صفحة الكاتب : خيري القروي

بعد الغروب ... قصة الفقير الذي شق طريقه بالفأس بين الصخور .
خيري القروي


وهي سيرة ذاتية للكاتب المصري الكبير (محمد عبد الحليم عبد الله) وهو احد كبار كتاب القصة العربية الحديثة , عاش الكاتب في القرية , وظلت اجواء القرية مهيمنة على اغلب رواياته التي لقيت رواجا عند القارئ العربي  . وترجمت العديد من رواياته الى لغات اجنبية , وتحول البعض منها الى افلام سينمائية كرواية (لقيطة) التي تحولت الى فلم سينمائي باسم ( ليلة غرام) وحازت روايته هذه (بعد الغروب) على جائزة الدولة في مصر .
تتحدث الرواية عن مقطع مهم من حياة الكاتب وهي كذلك انعكاس للواقع الاجتماعي والفوارق الطبقية بين الفقراء المحرومين والاغنياء المترفين في مجتمع ما بعد الحرب العالمية الثانية  والأزمة الاقتصادية التي اجتاحت العالم في ذلك الوقت .
  اراد له والده ان يدخل كلية الزراعة ليدير مزرعته المكونة من 15 فدانا وحين عاد الى اهله فرحا بحصوله على شهادة التخرج وجد الامور على غير ما كانت عليه .. تغيرت صورت ابيه وضللت سحابة من الحزن وجه امه , فأخبار العائلة لم تكن سارة بعد ان خسروا ارضهم المرهونة لحساب مصرف عجزوا عن سداد  دينه . فتحولت الاسرة من حال الغنى الى حال الفقر واصبح الولد المتخرج من الكلية هو طوق النجاة الوحيد للخروج من الأزمة . فحمله والده كتابا  من احد الوجهاء الى موظف كبير في وزارة الزراعة ليجد له وظيفة ولكنه يفشل في مسعاه ومرت عليه ايام في المدينة مظلمة سوداء . وحينما حاصره الجوع يذهب بمجموعة من كتبه ليبيعها في السوق , وبعد ان يصور لنا مشهدا للطريقة التي يتعامل بها اصحاب المكتبات مع الذين اجبرتهم الظروف الاقتصادية على عرض كتبهم للبيع بثمن بخس , يعلق بعد ذلك قائلا : ( شتان بين المادة والروح وبين الرأس والمعدة .. قد كنت لا استكثر الكثير ايام اشتريت هذه الكتب لعقلي , واليوم تراني أرضى بالقليل , لاني ابيعها لبطني..! ابيع تراث العباقرة برغيف , وقطعة من السمك , وحزمة من الجرجير ..!! وتنهدت ..) وبالصدفة وهو يطالع الجريدة اليومية يقرأ إعلانا صغيرا  يطلب فيه صاحبه عن حاجته لناظر يدير له مزرعته في الريف . ويسارع الشاب الذي ضاقت به سبل العيش الى عنوان صاحب الارض ليجد الكثيرين ينتظرون دورهم للمقابلة الى ان جاء دوره وتمت المقابلة وكل واحد يعطي عنوانه  وينصرف , مؤملا  نفسه بانه هو الشخص الذي سوف يقع عليه الاختيار . وبعد اسبوع جاءه ساعي البريد برسالة تخبره بانه هو الشخص الذي وقع عليه الاختيار , وذهب الى اهله يبشرهم بحصوله على فرصة عمل ويمكث عندهم اسبوعا قبل ان يسافر ليستلم عمله الجديد.
حزم امتعته واغلبها من الكتب واستقل من مدينة القاهرة قطارا سار به إلى الشمال ساعة من الزمن حتى وصل الى المكان المقصود (عزبة فريد بك) فوجدها كما وصفها له مالكها (جنة محتاجة الى رضوان, وارجو ان تكون رضوانها لا مالكها ) وفي طرف هذه الجنة الارضية يوجد منزل لمالك المزرعة يقابله منزل اخر لناظر المزرعة , والمزرعة مكونة من ثلاثة اقسام  , الغابة , وبستان الفاكهة , ومزارع الفلاحين المترامية الاطراف . على هذه البقعة من الارض يقع الحدث الاكثر اهمية في حياة الاديب الشاب , الحدث الذي يحدث زلزالا يذيب جبل الجليد المتخفي في اعماقه , ومن ذلك الوقت احس ان حياته الحقيقية قد بدأت (واياك ان تعجب مستبعدا ان حادثة واحدة تخلق شخصا , فان ابطال التاريخ وزعماء الشعوب ومن نعتوهم بأنصاف آلهه ولد مجدهم بعد حادثة واحدة فاندفعوا من نجاح إلى نجاح) .
ذلك الحدث الذي هز حياته هو وقوعه في حب ابنة مالك هذه الجنة التي أصبح راعيا  لها .. فمن هذه المرأة التي أرادة الاقدار ان تعترض طريقه في هذه الحياة ..؟ وما هي مواصفاتها ..؟
لنستمع الى رأي احد المزارعين الذي وضع نفسه في خدمة العائلة المالكة للارض : (كلنا هنا نتملق شخصا واحدا ونخطب وده ونستجدي رضاه  لانه المسير الاول لدفة الامور يقيم عندنا شهرا او اكثر من شهور الصيف, ثم يزورنا مفتشا مرتين او ثلاثا في كل عام , والويل ياسيدي لمن ابتلى بغضبه , عليه ياسيدي ان يحزم امتعته ويخرج مع الليل , واذا احب هذا الشخص عمي عن كل العيوب , ووثق بمن يختاره ثقة لا تنفصم عراها ... قلت : أهكذا خلق الاستاذ فريد ؟! فضحك وهو يحرك ملعقة في اناء الشاي ليذيب السكر وقال : عفوا..عفوا..انما اقصد ابنته الكبرى...اقصد الانسة اميرة... انها كل شيء )
وحينما التقى بها وجدها كما تخيلها ... فتاة ملأها الجمال والمال والدلال , قوة وأنفة وكبرياء , حتى انه لا يحتمل قوة مغناطيس عينيها حينما تنصب في عينيه , فتذوب نظراته في نظراتها كما يذوب السكر في الماء ..احبها حبا جارفا ولكنه لم يجرؤ على مصارحتها , لكنه يشعر بانها تبادله نفس المشاعر والاحاسيس , لكن أنفتها وعزة نفسها يمنعانها من الاعتراف بذلك .. ويشكي همه لصديق قديم له , فيقترح عليه مغازلة فتاة اخرى تماثلها في الجمال والمنزلة الاجتماعية , ان يثير غيرتها ليستخرج ما في داخلها , حينئذ سوف يسمع منها ما يرضيه . .ويطبق الشاب نصيحة صديقه كما يطبق المريض وصفة دواء  لا حبا في الدواء بل طلبا للشفاء من علة عذبته طويلا .
ونجحت التجربة نجاحا باهرا في اول فرصة سنحت له , فغضبت فتاته غضبا شديدا مع انه لا يوجد مبرر  لنوبة الانفعال التي تملكتها والتي جعلتها تقترب منه يشده رافعة يدها لتاخذ بتلابيبه وقبل ان تفعل ذلك اصفر لونها وارتجف جسدها  وخارت قواها فأسندها بكلتا يديه ليمنعها من السقوط وكانت تردد وهي في ذروة الانفعال : اني اكرهك ...اني اكرهك ..!!
استرجعت نظرتها واقبلت تقول : ( ذلك ما كنت اخشاه . حدت عنه طويلا ثم رأيتني في غماره فجأة كأنها الطوفان .واطرقت .. فامسكت كفها مترفقا وجعلت اهمس : اميرة . كفى . اشهدي المساء , واشهدي الطير , واشهدي الشجر , واشهدي الربيع , واشهدي الكون كله على حبنا فلقد لقينا في سبيله الكثير .. )
بعد ان ذاب الجليد المتراكم ما بين الحبيبين , طلب منها ان تسعى لوضع حل لمشكلتهما .. ووعدته ان تصارح أباها .. بعد ذلك كلما يذكرها بالوعد الذي قطعته على نفسها تلوذ بالصمت .. ويقرا في عينيها الخوف والحيرة والتردد . الى ان جاء اليوم الذي لا يمكن نسيانه . حدث ذلك عند الضحى حينما ذكرها بوعدها بوضع حل سريع لمشكلتهما وبعد حوار لم يطل بينهما قالت له بانفعال : ( لا ترهقني من فضلك , فلست على استعداد لمحاكمة طويلة ..! )
_ من حقي ان اتقاضاك بما يفرضه الحب , ولست اقصد الا انني اعرف سر تحولك .
فهبت قائمة وادارت ظهرها إلي كما تستدير اعصارا , ثم التفتت لفتة قصيرة وهي تغادر مكانها ,وألقت علي عبارة خيل إلي ان ارجاء الغابة اهتزت لها : لن استطيع  .. غير ممكن ان اتزوج رجلا ... واكملت وانا ساهم ماخوذ : رجلا فقيرا .. !!   ثم رأيت خيالها من خلال دموعي وهي تخرج من الباب نحو الساحة وكنت لا أزال لاصقا بالكرسي لا استطيع ان ازايله وشفتاي تهمسان : ايتها الغادرة ..!!
بعد عشرين سنة من وقوع تلك الحادثة .. نشر الكاتب روايته الأخيرة (بعد الغروب) والتي لاقت رواجا بين القراء اذ جاءته امرأة ما ان وقع بصره عليها حتى عرفها ..  لم يجري الزمان تغيرا كبيرا عليها .. لم يمح جمالها .. ولم يبطل سحر عينيها , وقفت أمامه ووضعت بين يديه مظروفا قديما حال لونه لقدمه وعلى المظروف ختم دائرة بريد قديمة وهي تقول : (هذا هو دليل براءتي) لقد سرني رواج روايتك هذه التي خلدتني بين صفحاتها , وساءني وصفك لي ب (الغادرة) ولم اكن كذلك للظروف الصعبة التي أحاطت بي ..
وحين قرأ رسالتها ..عرف سر صمتها وترددها في حبها له , فاعتذر لها عن سوء ظنه بها وهي كذلك اعتذرت له عن قسوتها معه في اخر لقاء معه لان ذلك كان ضروريا حتى ينساها بسرعة ويندمل الجرح ...
قصة بعد الغروب من روائع الادب العربي الحديث لما فيها من صدق فني في التعبير عن مشاعر الحب الحقيقي  الذي نكاد ان نفقده في هذا الزمن , ولما فيها من ايثار وتضحية , فبطلة الرواية ضحت بحبها وهوى قلبها حتى لا تخالف وصية والدها وهو في اخر لحظة من حياته .
 

  

خيري القروي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/12/14



كتابة تعليق لموضوع : بعد الغروب ... قصة الفقير الذي شق طريقه بالفأس بين الصخور .
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عبد المحسن ابومحمد ، على فساد الفرد ويوم الغدير  - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : أحسنتم وفقكم الله

 
علّق عبد الله ، على الحيدري وأهم مقولات الحداثيين..هدم أم تقويم؟ - للكاتب د . عباس هاشم : لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

 
علّق ابو الحسن ، على جمعة العطواني  مثال قول الله تعالى كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِن بَعْدِ قُوَّةٍ أَنكَاثًا . - للكاتب محمد علي البغدادي : الكاتب الكريم للاسف الشديد ان تتحول وكالة انباء براثا ساحه لمقالات هؤلاء الحثالات امثال العطواني من ابواق الدعوه وجربوع اخر يدعي اياد الامره انا انتهجت نفس اسلوبك رديت على مقال العطواني القذر وترفعت عن الرد على اياد الاماره لانه مليىء بالشتائم والقاذورات ضد السيد الخوئي اسفنا ليس على الدعوه وحثالاتها اسفنا على براثا التي سمحت لهم بنشر قاذوراتهم

 
علّق عبد الخالق الفلاح ، على ضياء بدران وترسبات الوطن المهاجر - للكاتب جهاد العيدان : رحمك الله يابو يقين فقد كنت علماً من الاعلام التي ترفرف في سماء الشعر والادب والاجادة في الكتابة وشاعرا خدوما لا هل البيت ( ع )وقد حملت ادب الغربية بكل بسالة اديباً ومعلماً وشاعراً ملهم واحاسيس لا تنضب بالعطاء الادبي والاعلامي والثقافي ونهراً داماً الخير انا لله وانا الية راجعون

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نجم الحجامي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : قال الاخ الكاتب في الخلاصه ( ولذلك فإن موقف اليهود من "مسيح الأناجيل الأربعة" هو موقف صحيح وينطلق من عقيدتهم الدينية التوحيدية. ) ان معنى ذلك ان كاتبي تلك الاناجيل الاربعه هم من اليهود وليس من تلامذه السيد المسيح وقد برروا رفضهم و(قتلهم )للسيد المسيح بتلك الروايات فما هو راي السيد الكاتب بشخصيه كتبه الاناجيل ؟؟

 
علّق ali alsadoon ، على الحوزة العلمية في النجف الأشرف تزف سماحة الشيخ محمد حسين الراشد (رحمه الله) شهيداً : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته

 
علّق ali alsadoon ، على استشهاد الشيخ امير الخزرجي معتمد مكتب السيد السيستاني اثناء تقديمه الدعم اللوجستي : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته.

 
علّق Ibrahim Fawaz ، على منتحل العمامة..وتستمر المهزلة ؟! ألف ركعة في اليوم والليلة؟! - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : ما بال هذا للص !! ليس له عمل سوى انتقاد تاريخ الأئمة الأطهار صلوات ربي عليهم وسلامه؟ ألم يحن الوقت لكشفه وكشف أمثاله ومن ورائهم ؟

 
علّق زين أحمد ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : شكرا للصدفة التي جمعتني بموقع كتابات في الميزان ..

 
علّق رعد أبو ياسر الطليباوي ، على هل آية (ولا تزرُ وازرةٌ وزرَ أخرى) استثنت العتبة العباسية ؟!  - للكاتب ابو تراب مولاي : من الإنصاف أن نقول لولا العتبتين الحسينية والعباسية ووقوفهما الى جانب الشعب العراقي وبكل أطيافه وبلا تمييز وفي أحلك الضروف وأشدها لانهار العراق أمنيا"وأقتصاديا"وصحيا". حفظ اللة مرجعيتنا الرشيدة وأبقاها

 
علّق مطصفى الهادي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : تقول أيها الانسان العراقي : (لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها ) . واقول لك : وهل وسعته خيمة الاجتماع. وعندما تقول التوراة بأن الله لا يراه احد ، وان من يراه يحترق. كيف رآه من كان معه في خيمة الاجتماع. ثم من لا تسعهُ السموات والأرض كيف تسعهُ خيمة؟؟!! يقول الله لموسى : (لا تقدر أن ترى وجهي ، لأن الإنسان لا يراني ويعيش). سفر الخروج 33:20 آرائنا لا نفرضها بالقوة وموقع كتابات سوف ينشر تعليقك لانه متهافت كله نسخ ولصق من الانترنت مع ا لاسف وكنت بودي أن لا ارد عليك لانه من عادتكم ان تضعون اشكالات كثيرة حتى نتكاسل عن الرد عليها وتعتبرون ذلك انتصارا. فلم يعتقد المسلمون أنهم شعب الله المختار بل كتابك المقدس نسب إليكم ذلك كما يقول في تتمة سفر أستير 1: 10( وأمر أن يكون سهمان أحدهما لشعب الله والآخر لجميع الأمم). وفي إنجيل لوقا 7: 16يقول : ( وافتقد الله شعبه). وكذلك في رسالة بطرس الرسول الأولى 2: 10( الآن أنتم شعب الله). ليس فقط شعب الله بل أبناء الله كما يقول في رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 9: 26( يدعون أبناء الله الحي). أما الاشياء التي ذكرتها وتقول أن المسلمين حذفوها فهي ليست من شأنهم ولا من اختصاصهم فحذف قصة خيمة الاجتماع وحذف الحيّة النحاسية وحذف عيسو فهذه كلها اساطير وأن الله ادرى بما يُنزله على اللناس وللناس . لو لم تكتب تعليقا لكان خير لك.

 
علّق انسان عراقي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها لماذا تم حذف حدث الحية النحاسية هل لانها ترمز الى المسيح له المجد ؟ لماذا حذف المسلمون قصص الانبياء الكبار مثل ايليا النبي و اشعيا و ارميا و حزقيال و دانيال ؟ لماذا حذفوا اسم عيسو ابن اسحق ؟ و حذفوا بناء الهيكل..، تعتقدون بالقوة تفرضون اراءكم ... انا متاكد لن يتم نشر تعليقي هذا ؟ لان المسلمين يعتقدون انهم الشعب المختار وان كل ما يفعلوه بالاخرين حلالا... يخاف المسلم السؤال عن كيفية جمع القران و من نقط القران مرتين ؟ و يتبجح ان الكتاب المقدس محرف ! حذف المسلمون كل القصص و اضافوا في تراثهم في القرون الوسطى قصص كثيرة عن الانبياء وموسى قال لشاب ما و ابراهيم قال للشخص الملحد و كلها ينسبوها الى رسول الاسلام وهم يقرون ان الاحاديث ليست وحي انما لا ينطق عن هوى بالنهاية انها ليست وحي الهي باعتراف المسلمين

 
علّق حكمت العميدي ، على بعد اطلاعه على الاحوال المعيشية لعائلة الشهيد جمعة الساعدي ممثل المرجعية الدينية العليا يتعهد ببناء دار سكن لهم : فعلا انها المرجعية الابوية.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . علاء سالم
صفحة الكاتب :
  د . علاء سالم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net