صفحة الكاتب : كريم مرزة الاسدي

مالتْ عليكَ الحادثاتُ وتبــــدعُ
كريم مرزة الاسدي

من البحر الكامل

47 - خمسون عاماً قد صففنا  جُهْدها * * وجهادها دمّـــاً لمـنْ  يتـربّعُ

48 - نحنُ- وإنْ طالَ البعادُ - بقربهم * ولسانُ حال الشعبِ لا يتضعْضعُ

49 - نرمي تفاهات الحياة لأهلها ****  وطنٌ يُبـــاعُ ، وعينُ غيبٍ تدمعُ

50 - مالتْ عليكَ الحادثاتُ وتبدعُ ****** تتــزعْزعُ الدّنْيا ولا  تتــــزعْزعُ

 

ضمنّتُ أبيات قصائد  بعض عباقرة العراق المعاصرين - الجواهري ، الرصافي ، الوائلي ، ، وكلّها من الكامل ، وجرير معهم - لتكون القصيدة أكثر حجة على العصر الطائفي الحرج الذي نعيش ، والتاريخ لن يرحم من يبيع مصائرالأجيال الحاضرة و القادمة  لحساب ملذات عدّة من المنتفعين المرتزقة والعملاء لسنوات ضئيلة معدودة  عابرة ، اللهم أشهد : إنني قد بلغت ، وسجل يا تاريخ  !!!    

1 - مالتْ عليكَ الحادثاتُ وتبدعُ ***  تتزعْزعُ الدّنْيا ولا تتزعْزعُ

 

2 - لنْ ترْكعَ الهاماتُ حتّى حتفها **خسئ الذي والى سواكَ ويركعُ

 

3 - يا موطني قدْ كان أمسكَ ساطعاً ** إنْ زلَّ يومكَ، ذا غدٌ فستسطعُ

 

4 - يا موطني كمْ ذا حسبتكَ  جنّتي****  منْ بعدِ أرضِك كلُّ أرضٍ بلقعُ

 

5 - روعاً لنفحكَ،إذ يطلُّ صباؤه**يهبُ الحياةَ وأنتَ أنتَ الأروعُ

 

6 - هذي هـي البيداءُ شرعٌ تُربُها ** وطنٌ يوحّدنا ، وضادٌ يجمع

 

7 - لغةٌ تفيضُ بها الخواطرُ لمحةً * تأتي القوافي،والقريضُ يقطّعُ

 

8 - يكفيكَ فخراً أنْ تهـزُّ قوادماً ** كالنسرِ يشـمخُ للسـما، إذ يقلعُ

 

9 - يا حنكة الدّهـرِالذي في أعصـرٍ***   قـد كان وتـرَ زمانهِ لا يشفعُ

 

10 - يا كربلاءَ السبطِ ، كوفةَ جندِهِ **  يا أيّها الزهدُ (البطينُ الأنزعُ)(1)

 

11 - يا عصرَهارونٍ ، حضارةَ بابلٍ**يا أرضَ عبقرَ، إذ يحلّ (الأصمعُ)(2)

  

12 - للهِ أنتَ ، وللمعــــين نميـرهُ ***** لتفيض والأحـرارُ حــولك  تـكرعُ

 

13 - يستكثرون عليكَ مجداً ، مجدهمْ ****  يبنى على مجدٍ، ومجدكَ مصنعُ

 

14 - مالتْ عليكَ الحادثـــاتُ  وتبـدعُ *****  تتـزعْزعُ الدّنْيــا ، ولا  تتزعْزعُ

 

**************************************************

 

 15 - كم يخدع الدنيا جهامٌ  كاذبٌ ** زان الجهامَ لنـاظريهِ مشعشعُ

 

16- ما بين داعشَ والمراسيمِ التي* رُسمتْ لهم،باعوا العراقَ،وبُوْيعوا

 

17 أنّى لكم تستعبدون حرائرا؟! **  نهجٌ من(الفاروق) أنْ تتورّعوا(3)

 

18 - أخلاقهم ماتتْ ، وماتَ ضميرهمْ *** يا بئس ما فقد اللئامُ وشيّعوا

 

19 - قد شيّعوا كـلّ المروءة  و النّهى **** إنّا  لها ، ولكلّ  خيـرٍ منبعُ

 

20 - ( لا تطربنّ لطبلها فطبولها ***  كانت لغيركَ  قبلَ  ذلكَ  تقرعُ )(4)

 

21 - مالتْ عليكَ الحادثاتُ  وتبـدعُ *  تتـزعْزعُ الدّنْيا، ولا  تتزعْزعُ

 

***************************************************

 

22 - زعمَ الردى أنّ العـراقَ مرابعٌ * ابشـرْ بوحدة  شعبنا يا مربعُ !!(5)

 

23 - يتهافتون عليكَ ضيعةَ عاجزٍ*** يا ويلهم لـو أدركوا ما ضيّعوا

  

24 - زمنٌ يشيبُ لهُ الوليدُ فظاعةً * كمْ من رؤوسٍ في العراقِ وتقطعُ !!

 

25 - ( ومشت تصنفنا يد مسمومة **** متسنّنٌ هذا وذا متشيع)(6)

 

 

26 - ما زالتِ القتلى تمجّ دماءها * وبقى كعهدكَ - يا جريرُ- الأفظعُ (7)

 

27 - العدلُ شيمتنا، ورحمةُ  أحمدٍ * سُــورُ الكتابِ بهـا يطلّ  المطلع

 

28 - إيهٍ  بني الإسلام هــذا دينكمْ *** بالسلم  قدْ حيَّ العبادَ ،ويشرعُ

 

27 - مالتْ  عليكَ الحادثاتُ وتبدعُ **** تتـزعْزعُ الدّنْيا، ولا تتزعْزعُ

 

************************************************

 

28 - يا موتُ:إن الموتَ حقٌ للفدا * مهد الهدى،قيمَ الشهادةِ نرضعُ

 

29 - إنْ فاضتِ الأرواحُ من أجسادها * سيّانَ تهجعُ مبسماً ،أو تدمعُ

 

30 - عاشَ الشهيدُ بأرضهِ وسمائهِ ** روحاً ترفرفُ بالعلالي تنصـعُ

 

31 - سهلاً  كصحراء العـراق بساطةً *** وإذا يجدُّ الجدُّ ،أنـت الألمعُ

 

32 - مالتْ عليكَ الحادثاتُ وتبدعُ ****** تتـزعْزعُ الدّنْيا ولا  تتزعْزعُ

 

*****************************************************

 

33 - (جيشُ العراقُ ولمْ أزلْ بك مؤمناً * وبأنّك الأملُ) الذي لا يخدعُ (8)

 

34 - يا خالقَ الإبداعِ في سلمٍ، وفي *** حربٍ تكرُّ لها،وغيركَ يهرعُ

 

35 - (حمل الفرات بها إليك نخيله * ومشى بدجلة)،والفيافي تُقطعُ(9)

 

36 - (هذا العراق وهذه ضـرباتهُ) ** من قبل ألفٍ قلبـــهُ لا يُخلعُ (10)

 

 

37 - للعزِّ خيطٌ  واللبيـبُ يبينهُ *** ما الفرق بيــن الذلِّ  إلاّ أصبعُ

 

38 - مالتْ عليكَ الحادثاتُ وتبدعُ ** تتـزعْزعُ الدّنْيا ولا  تتزعْزعُ

 

*************************************************

39 - يا أيّها الشّعبُ الذي يتوجّـعُ ** ممّن يعيشُ بتخمةٍ ويشبّعُ

 

40 - عاثوا فساداً بالبلادِ وأهلها * فلكلّ لصٍّ في لصوصهِ مطمعُ!

 

41 - حكموا وما حكموا بعدلٍ يُرتجى * طاغوتهمْ قدْ شطّروهُ ولعلعوا

 

42 - (كثرت دوائرهم وقلّ فَعالها * كالطبل يكبُر وهو خالٍ ) يقرعُ (11)

 

43 - (علمٌ ودستورٌ ومجلسُ أمّةٍ) * زيفٌ على المعنى الصحيحِ وبرقعُ(12)

 

44 - (المجد يحتقر الجبان لأنــــــه * شرب الصدى وعلى يديه المنبع)(13)

 

45 - (قد كان للعرب الأكارم دولة **من بأسها الدول العظيمة ) تخضعُ (14)

 

46 - مالتْ عليكَ الحادثاتُ وتبدعُ ****** تتـزعْزعُ الدّنْيا ولا  تتــــزعْزعُ

 

*******************************************************

47 - خمسون عاماً قد صففنا  جُهْدها * * وجهادها دمّـــاً لمـنْ  يتـربّعُ

 

48 - نحنُ- وإنْ طالَ البعادُ - بقربهم ** ولسانُ حال الشعبِ لا يتضعْضعُ

 

49 - نرمي تفاهات الحياة لأهلها ***** وطنٌ يُبـــاعُ ، وعينُ غيبٍ تدمعُ

 

50 - مالتْ عليكَ الحادثاتُ وتبدعُ ****** تتـزعْزعُ الدّنْيا ولا  تتــــزعْزعُ

 

******************************************************

51 - يا أيّها التصحيح،صحّح ما خفى * من سابقيكَ ،لديكَ شعبٌ مرجعُ

 

52 - إيّاكَ والتقسيم تفرقةً  لِما ****** لغمتْ لجمعٍ  ، والهدى ما يُجمعُ

    

53 - سجّلْ لتاريخٍ وأجيــــالٍ عُلاً *****  نحنُ الأبـــــاةُ بذي الحيا نتبرّعُ

   

54 - زهد (الإمام) ، وعدل(فاروق) الورى * وشهادةُ (السبطِ) الذي نتطلّع

 

55 - مالتْ عليكَ الحادثاتُ  وتبـدعُ ******   تتـزعْزعُ الدّنْيا  ولا  تتزعْزعُ

 

الشاعر  العراقي : كريم مرزة الأسدي

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(1)البطين الأنزع هو نعت للإمام علي (ع) ، يقول السبط بن الجوزي: (ويسمى علي (ع) البطين لأنه كان بطينًا من العلم، وكان يقول لو ثُنيت لي الوسادة لذكرتُ في تفسير بسم الله الرحمن الرحيم حمل بعير، ويسمى الأنزع لأنه كان أنزع من الشرك ) ، ويعتبر إمام الزاهدين في الإسلام، عاش حياته كلها متقشفاً زاهداً ، وتأثر به الصحابة الكبار كأبي ذر وسلمان الفارسي وعمار بن ياسر وحذيفة اليمان ، المهم لماذا لم ينهج نهجه كبار رجال السلطة في عراق اليوم ؟!!!  

(2) (الأصمع ) ، إشارة للأصمعي ، وهو عبد الملك بن قريب بن عبد الملك بن علي بن أصمع الباهلي ، ولد وتوفي بالبصرة (121 - 216 هـ / 740 - 831م) ، راوية العرب الشهير ، وأحد أئمة العلم باللغة والشعر والبلدان ، بزغ نجمه في العصر العباسي الأول منذ عصر المنصور حتى وفاته أواخر عصر المأمون ، وكان نجماً في عصر الرشيد .

 (3) إشارة لقول الخليفة عمر بن الخطاب ( رض) الشهير " متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحرارا) ، وقصة ابن عمرو بن العاص مع ابن القبطي المصري معروفة ، وابن الأكرمين والسوط .. وتسامح الخليفة كثيرا مع أهل الكتاب وكنائسهم وأديرتهم ومعابدهم ، الإسلام  دين تسامح ورحمة وعدل ، وإلا كيف انتشر ؟ وكيف وصل إلينا المسيحيون واليهود والمندائيون والإيزيديون إلينا عبر العصور الإسلامية ؟ وكيف هجروا واستبيحت أموالهم وديارهم ، وهدمت كنائسهم ومعابدهم هذه الأيام على يد داعش  ، وباسم الإسلام ؟!!!!

(4) ، (6) ، (13) : تضمين لأبيات الوائلي من قصيدة له في مؤتمر الادباء العرب الخامس/بغداد/ (رسالة الشعر) 1965..من الكامل أيضاً مطلعها: 

 

لغد سخي الفتح ما نتجمع  *** ومدى كريم العيش ما نتوقع

(5) ، (7) إشارات وتضمين لبيتي جرير مع تباين الاستعارات والمدلولات:

زعم الفرزدق أن سيقتل مربعاً *** أبشر بطول سلامة يا مربعُ

فما زالت القتلى تمج دماءها ***  بدجلة ، حتى ماء دجلة أشكل

(8)، (9) ، (10) : تضمين لأبيات الجواهري من قصيدته ( جيش العراق ..) التي نظمها الجواهري عقبى ثورة 14 تموز 1958 م ، الأبيات هي : 

جيشَ العراق ولم أزلْ بك مؤمنا ***  وبأنك الأملُ المرجى والمنى

حمل الفرات بها اليك نخيله ****  ومشى بدجلة جرفها والمنحنى

 هذا العراق وهذه ضرباتــــه *** *** كانت له من قبل ألف ٍ ديدنا

(11) ، (12) ، (14) :تضمين لأبيات الرصافي من قصيدته ( أنا بالسياسة والحكومة أعرف):

علمٌ ودستورٌ ومجلس أمةٍ *  كلٌ عن المعنى الصحيح محرفُ

كثرت دوائرها وقلّ فَعالها ***  كالطبل يكبُر وهو خال أجوف

 قد كان للعرب الأكارم دولة * من بأسها الدول العظيمة ترجُف 

  

كريم مرزة الاسدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/12/16



كتابة تعليق لموضوع : مالتْ عليكَ الحادثاتُ وتبــــدعُ
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق صبيح الكعبي ، على جوانب من مشاريع العتبات المقدسة في العراق/ ج ١ - العتبة العباسية المقدسة. - للكاتب عادل الموسوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نفتخر بهذه الانجازات الكبيرة نتمنى ان نتوسع اعلاميا بالتعريف بها مع تقديري واحترامي

 
علّق منير حجازي ، على جديد الشيخ محمد مصطفى مصري العاملي كتابي " الثالوث والكتب السماوية " و "الثالوث صليب العقل " : لا يوجد دليل من الكتاب المقدس على عقيدة الثالوث، كعقيدة امر بها السيد المسيح لا يوجد . إنما هي من العقائد المتأخرة.

 
علّق منير حجازي ، على هذا هو علي ولذلك نحن نحبه ونُقدسه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم . تعقيبا على ما قاله الاخ نبيل الكرخي . فإن الخضر عليه السلام موجود باتفاق كل الاديان والمذاهب موجود منذ زمن ما قبل موسى وحتى يوم الناس هذا وله مقامات في كل مكان ، ومرّ بشخصه على كل الامم والاديان والروايات في كثيرة وكذلك بعض ما جاء في تفسي آي القرآن الكريم والخضر كما نعلم عبدٌ صالح ، ولا يمتلك خصائص الامام. يضاف إلى ذلك ان هناك احاديث عن آل البيت عليهم السلام تؤكد وجودهم في كثير من المشاهد التي مرت بها الامم السابقة. ان اسرار آل محمد لا يحيط بها عقل مثل عقولنا . وأما في ا لأديان الأخرى فإننا نرى شخصية ملكي صادوق لا بداية لها ولا نهاية ولا اب ولا ام ولكنه موجود حتى زمن المسيحية وقد احتار الجميع في تفسير شخصيته. يضاف إلى ذلك وجود الكثير من الانبياء احياء إما في السماء او في الأرض . فلا بد ان لذلك اهداف حيث تتدخل العناية الالهية بطول عمرهم . تحياتي

 
علّق نبيل الكرخي ، على هذا هو علي ولذلك نحن نحبه ونُقدسه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : بسم الله الرحمن الرحيم اتمنى لو ان كاتبة المقال بحثت موضوع النبي ايليا بصورة اعمق وان يستجمع المصادر ويحللها للوصول الى الهدف والنتيجة التي تنتج عنها بدلا من لي عنق النصوص وتجاهل العديد منها لكي يصل الى الهدف الذي حدده مسبقاً!! ربما يصح ان اسم (ايليا) هو تعريب لأسم (علي) ولكن هذا لا يعني بأي حال من الاحوال ان النبي ايليا الذي ظهر في بني اسرائيل هو نفس شخصية امير المؤمنين علي بن ابي طالب (عليهما السلام)! فتشابه الاسماء لا يعني تشابه الشخصيات كما هو معلوم. كما ان اسم علي مستخدم في الجاهلية ومعروف فيها. ولا اعرف الى اين يريد كاتب المقال ان نصل؟! هل نقول بأن الامام علي (عليه السلام) قد عاش شخصية اخرى قبل شخصيته الحالية! وهل الافكار في هذه المقال متطابقة مع العقيدة الاسلامية؟؟؟

 
علّق زين احمد ال جعفر ، على رؤية حول مرحلة الكاظمي - للكاتب احمد الخالصي : اتمنى لك كل التوفيق ..

 
علّق منير حجازي ، على ما بُولِغ به من أَنَّه تجاوزٌ على المرجعيةِ: - للكاتب د . علي عبدالفتاح الحاج فرهود : مقال بائس مع الاسف اراد كاتبه ان يُحسن فاساء متى كان رجال الدين سببا في قطع العلاقة بين الوطن والسيادة؟ هنا بيت القصيد وليس إلى ما ذهبت إليه. ولماذا اختار رسام الكاريكاتير الزي الديني الشيعي للتعبير عن احقاده . سبحان الله الم ير الرسام ما يفعله علماء اهل السنة في السكوت عن تمزيق وحدة الامة العربية والاسلامية ولم يقرأ فتاواهم في تبرير حروب حكامهم على الوطن العربي والعالم الاسلامي ، الم يروا سكوت علمائهم الازهر والسعودية والزيتونة وغيرها عن سياسات حكوماتهم حول التطبيع مع ا لكيان الصهيوني الذي يسعى دائما لتمزيق شمل الامة والعبث بسيادتها . لماذا لم يختار الرسام الزي الديني السني؟ يا اخي اتق الله انت ملبوس عليك. نعم هكذا تنقلب المفاهيم على يد امثالك ، الم تصرخ احد النساء في البصرة بوجه علي ابن ابي طالب عليه السلام وقالت له (يا قاتل الاحبة). بينما تتغاضى عن افعال معاوية الاجرامية وافعال عائشة التي تسببت في هلاك رجال البصرة عشرين الف قتيل ؟ هكذا هي الاعين العوراء دائما.

 
علّق العلوية الحسيني ، على المرجع الديني علوي كركاني: آية الله السيستاني رمز الوحدة الوطنية في العراق : بوركت أقلام تدافع عن مرجع الطائفة حين اضبت على عداوته أقلام الحقد.

 
علّق حسن البراك ، على السيد الشهرستاني يكمل المرحلة العلاجية للتعافي من كورونا ويقدم شكره للكوادر الطبية : الشفاء باذن الله

 
علّق حسن البراك ، على التربية تعلن عن آلية القرارات الاخيرة لهيئة الرأي  : بوركتم اخبار قيمه ومفيده

 
علّق منير حجازي ، على لا تبقوا لاهل هذا البيت باقيه - الفصل الرابع  - للكاتب نجم الحجامي : وهل جرّ البلاء على امة محمد إلا عمر بن الخطاب الذي تسبب في هذا الانحراف الخطير المؤسس للاجرام والغدر والهدم إلى يوم القيامة فإذا كان الشيطان يتمثل لقريش في مؤتمراتها فإن عمر الشيطان الذي تجسد لصد الرسالة الاسلامية عن اهدافها عمر الذي لا يتورع عن احراق بيت رسول الله بمن فيه وعلى من فيه وعندما قيل له ان فيها فاطمة الزهراء قال : وان . اعوذ بالله من هذه النفس المريضة. لعن الله اول من اسس اساس الظلم ومن تبعه في ذلك .

 
علّق منير حجازي ، على تنزيه المسيح من الطعن الصريح . هل كان السيد المسيح شاذا ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : تحياتي إلى أخي الكاتب وادارة الموقع الموقرين . الغريب العجيب ، هو اني قرأت الموضوع على صفحة الكاتب فلم اجد فيه إلا دفاعا عن شخص السيد المسيح ضد ما نُسب إليه من تهم شائنة باطلة وقد أجاد الكاتب فيه . ولكن الغريب ان ترى الكثير من المعلقين المسيحيين يعتبرون هذا الموضوع إسائة للسيد المسيح ولا أدري كيف يقرأون وماذا يفهمون أين الاسائة والكاتب يذكر السيد المسيح باحسن الذكر وأطيبه ويعضده بآيات من القرآن الكريم ثم يقول ان ديننا يأمرنا بذلك. أثابكم الله .

 
علّق منير حجازي ، على "الاخ رشيد" واخطاؤه في محاضرته: الانجيل الذي لم اكن اعرفه ... ( 1 ) - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : السلام عليكم ، لمن لا يعرف رشيد المغربي رشيد المغربي . هذا الدعي مطرود من المغرب وهو في الاساس مغربي امازيغي مسلم يكره الاسلام كرها لا مثيل له لأن في نظره أن الاسلام ظلم الامازيغ وقضى على لغتهم وحضارتهم وطبعا هذا غير صحيح .وقد آلى على نفسه ان ينتقم من محمدا ورسالته الإسلامية حسب شخصه الهزييل ورشيد المغربي مطلوب في اسبانيا بتهم اخلاقية. وهو يخشى المجابهة مع من يعرفهم ويجري مقابلا مع شيوخ بسطاء لا علم لهم بالتوراة والانجيل فيوقع بهم كما اوقع بشيخ من فلسطين وشيخ من العراق . وقد رددت عليه في اشكاله ع لى سورة والنجم إذا هوى. ولما رأى ان ردي سوف يُهدم كل ما بناه وانه حوصر ، قطع الخط ثم قال بهدوء . نأسف لانقطاع الخط في حين انا في اوربا وهو في لندن ولا تنقطع الخطوط. لعنه الله من زائغ مارق كاذب مدلس.

 
علّق مصطفى الهادي ، على "الاخ رشيد" واخطاؤه في محاضرته: الانجيل الذي لم اكن اعرفه ... ( 1 ) - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : السلام عليكم . الأول : اليهود بما ان اكثرهم كان يعمل بالترجمة بين الارامي والعبري ثم اليوناني . فقد ابدلوا اسم عيسى إلى يسوع وهو اسم صنم وثنى كان يُعبد فى قوم نوح (أ) . وهو اسم مشتق أيضا من اسم الثور الذى كانوا - بنى إسرائيل - يعبدونه فى التيه . أى حرَّف بنو إسرائيل اسم عيسى وجعلوه اسم وثنياً(5) وهو هذه المرة الصنم (يسوع) الذى يشبه ثورهم المعبود.اشار القرآن إلى ذلك في قوله : (( وَقَالُوا لَا تَذَرُنَّ آَلِهَتَكُمْ وَلَا تَذَرُنَّ وَدًّا وَلَا سُوَاعًا وَلَا يَغُوثَ وَيَعُوقَ وَنَسْرًا )) فهذه الآية وردت في سورة (نوح) ولربما المقصود من كلمة (سواعا) هو يسوعا الثور المعبود لدى قوم نوح سابقا. الثاني : دعي المسيحيون بهذا الاسم أول مرة في نحو سنة 42 أو 43 ميلادية نسبة إلى يسوع المسيح و كان الأصل في هذا اللقب شتيمة ( نعم شتيمة ) هذا ما ورد في قاموس الكتاب المقدس صفحة 889 طبعة 2001 بالحرف الواحد : " دعي المؤمنون مسيحيين أول مرة في إنطاكية ( أعمال الرسل 11 : 26 ) نحو سنة 42 أو 43 ميلادية . ويرجح ان ذلك اللقب كان فى الأول شتيمة ( 1 بطرس 4 : 16 ) قال المؤرخ تاسيتس ( المولود نحو 54 م ) ان تابعي المسيح كانوا أناس سفلة عاميين و لما قال اغريباس لبولس فى اعمال الرسل 26 : 28 ( بقليل تقنعنى ان اصير مسيحيا ) فالراجح انه أراد ان حسن برهانك كان يجعلني أرضى بان أعاب بهذا الاسم ." ( قاموس الكتاب المقدس تأليف نخبة من الاساتذة ذوي الاختصاص ومن اللاهوتيين - دار مكتبة العائلة - القاهرة ) إذن اصل كلمة ( مسيحيين ) شتيمة و حتى الملك اغريباس عندما اقتنع بكلام بولس قال ما معناه ( كلامك اقنعنى ان اتبعك و لا مانع من ان يصفوني مسيحيا علشان خاطرك رغم انها شتيمة ) . ولاحظ أيضا ان أول مرة دعي بذلك كان سنة 42 ميلادية اى بعد أكثر من عشر سنوات من رفع المسيح صاحب الدعوة و الذى لم يذكر هذا الاسم مطلقا .تحياتي

 
علّق عبدالعظيم الموسوي ، على الشريف جعفر الخواري بن موسى الكاظم عليه السلام - للكاتب واثق الخواري : السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ممكن معلومات اكثر عن السيد حاكم النجفي بن محسن بن يحيى بن محمد بن علي بن جعفر بن دويس بن ثابت بن يحيى بن دويس بن عاصم المذكور عن ذرية ان وجدة المعلومات و عليكم السلام

 
علّق عادل عبدالبدري ، على المركب الإلهي!… الصلاة... - للكاتب عبدالاله الشبيبي : بالنسبة لما اورده صاحب المحجة البيضاء من ان الخشوع في الصلاة على قسمين /( الثاني ) ... وهو اغماض العينين , لعله من المكروهات في الصلاة اغماض العينين ....

الكتّاب :

صفحة الكاتب : صالح ابراهيم الرفيعي
صفحة الكاتب :
  صالح ابراهيم الرفيعي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net