صفحة الكاتب : هشام الهبيشان

هل أنهار تحالف أمريكا ضد داعش ؟؟
هشام الهبيشان

في ألاونة ألاخيرة بدأت الدوائر الرسمية الامريكية تخشى من محددات عامل الوقت وفاتورة التكاليف من جهة ومن جهة أخرى حجم الرهانات والمكاسب الذي يتوقع كل طرف ان يصل ويحصل عليها كمقابل لمشاركته بهذا التحالف ضد تنظيم داعش, فمثلآ الهدف السعودي الإماراتي البحريني يختلف بالمطلق عن الهدف القطري مع أنهم جميعآ متفقين على بعض الرؤى للحلول , ولكن يختلفون حول الطريقة والاسلوب وطبيعة البديل ألانسب لهذه الحلول بحال تعثرها وهذا مابدأت تظهر معالمه بالفترة الاخيرة .

وبمثال توضيحي على هذا فقد بات جليآ ان قطر أبدت تحفظات كثيرة حول الهجمات على اهداف ضربتها بعض المقاتلات السعودية والاماراتية بشكل مقصود قيل انها تتبع " لجبهة النصرة واحرار الشام " ببعض مناطق الشمال الغربي  السوري "ريف ادلب تحديدا " وهذه المنظمات تحديدا تدين بالولاء المطلق للقطريين، وما وراء الكواليس يخفي الكثير من الاسرار حول طبيعة هذه الخلافات التي بدأت تطفو على ساحة هذا الحلف الامريكي –العربي فقد بات واضحا أن هناك حالة من التمزق والخروج عن بعض الخطوط الحمراء التي وضعت حين قرر الامريكان تشكيل هذا الحلف.
 
فدول الخليج المشاركة بهذا الحلف مع انها ما زالت وللآن تفتح خزائنها لهذا الحلف ألا أنه بالفترة ألاخيرة  لهذه العمليات بدأت تتراجع تدريجيا بعض القوى فيها عن وعود سابقة لها بتمويل هذه العمليات ودفع نسب كبيرة من تكاليفها بعد أن أثبتت العمليات أن مايجري اليوم على الارض السورية هو اشبه بالمسرحية الهزلية وخصوصا بعد ثبوت ضعف التنسيق الاستخباراتي لطبيعة الاهداف والمواقع المستهدفة بهذه الضربات وسقوط الكثير من المدنيين وقلة لا تذكر من القوى المتطرفة، كمحصلة أولية لهذه العمليات، مما سيعرض هذه القوى بالمستقبل القريب لمساءلات قضائية دولية حول طبيعة الاهداف والعمليات فوق الاراضي السورية، والمثير للاستغراب هنا هوأنه كيف تم ببداية العمليات  تحديد "مزرعة أغنام بالريف الحمصي " كهدف أستهدف بالعمليات ضد دواعش سوريا مما يعني أن حجم الدعم الاستخباراتي على الارض ضعيف جدا ومحدود، أوان هناك مخطط اميركي يهدف لإطالة عمر المعركة مما سيمنح الامريكان فرصة العودة البرية الى المنطقة مجددآ .
 
فمساهمة هذه القوى العربية بقوة بهذا التحالف ومع دخول عامل القوات البرية الامريكية كطرف بهذه الحرب مما يعني عودة اميركا الى المنطقة وهذا ما ترفضه عموم الشعوب العربية وخصوصاً بعد المأساة العراقية المتولدة من نتيجة التخاذل الرسمي العربي والذي سمح بسقوط العراق عام 2003بنيران الفوضى المعدة والمصطنعة أمريكيا. وبذات السياق هناك قناعة عربية تقول ان ما يجري بالمنطقة اليوم من فوضى جزء كبير منها تعود جذورها الى الفوضى الدائرة بالعراق والتي كانت امريكا السبب الرئيسي بحصولها بالعراق واتساع حجمها وتمددها الى جزء واسع من المنطقة العربية فوجود قوى رسمية عربية اليوم ضمن تحالف دولي يسعى لعودة اميركا الى المنطقة من جديد بحجج واهية سيضع عموم هذه الانظمة الرسمية العربية المشاركة بهذا التحالف امام اختبار وامتحان صعب امام شعوبها، مما سيدفع بعض القوى العربية للانسحاب مبكراً من هذا التحالف مما سيضع تماسك وصلابة هذا التحالف على المحك.
 
وبألاضافة الى كل العوامل السابقة  هناك أيضآ عامل ومحدد ,الوقت ,الذي تحدثت عنه الإدارة الاميركية والذي قدرته بسنة الى ثلاث سنوات كعمر أفتراضي لهذه الحرب وهذا الحلف للقضاء على التنظيمات المتطرفة بسوريا والعراق والكلف الباهظة لهذه العمليات وحجم الرهانات والاهداف والمكاسب الذي يتوقع كل طرف من هذه الاطراف أن يصل إليها كمحصلة لمشاركته بهذه الحرب وهذا الحلف فهذه المحددات جميعها تعتبر من اهم نقاط الضعف لهذا الحلف والتي من المتوقع ان تكون من اهم العوامل التي ستطيح بهذا الحلف آجلا ام عاجلا فطول مدة الحملة دون الوصول الى نتائج فعلية ومع أرتفاع كلفة فاتورة هذه الحملة التي من المتوقع أن تتحمل نسبه كبيرة منها "السعودية والامارات وقطر والبحرين " ومع عدم حصول أي اختراق مع طول المدة والتي يقابلها زيادة بفاتورة التكاليف ومع عدم حصول أختراق ينبئ بقرب وصول جميع الاطراف الى مكاسب وأهداف وضعت كأهداف عامة ومشتركة لهذه الحملة، سيتقرر حينها أعلان انهيار هذا التحالف وخصوصاً مع حديث ألاميركان الاخير عن انهم ألان يجهزون قوات برية من الجيش الامريكي ستنطلق طلائعها من العراق لمحاربة التنظيم الهلامي هناك بالعراق وهذا ما ينبئ بأن هناك معادلات جديدة بدأت تدخل الى طبيعة هذا التحالف مما سيعطي نتائج اكثر سلبية على المدى القصير المنظور للقوى العربية الرسمية التي تشارك بهذا التحالف امام شعوبها.
 
وبالنهاية هناك عوامل كثيرة ستدفع هذا التحالف للإنهيار أجلاً أم عاجلاً. فعامل الوقت وفاتورة التكاليف والرهانات لكل طرف وعودة اميركا الى المنطقة ووو، الخ. فجميع هذه ألاسباب والمحددات ستكون سبباً واقعياً ومنطقياً لانهيار هذا التحالف، والسؤال هنا ففي حال أنهيار هذا التحالف فماهي الخطة الاميركية - السعودية، المقبلة لتعويض الفراغ والنقص الحاصل لهذا الانهيار؟؟. وهل ستكون مصر هي البديل أم الأتراك وما هو الثمن الذي سيطلبه الاتراك لتعويض هذا النقص، أم أن النظام السوري وحلفائه سيلتقطون الإشارة سريعاً ومبكراً حينها ليثبتو للجميع أن النظام السوري هو المرجع الوحيد وانه الطرف الأقوى القادر على التحكم بمسار الحرب على الارهاب فوق أراضيه، أم أن اميركا ستقوم بمشاركة ألاتراك و السعوديين بحال انهيار هذا التحالف مبكراً بإكمال هذه الحرب من خلال القيام بعملية جراحية سريعة بالعراق,بحجة محاربة تمدد تنظيم داعش ,مما سيعطيهم شرعية أكثر لتكوين حلف دولي أوسع وأشمل، مما سيتيح لأمريكا العودة وبقوة الى المنطقة من جديد ومن هنا سننتظر القادم من الايام ليجيبنا عن كل هذه الاسئلة والتكهنات.

*كاتب وناشط سياسي –الاردن .
hesham.awamleh@yahoo.com

  

هشام الهبيشان
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/11/26



كتابة تعليق لموضوع : هل أنهار تحالف أمريكا ضد داعش ؟؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف ناصر ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : شكرًا أستاذنا الجليل ، لا عجب ، من عادة الزهر أن يبعث الأريج والعبير

 
علّق مهند العيساوي ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : وانا اقرا مقالكم تحضرني الآن مقولة الإمام علي (ع) ( الناس صنفان: أما أخ لك في الدين, أو نظير لك في الخلق) احسنت واجدت

 
علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد عبد الصاحب كريم
صفحة الكاتب :
  احمد عبد الصاحب كريم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الـعــراق.. بــتــوقـيـتِ الـفِـتـَــن  : د . بهجت عبد الرضا

 خلال ورشة عمل نظمها قسم المتابعة والتنسيق التعريف بالقانون الدولي للاجئين لموظفي الدوائر العدلية  : وزارة العدل

 العمل تنجز اكثر من 80 كشفاً ميدانياً للمشاريع المدينة  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 أمير المؤمنين(عليه السلام) في لحظاته الأخيرة / الجزي الثاني  : عبود مزهر الكرخي

 حرب الصفحات الممولة.. عراق بلا هدف  : هشام علي

 المتنبي يستنطق النخوة والقيم في قصيدته "على قدر أهل العزم"  : د . سليم الجصاني

 قسم التقنيات المدنية وقسم التحليلات المرضية قسمين جديدين بالمعهد التقني ناصرية  : علي زغير ثجيل

 التقسيم.. ليس قدراً  : جمال الهنداوي

 خيبة امل ما العمل؟  : سامي جواد كاظم

 ذي قار والشهداء والصور  : عبد الكاظم حسن الجابري

 العراق كالهند ولكن!  : انس الساعدي

  واقعنا يقودنا إلى المجهول !!  : ابو طه الجساس

 ولكن أسرعتم إليها كطيرة الدَّبا ...  : حسين فرحان

 مصائر الأحصنة في العراق !  : هادي جلو مرعي

 الغزي: استبدال الهيئة الإدارية لاستثمار ذي قار  : اعلام رئيس مجلس ذي قار

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net