صفحة الكاتب : د . نضير الخزرجي

أجنحة المعرفة تحلّق مع الموسوعة الحسينية في فضاءات موضوعية وموضعية
د . نضير الخزرجي
إعتدت منذ أن استقر القلم بين أناملي منذ عام 1981م وحتى يومنا هذا حيث يصعد النفس وينزل، أن تكون القراءة الموضوعية لكتاب بعينه هي واحدة من المشاغل الكتابية والأدبية في المسيرة الحياتية، ولا أشرع بالكتابة عنه إلا بعد أن تمر كلماته كلها من أمام عيني، فالكتاب بشكل عام لا ينظر اليه من عنوانه أو حجمه أو عدد صفحاته، وإن كان العنوان يدل على محتواه، بيد أن القراءة الواعية لمتن الكتاب تكشف أموراً لا يستظهره العنوان نفسه وإن كان قويا أو محكماً أو بليغاً، من هنا فإن قراءتي لأجزاء الموسوعية الحسينية بحكم عملي كباحث مشارك في دائرة المعارف الحسينية، احترف الصحافة والإعلام شباباً وتفرغ للأبحاث والدراسات المعرفية والجامعية كهلاً مع الاحتفاظ بمهنة الشباب، اكسبتني تجربة كبيرة، وأضاءت لي الكثير من دروب المعرفة، ولعلّ منها أن الذي يكتب مقالاً أو دراسة أو بحثاً عن كتاب معين، عليه أن يقرأه بكامله حتى وإن كلفه الكثير من الوقت، لأن الكاتب في هذا الحقل من فنون الأدب يمثل عين القراء وعدستهم، والحصيلة التي سيخرج بها هي رأسماله فيما كتب أو يكتب يودعها في بنوكهم، ويكون خير هادٍ لمن يروم التعرف على فحوى الكتاب، وتعظم المسؤولية عند التعاطي كتابيا مع مجموعة أجزاء الموسوعة الحسينية التي تشكل تحفة معرفية ليس بمقدور كل كاتب أو أديب أو قارئ اقتناء أجزائها التي بلغت اليوم 90 مجلداً مطبوعاً من مجموع نحو 900 مخطوط.
وهذه الحصيلة من القراءات الموضوعية لأجزاء الموسوعة الحسينية منذ صدور الجزء الأول من "ديوان القرن الأول الهجري" عام 1994م، الخاص بالشعر المنظوم في الإمام الحسين(ع)، وحتى اليوم، انتظم عقدها في عدد من المؤلفات صدر منها ثلاثة أجزاء تباعاً في الأعوام 2010م و2012م و2014م وهي: "نزهة القلم قراءة نقدية في الموسوعة الحسينية"، "أشرعة البيان قراءة موضوعية في الموسوعة الحسينية"، "أجنحة المعرفة قراءة موضوعية في الموسوعة الحسينية"، و"أرومة المداد قراءة في الموسوعة الحسينية" والأخير قيد الطبع، وقد ضم كل كتاب من هذه السلسلة عشرين قراءة لعشرين مجلداً، هو في واقعه ترجمان لأجزاء الموسوعة وتحرير لها وبيان لفحواها، على أن القراءة لا تغني عن أصل الكتاب ولاسيما للباحثين والدارسين والخطباء والجامعيين، فما جاء به مؤلفها العلامة الفقيه آية الله الدكتور محمد صادق الكرباسي فيها من الجدة والحداثة وحسن التتبع والتحقيق ما لم نجده في الكثير من الكتابات التي صدرت عن النهضة الحسينية، والقراءة الموضوعية في واقعها إشارة لتلك التحقيقات والجزئيات.
ومع تمرسي في هذا الباب من فنون الكتابة والأدب، حيث تتجه بوصلة القلم عندي حيثما أرى الفائدة والمصلحة عند عرض الكتاب، وما يمكن أن ينتفع به القارئ، لكنني أجد صعوبة في مطالعة أدبية أو موضوعية لما يصدر من تحت يراعي، فمؤشر البوصلة قد يضطرب، لأن الحديث حينئذ عن الذات، وهو من السهل الممتنع، وهذا ما أجد نفسي واقعاً في دائرته وأنا اتابع مطالعة الكتاب الجديد الذي صدر لي حديثا (2014م) عن بيت العلم للنابهين في بيروت والمعنون "أجنحة المعرفة قراءة موضوعية في الموسوعة الحسينية" في 728 صفحة من القطع الوزيري.
 
بعض من كل
كما تنوعت أبواب الموسوعة الحسينية تنوعت بالتبع القراءات الموضوعية لأجزائها العشرين التي توزعت بين دفتي "أجنحة المعرفة"، فأول مطالعة معرفية كانت في الجزء الأول من (الحسين في السيرة) ونشر المقال في الصحافة العربية المتنوعة المقروءة والكهربية (الشبكية) تحت عنوان: "كيف نجنّب الأمّة صدور آيات شيطانية ثانية؟"، وآخر مطالعة كانت في الجزء الأول من (معجم المشاريع الحسينية) ونشر المقال تحت عنوان: "الأقليات المسلمة ترسم الجغرافية السياسية ديمقراطيا"، وما بينهما كانت القراءات الموضوعية للأجزاء التالية: (معجم أنصار الحسين .. الهاشميون ج1) ونُشر بعنوان: "رجال النصرة في ساعة العسرة". (المدخل الى الشعر الحسيني ج2) بعنوان: "ملاك الشعر وشيطانه بعيون فقهية معاصرة". (معجم أنصار الحسين .. الهاشميون ج2) بعنوان: "رجال السيرة الكربلائية مروا من هنا". (ديوان الأبوذية ج7) بعنوان: "والشعراء يبكون بدل الدموع أبوذية". (ديوان السريع) بعنوان: "الأدب المنظوم بين لآلئ القديم وزبد الجديد". (ديوان الأبوذية ج8) بعنوان: "لماذا غابت المرأة عن تفجّعات الأبوذية!". (معجم أنصار الحسين .. الهاشميون ج3) بعنوان: "رجال وأشباه .. قراءة في عيون أنصار الحرية!". (معجم أنصار الحسين .. النساء ج1) بعنوان: "نساء .. ولكن لسن كباقي الرجال!". (ديوان القرن الثاني عشر ج1) بعنوان: "ماذا لو نضب صلب الأديب وأجدب رحم الأدب؟". (المدخل الى الشعر الأردوي) بعنوان: "الكرباسي يسفر عن الوجه العربي للأدب الأردوي". (تاريخ المراقد .. الحسين وأهل بيته وأنصاره ج5) بعنوان: "العمارة الاسلامية تستنطق الحجارة الصمّاء". (ديوان القرن الثاني عشر ج2) بعنوان: "تمثلات قوافي الشهادة في الأدب الموصلي". (معجم المصنفات الحسينية ج2) بعنوان: "ما ضاعت أمّة في يدها كتاب!". (ديوان القرن الثاني عشر ج3) بعنوان: "حين يبثّ الشعراء آهات ناطقة". (ديوان الأبوذية ج9) بعنوان: "كساد الشعر الشعبي في سوق العولمة الأدبية!". (ديوان القرن العاشر ج2) بعنوان: "شعراء يصيغون التاريخ قوافيا". (ديوان الأبوذية ج10) بعنوان: "إغتراب واحتراب على أبواب الوطن!". (ديوان القرن الحادي عشر ج2) ونُشر بعنوان: "والشعراء يزفّون عرائسهم ساعة الوجع".
ويلاحظ من قراءة الأجزاء تنوع الأبواب التي تطرق اليها مؤلفها المحقق الكرباسي، وتوزعت على أبواب: السُّنَّة، المعاجم، الأدب المنظوم بشقيه العربي الفصيح والشعبي، الأدب الأردوي، تاريخ المراقد والعمارة، المصنفات والمؤلفات، والمشاريع الحسينية بأنواعها وقد شمل تاريخ نشأة الإسلام في عدد من بلدان العالم. وهذا التنوع هو واحد من معالم دائرة المعارف الحسينية، وهو كاشف عن قدرة المؤلف في الخوض في موضوعات كثيرة ومختلفة في آن واحد بأدوات بحثية محكمة تصب كلها في بوتقة النهضة الحسينية.
 
رؤى الأخ والنظير
أوضح الإسلام أن عموم البشرية بالنسبة للمسلم صنفان: إما أخ في الدين أو نظير في الخلق، وكلاهما يعودان الى آدم(ع)، فمنه تكاثرت الأنسال واختلفت الأشكال، فتشعبت البلدان وتباعدت الأبدان، وصارت شعوبا وقبائل، ولكل أمة نبيّها ولكل حقبة رسولها، ولكن مع كل هذا التمدد في المساحات الإنسية والتعدد في الدوائر الألسنية، فإن الإنسان هو الإنسان يرى بفطرته السليمة الخير خيراً والشر شراً، ولذلك لا تختلف الفضائل والقيم الإنسانية من أمة لأخرى وان اختلفت في اللغة أو الدين أو العِرق، وهذه الحقيقة نتلمس مصاديقها في النهضه الحسينية التي تجمّعت فيها كل قيم الخير والفضيلة، حيث جذبت انتباه المسلم وغير المسلم، الموحّد والملحد.
وهذه الرؤية النابعة من الفطرة ينقلها الينا المحقق الكرباسي عبر سلسلة مقدمات كتبها أعلام الإنسانية من كل دين وقومية وبلد وجنسية، استقل كل جزء من أجزاء الموسوعة العشرين بمقدمة بلغة كاتبها، قام كتاب "أجنحة المعرفة" بترجمتها الى اللغة العربية.
وجاءت المقدمات وعناوينها وحسب تسلسل الأجزاء آنفاً، على النحو التالي: (موسوعة موضوعية عديمة النظير) لزعيم المذهب الحنفي البريلوي في مدينة لاهور، المفتي محمد خان فيروز الدين القادري، "الپنجابية". (استنارة الفكر البشري) للوزير العراقي الإمامي الإثني عشري، المهندس جاسم محمد جعفر طوزلو "العربية". (أبحاث قيّمة تثري الإنسانية) للأكاديمي الفلسطيني المسيحي، البروفيسور جورج جرجورة قنازع، "العربية". (الحسين رسالة سلام بالفعل لا بالقول) لأستاذ الرياضيات الجنوب أفريقي الهندوسي المعتقد، الأستاذ جاغديش جانغبهادور دوكواه، "السنسكريتية". (تأليفات الكرباسي علمية من الطراز الأول)، للجامعي الآذري الإمامي الإثني عشري، البروفيسور محمد قاسم أوغلو كريموف، "آذرية تركية بأبجدية روسية". (إيزيدون لا يزيديون)، للأديب الايزيدي العراقي الپير خدر سليمان خليل الجرواني، "العربية". (الكرباسي أبلى بلاءً حسناً) للنائب العراقي الإمامي الشبكي الإثني عشري، الدكتور حنين محمود القدو، "الشبكية بأبجدية عربية". (المنهجية الرائعة) لزعيم طائفة المندائيين الصابئة في العراق وخارجه، الريشما ستار جبار حلو، "العربية". (رائدة طلاب الحقيقة) للداعية المصري من أهل السنة، الشيخ محمود عبد الفتاح جلال، "العربية". (الموسوعة الحسينية لبنة زاهرة في أساس الحضارة) للزعيم السرياني العراقي المولد، الأب الدكتور سهيل بطرس إيليا قاشا، "العربية". (رؤية إبداعية) للزعيم السيخي الهندي المولد، المهندس جاگجيت سنكه تونك، "اللغة الپنجابية بأبجدية سنسكريتية". (الموسوعة الحسينية عمل جبار) للأديب الزرادشتي الإيراني الراحل، الدكتور ونديداد گلشني، "اللغة الفارسية القديمة". (الرجل الموسوعي) للزعيم الماروني اللبناني، الأب الدكتور بولس يوسف عقل، "العربية". (فيوضات الموسوعة الحسينية على المحافل العلمية) للزعيم الباكستاني الإمامي الإثني عشري، الشيخ خورشيد أنور علي طاهر الجوادي، "الپشتوية". (الموسوعة الأبرز) لمستشار الرئيس التركي العراقي المولد من أهل السنة، الأستاذ أرشد جبار الهرمزي، "التركية الاستانبولية". (التحقيق الموضوعي) للزعيم البوذي الهندي، الدكتور سوامي گوتم نانجي مهاراج، "السنسكريتية". (الموسوعة: غزارة وشمولية وتجديد)، للأديب الليبي المالكي المذهب، الأستاذ مصطفى محمد الجهاني، "العربية". (أكبر موسوعة في التاريخ) للكاتب الجزائري الأباضي المذهب، الأستاذ ناصر الدين جهلان، "العربية". (الحسين الشهيد الحي والمدرسة المستمرة) للوزير الجزائري المالكي المذهب، الأستاذ عبد القادر ابو جمعة بو قرينة، "العربية". وأخيرا (موسوعة موضوعية في شخصية عالمية) للزعيم السنغالي العرفاني الشريف الحسن مُحَمْدي حيدرة الحسني ونجله الزعيم الإمامي الإثني عشري الدكتور محمد علي حيدره الحسني، "الفولانية".
ولا يخفى أن المقدمات الأجنبية والعربية بمجملها توضح حقيقة النهضة الحسينية التي استطاعت أن تأسر القلوب والعقول معاً، وفي الوقت نفسه تبيّن عظمة دائرة المعارف الحسينية المنعدمة النظير، وتمكّن مؤلفها في الإبداع والإنتاج المعرفي في محاور كثيرة.
 
متابعات موضعية
وضم "أجنحة المعرفة" ملاحق ومتفرقات على علاقة بالأجزاء العشرين التي تمت قراءتها وعموم الموسوعة الحسينية، أخذت من الكتاب ثلث صفحاته، وهي على النحو التالي: (تظاهرة إعلامية كبرى) لاحق العنوان المئات من وسائل الإعلام المختلفة التي نشرت القراءات العشرين تباعاً، واحتوى ثلاثة عشر جدولاً على النحو التالي: الجرائد والمجلات، الصحف والجرائد الالكترونية، المجلات الالكترونية، الوكالات الاخبارية، القنوات والإذاعات، الشبكات الالكترونية، المنتديات الالكترونية، المواقع الالكترونية، المواقع الحزبية، المدونات الالكترونية، المؤسسات الثقافية والدينية، البوابات الالكترونية، والملتقيات الالكترونية. 
ووقعت تفاصيل الملاحق والمتفرقات في السنوات 2009م و2010م و2011م و2012م، فعن سنة 2009م جاء التالي: (عدسة الفيحاء تدور في أروقة دائرة المعارف الحسينية) يلاحق العنوان التحقيق الذي أجرته قناة الفيحاء الفضائية عن الموسوعة الحسينية. (دائرة المعارف الحسينية ثورة معرفية وإعلامية كبرى)، تقرير لحوارنا مع قناة العالم حول الموسوعة الحسينية بُث مباشرة عصر عاشوراء 1431هـ الموافق لـ 27/12/2009م.
وعن فعاليات العام 2010م جاءت العناوين التالية: (الفرات تتابع حركة التأليف في دائرة المعارف الحسينية) بيان للتحقيق التلفزيوني الذي اجرته قناة الفرات الفضائية حول الموسوعة الحسينية. (قناة الحوار تقلب أجزاء من الموسوعة الحسينية) متابعة لبرنامج ثقافي قدمته لقناة الحوار للندنية عن عدد من أجزاء الموسوعة الحسينية. 
وعن فعاليات العام 2011م جاء التالي: (دائرة معرفية حضورها يثير اعجاب رواد الثقافة والأدب) متابعة لمشاركة المركز الحسيني للدراسات بلندن في معرض العتبة العلوية المقدسة الرابع للكتاب في النجف الأشرف للفترة 17-28/2/2011م. (دائرة المعارف الحسينية ثورة في عالم الإبداع) مقالة للكاتب العراقي خالد محمد الجنابي، يستظهر فيه انطباعاته بعد زيارته لجناح المركز الحسيني للدراسات بلندن في معرض بغداد الدولي الأول للكتاب الذي اقيم في الفترة 20 ابريل نيسان وحتى 5 ايار مايو 2011م. (موسوعة الكرباسي سلسلة تلد أخرى)، فحوى تقرير خبري للأديب العراقي رزاق ابراهيم حسن نشر في في صحيفة الزمان بتاريخ الأحد والإثنين 1-2/5/2011م تحت عنوان: "مركز في لندن يبذل جهداً موسوعياً .. دائرة معارف عن شخصية الحسين تضم 630 مجلداً". (في تظاهرة ثقافية: بغداد تحتضن جوهرة الدوائر المعرفية) تقرير عن ندوة ثقافية أقامها المركز الحسيني للدراسات بلندن بالتعاون مع دار الشؤون الثقافية في وزارة الثقافة العراقية ضمن فعاليات معرض بغداد الدولي الأول للكتاب. (وفود مهرجان ربيع الشهادة تبدي اعجابها بدائرة المعارف الحسينية) تقرير عن مشاركة وفد دائرة المعارف الحسينية في مهرجان ربيع الشهادة الدولي السابع المنعقد في كربلاء المقدسة للفترة 5-10/6/2011م. (نائب عراقي يدعو الى انفتاح مجلس النواب على الموسوعة الحسينية) تقرير عن لقاء في لندن جمع الرئيس السابق للجنة الشهداء والضحايا والسجناء السياسيين في مجلس النواب العراقي الشيخ محمد الهنداوي بالعلامة آية الله الشيخ محمد صادق الكرباسي يوم 15/10/2011م. (دائرة المعارف الحسينية تثير اهتمام موسوعي غربي ودعوة لربط الجامعات بها) تقرير عن لقاء جمع مؤلف الموسوعة الحسينية بالأديب البريطاني خبير اللغات السامية والقديمة البروفيسور ديفيد ماثيوز يوم 21/10/2011م. (آراء ونظرات في يتيمة الدوائر المعرفية) تقرير عن ما سطره زوار جناح المركز الحسيني للدراسات بلندن في معرض كتاب مهرجان ربيع الشهادة الدولي السابع في كربلاء المقدسة. (محافل علمية وأدبية عراقية وأخرى إيرانية تثير اهتمامها الموسوعة الحسينية) تقرير عن نشاطات المركز الحسيني للدراسات في العراق. (وفد من مقلدي المرجع الديني اليعقوبي يزور آية الله الكرباسي في لندن) تقرير عن لقاء وقع يوم 21/11/2011م. (في حوارات متلفزة: الخزرجي: رؤى في معالم النهضة الحسينية ومسائلها الخلافية) سلسلة حوارات من وحي الموسوعة الحسينية أجرتها قناة المهدي الفضائية خلال العشرة الأولى من شهر محرم الحرام عام 1433هـ - 2011م. (وزيرة عراقية تثمّن دور الموسوعة الحسينية في توثيق نضال المرأة) تقرير عن تصريح لوزيرة شؤون المرأة العراقية السابقة الدكتورة ابتهال كاصد الزبيدي اثناء احتفالية اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة الذي عقد في بغداد يوم 26/11/2011م. (الموسوعة الحسينية تتألق في سماء الدوائر المعرفية) تقرير عن آراء زوار جناح المركز الحسيني للدراسات بلندن في معرض بغداد الدولي الأول للكتاب. 
وفي إطار عام 2012م نقرأ التالي: (الخزرجي لمجلة صوت الطلبة: دائرة المعارف الحسينية: مشروع رائد في خدمة النهضة الحسينية) حوار أجراه رئيس تحرير المجلة الكاتب العراقي رائد البصري المقيم في مدينة قم الإيرانية ونشر في شهر صفر عام 1433هـ. (دائرة المعارف الحسينية في سلّم اهتمامات محافل عربية واسلامية)، تقرير عن مشاركة دائرة المعارف الحسينية في المهرجان الشعري الدولي الذي اقيم في مدينة شادگان (الفلاحية) في خوزستان جنوب ايران في يناير كانون الثاني 2012م. (أشرعة البيان: قراءة موضوعية في دائرة موسوعية) خبر عن صدور كتاب "أشرعة البيان .. قراءة موضوعية في الموسوعة الحسينية" للخزرجي عام 2012م. (استطلاع: دائرة المعارف الحسينية الأكثر اصدارا) تقرير بخصوص استطلاع رأي شمل نحو 600 شخصية عراقية من مستويات مختلفة. (الموسوعة الحسينية تلقي بظلالها على معرض أربيل الدولي للكتاب) تقرير عن مشاركة المركز الحسيني للدراسات بلندن في معرض أربيل الدولي السابع للكتاب للفترة 2-11/4/2012م. (عراقيون يطالبون بالتعاطي إيجابيا مع نادرة الموسوعات الحسينية) يستوضح آراء الزائرين لجناح المركز الحسيني للدراسات بلندن في معرض أربيل الدولي السابع للكتاب. (قراءة سريعة في دائرة معرفية تسابق الزمن) مقالة بقلم الكاتب العراقي جواد عبد الكاظم محسن قرأ فيها كراس "دائرة المعارف الحسينية تعريف عام" للخزرجي. (نادرة الزمان) مقالة للمربية العراقية السيدة ساهرة المنگوشي. (في رحاب دائرة المعارف الحسينية) مقالة للأديب العراقي الدكتور علاء الشيخ محمد حسن الكتبي عن الموسوعة الحسينية. ("قريبون" يقترب من عمل الكرباسي في دائرة المعارف الحسينية) تقرير تلفزيوني لبرنامج قريبون الذي بثته قناة الفرات الفضائية في شهر تشرين الثاني نوفمبر 2012م. (الملا يلتقي الكرباسي في لندن والأمة العراقية محور الحديث) تقرير عن لقاء رئيس جماعة علماء العراق الدكتور خالد عبد الوهاب الملا بالمحقق الكرباسي يوم 5/12/2012م. وأخير (أنطون بارا: دائرة المعارف الحسينية أغنت الساحة الأدبية كثيراً) تقرير عن حوار قناة المنار الفضائية مع الأديب السوري الدكتور أنطون يوسف بارا مساء 4/12/2012م ضمن برنامج أنوار الطف.
في واقع الحال إن "أجنحة المعرفة" ليس توثيقاً لعشرين جزءاً من دائرة المعارف الحسينية فحسب، وإنما هو توثيق لما يتعلق بنشاطات وفعاليات المركز الحسيني للدراسات بلندن التي تصدر عنه تباعاً أجزاء الموسوعة الحسينية، وبذلك فالكتاب طار بجناحي القراءة الموضوعية والمتابعة الموضعية، وهذا معلم بارز من معالم المدرسة التوثيقية للمحق الكرباسي التي تترك أثرها في أقلام المحيطين به. 

  

د . نضير الخزرجي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/12/16



كتابة تعليق لموضوع : أجنحة المعرفة تحلّق مع الموسوعة الحسينية في فضاءات موضوعية وموضعية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ان نكون "رجل دين" لك جمهورك فهذا يعني ان تاخذ على عاتقك الدفاع عن هذا المفهوم امام هؤلاء الناس بل وترسيخه ليست مشكله لدى رجل الدين بان تفكر بمفاهيم مغايره بقدر ان تكون تلك المفاهيم تعزز ما عند الاخر الذي بخ هو ليس رجل دين وان كان ولا بد.. فلا مشكله ان تعتقد ذلك.. لكن حتما المشكله ان تتكلم به.. اعتقد او لا تعتقد.. فقط لا تتكلم..

 
علّق هشام حيدر ، على حكومة عبد المهدي.. الورقة الأخيرة - للكاتب د . ليث شبر : ممكن رابط استقالة ماكرون؟ او استقالة ترامب ؟ او استقالة جونسون ؟ او استقالة نتن ياهو ؟؟؟ كافي!!!!

 
علّق عماد شرشاحي ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اسئل الله أن يجزي الباحثين عن الحق المدافعين عنه خير الجزاء ويفرح قلوبهم بنور الحق يوم يلتمس كل انسانا نورا في يوم موحش ، طلما انتظرنا أبحاث جديده ، انشاء الله لا تنقطع ، اتمنى لكي زياره الإمام الحسين عليه السلام لأنك ستشعرين ان للمكان نورا وامانا كانه اقرب مكان للملكوت الأعلى ولا ابالغ.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : شلال الشمري
صفحة الكاتب :
  شلال الشمري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 تقصير شيعي وحكومي بحق مرجعية السيد السيستاني

 وزير التخطيط يبحث مع مبعوث الرئيس الامريكي دور التحالف الدولي في عملية اعادة الاعمار بعد تحرير الموصل  : اعلام وزارة التخطيط

 العمل تطالب بشمول جرحى القوات الامنية والحشد الشعبي براتب المعين المتفرغ  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 القضاء على داعش في الفلوجة مصلحة وطنية ؟؟؟  : علاء الخطيب

 عاشوراء (2) السنة الثانية  : نزار حيدر

  في الطّريقِ الى كربلاء (٧) السّنةُ الثّانية  : نزار حيدر

 اخبار  : وكالة انباء المستقبل

  حلمانه الثامن ُ من آذار ِ ... يومك ِ يا واهبة َ الحياة ِ  : محمد المنصور

 قيمة العمل في اﻹسلام!!  : السيد ابراهيم سرور العاملي

 جيناتنا الحضارية!!  : د . صادق السامرائي

 المفوضية تحدد مساء اليوم موعدا أخيرا لتسلم أسماء المرشحين البدلاء

 ترامب يوزعُ الشتائمَ ويعممُ الإهاناتِ  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 قوى الاسلام السياسي .. ماسر التمكين والدعم الغربي !؟  : هشام الهبيشان

 بالصور: تشييع جثمان آیة الله الشیخ الآصفي فی النجف الاشرف

 البرلمان يناقش واقع المزابل  : هادي جلو مرعي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net