صفحة الكاتب : مؤسسة الامام الشيرازي العالمية

التغيير في فكر الإمام الشيرازي
مؤسسة الامام الشيرازي العالمية

ثائر عبد الخالق/مركز الامام الشيرازي للدراسات والبحوث
يسعى الكثيرون من الساسة واصحاب المصالح والانتهازيون الى تغييب الحقيقة أو طمس ولو جزءا من معالمها لأنها تكشف زيف الآخرين وخواءهم الفكري في مجمل القضايا، وخاصة إذا كانت تلك الحقيقة تمثل منهج وفكر امة ومعينا يغترف منه، لكن مهما طال الزمن لابد من ان تسطع شمس العدالة وتجلي الغبار عن كل شيء....

وعندما نتناول جانبا من شخصية دينية كبيرة ورمزا من الرموز الفكرية في المرجعيات بل مرجعية يشهد لها بكثرة الاتباع على مختلف الاجناس والالوان والأماكن والبلدان، يجب أن نضع في اعتباراتنا الفكرية والثقافية اننا لانقدم شيئا مقابل هذا الجبل الشامخ بل ستعم الفائدة ذواتنا واقلامنا لما تغنينا هذه التجربة من ثر عطائها وخزين نافع علمها ولآليء وجواهر كتبها....

وقد تعد مجازفة يحاول أي كاتب أن يلج في هذا العالم المعرفي الموسوعي الكبير، خاصة ونحن نكتب عن شخصية المرجع الديني الراحل الإمام السيد محمد الشيرازي وبحسبة مبسطة لعمره الشريف وعديد مؤلفاته لوجدنا انه لايمر يوم من حياته الا وقد اظهر الى النور كتابا... هذه الشخصية الرسالية التي وضعت معنى للهدف ورسمت حدود التحرك ضمن الخط الاسلامي عالميا منبهة الامة لما سوف يحصل، فهناك صعوبة بالغة في سبر الاغوار المعرفية للإمام الشيرازي وهو الذي عرف بسلطان المؤلفين بكثرة انتاجه وغزارة علمه وسعة معرفته حيث تجاوزت مؤلفاته الالف ويكفي القول انه بدأ بتأليف (موسوعة الفقه) وهو في الخامسة والعشرين من عمره ووصل تصنيفها إلى حوالي (165) مجلداّ، وكان مبدؤه في الحياة السلم واللاعنف وتحكيم الأخوة الاسلامية والحوار الحر والتعددية السياسية وشورى المراجع، وقد لخص علماء زمانه صفاته بما يأتي (ذاكرة واعية وبديهة حاضرة وعقل سليم وإتزان في العلم والفقه والحلم وضبط النفس والاستمرارية والمواصلة والمثابرة في العمل والصدق مع نفسه ولم يخضع للضغوط التي حاولت أن تثنيه عن تطبيق الافكار والرؤى التي قرر مع نفسه تكريسها في الامة).

 فقد كان يرى (رض) إن معركته الاساسية هي الحرب المستمرة ضد الاستبداد والاستعمار وإن الحرية هي المبدأ الأول الذي يجب أن ينطلق منه المشروع التغييري الاصلاحي للامة، لقد كانت الحرية متشربة في ذاته وعقله وفكره وهو الذي وضع نظرية الشورى والتعددية وشورى الفقهاء مما جعله يتميز بالشخصية المبدعة الخلاقة، فأصبحت مرجعيته الرشيدة تتميز بعالميتها وحضورها الانساني والاخلاقي لتصل الى اقصى نقطة في العالم، فكان يفهم الحقائق ولديه وعي سياسي يتجاوز حدود المنظور والمعمول والمعروف والمشهور، فهذه مناداته بتطبيق مبدأ الشورى وجعله ركنا من إركان الحكومة الإسلامية، واعتبار الناس اصحاب الحق بأموالهم وانفسهم ولايمكن لأحد أن يتسلط عليهم الا برخصة مسبقة، عند ذاك يكون للحاكم الحق في ادارة شؤونهم، ومن اقواله الخالدة (الحاكم الاسلامي رجل مؤمن يفقه الدين تماما ويعرف شؤون الدنيا ويتحلى بالعدالة التامة)، ويقول أيضا (قدس سره)(أحيانا تكون الدكتاتورية بحجم كبير جداّ فيخاف الناس أن يقابلها، لكن يجب أن يعلم الانسان إن الدكتاتورية مهما كانت كبيرة الحجم فانها (خُشُبٌ مُسّندة) و(وأن لاييأس من روح الله).

كيف نفهم التغيير وماهيته في فكر الامام الشيرازي؟

سعى الامام الشيرازي في مفهوم التغيير الى العمل بكتاب الله والالتزام بأحكامه واضعا الهدف الاسمى (الدولة الواحدة) استناداّ الى الآية الكريمة (وإن هذه امتكم امة واحدة) المؤمنون اية(52) والاخوة الاسلامية (إنما المؤمنون اخوة)الحجرات اية (10)، فلا حدود جغرافية ولا قوميات ولا اشكال وألوان ولغات، وضرورة تطبيق القوانين الاسلامية واعطاء الحريات الفردية والاجتماعية والمساواة والعدالة (والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا)العنكبوت اية (69)، واستخدام مبدأ الشورى في كل صغيرة وكبيرة وتحكيم العقل والأخوة بين افراد المجتمع...... داعيا إلى ضرورة الوعي السياسي وفهم المرحلة التي تعيشها الامة وإدراك حجم المخاطر التي تحيط بها، وكانت دعواه دائما هو ضم دراسة السياسة الى جنب سائر الدراسات الأخرى واضعا في الاعتبار ان يعرف الانسان ارتباط الامور بعضها ببعض ومعرفة (المسافات والخصوصيات والمزايا والأقوام والاتجاهات والتيارات.

 وكان (رضوان الله عليه) يركّز على الاقتصاد في بناء الدولة والإنسان، فمجتمع يملك زمام قوته ومعيشته قادر على مواجهة المخاطر والاهوال، فنلاحظ إن الدول الكبرى احتلت العالم ببضائعها ومنتوجاتها مما ادى الى سيطرتها وتسييرها لهذه البلدان والدول وتصنع فيها ماتشتهي وترغب، فوضع الهدف بالتحرك تجاه بناء اقتصاد متكامل، لان من يريد السير بالأمة الى الامام لابد من معرفة كل الامور والجوانب والاطراف والخصوصيات والحوادث والارتباطات والاسباب والمسببات، لوضوح إن ممارسة التغيير لاتصح بالنسبة إلى من لايعرف هذه الامور، وان من لايعرف كيف ابتدأت الدولة الاسلامية؟ وكيف تم القضاء عليها في هذا القرن؟ لايتمكن من التأسيس لان المؤسس بحاجة الى معرفة التاريخ ومجريات الامور وخصوصيتها وتفاعلاتها.

 ولايغفل الامام الشيرازي عن ادق التفاصيل في توضيح آليات فهم السياسة ومعرفة قدر المسافة، حيث كان يناشد دائما الآخر من المسلمين واصحاب المذاهب بالتسامح والحب واللاعنف ويتأسى برسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) وكيف كان عفو النبي وسماحته تجاه اهل مكة وسادتها وقادتها، بل اشركهم بعد مدة قليلة بغزواته وجعلهم قادة واجزل العطاء لهم لكي تأتلف قلوبهم، ولم يسترجع أي شيء اغتصب منه ومن المسلمين من اموالهم ومساكنهم بل نصب (صلى الله عليه وآله وسلم) خيمة في الصحراء خارج مكة يوم الفتح، ولم يقتل انسانا واحدا ولا اراق منهم قطرة دم واحدة ولا ازالهم عن مناصبهم ومراتبهم.

 هكذا كان يريد المجدد الشيرازي ان تكون روح الأمة في الدولة الجديدة، لان الدولة تقوم بالمن والعفو، فتركيزه انصبّ على الوعي السياسي وفهم وادراك المرحلة فكل شيء يهدد وحدة المسلمين ويفرقهم الى قوميات هو مرفوض وليس من الاسلام ويجب ان تذوب كل التقسيمات في بحر الاسلام، وكل من يصل الى الحكم بلا استفتاء حر من الشعب وبلا شورى منهم ولا انتخاب فهو باطل وليس من الاسلام.

* مركز الإمام الشيرازي للدراسات والبحوث

http://shrsc.com

  

مؤسسة الامام الشيرازي العالمية
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/11/19


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • الامام الشيرازي تدعو حكومات الشرق الاوسط الى احياء اهداف يوم الديمقراطية العالمي  (نشاطات )

    • بيان مؤسسة الامام الشيرازي العالمية لمناسبة عيد الغدير الأغر  (نشاطات )

    • الامام الشيرازي في يوم الشباب العالمي: ازدهار الامم او افولها مرهونا بوضع الشباب  (نشاطات )

    • مؤسسة الامام الشيرازي: مؤشرات خطيرة على الامن الانساني بعد تنامي موجات العنف  (نشاطات )

    • الامام الشيرازي تعزي مسلمي كشمير بمصابهم الاليم وتدعو الى الاصلاح  (نشاطات )



كتابة تعليق لموضوع : التغيير في فكر الإمام الشيرازي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عبد الله ، على الحيدري وأهم مقولات الحداثيين..هدم أم تقويم؟ - للكاتب د . عباس هاشم : لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

 
علّق ابو الحسن ، على جمعة العطواني  مثال قول الله تعالى كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِن بَعْدِ قُوَّةٍ أَنكَاثًا . - للكاتب محمد علي البغدادي : الكاتب الكريم للاسف الشديد ان تتحول وكالة انباء براثا ساحه لمقالات هؤلاء الحثالات امثال العطواني من ابواق الدعوه وجربوع اخر يدعي اياد الامره انا انتهجت نفس اسلوبك رديت على مقال العطواني القذر وترفعت عن الرد على اياد الاماره لانه مليىء بالشتائم والقاذورات ضد السيد الخوئي اسفنا ليس على الدعوه وحثالاتها اسفنا على براثا التي سمحت لهم بنشر قاذوراتهم

 
علّق عبد الخالق الفلاح ، على ضياء بدران وترسبات الوطن المهاجر - للكاتب جهاد العيدان : رحمك الله يابو يقين فقد كنت علماً من الاعلام التي ترفرف في سماء الشعر والادب والاجادة في الكتابة وشاعرا خدوما لا هل البيت ( ع )وقد حملت ادب الغربية بكل بسالة اديباً ومعلماً وشاعراً ملهم واحاسيس لا تنضب بالعطاء الادبي والاعلامي والثقافي ونهراً داماً الخير انا لله وانا الية راجعون

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نجم الحجامي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : قال الاخ الكاتب في الخلاصه ( ولذلك فإن موقف اليهود من "مسيح الأناجيل الأربعة" هو موقف صحيح وينطلق من عقيدتهم الدينية التوحيدية. ) ان معنى ذلك ان كاتبي تلك الاناجيل الاربعه هم من اليهود وليس من تلامذه السيد المسيح وقد برروا رفضهم و(قتلهم )للسيد المسيح بتلك الروايات فما هو راي السيد الكاتب بشخصيه كتبه الاناجيل ؟؟

 
علّق ali alsadoon ، على الحوزة العلمية في النجف الأشرف تزف سماحة الشيخ محمد حسين الراشد (رحمه الله) شهيداً : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته

 
علّق ali alsadoon ، على استشهاد الشيخ امير الخزرجي معتمد مكتب السيد السيستاني اثناء تقديمه الدعم اللوجستي : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته.

 
علّق Ibrahim Fawaz ، على منتحل العمامة..وتستمر المهزلة ؟! ألف ركعة في اليوم والليلة؟! - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : ما بال هذا للص !! ليس له عمل سوى انتقاد تاريخ الأئمة الأطهار صلوات ربي عليهم وسلامه؟ ألم يحن الوقت لكشفه وكشف أمثاله ومن ورائهم ؟

 
علّق زين أحمد ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : شكرا للصدفة التي جمعتني بموقع كتابات في الميزان ..

 
علّق رعد أبو ياسر الطليباوي ، على هل آية (ولا تزرُ وازرةٌ وزرَ أخرى) استثنت العتبة العباسية ؟!  - للكاتب ابو تراب مولاي : من الإنصاف أن نقول لولا العتبتين الحسينية والعباسية ووقوفهما الى جانب الشعب العراقي وبكل أطيافه وبلا تمييز وفي أحلك الضروف وأشدها لانهار العراق أمنيا"وأقتصاديا"وصحيا". حفظ اللة مرجعيتنا الرشيدة وأبقاها

 
علّق مطصفى الهادي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : تقول أيها الانسان العراقي : (لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها ) . واقول لك : وهل وسعته خيمة الاجتماع. وعندما تقول التوراة بأن الله لا يراه احد ، وان من يراه يحترق. كيف رآه من كان معه في خيمة الاجتماع. ثم من لا تسعهُ السموات والأرض كيف تسعهُ خيمة؟؟!! يقول الله لموسى : (لا تقدر أن ترى وجهي ، لأن الإنسان لا يراني ويعيش). سفر الخروج 33:20 آرائنا لا نفرضها بالقوة وموقع كتابات سوف ينشر تعليقك لانه متهافت كله نسخ ولصق من الانترنت مع ا لاسف وكنت بودي أن لا ارد عليك لانه من عادتكم ان تضعون اشكالات كثيرة حتى نتكاسل عن الرد عليها وتعتبرون ذلك انتصارا. فلم يعتقد المسلمون أنهم شعب الله المختار بل كتابك المقدس نسب إليكم ذلك كما يقول في تتمة سفر أستير 1: 10( وأمر أن يكون سهمان أحدهما لشعب الله والآخر لجميع الأمم). وفي إنجيل لوقا 7: 16يقول : ( وافتقد الله شعبه). وكذلك في رسالة بطرس الرسول الأولى 2: 10( الآن أنتم شعب الله). ليس فقط شعب الله بل أبناء الله كما يقول في رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 9: 26( يدعون أبناء الله الحي). أما الاشياء التي ذكرتها وتقول أن المسلمين حذفوها فهي ليست من شأنهم ولا من اختصاصهم فحذف قصة خيمة الاجتماع وحذف الحيّة النحاسية وحذف عيسو فهذه كلها اساطير وأن الله ادرى بما يُنزله على اللناس وللناس . لو لم تكتب تعليقا لكان خير لك.

 
علّق انسان عراقي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها لماذا تم حذف حدث الحية النحاسية هل لانها ترمز الى المسيح له المجد ؟ لماذا حذف المسلمون قصص الانبياء الكبار مثل ايليا النبي و اشعيا و ارميا و حزقيال و دانيال ؟ لماذا حذفوا اسم عيسو ابن اسحق ؟ و حذفوا بناء الهيكل..، تعتقدون بالقوة تفرضون اراءكم ... انا متاكد لن يتم نشر تعليقي هذا ؟ لان المسلمين يعتقدون انهم الشعب المختار وان كل ما يفعلوه بالاخرين حلالا... يخاف المسلم السؤال عن كيفية جمع القران و من نقط القران مرتين ؟ و يتبجح ان الكتاب المقدس محرف ! حذف المسلمون كل القصص و اضافوا في تراثهم في القرون الوسطى قصص كثيرة عن الانبياء وموسى قال لشاب ما و ابراهيم قال للشخص الملحد و كلها ينسبوها الى رسول الاسلام وهم يقرون ان الاحاديث ليست وحي انما لا ينطق عن هوى بالنهاية انها ليست وحي الهي باعتراف المسلمين

 
علّق حكمت العميدي ، على بعد اطلاعه على الاحوال المعيشية لعائلة الشهيد جمعة الساعدي ممثل المرجعية الدينية العليا يتعهد ببناء دار سكن لهم : فعلا انها المرجعية الابوية

 
علّق صبيح الكعبي ، على جوانب من مشاريع العتبات المقدسة في العراق/ ج ١ - العتبة العباسية المقدسة. - للكاتب عادل الموسوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نفتخر بهذه الانجازات الكبيرة نتمنى ان نتوسع اعلاميا بالتعريف بها مع تقديري واحترامي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ابو حوراء التميمي
صفحة الكاتب :
  ابو حوراء التميمي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net