ممثل المرجعیة بافتتاح مهرجان تراتيل سجادية: الإسلام أول وأمثل نظام وضع حقوق الإنسان

افتتح الأمين العام للعتبة الحسينية المقدسة وممثل المرجعیة الدینیة العلیا سماحة الشيخ عبد المهدي الكربلائي مساء امس الثلاثاء داخل الصحن الحسيني الشريف المهرجان الدولي "تراتيل سجادية الأول" والمؤتمر البحثي تحت عنوان "رسالة الحقوق للإمام زين العابدين منهج ودستور" إحياء لذكرى سيد الساجدين وزين العابدين علي بن الحسين بن علي.

ومن أجل حماية التراث الديني والإنساني والأخلاقي وبناء حضارة إنسانية خالية من العنف والتطرف يسودها الحب والأمن والسلام وقبول الآخر.. بحضور الوفود المشاركة ونخب من رجال الدين وشيوخ وعلماء أفاضل من مدارس مختلفة للعلوم الدينية والأدباء والمثقفين وجمهور غفير من أهالي كربلاء المقدسة وزائري أبي الأحرار الحسين الشهيد.

واستهل الافتتاح بكلمة سماحة الشيخ الكربلائي جاء فيها : لا يخفي على الجميع ان منظومة الحقوق الانسانية ضرورة من ضرورات وجود الانسان يقوم عليها نظام الحياة بصورة عامة واستقرارها وسعادة الانسان وازدهاره وكماله وهي هبة من الله تعالى لاْكرم مخلوق على الارض فقد منحها للإنسان وجعلها جزءاً من عملية حلقه وتكوينه وحياته، ولقد سعت المجتمعات البشرية الى وضع لوائح وقوانين لهذه الحقوق ابتداء من وثيقة حقوق الانسان في قيادة الثورة الفرنسية عام 1789 الى الاعلان العالمي لحقوق الانسان عام 1948، مضيفا كانت طوال الأزمنة المنصرمة تخضع حقوق الانسان الى النقد والرفض ثم التغيير والتعديل مع تطور المدنية الإنسانية. ولم تكن هذه اللوائح والوثائق لتضمن عدالة حقيقية في المجتمعات البشرية وكانت فاقدة لصفة الشمولية لتنظيم جميع علاقات الانسان مع ما يحيط به ولم توفر ركن اساسي في منظومة الحقوق والواجبات الانسان الا وهو التوازن بين حقوق والواجبات المفروضة عليه وكان بعض الحقوق على حساب حقوق اخرى للاخرين بل استخدمت حقوق الانسان سلاحاً سياسياً تستخدمه بعض القوى الكبرى لتحقيق اهداف سياسية ضد مناوئها .

"موضحا" سماحته ان في ظل هذه الظروف تبرز الحاجة الماسة الى تعريف بمنظومة الحقوق التي شرعها الاسلام ابتداءاً من الايات القرآنية الشريفة الى اقوال وسيرة النبي محمد( ص) وعهد امير المؤمنين علي بن ابي طالب (عليه السلام ) لمالك الاشتر ثم الرسالة الشاملة والواسعة والكاملة لمنظومة الحقوق الانسانية للامام السجاد عليه السلام ومما يؤسف له ان الاسلام الذي يعتبر اول وامثل نظام وضع للحقوق الانسانية لم تلق الاهتمام الكافي للتعريف بها ونشرها والعمل على ترسيخها في المجتمع،مبينا جاء انعقاد هذا المهرجان للتعريف برسالة الحقوق للامام السجاد عليه السلام التي امتازت بالشمولية المعرفية واستمدادها الروحي من روح القرآن الكريم وجوهر السنة النبوية الشريفة فقد امتازت عن جميع ما شرعه البشر بما يلي :

1-ان المرتكز العلمي لرسالة الحقوق هو الاصل العقائدي المرتبط بالله تعالى الذي هو خالق البشر ومالكهم ومدبر امورهم والمشرع لهم على وفق فطرتهم وكمال حاجتهم ومن هنا اكتسبت الرسالة مزية الكمال التشريعي وحصول الاطمئان الى سلامة تشريع الحقوق لملائمتها للفطرة والعقل الانساني وجميع احتياجات الانسان اذ ان متلقها الفكري تابع من التوحيد لله تعالى

2- الاطمئنان الى قابلية التطبيق وضمان التنفيذ لكونها غير خاضعة للتبدل والتغيير اضافة الى التطبيق الامين والكامل من قبل واضع الحقوق حتى مع المخالف والعدو مما يعطي دافعا قويا للتطبيق لاحساس الاتباع بالمصادقية من واضعيها اضافة الى تعويد المجتمع على احترامها

3- انها اوسع مفهوما ومصاديق من لوائح الحقوق الموضوعة من البشر فقد شملت حقوق الخالق وحقوق الجسد وأعضائه وحقوق الميت وحتى الحقوق العلمية والاجتماعية وقد جاءت منسجمة مع الفطرة الانسانية والعقل الانساني وشاملة لجميع ما يحتاجه الفرد والمجتمع ولا يمكن ان يؤثر اي تطور مدني او حضاري في جوهرها ولقد اخذت رسالة الحقوق للامام السجاد عليه السلام موقعا متميزا ومتفردا داخل منظومة التراث الفكري والروحي الاسلامي وذلك لسعة مفاهيم حقوقها وامتداد معالجاتها لتشمل جميع مايتعلق بالانسان من حقوق وواجبات ضمنت التوازن بينهما كما ان هذه الرسالة ظهرت في زمن ومناخات سياسية ودينية واجتماعية واخلاقية اتسمت بالابتعاد عن روح الاسلام خصوصا ممارسات الحكام التسلطية والقهرية والاستبدادية ونزوع الانسان الى الدنيا والشهوات فكانت رسالة الحقوق التي اريد منها ان تحافظ على اصالة الرسالة الاسلامية في فكرها ومنهجها وارجاع المجتمع الاسلامي الى عهد رسول الله ( ص) في ممارسته الملية والاخلاقية وجوهر فكرة وقيمه.

واشار سماحته الى ان هذه الرسالة لم تحفظ بالاهتمام الكافي الذي يناسب خصوصيتها وتفردها ولم تاخذ حقها في التعريف بها ونشرها ولقد كان الائمة عليهم السلام يهتمون جدا بترسيخ هذه المبادئ في وجدان الامة وفكرها وكانوا القدوة المثلى لتطبيقها بجميع بنودها وحيث ان منظومة الحقوق اصبحت من الضرورات الاولية للحياة جاء هذا المهرجان للتعريف باهمية هذه الرسالة ونشرها والتاكيد على المجتمع بالتزام هذه النصوص كتشريع سماوي وتنبيه المؤسسات المعنية خصوصا ما يهتم منها بحقوق الانسان الى اهميتها وتعليمها والعمل بها ،داعيا من الجميع ان تكون موضع عنايتهم ودارستها كما تستحق.

من جهته أوضح رئيس اللجنة التحضيرية للمهرجان(السيد جمال الشهرستاني): إن مهرجان تراتيل سجادية الأول:انطلق  هذا اليوم وفق برنامج معد من قبل اللجنة التحضيرية وسيكون يوم غد الأربعاء جلسات صباحية ومسائية على قاعة خاتم الأنبياء، مبينا ان المشاركات في المؤتمر في هذا العام هي (17) كتابا عن الإمام زين العابدين (عليه السلام) تم طباعتها على نفقة العتبة الحسينية المقدسة, إضافة إلى بعض الكتيبات والمنشورات وعشرة كتب باللغة الانكليزية من باكستان والهند عن الإمام زين العابدين.

"موضحا" ان مهرجان تراتيل سجادية ومؤتمره العالمي الحسينية المقدسة اصدر كتيب الببليوجرافيا الخاص بالمهرجان والكتب التي جمعت حول الإمام علي بن الحسين (عليهما السلام) و نشر كتيب رسالة الحقوق للإمام السجاد (عليه السلام) في العراق ولبنان وأمريكا وتونس بواقع 35 ألف نسخة وامتحان المشاركين بعشرين نص وحصلت أكثر من 120 نتيجة على الدرجة الكاملة، وكانت الجائزة زيارة الإمام الحسين (عليه السلام) وجهاز حاسوب محمول.مؤكدا الشهرستاني ان العتبة الحسينية المقدسة تسعى لترجمة رسالة الحقوق للإمام زين العابدين "عليه السلام" إلى (13) لغة عالمية من خلال المشاركات التي وردتها بعد الإعلان عن مسابقة كتاب بحثي عن الإمام السجاد "عليه السلام"، مشيرا الى ان اللجنة استلمت مؤلفات جديدة عددها 10 عناوين باللغة الانكليزية و 18 عنوانا باللغة العربية تمت طباعة 12 عنوانا منها بواقع 17 كتابا على نفقة العتبة الحسينية المقدسة.

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/11/19



كتابة تعليق لموضوع : ممثل المرجعیة بافتتاح مهرجان تراتيل سجادية: الإسلام أول وأمثل نظام وضع حقوق الإنسان
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد علي طه
صفحة الكاتب :
  محمد علي طه


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 استنكار عراقي ودولي لتفجيرات بغداد وديالی ودعوات لملاحقة الارهابيين

 ما أكثر الدواعش الذين يعيشون بقربي  : حسين العميري

 رئيس العلاقات الخارجية النيابية يشيد بدور رومانيا في الوقوف مع العراق في حربه ضد تنظيم داعش الإرهابي  : اعلام النائب حسن خضير شويرد

 العمل تنظم وقفة تضامنية مع الجيش العراقي والحشد الشعبي ضد تنظيم داعش الارهابي  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 زوار الاربعين يوقعون (العهد والميثاق ) على ثلاثة بنود اخلاقية في كربلاء (مصور)  : وكالة نون الاخبارية

 ورطة الكتابة مرة اخرى / الى الملحق الثقافي في جريدة الصباح  : اوروك علي

 جنايات ذي قار: الإعدام لمدان بالاشتراك في الهجوم الإرهابي على جامعة الإمام الكاظم  : مجلس القضاء الاعلى

 الدب القطبي قلب السحر على الساحر  : حمزه الحلو البيضاني

 داوود : القاعة النسوية جاهزة لاستقبال موظفات الشباب والرياضة وبقية الوزارات  : وزارة الشباب والرياضة

 الكونغو تترشح لتنظيم أمم إفريقيا 2019 وملف غينيا «غير موجود»

 مطلع الشهر المقبل برعاية نائب محافظ ميسان رابطة الصحفيين الرياضيين... تستعد لمهرجانها السادس دورة الرائد الرياضي المرحوم ( محمد امين التميمي)  : كتابات في الميزان

 محافظ بابل يتدخل لإطلاق سراح مراسل قناة دجلة والتنكيل بمراسل العراقية في بغداد  : مرصد الحريات الصحفية في العراق

 قمة الاردن 2017 من أجل عينيك (ترامب)  : علي جابر الفتلاوي

 اتعضوا ممن سبقوكم...  : ابو ذر السماوي

 وعادَ انتظاركمْ من جديد  : رحيم الشاهر

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net