صفحة الكاتب : سيد صباح بهباني

زيارة الأربعين لها صدى عبر القرون!
سيد صباح بهباني

 المقدمة | أن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم ,ولنرفع شعار يا مسلمين العالم اتحدوا كما أراد الله ولنترك كل الخلافات ولتتصافح الأيادي والقلوب ونقول كلنا أخوة ...

ولك العهد يا رسول الله بأن عاهدنا ولاءك وولاء أهل بيتك , ونقولها هاك أخذ العهد هاك دنيا وآخرة آوياك بجاه الله ورسوله.......

منذ أن انبثق فجر التاريخ الإسلامي ، بدأت دواعي النفوس الشريرة ، والتي أكلها الحسد، وقتلتها الغيرة، بتصويب أسلحتهم وسهامهم إلى صدور الموحدين، راجين أن يمحقوا دين الإسلام ، وحركته الحضارية، ونمو الإيمان المتجذره في النفوس الصادقة... لكن يأبى الله إلا أن يتم نوره ، ويفلق هامات الخواجة أولي الكفر والفجور، ويعز دينه وأولياءه ولو كره المجرمون .

واليوم ونحن على درجة كبيرة من درجات التحدي العالمي لقوى الصهيونية العالمية، والإمبريالية الماسونية والبتر ودولار لبعض ملوك وحكام بعض دول الخليج الطاغية والتي حاكت الشر للمسلمين، ودفعت بجنودها إلى اقتحام بلاد الإسلام بالتعاون مع علماء الوهابية ، ونهب خيراتها، وسلب أموال أصحابها، وتركيعهم ـ زعموا ـ لقوى التحالف النصرانية ــ لحد قولهم ــ  ولكن النصارى الشرقيين وحتى أن النصارى في أكثر بلدان العالم برئ من شر أعمال هذه الماسونية والصهيونية العالمية  وأن النصارى هم أحبابنا وكذلك اليهود هم أحبابنا لكن الصهاينة وكل الأديان الصابئة والمسيحيين والايزيدية والكل والدروز والشبك والكاكية وغيرهم والماسونية هم أعداء للإنسانية ولا يهمهما سوى منافعها !!

 

بسم الله الرحمن الرحيم

(وَقَالُواْ يَا أَيُّهَا الَّذِي نُزِّلَ عَلَيْهِ الذِّكْرُ إِنَّكَ لَمَجْنُونٌ) سورة الحجر/ 6

(وَعَجِبُوا أَن جَاءهُم مُّنذِرٌ مِّنْهُمْ وَقَالَ الْكَافِرُونَ هَذَا سَاحِرٌ كَذَّابٌ)سورة ص/ 4

(وَقَالُوا أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ اكْتَتَبَهَا فَهِيَ تُمْلَى عَلَيْهِ بُكْرَةً وَأَصِيلاً ) سورة الفرقان/5

(وَلَقَدْ نَعْلَمُ أَنَّكَ يَضِيقُ صَدْرُكَ بِمَا يَقُولُونَ) سورة الحجر/97

(لِيُحِقَّ الْحَقَّ وَيُبْطِلَ الْبَاطِلَ وَلَوْ كَرِهَ الْمُجْرِمُونَ) سورة الأنفال/ 8

(هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ) سورة الصف/ 9

(يُرِيدُونَ أَن يُطْفِؤُواْ نُورَ اللّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللّهُ إِلاَّ أَن يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ) سورة التوبة: 32

(وَلِيُمَحِّصَ اللّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ وَيَمْحَقَ الْكَافِرِينَ) سورة آل عمران/ 141

(وَلَنُذِيقَنَّهُمْ مِنَ الْعَذَابِ الْأَدْنَى دُونَ الْعَذَابِ الْأَكْبَرِ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ) سورة السجدة/21

(أَفَمَن زُيِّنَ لَهُ سُوءُ عَمَلِهِ فَرَآهُ حَسَناً فَإِنَّ اللَّهَ يُضِلُّ مَن يَشَاءُ وَيَهْدِي مَن يَشَاءُ فَلَا تَذْهَبْ نَفْسُكَ عَلَيْهِمْ حَسَرَاتٍ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِمَا يَصْنَعُونَ) سورة فاطر/8

(لَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ أَلَّا يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ * إِن نَّشَأْ نُنَزِّلْ عَلَيْهِم مِّن السَّمَاء آيَةً فَظَلَّتْ أَعْنَاقُهُمْ لَهَا خَاضِعِينَ) سورة الشعراء/ 3-4 .

(وَلَوْ شَاء رَبُّكَ لآمَنَ مَن فِي الأَرْضِ كُلُّهُمْ جَمِيعاً أَفَأَنتَ تُكْرِهُ النَّاسَ حَتَّى يَكُونُواْ مُؤْمِنِينَ ) سورة يونس/ 99 .

(فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْراً إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْراً) سورة الشرح/ 6

(حَتَّى إِذَا اسْتَيْأَسَ الرُّسُلُ وَظَنُّواْ أَنَّهُمْ قَدْ كُذِبُواْ جَاءهُمْ نَصْرُنَا فَنُجِّيَ مَن نَّشَاء وَلاَ يُرَدُّ بَأْسُنَا عَنِ الْقَوْمِ الْمُجْرِمِينَ) سورة يوسف/110 .

(وَلاَ تَهِنُوا وَلاَ تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ الأَعْلَوْنَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ* إِن يَمْسَسْكُمْ قَرْحٌ فَقَدْ مَسَّ الْقَوْمَ قَرْحٌ مِّثْلُهُ وَتِلْكَ الأيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ وَيَتَّخِذَ مِنكُمْ شُهَدَاء وَاللّهُ لاَ يُحِبُّ الظَّالِمِينَ * وَلِيُمَحِّصَ اللّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ وَيَمْحَقَ الْكَافِرِينَ * أَمْ حَسِبْتُمْ أَن تَدْخُلُواْ الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَعْلَمِ اللّهُ الَّذِينَ جَاهَدُواْ مِنكُمْ وَيَعْلَمَ الصَّابِرِينَ) سورة آل عمران: 139-142 .

(لَّيْسَ عَلَى الضُّعَفَاء وَلاَ عَلَى الْمَرْضَى وَلاَ عَلَى الَّذِينَ لاَ يَجِدُونَ مَا يُنفِقُونَ حَرَجٌ إِذَا نَصَحُواْ لِلّهِ وَرَسُولِهِ مَا عَلَى الْمُحْسِنِينَ مِن سَبِيلٍ وَاللّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ * وَلاَ عَلَى الَّذِينَ إِذَا مَا أَتَوْكَ لِتَحْمِلَهُمْ قُلْتَ لاَ أَجِدُ مَا أَحْمِلُكُمْ عَلَيْهِ تَوَلَّواْ وَّأَعْيُنُهُمْ تَفِيضُ مِنَ الدَّمْعِ حَزَناً أَلاَّ يَجِدُواْ مَا يُنفِقُونَ * إِنَّمَا السَّبِيلُ عَلَى الَّذِينَ يَسْتَأْذِنُونَكَ وَهُمْ أَغْنِيَاء رَضُواْ بِأَن يَكُونُواْ مَعَ الْخَوَالِفِ وَطَبَعَ اللّهُ عَلَى قُلُوبِهِمْ فَهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ) سورة التوبة/ 91-92.،

(وَأَطِيعُواْ اللّهَ وَرَسُولَهُ وَلاَ تَنَازَعُواْ فَتَفْشَلُواْ وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ وَاصْبِرُواْ إِنَّ اللّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ) الأنفال /46

هنا نستدل على أن لا يعجز القوم إذا تعاونوا ، وهو أيضاً في شد القوم في اجتماعهم ووحدتهم وترك التفرقة في ما بينهم ، لأثر التعاون في منعة القوم وعزتهم . ونعم ما قيل في هذا الصدد :

إذا العبء الثقيل توزعته .... رقاب القوم هان على الرقاب .

(وَتَعَاوَنُواْ عَلَى الْبرِّ وَالتَّقْوَى وَلاَ تَعَاوَنُواْ عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ) المائدة/2 وأن الآيات القرآنية والسنة المطهرة تركز على وحدة القوم ليعيشوا ضمن الجماعة ، ويعرف الكل ما لهو وما عليه من خلال بنيتها الأخلاقية والقانونية والتربوية على صياغة الفرد ودمجه في الجماعة ، وإيجاد حالة من التفاعل والترابط والتوازن على أساس التعاون في تبادل المنافع والأخوة وحفظ الأمن الجماعي من الغلاف والصراع والعدوان ،وتدعوهم أن يتعاونوا على الخير والمنافع ، وتنهاهم عن التعاون على الشر والعدوان .

من منّا لا تتقطع أنفاسه ويتفطر قلبه لما يحدث من قتل وتعذيب واستباحة لأعراض وأموال ودماء الأمة المسلمة، من منّا لا يحزن من أجل حال الأمة وذلها وتواثب الأعداء عليها، من منّا لا يحترق قلبه من أجل رسولنا، الكثير يسأل لماذا كل هذا؟ ألسنا على الحق؟ لماذا لا ينصرنا الله؟ أليس الله على كل شيء قدير؟ أليس بيده ملكوت السموات والأرض؟ أليس هذا دينه وهذا رسوله ـ بأبي و أمي ونفسي وروحي حقا لا قولا يا رسول الله ـ؟

لنرجع بالتاريخ إلى الوراء، إلى عهد رسول الله وبداية دعوته، كم وجهت له تهم هازلة وشتائم سفيهة، فهذا دأب الكافرين {وَقَالُواْ يَا أَيُّهَا الَّذِي نُزِّلَ عَلَيْهِ الذِّكْرُ إِنَّكَ لَمَجْنُونٌ} الحجر، وقال تعالى : {وَعَجِبُوا أَن جَاءهُم مُّنذِرٌ مِّنْهُمْ وَقَالَ الْكَافِرُونَ هَذَا سَاحِرٌ كَذَّابٌ} ص اتهموه بالكهانة والسحر والجنون ووضعوا الأشواك في طريقه وسلا الجزور على ظهره، ولم يؤذى فقط في شخصه بل أيضا في دعوته، قال تعالى : {وَقَالُوا أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ اكْتَتَبَهَا فَهِيَ تُمْلَى عَلَيْهِ بُكْرَةً وَأَصِيلاً } الفرقان وكانوا يحذرون الحجاج منه ومن دعوته، وكانوا يحكون قصص وأساطير فارس والروم ليصرفوا النّاس عن القرآن، ولم يؤذى رسولنا فقط بل كل من أسلم، فهذا عم عثمان يلفه في حصير من ورق النخيل ويشعل النار تحته، ومات ياسر في العذاب من قبل قائد الشرك والظلال أبو سفيان آن ذاك..وطعنت أمه سمية في قبلها بحربة حتى ماتت وأيضاً بأمر من أبي سفيان..، وخباب بن الأرت تعذبه مولاته بالنار، وتضربه بالحديد المحمي على ظهره ورأسه وأيضاً بأمر من أبو سفيان وهند أم معاوية ..، كم عذبوا في بلادهم واضطهدوا واضطروا لترك بيوتهم وأموالهم وأهلهم والهجرة للحبشة، وحتى من بقي كادوا يموتون جوعا بسبب مقاطعة الكفار وحصارهم لهم، ثم زادت المصائب فمات عم النبي وكافله وسند الرسالة  أبو طالب الذي كان ينصر الدعوة ويدافع عنه، وماتت الزوجة الحنون السيدة خديجة أم المؤمنين ـ رضي الله عنها ـ التي كانت تسانده وتخفف عليه، وخرج عليه الصلاة والسلام يدعو أهل الطائف وشرفائها فأغروا به السفهاء يسبونه واجتمع عليه النّاس يرمونه بالحجر وهو ينزف، ووصل بهم الأمر أن عزموا على قتله، حتى تأثر النبي وتألم وضاق ذرعا بهم {وَلَقَدْ نَعْلَمُ أَنَّكَ يَضِيقُ صَدْرُكَ بِمَا يَقُولُونَ} الحجر.. ولكن بعد كل هذا الضيق ماذا جرى؟ وما هي النهاية؟

ولرب نازلة يضيق لها الفتى

ذرعا وعند الله منها المخرج

ضاقت فلما استحكمت حلقاتها

فرجت وكنت أظنها لا تفرج

(لِيُحِقَّ الْحَقَّ وَيُبْطِلَ الْبَاطِلَ وَلَوْ كَرِهَ الْمُجْرِمُونَ) الأنفال..لقد توالت الخيرات، الإسراء والمعراج ثم الهجرة للمدينة والتمكين وتكوين الدولة الإسلامية، ثم غزوة بدر وتأييد الله للمؤمنين بالملائكة، ثم أحد والهزيمة ثم النصر المؤزر في الخندق بلا قتال ثم منعهم من الاعتمار ودخول مكة، ثم الفتح، نعم فتح مكة نفسها معقل الكفر ومسقط رأسه وقتها، ووفدت قبائل العرب تعلن الإسلام، وتحققت سيادة الإسلام وقيادته للبشرية من شرقها إلى غربها .

(هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ)الصف..ابشروا يا مسلمين فليس بعد العسر إلاّ اليسر وليس بعد الضيق إلاّ الفرج وكلما اشتد سواد الليل قرب سطوع الشمس وحلول النهار، إنّ لهذا الدين ربا يحميه ويحفظه وحتما سينصره (يُرِيدُونَ أَن يُطْفِؤُواْ نُورَ اللّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللّهُ إِلاَّ أَن يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ) التوبة..، والله إنّ النهاية ستكون للإسلام ولعباد الله المؤمنين، فهذا الذي نعانيه ليس إلاّ فترة ابتلاء وتمحيص ليميز الله الخبيث من الطيب والمؤمن من المنافق، من الذي سيثبت على دينه ويقبض على الجمر قبضا؟ ومن الذي سيبيع دينه بعرض من الحياة الدنيا؟ (وَلِيُمَحِّصَ اللّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ وَيَمْحَقَ الْكَافِرِينَ) آل عمران.، من الذي سيثق في الله ويكون عنده يقين في دينه؟ ومن الذي سيفقد الثقة في الله ويتخلى عن دينه؟ من الذي سينصر دينه ويحمل هم أمته ويتمزق دينه من أجل الإسلام؟ ومن الذي سيحمل هم الفتيات والمباريات والحبيبات والمسلسلات والأغنيات؟

فلقد نجح الغرب في إبعادنا عن ديننا، نجحوا في تنويم الأمة وإلهائها بالشهوات والشبهات، والله يريد لنا الخير ويريدنا أن نفيق، فتأتي هذه المصائب لعل ضمير الأمة يفيق وترجع إلى دينها وشريعة ربها وهدي نبيها، فإنّ الله عدل لا يحابي أحدا، إن تمسكت الأمة بالدين ملكت الدنيا بأثرها، أمّا إذا ضيعت الدين وهان الله في قلبها وتجرأت على معاصيه فإنها تهون أيضا عليه ويسلط عليها أنجس الخلق و أخسهم وأحقرهم، لتعلم الأمة أنها إذا ولت ظهرها لدين الله وشريعته واتخذت أحكام القرآن والسنة والحلال والحرام ورائها ظهريا فإنها حتما ستكون خادمة الأمم وأذلها، (وَلَنُذِيقَنَّهُمْ مِنَ الْعَذَابِ الْأَدْنَى دُونَ الْعَذَابِ الْأَكْبَرِ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ) السجدة.. وكذلك ليعلم الله الصابرين الذين حصرت قلوبهم على نبيهم وتحسرت على أمتهم وتمزقت نفوسهم وتفتت أكبادهم وهم عاجزون لا يملكون شيئا فيتبرءون من حولهم وقوتهم ويبتهلون ويتضرعون ويستصرخون الله أن ينصر دينه .

يا الله كم تمزق قلب الرسول صلى الله عليه وآله وأصحابه وسلم كمدا وإشفاقا على النّاس من النار ورغبة في نجاتهم وكم عاتبه ربه ليرفق بنفسه ويتلطف بها (أَفَمَن زُيِّنَ لَهُ سُوءُ عَمَلِهِ فَرَآهُ حَسَناً فَإِنَّ اللَّهَ يُضِلُّ مَن يَشَاءُ وَيَهْدِي مَن يَشَاءُ فَلَا تَذْهَبْ نَفْسُكَ عَلَيْهِمْ حَسَرَاتٍ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِمَا يَصْنَعُونَ) سورة فاطر/8.، (لَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ أَلَّا يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ * إِن نَّشَأْ نُنَزِّلْ عَلَيْهِم مِّن السَّمَاء آيَةً فَظَلَّتْ أَعْنَاقُهُمْ لَهَا خَاضِعِينَ) الشعراء. وهكذا قلوب المؤمنين تتقطع قلوبهم من أجل الناس ويريدون لهم الخير ويكرهون لهم الشر (وَلَوْ شَاء رَبُّكَ لآمَنَ مَن فِي الأَرْضِ كُلُّهُمْ جَمِيعاً أَفَأَنتَ تُكْرِهُ النَّاسَ حَتَّى يَكُونُواْ مُؤْمِنِينَ ) يونس. وبعد الضيق والشدة والتضرع إلى الله يأتي النصر والفتح (فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْراً إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْراً) الشرح. ( حَتَّى إِذَا اسْتَيْأَسَ الرُّسُلُ وَظَنُّواْ أَنَّهُمْ قَدْ كُذِبُواْ جَاءهُمْ نَصْرُنَا فَنُجِّيَ مَن نَّشَاء وَلاَ يُرَدُّ بَأْسُنَا عَنِ الْقَوْمِ الْمُجْرِمِينَ) يوسف. ليس يأسا من نصر الله وإنّما من هداية قومهم واستجابتهم ووقتها يأتي المدد ويأتي النصر .

والله إنّ أوقات الشدة هي التي تظهر المعادن وتربي الرجال وهي التي تكفر الذنوب وترفع الدرجات، فكيف يكون صبرا على البلاء دون بلاء؟ وكيف سيتخذ الله الشهداء ويرفعهم بعد أن قدموا أنفسهم رخيصة في سبيل الله دون بلاء؟ .

يا أمة الإسلام إنّ هذا الدين دين الله وهو ناصره يقينا (وَلاَ تَهِنُوا وَلاَ تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ الأَعْلَوْنَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ* إِن يَمْسَسْكُمْ قَرْحٌ فَقَدْ مَسَّ الْقَوْمَ قَرْحٌ مِّثْلُهُ وَتِلْكَ الأيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ وَيَتَّخِذَ مِنكُمْ شُهَدَاء وَاللّهُ لاَ يُحِبُّ الظَّالِمِينَ * وَلِيُمَحِّصَ اللّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ وَيَمْحَقَ الْكَافِرِينَ * أَمْ حَسِبْتُمْ أَن تَدْخُلُواْ الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَعْلَمِ اللّهُ الَّذِينَ جَاهَدُواْ مِنكُمْ وَيَعْلَمَ الصَّابِرِينَ) آل عمران.، يا أمة الإسلام بالله عليك عودي للإسلام فإنّ الله لن ينصر إلاّ المؤمنين، ولن يهون عليه المؤمنون وإنّما يهون عليه من هان عليهم دينهم .

إنّ بعدنا عن الدين سبب المحن والمصائب، يكفي هم وغم وضيق وكرب وضنك ولنعود إلى الله، لتعود لنا سيادتنا ومجدنا، قولوا لمن سب دينكم ونبيكم لا لن يموت رسول الله، رسول الله حي في قلوبنا، رسول الله حي في أفعالنا، فنحن لن نفقد أبدا هويتنا ولن ننسى أبدا قضيتنا فنحن أبناء الإسلام عبيد الرحمن، محمد ما مات وما خلف بنات، فنحن سنحمل رايته وننشر رسالته، ونحقق أمنيته، سنكون أكثر أهل الجنة ولن نخذلك أبدا يا رسول الله، بل ستفخر بنا بين الأمم بعد أن نرفع رؤوسنا بشريعتك في القمم، ليفعل كل منّا ما يستطيعه من أجل دينه دون تقصير، ولا يكلف الله نفسا إلاّ وسعها ولا يستحقر أو يستصغر بشيء من دين الله ولا يحقر من المعروف شيئا، ولكن أيضا نريد علوا للهمة فلا نريد دنو همة ولا تقصير، من استطاع أن يفعل الأفضل فلا ينبغي له أن يرضى بالمفضول .

وما رأيت في عيوب النّاس عيب

كنقص القادرين على التمام

فإن فعلنا قصارى جهدنا فقد برئت الذمة فلا نقتل أنفسنا ونترك العمل ونيأس، لا يكلف الله نفسا إلاّ وسعها، ولا نريد أن نتولى فيستبدل الله بنا (لَّيْسَ عَلَى الضُّعَفَاء وَلاَ عَلَى الْمَرْضَى وَلاَ عَلَى الَّذِينَ لاَ يَجِدُونَ مَا يُنفِقُونَ حَرَجٌ إِذَا نَصَحُواْ لِلّهِ وَرَسُولِهِ مَا عَلَى الْمُحْسِنِينَ مِن سَبِيلٍ وَاللّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ * وَلاَ عَلَى الَّذِينَ إِذَا مَا أَتَوْكَ لِتَحْمِلَهُمْ قُلْتَ لاَ أَجِدُ مَا أَحْمِلُكُمْ عَلَيْهِ تَوَلَّواْ وَّأَعْيُنُهُمْ تَفِيضُ مِنَ الدَّمْعِ حَزَناً أَلاَّ يَجِدُواْ مَا يُنفِقُونَ * إِنَّمَا السَّبِيلُ عَلَى الَّذِينَ يَسْتَأْذِنُونَكَ وَهُمْ أَغْنِيَاء رَضُواْ بِأَن يَكُونُواْ مَعَ الْخَوَالِفِ وَطَبَعَ اللّهُ عَلَى قُلُوبِهِمْ فَهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ) سورة التوبة/ 91-92.، فلنعود إلى ديننا ولنسخر كل الجهود في سبيل إسلامنا ونكون من المؤمنين أهل النصر والتمكين، فقد ازداد سواد الليل وحان طلوع النهار . وقد روي عن الإمام جعفر الصادق رضوان الله عليه وسلامه قال :

قال أن رسول الله صلى الله عليه وآله وعلى أصحابه وسلم السلام تحدث عن علاقة الفرد والجماعة حين سئل : [ من أحب الناس إلى الله ؟ قال : ( أنفع الناس للناس)] وروي عن رسول الله (صلى الله عليه وآله وعلى أصحابه وسلم ) ، قوله : [ إن الخلق كلهم عيال الله، فأحبهم إلى الله عز وجل أنفعهم لعياله] وهذا يدل يجب على تماسك القوم لينتعفع الكل وربط الولاء للدولة لشد وبناء الأسس في تماسك المجتمع وتماسك أفراده. وكما قال رسول الله صلى الله عليه وآله وعلى أصحابه السلام : [ مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد إذا أشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى]. وهنا يجب أن نلتزم بمكارم الأخلاق وطاعة الرحمن وأولى الأمر يعني الدولة ورئيسها لأنه بمقام القائد والأب لحل المشاكل العالقة بينكم ...

يرى ضياع الوقت وتضيعه وعدم الانتفاع به يعني انعدام القدرة على إيجاد أي شيء أو إنجازه . وهذه منفعة للعراق والشعب لمثل شرعية هذا القرار وأن الله تعالى يصف الزمن عنصر أساس في إيجاد وإنجاز من مثل

هذا الأمر (وَلاَ تَتَّبِعْ أَهْوَاءهُمْ عَمَّا جَاءكَ مِنَ الْحَقِّ لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا وَلَوْ شَاء اللّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَـكِن لِّيَبْلُوَكُمْ فِي مَآ آتَاكُم فَاسْتَبِقُوا الخَيْرَاتِ إِلَى الله مَرْجِعُكُمْ جَمِيعًا فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ) سورة المائدة / 48 . إذن لا تضيع لمثل هذا القرار وعلمياً هو حكيم ونعم ما قيل في هذا الصدد :

وخلّ سمته صفعا بمالٍ .... فقال تواز عوه يا صحابي

إذا الحمل الثقيل تواز عنه ... اكف القوم هان على الرقاب

وبعد أن عرفنا ما هي منزلة الوطن والتعاون للتنافس على حب هذا الوطن ولبناءه ولندعم المهجرين والأيتام والأرامل والمسنين والمنكوبين من جراء هذه المؤامرات الدنيئة من قبل المستعمر وحلفاء بعض ملوك وشيخ العرب بالتعاون مع داعش والصهيونية لتفكيك قوة سوريا والعراق ومصر واليمن ولبنان وبالتعاون سوف نرفع المستويات للمواطنين لزرع بذرة الخير ونشكر جميع من شارك في زيارة الإمام الحسين المليونية ونرجو الجميع للعود للمحافظات هم وقراهم والتمسك بالبناء والتعاون مع الدولة لدحر الإرهاب ونهدي للجميع من مات على الأيمان ثواب سورة المباركة الفاتحة مقرونة بالصلوات على محمد وآل محمد ولروح أمي وأبي نصيباً منها,ولا تنسوا  قوتكم وتعاونكم لدعم الدولة والعشائر والجيش لنصر الوطن وبعد الزيارة المليونية التي أذهلت كل الأعداء يجب أن نكون كما كنا كالبنيان ويداً بيد للحفاظ على هذه المبادئ العليا والله خير حافظ وهو أرحم الراحمين .
 

 

  

سيد صباح بهباني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/12/15



كتابة تعليق لموضوع : زيارة الأربعين لها صدى عبر القرون!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : زياد طارق الربيعي
صفحة الكاتب :
  زياد طارق الربيعي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 المنجل الإخواني  : علي البحراني

 تعقيبا على ما قاله النائب ياسين مجيد  : فراس الخفاجي

 سفير السلام العالمي الحكيم صاحب يحي يحيي اللاعبات و اللاعبين المشاركين في دورة الالعاب الشتوية المشاركين في  : د . صاحب جواد الحكيم

  فَجْـــر  : د . يسرى البيطار

 اقبال واسع من المشاركين في ‫‏معرض بغداد الدولي‬ على جناح مؤسسة العين  : مؤسسة العين للرعاية الاجتماعية

 القوات العراقية تستهدف مصادر تموين داعش

 وعي الناخب العراقي وتجربة انتخاب الشيخ المولى في تلعفر

 عبطان يشيد بانجازات رياضيي متحدي الاعاقة  : وزارة الشباب والرياضة

 أجنحة معرض كربلاء الدولي العاشر للكتاب... ملتقى متنوّع للفكر والثقافة الملتزمة..  : موقع الكفيل

 التطبيع مع الكيان الصهيوني أردنيآ وثنائية المتناقضين الشعب والنظام ؟؟"  : هشام الهبيشان

 الدجالون في كل زمان ومكان ! من عجائب الاب طومار بطرس.(1)  : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

 المجلس الدولي لحقوق الإنسان يفقد اعتباره بإعادة انتخاب أعضاء ينتهكون هذه الحقوق  : عباس سرحان

 ياليتنا كنا معكم فنفوز فوزا عظيما

 السيدان مقتدى وعمار والقادم الى اين ؟؟؟  : صبيح الكعبي

 العثور على قنبلة هجومية في باحة دار صحفي في ثاني هجوم من نوعه في بغداد والمنفذ مجهول  : مرصد الحريات الصحفية في العراق

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net