صفحة الكاتب : محمد جعفر الكيشوان الموسوي

رسائل الموبايل القصيرة ـ ولذكر الله أكبر
محمد جعفر الكيشوان الموسوي

منذ فترة ليست بالقصيرة وأنا أدرس دور رسائل الموبايل وتأثيراتها الأيجابية والسلبية على سلوك وتصرفات المُرسِل والمتلقي لها. لقد إنتشرت في الآونة الأخيرة هذه الرسائل بين الشباب، ففي ظرف جزء من الدقيقة الواحدة بإمكان من يستلم رسالة معينة أن يبعثها إلى ماشاء الله من الأصدقاء. طلبت من عدد من الشباب أن يحتفظوا بالرسائل التي تصلهم من أصدقائهم لغرض دراسة تأثيراتها الأخلاقية والإجتماعية والتربوية. كانت الرسائل التي إطلعتُ عليها تنقسم إلى قسمين:
رسائل هادفة ورسائل عبثية
الرسائل الهادفة:
يتمتع الشباب الذين تملأ الرسائلُ الهادفةُ ذاكراتِ أجهزتِهم الخليويةِ  بالصبر الجميل والهمة العالية في تحقيق مايصبون إليه ولهذا نجدهم من جملة المتفوقين في المراحل الدراسية المختلفة ، كما أنهم يميلون إلى الهدوء وعدم إثارة إنتباه الآخرين في تصرفاتهم اليومية. إنهم يفكرون بطريقة سليمة كما أنهم يتمتعون بصحة جيدة ويمارسون الرياضة بشكل شبه منتظم. يمتازون بالذكاء واللباقة وسرعة البديهة. لست مبالغا إطلاقا لو قلت أني أشمُ منهم رائحة زكية حينما أقترب من بعضهم. إنها رائحة الشباب الذائب في حبّ الله  تعالى المُذّكِر بذكر الله الذي تطمئن به القلوب. كيف لا تنبعث تلك الرائحة الطيبة الزكية من هؤلاء الشباب وقد نشأوا في طاعة الله تعالى وحاربوا شهواتهم وغلبوا أهواءهم وتطلعوا إلى نعيم الآخرة ودوامه فسعوا إلى تحقيق ذلك بذكر الله قياما وقعودا وعلى جنوبهم. كلّما قلت لأحدهم أحسنتَ. قال: أحسنَ اللهُ لكم، أو قلتُ له شكرا. قال: الشكر لله، أو قلتُ له عفوا. قال: العفو لله ، أو قلت له كيف حالك. قال: الحمدُ لله، أوقلتُ له كيف أصبحتَ أو أمسيتَ. قال: أحمدُ الله وأشكرهُ على أية حال أو قلتُ له هل سنأكل الغداء. قال: إن شاء الله.
شبابٌ في مقتبل العُمُر أعرض عن  هذه الدنيا وهي مقبلةٌ بكلّها عليه هل يستوي هو ومن وَهَنَ العظمُ منهُ وإشتعل رأسهُ شيبا ،يلهث عليها وهي مدبرةٌ بكلها عنه. لقد جاء في الحديث الشريف (أن الله يباهي الملائكة بالشاب المؤمن الذي ينشأ في طاعة الله تعالى). وعنه صلى الله عليه وآله سلم قال:( سبعة يظلهم الله  تعالى في ظله يوم لا ظل إلا ظله: إمام عادل، وشاب نشأ في عبادة الله، ورجل قلبه معلقٌ في المساجد، ورجلان تحابا في الله اجتمعا عليه وتفرقا عليه، ورجل دعته امرأةٌ ذات منصبٍ وجمال، فقال: إني أخاف الله، ورجل تصدق بصدقةٍ فأخافها حتى لا تعلم شماله ما تنفق يمينه، ورجل ذكر الله خالياً ففاضت عيناه.
الشاب الذي نشأ في عبادة الله تعالى هوليس ذلك الشاب الذي يذكر ربه وخالقه في أوقات معينة من الليل أو في الليل والنهار وبعد ذلك يدبر ويلهو وينسى ويغفل. ذكر الله تعالى لايختص بوقت أو بمكان معينين.لقد ذكر لنا القرآن المجيد قصة أهل الكهف وكيف أن الله تعالى قد ربط على قلوبهم وزرادهم هدى:
{ أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آَيَاتِنَا عَجَبًا (9) إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آَتِنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا (10) فَضَرَبْنَا عَلَى آَذَانِهِمْ فِي الْكَهْفِ سِنِينَ عَدَدًا (11) ثُمَّ بَعَثْنَاهُمْ لِنَعْلَمَ أَيُّ الْحِزْبَيْنِ أَحْصَى لِمَا لَبِثُوا أَمَدًا (12) نَحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ نَبَأَهُمْ بِالْحَقِّ إِنَّهُمْ فِتْيَةٌ آَمَنُوا بِرَبِّهِمْ وَزِدْنَاهُمْ هُدًى (13) وَرَبَطْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ إِذْ قَامُوا فَقَالُوا رَبُّنَا رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ لَنْ نَدْعُوَ مِنْ دُونِهِ إِلَهًا لَقَدْ قُلْنَا إِذًا شَطَطًا (14) هَؤُلَاءِ قَوْمُنَا اتَّخَذُوا مِنْ دُونِهِ آَلِهَةً لَوْلَا يَأْتُونَ عَلَيْهِمْ بِسُلْطَانٍ بَيِّنٍ فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِبًا (15) وَإِذِ اعْتَزَلْتُمُوهُمْ وَمَا يَعْبُدُونَ إِلَّا اللَّهَ فَأْوُوا إِلَى الْكَهْفِ يَنْشُرْ لَكُمْ رَبُّكُمْ مِنْ رَحْمَتِهِ وَيُهَيِّئْ لَكُمْ مِنْ أَمْرِكُمْ مِرفَقًا (16) }( القرآن المجيد ، الكهف ) .
. الذي دفعني واقعا إلى كتابة هذه السطور قبل أن أدرس المزيد من الرسائل القصيرة هو أن أحد هؤلاء الشباب رعاهم الله برعايته وشملهم بلطفه وكرامته قد بعث لي رسالة قصيرة وأنا في حضرة الأمام الرِضا عليه السلام، يذكرني  بذكر الله تعالى:
"إنْ كنتَ نائما فإستيقظ فلقد نامَ الغافلون وإنتبه العاشقون وإن كنتَ مستيقظا فأشركنا في دعواتك". ثم ذكر بعد ذلك هذه الآية الشريفة:
{ إنَّ الصَلاَةَ تَنْهَى عَنِ الفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَلَذِكْرُ اللهِ أَكْبَرُ}.العنكبوت:45 . أراد هذا الشاب المؤدب أن يقول لي: إذا كنتَ مستيقظا فلا تنس ذكر الله تعالى فلا خير ولانفع ولافائدة في حديث ليس فيه ذكر الله سبحانه وتعالى.شكرتُ هذا الشاب الزاهد العابد الذي يباهي به الله تعالى ملائكته ، شكرته على تلك الموعظة والتذكرة الحسنة الجميلة وأشركته بصالح الدعوات عند الأمام الثامن الضامن علي بن موسى الرضِا عليه السلام فلّما علِمَ أني في تلك البقعة المقدسة والروضة الطاهرة، بعث لي برسالة ثانية:
"عن الإمام الصادق عليه السلام: إن الله تعالى يقول: مَن شغل بذكري عن مسألتي أعطيتهُ أفضل ما أعطي مَنْ سَاَلَني". هنيئا لهؤلاء الشباب هذا القرب من خالقهم، هنيئا لهم هذه القلوب العامرة بذكر الله تعالى في عصر قلّ فيه الديانون وكَثُرَ فيه المتاجرون بإسم الدين ولا نقول إلاّ حسبنا اللهُ ونِعمَ الوَكيل.
من الرسائل الهادفة المربية والمذكرة بذكر الله تعالى التي يعيد إرسالها هؤلاء الشباب المؤمن الواعي:
"صباح الخير.. يالله ، شِدْ حيلك معاي وقل:
 سبحان الله،والحمد لله،ولاإله إلاّ اللهُ ، واللهُ أكبر
 ولا حولَ ولا قوةَ إلاّ بالله.
 سبحان الله وبحمده،
 سبحان الله العظيم.
الحمدُ لله الذي تواضَعَ كلُّ شيءٍ لعظمته.
 الحمدُ لله الذي إستسلمَ كلُّ شيءٍ لِقدرته.
 الحمدُ لله الذي ذلَّ كلُّ شيءٍ لِعِزته.
الحمدُ لله الذي خّضَعَ كلُّ شيءٍ لِمُلكِه.
 جمعة مباركة".
"أستغفرُ الله عدد ماكانَ وعدد مايكون
وعدد الحركات والسكون.
إرسلها وأحصد أجرها".
رسالة أخرى قرأتها:
"لاإلهَ إلاّ أنتَ
سبحانكَ إني كنتُ من الظالمين.
لاتنسَ إرسال هذه الرسالة إلى إخوتك المؤمنين
سيكون لك المزيد من الأجر لأنك قد كنتَ سببا في تذكير المؤمنين بذكر الله تعالى".
وبمناسبة إستشهاد الصديقة الكبرى سيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء صلوات الله عليها ، أرسلَ لي أحد الشباب هذه الرسالة القصيرة:
أعظم الله لكم الأجر بفاطمة.
صلّ على محمد وآل محمد عشر مرات وأهديها إلى فاطمة عليها السلام.
أرسل هذه الرسالة إلى إخوتك المؤمنين كي نهدي جميعا مليار صلوات إلى روح فاطمة الزهراء عليها السلام".
بين يديّ الآن عشرات الرسائل الهادفة والمذكرة بذكر الله في كل حين والتي إستنسختها من عدة أجهزة خليوية ولكن ذكرها ربما سيرهق القاريء الكريم. أقول بإختصار أن تداول هذه الرسائل بين الجميع، الشيوخ والشباب ، النساء والرجال يؤسس لمجالس ذكر الله أينما كنا، في السفر والحضر، في البيت وخارجه، في العمل أو في مترو الأنفاق أو القطاروالسيارة والباخرة والطائرة. مجالسٌ يجني المجتمع الكريم ثمار نفعها.

الرسائل العبثية:
 عكس تلك النافعة، هي الرسائل العبثية التي إطلعت عليها. لاشيء يُرتجى منها إلاّ هدر الوقت الثمين بما لاينفع الناس. شريحة معينة من الشباب تختلف تماما عن أؤلئك الذين ( يذكرون الله كثيرا). شباب نسوا الله فنسيهم. يتصفُ الشباب الذين تملأ  الرسائل العبثية ذاكرت أجهزتهم الخليوية بالكسل والأهمال وعدم إتقان الأعمال والخلود الى النوم في غير أوقاته المناسبة، والسهر حتى الفجر بتبادل النكات وفضلات غرف الدردشة وقمامة الأنترنت والأحاديث التي تزيدهم هماً بهمٍ نتيجة ذكرهم لعورات الآخرين أو بهتانهم لهم، لأن مراقبة الناس تزيد من الهموم وتدخل الكآبة على النفوس.هؤلاء الشباب هم من جملة الفاشلين في جميع المراحل الدراسية. إنهم  يمتازون بالتلكأ والتلعثم عند التحدث معهم كما أنهم يحاولون تمييع الحق لأنهم ليسوا عليه. ناهيك عن عدم مقدرتهم على الأبداع والأختراع. لاأجدني مبالغا لو قلت أني أشم من بعضهم رائحة نتنة منفرة. إنها رائحة البعد عن ذكر الله تعالى. لقد وجدت بعض الخصال السيئة للغاية عند الكثيرين منهم، مثل الكذب والنفاق كما أن عباراتهم تكون دائما غير مهذبة.
من الرسائل العبثية التي يعيدون إرسالها فيما بينهم كانت هذه النماذج:
"إمرأة عجوز سألوها هل تريدين الزواج أم تريدين حج بيت الله؟
قالت: هي الكعبة طايرة".
رسالة أخرى:
"التلميذ:هل يعاقب الأنسان على شيء لم يفعله؟
الأستاذ:لا
التلميذ: حسنا أنا لم أكتب واجباتي اليوم".
سبحان الله حتى النكات التي يتداولها هؤلاء الشباب ، تحث على الكسل والإهمال والتقصير في الواجبات وأحيانا كثيرة يكون ذلك من حيث لايشعرون.
لنجعل أيها الشباب من رسائل الموبايل طريقا يوصلنا إلى مافيه الخير لأنفسنا وأهلينا ومجتمعاتنا وبلداننا. لم نستنكر يوما تبادل الطرائف النكات. هناك العديد من المؤلفات التي تحوي مئات الطرائف، كما ان المؤمن هش بش كما جاء في الخبر. لسنا مع العبوس ولكننا نحارب الغفلة عن ذكر الله تعالى. إننا نريد لقلوبنا ونفوسنا العافية والشفاء وإزالة الرين عنها فلا يجلوها سوى ذكر الله تعالى.لنكثر من ذكر الله تعالى على أية حال.
قال النبيّ (ص):
"قال الله عزوجل: إذا ذكرني عبدي في نفسه ذكرته في نفسي، وإذا ذكرني في ملأ ذكرته في ملأٍ خيرٍ من ملئهِ وإذا تقرّبَ مني شبرا تقربتُ منه ذراعا، وإذا تقرّبَ مني ذراعا تقربتُ منه باعا، وإذا مشى إليّ هرولتُ إليه".
لقد رايتُ أن ذاكر الله على أية حال لاينسى إخوته من الدعاء بظهر الغيب فأرجو ممن تفضل علينا وقرأ هذه السطور المتواضعة أن يشركنا بصالح دعواته.
أشكر جميع الذين يبعثون لي رسائل تذكرني بذكر الله تعالى. أسال الله عزوجل أن يرزقنا وإياكم جميعا ذكره وشكره في آناء الليل وأطراف النهار وأن يجعلنا من الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه.
هنيئا لمن يبعث برسالة إلى أخيه إو أخت إلى إختها تذكرها بأوقات الصلوات وبالواجبات والمستجبات.
وَلّذِكرُ اللهِ أكبر.
والحمد لله ربّ العالمين
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
 

  

محمد جعفر الكيشوان الموسوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/05/04



كتابة تعليق لموضوع : رسائل الموبايل القصيرة ـ ولذكر الله أكبر
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 2)


• (1) - كتب : محمد جعفر الكيشوان الموسوي من : السويد ، بعنوان : أحسن الله لكم وشكر سعيكم في 2011/05/06 .

الأستاذ الفاضل مهند البراك دامت توفيقاته
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أشكر مروركم الكريم وتعليقكم المبارك
لقد طوقتنا ايها الكريم بحبل ألطافك وسخي عباراتك وحسن ظنك بنا وإن كنا واقعا دون ماتظنون.
اسأل الله تعالى أن يجعل لك بكل كلمة حسنة ويضاعفها لك أضعافا كثيرة ويجعلها ثابتة في سجل اعمالك الصالحة وينفعك بها في الدارين وأن يجعلنا من جملة الذين ينتفعون بكم ويتشرفون بخدمتكم والطيبين أمثالكم.
ابقاكم الله لنصرة الحق وأهله مع وليه المنظر وبارك لكم في النفس والأهل والمال والولد ودفع عنكم ما يهمكم وما لاتهتمون به من أمر الدنيا والآخرة وأصلح بالكم.
تحياتنا ودعواتنا

نشكر موقع كتابات في الميزان وجميع العاملين الأفاضل والسيد المبارك تاج الراس أستاذنا الكريم محمد البغدادي سلّمه الله وإياكم في الدين والدنيا والآخرة.
اشكركم كثيرا أيها الرائع

الأقل
محمد جعفر

• (2) - كتب : مهند البراك من : العراق ، بعنوان : احسنتم في 2011/05/06 .

الاستاذ الفاضل محمد جعفر الكيشوان
دائما وابدا تبدع في مواضيعك
حتى في رسائلك الينا والتي هي عبارة عن تذكيرات تبدع فيها

وفقكم الله وسدد خطاكم وانالكم ثواب الدارين




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم

 
علّق منبر حجازي ، على الصين توقف شراء النفط الايراني تنفيذاً للعقوبات الأميركية : الصين تستطيع ان توقف اي قرار اممي عن طريق الفيتو . ولكنها لا تستطيع ايقاف القرارات الفردية الامريكية . ما هذا هل هو ضعف ، هل هو ضغط اقتصادي من امريكا على الصين . هل اصبحت الصين ولاية أمريكية .

 
علّق مصطفى الهادي ، على (متى ما ارتفع عنهم سوف يصومون). أين هذا الصيام؟ - للكاتب مصطفى الهادي : ملاحظة : من أغرب الأمور التي تدعو للدهشة أن تقرأ نصا يختلف في معناه واسلوبه وهو في نفس الكتاب . فمثلا أن نص إنجيل متى 9: 15يقول : ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن ينوحوا ما دام العريس معهم؟) .فالنص هنا يتحدث عن النوح ، وهو كلام منطقي فأهل العريس لا ينوحون والعرس قائم والفرح مستمر لأن ذلك نشاز لا يقبله عقل . ولكننا نرى نص إنجيل مرقس 2: 19يختلف فأبدل كلمة (ينوحوا) بـ كلمة (يصوموا) وهذا تعبير غير منطقي لأن الفرق شاسع جدا بين كلمة نوح ، وكلمة صوم .فيقول مرقس: ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن يصوموا والعريس معهم؟ ). فأي نص من هذين هو الصحيح ؟؟ النص الصحيح هو نص إنجيل متى فهو كلام معقول منطقي فاتباع السيد المسيح لا يستطيعون البكاء على فراقه وهو بعد معهم ، وإنما البكاء والنوح يكون بعد رحيله ولذلك نرى السيد المسيح قال لهم : (هل يستطيع ابناء العريس ان ينوحوا والعريس معهم؟). وهذا كلام وجيه . ولا ندري لماذا قام مرقس باستبدال هذه الكلمة بحيث اخرج النص عن سياقه وانسجامه فليس من الممكن ان تقول (هل يصوم ابناء العريس والعرس قائم والعريس معهم). هذا صيام غير مقبول على الاطلاق لأن العرس هو مناسبة اكل وشرب وفرح ورقص وغناء. لا مناسبة نوح وصيام.

 
علّق عقيل العبود ، على الملموس والمحسوس في معنى النبل   - للكاتب عقيل العبود : ثراؤهم بدلا عن ثراءهم للتصحيح مع المحبة والاعتذار. عقيل

 
علّق حسن عبدالله : اعتقد ان الديمقراطية هي بالفعل كانت اكبر اكذوبة وخدعة سياسية وقع العراق في فخ شباكها بعد سقوط نظام البعث البائد والمجرم صدام حسين , وما تعرض له الاخ الكاتب هو مدح من باب البغض في النظام الدكاتور , وألا ما فائدة الديمقراطية التي تشترط في مجلس النواب نصاب اقنوني يسمى ( 50 % + واحد ) في تشريع وتعديل القوانيين بالوقت الذي لا تسمح للناخب ان ينتخب اكثر من مرشح واحد فقط ؟!!

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : الأخ سمعان الاخميمي تحية طيبة في البدء أشكر لك لطفك وتعليقك. سبق ونشرت على صفحتي الشخصية في الفيسبوك بحثاً صغيراً مفصلاً ضمنته الكثير من الكلمات الغريبة التي تستخدمها ايزابيل في بحوثها وأبديت رأيي وظني في سبب استخدامها لهذه الكلمات. كما وقد أشرت أن لا أحد من الشخصيات المسيحية التي تعج بها أبحاث إيزابيل، والتي تدعي اللقاء بها، له ترجمة أو ذكر لا في أبحاثها ولا في أي محرك بحث على الإنترنت؛ معظم هذه اللقاءات مثلها مثل مزاعم بعض علماء الشيعة قديماً وحديثاً أنهم قد رأوا الإمام المهدي، لا دليل عليها سوى كلامهم. أما الغاية من أبحاثها، فالسؤال يوجه لإيزابيل، لكنها تذكر في بحوثها أنها في صف الشيعة كمسيحية منصفة! في هذا الموضع سأنسخ إشكال منير حجازي، وأترك فهم التلميح لك وللقاريء اللبيب. (وهذا من اغرب الأمور أن ترى شيعيا يرد على السيدة إيزابيل والتي كانت مواضيعها تسير في صالح التشيع لا بل انتصرت في اغلب مواضيعها لهذا المذهب ومن دون الانتماء إليه). نعم إنما ألغزتُ فيه إشارةً === وكل لبيب بالإشارة يفهم. شكري واحترامي...

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : حسين صاحب الزاملي الغرض من هذا البحث هو نقد بحث الكاتبة ايزابيل بنيامين ماما اشوري وبيان عوارها. لست في معرض الرجم بالغيب لأتنبأ بماهية العهد القديم وما كان محتواه، فإن ذلك يستلزم الرجوع إلى آي القرآن الكريم وهو برأيي دور باطل فإن القرآن مبتلى بنفس ما ابتلي به العهد القديم إن تجردنا عن اعتقادنا الراسخ كمسلمين بسماويته. كما أشرت إليه مجملاً في التعليقات، نحن أمام نصوص موجودة في الكتاب المقدس، نريد أن نفسرها أو نقتبس منها، لا بد أن ننقلها كما وردت ثم نعمل على تفسيرها، أما أن نقطع النصوص، ونزور في ترجمتها، ونغير مفرداتها للوصول إلى غرضنا، فهو برأيي إيهام للقاريء وضحك واستخفاف بعقله.

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : احمد الجوراني واحد من أسباب رفضي إخراج جنود الدولة الإسلامية عن الإسلام هو هذا: إن الدولة الإسلامية وما أنتجته على الساحة العراقية إجمالاً هو ملخص حي ماثل أمامنا للإسلام التاريخي الروائي. ولا أزيد.

 
علّق مصطفى الهادي ، على معقولة مات كافرا؟.. - للكاتب د . عباس هاشم : لا والله مؤمن وليس بكافر . ولكن الاهواء والحسد والحقد والمنافسة هي التي جعلت منه كافرا . ثم متى كفر أبو طالب حتى يكون مؤمنا وقد مدحت الاحاديث نسب النبي الشريف (ص) وهناك عشرات الروايات الدالة على ذلك اخرجها القاضي عياض في كتابه الشفا بتعريف حقوق المصطفى . ومنها ما نقله عن السيوطي في الدر المنثور - الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة : ( 294 )و ما اخرجه أبو نعيم في الدلائل ، عن إبن عباس قال : قال رسول الله لم يزل الله ينقلني من الأصلاب الطيبة إلى الأرحام الطاهرة مصفىً مهذباً ، لا تتشعب شعبتان إلاّ كنت في خيرهما. وقال المارودي في كتاب أعلام النبوة :وإذا إختبرت حال نسبه ، وعرفت طهارة مولده علمت أنه سلالة آباء كرام ليس فيهم مستزل بل كلهم سادة قادة وشرف النسب وطهارة المولد من شروط النبوة . وقال الفخر الرازي في تفسيره : أن أبوي النبي كانا على الحنفية دين إبراهيم ، بل أن آباء الأنبياء ما كانوا كفاراً تشريفاً لمقام النبوة ، وكذلك أمهاتهم ، ويدل ذلك قوله تعالى : (وتقلبك في الساجدين).ومما يدل أيضا على أن أحداً من آباء محمد ما كان من المشركين ، قوله : لم أزل أنقل من أصلاب الطاهرين إلى أرحام الطاهرات ، وقال تعالى : إنما المشركون نجس) . ولعل في كلام الآلوسي أنظر تفسير الآلوسي - الجزء : ( 7 ) - رقم الصفحة : ( 194 ) الدليل القوي على ان آباء النبي واجداده لم يكونوا كفارا فيقول : (والذي عول عليه الجمع الغفير من أهل السنة أنه ليس في آباء النبي كافر أصلاً لقوله : لم أزل أنقل من أصلاب الطاهرين إلى أرحام الطاهرات (والمشركون نجس) ، وقد ألفوا في هذا المطلب الرسائل وإستدلوا له بما إستدلوا ، والقول بأن ذلك قول الشيعة كما إدعاه الإمام الرازي ناشىء من قلة التتبع. وأنا اقول أن المدرسة السفيانية الأموية هي التي انفردت بقول ذلك .

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإلهام، ما هي حقيقته القدرية؟ - للكاتب عقيل العبود : السلام عليكم . على موقع كتابات نشرت بعض المعلومات عن قصة اكتشاف نيوتن للجاذبية ، اتمنى مراجعتها على هذا الرابط . مع الشكر . https://www.kitabat.info/subject.php?id=83492

 
علّق Yemar ، على بعض الشيعة إلى أين ؟ راب صرخي وشور مهدوي.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : شيئ محزن اختنا العزيزه ولكنه ليس مستغرب لأن المعركه مستمره منذ آدم عليه السلام إهبطا بعضكم لبعض عدو والأكثر إيلاما في الأمر أن حزب الشيطان نشط وعملي واتباع الله هم قله منهم من نسي وجود معركه ومنهم منتظر سلبيا

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : الأخ الفاضل منير حجازي يبدو لي أنك لم تقرأ ردي على بولص هبهب: "لم أفهم لم أجهدت نفسك في تحليل ديني ومذهبي وعقيدتي، وهل يغير ذلك شيئاً مما ورد في المقال سواء اتفقت معه أم اختلفت؟؟ إنما اعتدنا أن نبحث عن دين المقابل لنقيم كلامه، على أساس مرتكزاتنا الذهنية: دينية، مذهبية، قومية، أو اجتماعية، لا على أساس ما ذلك الكلام من حق أو باطل مجرد عن تلك المرتكزات. " كما ولن أهدر وقتي في الرد على اتهامك فهو أسخف من أن يرد عليه، وطريقة طرحك كانت أكثر سخفاً. الموضوع الذي كتبته هو موضوع علمي بحت، تناولت فيه بالمصادر مواضع البتر والتدليس وتحريف النصوص عن معانيها كما حققتها والتي وردت في كتابات ايزابيل بنيامين. كنت أتمنى أن تحاور في الموضوع عسى أن تنفعني بإشكال أو تلفتني إلى أمر غاب عني. لكنك شططت بقلمك وركبت دابة عشواء بكماء وأنا أعذرك في ذلك. أكرر - ولو أنه خارج الموضوع لكن يظهر أن هذه المسألة أقضت مضجعك - أني لم أمتدح ابن تيمية إنما أبيت أن أخادع نفسي فأخرجه عن الإسلام، شيخ الإسلام ابن تيمية عالم من علماء الإسلام الكبار شأنه شأن الحلي والشيرازي والخوئي والنوري، وله جمهوره وأتباعه؛ وكون رأيه وفتاواه لا تطابق عقائد الشيعة، كونه تحامل على الشيعة لا يخرجه عن دائرة الإسلام التي هي شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، هذه هي دائرة الإسلام التي تحاول أنت وأمثالك من المغرر بهم تضييقها إلى مصاديق المصاديق حتى صارت الشيعة تتقاتل فيما بينها، ويبصق بعضهم في وجوه بعض، على التقليد. (أتمنى أن تراعي حرمة عقلك). وليتك حددت رموز الشيعة الدينية، فاليوم صارت حتى هيلة وحمدية وخضيرة وسبتية من رموز الشيعة الدينية، وتعدى الأمر ذلك إلى بعض موديلات السيارات، فلو انتقد أحد موديل سيارة مقدسة فكأنه انتقد رمزاً دينياً ولربما قتل على باب داره. وسأهديك هدية أخرى... روى الامام الذهبي في كتابه سير أعلام النبلاء عن الامام الشافعي. قال يونس الصدفي - وهو يونس بن عبد الاعلي وهو من مشايخ الائمة الستة أو من فوقه "قال ما رأيت أعقل من الشافعي، ناظرته يوماً في مسألة ثم افترقنا ولقيني فأخذ بيدي ثم قال: "يا أبا موسي ألا يستقيم أن نكون إخواناً وإن لم نتفق في مسألة؟" قال الذهبي : "هذا يدل علي كمال عقل هذا الامام وفقه نفسه فما زال النظراء يختلفون" قتدبر. ولو نار نفخت بها أضاءت

 
علّق ياسر الجوادي ، على المبادئ والقيم لا تُباع ولا تُشترى . مع مرشح البرلمان الفنلندي حسين الطائي . - للكاتب منير حجازي : اليوم قال في التلفزيون الفنلندي أنه نادم على أقواله السابقة وانه يعاني منذ خمس سنوات بسبب ما كتبه وانه لا يجوز المقارنة بين داعش وإسرائيل لأن الأولى منظمة إرهابية بينما إسرائيل دولة ديمقراطية والوحيدة في الشرق الأوسط. هكذا ينافق الإسلاميون!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : جعفر زنكنة
صفحة الكاتب :
  جعفر زنكنة


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 أمريكا بائعة هوى بإمتياز!  : قيس النجم

 ماذا تحب ان تكون  : مصطفى عبد الحسين اسمر

 مسؤول محلي: 1200 مدني محاصرون في تلكيف شمال الموصل

 القبض على ستة عشر ارهابيا في نينوى والعثور على عبوات ناسفة واكداس عتاد في كركوك

 المرجعية الدينية ومصطلح اختاروا الافضل لخدمتكم  : سعيد البدري

 الى عرعور ردها أن استطعت .... الحلقة الخامسة عشر  : ابو فاطمة العذاري

 عن قبر الشهيد صائب سويد  : علي بدوان

 دار القرآن الكريم في العتبة الحسينية تجري الامتحانات النهائية لـ 64 معلمة في الدورة القرآنية التأهيلية الثامنة

 حوار لم يكتمل!  : كفاح محمود كريم

 إصلاح منتهي الصلاحية، والكتلة العابرة للطائفية  : اثير الشرع

 الصيهود يحذر محاولات اقليمية ودولية لتغيير المعادلة السياسية عن طريق دواعش السياسة بعد هزيمتهم عسكريا

 اجتماع قطري تركي إيراني في طهران لبحث تعزيز العلاقات

 خفايا واسرار مظاهرات الرمادي وأردوغان في "هستيريا" بعد أبعاد أخوان سوريا من التسوية السورية ؟!!  : وكالة اخبار النخيل

 فريق التطوير البيئي في واسط ينظم حملة لرفع الانقا ض  : علي فضيله الشمري

 صفقة قيمتها(400) مليون دولار .. صفقة الهويات وحصة كل مسؤول منها بالاسماء والارقام !!  : براثا نيوز

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net