صفحة الكاتب : حميد آل جويبر

أسارى اليهودي الشاب
حميد آل جويبر
قبل ثلاثة اعوام بالتمام والكمال كشف موقع الكتروني متخصص ان عدد الاسرى العرب وغالبيتهم من المسلمين ، المتدافعين خلف قضبان سجن الشاب "مارك زوكربرغ" تجاوز الـ 35 مليون ، ورجح الموقع ان يرتفع الرقم بحلول الفين وخمسة عشر الى سبعين مليون اسير كرْب كحد ادنى . ما يعني ان في غضون ستة اسابيع او دون ذلك فان واحدا من خمسة عرب يستخدم موقع التواصل الاجتماعي الاشهر "فيسبوك" والذي يوشك ان يقيم دولة عالمية بحجم الصين . ولانها الاكثر كثافة سكانية في العالم العربي ، فان مصر "نحو ثلث العرب" تتصدر البلدان العربية من حيث عدد الاسرى حيث يتوقع ذوو الاختصاص ان تقترب نسبة المشتركين فيها من الربع اي اكثر من خمسة عشر مليون مفسبك . ولا اعتقد انه بات خافيا على احد ان ارقام هذه الامبراطورية التي نشأت بخجل في جامعة هارفارد الاميركية عام الفين واربعة ، والتي توشك ان تطفىء شمعتها الحادية عشرة ، اصبحت قيمتها السوقية اليوم تتجاوز المئة مليار دولار اي ما يعادل عوائد النفط العراقي السنوية تقريبا . التأثير المتزايد الذي يتركه الموقع الالكتروني الاوسع انتشارا في العالم ، على واقعنا العربي - الاسلامي المر ، بحاجة الى دراسة او دراسات مستفيضة يجب ان تتبناها دول ومؤسسات "ان وجدت" لمعرفة آفاق المستقبل اجتماعيا وعلميا و ربما نفسيا . والذي يتابع التقارير التي تصدر بين الحين و الاخر عن ابعاد هذا التاثير يوشك ان يظهر قرنا ثور على سماخه الشريف . لست من عشاق نظرية المؤامرة بل وطلقتها ثلاثا لا رجعة فيها ولعل في هذا الطلاق البائن اضراره المعروفة لكل ذي لب ، لكن حالة الصرع التي تنتابنا جميعا لابد ان تصل الى نهاية ، فاما الموت السريري المعلن او الصحوة . متابعة الفيسبوك خاصة بعد انطلاق موجة الهواتف الذكية تركت اثارها المدمرة على محيط العمل و مستوى طلبة المدارس "مراحلها كافة" و العلاقات الاجتماعية (حالات تفكك اسري و طلاق) و نزعة الابتكار لدى شريحة الشباب و ...و ...و ... و يؤسفني حقا القول ان الاثار وصلت الى الفرائض التي لا يتجاوز زمن ادائها بمجموعها يوميا ربع ساعة "يعني نقر الغراب" . نقلا عن النت يقول احد سكان العاصمة المغربية ان شغفه بسماع وتلاوة القران الكريم سجل انحدارا مرعبا منذ عام الفين وعشرة وهو العام الذي انضم فيه الى قائمة الاسرى ، الامر الذي يجعله يشعر بتأنيب ضمير مستتر . يضيف صاحبنا ان الهوس بالفيسبوك بلغ به حدا صار فيه يتضايق من حلول وقت الاذان الذي كان يستعد له بنصف ساعة على الاقل قبل السقوط بضربة زوكربرغ القاضية ، آخر يقول ان صلاة الفجر اصبحت بالنسبة اليه شيئا من الماضي لانها كانت عندما كان ياخذ حاجته من الراحة والنوم قبل دخول وقتها، اما وقد اصبحت جفونه تطبق وهو منكب على الفيسبوك الى ساعة متاخرة من الليل ، فلم يعد بالامكان النهوض لاداء قران الفجر المشهود . آخر عراقي يصدمنا بان اداءه المدرسي تراجع بوتيرة مريعة في السنتين اللتين سبقتا دخوله الجامعة ، ويضيف انه تحول من طالب مجد ذي هدف في الحياة الى صريع فيسبوك لا يلوي على شيء ، لكنه يذكر ايجابية واحدة لهذا الاسر وهي انصرافه عن الصداقات المخلة بالادب ، لان الوقت يضيق لها ، يعني مجبر اخوك لا بطل . في العراق ايضا يشكو لي احد الاباء من انه يحتاج ليكرر الجملة الواحدة على ابنه سبع مرات ليقع مفادها في قلبه حتى وان كانت بمستوى " ولك گوم جيب گلاص ماي لبوك " ، و بحسب الاب فان بِكره المؤمل عليه ليكون على سر ابيه في التجارة ، اغلق السمع و البصر والفؤاد على ماتدره على سمعه و ذهنه محالب الفيسبوك . هذه عينات فقط ... شخصيا اتمنى ان يكون "مارك زوكربرغ" قدوة لكل شبابنا ، فهو يمثل قصة نجاح تاريخية جاهزة في الاصرار على الوصول للهدف الذي تابعه منذ نعومة الاظفار . فقد بلغ من النبوغ والفطنة مبلغا دفع استاذه الالكتروني الى الامتناع عن مواصلة تعليمه لانه ليس لديه مايضيف الى معلومات تلميذه وابداعه وهو دون سن المراهقة . الكارثة الحقيقية اننا جميعا نبرر انكبابنا الخرافي على الفيسبوك . فهذا من يزعم بان وقته مكرس لمتابعة مستجدات العلوم ، و ذاك لسماع القران ، و آخر لاقناع اصدقائه من المذاهب الاسلامية الاخرى بتبني مذهبه الناجي من المحرقة ، و الحصيلة النهائية ان الزمن - و هو من اغلى هدايا الله للانسان - يتسرب من بين اصابعنا من دون علم ولا هدى . بحسبة عرب كما يقال ، سنكتشف كم ساعة نهدر نحن المسلمين في أسرنا المفسبك يوميا بلا طائل . اتمنى الا تتفاجأوا بحصيلة الارقام فهي بالملايين وربما الملايير و هي تتضاعف بمتوالية هندسية مع تزايد ثورة وثروة الشاب مارك زوكربرغ سدد الله خطاه في خدمة الاسلام والمسلمين .

  

حميد آل جويبر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/11/21



كتابة تعليق لموضوع : أسارى اليهودي الشاب
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ولاء ساجت الزبيدي
صفحة الكاتب :
  ولاء ساجت الزبيدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  متى تَنْدَمِلْ الجِراحْ ؟  : خالد محمد الجنابي

 العمل تتابع اداء مراكز التدريب المهني وتتخذ اجراءات لتطوير الاداء  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 استعداد للعام الدراسي المقبل وباشراف معالي الوزير وزارة التربية تجهز الموصل بالكتب المدرسية وبمراحل سريعة  : وزارة التربية العراقية

 مقومات الصمود ...سورية أمام آخر خطط الحرب الغير مباشرة عليها؟!  : هشام الهبيشان

  المالكي سقط واسقط حزب الدعوة الاسلامي  : اكرم السعدي

 آيه الله الشيخ باقر الأيرواني الفقيه المجدد  : ابواحمد الكعبي

 حقيقة التحقيقات العسكرية الإسرائيلية  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 قانون الدولة اليهودية: إحيائية دينية أم إقصائية سياسية  : مركز المستقبل للدراسات والبحوث

 إبادة مسلمي ميانمار جريمةٌ حكومية ومسؤولية دولية  (3)  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 الدكتور صاحب الحكيم جيشٌ جرّارٌ في قلب رجلٍ واحدٍ

 أمريكا تحذر رعاياها من السفر عبر مطار بغداد حتى الثلاثاء القادم

 الدفاع تعلن تدمير منظومة أنفاق لـ"داعش" بقصف جوي قرب الفلوجة

 تفوق حكومة المالكي ... !  : فلاح المشعل

 التوحيد وإبادة البشر ! الجزء الأول  : مير ئاكره يي

 القوات الأمنیة تحبط هجوما بديالى وتتوغل في الشرقاط

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net