل شاول فتنبأوا ). وكذلك يحل روح الله على الكهنة سفر أخبار الأيام الثاني 24: 20 ( ولبس روح الله زكريا بن يهوياداع الكاهن). وفي الانجيل فإن روح الله (حمامة) كما يقول في إنجيل متى 3: 16( فلما اعتمد يسوع ... فرأى روح الله نازلا مثل حمامة). وروح الله هنا هو جبرئيل . ولم تذكر الأناجيل الأربعة ان السيد المسيح زعم أو قال أنه روح الله ، بل ان بولص هو من نسب هذه الميزة للسيد المسيح ، ثم نسبها لنفسه ولكنه لم يكن متأكدا إنما يظن وبحسب رأيه ان فيه روح الله فيقول في رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس 7: 40(بحسب رأيي. وأظن أني أنا أيضا عندي روح الله). اما من زعم أن المسيح قال عن نفسه بأنه روح الله فهذا محال اثباته من الكتاب المقدس كل ما قاله السيد المسيح هو ما نراه في إنجيل متى 12: 28 ( إن كنت أنا بروح الله أخرج الشياطين). اي بقوة الله أو بأمر الله اخرج الشياطين أو بواسطة الوحي الذي نزل عليه مثل حمامة . وبعيدا عن القرآن ومفاهيمه فإن الأناجيل الأربعة لم تذكر أن المسيح زعم انه روح الله فلم ترد على لسانه . وقضية خلق عيسى تشبه كثيرا قضية خلق آدم الذي لم يكن (من مني يمنى). فكان نفخ الروح فيه من قبل الله ضروريا لكي تدب الحياة فيه وكذلك عيسى لم يكن من مني يُمنى فكان بحاجة إلى روح الله نفسها التي وضعها الله في آدم . وفي كل الأحوال فإن (روح من الله) لا تعني أنه جزءٌ من الله انفصل عنه لأن الله جلّ وعلا ليس مركباً وليس له أجزاء، بل تعني أنه من قدرة الله وأمره، أو أنه مؤيّد من الله، كقوله تعالى في المؤمنين المخلصين كما في سورة المجادلة : (أولئك كتب في قلوبهم الإيمان وأيدهم بروح منه). فكل الاشياء من الله ولا فرق بين قوله تعالى عن عيسى (وروح منه). وقوله : (ما في السماوات وما في الأرض جميعا منهُ).ومن ذلك ارى أنه لا ميزة خاصة لعيسى في كونه روح الله لأن إضافة الروح إلى الله في قولنا (روح الله) لتشريف المسيح وجبرئيل وتعظيمهما كما نقول: (بيت الله) و (ناقة الله) و (أرض الله). تحياتي

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على الرحمة تاج مكارم الأخلاق ـ الجزء الأول - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : المفكر الإسلامي والأديب المتألق استاذنا ومعلمنا المعتبر السيد حيدر الحدراوي دامت توفيقاته سلام الله عليكم من مقصرٍ بحقكم معترفٍ بسابقِ أفضالكم لا غرو ولا عجب أن ينالني كغيري كرم خلقكم وحسن ظنكم فمذ ان تشرفت بمعرفتكم ووابل بركم يمطرني كلّما أصابني الجدب والجفاف. مروركم الكريم يدخل السور على قلبي لأمرين: أولهما: وكيف لاتسر القلوب بمرور السيد الحدرواوي فأنت كريم ومن شجرة طيبة مباركة، والكريم عندما يمر بقوم ينثر دررا على رؤوس حتى من لا يستحقها مثلي جودا منك وكرما. وثانيهما: مرورك الكريم يعني انك قبلتني تلميذا في مدرستك وهذا كافٍ لإدخال السرور على القلوب المنكسرة. سأدعو لك ربي وعسى أن لا أكون بدعاء ربي شقيّا ننتظر المزيد من إبداعكم المفيد دمت سيدي لنصرة الحق وأهله في عصر يحيط بنا الباطل من الجهات الأربع وفاعل الخير أمثالكم قليل وإلى الله المشتكى وعليه المعوّل في الشدةِ والرخا. إنحناء هامتي سيدي الشكر الجزيل والتقدير الكبير لإدارة هذا الصرح الأخلاقي والمعرفي الراقي موقعنا كتابات في الميزان والكتّاب والقرّاء وكل من مر مرور الكرام فله منا التحية والسلام

 
علّق ابو ايمن الركابي ، على هل كان يسوع الناصري متطرفا ؟ حوارات في اللاهوت المسيحي 45 - للكاتب د . جعفر الحكيم : بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم اطلعت على مداخلة لدكتور جعفر الحكيم مع احد البرامج المسيحية التي تبث من امريكا فيما اظن، وقال في المداخلة ان المسيح عليه السلام يسمى بروح الله لأن كانت صلته بالله سبحانه مباشرة بدون توسط الوحي وهو الوحيد من الانبياء من كانت صلته هكذا ولذلك فنسبة الروح فيه كاملة 100%!!!!! ارجو من الدكتور يبين لنا مصدر هذا الكلام. ففي التفاسير ان الاية الكريمة (إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللَّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَىٰ مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِّنْهُ)، اي روح من الله وتعبير روح الله مجازي يقصد به روح من الله. فهل يظن الدكتور ان لله روح وان نسبتها في المسيح100%؟ ارجو ذكر المصدر، فهذا الكلام غير معقول، لأن الله سبحانه يقول: ((قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُم مِّنَ الْعِلْمِ إِلَّا قَلِيلً)). مع ملاحظة اننا في عقائد الامامية نقرأ ان النبي صلى الله عليه وآله كان تارة يتكلم مع الله مباشرة وتارة من خلال الوحي. وموسى عليه السلام اياً كان يتكلم مع الله مباشرة وليس من خلال الوحي فقط. فلا ميزة واضحة للمسيح عليه السلام. ونؤكد على ضرورة ذكر المصدر لطفاً.

 
علّق محمد حميد ، على تاملات في القران الكريم ح205 سورة الكهف الشريفة - للكاتب حيدر الحد راوي : الحمد لله الموضوع يحتاج تفريق بين امر الله وارادة البشر امر الله يسير به الكون وكل مكوناته من كائنات حية وغير حيه ومنها الكواكب النجوم الجارية في موازين معينه وارادة البشر هي الرغبة الكامنه داخل فكر الانسان والتي تؤدي به الى تفعيل حواسه واعضائه لتنفيذ هذه الرغبة اي بمعنى ان امر الله يختلف عن ارادة البشر وما ارادة البشر الا جزء من امر الله فهو الذي جعل للانسان القدرة والاختيار لتنفيذ هذه الارادة سواء في الخير او الشر ومن هنا قوله تعالى ( فالهمها فجورها وتقواها ) وشرح القصة ان الخضر سلام الله عليه منفذ لامر الله ويتعامل مع هذا الامر بكل استسلام وطاعة مثله مثل بقية المخلوقات وليس عن امره وارادته هو كبشر مثله كمثل ملك الموت الذي يقبض الارواح فملك الموت ايضا يقتل الانسان بقبض روحه ولم نرى اعتراض على ذلك من قبل الانسان فالله سبحانه ارتضى ان يموت الغلام رحمة له ولاهله مع الاخذ بالاعتبار ان هذه الدنيا فانية غير دائمة لاحد وبقاء الانسان فيها حيا ليس معناه انها رحمة له بل ربما موته هو الرحمة والراحة له ولغيره كحال المجرمين والفاسقين والله اعلم

 
علّق حيدر الحدراوي ، على الرحمة تاج مكارم الأخلاق ـ الجزء الأول - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : استاذنا الفاضل وسيدنا الواعي محمد جعفر الكيشوان الموسوي سلم يراعكم وطيب الله أنفاسكم موضوع قيم نحن في أمس الحاجة اليه في زمن تكاد الأخلاق النبيلة الاسلامية ان تتلاشى وابتعاد الشباب عن قيم الاسلام وتهافتهم على الغرب . عظم الله اجورنا واجوركم بإستشهاد الامام زين العابدين "ع" .. لا حرمنا الله من فواضل دعواتكم تلميذكم وخادمكم الأصغر حيدر الحدراي

 
علّق حيدر الحدراوي ، على علاج خرافي (قصة قصيرة) - للكاتب حيدر الحد راوي : سيدنا الفاضل وأستاذنا الأكبر محمد جعفر الكيشوان الموسوي دامت بركاته ولا حرمنا الله من ظل خيمته يسرني وانا تلميذكم الأصغر عندما أرى موضوعي بين أيديكم وقد نال اعجاب استاذي الأوحد .. ذلك يحفزني الى الأستمرار طالما استاذنا الاكبر يملك الطاقة والوقت لمتابعة تلاميذه الصغار ويكتنفهم برعايته ويوجههم بسديد أخلاقه الفاضلة . جلعني الله من أفضل تلاميذكم وحفظكم لنا أستاذا فاضلا وسيدا واعيا وجزاكم الله ووفاكم أجر رعايتكم وتفضلكم علينا خير جزاء المحسنين والشكر الجزيل لأدارة الموقع. تلميذكم الأصغر اللائذ بظلكم في زمن ضاعت وندرت ظلال الأساتذة الاكفاء حيدر الحدراوي

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على علاج خرافي (قصة قصيرة) - للكاتب حيدر الحد راوي : رائع وبديع ما قرأت هنا سيدي المفكر المتألق ومفسر القرآن صديقنا واستاذنا الكبير السيد حيدر الحدراوي دامت توفيقاته لازلنا نتعلم منكم كل يوم حكمة وموعظة، وانا اكتب اليكم تطفل من يجلس بجواري وقرأ خلسة ما اكتب وتبسم فأثار فضولي فسألته: مم تبسمك يا هذا؟ أجاب متفكهاً: ما الحكمة من نعال ضربته أشعة الشمس حتى ذاب شسعه؟ قلت: الحكمة في ذلك انه هذا الدواء ينفع البلهاء. لا تخلو كتاباتكم من روح الدعابة كشخصكم الكريم هش بش. حرستكم ملائكة السماء وحماكم مليكها دمت لنصرة الحق وأهله إحتراماتنا ودعواتنا خادمكم محمد جعفر نشكر الإدارة الموقرة على النشر

 
علّق Aicha bahhane ، على استفتاء لسماحة السيد السيستاني دام ظله بخصوص فتوى الجهاد الكفائي واستمراريتها : أريد نسخة من نص فتوى الجهاد الكفائي لو ممكن

 
علّق الدكتوره بان امين حسين ، على مدير عام دائرة صحة بغداد/الكرخ يجري مقابلات مع الموظفين والمواطنين للاستماع الى المشاكل وإيجاد الحلول المناسبة لها : السلام عليكم اني الدكتوره الطبيبه بان امين حسين ارجوا التفضل بالموافقة على مقابله السيد المدير العام الدكتور جاسب لطيف المحترم لطرح مشكلتي الخاصه بخصوص عملي الصحي .مع فائق الشكر والتقدير هاتف ٠٧٩٠١٧٩٢٩٨٤

 
علّق علي جابر الفتلاوي ، على عاصمة الدولة العالمية المستقبلية . لماذا غيّر اليهود وجهتهم؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم الاخت ايزابيل بنيامين ماما اشوري المحترمة منذ مدة تكاد أن تكون طويلة لم اتواصل معك، ويسرني التواصل مع حضرتك لغرض الاستفادة من معلوماتك القيّمة، اليوم اتمنى أن تصل الرسالة للاستفسار لا عن مقالكم المنشور هذا،إنما عن موضوع آخر اطلعت عليه وهو مترجم عن اللغة الروسية من قبل سرى العبيدي، ولا وسيلة للاتصال مع حضرتك بالنسبة لي إلا بهذه الطريقة لاني لا اعرف الاميل لكم، ارجو تنويرنا عن الموضوع وهو بعنوان - كفّ فاطمة - يقول المقال المترجم: هناك رمز ديني في الوسط اليهودي والنصراني والاسلامي ولكن الناس يغضّون الطرف عن هذا الرمز الديني مع أنه موجود في حياة اليهود والنصارى وهو كفّ فاطمة. ارجو تنويرنا مع الشكر الجزيل لحضرتك. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : برهان إبراهيم كريم
صفحة الكاتب :
  برهان إبراهيم كريم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net