صفحة الكاتب : حيدر محمد الوائلي

تعال لنا ... يا محمد لترانا .. مسلمين ولا إسلام (الحلقة الأولى 1/3)
حيدر محمد الوائلي

ت(الحلقة الأولى)
(ما أوذي نبي مثل ما أوذيت) ...
حديث قاله النبي محمد (ص) متأذياً من ألم الرسالة وأن شر الناس تسيء لخير الناس وتؤذيه وتهينه ، وما من يوم عاد لمنزله (ص) في ماضي الزمان ، ولما يراه بحالنا بحاضر الزمان إلا وهو مليء بجراح الروح والجسد ...
جراح الجسد أيام الدعوة السرية والعلنية من قريش والمشركين والمنافقين ...
وجراح الروح اليوم من المسلمين قبل غيرهم ...
 
ما من ساعة يرانا محمد (ص) اليوم وما نفعله وما يقترفه الكثير من الحكام المسلمين .. والمسؤولين المسلمين .. والسياسيين المسلمين .. ورجال الدين المسلمين .. والمفتين المسلمين .. وأحزاب المسلمين .. وقيادات المسلمين .. والناس المسلمين .. من مساوئ كثيرة ، وإنتهاكات كبيرة في حق الدين والناس والآخرين ، وكثيراً مما ملئت قلب النبي جراحاً ...
لذلك لم يؤذى نبي كما أوذي محمد (ص) في أمته وهو خاتم الأنبياء والمرسلين وسيدهم ...
 
أن يصبح الحاكم (المسلم) وخصوصاً في جميع البلدان (العربية) في ماضيها وحاضرها دكتاتوراً ظالماً ...
والدكتاتور يصنعه الناس ، بسكوتهم عنه وعن مساوئه مرة أولى ... وبالتملق له مرة ثانية ... وبجهلهم بمخططاته وظلمه مرة ثالثة ... وبعدم التصدي لإيقاف ظلمه مرة رابعة ...
حينما يصبح الحاكم والمسؤول والوزير والقائد لا أسوة حسنة يُقتفى أثرها ، بل حالة سيئة أعاذانا الله من شرها  ...
بل يصبح ظالماً فاسداً عنيفاً قاسياً مبذراً قاتلاً مجرماً وهو يصلي ويصوم .. وحاشيته تصلي وتصوم .. وحزبه ومسؤوليه وملحقاتهم يصلون ويصومون ..
جميعهم يصلون فرائض الصلاة ويصلون على النبي لدى ذكره ويدعون وصلاً برسول الإنسانية والخير والمحبة وحب الإنسان ...
ولم يرسل الله محمداً (ص) ليجعل الناس تصلي وتصوم وإنما بعثه ليتمم مكارم الأخلاق ، وبعثه للتعليم ، وبعثه لتخليص الأنسان من ظلم الأنسان ...
يقول (ص) : (إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق) ، ويقول (ص) أيضاً : (إنما بعثت للتعليم) ...
أرسله الله ليخلص الناس من ظلام الجاهلية ومن الظلم والعبودية والفساد وينصر المظلوم ولو كان عبداً حبشياً (بلال) ويحارب الظالم ولو كان سيداً قريشاً (عمه أبو لهب) ...
جاء محمد (ص) لأجل الأنسانية ولنشر الخير والفضيلة وطلب العلم والأخلاق الحسنة والأمانة والعدالة والحرية ... وما الصلاة والصيام والزكاة والحج والخمس والصدقة وغيرها من العبادات إلا منهج إختباري .. تهذيبي .. تقويمي .. عبادي .. ولن ينال الله منها شيئاً ولكن يناله التقوى منكم ...
 
التقوى أي أن تكون تقياً في حدود الله التي أتى من أجلها محمد (ص) ، لا صلاة تبكي بها أو تتباكى وفي داخل نفس النفس التي تبكي تلقاها نفس سوداء قاسية قاتلة سارقة بغيضة محترقة بنار الكراهية والعدوان والسلطة والطائفية والقومية والعنصرية والمحسوبية ومصادرة حقوق الناس .
من الممكن البكاء لأي موقف عاطفي ...
محمد (ص) أرسله الله للناس كافة كرسول خير ورحمة لا أن يقتل ويتحارب ويتعارك بسبب إسمه الناس اليوم مما جعل الإسلام ينظر اليه بأنه دين الكراهة والقسوة والعنف والقتل ممن قاسوا الأسلام بتصرف الناس ولم يدركوا معنى الأسلام الحقيقي الغير مطبق اليوم ...
من ذلك تأذى ... وسيتأذى .. ويبقى متأذياً !!
إن بقيت حالتنا هذي الحالة ... وحتى نغير سوء حالنا الى أحسن ما أراد لنا (ص) ...
متأذياً مما نفعل ومما نريد ، وأن ما نفعله لا ما كان محمد (ص) يفعل ، وأن ما نريد لا ما أراد محمد (ص) ... !!
وأحاديث محمد (ص) التي كانت دستوراً وواظب بنفسه (ص) وأهل بيته (ع) وأصحابه (رض) على أدائها وتطبيقها ، أصبحت فيما بعده أحاديث للاستئناس وزينة القول ، وزوراً ونفاقاً وسلعة تباع وتشترى لا منهج يتم التقيد به ...
آذته (ص) أن يصبح المعروف منكراً ويصبح المنكر معروفاً ...
آذته (ص) أن يأمر الناس بالمنكر وينهوا عن المعروف ...
آذته (ص) أن يكره الناس الحق ، وأصحاب الحق ، وقول الحق حتى صار (أكثرهم للحق كارهون ) ...
آذته (ص) أن تصبح السلطة مغنماً لا مسؤولية ، وأن تصبح غاية لا وسيلة ...
آذته (ص) أن يحكم الناس أسوأ الناس لا خير الناس ... وأن تصبح الناس عبيد الدنيا ، وإذا مُحصوا بالبلاء قلّ الديانون ...
تعال يا محمد (ص) لنا ... يا من كنت متواضعاً ، وكان الغريب يدخل مجلس الرسول (ص) قائلاً أيكم محمد !!
لأن لا يوجد ما يميز النبي عن غيره لا في جلسته ولا لبسه ولا هيئته .
تعال لترانا نقدس اللباس .. ونحترم الناس على مقدار اللباس في أحياناً كثيرة لا على أساس العقل والأخلاق وهي أساس الأحترام ...
نحترم المعمم لعمامته ، ونحترم ذو الملابس الرسمية والرباط لربطته ونحترم ذو القوفية والعقال لعقاله ولا يجلسون إلا في صدر المجلس ويزعلون لو لم نفعل ذلك .. وذوي العلم والأخلاق لو كانوا عاديي اللباس أو (كجوال) لم يعبئ بهم أحد ولا لقولهم ...
ونحترم المسميات والألقاب والعناوين الوظيفية لا الأخلاق والعلم والعطاء ...
تعال يا من كنت سمحاً خلوقاً طيب القلب جميل الكلام ، لترى رجال الدين المسلمين قبل الناس ، تراهم ذوي غلظة وفضاضة وقسوة وخشونة ...  
تعال لنا لترى بلداننا المسماة إسلامية ... ترى المساجد تغص وتضج بالمصلين من مسؤولين ومواطنين ... وإذا محصوا بالبلاء قل الديانون ... فالناس عبيد الدنيا لا عبيد الله ، والدين لعق على ألسنتهم ...
تمتلئ المساجد بأناس تلعنهم قبل غيرهم ... وبأقل إختبار تلقى الصلاة وراء الظهور ولا خير في صلاة تلقى وراء الظهر .. كما لا خير في صلاة يؤديها من لا يعرف قدرها أو يؤديها إسقاط فرض .. ولا خير في صلاة لا تنهى عن فحشاء أو منكر ...
وأشد الفحشاء والمنكر ما كان فيه أذى الأخرين وضرر الأخرين ، وها هي أمتنا الأسلامية و(العربية خصوصاً) من أكثر الأمم ضرراً بالأخرين وبأنفسهم أيضاً قتلاً وأحقاداً وطائفية وفساداً ورشوة وظلم ودكتاتوريات وسوء خلق ... جميعهم معنونين (مسلمين) ...
سوء خلق بالوساخة وعدم الألتزام بأدب الطريق وعدم الألتزام بطلب العلم وعدم التمسك بالسلوكيات العامة وعدم تمسك الموظف بأداء واجبه على أحسن ما يكون ، وعدم فعل أي فعل ديني أو دنيوي يسبب ولو ضرر بسيط لفرد واحد ... حتى لو كان الضرر دخاناً من سجارة أو صوتاً عالياً ولو كان يصدح بنشيد ديني أو قراءة قران ...
سوء الخلق عدم مواساة الناس في أحزانهم ، وعدم الفرح لفرحهم ، وأن تحب لأخيك (لا) ما تحب لنفسك ، وخير الناس من نفع (نفسه) لا خير الناس من نفع الناس ...
هذا سوء الخلق لا ما يتصوره أغلب الناس في مجتمعاتنا بأن سوء الأخلاق شابة  تلبس خليع وشاب يلهث ورائها ... وهذا سوء خلق أيضاً ولكنه فرع صغير تحت العناوين المهمة المذكور أعلاه ...
هذا سوء الخلق الذي حاربه الأسلام وقد بعث الله النبي ليتمم مكارم الأخلاق وهي عكس مساوئ الأخلاق المذكور بعضها مثالاً في هذي المقالة .
 
إسلامك يا محمد خير وإسلامهم شر ...
أسلامك يا محمد نور وإسلامهم ظلام ...
إسلامك يا محمد خلاص وحرية وإسلامهم سجون وعبودية ...
إسلامك يا محمد بالعقل والأخلاق وإسلامهم بالشهوة وقلة الأدب ...
إسلامهم إسلام ما تشتهي النفس وتريد ... ولو علمت يا محمد بما في نفوسهم وما تريد تلك الأنفس ...
لصرت حرباً كحربك أبا لهب وجهل ...
لصرت حرباً لهم لأنك تأبى أن يكون إسمك مرفوعاً بمكبرات الصوت وبشعارات قطع القماش ليغطي مفاسد دكتاتوريات وشعوب ورشاواهم وأحقادهم وشهواتهم ...
أنت تريد أن تكون مبادئك وتعاليمك مرفوعة لا قطع القماش ومكبرات الصوت ...
وها هي أحاديثك الشريفة تتداولها الألسن لا العقول ...
تتداولها الألسن لمتعة الكلام ولهو الحديث وفي التطبيق صفر...
صفر اليدين تطبيقاً عملياً ومائة بالمائة كلاماً نظرياً ...
مساجد وشعائر وطقوس عبادية أكثرها أفرغها من يؤديها من مغزاها ومقصدها وسبب تشريعها من الله سبحانه ...
شعائر وطقوس عبادية لا تؤثر بالواقع ولا بالمجتمع ولا بالحكم ولا بالسياسة ولا تهذبه ولا تزيد خيراً ولا تدفع باطلاً ولا تزيد بالتقوى ولا تحصل علماً ينتفع به ولا إصلاحاً من مفاسد كثيرة لا في المجتمع ولا بمن يؤديها ...
ولا خير في عبادة وطقوس لا تحقق ذلك ...
   
أعرفتم لماذا لم يتأذى نبياً كما أوذي محمد خاتمهم وأفضلهم ...
تأذى (ص) حينما رأى الناس تشرك بالله وهم يعبدون الله ويصلون ويصومون ممن أتخذ إلهه هواه وأضله على عمى ...
وما فرق عبادة الأصنام عن عبادة السلطة والكراسي والخضوع للظالمين وعدم الأهتمام بأمور الناس و(من لم يهتم بأمور المسلمين فليس منهم) كما قالها (ص) الذي كان يهتم بأمور المسلمين ويتأذى لأذاهم ويفرح لفرحهم بغض النظر عن قربهم وبعدهم له وعنه (ص) ...
أو ممن جعل مقر حكم الأمة الإسلامية مرتعاً للراقصات العاريات والجاريات الفاتنات وشرب الخمور وطقطقة الأقداح على أصوات غناء وعزف ألحان الغلمان في الصباح والمساء ... ويمون أنفسهم (خلفاء مسلمين) و (أمراء مؤمنين)
كانت كذلك مقرات الخلافة الأسلامية ، والتي ألهمت دكتاتوريات اليوم فسادهم وطغيانهم ...
 
مظاهر فساد يحدثنا التاريخ بها ولا نعرف كيف نغطي الفضيحة ...
هم أنفسهم من حكموا حاولوا تزييف وتزوير التاريخ والسنة النبوية وأشتروا الأقلام الرخيصة وقتها أيام حكم سلاطين (آل أمية) و (بني العباس) وأحفادهم (لليوم) ... لتثبت لهم أحقية عرشهم وسلطانهم (وتحريم الخروج عليهم) وتغطية فسادهم بمبررات واهية ، وتزييف التاريخ وتحريف الأحاديث وأن يجعلوا الباطل حقاً .. والشر خيراً .. والرذيلة فضيلة ...
 
علماء ووزراء وسياسيين كانوا يصلون ويصومون وقاموا بذلك في التاريخ القديم واليوم يكمل المسيرة علماء ووزراء وسياسيين يكملوا مسيرة السوء الماضية بشكل جديد ولكنهم باقين يصلون ويصومون أيضاً ...
وأنطلت الحيلة على الجهلة والهمج الرعاع في الماضي واليوم ، ولكن وعاها وفهمها الواعين المتفكرين والله يحب المتفكرين  ويمقت الجهلة والمزورين ...
كانت مقرات حكم المسلمين وبعضها (لليوم) فاسدة بل أكثر فساداً من فنادق وصالات وبارات مدينة الملاهي (لاس فيغاس) ...
هل رأى أحداً منكم اليوم وعلانية حاكماً أوربياً أمريكياً أسيوياً أفريقياً يحكم وبجنب كرسي حكمه وأمامه راقصات شبه عاريات ترقص ، وقدح خمر يحتسى لا يفرغ إلا لدى نوم (خليفة المسلمين وأمير المؤمنين) وفي العلن وفي مقر الخلافة والحكم حتى في أكثر الأنظمة الأوربية والأمريكية إنفتاحاً ...
بل تسمي الأنظمة الأوربية والأمريكية المنفتحة من يقترف ذلك بأنه فاسد ، وفي صحفهم يسمون من يفعل ذلك اليوم فضيحة (فضيحة مونيكا لوينسكي مع الرئيس الأمريكي بيل كلنتون ، فضيحة برلسكوني اليوم مع فتاة شابة وقد إستدعي للمحاكمة ...!!)
ونحن نسمي من يفعل أتعس وأدهى من تلك الأفعال المسماة اليوم (فضيحة) نسميهم (أمراء مؤمنين وخلفاء مسلمين) وبالنسبة للحكام فيحرم الخروج عليهم بفتوى علماء مسلمين ماضين وحاليين ، فلا يجوز الخروج على الحاكم الظالم ولو كان فاسداً ... !!
ولما حلت الثورات ببلاد العرب والأسلام وهي أكثر البلدان دكتاتورية ترى المفتين ورجال الدين يحللون ثورة ويحرمون أخرى بما تشتهي النفس وتريد ...
((يتبع في الأيام القادمة إنشاء الله الحلقة الثانية ))

  

حيدر محمد الوائلي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/05/06



كتابة تعليق لموضوع : تعال لنا ... يا محمد لترانا .. مسلمين ولا إسلام (الحلقة الأولى 1/3)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مهند عبد الحميد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : هذا الحديث موضوع. قال الشيخ الألباني: موضوع. انظر سلسلة الأحاديث الضعيفة 11 611 رقم الحديث 5397 https://al-maktaba.org/book/12762/9700 وانظر أيضا https://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=3422

 
علّق منير حجازي ، على كويكب "عملاق" يقترب من الأرض قد يؤدي الى دمار واسع في أنحاء الكوكب : اجمعت الأديان وكذلك الحضارات القديمة على أن كوكبا او مذنبا او نجما حسب تسمياتهم سوف يظهر في سماء الأرض كعلامة على نهاية حقبة أرضية تمهيدا لظهور حقبة جديدة أخرى. واقدم المدونات في الصين والتبت والانكا وما مذكور في التوراة والانجيل رؤيا يوحنا وكذلك في الروايات والاحاديث الاسلامية كلها تذكر قضية هذا النجم او المذنب والتي تصفها التوراة بانها صخرة الهلاك والحرائق والزلازل والفيضانات.يقول في رؤيا يوحنا : (فسقط من السماء كوكب عظيم متقد كمصباح، ووقع على ثلث الأنهار وعلى ينابيع المياه.11 واسم الكوكب يدعى «الأفسنتين». فصار ثلث المياه أفسنتينا، ومات كثيرون من الناس من المياه لأنها صارت مرة). نسأل الله أن يحفظ الأرض ومن عليها.

 
علّق احمد خضير ، على عذراً ايها المشاهد؟؟؟ - للكاتب احمد خضير كاظم : عليكم السلام و رحمة الله و بركاته تحياتي الاستاذ صباح الغالي.. شكرا جزيلا على المداخلة والتعليق مع التحية

 
علّق نور الهدى ، على رسائل بيان المرجعية العليا في 7 / 2 - للكاتب نجاح بيعي : شكر الله سعيك

 
علّق صباح هلال حسين ، على عذراً ايها المشاهد؟؟؟ - للكاتب احمد خضير كاظم : استاذ احمد خضير كاظم .... السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. نص مقالتك كانت بمثابة وصف دقيق لما حصل في العراق للتظاهرات السلمية وأسئلة وأجوبة في نفس الوقت على هؤلاء الذين يشككون ويتهجمون على الاحتجاجات الشعبية الشبابية التي ترفض الفساد الاداري والمالي في كل مفاصل الدولة وفساد الاحزاب والكتل الفاشلة في تقاسم المناصب والمنافع بينهم ، بارك الله فيك وأحسنت وأجدت ...مع ارق تحياتي

 
علّق سيد علي المرسومي ، على تاريخ شهادة السيدة الكريمة أم البنين فاطمة بنت حزام ألکلآبيه »«ع» قدوة في التضحية والإيثار.» - للكاتب محمد الكوفي : استاذنا العزيز محمد الكوفي المحترم بعد السلام والتحية ارجو ان توضحوا لنا ماهي مصادركم التاريخية الموثوقة ان سيدنتا أم البنين عليها سلام ماتت شهيدة وشكرا لكم

 
علّق adeeb ، على جهل الحكومة ومجلس النواب في العراق - تعديل قانون التقاعد، اصلاحات، خدمة عسكرية، ترفيع - للكاتب عبد الستار الكعبي : الصحيح في احتساب الخدمة العسكرية لاغراض الوظيفة المدنية / علاوة، ترفيع، تقاعد الى السيد رئيس مجلس الدولة في العراق المحترم اولا : المعروض : يعاني الكثير من الموظفين من مظلومية كبيرة جداً في موضوع احتساب الخدمة العسكرية الالزامية لاغراض الخدمة المدنية بسبب التبدلات التي حصلت في التشريعات الخاصة بهذا الموضوع والاضطراب الواقع في تفسيرها والذي نتج عنه اختلاف ادارات الدوائر الحكومية في احتسابها. وقد كان لتراجع مجلس شورى الدولة عن قراراته بهذا الصدد اثر واضح في ذلك، فقد اصدر المجلس قرارات لاحتسابها لاغراض العلاوة والتقاعد والترفيع وتم العمل بموجبها في مختلف الدوائر الحكومية حيث تم تعديل الدرجات الوظيفية للموظفين المشمولين وذلك بمنحهم علاوات او ترفيع بما يقابل سنوات خدمتهم العسكرية كل حسب حالته، ثم تراجع المجلس عن قراراته واحتسبها لاغراض التقاعد فقط مما سبب مظلومية ادارية ومالية كبيرة وقعت اثارها على الموظفين المشمولين على شكل تنزيل درجة وتضمينات مالية حيث قامت الدوائر باعادة احتساب الخدمة الوظيفية وتعديل درجات الموظفين المعنيين وكذلك استقطاع الفروقات المالية منهم بعد رفع الخدمة العسكرية التي احتسبت لاغراض العلاوة والترفيع وجعلها للتقاعد فقط. وهنالك جانب اخر من هذه المظلومية يتمثل بان الموظفين المعيَّنين قبل (21/10/2002)، وهو تاريخ نفاذ قرار مجلس قيادة الثورة المنحل ذي الرقم (218) لسنة 2002 ، قد احتسبت خدمتهم العسكرية الالزامية لاغراض العلاوة والترفيع والتقاعد بينما اقرانهم الذين عينوا بعد ذلك التاريخ لم تحتسب لهم خدمتهم العسكرية الّا لأغراض التقاعد فقط على الرغم من انهم أدوا نفس الخدمة وفي نفس الموقع والوحدة العسكرية، وفي هذا غبن كبير واضح فكلاهما يستحقان نفس الحقوق مبدئيا. ثانيا : الغاية من الدراسة : لاجل رفع المظلومية عن الموظفين المتضررين من هذه الاشكالية الذين لم تحتسب خدمتهم العسكرية الالزامية والاحتياط لاغراض العلاوة والترفيع والتقاعد بسبب تغير القوانين والقرارات الخاصة بهذا الموضوع ولتصحيح هذه الارباكات التشريعية والتنفيذية نقدم لكم هذه الدراسة آملين منكم النظر فيها واصدار قراركم الحاسم المنصف وتوجيهكم لدوائر الدولة للعمل بموجبه. ثالثا : القوانين والقرارات حسب تسلسلها الزمني : ندرج في ادناه نصوصا من القوانين والتعليمات ومن بعض القرارات الصادرة بهذا الصدد على قدر تعلقها بموضوع احتساب الخدمة العسكرية للاغراض الوظيفية وحسب تواريخ صدورها : 1- قانون الخدمة العسكرية رقم (65) لسنة 1969 الذي نص في ( المادة 26 الفقرة 2 ) منه على : ( يحتفظ للمجندين الذين لم يسبق توظيفهم أو استخدامهم بأقدمية في التعيين تساوي أقدمية زملائهم في التخرج من الكليات أو المعاهد أو المدارس وذلك عند تقدمهم للتوظيف في دوائر الحكومة ومصالحها ومؤسساتها بعد اكمالهم مدة الخدمة الالزامية مباشرة بشرط أن يكون تجنيدهم قد حرمهم من التوظف مع زملائهم الذين تخرجوا معهم وأن يكونوا مستوفين للشروط العامة للتوظف.). حيث ضمن هذا القانون حق الخريجين الذين يتم تعيينهم في الدوائر الحكومية بعد ادائهم الخدمة العسكرية الالزامية بمنحهم قدما في الوظيفة مساوي للقدم الوظيفي لزملائهم في التخرج الذين تعينوا في دوائرهم بعد تخرجهم مباشرة مما يعني احتساب خدمتهم العسكرية المقضاة قبل الالتحاق بالوظيفة لاغراض العلاوة والترفيع. 2- تعليمات عدد (119 لسنة 1979) النافذة التي صدرت لتضع عددا من الاسس والاليات الخاصة بالخدمة الوظيفية حسب قانون الخدمة المدنية رقم 24 لسنة 1960 المعدل النافذ والتي نصت في المادة أولاً – الفقرة /6 على (احتساب الخدمة العسكرية الالزامية التالية للحصول على الشهادة قدماً لاغراض الترفيع .) وهذا حق للموظف وانصاف في التعامل معه. 3- قرار مجلس قيادة الثورة (المنحل) رقم (218) لسنة 2002 الذي اعتبر نافذاً في (21/10/2012) والذي نص على: (اولا – تحتسب الخدمة العسكرية الالزامية المقضاة قبل الالتحاق بالوظيفة، لاغراض التقاعد حصرا. ثانيا – ينفذ هذا القرار من تاريخ نشره في الجريدة الرسمية.) وصار هذا القرار هو الاساس النافذ حالياً لاحتساب الخدمة العسكرية . ونلاحظ ان هذا القرار خالٍ من اي اشارة لتطبيقه باثر رجعي فيكون الفهم الاولي والارجح له هو ان تحتسب الخدمة العسكرية الالزامية المقضاة قبل نفاذه وقبل الالتحاق بالوظيفة لاغراض العلاوة والتقاعد والترفيع بموجب القوانين السارية قبله وان الخدمة التي يقضيها العسكري بعد نفاذه تكون لاغراض التقاعد حصراً وهذا ما ذهب اليه مجلس شورى الدولة بقراره بالعدد (21/2004). 4- قرار مجلس شورى الدولة المرقم (21/2004 بتاريخ 18/11/2004) الذي نص في الفقرة (2) منه على (يكون احتساب الخدمة العسكرية الالزامية وخدمة الاحتياط لاغراض العلاوة والترفيع والتقاعد اذا كانت تلك الخدمة قد اديت قبل نفاذ قرار مجلس قيادة الثورة (المنحل) رقم (218 لسنة 2002) في (21/10/2002) فيكون احتساب اي منهما لاغراض العلاوة والترفيع والتقاعد). وهذا القرار هو الاكثر انصافا واقربها الى المعنى الذي يمكن ان يفسر به نص القرار (218 لسنة 2002). 5- قرار مجلس شورى الدولة المرقم (11 لسنة 2005) الذي اعتبر ان امر سلطة الائتلاف المؤقتة المرقم (30 لسنة 2003) يبطل احتساب الخدمة العسكرية لاغراض العلاوة ويحتسبها لاغراض التقاعد فقط إستناداً الى قرار مجلس قيادة الثورة المنحل رقم (218 لسنة 2002) ويرى مجلس شورى الدولة في قراره هذا ان احتساب الخدمة العسكرية لاغراض العلاوة والترفيع معلق بالامر (30) ونص على (حيث ان التعليق هو حالة مؤقتة يزول بزوالها او تعليقها) و (اذا زال المانع عاد الموضوع) بمعنى اذا زال المانع والذي يقصد به ألامر رقم (30) زال الممنوع به الذي هو (احتساب الخدمة العسكرية لاغراض العلاوة والتقاعد والترفيع) وعليه فانه يلزم من زوال ألامر رقم (30) عودة الوضع الى اصله اي جواز بل وجوب (احتساب الخدمة العسكرية لاغراض العلاوة والتقاعد والترفيع). ولكن مجلس شورى الدولة لم ينفذ مضمون قراره هذا بعد زوال الامر رقم (30) لسنة 2003 الذي تم الغاؤه بقانون رواتب موظفي الدولة والقطاع العام رقم (22) لسنة 2008 المعدل الذي عد نافذا بتاريخ 1/1/2008 والذي نصت المادة (21) منه على ( يلغى أمر سلطة الائتلاف المؤقتة (المنحلة) رقم (30) لسنة 2003 (. 6- قرار مجلس شورى الدولة رقم (70) لسنة 2006 وجاء في حيثياته (وحيث ان أمر سلطة الائتلاف المؤقتة (المنحلة) رقم (30) لسنة 2003 قد علق جميع القوانين وسنن التشريعات واللوائح التنظيمية التي يتم بموجبها تحديد الرواتب او الاجور الخاصة او اعتبر ذلك من الحوافز المالية التي تصرف للموظفين .وحيث ان التعليق هو حالة مؤقتة يزول بزوالها .) وكذلك ورد فيه ( ان احتساب الخدمة العسكرية الالزامية المقضاة قبل الالتحاق بالوظيفة وقبل نفاذ قرار مجلس قيادة الثورة (المنحل) رقم (218) لسنة 2002 لاغراض العلاوة والترفيع يعد موقوفاً في الوقت الحاضر استناداً الى امر سلطة الائتلاف المؤقتة (المنحلة) رقم (30) لسنة 2003.) وكذلك ورد في نصه (حيث ان التعليق هو حالة مؤقتة يزول بزوالها) و حيث أنه (اذا زال المانع عاد الموضوع)، وينطبق هنا نفس ما قلناه في الفقرة (5) اعلاه بخصوص قرار مجلس شورى الدولة المرقم (11 لسنة 2005). 7- قرار مجلس شورى الدولة رقم (28/2016 بتاريخ 10/3/2016) الذي ترك كل تفسيراته واسسه السابقة في عدم احتساب الخدمة العسكرية لاغراض العلاوة والترفيع استنادا الى أمر سلطة الائتلاف المؤقتة (المنحلة) رقم (30) لسنة 2003 واستند فقط الى قرار مجلس قيادة الثورة (المنحل) المرقم (218 لسنة 2002) وقرر ( لايحق احتساب الخدمة العسكرية المؤداة قبل نفاذ القرار المذكور او بعده طالما ان هذا القرار (218) ما زال نافذاً). رابعا : الحالات المعنية : بعد ان تبين لنا ان قرار مجلس قيادة الثورة (المنحل) المرقم (218) لسنة 2002 هو الفيصل في هذا الموضوع وان التوجه القانوني لمجلس شورى الدولة استقر على اعتباره الاساس الذي تستند عليه القرارات الخاصة بموضوع احتساب الخدمة العسكرية الالزامية لاغراض الوظيفة المدنية، ينبغي لنا لاجل اصدار الحكم المناسب في هذا الموضوع ان نستعرض الحالات التي يمكن ان تخضع لمداه التطبيقي مع بيان الراي بشأن احتساب الخدمة العسكرية لكل حالة : الحالة الاولى : ان تكون الخدمة العسكرية الالزامية مقضاة بعد نفاذ القرار فيطبق عليها القرار المذكور بلا اشكال. الحالة الثانية : ان يكون كل من اداء الخدمة العسكرية الالزامية والتعيين في الوظيفة واحتساب الخدمة العسكرية قبل نفاذ القرار المذكور فلايسري عليها القرار بلا خلاف ولا اشكال ايضا. الحالة الثالثة : ان تكون الخدمة العسكرية الالزامية مقضاة قبل نفاذ القرار ولكن التعيين في الوظيفة المدنية يكون بعد نفاذه وهنا يكون الحكم باحتسابها لاغراض التقاعد فقط حسبما صدرت به عدة قرارات من مجلس شورى الدولة استنادا الى نص القرار ولكن الرحمة القانونية ومباديء العدالة والانصاف تقتضي احتسابها لاغراض العلاوة والترفيع والتقاعد مساواة لهم باقرانهم الذين تعينوا قبل نفاذ القرار. الحالة الرابعة : التي هي اهم الحالات والتي يجب ان نقف عندها ونتمعن تفاصيلها بدقة. وهي ان يكون اداء الخدمة العسكرية وبعدها الالتحاق بالوظيفة كلاهما قبل نفاذ القرار (218) ولكن هذه الخدمة لم تحتسب في حينها بسبب تقصير من ادارات الدوائر ففي هذه الحالة يكون الاستحقاق هو احتسابها لاغراض العلاوة والترفيع والتقاعد وذلك استنادا لما يلي :- 1- ان القانون النافذ في وقتها بخصوص احتساب الخدمة العسكرية في الوظيفة المدنية هو قانون الخدمة العسكرية رقم (65) لسنة 1969 وان الخدمة العسكرية الالزامية والاحتياط كانت تحتسب لاغراض العلاوة والترفيع والتقاعد وفقا لاحكام المادتين (25 و 26) منه. وقد اكدت هذا التوجه تعليمات عدد (119) لسنة 1979 النافذة التي نصت في المادة أولاً – الفقرة /6 على (احتساب الخدمة العسكرية الالزامية التالية للحصول على الشهادة قدماً لاغراض الترفيع .) 2- ان من شروط التعيين في الدوائر والمؤسسات الحكومية في وقتها ان يكون طالب التعيين قد اكمل الخدمة الالزامية (او كان مستثنى او .... ) حسبما ورد في الفقرة (1) من المادة (٢٧). وكان عليه اثبات ذلك بتقديم (دفتر الخدمة العسكرية) باعتباره الوثيقة الرسمية المعتمدة لاثبات الموقف من الخدمة العسكرية والذي يبين تفاصيلها كاملة كما ورد في المادة (1) من قانون الخدمة العسكرية رقم (65) . 3- ان احتساب الخدمة العسكرية المقضاة قبل الالتحاق بالوظيفة يتم تلقائيا من قبل الادارة بعد تقديم الموظف ما يثبت اداءها من مستندات وفق القانون بغض النظر عن تاريخ تقديم الطلب لاحتسابها لان تقديمه كاشفا لها وليس منشئا لها وهذا ما أقره مجلس شورى الدولة (قراره 21/ 2014) وذلك لان المادتين (25 و 26) من قانون الخدمة العسكرية رقم (65) لسنة 1969 لم تشترطا لاحتساب الخدمة العسكرية تقديم طلب بشانها. واستنادا على ما تقدم فان الموظف الذي ادى الخدمة العسكرية الالزامية قبل التعيين وقبل نفاذ قرار مجلس قيادة الثورة المذكور يكون قد قدم لدائرته دفتر الخدمة العسكرية الذي يثبت اداءها وتفاصيلها مما يفترض احتسابها تلقائيا من قبل الدائرة وان عدم احتسابها في هذه الحالة يعد خطأ في اجراءاتها ولادخل للموظف فيه ولايتحمله كما اكدته العديد من قرارات مجلس شورى الدولة وتعليمات مجلس الوزراء. وحيث ان من حق الادارة تصحيح اخطائها السابقة كما هو الثابت في قرارات مجلس شورى الدولة. عليه يكون قرار الادارة الذي تتخذه بعد نفاذ قرار مجلس قيادة الثورة المذكور والذي تقرر فيه احتساب الخدمة العسكرية الالزامية والاحتياط المقضاة قبل الالتحاق بالوظيفة وقبل نفاذ قرار مجلس قيادة الثورة المذكور لاغراص العلاوة والترفيع والتقاعد هو تصحيح لاخطائها السابقة (بعدم احتسابها) فيكون قرار احتسابها صحيحا وموافقا للقانون ولقرارات مجلس شورى الدولة. حيث ان العبرة في التشريعات التي كانت نافذة وقت اداء الخدمة العسكرية الالزامية والالتحاق بالوظيفة. وبناءا على ماتقدم فان الموظف المعين قبل نفاذ قرار مجلس قيادة الثورة (218) والذي ادى خدمته العسكرية قبل التحاقه بالوظيفة يستحق احتسابها لاغراض العلاوة والترفيع والتقاعد. خامسا : الحلول المقترحة : من اجل وضع حل منطقي لهذه الاشكالية يساهم بايجاد حالة من الاستقرار القانوني والاداري ولانصاف الموظفين كل حسب الحالة الخاصة به نقترح ما يلي : 1- الغاء قرار مجلس قيادة الثورة المنحل رقم (218 لسنة 2002) والعمل بالقوانين والتعليمات السابقة له خاصة التعليمات عدد (119 لسنة 1979) النافذة التي صدرت بخصوص الخدمة الوظيفية حسب قانون الخدمة المدنية رقم 24 لسنة 1960 المعدل النافذ ولن تتضرر من ذلك أي شريحة بل على العكس فانه حل منصف وعادل للجميع ويضمن حقوق الموظفين. ولكن هذا الحل يحتاج تدخل تشريعي وتوافقات برلمانية وهو خارج ارادة وصلاحية مجلس شورى الدولة ويصعب تحقيقه لذلك نوصي بان يتخذ المجلس قرارا بخصوص الحالة الرابعة باعتبار المشمولين بها هم الاكثر تضررا من غيرهم. ونقترح ان يكون القرار كما في الفقرة التالية. ب- تحتسب الخدمة العسكرية الالزامية وخدمة الاحتياط المقضاة أي منهما قبل الالتحاق بالوظيفة وقبل نفاذ قرار مجلس قيادة الثورة (المنحل) رقم (218 لسنة 2002) في (21/10/2002) للموظفين الذين تم تعيينهم قبل نفاذ القرار المذكور لاغراض العلاوة والترفيع والتقاعد. واذا كان المانع من اتخاذ هذا القرار هو التبعات المالية التي يمكن ان تترتب عليه فانه بالامكان النص فيه بان لايكون الاحتساب باثر رجعي وان لاتتبع تطبيق القرار فروقات مالية لصالح الموظفين المستفيدين. ولابد من الاشارة الى ان الموظفين المعنيين بهذا الموضوع هم الان كبار في السن وعلى ابواب الاحالة على التقاعد وخدموا دوائرهم وبلدهم لسنوات طويلة وانهم اصحاب عوائل وهم آباء لمقاتلين في الجيش والشرطة والحشد الذين يقاتلون دفاعا عن والوطن والشعب والمقدسات، وانه من الضروري انصافهم قبل توديعهم للعمل الوظيفي وذلك باصدار القرار المقترح ليكون املا لهم في ختام خدمتهم الوظيفية. الخاتمة : نامل ان يتم النظر بهذه الدراسة من اجل انصاف المتضررين بسبب اختلاف الاجراءات الادارية تبعا لاختلاف النصوص القانونية بهذا الموضوع وخدمة للمصلحة العامة. مع فائق الشكر والتقدير

 
علّق هناء ، على الإقليم السني في سطور صفقة القرن ؟!! - للكاتب محمد حسن الساعدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته طرح صائب ومثمر باذن الله، نعم هذا مايخصططون له اقليم سني واحتراب شيعي شيعي ، اذا لم يتحرك عقلاء وسط وجنوب العراق لتحقيق المطالب العادلة للمتظاهرين واحتضانهم لانهم اولا واخرا ابناءنا والا فانه الندم الذي مابعده ندم. وحسبنا الله ونعم الوكيل

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على حمار ، أو جحش أو ابن أتان أو أتان على ماذا ركب يسوع .  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سبحان الرب المغالطة تبقى نائمة في عقول البعض . هل الموضوع يتحدث عن الماهية او يتحدث على ماذا ركب يسوع ؟ كيف تقرأ وكيف تفهم . النص يقول : (وأتيا بالأتان والجحش، ووضعا عليهما ثيابهما فجلس عليهما). فكيف تفسر قول الانجيل (فجلس عليهما) كيف يجلس عليهما في آن واحد . يضاف إلى ذلك ان الموضوع ناقش التناقض التضارب بين الاناجيل في نقل رواية الركوب على الحمار والجحش والاتان. وكل كاتب إنجيل حذف واضاف وبدل وغيّر. ثم تات انت لتقول بأن الحمارة هي ام نافع ، وام تولب ، وام جحش ، وأم وهب . اتمنى التركزي في القرائة وفهم الموضوع . ويبدو أن التخبط ليس عند كتبة الاناجيل فقط ، لا بل انها عدوى تُصيب كل من يقترب منهما.

 
علّق محمود ، على حمار ، أو جحش أو ابن أتان أو أتان على ماذا ركب يسوع .  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : لكن انثى الحمار تدعى ( اتان ) __ هذه معلومة تثبت ان ما وضعته انت هو خطأ _ وابن اتان هو حجش _ _ عندما قالو__ (((( فتجدان أتانا مربوطة وجحشا معها ))) _ تعني في العربية ((( انثى الحمار و حجش ابنها )))) _ تسطيع ان تتاكد من معاجك اللغة العربية __ اسمُ أنثى الحمار تُعرَفُ أنثى الحمار في اللغة العربيّة بأسماءٍ عِدّة، منها أتَان، وأم نافع، وأم تولب، وأم جحش، وأم وهب. إ

 
علّق حسنين سعدون منور ، على العمل تعلن استلام اكثر من 70 الف مستفيد منحة الطوارئ ضمن الوجبة الاولى وتدعو المواطنين الذين حدث لديهم خطأ اثناء ملء الاستمارة الالكترونية الى الاتصال بشؤون المواطنين لتصحيحه - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : السلام عليكم اي اسمي طالع بالوجبه الخامسه اسمي حسنين سعدون منور محافضه ميسان رقم هاتف07713367161 مواليد1990/3/19ما وصلتلي رساله لان كان رقمي بيهخطء اذا ممكن صححه 07713367161

 
علّق علي العلي : ايها الكاتب قولكم "ليس فقط الاحزاب هي مسؤولة عنه فالشعب شريكاً اساسياً في هذا العمل " اليس هذا خلط السم بالعسل؟ ان المواطن العادي تعم مسؤزل ولكن عندما يكون وزير اختاره حزب ديني ويدعي انه مسلم وعينك عينك يسرق ويفسد وبهرب ويعطى الامتيازات كلها هل تقارنه بمواطن يعمل في الدولة وهو يلاحظ الفساد يستشري من القمة ويطمم له؟ هذا كلام طفولي وغير منطقي والحقيقة انك ومن امثالك يطمر رأسه تحت الرمال عن الفساد التي تقوده الاحزاب التي تدعي التدين والاسلام.

 
علّق إيزابيل بنيامين . ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم ، اخي الطيب . اقرأ هذا النص وقل لي بربك ، هل مثل هذا الشخص مسالم ، هل فعلا يُدير خده الآخر لضاربه ؟؟ قال لوقا في الاصحاح 19 : 22. ( أيها العبد الشرير . عرفت أني إنسانٌ صارمٌ آخذُ ما لم أضع ، وأحصدُ ما لم ازرع. أما أعدائي، أولئك الذين لم يريدوا أن أملك عليهم، فأتوا بهم إلى هنا واذبحوهم قدامي). بالنسبة لي أنا انزّه يسوع من هذه الاقوال فهي لا تصدر منه لأنه نبي مسدد من السماء يرعاه كبير الملائكة فمن غير الممكن ان يكون فضا غليظا. والغريب أن يسوع حكم بالذبح لكل من لم يقبل به ملكا . ولكن عندما أتوه ليُنصبّوه ملكا لم يقبل وانصرف.من هذا النص يعكس الإنجيل بأن شخصية يسوع متذبذة أيضا. إنجيل يوحنا 6: 15( وأما يسوع فإذ علم أنهم يأتوا ليجعلوه ملكا، انصرف أيضا إلى الجبل وحده). وأما بالنسبة للقس شربل فأقول له أن دفاعك عن النص في غير محله وهو تكلف لا نفع فيه لأن يسوع المسيح نفسه لم يقبل ان يلطمهُ احد وهذا ما نراه يلوح في نص آخر. يقول فيه : أن العبد لطم يسوع المسيح : ( لطم يسوع واحد من الخدام قال للعبد الذي لطمه. إن كنت قد تكلمت رديا فاشهد على الردي، وإن حسنا فلماذا تضربني؟). فلم يُقدم يسوع خده الآخر لضاربه بل احتج وقال له بعصبية لماذا لطمتني. أنظر يو 23:18. ومن هذا النص نفهم أيضا أن الإنجيل صوّر يسوع المسيح بأنه كان متناقضا يأمر بشيء ويُخالفه. انظروا ماذا فعل الإنجيل بسيوع جعله احط مرتبة من البشر العاديين في افعاله واقواله. اما بالنسبة لتعليق الاخ محمود ، فأنا لم افهم منه شيئا ، فهل هو مسلم ، او مسيحي ؟ لان ما كتبه غير مفهوم بسبب اسمه ال1ي يوحي بانه مسلم ، ولكن تعليقه يوحي غير ذلك . تحياتي

 
علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مكتب السيد عادل العلوي
صفحة الكاتب :
  مكتب السيد عادل العلوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 العمل تعقد ندوة عن مفهوم الشرطة المجتمعية  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 ما بين الجلوس على طاولة الحوار والترقب لما ستؤول إليه أحداث الغد أصداء وشعارات مقلية بالزيت الطائفي  : حسين النعمة

 لماذا لا يشرّع البرلمان قانون الاحزاب؟  : علي جابر الفتلاوي

 سلوك الأب  : الشيخ جميل مانع البزوني

 كربلاء :السلاح الروسي وصفقات الفساد فيه كانت حاضرة في مراسيم عاشوراء(مصور)  : وكالة نون الاخبارية

 جامعة البصرة للنفط والغاز تبحث مع شركة غاز البصرة سبل التبادل العلمي في مجالات التدريب  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 نساء عاصرنَ الأئمة وعشنَ أبداً/15! طوعة درس عجز الرجال عن تقديمه...  : امل الياسري

 لماذا تضايقت أمريكا من فتوى السيد السيستاني ووصفتها بعدم المفيدة ؟!  : الصياد

 لوحة رسمها عبد الله!  : علي علي

 المفوضية: انتخابات مجالس المحافظات في موعدها وقرعة الكيانات السياسية  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 صمت حزني  : شينوار ابراهيم

  قيادة عمليات القوات المشتركة تنفي تشكيل قيادة عمليات الحويجة

 في ذكرى المولد النبوي الشريف: أيُّ خُلُقٍ نبويّ نحتاج اليوم؟  : نزار حيدر

 الضغط على الكفاءات الوطنية في الإحالة إلى التقاعد  : باسل عباس خضير

 مستقبل مفوضية الانتخابات والعملية الانتخابية على كف عفريت الحلقة الثانية..  : بدران العلي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net