صفحة الكاتب : د . رزاق مخور الغراوي

الموسوعة الفقهية القصصية الميسرة -كتاب الصوم- الحلقة الأولى
د . رزاق مخور الغراوي

                             تأليف

               د.رزاق مخور داود            العلامة الشيخ جميل مانع


تمهيد
من الواضح إن الثروة الثقافية التي قدمها الإسلام للمجتمع الإنساني  تمتاز بالعمق والأصالة ، وقد سيطرت هذه الثقافة على قطاعات كبيرة من الثقافات البشرية في فترة طويلة من الزمن ، وإن حالت دون إشعاعاتها – في فترة ما- غيوم من الجهل والجحود البشري ، ولكن سرعان ما تبددت هذه الغيوم بفضل ما امتازت به هذه الثقافة من الشمولية والدقة ، ونحن اليوم أمام طلبات متزايدة لعرض الفكر الإسلامي وخاصة مذهب أهل البيت (ع) بجميع نواحيه،وخاصة الجانب الفقهي الذي يعتبر حلاً للمشكلة البشرية في الحياة ، ولكن لما كانت الثروة الثقافية الضخمة التي تضمها الكتب الفقهية لا يسهل التوصل إليها إلا لمن مارسها كغيرها من الكتب الاختصاصية ، فلذلك كانت تلك الثروة بحاجة إلى عرضها بشكل مبسط وميسر،يسهل على الطالبين غير المتخصصين التوصل إلى ما يرومونه من هذا العلم،ومما يؤكد هذا الأمر عدم تمركز بعض البحوث الفقهية وانتشارها هنا وهناك ،ولذلك فإن من أحسن الطرق التي يمكن عرض الفقه به بشكل ميسور وجمع شتاته في كل موضوع هو الطريقة الموسوعية،وهذا الجهد المتواضع هو تمهيد لإعداد موسوعة فقهية قصصية ميسرة تتناول عرض الفكر الفقهي بطريقة جديدة ووفق الموضوعات الفقهية التكليفية التي طالما يبتلى بها الإنسان المسلم.

    وهذا الكتاب هو البذرة الأولى من الموسوعة الفقهية القصصية الميسرة الذي يتضمن في محتوياته أحكام الصوم بأسلوب قصصي ميسر، وهذه الأحكام مستقاة من الرسالة العملية لمرجع الطائفة الإمام أبي القاسم الموسوي الخوئي(قد) ،وجعلناها كمتن يعتمد عليها القارئ في التعرف على الأحكام الشرعية ، وهذه الأخيرة أما أن تكون رأي إلزامي – سواء أكان فتوى أم احتياط وجوبي مع عدم الرجوع إلى الغير- حيث تم ذكره بصيغة واحدة في القصة وهي الوجوب، أو تكون احتياط استحبابي والذي عبر عنه بكلمة أفضل، أما آراء العلماء الأعلام الآخرين(الخلافية بخاصة) فقد تم إضافتها في الهامش مرتبة وفق تسلسل زمني،أي تم البدء بآراء العلماء الماضين فالمعاصرين.

    فريضة الصوم إحدى الدعائم التي بني عليها الإسلام وهي من الفرائض العظام التي فرضها الله سبحانه على عباده،كما إنها تمثل إحدى العبادات التي تعبد بها تعالى خلقُه لتهذيب نفوسهم وتطهير قلوبهم وزكاة أبدانهم،وهو جنة من النار، وبه يدخل العبد إلى الجنة، وفي الحديث : قال الله تعالى:"كل عمل ابن آدم الحسنة بعشر أمثالها إلى سبعمائة ضعف،إلا الصيام فإنه لي وأنا أجزي به"، كما روي عن الإمام أمير المؤمنين عليه السلام أنه قال:" أحب من دنياكم ثلاث: الصوم في الصيف،وإكرام الضيف،والضرب بالسيف"،وروي عن الإمام الرضا عليه السلام قال:" إنما أمروا بالصوم لكي يعرفوا ألم الجوع والعطش فيستدلوا على فقر الآخرة وليكون الصائم خاشعا ذليلا مستكينا مأجورا محتسبا عارفا صابرا على ما أصابه من الجوع والعطش ،فيستوجب الثواب مع ما فيه من الإمساك عن الشهوات، ويكون ذلك واعظا لهم في العاجل ورائضا لهم على أداء ما كلفهم،ودليلا لهم في الأجل"،  وقد ورد في الأخبار عن النبي والأئمة عليهم السلام: إن نوم الصائم عبادة ،ونفسه وصمته تسبيح،وعمله متقبل،ودعاءه مستجاب، وخلوف فمه عند الله أطيب من رائحة المسك وإن الصائم يرفع في رياض الجنة،وتدعو له الملائكة حتى يفطر،وله فرحتان: فرحة عند الإفطار وفرحة حين يلقى الله تعالى، كما ورد أن الصوم يباعد الشيطان ويسود وجهه، وقد اختار الله سبحانه وتعالى لهذه الفريضة الشريفة أفضل الشهور وأكرمها عليه الذي اختصه لنفسه ونسبه إليه فكرمه وعظمه، وشرفه بإنزال كتابه فيه،واختصه بليلة القدر التي هي خير من ألف شهر،وفيه تغل الشياطين،وتغفر السيئات،وتضاعف الحسنات،وتغلق أبواب النيران،وتفتح أبواب الجنان،ودعي فيه المؤمنون إلى ضيافة الله تعالى،وجعلوا من أهل كرامته،ونسأله سبحانه التوفيق فيه لما يحب ويرضى وهو أرحم الراحمين.

    ونبدأ حلقتنا عن الصوم بقصة شاب نجا من تفجير إرهابي وبدأ صيامه أعمى....

    كان سعيد شاباً منفلتاً نزقاً لم يدر في خلده يوماً أن يوجه سؤالاً يتعلق بشيء لم يعره اهتماما طوال سنواته التي مرت عليه قط وبالرغم من انحداره من عائلة محافظة اجتماعياً فقد ولج في أتون الانحراف منذ عنفوان شبابه بعد أن وجد مجموعة من أبناء منطقته , كانوا يعسكرون طويلا في أزقة المنطقة من اجل ممارسة ما يريدون دون رقيب من ضمير ، وفي الأيام الأخيرة بعد سقوط النظام وقعت حوادث كثيرة , وكان منها الحادث الذي أودى بحياة معظم أصحاب سعيد , الذين خرجوا للمشاركة في الاحتفالات التي حصلت بعد تفوق العراق في دورة أمم آسيا وكان سعيد الشخص الوحيد الذي خرج من الحادث مصاباً بفقد بصره  وفي الوقت الذي كان يأمل فيه أن ينضم إلى بعض أبناء المنطقة الذين خرجوا إلى بعض البلدان الأوربية يجد نفسه اليوم عاجزا حتى عن رؤية ما حوله فيما تبقى له من الحياة 0

    وفي الوقت الذي كان يرفض أن يرتبط ببنت عمه الذي كان قد هاجر إلى النجف منذ مدة طويلة للدراسة في الحوزة , وكانت الفتاة تأمل أن تتلاشى أحلامه الشيطانية يوما ويعود إلى رشده من خلال نظرتها  سابقة لطفولته الواعدة التي لم يتميز فيها بشيء سوى الوداعة واللطف لان والده والوالدة كانا يحرصان على تربيته جيداً , ولكن لأنه كان آخر الأبناء فقد مات والده ولم يزل في سن الخامسة وبقيت والدته مريضة حتى توفيت  بعد عدة سنوات وكان عمر سعيد آنذاك العاشرة فكان عليه أن يواجه مصيره وقدره مبكراً, لان إخوته لم يتمكنوا أن يقدموا له الرعاية اللازمة , لانشغالهم بهموم الحياة وكان الاختبار الأصعب ,هو بقاؤه في سن مبكرة في بيت والده ففي الخامسة عشر من عمره اختار أن يعيش في بيت العائلة بعد إحساسه برغبة كبيرة في المضي لمعرفة حوله بعد أن كان والداه يمنعانه من ذلك إلا بالمقدار الذي لا يشكل خطراً عليه ،ولذا فقد اتخذ قراره المهم متخلياً عن كل ما قدمه له إخوته من مساعدة للسكن معهم حتى يصبح قادراً على العيش وحيداً وبناء حياة أسرية مع زوجة المستقبل وحيث انه يرغب في معرفة الأشياء بنفسه  فقد سكن وحيداً في الدار التي احتفظ بذكريات طفولته فيها وليكون قريباً من بعض الأولاد الذين عرفهم في طفولته 0

   واليوم بعد أن عاش خمسة عشر سنة اختار فيها ما يريد فعله وما لا يريد دون أن يضع لنفسه منظومة خلقية يمكن أن يحاسب نفسه عليها فقد وجد نفسه طريح فراش لا يمكنه أن يغادره إلا من خلال مساعدة غيره وقد بدأ مسيرة السنوات الأخيرة بالخروج مع شباب المنطقة الذين كانوا يحسدونه على  حظه الوافر الذي جعله فوق سلطان الأبوين وان كان بفقدهما ،وهؤلاء الأصدقاء كانوا من جملة العاطلين عن العمل والذين يبدأ تعدادهم ولا ينتهي ،وقد حاول بعضهم التعامل  مع القوات الأجنبية ليتسنى لهم فيما بعد الخروج إلى بعض الدول الغربية وقد فاتهم أن هؤلاء في الأغلب مرتزقة لا يملكون من أمرهم شيئاً ،ولا يعرفون موعد رجوعهم إلى ذويهم فكيف يلبون مطالبهم وكيف 000وكيف000؟

   ولأن الوسط الاجتماعي قد لا يسمح  لهم بممارسة كل شيء فقد دأبوا على فعل الميسور من ملذاتهم من شرب الخمر وتعاطي الحبوب الخاصة ببعض الأمراض النفسية إلى الاعتداء على حرمات بعض بنات الحي والتحرش بهن كلما مررن في أزقة الحي وكان سعيد لا يزال تلميذاً يتلقى الدروس في كل ذلك ففي الوقت الذي لم يكن فيه قادراً على التحرش فقد جوز لنفسه النظر المحرم بعد أن عرضت عليه بعض الأفلام التي تظهر مفاتن النساء من اجل هدم مروءته وحيائه ، وقد كان يستقبل هذه المجموعة في بيته من أجل القيام بما يرغبون من مجون0

وكان الانتصار الأخير للمنتخب هو الذي دفعه مع شباب المنطقة للمشاركة في الاحتفال بذلك في الشوارع وكان القدر قد خبأ له ولأقرانه ما خبأ  فكان الدوي قد صك الأسماع ولم يكد يحس بما حوله حتى سمع في أحد الأيام صوت فتاة تتحدث عنه مع آخرين وكانت أصوات الجميع مألوفة تقريباً وقد لفت انتباهه صوت الفتاة التي كانت تتحدث ولأنه قد خرج في القريب من غرفة العمليات فقد كانت ذاكرته لا تعمل بشكل طبيعي 0

وعندما أحس الحضور بأنه استعاد وعيه بصورة تامة ناداه بعضهم:سعيد000وقد أحس بأنه لم يسمع باسمه بهذه الصورة منذ مدة طويلة ورد متثاقلا: نعم 0

قالت الفتاة:هل أنت بخير يا بن العم ؟

سعيد: أنا بخير ولكن من أنت ؟!

أنا خديجة ابنة  عمك الشيخ ، ألا تتذكرني؟!

قال سعيد: نعم ، اعذريني فقد مرت سنون طويلة على آخر لقاء جمعني وإياكم كما إني لا أتذكر حتى صورتك فلم أرك منذ كنت في الثامنة من العمر0

خديجة : نعم ، هذا طبيعي وهل المرأة كالرجل يتمكن الإنسان من رؤيتها متى شاء وهذا ما تعلمته من والدي الذي يستمع إلى ما يدور بيننا من حديث 0

سعيد : عمي هل أنت هنا ؟

الشيخ : نعم أرجو أن تكون بخير يا ولدي 0

أحس سعيد بمرارة تعتصر قلبه  لأن عمه  كان قد جاءه قبل بضع سنين وعرض عليه أن يزوجه خديجة التي كانت تصغره بأربع سنين وكان عمر سعيد آنذاك عشرون عاما وحيث أنه كان في لهو مع أصحاب السوء فقد رفض الفكرة مدعياً عدم رغبته في الزواج أصلا وسعيد الآن ليس سعيدا , لأنه يتمنى إعادة الزمن إلى الوراء ليصلح ما أفسده في ذلك اللقاء الذي قابل فيه عمه الشيخ بصورة فجة وكان سبب تلك الفظاظة والغلظة هو ما ذكره له أحد أصحابه من أن بعض المعممين يقوم بأعمال مشينة ومخجلة ويتدخلون في شؤون بعض الدوائر بطريقة لا تختلف عن الأعمال الإرهابية في شيء وحيث إن هذه المظاهر قد كثرت بسبب وآخر فقد أيقن سعيد بأن هذا هو الواقع , وبذلك فسر طلب عمه الشيخ منه ذلك وفق هذه الخيالات التي ملأت ذهنه كما تملأ الآن أذهان بعض الناس , وفي لحظة عابرة تمنى سعيد أنه لقي حتفه في هذه الحادثة بدل أن يبقى هكذا وقد أساء إلى كل هؤلاء الأهل دون أن يفكر بوجود يوم يشبه ما هو فيه هذه الساعة ، ولكن تذكر أن الموت ليس هو نهاية كل شيء خصوصا مع أعماله التي يندى لها الجبين فهو بين أمرين أحلاهما مر 0

فقال مخاطباً عمه : ياعمي لقد غرتني الحياة ودفعني جهلي إلى ما قلت في السابق رغم إن ابنة عمي كانت على وشك دخول كلية الطب في ذلك الوقت ولا أدري ما أقول الآن فقد ضاقت بي السبل الرحبة التي ما كنت أتوهم أنها ستضيق هكذا0000

   الشيخ : كلا يا سعيد السبل توسعت ولم تضق فلا يعد العبد عبداً حتى يعد النعمة نقمة والنقمة نعمة

   سعيد : كيف ذلك يا عمي وقد كنت قادراً على فعل أشياء كثيرة وأعجز الآن عن أكثرها , فأين التوسع بل أين النعمة ؟ أنت تراني هل أبدو في نعمة 000؟

الشيخ : ليس الأمر كما ذكرت , لأن قدرتك على فعل ما تريد منعتك عن رؤية الطريق المستقيم بل حرمتك حتى من التحدث بطريقة مناسبة مع الغير فالنعمة ليس معناها الِازدياد وإلا لكانت التخمة نعمة والنقمة ليس معناها النقص وإلا لكان القصاص نقمة كيف وقد عبر عنه القرآن بان فيه حياة لأولي الألباب , فكل ما يقربك من الله نعمة حقيقية وإن كانت فقدان بصرك وكل ما يقربك من الشيطان نقمة حقيقية وإن كانت مثل زيادة الأموال والأولاد و0000وهل تظن بان الله يريد أن يعذب عبده وهو القادر على فعل كل شيء ؟ كلا , إنما يريد منه عدم التمادي والالتفات إلى طريق الصواب قبل فوات الأوان , ولأن الله تعالى يعلم بأن ما يقع ينفع العبد فانه يسمح بوقوعه وإن بدا للعبد أنه في الضد من مصلحته لأن العبد يقيس المصلحة بالقدرة والمال والأولاد مع إن مصلحة الإنسان أحيانا قد تكون في فقدان كل ذلك 0 وأنا على يقين بان كلامي هذا غريب عليك لكن أتمنى أن تتأمل فيه جيدا والحوار مفتوح حوله وغيره , وسوف أمر عليك في وقت آخر لكي أراك , وأستودعك الله الذي لا تضيع ودائعه 0

أحس سعيد بأن عمه قد أنصفه حينما ترك له حرية الاختيار والتأمل في الوقت الذي يحس فيه بأنه عاجز وضعيف عن فعل كل ذلك وقال في نفسه عندي وقت كافٍ  لفعل ذلك والخيار أمامي , بل حتى إن رفض كلام عمي لا يزال قائماً 000

في هذه الأثناء أحس سعيد باقتراب شخص منه ثم سمع الصوت وعرفه فقال في نفسه , إنها خديجة ما الذي جاء بها أرجو ألا تكون قد جاءت لكي تلومني فقد أسأت إليها فيما سبق , لكن لماذا اشعر أنها لم تغادر المكان ! قال ذلك في نفسه 0

قالت خديجة :كيف تشعر الآن يا سعيد ؟

سعيد : أنا بحال أفضل لكني أستغرب وجودك هنا وقد ذهب  عمي منذ مدة؟!

خديجة : إنه مكان عملي فأنا طبيبة عيون في هذه المستشفى وأنت راقد في قسم العيون وسوف نلتقي كثيراً  أرجو ألا يزعجك ذلك؟

سعيد:كلا, ليس هذا ما قصدت ولكن مثلي ليس له ذكريات مشرفة معك ليفرح بتكرر اللقاء 0

خديجة : لا تفكر فيما فات طويلاً , وعليك التفكير في القادم خصوصاً ونحن مقبلون بعد مدة على شهر الطاعة وربما عليك التفكير جدياً في اقتناص الفرصة وصومه بعد أن فاتك ما فاتك من العمر 0

سعيد - مبتسما - هذا الكلام لو سمعته قبل الحادث لكان رد فعلي مختلفاً 0

خديجة : إن ما حصل لك نعمة إلهية وإنذاراً وقلما يتوفق الإنسان لفعل الخير بعد سنوات لم يفعل فيها إلا ما تهواه النفس الأمارة  فأنت محظوظ يا سعيد وكم من شخص اختار طريق الاستقامة ولم يكن يرى ذلك إلا بقلبه0

سعيد : إذا حصل ذلك العزم فما هي الخطوة الأولى في الطريق الجديد؟           

       خديجة : إن عليك حساب السنوات التي مرت عليك وأنت  ضائع لكي تقضي ما فاتك من واجبات وترد ما تحت يدك من أموال الغير وتعاهد نفسك على عدم ارتكاب الأخطاء مرة أخرى لأن كل ذنب يمكن أن يغفر سوى الشرك بالله تعالى آخر العمر0

سعيد : من أين علمت كل هذا ؟ هل أنت طبيبة أو طالبة في الحوزة ؟

خديجة : كأنك نسيت إن أبي هو أستاذ في الحوزة العلمية وقد خرج أجيالاً من الطلبة والطالبات

سعيد : أما الطلبة فنعم , ولكن هل هناك طالبات في الحوزة ؟ إني لم اسمع يوما بذلك !

خديجة : عدم اطلاعك على ذلك أمر طبيعي لأنه في زمن النظام السابق كانت القضية تتم بسرية تامة , وأما بعد السقوط فقد أصبحت الدراسة أمراً متعارفاً في المدارس الدينية الخاصة بهن أو في مسجد المنطقة التي يعيش فيها إمام المسجد أعني الأستاذ وأبي جمع الخصال الثلاث وكنت إحدى طالباته , ولأنك كنت مشغولاً بحياتك فقد فاتك الاطلاع على ذلك كله0 

سعيد: ياللأسف كنت أظن إلى وقت قريب إني قد فهمت الحياة بصورة كاملة ولكني اكتشف الساعة أني غافل عن كل شيء 0

خديجة : لا عليك ياسعيد فان الإعتراف بالذنب فضيلة ليس بعدها فضيلة , كيف وقد عزمت على تصحيح كل ذلك 0

سعيد: إني أكاد أموت من الخجل ففي الوقت الذي تدرسين فيه الطب وتتعلمين الفقه يتسكع شاب مثلي في الشوارع مع مجموعة ضالة , يا لها من مأساة , أتظنين إني سوف أتمكن من محو ذلك كله إني أخشى أن أعجز عن ذلك أيضاً 0

خديجة : لا تخف فإن هذا الشعور وحده يدل على أنك في بداية الطريق الصحيح لأن من يهتم لذلك فقد ساءته السيئة وسترى اللذة التي تعقب الحسنة وفعل الخير0

سعيد: متى سأبدأ بذلك ؟

خديجة : لقد فعلت ولكن أولاً سوف أضع لك جدولاً  تضع  فيه عدد السنوات التي عليك قضاؤها من الصلاة والصيام  وبما أنك في الثلاثين من عمرك فإن عليك قضاء نصف هذه المدة من الصيام والصلاة وعليك أن تثبت تاريخ المباشرة بالقضاء لكي تنقص أو تزيد بالمقدار المناسب  كما عليك إثبات ما تقوم بقضائه في سجل خاص أو تعتمد على تاريخ خاص كبداية أو عدد خاص من الأيام 0

سعيد: أليست هذه مسالة معقدة ؟

خديجة : كلا , إنما هي خيارات متعددة وسوف نختار إحداها فلا تجعل للشيطان مكاناً في قلبك مرة ثانية 0

سعيد: يخطر في بالي أمر أخشى طرحه؟

خديجة : قل ما يخطر في بالك ولا تخش  شيئاً 0

سعيد: حسنا ,كنت أتساءل حول موقف  والدك مني بسبب ما حصل سابقاً ؟

خديجة : إن والدي من رجال الدين وهو قدوة , ولا بد أن يعطي الأمور حقها  فكما يطالب الناس بعدم الغضب  فكذلك عليه أن يصنع ولا أشك بأنه يفعل ما يقول ولا تعتقد بأنه قد تركك تلك السنوات فقد حاول الاتصال بك ولكنك قمت بتغيير هاتفك الأرضي وأخفيت رقمك الجوال عنه ولذلك اعتمد على أحد الجيران في متابعة أوضاعك وكان يدفع أحياناً الكفالة التي كنت تحتاج إليها في بعض الأحيان كما أذكر أنك اعتديت على أحد المارة في أحد الأيام وقد اتصل به والدي وأعتذر نيابة عنك ودفع الكفالة للجار لإطلاق سراحك وأوصاه بكتمان ذلك ولولا إني كنت جزءًا من الاتفاق لم أطلع على ذلك مثلك وقد يلومني إذا علم إني أخبرتك 000!

سعيد: عجباً كم كنت غافلاً إذ قلت له ما قلت ولكن أحمد الله إني فقدت بصري فإن الموت أهون عندي من النظر إلى وجه عمي بعد ما ذكرتي 0

خديجة : على كل حال لا أحد يدري بما قلت له فقد كتم ذلك عن الجميع 0

سعيد: ما قلته خطير فقد اتهمته بما ذكره لي أصحابي من إن طلبة الحوزة لا يقلون خطرا عن المجرمين لأنهم يتعاطون زواج المتعة ويسرقون دوائر الدولة ويتدخلون في شؤونها وما يحصلون عليه من مال يستأثرون به لأنفسهم وغير ذلك 00000!!

خديجة : قد يكون بعض ما ذكرت صحيحاً الى حد ما , ولكن هذه حوادث شخصية من بعض الأفراد وخاصة الشباب منهم وأما المتعة فأبي لا يفكر  بها رغم حليتها وبقية الأمور محرمات لا يرتكبها إطلاقاً , لا لكونه أبي بل لان مثل هذه القضايا مما يطلبها بعض المندسين داخل الحوزة من المعممين وقد ساهم فيها الوضع المرتبك للبلد ولو كان أبي يأخذ الأموال لتغير حاله فإننا لا نزال نسكن في نفس الدار التي عشت فيها قبل وبعد سقوط النظام 0

سعيد : ماذا تنصحيني لأجل ذلك ؟

خديجة : لا شيء إن في ذهن والدي ما هو أهم مما ذكرت وقد تعرض من غيرك لأشد من ذلك ولم يحرك ساكناً ضد أحد رغم قدرته على فعل ذلك , والمهم الآن هو قناعتك بسلوك طريق الحق وكيف تبادر إلى فعل ذلك لان العمر كما تعرف ليس بمقدورنا إطالته ولا دوامه 0

سعيد : إذن كيف أصنع ؟

خديجة : إن عليك أن تخرج من قلبك كل وسائس الشيطان التي استقرت فيه طويلاً وتعقد العزم على جعله حرماً آمناً لكل فضيلة ومحبة 0

سعيد : سوف أحتاج إلى مساعدتك في إيصال بعض الرسائل إلى من تجاوزت الخط المسموح به معهم فهل أنت مستعدة لذلك ؟

خديجة : نعم , إني على أتم الاستعداد لفعل ذلك0

سعيد: كيف نبدأ ومتى ؟

خديجة: زودني بأسماء الأشخاص الذين تود الإستحلال منهم ثم بعد ذلك نحاول أن نوصل ما تعتقد بأنه للغير وهو تحت يدك وبعد إرضاء الجهتين نباشر بوضع جدول بما هو مطلوب منك كعبد من عباد الله العائدين إليه سبحانه 0

وقام  سعيد بتزويد ابنة عمه بمن يود براءة الذمة منهم وتفصيل سبب ذلك , وهو يتأسف على تلك اللحظات ثم أرشدها إلى بعض الأشياء التي يعتقد أنها ليست له وفي نهاية ذلك ودعته خديجة على أن تلتقي به في وقت آخر خلال دوامها التالي في المستشفى 0               

كان سعيد في فترة الإنتظار قد خامره شعور غريب لم يجربه سابقاً حول الحياة وجدواها وكيف فاتته تلك السنوات دون أن يشعر بآدميته التي سحقتها نزوات الشباب , ولكنه اليوم إنسان جديد لا تتلاقفه الأوهام والخيالات الشيطانية وطامع في مغفرة ربه بعد أن أقر بذنبه وغفلته وها هو ينتظر ابنة عمه التي حرم نفسه منها في يوم من الأيام في الوقت الذي يتحسر على لحظة عابرة يرى فيها وجهها الملائكي وهاهي أقدام تشبه وقع إقدامها تقترب فتتوقف أنفاسه وينتظر  :السلام عليكم ورحمة الله يا ابن العم قالت خديجة فرد وقد بدا السرور على وجهه وصوته : وعليك السلام ورحمة الله لقد انتظرت طويلاً حتى أسمع صوتك ألم يكن بيننا موعد ؟

خديجة : بلى , وقد أتيت حسب الإتفاق ولكنك تبدو على عجلة من أمرك 0

سعيد : إني كذلك فعلا وأحتاج إلى الحديث معك فلم أستطع النوم جيداً بسبب التفكير في الموت ساعة وفي جهنم أخرى , وكنت قلقاً من أن لا أسمع صوتك مرة أخرى 0

خديجة : لا تخف من كل ها فحاشا الله أن يترك رغبة شاب لائذ به تذهب أدراج الرياح , بل هو عند حسن ظن عبده به وهذا ما ورد عن بيت العصمة والطهارة – عليهم السلام –0

سعيد: هذا الكلام يشفي القلب السقيم ولكن قولي ماذا سأتعلم اليوم مما فاتني 0

خديجة: بعد أن أحسنت فعل الصلاة والالتزام بها جاء دور العبادة المهمة الثانية وهي الصوم 0

سعيد : لقد كنت أصوم في سنوات سابقة في حياة أبي , لكنني لم أكن أتجنب الأكل والشرب بصورة كاملة , بل كلما سنحت لي الفرصة كنت أشرب أو أتناول بعض المأكولات خلسة 0

خديجة : في ذلك الوقت لم تكن مكلفاً أصلاً , وبالتالي لا مشكلة من هذه الناحية ولكن أنت اليوم مضى على تكليفك ما يعادل نصف عمرك وينبغي لك تعويض كل ذلك ما دمت قادراً , وسوف أتبع معك أسلوب التعليم لمعرفة الأحكام التي يتوجب عليك تعلمها , ومن تلك الأشياء متى يجب الصوم على الإنسان ؟ هذه  هي القضية الأولى التي يجب فهمها ثم ننتقل منها إلى بقية الامور0

سعيد : وهل يمكن أن يكون الإنسان في عمري ولا يصوم ثم لا يحاسبه الله؟!

خديجة : نعم ذلك ممكن كما سأوضح لك , بل هناك أشخاص مرخص لهم الإفطار شرعا فلا تعجب.

سعيد: هذه أول مرة أسمع مثل هذا الأمر فقد كنت أتصور أن الإنسان في عمري لا يمكنه إلا الالتزام بالأحكام مهما كان وضعه وحالته , إن كلامك هذا يطرح الأمل في النفس ويشوق إلى معرفة المزيد فقولي 0

 خديجة : الصوم[1] لأنه عبادة فهو مشروط بكون الصائم مؤمناً[2] أي متبعاً لمذهب أهل البيت –ع- ولابد أن يكون عاقلا لا مجنونا , وأن تكون المرأة طاهرة من الحيض والنفاس ولو كانا بمقدار قليل من النهار وأن لا يصبح الإنسان مجنباً أو تصبح المرأة حائضاً أو نفساء والمجنب يمكنه الاغتسال قبل الفجر وأما الحائض والنفساء فهما ممنوعتان من الصوم وان اغتسلتا ,وان لا يكون الإنسان قد سافر سفراً تكون صلاته فيه قصراً مع علمه بذلك ,نعم ذكروا بعض الحالات التي يستثنى فيها المسافر فيحق له الصوم فيها منها الثلاثة أيام التي هي بدل العشرة التي هي بدل هدي التمتع لمن كان عاجزا عنه, ومنها صوم الثمانية عشر يوماً التي هي بدل البدنة لمن أفاض من عرفات قبل الغروب[3] ومنها صوم الإنسان للنافلة عند تعيين وقتها سواء حدد أن يوقع النذر في السفر أو أن يوقعه[4] سواء كان مسافرا أو لا 0

سعيد : ماذا لوكنت استطيع الصوم في السفر فهل يحق لي الصوم؟

خديجة : كلا , الصوم لا يصح منك , إلا ثلاثة أيام للحاجة في المدينة المنورة , و أن يكون ذلك في يوم الأربعاء والخميس والجمعة 0

سعيد: ماذا لو كان الإنسان قد سافر الى مكان وأقام فيه فهل يحق له الصوم حينئذ ؟

خديجة : من تكون صلاته في مكان معين تماما وان كان مسافرا مثلا فيصح منه الصوم ومثله المسافر من اجل ارتكاب المعصية ونحوهما0

سعيد: ماذا لو عدل عن الإقامة أثناء الصوم فهل يبقى على صيامه ؟

خديجة : إذا كان ذلك بعد أن صلى صلاة رباعية تماما [5]بقي على صيامه حتى يسافر والإ فهو مفطر للصيام 0

سعيد : ما ذا لو صام الإنسان نصف رمضان ثم أصيب بجنون ولكنه شفي منه بعد شهور وقبل رمضان التالي فهل يجب عليه قضاء الفترة التي فقد فيها عقله من رمضان ؟

خديجة : كلا , لايجب عليه قضاء تلك الفترة0

 سعيد : ما حكم من صام في السفر وكان جاهلا أو ناسيا للحكم ؟

خديجة : أما الجاهل فان لم يعلم أثناء الصوم فلا إشكال في صحة صومه وأما الناسي فلا يصح منه ذلك 0

  سعيد: ماذا عن المريض هل يجب عليه الصوم؟

خديجة : المريض إذا كان صومه يضره بشكل لا يتحمل عادة سواء كان من خلال طول فترة المرض أو شدته أو شدة الألم الذي ينتج عنه والمدار إن كل ما يجعل الإنسان خائفاً من الصوم بسبب وجود المرض أو خاف حدوث المرض أصلا فلا يصح منه الصوم , وأما غيره ممن لا يخاف من الصوم أو يكون الصوم نافعاً له مع مرضه فكل هؤلاء يجب عليهم أن يصوموا0

سعيد : لو فرض أنه صام معتقدا أنه لن يضره ثم تبين أنه يضره فما هو حكم صومه ؟

خديجة : إذا كان الضرر الذي أحدثه الصوم يحرم ارتكابه مع العلم , فالأفضل القضاء , والإ فلا إشكال[6] , وأما إذا كان العكس , بأن كان معتقدا بضرر الصوم أو خائفا منه وصام فان تبين الضرر فالصوم باطل , قصد القربة أو لم يقصد , وإن لم يقع الضرر فان قصد القربة رغم اعتقاده فصومه صحيح والإ فصومه باطل أيضا 0

سعيد : ماذا عن الطبيب إذا أخبر المريض بأن الصوم يضر به ؟

خديجة : إذا كان قول الطبيب قد أحدث ظنا أو خوفا عند المكلف , فيجب الإفطار وكذلك إذا كان الطبيب ماهرا لطول تجربته في ممارسة الطب بشرط ألا يكون المكلف مطمئنا بخطأ الطبيب فيما يقول و لا يجوز الإفطار على قوله فيما سوى الحالتين السابقتين , كما لا يمكن الاعتماد على قوله بعدم الضرر إذا كان المكلف خائفا 0

سعيد : إذا كان الإنسان مريضا ثم برئ من المرض قبل الزوال وأصبح قادرا على الصوم ولم يتناول المفطر فهل يصح منه الصوم ؟

خديجة : لا يصح الصوم منه[7] ,والأفضل[8] أن يمسك بقية النهار ، وان لم يعد

عاصيا بإمساكه[9] إلى وقت الشفاء0

سعيد : ماذا لو كان الصوم ينهك قوى الإنسان الصائم ألا يعد ذلك سببا لجواز الإفطار؟

خديجة : الضعف الذي يصيب الصائم أمر طبيعي حتى لو كان مفرطا ما لم يكن حرجا فيفطر[10]  ويقضي , وكذا الحال إذا أدى الضعف إلى العجز عن العمل اللازم للمعاش ولم يكن له عمل آخر , ومثله من غلبه العطش ولم يستطع الاستمرار على الصيام , والأفضل الاقتصار في هذه الحالات في الأكل والشرب على مقدار الضرورة دون الزائد 0

سعيد: ماذا لو كان الإنسان قد وضع له المغذي فهل يمكنه الصوم حينئذ؟

خديجة : أنها مسالة خلافية بين العلماء فيجب[11] تجنب ذلك , لو اضطر له يمكنه القضاء[12] , ولذلك الطبيب إذا كان ملتزما لا يجبر المريض على المغذي مع عدم كونه ضروريا ويلجأ إلى بديل آخر ليست له نفس الآثار على الصوم,وأما إدخال الدواء بالإبرة في اليد أو الفخذ أو نحوها من الأعضاء فلا بأس به وكذا تقطير الدواء في العين أو الآذن ، ومن المؤسف له إن بعض أطباء الأسنان إذا جاءهم مريض لقلع الضرس يطلبون منه الإفطار قبل القيام بذلك مع إن القضية طبيا لا تتوقف على ذلك 0

سعيد : من كان عليه صيام  من سنوات سابقة مثلي هل يمكنه أن يصوم عن غيره استحبابا؟

خديجة : الصيام المستحب ممنوع شرعا على كل من عليه صيام من قضاء رمضان أو غيره[13] , نعم لو كان الصيام واجبا بالإجارة , فلا باس، ومن الواضح انه يمكن للإنسان إيجار نفسه  للغير وان كان عليه صيام واجب 0

سعيد : بعض الأحيان ألاحظ أنك تقولين يصح الصوم وأخرى يجب الصوم فما الفرق بينهما ؟

خديجة : الفرق أن ما تقدم من شروط في بداية حديثنا هي شرائط لصحة الصوم وأما الوجوب فيضاف الى تلك الشروط البلوغ وعدم الإغماء فإنها تمنع من الوجوب فمثل الصبي يصح منه الصوم ولكنه ليس بواجب عليه فمن وجب عليه الصوم صح منه ومن يصح منه الصوم ليس من الضرورة أن يكون واجبا عليه كالصبي ومن وردت الرخصة بجواز إفطاره0

سعيد : إذا اراد الإنسان أن يسافر في رمضان فهل يستطيع ذلك وهو صائم ؟

خديجة : المسافر في رمضان تارة يكون قاصدا للسفر من الليل[14], وأخرى لا يكون  كذلك بل يصادف حصول شيء ما يستدعي سفره فالأول يجب عليه الإفطار والثاني يجب عليه أن يتم صيامه ثم يقضي ,هذا كله إذا كان السفر قبل الزوال[15] , وأما بعده فيجب إتمام الصوم, ولو نوى السفر من الليل لكنه لم يسافر فلا يضر هذا بصحة صومه  0

سعيد : هذا جيد ماذا عن المسافر أصلا وقد عاد الى بلده هل يمكنه الصيام في يوم عودته؟

خديجة : من أجل وجوب إتمام صيام اليوم الذي عاد فيه المسافر الى بلده أو بلد نوى فيه الإقامة  فلا بد من توفر شرطين هما أن تكون عودته قبل الزوال , وإلا يكون قد تناول المفطر في سفره ,فان تخلف أحد الشرطين بأن عاد بعد الزوال أو فعل المفطر فلا يصح منه الصوم  نعم الأفضل لمن افطر في سفره وقد عاد- قبل أو بعد الزوال – أن يمسك الى الغروب0

سعيد: من أين يحسب الصائم بداية الشروع في السفر قبل الزوال أو بعده ؟خديجة : العبرة في ذلك هو بلد المسافر, سواء كان سفره من بلده الى آخر, أو كان عائدا من السفر الى بلده أو بلد نوى فيه الإقامة , نعم لا يحق له تناول المفطر قبل الوصول الى حد الترخص , فلو فعل قبل ذلك عالما بالحكم فقد افطر متعمدا وعليه القضاء والكفارة0

سعيد : ما هو حد الترخص ؟

خديجة : حد الترخص هو المكان الذي تغيب فيه  المسافر عن أهل بلده بان لا يرى المسافر أهل البيوت  أو المكان الذي يخفى فيه صوت الأذان بأن لا يسمعه , ولو تحقق احدهما فانه يكفي عن الآخر إذا جهل حصوله , وأما إذا علم بعدم حصوله فعليه الانتظار حتى يحصل العلم بحصوله , أو ينتفي العلم بعدمه 0

سعيد :  إذا لم أكن راغبا في الصوم فهل يحق لي أن أسافر من أجل الخلاص من وجوبه ؟

خديجة : نعم يجوز للإنسان أن يسافر[16] في شهر رمضان دون أن يكون مضطرا بل يريد الهرب من الصوم ,ولكنه مكروه , إلا في حج أو عمرة,أو غزو في سبيل الله, أو مال يخاف تلفه ,أو يكون بعد مضي ثلاث وعشرين ليلة ,أو إنسان يخاف هلاكه 0

سعيد: إذا كنت مسافرا فهل يحق لي أن آكل كما أريد ؟

خديجة : فعل المفطر بالنسبة للمسافر جائز ولكن يكره له أن يرتكبه وكأنه في يوم عادي, بل الأفضل ترك ذلك خاصة مقاربة الزوجة0

سعيد : هل يصح الصوم من الإنسان المسافر؟

خديجة : يصح الصوم من المسافر الذي حكمه التمام كناوي الإقامة وسفر المعصية[17] .

 سعيد: هل هناك كلام خاص يقوله الإنسان إذا اراد فعل مثل هذه الأمر؟

خديجة : ليس هناك لفظ خاص يقوله الإنسان إنما عليه أن يكون دافعه لفعل الصوم هو أمر الله ويعبر عنه في الشريعة بالنية ولا يجب فيه أن يعنون هذا القصد بالوجوب والاستحباب أو الأداء  والقضاء[18] ولا غير ذلك ولا يجب عليه أن يعلم تفصيلا أنه يتجنب أشياء معينة نعم عليه قصد تجنب كل ما هومفطر وفي رمضان لا يقع صيام غيره حتى لو نواه وكان جاهلا به أو ناسيا له0

سعيد : على هذا قد ينسى الإنسان أحيانا هذا الأمر فكيف يفعل ومتى ينوي؟

خديجة : إذا نسي الإنسان النية في شهر رمضان بسبب النسيان أو الجهل ولم يتناول شيئا فعليه أن يجدد النية ثم يقضي هذا بعد رمضان[19] ,وأما وقت النية[20] فإنها تختلف باختلاف الصوم فان الصوم إذا كان واجبا محددا بوقت معين ولو نذرا فأن آخر وقت نيته مع طلوع الفجر الصادق وأما الواجب غير المحدد فيمتد الوقت فيه الى الزوال والمستحب من الصوم يمتد وقت النية فيه إلى ما يكفي لتجديد النية ويمكن للإنسان إن يصوم شهر رمضان كله بنية واحدة وكذلك صوم الكفارة 0

سعيد : إذا حصل عندي رغبة بالإفطار ولكن لم أفعل فهل يضر ذلك بالصوم؟

خديجة : النية التي تجب على الصائم لابد إن تستمر إلى آخر النهار وعليه لو حصل عنده تردد أو عزم على تناول المفطر[21] أو عزم على التناول في وقت آخر ففي رمضان وغيره[22] من الواجب المعين يبطل صومه وأما غير المعين[23] فلا يضره ذلك بشرط أن يرجع إلى قصده الأول قبل الزوال 0

سعيد : عندما كنت صغيرا كنا نصوم قبل رمضان بيوم عادة لماذا؟

خديجة: هذا سببه الاختلاف والتردد الذي يحصل في بداية الشهر فالإنسان حتى لا يفوته صيام يوم من رمضان فانه يبكر في الصيام للاطمئنان ولكن القضية هي ماذا ينوي عندما يصومه؟

سعيد : لم افهم , وهل هناك فرق فمن الواضح انه ليس من رمضان 0!

خديجة : كلا, ليس واضحا انتماؤه إلى شهر شعبان ولذلك قد يتفنن الإنسان في نسبته فيحصل الخلل , وأمره  لا يخلو من أن يكون من شعبان أو رمضان فقصد الأول استحبابا أو قضاءً أو نذرا لا خلل فيه وأما الثاني وهو كونه من رمضان[24] فلم تحصل الحجة الشرعية لذلك ولهذا لا يصح صومه من رمضان وكذا إذا جعل الأمر مرددا[25] بينهما[26] نعم لو قصد صومه لأمر الله المتوجه إليه فهو صحيح حينئذ0

سعيد: ماذا لو ترك الإنسان صوم هذا اليوم فهل يحاسب على ذلك لو تبين فيما بعد أنه من رمضان وهو لا يدري ؟

خديجة : ليس صيام هذا اليوم واجبا قبل العلم أنه من رمضان فمن يترك صيامه قبل العلم فلا  شيء عليه , لكن إذا علم أنه من رمضان فتارة يكون علمه أثناء النهار وأخرى بعده فان كان في النهار فتارة بعد تناول المفطر وأخرى بعده , أما بعد التناول فعليه الإمساك تأدبا والقضاء بعد ذلك وأما قبل تناول المفطر فان كان علمه قبل الزوال[27] فعليه تجديد النية ثم القضاء وان كان بعد الزوال فيجب عليه الإمساك ثم القضاء 0

سعيد : تذكرين في كلامك المفطر ولكن لم اعرف حتى الآن ما هو ؟

خديجة : المفطر, هو ما يجب تجنبه أثناء الصيام وينطبق على أشياء كثيرة منها الأكل والشرب حتى لو كان قليلا أو أمرا  ليس من المتعارف أكله كالتراب[28] , ومنه الجماع[29] , والكذب على الله ورسوله أو الأئمة -ع- وكذا سائر الأنبياء والأوصياء[30] , نعم لو قصد الصدق فبان كذبا فانه غيرمفطر دون العكس , ولا فرق في الكذب بين توجيهه إلى من يفهم الكلام  أو لا , بل لو لم يوجه كلامه إلى أحد أيضا , ومن المفطر الإرتماس[31] وهو غمس تمام الرأس في الماء الطبيعي دون غيره من المياه  كماء الورد[32] , ولكن قد يرتمس الإنسان للاغتسال أحيانا وهو ناس لصومه

فيصح[33] منه الغسل والصوم , وأما إذا لم يكن ناسيا بل ذاكرا , فان كان في رمضان بطلا معا -الغسل والصوم- وكذا غيره من الواجب المعين وصوم قضاء رمضان بعد الزوال, وأما غيره من الواجب أو المستحب فان الغسل يصح لكن صومه يبطل ,ومنه إدخال الغبار الغليظ[34] وغيره[35]- عمدا إلى جوف الصائم , نعم قد يصعب التجنب عن بعض الغبار أحيانا فلا يضر, والدخان[36]-[37] ومنه دخان السجائر مفطر كالغبار, ومنه تعمد بقاء الإنسان على الجنابة حتى طلوع الفجر في رمضان وقضائه[38]-[39] , نعم لو أصبح الإنسان مجنبا في رمضان دون تعمد لم يضر[40], وفي قضاء رمضان يضر[41] ولا يصح الصوم[42]  ولو حصل الاحتلام أثناء النهار لم يضر كل أنواع الصوم , ولا يضر البقاء على حدث مس الميت عمدا إلى الفجر , ولو أجنب الإنسان نفسه متعمدا في وقت لا يمكنه التطهر فهو كالمتعمد ما دام ملتفتا نعم إذا تمكن من التيمم وجب[43] عليه التيمم والصوم

والأفضل القضاء[44] وان ترك التيمم وجب عليه القضاء والكفارة, وفي حالة نسيان الجنابة في رمضان أياما فصومه باطل وعليه القضاء , أما لو نسيت المرأة غسل الحيض أو النفاس فلا قضاء عليها[45] , وفي بعض الأحيان قد يكون الصائم غير قادر على الاغتسال وعليه أن يتيمم[46]  ويبقى مستيقظا إلى الفجر[47] , ولو أجنب نفسه مع اعتقاده سعة الوقت , فلا شيء عليه  لو بان الخلاف ,والحيض والنفاس كالجنابة[48] في حالة التعمد فلو تركت الغسل عمداً بطل صومها في رمضان دون غيره[49], نعم لو حصل النقاء في وقت لا يسع الطهارة أو لم تعلم به فصومها صحيح , وعندما يستيقظ الإنسان مجنبا ثم ينام إلى الصباح فتارة ينام وهو قاصد للغسل وأخرى يكون تاركا أو مترددا في ذلك , فالتارك والمتردد كالمتعمد, والقاصد للغسل فان كان في النومة الأولى[50], وهي أول نوم بعد العلم بالجنابة فلا شيء عليه , وان كان في النومة الثانية وهي النومة التي تلت الاستيقاظ الثاني فعليه القضاء[51]  وان كان في الثالثة فعليه القضاء والأفضل[52] أن يكفر أيضا , كل ذلك إذا كان الإنسان يستيقظ  في العادة وإلا فالأفضل التكفير في الجميع , وإنما حددت النوم الأول بما ذكرت لان فيها كلام بين العلماء فان هناك من يعد الأول هو نفس النوم الذي حدثت فيه الجنابة والحائض والنفساء غير مشمولة بالتفصيل , بل يصح الصوم  مع عدم التهاون مطلقا , والنوم الرابع وما بعده كالثالث , ومن المفطر إنزال المني بفعل ما يؤدي لذلك في العادة دون ما إذا حدث صدفة،وأما إذا كان واثقاً بالعدم فنزل اتفاقاً أو سبقه المني بلا فعل شئ لم يبطل صومه[53], ومنه الاحتقان بالمائع دون الجامد ويعد منه المغذي بناء على وصوله للجوف , وأما الإبرة فلا باس بها , وكذا تقطير الدواء في العين أو الإذن ،ومن المفطر تعمد القيء حتى لو كان علاجا , نعم لا يشمل  ما يخرج  دون اختيار الإنسان 0

سعيد : إذا لم يكن الصائم قاصدا للنوم من دون غسل لعدم عادته الانتباه , ولكن غلبه النوم فلم ينتبه إلا بعد الفجر فما الحكم ؟

خديجة : لا يضره ذلك في مثل هذا الفرض0

سعيد : إذا احتلم الصائم في شهر رمضان فهل يجب عليه الإسراع الى الاغتسال من الجنابة ؟

خديجة : لا تجب المبادرة والإسراع الى الاغتسال من الجنابة , لكن لو اغتسل قبل التبول فعليه أن يؤجل ذلك الى ما بعد المغرب 0

سعيد :ما حكم المرأة ذات الاستحاضة هل صومها صحيح ؟

خديجة : يجب[54] على المرأة في الاستحاضة الكثيرة[55] الغسل لصلاة الصبح وكذا للظهرين ولليلة الماضية،فإذا تركت إحداها بطل صومها.

سعيد : ما يخرج من صدر الإنسان  أو ينزل من الرأس هل يجب طرحه الى الخارج ؟

خديجة : إذا وصل الى فضاء داخل الفم وفضائه فيجب[56] ذلك وإلا فلا بأس ببلعه , وكذا لا بأس بابتلاع ما يتجمع في الفم من بصاق كثير حتى لو كان تجمعه باختيار الصائم 0

سعيد : في بعض الأحيان يصعد الطعام الى فضاء الفم  فما هي وظيفة الإنسان عند ذلك ؟

خديجة : تسمى هذه الحالة بالتجشؤ, وهي حالة تصيب الإنسان في حالة إمتلاء المعدة عادة , لان المعدة تدفع ما بها من غاز, فيخرج صوت من الفم عند ذلك وقد يصاحبه بعض الطعام  ويكون مقدمة للتقيؤ, فان صاحبه الطعام  ثم عاد من دون اختيار فلا يكون مبطلا , وان وصل الى فضاء الفم فابتلعه وكان قادرا على طرحه خارج الفم فعليه القضاء والكفارة[57] 0

 سعيد: هذه الأمور قد تقع من الإنسان فهل هناك شرط لإفطارها ؟

خديجة : نعم شرطها أن تحصل عمدا, ولا فرق بين العالم بالحكم والجاهل به, بل حتى مع ارتكاب المفطر لاعتقاد أنه حلال[58] وليس بمفطر, فلو خرج عن العمد كما لو أخبر عن الله ما يعتقد صدقه فتبين الخلاف لم يضر , كما لا يبطل الصوم بأنواعه في حال النسيان أو  دخول شيء في جوفه شيء قهرا بدون اختياره , وإذا أفطر مكرها أو تقية  يبطل صومه وعليه القضاء , وفي بعض الأحيان قد يقع  الإنسان في حرج بسبب العطش يجوز له إفساد صومه[59] بمقدار الحاجة والإمساك إن كان في رمضان وفي غيره من الواجب لايجب 0

سعيد: كيف استطعت حفظ هذه الأمور مع كونك تدرسين الطب وهي دراسة معقدة على حد علمي ؟

خديجة : إن هذا من فضل الله علي فان أبي كان ينتهز الفرصة لتعليمي تلك القضايا الشرعية ولأنها تدخل في صلب عملي الطبي في كثير من الأحيان  0

سعيد : هناك أمور قد يحتار الإنسان في عدها من المفطر من قبيل إخراج الدم أو وضع العطور ونحو ذلك؟

خديجة : هناك أمور قد يعتقد الصائم بأنها مفطرة , وهي ليست كذلك وأمور يكره فعلها فينبغي تجنبها , ومن الأولى مص الخاتم ومضغ الطعام للصبي وذوق المرق بلا فرق بين عدم تعديه أو تعديه من غير قصد أو نسيانا للصوم وكذا مضغ العلك وان كان له طعم والأفضل أن يكون بدونه ونحو ذلك  ومن الثانية ملامسة الزوجين لبضعهما دون قصد الإنزال والاكتحال بما يصل طعمه أو رائحته إلى الحلق كالمسك , ودخول الحمام مع خشية الضعف وإخراج الدم المضعف والسعوط - وهو دواء يوضع الى الأنف- مع عدم العلم بوصوله إلى الحلق وشم كل نبت طيب الريح وبل الثوب على الجسد وجلوس المرأة في الماء والحقنة بالجامد وقلع الضرس بل كل إدماء للفم والسواك بالعود الرطب والمضمضة عبثا وإنشاد الشعر إلا في مراثي الأئمة –ع- ومدائحهم , وأما التعطر فلا باس به فانه مما يحيي القلب 0

سعيد : أسمع بعض الناس أحيانا في رمضان عندما  يتشاجر يقول اللهم إني صائم ما يقصد؟

خديجة : قد ورد في الأثر إن على الصائم  لو شاجره شخص ما  أن يقول هذه العبارة , ولذلك وردفي بعض الأخبار(إذا صمتم فاحفظوا ألسنتكم عن الكذب , وغضوا أبصاركم ولا تنازعوا , ولا تحاسدوا ولا تغتابوا, ولا تماروا , ولا تكذبوا , ولا تباشروا , ولا تخالفوا , ولا تغضبوا , ولا تسابوا , ولا تشاتموا , ولا تنابزوا , ولا تجادلوا ولا تباذوا , ولا تظلموا , ولا تسافهوا , ولا تزاجروا , ولا تغفلوا عن ذكر الله تعالى00000  ) إلى آخرالحديث 0

سعيد: ماذا عن استخدام فرشاة الأسنان مع المعجون في نهار رمضان؟

خديجة : إذا لم تبتلع ما اختلط بريقك فلا بأس0

سعيد: أرى أن كلامك قد انقطع فما حدث؟

خديجة : الوقت قد أدركنا وسوف يأتي معي غدا والدي الذي بدأ تعطيله الصيفي  فاستعد للقائنا  وكل ما لديك من أسئلة  فسوف تحصل على إجابة شافية لها 0

سعيد: إني متحرج من هذا اللقاء0

خديجة : لن يكون هناك ما تخشى وسوف ترى فإلى اللقاء غدا0

ظل سعيد وحيدا بعد أن علم بأنه سيلتقي عمه الشيخ في اليوم التالي وكان أكثر ما يؤرقه هو عودة الكلام حول الأحداث الماضية ولذلك فهو مستعد لفعل كل شيء من أجل الفرار من هذا اللقاء , ولكنه سلم أمره إلى الله تعالى لعل الله يحدث ما لا يحتسب , وعلى صوت القرآن نام مؤملا الخير الذي وعدته به خديجة0

في صباح اليوم التالي أخذ يسمع جلبة من بعيد وكأنه سمع صوت عمه , وعندما وصله القادمون أدرك إن ما كان يخشاه قد أصبح حقيقة لابد له من التعامل معها , سمع أولا صوت عمه قائلا : السلام عليك ياولدي سعيد 0

سعيد : وعليك السلام  ياعمي العزيز أرجو أن تكونوا بخير جميعا 0

الشيخ : نحن بخير يا ولدي إنما نسأل عنك وهل هناك تطور في حالتك الصحية ؟

سعيد: أنا بألف خير و كنت أود أن أعتذر منك لما صدر مني أثناء طيشي وضياعي 0

الشيخ : لا تثريب عليك , فقد عفوت عنك منذ زمن طويل, فان مثلك ليس شريرا بطبعه , إنما هي الأقدار التي لم تعنك كما ينبغي , ولعلي قصرت في ذلك أيضا , فان والدك لم يكن ليرضى بما حصل , لكن الله يعلم إن الطريق إليك لم تكن سالكة 0

سعيد : إني سعيد فعلا , لأني لم أتوقع أن تعاملني بهذه الطريقة أبدا , لذلك فاني احتاج  إلى سؤالك عن بعض القضايا المتعلقة بالصيام فهل أستطيع ذلك ؟

الشيخ : لقد ورد في بعض الأخبار : - ما اخذ الله على أهل الجهل أن يتعلموا حتى أخذ على أهل العلم أن يعلموا- فاسأل كما تحب لعلي استطيع المساعدة0   

سعيد : أول سؤالي عن حكم من يفطر متعمدا ؟

الشيخ : إذا أرتكب الإنسان أحد المفطرات متعمدا فكفارة إفطار يوم من شهر رمضان مخيرة بين عتق رقبة وصوم شهرين متتابعين وإطعام ستين مسكينا لكن مسكين مد من الطعام - وهو يساوي ثلاثة أرباع الكيلو تقريبا[60] - وإفطار قضاء[61] شهر رمضان بعد الزوال إطعام عشرة مساكين لكل مسكين مد , فان لم يتمكن صام ثلاثة أيام[62] , وكفارة إفطار الصوم المنذور المعين كفارة يمين وهي عتق رقبة أو إطعام عشرة مساكين لكل واحد مد وكسوة عشرة مساكين فان عجز صام ثلاثة أيام[63] , ويختص وجوب الكفارة بمن كان عالما بكون ما يرتكبه مفطرا، وأما إذا كان جاهلا به فلا  تجب الكفارة حتى إذا كان مقصرا ولم يكن معذورا لجهله[64] ,نعم إذا كان عالما بحرمة ما يرتكبه , كالكذب[65] على الله سبحانه وجبت الكفارة أيضا,وان كان بمفطريته 0

سعيد : ماذا لو أرتكب الإنسان المفطر أكثر من مرة في يوم واحد؟

الشيخ : إذا كان المفطر من قبيل الجماع أو الاستمناء فالكفارة تتكرر[66], وأما غيرهما فالكفارة لا تتكرر, إلا إذا كان التكرر في يومين  والتخيير بين خصال الكفارة إنما يختص بالإفطار على الحلال , وأما الإفطار على الحرام فيجب الجمع بينها لليوم الواحد[67] 0

سعيد : إذا كان الزوج قد أفطر لعذر فهل يجوز له مقاربة الزوجة الصائمة ؟

الشيخ : لا يجوز للزوج إكراه الزوجة على الجماع ويكون آثما بذلك , لكنه لا كفارة الزوج وكذا الزوجة0

سعيد : ماذا إذا كان الزوج صائما واكره الزوجة الصائمة ؟

الشيخ :إن على الزوج حينئذ كفارتين وتعزيرتين , خمسين سوطا[68] ,فيتحمل عنها الكفارة والتعزير , ولا فرق في الزوجة بين الدائمة والمنقطعة , ولا تلحق بها الأمة , كما إن الزوجة إذا أكرهت الزوج  لا يجري عليها الحكم المذكور.

سعيد : ماذا لو شك الصائم في أن اليوم الذي أفطره كان من رمضان أو من قضاءه ؟

الشيخ : في هذه الحالة إذا أفطر قبل الزوال لم تجب عليه الكفارة،أما بعد الزوال فكفارته إطعام ستين مسكيناً[69].

سعيد : متى يجب على الإنسان تأدية الكفارة ؟

الشيخ : ليس هناك فورية[70] في فعل ذلك , لكن لا يجوز التأخير الى الحد الذي يقال فيه انه يتسامح في أداء الواجب 0

سعيد: ولكن أين تصرف كفارة الإطعام ؟

الشيخ : إن مصرف كفارة الإطعام  الفقراء إما بإشباعهم وإما بالتسليم إليهم كل واحد مد والأفضل مدان ويجزي مطلق الطعام من التمر والحنطة والدقيق والأرز والماش وغيرها مما يسمى طعاما 0

سعيد : هل يجوز إعطاء شخص واحد مدّين  أو أكثر أو إشباعه مرتين؟

الشيخ : لا يجزي في الكفارة مثل ذلك , بل لابد من إعطاء أو إشباع[71] ستين نفساً وإنً كانوا صغاراً[72]0

سعيد : هل يجوز التبرع بالكفارة عن الميت والحي ؟

الشيخ : يجوز التبرع بالكفارة عن الميت صوماً كانت أو غيره،ولا يجوز عن الحي[73].

سعيد : وهل هناك حالات يجب القضاء فيها دون الكفارة ؟

الشيخ : نعم , منها أولا- نوم الجنب في النوم الثاني, بل الثالث 0 وثانيا - إذا أخل بالنية دون أن يستعمل المفطر0 وثالثا - إذا نسي المجنب الغسل يوما أو أكثر ورابعا - من يستعمل المفطرفي شهر رمضان بعد طلوع الفجر بدون مراعاة أما في غيره[74] من الواجب المعين وغير المعين والمندوب فيبطل صومه 0 وخامسا - الإفطار قبل دخول الليل لظلمة ظن منها دخوله ولم يكن في السماء غيم[75] ، نعم في هذا المورد تجب الكفارة[76] ،وإذا كان غيم[77] فلا قضاء[78] ولا كفارة 0 وسادسا - إدخال الماء إلى الفم بمضمضة وغيرها فيسبق الماء ويدخل الجوف . وسابعا - سبق المني بالملاعبة ونحوها إذا لم يكن قاصدا ولا من عادته ولم يكن واثقا من نفسه 0

سعيد : هل يختص حكم إدخال الماء بمضمضة وغيرها بأحد أنواع الصوم؟

الشيخ  : الحكم المذكور عام فيشمل صوم رمضان وغيره 0

سعيد :ماذا لو ابتلع الصائم الماء بمضمضة  في الوضوء وغيرها ؟

الشيخ : إذا نسي وابتلع الماء فلا قضاء عليه وكذا في مضمضة وضوء الفريضة[79].

سعيد : إذا حصلت عند الإنسان حالة شك في دخول الليل فماذا يصنع ؟

الشيخ : في هذه الحالة يجب على الصائم إلا يتعجل لأنه قد يفطر قبل دخول الوقت لان الأصل هو بقاء النهار ولا حجة عنده على زواله , لكن لو افطر والحال هذه فهو آثم وكان عليه القضاء والكفارة , إلا إذا تبين بعد ذلك إن إفطاره كان بعد دخول الليل , والأمر كذلك  لو قامت الحجة على عدم الدخول , أما إذا قامت الحجة على دخوله أو قطع بذلك فافطر فلا أثم ولا كفارة , نعم يجب القضاء إذا تبين عدم دخوله , أما الفجر فإذا شك في طلوعه جاز له استعمال المفطر , وإذا تبين الخطأ بعد الاستعمال فان كان مع المراعاة[80] واعتقاد بقاء الليل فلا قضاء في رمضان دون غيره من أنواع الصيام , وان كان دون مراعاة ولم تقم حجة على طلوع الفجر فيجب القضاء , وفي حالة قيام الحجة الشرعية على الطلوع فعليه القضاء والكفارة 0

  سعيد : عندما كنت صغيرا هل كان صيامي صحيحا أو لاقيمة له؟

الشيخ : الصوم من الصبي صحيح على ما هو الرأي الصحيح بأن عباداته مشروعة وليست تمرينية , ولو صام تطوعا وبلغ في الأثناء, ولو بعد الزوال لم يجب عليه الإتمام والأفضل أن يفعل 0

سعيد : ذكرت لي خديجة إن الإنسان قد يرخص له بالإفطار فمن يكون هؤلاء ؟

الشيخ : إن ترخيص الإفطار مختص ببعض الأشخاص الذين وردت عناوينهم في الأدلة الشرعية وهم كبار السن الذين يصعب عليهم الصيام , ومن كان مصابا بمرض العطاش ، والأخير يجب[81] عليه القضاء مع التمكن, الذي يصعب عليه ترك شرب الماء مدة طويلة , والحامل المقرب أي قريبة الولادة , والتي يضرها  الصوم أو يضر حملها , ومنهم المرضع التي لايمكنها إشباع رضيعها , أو كان الصوم يضرها بسبب جمعها بين الإرضاع والصوم , ومعنى الترخيص أن الصوم ليس بواجب عليهم , لا أنهم مخيرون بين أن يصوموا  أو لا, بل الإفطار لازم عليهم[82] 0

سعيد : ماذا يجب على هؤلاء إذا لم يصوموا؟

الشيخ : أما الشيخ والشيخة وذو العطاش فيجب عليهم الفدية[83] عن كل يوم بمد من الطعام والأفضل أن تكون من الحنطة , والأفضل هو دفع مدّين ,

ولا قضاء[84] على الشيخ والشيخة , وان تمكنا من القضاء , وأما ذو العطاش فان تمكن من القضاء[85] فيجب[86] عليه ذلك , وأما الحامل المقرب والمرضعة القليلة اللبن فعليهما القضاء وأما الفدية فهي واجبة عليهما إذا كان الضرر على الحمل أو الولد , ولا يجزي الإشباع عن المد في الفدية من غير فرق بين مواردها 0

سعيد : هل يجب أن يكون الولد ابنا  للمرضعة ؟

الشيخ : لا فرق في المرضعة بين أن يكون الولد لها وان يكون لغيرها ولابد أن يقتصر على صورة عدم التمكن من إرضاع غيرها للولد 0 

سعيد: كنت أسمع دائما أن قضية بداية الشهر ونهايته معضلة كبيرة بين المسلمين ولم أفهم السبب وراء ذلك لأني أظن أن القضية ليست هكذا ؟

الشيخ : أما الهلال فثبوته يكون بالرؤية وبالعين المجردة, أو بإخبار جماعة لا يمكن أن يتفقوا على الكذب أو انتشار خبر ثبوته بشكل لا يمكن احتمال خلافه أو كان قد مضى على هلال شعبان ثلاثين يوما أو يشهد شخصان متدينان برؤيته[87] ، ولا يبعد ثبوته برؤيته قبل الزوال[88] فيكون يوم الرؤية من الشهر اللاحق ، وكذا بتطوق الهلال[89] فيدل على انه لليلة السابقة ، أما بحكم الحاكم[90] الذي لا يعلم خطأه ولا خطأ مستنده فلا يثبت[91].

ومن هنا إذا رؤي الهلال في بلد كفى في الثبوت في غيره[92] مع

اشتراكهما في الأفق[93]، بحيث إذا رؤي في أحدهما رؤي في الأخر[94] حتى لو كان بداية ليل احدهما نهاية ليل الآخر، وقد طرحت الآن بقوة قضية الاستفادة من الحسابات الفلكية في ذلك ولكن الأمر لا يزال بين نقض وإبرام0

سعيد : هل يجب أن تكون الحجة التي تحصل على رؤية الهلال  مقامة عند الحاكم الشرعي ؟

الشيخ : لا تختص حجية البينة بالقيام عند الحاكم[95] , بل كل من علم بشهادتها عول عليها 0

سعيد : ما لي لا اسمع لخديجة صوتا الم تكن معك يا عمي؟

الشيخ:  بلى ,ولكن على وشك الانتهاء من إكمال أوراق الخروج من المستشفى فان العائلة بانتظار قدومك الى بيتنا وقد تم الاتفاق مع إخوتك على ذلك في الوقت المنظور على اقل تقدير0                           

 سعيد : ماذا ,لم اعلم بهذا الأمر إلا في هذه اللحظة أليس هذا غريبا ؟

الشيخ : أنت تعلم إن خديجة طبيبة عيون وقد تطوعت للعناية بك حتى موعد العملية الذي قد يتأخر لأكثر من شهر وأنا لا مانع لدي فما هي المشكلة ؟

سكت سعيد وكأن الأمر أعجبه وقد أعجبه فعلا لذا لم يزد كلمة على ما قاله عمه ,ثم نادت خديجة من بعيد من اجل جمع الأغراض والذهاب الى البيت  0

وفي البيت لقي سعيد ترحيبا منقطع النظير من الجميع خاصة من زوجة عمه التي فقدت ولدين في الانتفاضة الشعبانية ولم تجد لهم أثرا في مقابر النظام السابق وتعلم سعيد في بيت عمه إن الصيام الذي سيشرع فيه قد يكون مرغوبا وقد يكون مكروها في وقت آخر بل قد يكون محرما في أوقات أخرى وقد تعلم ذلك كله حتى يتجنب ما يجب تجنبه 0

وفي رمضان وهو أسعد رمضان مرعلى سعيد جاءت خديجة إليه بخبر مهم قائلة :سعيد عندي لك ما يسرك سماعه 0

سعيد: ليس هناك ما يسعدني أكثر من طاعة ربي ووجدي بينكم وما سوى ذلك فهو فضل 0

خديجة : ما قلته لطيف ولكن الأمر يتعلق بالعملية التي ستجرى لعينيك والأمل في عودة بصرك كبيرة

سعيد: لماذا افعل ذلك أصلا وهل كنت أفضل حالا عندما استخدمت بصري في النظر الى المحرمات ,لا لن أقوم بتلك العملية إني أفضل حالا دونها وأخاف أن تذهب بسببها الحالة  التي أمر بها الآن 0

خديجة: يا أخي العزيز لقد استقر حالك في طريق الخير وليس هناك من خوف من هذه الجهة فحجتك شكلية ولعلك تضمر غير ما تقول أليس كذلك؟

سعيد: نعم ولكني لا أقول ما عندي حتى تعديني بكتمانه إن رفضته لان الأمر يتعلق بك ؟

خديجة :أعدك وان كنت لم افهم ما الذي يربط بيني وبين العملية؟

سعيد: أنت تعرفين كيف كان حالي قبل الحادث ولم أكن لأصبح هكذا لو ما أوليتني من عناية خاصة في المستشفى وفي بيتكم واعلم أن البصر إذا عاد الي فمن الطبيعي أن اترك هذا المكان لذلك أنا أخيرك بين أمرين إما أن توافقي على الزواج  بي بعد عودة بصري وأما أن أبقى هكذا لأحظى بالقرب منك خاصة بعد أن علمت انك غير مرتبطة بشخص آخر والأمر إليك 0

خديجة : لماذا تقول هذا الكلام وهل تعتقد انك لو أردت الارتباط بي وأنت على هذه الحال سوف يشكل فرقا لدي ؟ كلا لقد كان أملي في عودتك الى الله تعالى كبيرا سوف تجري العملية وسيكون ما تريد قبل العملية إن شاء الله تعالى  0

سعيد: لا اصدق أن الله تعالى استجاب لدعائي بهذه السرعة, وإذا حصل ذلك لن يفرق عندي أن يعود البصر أو لا ولكن عندي سؤال هل كل ما يفوت الإنسان يجب عليه قضاؤه؟

خديجة : إذا فات الإنسان الصيام قبل البلوغ أو وقت فقدان العقل والإغماء أو كان كافرا أصلا فلا قضاء على جميع المذكورين نعم لو ارتد المسلم وفاته أثناء ارتداده أو أثناء حيض المرأة أو نفاسها أو نام الإنسان أو سكر أو مرض أو خالف مذهب الحق بعد اعتقاده فعلى هؤلاء القضاء جميعا 0

سعيد : هل يجب المبادرة الى قضاء الصوم بمجرد الإمكان أم يستطيع الإنسان التريث في ذلك؟

خديجة : إنما يجب عدم التأخير لا المبادرة[96] إلى القضاء[97] لان الصيام إذا كان من السنة السابقة فتأخيره مع القدرة على فعله يوجب الفدية عن كل يوم بمد من الطعام مع القضاء ولا تتكرر الكفارة للشهر الواحد بل كل شهر يؤخر له كفارة تأخير واحدة وان تأخر أعواما 0

سعيد : إذا فاتت الإنسان أيام من شهر رمضان بمرض , ومات قبل أن يبرأ منه فهل يجب القضاء عنه ؟

خديجة : لا يجب القضاء عنه في هذه الحالة , وكذا لايجب القضاء عن المرأة التي فاتها الصوم بحيض أو نفاس ماتت فيه أو بعد ما طهرت قبل مضي زمان يمكن القضاء فيه0

سعيد : إذا فات الإنسان شهر رمضان أو بعضه لعذر أو عمد وأخر القضاء إلى رمضان الثاني فما يجب عليه؟

خديجة : الأمر يختلف بحسب السبب وراء ذلك , فان كان مع تمكنه من القضاء قد أخره متسامحا ومتهاونا وجب القضاء والفدية معا , وان كان عازما على القضاء قبل رمضان الثاني  فاتفق حصول العذر المانع من ذلك وجب[98] القضاء وكذا الفدية[99] , ويجب إذا كان الإفطار عمدا كفارة الإفطار أيضا

سعيد : ماذا عن الشاك في أداء الصوم أو غيره ؟

خديجة : إذا شك في أداء الصوم في اليوم الماضي بنى على الاداء ، وإذا شك في عدد الفائت بنى على الأقل[100].

سعيد : ماذا يترتب على الصائم إن استمر مرضه ثلاثة رمضانات أو أكثر ؟

خديجة : تجب الفدية مرة للشهر الأول  ومرة للثاني وهكذا إذا استمر الى أربعة رمضانات فتجب مرة للثالث وهكذا  ولا تتكرر الكفارة للشهر الواحد 0

سعيد : هل يجوز للصائم أن يفطر في غير شهر رمضان ؟

خديجة : يجوز الإفطار في الصوم المندوب الى الغروب , ولا يجوز في قضاء شهر رمضان بعد الزوال , إذا كان القضاء من نفسه بل عليه الكفارة كما تقدم , أما قبل الزوال فيجوز[101], وأما الواجب الموسع غير قضاء شهر رمضان  فانه يجوز فيه الإفطار وان كان الأفضل[102] ترك الإفطار بعد الزوال 0      

سعيد: ماذا عن الاعتكاف وهل يحتاج الإنسان فيه أن يكون صائما ؟

خديجة : معنى الاعتكاف هو بقاء الإنسان في المسجد الجامع لبلده أو أحد المساجد الأربعة مسجد الحرام أو مسجد المدينة أو مسجد الكوفة أو مسجد البصرة صائما في وقت لا يقل عن ثلاثة أيام والأفضل أن يكون في شهر رمضان وأفضل منه هو العشر الأواخر فضلاً عن ذلك يشترط في صحة الاعتكاف نية القربة وتجب مقارنتها لأوله ، ولا يكتفي[103] تبييت النية إلا لو قصد الشروع فيه وقت النية في أول الليل ، وتحتاج المرأة والولد والعبد إذن الزوج والوالد والسيد لأنه قد يكون منافيا لحق الزوج أو مؤذيا للوالدين والعبد لا سلطة له في مثل ذلك بدون إذن السيد0

سعيد : هل هناك ما يجب تركه على المعتكف ؟

خديجة : عندما يعتكف الإنسان لابد له من ترك أمور منها – أولا- مقاربة النساء المثيرة للشهوة ومنها -ثانيا – الاستمناء, و-ثالثا - وشم الرياحين والطيب إذا كان يتلذذ به , و- رابعا - ترك التجارة بكل أنواعها بل الأفضل  ترك المباحات , و- خامسا - ترك المجادلة من اجل إظهار الإمكانية والغلبة على الآخرين , نعم يستثنى من ذلك الدعوة الى الحق , ورد المنحرفين عن غيهم , والأمر يحدده قصد الشخص نفسه , بل الأفضل للمعتكف أن يتجنب كل ما يتجنبه المحرم.

سعيد : ما الذي يترتب على المعتكف إذا وقع منه بعض هذه المحظورات ؟

خديجة : هذه الأشياء إذا وقعت فهي مفسدة للاعتكاف , بلا فرق بين وقوعها في ليل أو نهار , والإثم على المعتكف ثابت بعد انقضاء اليومين الأولين , والأفضل ترك الاعتكاف حتى لو وقع المحرم سهوا

سعيد : هل يجب عليه القضاء إذا كان واجبا معينا؟ وهل تترتب الكفارة عليه ؟

 خديجة : إذا افسد اعتكافه بأحد المفسدات , فان كان واجبا معينا وجب قضاؤه وان كان غير معين وجب استئنافه[104] وكذا يجب القضاء إذا كان مندوبا , وكان الإفساد بعد يومين , أما إذا كان قبلهما فلا شيء عليه , ولا يجب الفور في القضاء[105] 0 أما الكفارة فإذا افسد الاعتكاف الواجب بالجماع ولو ليلا وجبت الكفارة , ولا تجب بغير الجماع وان كان هو الأفضل , وكفارته ككفارة شهر رمضان , وإذا كان الاعتكاف في شهر رمضان وأفسده بالجماع نهارا وجبت كفارتان , إحداهما لإفطار شهر رمضان والأخرى لإفساد الاعتكاف , وكذا إذا كان في قضاء شهر رمضان بعد الزوال , وإذا الاعتكاف المذكور منذورا وجبت كفارة ثالثة لمخافة النذر , وإذا كان الجماع لزوجته الصائمة في شهر رمضان وقد اكرهها وجبت كفارة رابعة 0 

سعيد: ما هي زكاة الفطرة ومتى يجب إخراجها وهل غير الصائم مشمول بها ؟

خديجة : إن زكاة الفطرة واجبة على كل مكلف غني بل الأفضل أن يخرج الفقير حصة شخص واحد ويديرها بين أفراد عائلته ثم يخرجها في نهاية المطاف ولابد من تحقق شروط الوجوب مع أو بعد غروب ليلة العيد وكل شخص توفرت فيه الشروط عليه أن يخرج الزكاة عن نفسه وعن كل شخص يكون معيلا له في تلك الليلة سواء كان من واجب النفقة عليه أو لا مسلما كان أو كافرا صغيرا كان أو كبيرا بل لو جاءه ضيف قبل الهلال بل بعده وبقي عنده ليلة العيد  ولو لم يأكل عنده وكذا لو ولد له ولد قبل الغروب وأما مقدارها فهي ثلاث كيلوات من الطعام من أوسط ما يأكله الإنسان وتختلف من شخص لآخر ويجزي دفع القيمة وقت الأداء ومكان الدفع  وأما وقت إخراجها طلوع الفجر من يوم العيد وتخرج أو تعزل قبل صلاة العيد ويستحب تقديم الأرحام على الجيران والجيران على غيرهم وإذا اختلفوا في العلم أو الدين أو الفضل جاز الترجيح بينهم وتحرم فطرة غير الهاشمي على الهاشمي بينما تحل فطرة الهاشمي على الجميع والعبرة على المعيل لا المعال فإذا كان رب الأسرة ليس هاشميا لم تحل فطرته على الهاشمي حتى لو كان يخرجها عن الهاشمي وأما لو كان المعيل هاشميا ففطرته لا تحرم على الهاشمي وان كان يدفع عن غير الهاشمي ولو لم يقدر الإنسان من إعطائها الى المؤمن الاثني عشري جاز إعطاؤها الى المستضعف من المسلمين 0

سعيد: المواد التي تعطى عن طريق البطاقة التموينية لها سعر يختلف فإذا أردت إخراج القيمة في الزكاة فبأي الثمين ادفع؟

خديجة : الواجب إخراج قيمة الأشياء بحسب القيمة السوقية وقت الدفع.

قضى سعيد بقية أيام رمضان على  أمل الاقتران بخديجة قبل العيد وهكذا كان فقبل العيد بأيام تم عقد قرانهما وكان فرحه لا يوصف عندما عاد بصره إليه فقد فاجأه الحسن الذي تتميز به خديجة وكان الله تعالى كافأه على عودته إليه وفي الوقت الذي ينتظر فيه ابنه البكر والذي يتمنى أن يشبه والدته شكلا ومضمونا لن ينسى انه بفضل الله الذي سخرها له قد بدأ صيامه اعمى0000

[1] السيد محمد سعيد الحكيم"يلحق بصوم شهر رمضان في ذلك قضاءه والصوم المنذور،أما صوم الاستئجار فلا يشترط في وجوبه غير البلوغ والعقل" منهاج الصالحين، كتاب الصوم،شروط صحة الصوم.

[2] ذهب جمع غفير من الفقهاء على أن الإيمان ليس شرطاً من شروط صحة الصوم ، بل يكفي الإسلام ومن بين العلماء:

·         السيد محمد باقر الصدر في رسالته العملية"الفتاوى الواضحة،كتاب الصوم،من يجب عليه الصوم" .

·         السيد روح الله الخميني في رسالته العملية"تحرير الوسيلة،كتاب الصوم،شروط صحة الصوم" .

·         الشيخ جواد التبريزي في رسالته العملية"منهاج الصالحين، كتاب الصوم،شروط صحة الصوم" .

·         السيد السيستاني في رسالته العملية"منهاج الصالحين، كتاب الصوم،شروط صحة الصوم" .

·         الشيخ محمد إسحاق الفياض في رسالته العملية"منهاج الصالحين، كتاب الصوم،شروط صحة الصوم" .

·         الشيخ بشير النجفي في رسالته العملية"مصطفى الدين القيم، كتاب الصوم،شروط صحة الصوم".

[3] السيد محمد سعيد الحكيم"لا يخلو من إشكال" منهاج الصالحين، كتاب الصوم،شروط صحة الصوم

[4] السيد محمد سعيد الحكيم"الاحوط وجوباً عدم ايقاعه في السفر" منهاج الصالحين، كتاب الصوم،شروط صحة الصوم

[5] السيد الخميني"إذا عدل عن الإقامة بعد الزوال قبل إتيان الصلاة تماماً يصح صومه".

[6] الشيخ الفياض"اذاصام لاعتقاد عدم الضرر الصحي فبان الخلاف إن الصوم كان مضراً به فالظاهر بطلانه وعدم صحته" منهاج الصالحين،الصوم،شرائط صحة الصوم.

[7] السيد السيستاني"فالاحوط لزوما أن ينوي ويصوم ويقضي بعد ذلك"منهاج الصالحين،الصوم،شرائط صحة الصوم.

[8] الشيخ الفياض"إلا في حالة واحدة لا يجب فيها الإمساك وهي انه ينوي شرب الدواء في الساعات الأولى من النهار على أساس أنه وظيفة من أجل إن مرضه يتطلب منه ذلك" منهاج الصالحين،الصوم،شرائط صحة الصوم.

 

[9] السيد الحكيم"إن لم يستعمل المريض المفطر ولم يكن عاصياً بإمساكه فالاحوط وجوباً له تجديد النية ثم القضاء،وإذا انكشف بإمساكه انه لم يكن يضره الصوم في بعض النهار صح صومه ولم يحتج إلى القضاء" منهاج الصالحين،الصوم،شرائط صحة الصوم.

[10]السيد محمد سعيد الحكيم" إذا لم يستلزم من الصوم مع العمل إلا العطش الذي لا يتحمل عادة وجب الصوم وكان له شرب الماء بحيث يرفع ضرورته ولا يرتوي ويصح صومه فلا يجب عليه القضاء" منهاج الصالحين، الصوم، شرائط صحة الصوم.

[11] السيد الصدر والسيد الحكيم"لا بأس بالمغذي والدواء إذا زرق بالوريد أو العضلة" الفتاوى الواضحة، ومنهاج الصالحين،الصوم،شرائط صحة الصوم.

[12] السيد الخميني"فالاحوط وجوباً الأداء مع الامكلن ثم القضاء"تحرير الوسيلة، الصوم،شرائط صحة الصوم.

[13] السيد السيستاني"الظاهر جواز التطوع لمن عليه صوم واجب لكفارة أو قضاء أو إجارة أو نحوها"، منهاج الصالحين،الصوم،شرائط صحة الصوم.

[14]السيد الصدر و السيد الخميني في رسالتيهما"إذا سافر الصائم قبل الزوال يجب عليه الإفطار بّيت النية ليلاً أم لا"الفتاوى الواضحة،وتحرير الوسيلة،الصوم،صحة الصوم، والشيخ الخرساني (بل مطلقاً)، منهاج الصالحين،الصوم،شرائط صحة الصوم،وكذا السيد السيستاني" إذا سافر قبل الزوال وجب عليه الإفطار على الاحوط لزوماً خصوصاً إذا كان ناوياً للسفر من الليل" منهاج الصالحين،الصوم،شرائط صحة الصوم.

[15] السيد الحكيم"إذا سافر قبل الزوال وجب عليه الإفطار وان لم يكن مبيت نية السفر من الليل ، وإذا كان بعد الزوال فعليه أن يواصل صومه ويتمه ثم يقضيه بعد شهر رمضان"منهاج الصالحين،الصوم،صحة الصوم.

[16] السيد السيستاني"وإذا كان على المكلف صوم واجب معين فالأقوى عدم جواز السفر له إذا كان واجباً بإيجار ونحوه وكذا الثالث من أيام الاعتكاف،والأظهر جوازه فيما إذا كان واجباً بالنذر"، منهاج الصالحين،الصوم،شرائط صحة الصوم.

[17] السيد الخميني"يجب الصوم على من سافر للصيد لهواً"تحرير الوسيلة،الصوم،صحة الصوم .

[18] السيد السيستاني"نعم إذا كان النوع المأمور به قصدياً كالقضاء والكفارة لزم قصده"، منهاج الصالحين،الصوم،النية.

[19] السيد السيستاني"الظاهر الاجتزاء بتجديد نيته قبل الزوال"، منهاج الصالحين،الصوم،النية.

[20] السيد الخميني"يمتد وقت النية في شهر رمضان لمن فاتته النية لعذر (نسيان،جهل،..)إلى الزوال،.

[21] السيد الخميني"لو نوى تناول المفطر (القاطع)ولم يتناوله فلا يبطل صومه إذا لم يلتفت إلى نية القطع تحرير الوسيلة،الصوم،النية .

[22] الشيخ وحيد الخرساني"عدم الأجزاء إلى العصر في قضاء شهر رمضان مبني على الاحتياط"،منهاج الصالحين،الصوم،النية.

[23] الشيخ محمد إسحاق الفياض"الواجب غير المعين الأظهر عدم الكفاية الرجوع إلى نيته قبل الزوال" منهاج الصالحين،الصوم،النية.

[24] الشيخ محمد إسحاق الفياض"إذا صام يوم الشك برجاء إنه من رمضان الأقرب أنه صحيح" منهاج الصالحين،الصوم،النية.

[25] السيد الصدر والسيد السيستاني والشيخ الفياض في رسائلهم"وإن صامه على أنه إن كان من شعبان كان ندبا وإن كان من رمضان كان وجوبا فلا يبعد الصحة"الفتاوى الواضحة،الصوم،النية،ومنهاج الصالحين،الصوم،النية.

[26] السيد الخميني"تصح نية الترديد بأن ينوي إن هذا اليوم إن كان من شهر رمضان فالصوم واجب أدائي وان كان من شعبان فالصوم مستحب تحرير الوسيلة،الصوم،النية .

[27] السيد الخميني"إن كان الانكشاف قبل تناول المفطر وقبل الزوال يجدد النية وأجزئه عنه"تحرير الوسيلة،الصوم،النية .

[28] السيد محمد سعيد الحكيم"أما مع عدم صدق الأكل والشرب فيهما عرفاً كابتلاع الحصى والخرز والدراهم ونحوها فلا إفطار به" منهاج الصالحين ،الصوم،المفطرات.

[29] الشيخ وحيد الخرساني"الحكم في الجماع بغير المرأة مع عدم الإنزال مبني على الاحتياط" منهاج الصالحين،الصوم،المفطرات.

[30] الشيخ وحيد الخرساني،والشيخ بشير النجفي في رسالتيهما"والصديقة الطاهرة الزهراء(ع)"،منهاج الصالحين،الصوم،المفطرات، مصطفى الدين القيم،المفطرات التي يجب الإمساك عنها.

[31] السيد السيستاني والسيد الحكيم في رسالتيهما "الإرتماس بالماء لا يضر بصحة الصوم بل هو مكروه كراهة شديدة"منهاج الصالحين،الصوم،المفطرات.

[32] ذهب جمعاً من العلماء على"إلحاق ماء المضاف مثل الجلّاب(ماء الورد) وتمر الهند وأمثالهما بالماء،فإن رمس الصائم رأسه بها بطل صومه"ومنهم السيد الصدر في رسالته الفتاوى الواضحة،الصوم،المفطرات ،والسيد الخميني في رسالته – تحرير الوسيلة – الصوم،المفطرات،والشيخ وحيد الخرساني والشيخ الفياظ في رسالتيهما منهاج الصالحين،الصوم،المفطرات.

[33] السيد الخميني"رمس الرأس بالماء مع الجهل بمفطريته مبطل للصوم "تحرير الوسيلة،الصوم،المفطرات.

[34] السيد الحكيم"والأظهر عدم مفطريته-الغبار الغليظ-إلا ان يكون بحيث يصدق عليه الأكل للغبار عرفاً لكثرته وكثافته فيكون مفطراً" منهاج الصالحين - ،الصوم،المفطرات..

[35] ذهب جمع من الفقهاء على إن الغبار والدخان غير الغليظين لا يبطلان الصوم"ومنهم السيد الخميني في رسالته – تحرير الوسيلة – الصوم،المفطرات،و السيد السيستاني والسيد الحكيم في رسالتيهما - منهاج الصالحين - ،الصوم،المفطرات،وأضاف على ذلك الشيخ بشير النجفي في رسالته مصطفى الدين القيم- المفطرات التي يجب الإمساك عنها(الاحوط اجتناب الدخان الذي يحس بطعمه سواء أكان من التدخين أو غيره خصوصا التخين المتعارف في السجائر).

[36]الشيخ جواد التبريزي" استنشاق الدخان من انف الصائم إذا لم يصل إلى الحلق فلا بأس ، أما مع وصوله إلى الحلق فالحكم في الدخان مبني على الاحتياط"،صراط النجاة ،الصوم،المفطرات.

[37] السيد الخميني"عدم إلحاق الدخان بالغبار". تحرير الوسيلة،الصوم،المفطرات.

[38] السيد محمد سعيد الحكيم"وفي كل صوم واجب" منهاج الصالحين ،الصوم،المفطرات.

[39] الشيخ جواد التبريزي"يبطل صوم قضاء رمضان إذا علم المجنب في الليل بجنابته وأصبح جنباً ولو غير متعمد،وأما اذا علم بعد طلوع الفجر جنابته من الليل فيصح القضاء،كما في صورة حدوث جنابته بعد طلوع الفجر"،صراط النجاة،الصوم،المفطرات.

[40] الشيخ الفياض"يبطل صوم رمضان بالإصباح جنباً إذا كان في النوم الثانية لا مطلقاً" منهاج الصالحين ،الصوم،المفطرات.

[41] السيد السيستاني"الاقوى عدم البطلان بالإصباح جنباً لا عن عمد في صوم رمضان وغيره من الصوم حتى قضاء رمضان"، منهاج الصالحين،الصوم،المفطرات.

[42] الشيخ وحيد الخرساني"فإذا كان الوقت مضيقاً فالاحوط وجوباً ان يصوم ذلك اليوم ويأتي بالقضاء بعد الشهر" منهاج الصالحين،الصوم،المفطرات.

[43] السيد محمد سعيد الحكيم"لو تمكن المجنب عمداً في الليل من التيمم فالاحوط استحباباً أن يبادر له قبل الفجر من دون أن يسقط عنه القضاء والكفارة"، منهاج الصالحين ،الصوم،المفطرات.

[44] الشيخ وحيد الخرساني"بل الاحوط وجوباً التيمم والصوم وقضاءه" منهاج الصالحين،الصوم،المفطرات.

[45] السيد الخميني "إذا نسيته في قضاء شهر رمضان فالأحوط وجوباً الإعادة" تحرير الوسيلة،الصوم،المفطرات. والسيد محمد سعيد الحكيم"إلحاق غسل الحيض والنفاس إذا نسيته المرأة بالجنابة" منهاج الصالحين ،الصوم،المفطرات.

[46] السيد محمد سعيد الحكيم"الظاهر صحة صوم المجنب الذي لا يتمكن من الغسل لمرض ونحوه بدون التيمم" منهاج الصالحين ،الصوم،المفطرات.

[47]ذهب جمع من الفقهاء على أن المجنب الذي لا يتمكن من الغسل لمرض ونحوه وجب عليه التيمم قبل الفجر ولم  يجب عليه أن يبقى مستيقظاً إلى أن يطلع الفجر" ومنهم السيد الصدر في رسالته الفتاوى الواضحة ،الصوم،المفطرات.السيد الخميني في رسالته – تحرير الوسيلة – الصوم،المفطرات،والسيد السيستاني في رسالته - منهاج الصالحين - ،الصوم،المفطرات..

[48] السيد الصدر"ليست الحائض والنفساء كالجنب،ولا يجب عليها أن تبادر إلى الغسل قبل طلوع الفجر"الفتاوى لواضحة،الصوم،المفطرات.

[49]ذهب جمع من العلماء بان حدث الحيض والنفاس كالجنابة في أن تعمد البقاء عليهما مبطل للصوم في رمضان وقضائه دون غيرهما" ومنهم السيد الخميني في رسالته – تحرير الوسيلة – الصوم،المفطرات،والسيد السيستاني في رسالته - منهاج الصالحين - ،الصوم، المفطرات.

[50] السيد السيستاني"يعدّ اليوم الذي احتلم فيه ليلاً من النوم الأول،فإذا أفاق ثم نام كان نومه بعد الإفاقة هو النوم الثاني" منهاج الصالحين،الصوم،المفطرات.

[51] الشيخ الفياض"إن كان المجنب واثقاً ومطمئناً بالانتباه قبل الفجر في وقت يسع الغسل ونام حتى أصبح فلا شئ عليه ويصح صومه،وان لم يكن واثقاً ومطمئناً بذلك فعليه القضاء والكفارة والإمساك طيلة النهار"منهاج الصالحين،الصوم،المفطرات.

[52] الشيخ بشير النجفي(تجب الكفارة في النومة الثالثة) مصطفى الدين القيم-كفارة الصوم.

[53] السيد محمد سعيد الحكيم والشيخ الفياض في رسالتيهما"إذا كان واثقاً من نفسه وأمناً من خروج المني بالفعل فسبقه المني بطل صومه وعليه القضاء دون الكفارة" منهاج الصالحين ،الصوم،المفطرات.

 

[54] السيد محمد سعيد الحكيم"لا يشترط صحة صوم ذات الاستحاضة الكثيرة الغسل،والأحوط استحباباً لها المحافظة على غسل ليلة الصوم وغسليه يومه" منهاج الصالحين - ،الصوم،المفطرات.

[55] السيد الخميني"يجب على المستحاضة الكثيرة والمتوسطة للصوم غسلٌ للصبح .

[56] السيد محمد سعيد الحكيم" يجوز للصائم ابتلاع ما يخرج من الصدر من الخلط وان وصل إلى فضاء الفم" منهاج الصالحين - ،الصوم،المفطرات.

[57]السيد محمد سعيد الحكيم" لايبطل بابتلاعه بعد خروجه على الاحوط استحباباً" منهاج الصالحين - ،الصوم،المفطرات.

[58] السيد محمد سعيد الحكيم" إذا كان الصائم لا يعلم بأن ما يستعمله مفطر فاستعمله وهو يرى انه حلال لم يبطل صومه" منهاج الصالحين - ،الصوم،المفطرات،تتميم.

[59] السيد محمد سعيد الحكيم"لا يفسد الصوم إذا غلب على الصائم العطش ويخاف على نفسه من الصبر وشرب بمقدار ما يرفع به ضرورته ولا يرتوي فإن زاد عليه عامداً بطل صومه ووجبت الكفارة" منهاج الصالحين - ،الصوم،المفطرات،تتميم.

 

.

[60] السيد الحكيم"المدّ يساوي 870غم أي900غم تقريباً" منهاج الصالحين،الصوم،كفارة الصوم.

[61] الشيخ الفياض"كفارة إفطار قضاء شهر رمضان بعد الزوال نفس كفارة صوم شهر رمضان على الاحوط،فإن لم يتمكن فلا شئ عليه" منهاج الصالحين،الصوم،الكفارات.

[62]ذهب جمع من الفقهاء على إن كفارة قضاء رمضان في حالة عدم التمكن من الإطعام"صام ثلاثة أيام متتالية"ومنهم السيد الخميني في رسالته تحرير الوسيلة،الصوم،كفارة الصوم.والشيخ وحيد الخرساني في رسالته منهاج الصالحين،الصوم،كفارة الصوم.

[63] السيد السيستاني والشيخ الخرساني"ثلاثة أيام متواليات"منهاج الصالحين،الصوم،كفارة الصوم.

[64] الشيخ وحيد الخرساني"إذا ارتكبه باعتقاد انه حلال" منهاج الصالحين،الصوم،كفارة الصوم.

[65] السيد محمد سعيد الحكيم"لا تجب الكفارة على المفطرات التالية-الكذب على الله ورسوله والأئمة،والاحتقان بالمائع وتعمد التقيؤ و الإرتماس بالماء وتعمد الإفطار في قضاء رمضان بعد الزوال-" منهاج الصالحين،الصوم،كفارة الصوم.

[66] ذهب جمع من الفقهاء على أن كفارة الجماع والاستمناء لا تتكرر في اليوم الواحد"،منهم السيد الخميني في رسالته تحرير الوسيلة ،الصوم،كفارة الصوم،والسيد السيستاني في رسالته منهاج الصالحين،الصوم،كفارة الصوم.

[67] الشيخ الفياض"لا يجب في الإفطار على الحرام كفارة الجمع بين الخصال الثلاثة المتقدمة" منهاج الصالحين،الصوم،كفارة الصوم.

[68] السيد السيستاني"ويعزر بما يراه الحاكم الشرعي" منهاج الصالحين،الصوم،كفارة الصوم.

[69] الشيخ وحيد الخرساني"لا يبعد كفاية إطعام العشرة مساكين" منهاج الصالحين،الصوم،كفارة الصوم.

[70] السيد محمد سعيد الحكيم"تجب المبادرة إلى أداء الكفارة فإنها بمنزلة التوبة عن المعصية" منهاج الصالحين،الصوم،كفارة الصوم.

[71] السيد محمد سعيد الحكيم"إذا كان التكفير بالإشباع فلا بد من أن يزيد الصغير بقدر فرق ما بين أكله وأكل الكبير" منهاج الصالحين،الصوم،كفارة الصوم.

[72] الشيخ وحيد الخرساني"يعتبر في الإعطاء للصغير أن يكون في سن يصدق في مورده الإطعام عرفاً"منهاج الصالحين،الصوم،كفارة الصوم.

[73] السيد الحكيم والشيخ الفياض في رسالتيهما"يجوز التبرع عن الحي بالكفارة إذا كان التكفير بغير الصوم، أما بالصوم فلا يجوز" منهاج الصالحين، الصوم، كفارة الصوم.

[74] السيد السيستاني"وبلا فرق في ذلك بين جميع أقسام الصوم" منهاج الصالحين،الصوم،مورد القضاء دون الكفارة.

[75] السيد السيستاني"القضاء حتى فيما إذا كان ذلك من جهة الغيم في السماء على الاحوط بل الاحوط إن لم يكن أقوى وجوب الكفارة فيه أيضا إذا لم يكن قاطعاً بدخوله"منهاج الصالحين،الصوم، مورد القضاء دون الكفارة.

[76] السيد الخميني "أما لو لم يكن في السماء علة فيجب القضاء دون الكفارة" تحرير الوسيلة مورد القضاء دون الكفارة،مصطفى الدين القيم-موارد القضاء دون الكفارة.

[77] السيد الخميني والشيخ بشير النجفي "إلحاق علة الريح الداكنة وما شابه ذلك بالغيم" في رسالتيهما تحرير الوسيلة مورد القضاء دون الكفارة"،مصطفى الدين القيم-موارد القضاء دون الكفارة،والسيد الحكيم "إذا اعتقد دخول الليل ولو غفلة لغيم أو غيره أو قامت الحجة على ذلك فأفطر ثم تبين انه لم يدخل بعد صح صومه ولا قضاء عليه ولا كفارة" منهاج الصالحين،الصوم، مورد القضاء دون الكفارة "

[78] الشيخ الفياض"إذا افطر معتقداً بإن الشمس قد غابت من جهة وجود السحاب في السماء او نحوه ثم رأى الشمس بعد ذلك فعليه القضاء" منهاج الصالحين،الصوم، مورد القضاء دون الكفارة.

[79] السيد الخميني"إذا كانت المضمضة للوضوء مهما كانت غاية الوضوء فصومه صحيح ولا شئ عليه"، تحرير الوسيلة مورد القضاء دون الكفارة.

[80] الشيخ وحيد الخرساني"أن يراعي ذلك  بنفسه من دون الاعتماد على الغير"منهاج الصالحين،الصوم، مورد القضاء دون الكفارة.

[81] الشيخ الخرساني"بل استحباباً"منهاج الصالحين،الصوم،ترخيص الإفطار.

[82] السيد محمد باقر الصدر"الشيخ والشيخة إن شاءوا أن يصوموا فذلك لهم وان شاءوا أن يفطروا ولا شئ عليهم"الفتاوى الواضحة، الصوم،ترخيص الإفطار.

[83] الشيخ الفياض"إذا تعذر الصوم على الشيخ والشيخة وذي العطاش فلا فدية عليهم" منهاج الصالحين،الصوم،ترخيص الإفطار.

[84] السيد الخميني"الاحوط وجوباً القضاء عليهما إن تمكنا بعد ذلك ويجب عليهما الفدية في حالة الحرج والمشقة ولا تجب مع التعذر" تحرير الوسيلة،كتاب الصوم ترخيص الإفطار،.

[85] السيد الصدر"المصاب بداء العطش ليس عليه القضاء في حالة تعذره عن الصيام"

[86] الشيخ الفياض"لا يجب القضاء على ذي العطاش مع التمكن" منهاج الصالحين،الصوم،ترخيص الإفطار.

[87] الشيخ بشير النجفي" شهادة عدلين ذكرين عند الحاكم الشرعي"، مصطفى الدين القيم، متى يجب الصوم.

[88] السيد السيستاني"لا يثبت برؤيته قبل الزوال ولا بتطوق الهلال" منهاج الصالحين،الصوم،ثبوت الهلال.

[89]السيد الصدر والسيد الخميني"لا عبرة بتطوق الهلال أو غيبوبته بعد الشفق"،الفتاوى الواضحة وتحرير الوسيلة،كتاب الصوم،ثبوت الهلال.وكذا الشيخ الخرساني والسيد الحكيم في رسالتيهما"لا يثبت بتطوقه"منهاج الصالحين،الصوم،ثبوت الهلال.

[90]السيد محمد باقر الصدر والشيخ جواد تبريزي والشيخ الفياض في رسالتهم" يثبت الهلال بحكم الحاكم"،-الفتاوى الواضحة والمسائل المنتخبة، والمنهاج- ،الصوم،ثبوت الهلال.

[91] السيد الخميني"يثبت عند الحاكم إذا لم يعلم خطأه ولا خطأ مستنده، تحرير الوسيلة، كتاب الصوم،ثبوت الهلال. وكذا عند الشيخ الخرساني"في المنع تأمل"منهاج الصالحين، الصوم، ثبوت الهلال.

[92] السيد الحكيم"وجود الهلال في بلد يوجب دخول الشهر فيه وفي جميع البلدان الغربية والشرقية بإلاضافة إليه،إذا كان البلد الذي ظهر به الهلال من القارات الثلاث –أسيا،أفريقيا،أوربا-دون بلاد الأمريكتين فإن ظهور الهلال فيها لا يوجب ثبوت الشهر في البلاد الشرقية بإلاضافة إليه" منهاج الصالحين،الصوم،ثبوت الهلال.

[93] السيد السيستاني"الاشتراك في الأفق بمعنى كون الرؤية الفعلية في البلد الأول ملازماً للرؤية في البلد الثاني" منهاج الصالحين،الصوم،ثبوت الهلال.

[94] السيد محمد باقر الصدر"إذا رأى الهلال في بلد يثبت في سائر البلاد"الفتاوى الواضحة،الصوم،ثبوت الهلال.

[95] السيد الخميني"حكم الحاكم حجة على مقلديه وغيرهم". تحرير الوسيلة، كتاب الصوم،ثبوت الهلال.

 

[96] السيد محمد سعيد الحكيم"لا يجوز تأخير قضاء شهر رمضان عن شهر رمضان اللاحق" منهاج الصالحين،الصوم،قضاء رمضان.

[97] الشيخ وحيد الخرساني"الاحوط وجوباً عدم تأخير قضاء شهر رمضان عن رمضان ثاني"منهاج الصالحين،الصوم،قضاء رمضان.

[98] االسيد الصدر"المريض الذي يطول مرضه إلى رمضان آخر ليس عليه القضاء،فقط الفدية"ولشيخ الخرساني"في هذا الوجوب تأمل" الفتاوى الواضحة،الصوم،قضاء رمضان ، منهاج الصالحين،الصوم،قضاء رمضان.

[99] الشيخ الفياض"إذا كان الموجب لتأخير القضاء إلى رمضان الثاني هو المرض فهنا عليه الفدية دون القضاء،وإذا كان موجب التأخير عذر أخر غير المرض كالسفر فيجب عليه القضاء دون الفدية" منهاج الصالحين،الصوم،قضاء رمضان.

[100] الشيخ الخرساني"إلا إذا كان الفوت لعذر وشك في زمان زواله فالاحوط وجوباً البناء على الأكثر" منهاج الصالحين،الصوم،قضاء رمضان.

[101] الشيخ وحيد الخرساني"إذا لم يكن وقت القضاء مضيقاً وإلا فلا يجوز على الاحوط"منهاج الصالحين،الصوم،قضاء رمضان.

[102] السيد محمد سعيد الحكيم"يحرم الإفطار بعد الزوال في كل صوم وجب بعنوان كونه صوماً كصوم عشرة أيام بدل الهدي، وصوم الكفارة المرتبة، لكن لا تجب فيه الكفارة، وان كان يجوز الإفطار قبل الزوال" منهاج الصالحين، الصوم، قضاء رمضان.

[103] الشيخ الخرساني"الظاهر عدم الإشكال في تبييت النية"منهاج الصالحين، الصوم، الاعتكاف.

[104] السيد محمد سعيد الحكيم"فإن كان واجباً موسعاً وجب تداركه،وان كان مندوباً لم يجب تداركه لو كان فساده في اليومين الأولين"منهاج الصالحين،الصوم،الاعتكاف.

[105] السيد محمد سعيد الحكيم"الاحوط وجوباً الفور بالقضاء" منهاج الصالحين،الصوم،الاعتكاف.

 
 

  

د . رزاق مخور الغراوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/12/14


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • منهج العلامة الحلي في كتابي المختلف ومنتهى المطلب    (بحوث ودراسات )

    • منهج الفهم الفقهي الإبستيمي عند ابن رشد   (بحوث ودراسات )

    • مفهوم العقد الالكتروني في الفقه الاسلامي والقانون  (بحوث ودراسات )

    • وسائل حماية المستهلك في التجارة الالكترونية في الفقه الاسلامي والقانون -الالتزام بالإعلام الالكتروني في الفقه الاسلامي والقانون نموذجاً-  (بحوث ودراسات )

    • وسائل حماية المستهلك الالكتروني في الفقه الاسلامي والقانون دراسة تحليلية مقارنة  (بحوث ودراسات )



كتابة تعليق لموضوع : الموسوعة الفقهية القصصية الميسرة -كتاب الصوم- الحلقة الأولى
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق جمال ، على اغتصاب السلطة ما بين رئيس الوزراء و رئيس جامعة النهرين الا من ظلم (2) - للكاتب احمد خضير كاظم : اذا تحب انزلك شكم مصيبة هي مسوية من فتن افتراءات ماانزل الله بها من سلطان هذي زوجة المعمم والعمامة الشريفة بريئة من افعالكم تحفظون المعروف وانت كملت نفقة خاصة بفلوس داينتها د.سهى لزوجتك حتى تدفعها الك ذنبهم سووا خير وياكم

 
علّق مريم ، على اغتصاب السلطة ما بين رئيس الوزراء و رئيس جامعة النهرين الا من ظلم (2) - للكاتب احمد خضير كاظم : زوجتك المصونة التي تتحدث عنها في عام ٢٠١٥ قامت بنقل كلام سمعته من تدريسي على زميل آخر وقد يكون بحسن نية او تحت ظرف معين وأضافت عليه ما يشعل الفتنة ثم تشكلت لجان تحقيق ومشاكل مستمرة ثم أتاها كتاب توجيه من السيد العميد آنذاك بأن هذا السلوك لا يليق بتدريسية تربي أجيال

 
علّق عامر ناصر ، على الموت بحبة دواء؟! - للكاتب علاء كرم الله : للعلم 1- نقابة الصيادلة تتحكم بالكثير من ألأمور وذلك بسبب وضعها لقوانين قد فصلت على مقاساتهم متحدين بذلك كل ألإختصاصات ألأخرى مثل الكيمياويين والبايولوجيين والتقنيات الطبية وغيرها 2- تساهم نقابة الصيادلة بمنع فحص ألأدوية واللقاحات في المركز الوطني للرقابة والبحوث الدوائية بحجة الشركات الرصينة ؟؟؟ بل بذريعة تمرير ألأدوية الفاسدة واللقاحات الفاشلة لأسباب إستيرادية 3- يتم فقط فحص الأدوية واللقاحات رمزيا ( physical tests ) مثل وزن الحبة ولونها وهل فيها خط في وسطها وشكل الملصق ومدة ذوبان الحبة ، أما ألأمبولات فيتم فحص العقامة ؟؟؟ أما فحص ال potency أي فحص القوة فلا بل يتم ألإعتماد على مرفق الشركة الموردة ؟؟؟ وناقشت نائب نقيب الصيادلة السابق حول الموضوع وطريقة الفحص في إجتماع حضره ممثلون من الجهات ألأمنية والكمارك فأخذ يصرخ أمامهم وخرج عن لياقته ؟؟؟ حاولت طرح الموضوع أمام وزارة الصحة فلم أفلح وذلك بسبب المرجعية أي إعادة الموضوع الى المختصين وهم الصيادلة فينغلق الباب 4- أنا عملت في السيطرة النوعية للقاحات وكنت قريبا جداً من الرقابة الدوائية وعملت معاونا للمدير في قسم ألإخراج الكمركي ولا أتكلم من فراغ ولا إنشاءاً

 
علّق جيا ، على خواطر: طالب في ثانوية كلية بغداد (فترة السبعينات) ؟! - للكاتب سرمد عقراوي : استمتعت جدا وانا اقرا هذه المقاله البسيطه او النبذه القثيره عنك وعن ثانويه كليه بغداد. دخلت مدونتك بالصدفه، لانني اقوم بجمع معلومات عن المدارس بالعراق ولانني طالبه ماجستير في جامعه هانوفر-المانيا ومشروع تخرجي هو تصميم مدرسه نموذجيه ببغداد. ولان اخوتي الولد (الكبار) كانو من طلبه كليه بغداد فهذا الشيء جعلني اعمل دىاسه عن هذه المدرسه. يهمني ان اعلم كم كان عدد الصفوف في كل مرحله

 
علّق مصطفى الهادي ، على ظاهرة انفجار أكداس العتاد في العراق - للكاتب د . مصطفى الناجي : السلام عليكم . ضمن سياق نظرية المؤامرة ــ اقولها مقدما لكي لا يتهمني البعض بأني من المولعين بهذه النظرية ، مع ايماني المطلق أن المؤامرة عمرها ما نامت. فضمن السياق العام لهذه الظاهرة فإن انفجارات اكداس العتاد هي ضمن سلسلة حرائق ايضا شملت ارشيفات الوزارات ، ورفوف ملفات النزاهة . وصناديق الانتخابات ، واضابير بيع النفط ، واتفاقيات التراخيص والتعاقد مع الشركات وخصوصا شركة الكهرباء والنفط . وهي طريقة جدا سليمة لمن يُريد اخفاء السرقات. واما الحرارة وقلة الخبرة وسوء الخزن وغيرها فما هي إلا مبررات لا معنى لها.لك الله يا عراق اخشى ان يندلع الحريق الكبير الذي لا يُبقي ولا يذر.

 
علّق محمد ميم ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : الرواية الواردة في السيرة في واد وهذا النص المسرحي في واد آخر. وكل شيء فيه حديث النبي صلى الله عليه وسلم فلا ينبغي التهاون به، لما صح من أحاديث الوعيد برواية الكذب عنه: ⭕ قال النبي صلى الله عليه وسلم : (مَنْ كَذَبَ عَلَي مُتَعَمِّدًا فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنْ النَّارِ) متفق عليه ⭕ وقال صلى الله عليه وسلم : (مَنْ حَدَّثَ عَنِّي بِحَدِيثٍ يُرَى أَنَّهُ كَذِبٌ فَهُوَ أَحَدُ الْكَاذِبِينَ) رواه مسلم

 
علّق محمد قاسم ، على (الثعلبة المعرفية) حيدر حب الله انموذجاً....خاص للمطلع والغائر بهكذا بحوث. - للكاتب السيد بهاء الميالي : السلام عليكم .. ها هو كلامك لا يكاد يخرج عن التأطير المعرفي والادلجة الفكرية والانحياز الدوغمائي .. فهل يمكن ان تدلنا على ابداعك المعرفي في المجال العقائدي لنرى ما هو الجديد الذي لم تتلقاه من النصوص التي يعتمد توثيقها اصلا على مزاج مسبق في اختيار رواة الحديث او معرفة قبلية في تأويل الايات

 
علّق مصطفى الهادي ، على متى قيل للمسيح أنه (ابن الله).تلاعبٌ عجيب.  - للكاتب مصطفى الهادي : ما نراه يجري اليوم هو نفس ما جرى في زمن المسيح مع السيدة مريم العذراء سلام الله عليها . فالسيدة مريم تم تلقيحها من دون اتصال مع رجل. وما يجري اليوم من تلقيح النساء من دون اتصال رجل او استخدام ماءه بل عن طريق زرع خلايا في البويضة وتخصيبها فيخرج مخلوق سوي مفكر عاقل لا يفرق بين المولود الذي يأتي عبر اتصال رجل وامرأة. ولكن السؤال هو . ما لنا لا نسمع من اهل العلم او الناس او علماء الدين بأنهم وصفوا المولود بأنه ابن الطبيب؟ ولماذا لم يقل أحد بأن الطبيب الذي اجرى عملية الزرع هو والد المولود ؟ وهذا نفسه ينطبق على السيد المسيح فمن قام بتلقيحه ليس أبوه ، والمولود ليس ابنه. ولكن بما أن الإنسان قديما لا يهظم فكرة ان يلد مولود من دون اتصال بين رجل وامرأة ، نسبوا المولود إلى الله فيُقال بأنه ابن الله . اي انه من خلق الله مباشرة وضرب الله لنا مثلا بذلك آدم وملكي صادق ممن ولد من دون أب فحفلت التوراة والانجيل والقرآن بهذه الامثلة لقطع الطريق امام من يتخذون من هذه الظاهرة وسيلة للتكسب والارتزاق.كيف يكون له ابن وهو تعالى يقول : (أنّى يكون له ولد ولم تكن له صاحبة). وكذلك يقول : (لم يلد ولم يولد). وكذلك قال : (إنما المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وكلمته القاها إلى مريم وروح منه ... سبحانه أن يكون لهُ ولد ولهُ ما في السماوات وما في الأرض). وتسمية ابن الله موغلة في القدم ففي العصور القديمة كلمة ابن الله تعني رسول الله أو القوي بامر الله كماورد في العهد القديم.وقد استخدمت (ابن الله) للدلالة على القاضي أو الحاكم بأنه يحكم بإسم الله او بشرع الله وطلق سفر المزامير 82 : 6 على القضاة بأنهم (بنو العلي)أي أبناء الله. وتاريخيا فإن هناك اشخاص كثر كانوا يُعرفون بأنهم أبناء الله مثل : هرقل ابن الإله زيوس، وفرجيليوس ابن الالهة فينوس. وعلى ما يبدو أن المسيحية نسخت نفس الفكرة واضافتها على السيد المسيح.

 
علّق احمد الحميداوي ، على عبق التضحيات وثمن التحدّيات - للكاتب جعفر البصري : السلام عليكم نعم كان رجلا فاضلا وقد عرفته عن قرب لفترة زمنية قصيرة أيام دراستي في جامعة البصرة ولا زلت أتذكر بكائه في قنوت صلاته . ولقد أجدت أخي البصري في مقالك هذا وفقك الله لكل خير .

 
علّق احسان عبد الحسين مهدي كريدي ، على (700 ) موظفا من المفصولين السياسيين في خزينة كربلاء - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : لدي معاملة فصل سياسي لا اعرف مصيرها مقدمة منذ 2014

 
علّق ابو الحسن ، على كيف تقدس الأشياء - للكاتب الشيخ عبد الحافظ البغدادي : جناب الشيخ الفاضل عبد الحافظ البغدادي دامت توفيقاتكم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاك الله خير جزاء المحسنين على هذا الوضيح لا اشكال ولا تشكيل بقدسية ارض كربلاء الطاهره المقدسه مرقد سيد الشهداء واخيه ابي الفضل العباس عليهما السلام لكن الاشكال ان من تباكى على القدسيه وعلى حفل الافتتاح هو نوري ***************فان تباكى نوري يذكرني ببكاء اللعين معاويه عندما كان قنبر يوصف له امير المؤمنين ع فان اخر من يتباكى على قدسيه كربلاء هو  $$$$$ فلللتذكير فقط هو من اقام حفله الماجن في متنزه الزوراء وجلب مريام فارس بملايين الدولارات والزوراء لاتبعد عن مرقد الجوادين عليهما السلام الا بضعة كليومترات وجماعته من اغتصبوا مريام فارس وذهبت الى لبنان واقامت دعوه قضائية عن الاغتصاب ومحافظ كربلاء سواء ابو الهر او عقيل الطريحي هم من عاثوا فساد بارض كربلاء المقدسه ونهبوا مشاريعها وابن &&&&&&&   اما فتاه المدلل الزرفي فهو من اقام حفله الماجن في شارع الروان في النجف الاشرف ولم نرى منه التباكي على رقص البرازيليات وراكبات الدراجات الهوائيه بالقرب من مرقد اسد الله الغالب علي بن ابي طالب هنا تكمن المصيبه ان بكائه على قدسية كربلاء كلمة حق اريد بها باطل نامل من الاخوة المعلقين الارتقاء بالاسلوب والابتعاد عن المهاترات فهي لاتخدم اصل الموضوع ( ادارة الموقع )   

 
علّق علي حسين الخباز ، على نص محدَث عن قصيدة منشوره - للكاتب غني العمار : الله ما اجملك / كلماتك اجمل من نبي الله يوسف اقلها وعلى عاتقي

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم يلتقي بنائب رئيس الوزراء الغضبان ويقدم مقترحا لتخفيف الزخم في الزيارات المليوينة : مقترح في غاية الأهمية ، ان شاء الله يتم العمل به

 
علّق ابو سجى ، على الحلقة الأولى/ عشر سنوات عاش الإمام الحسين بعد أخيه الحسن(عليهما السلام) ماذا كان يفعل؟ - للكاتب محمد السمناوي : ورد في كنتب سليم ابن قيس انه لما مات الحسن بن علي عليه السلام لم يزل الفتنة والبلاء يعظمان ويشتدان فلم يبقى وليٌ لله إلا خائفاً على دمه او مقتول او طريد او شريد ولم يبق عدو لله الا مظهراً حجته غير مستتر ببدعته وضلالته.

 
علّق محمد الزاهي جامعي توني ، على العدد الثاني من مجلة المورد - للكاتب اعلام وزارة الثقافة : سيدي الكريم تحياتي و تقديري ألتمس من معاليكم لو تفضلتم بأسعافي بالعنوان البريدي الألكتروني لمجلة المورد العراقية الغراء. أشكركم على تعاونكم. د. محمد الزاهي تونس.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حيدر زوير
صفحة الكاتب :
  حيدر زوير


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 العمليات المشتركة : لا اتفاق حول دخول القوات العراقية بعمق 70 كيلو في الاراضي السورية

 أولُ المسلمين  : حيدر حسين سويري

 العبادی یحیی السید السیستانی ویؤکد: المعركة ضد داعش لصالح الشعب العراقي

  إطلالة على أحمد الكاتب  : عامر ناصر

 وكيل وزارة الشباب يستقبل وفد المركز الوطني العراقي للمجتمع الوطني.  : صادق الموسوي

 سماحة الشيخ الخاقاني يقوم بزيارة لجرحى الحشد الشعبي الراقدين في المستشفيات خارج العراق.  : طاهر الموسوي

 تأملات في حديث صيام عاشوراء . البحث في اصل الاشياء.  : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

 أرض سيد القصب , وملوك الجهات الأربعة  : صادق الصافي

 رسالة ماجستير في جامعة القادسية عن المسؤولية المدنية البيئية لشركات تكرير النفط والغاز  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 ضرع لايروي ظمأ  : حسن العاصي

 لماذا يخافون العراق ؟!  : عبد الرضا الساعدي

 قصة قصيرة/ أزمة ثقة  : اسعد عبدالله عبدعلي

 لتحقيق التنمية المستدامة في جميع ابعادها وزارة التخطيط توقع مذكرة تعاون مع جامعة الانبار  : اعلام وزارة التخطيط

 العمل تطلق دفعة من راتب المعين المتفرغ في صلاح الدين  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 محافظ ميسان يحضر اجتماع اللجنة الوطنية العراقية للتربية والثقافة والعلوم في مقر وزارة التربية  : اعلام محافظ ميسان

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net