صفحة الكاتب : حيدر حسين سويري

داعش ونبوءة سورة الإسراء
حيدر حسين سويري

 إنتباه رجاءً: كتبتُ مقالي بموضوعية ومهنية فأرجو قراءته كما كتبتُ.
   تنبأتْ سورة الإسراء وهي السورة رقم 17 من القرآن، بزوال دولة إسرائيل، فقد قام بعض الباحثين بعلم التجفير(التشفير) بإعطاء موعد، وإكتشاف عام الزوال، من هذه السورة، عن طريق حساب الجُمل المعروف، والذي حدد عام 2022 م، موعداً لزوال هذا الكيان السرطاني.
   معطيات أولية تشير إلى صدق هذا الموعد بنسبةٍ كبيرة، فكلنا يعرف أن من أسس ورعى الكيان الصهيوني، وجعل له وجوداً على أرض الواقع إنما هي بريطانيا العظمى، من أجل تحقيق عدة مآرب في الشرق الأوسط، وقد وضعت بريطانيا موعداً، وسقفاً زمنياً لتحقيق تلك المآرب، فإن تحققت، إنتفى وجود الكيان الصهيوني، ولم يبق من وجوده إلا المشاكل.
   يقول المؤرخ الروسي"أندرى فورسوف": مع تطور الوضع في الشرق الأوسط، نخب شمال الأطلسي لم تَعُد بحاجة إلى إسرائيل، حتى مع وجود اللوبي اليهودي، ففي العام 1967 قال المؤرخ البريطاني الشهير" أرنولد طينوبي" إن الإحتياج لدولة إسرائيل سيكون من 50 إلى 60 عام فقط، بعد ذلك لن يكون هناك إحتياج لهذه الدولة. ومؤخراً كتب وزير الخارجية الأمريكية السابق " هنري كسنجر" مقالاً متوقعاً فيه أن دولة اسرائيل ستبقى 10 سنين أخرى فقط.  
   لا يهمني من هذا الكلام أن أُثبت عظمة القرآن وإعجازه، وفرحة المسلمين بذلك، ولا يهمني فرحة المسلمين والعرب بتحرير فلسطين، ما أُريدُ الوصول إليه هو ما بعد الحدث!
هل ستتحرر فلسطين حقاً؟
من سيقوم بتحرير فلسطين؟ وما هو دور وموقف بريطانيا العظمى من ذلك؟
يتفق المسلمون بجميع طوائفهم ومذاهبهم ويتفق معهم المسيحيون أيضاً، بأن من سيحرر فلسطين هو النبي عيسى و الإمام المهدي المنتظر، وحالهم في ذلك حال جميع الأديان، التي تعزو أغلب الأحداث إلى تدخل السماء.
   كنتُ كتبتُ قبل عدة أشهر مقالاً بعنوان" داعش والبغضاء"، تحدثت فيه عن نشأت داعش، وإستقرأتُ فيه زوال الكيان الصهيوني على يد داعش، واليوم أعود لأكمل، أن دور بريطانيا سيكون كبيراً في بقاء داعش وتمكينها من تحقيق الحلم الصهيوني، دولة الخلود من الفرات إلى النيل.
   إذن يجب على العرب الإستعداد لتحجيم داعش، ولا نقل القضاء عليها، فأغلب حكام العرب تحت رعاية بريطانيا، والحرُ فيهم(إن وجد) فلا حول له ولا قوة.

 

  

حيدر حسين سويري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/12/08



كتابة تعليق لموضوع : داعش ونبوءة سورة الإسراء
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم

 
علّق محمود حبيب ، على حوار ساخن عن الإلحاد - للكاتب السيد هادي المدرسي : تنزيل الكتاب

 
علّق ليلى أحمد الهوني ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : اخي الكريم والمحترمالسيد سعيد الشكر كل الشكر لشخصكم الكريم دمت بكل خير .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : طاهرة آل سيف
صفحة الكاتب :
  طاهرة آل سيف


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 شرطة بابل تعلن القابض على عدد من المتهمين والمطلوبين بتهم جنائية  : وزارة الداخلية العراقية

 الأهداف الستة للتهور التركي  : اسعد عبدالله عبدعلي

 خطاب المرجعية واضح لمن اعتقد وانتمى  : حسين فرحان

 وفد أساتذة من كندا يزور مكتبة الروضة الحيدرية ويبدي إعجابه بتنوع المصادر وبمختلف اللغات

 وزارة الموارد المائية تواصل تطهير الجداول في محافظة بابل  : وزارة الموارد المائية

 روحاني الضغوط الأميركية على الشركات والمصارف لوقف نشاطها مع إيران، هي عمل إرهابي بنسبة 100 في المئة

 ((عين الزمان)) بـارقــة أمـــل  : عبد الزهره الطالقاني

 وزارة الموارد المائية تواصل اعمالها بتنظيف وتطهير الانهر والجداول في محافظة كربلاء المقدسة  : وزارة الموارد المائية

 يا ربي بَسْ مَطّرْها  : د . صادق السامرائي

 هل يملك العبادي الشجاعة ويرسل الخونة الى المحاكم العسكرية ؟  : جمعة عبد الله

 الطبقة السياسية العراقية ومزرعة البصل  : فؤاد المازني

 واسط / دعمأ للمنتج المحلي .. انخفاض بنحو 35% بأسعار الدجاج في واسط والزراعة تؤكد: إنتاجنا بلغ 10 ملايين دجاجة خلال 2015  : علي فضيله الشمري

 المجلس الاعلى لشؤون المرأة، يقدر جهود السيد نايف رشو الايسياني و موقع هكار نت الالمانية  : دلير ابراهيم

 تحرير قرى الزرنوك وشيخ قرة العليا والمهافيف ودام سنجار وتل خيمة وبغلة

 قبل ان تنتحر لا تعتقد بأنك فاشل ... كلمات عابرة الى إنسانيتك  : وفاء عبد الكريم الزاغة

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net