صفحة الكاتب : زكية المزوري

نقيب البعثيين .. مؤيد اللامي .. من جديد ..!!
زكية المزوري

مرة ثانية ترغمني مؤامرات البعثي مؤيد اللامي وتقاريره الأستخباراتية وزبانيته في ميسان وبغداد عن الرجوع على قرار غلق ملفاته البعثية وتركها وما تلاها من ملفات الفساد الأداري والأخلاقي في العهود التي تلت سقوط صنمه البعثي والأنشغال بشؤون عائلتي ومشاريعي الكتابية وعباداتي .. وها هو يعود ليشيع بين الناس في الأوساط الثقافية والصحفية في ميسان وبغداد أني جاسوسة لحكومة أقليم كوردستان أو كاتبة تقارير استخباراتية للزميل فخري كريم مالك صحيفة المدى وأتهامات باطلة لا عد لها وحصر، كما أشاع قبل عامين أمام زملائي عن منحه لي شقة سكنية في عرصات الهندية في كرادة بغداد وأنه سلمني بيده القذرة مبلغا طائلا أسكتني عن ملاحقته وكشف ملفاته ، وهو يعلم جيدا أن مال الدنيا وما عليها من زينة وبهرج لا يساوي عندي جناح بعوضة ولو كنت كصحفياته الذليلات اللاتي يتقافزن كالسعادين ويتهافتن على دنانيره وأيفاداته ومناصبه لما كان هذا حالي لا أتمكن حتى من مراجعة طبيب وفي جسدي أمراض أن أصابت حجرا أدمته.. !!
ها هو اليوم كعادته يوزع من خلال لسانه النتن وألسن زبانيته جنجلوتيات القذف والسب والشتم بعد أن فشلت مساعيه الضالة لأسكاتي ترغيبا وترهيبا ، في محاولة بائسة للنيل من أسمي ونضالي ضد بعثه الآثم ومسيرتي الصحفية التي يشهد لي بنزاهتها ونظافتها المنصفون العدول ، كل هذا لا لشيء بل لمجرد أني كردية وأسكن بغداد حتى قبل أن يهرب هو من ميسان ، ولمجرد أني الكاتبة الوحيدة التي صمدت أمام مؤامراته ولم أسكت عن تأريخه وأقبل ببيعته نقيبا لنقابتنا الأم التي لم ولن أسمح أن تكون مرتعا للبعثيين من جديد ..
نعم نجح مؤيد اللامي في الفوز بثلاث دورات متتالية في تولي منصب نقيب الصحفيين بعد أن أسس لبيئة بعثية عبثية ممولة من جهات خفية تملأ الأفواه بحلوى القبول وتسكر الألباب وتخرس الالسن وتمحي صوت العقل حتى صار الجميع كالعبيد يقفون في طوابير أملا في الحصول على قطعة ارض او منحة أو أيفاد الى بلدان العجائب عبر بطاقات مؤيد اللامي التي تروج لدنيا زائلة وبهرجة زائفة  .
لا أنكر أو أخفي أن ملف هذا البعثي أخذ مني وقتا وجهدا أكبر وكبدني خسائرا مادية وصحية ونفسية وحاصرتني بالهموم وأرعبت عائلتي المتكونة من ثلاث أيتام صغار هم عمر وعلي وسامان وأنهكت قواي وجعلتني لا ألوي على شيء ، أهرب من مكان الى مكان خشية من بطش زبانية مؤيد اللامي على صغاري لا يحمينا ولا يسترنا الأ الله وهو حسبي ووكيلي ونصيري ورحمته وسعت كل ما حولي رغم خذلان الجميع لي أولئك الذين يتبجحون بالدين والثوابت الأخلاقية والأدبية بل حتى من آمن بقضيتي من زميلات وزملاء ،  فصاروا يتحاشون الأقتراب مني وكأني طاعون أو جدري وكأن التأريخ يعيد نفسه ، فقد واجهت هذه الحالة عندما جهرت برأيي ضد نظام البعث فأغلق الجميع أبواب صحفهم بوجهي وصاروا أن قابلوني في مفرق طريق أشاحوا بوجوههم عني خوفا من بطش النظام  .
لا أنكر أن ملفه القذر كان أدهى وأكبر من جميع الملفات التي فتحتها وحققت فيها النصر الصحفي في مسيرتي الصحفية على مدى أكثر من ثلاثٍ وعشرين سنة ، عاركت فيها الجبابرة والطغاة ومضوا جميعا وبقي قلمي مستقلا ناصعا كريما عفيفا  فلم أجني من وراء ما خطه يدي فلسا ولا دينار ولم أمد يدي لحاكم ولم أستلم راتبا من أية صحيفة أو مجلة عملت أو كتبتُ لها .. فلم أعهد داهية متلونا جبارا  كهذا الرجل الذي يعرف من أين تؤكل الكتف وكيف يصنع كالجرثوم عفنا يمنحه الحياة والحماية ، فها هو كعادته في زمان حزب البعث الآثم يكتب تقاريرا أستخباراتية ويتناقلها بين بغداد وميسان للنيل من تأريخي بعد أن فشلت كواتم زبانيته في ميسان وبعلم السيد محافظ ميسان يوم 27/3/2012 م والذي تلقيت أمامه وفي مكتبه تهديدا بتصفيتي وبأستهداف أولادي والذي أغلق أذنيه وعينيه لأسباب سأعلن عنها في مقال خاص مؤيدا بالوثائق والتواريخ والأسماء التي سكت وصمت عنها الجميع ، وفي مقال خاص آخر سأكشف عن علاقات السيد اللامي مع كل من تهاون وقصر في التحقيق في المؤامرة التي حاكها بعثيو النقابة وفرعها في ميسان  ضدي ، وعلاقاته الخفية  بالقاضي حيدر الحنون رئيس محكمة أستئناف ميسان الذي أغلق ملف شكواي في محكمة ميسان ضد الجناة بحجة عدم كفاية الأدلة وهو من أقارب مؤيد اللامي وتربطه به علاقة صداقة قديمة تثمر هنا وهناك بين الفينة والفينة ، وقائد عمليات ميسان الذي تواطىء مع الجناة وأمر بألقاء القبض علي دون أذن قضائي .
أما القاضي مشرق ناجي النائب عن التيار الصدري والمستشار الدكتور حازم قاسم الدراجي والسيد رئيس مجلس المحافظة السابق عبد الحسين عبد الرضا عن كتلة المواطن والذين سهلوا خروجي من ميسان وخلصوني من براثن كواتم اللامي بعد أن حاصرني أشباه الرجال لتصفيتي جسديا فقد سكتوا أيضا عن الجناة وخلفوا وعدهم لي بالتحقيق في القضية ورد الأعتبار لي ، وسكوتهم عن تلك الجريمة جعل اللامي يتمادى في غيه ليتهمني ويحول حياة عائلتي لجحيم ويلاحقني ويحاصرني في كل مكان .
 وسأبحث أمنيا وأعلاميا عبر منابر أعلامية وطنية ومستقلة عبر وكالات وبرامج عربية واجنبية البلاغ الكيدي والتهم الباطلة والتي عممها أجير مؤيد اللامي وعامله على فرع النقابة في ميسان سعد حسن عيسى على السيطرات بين بغداد وميسان وسأعرض المكالمة الهاتفية بينهما والتي يأمره فيها بالتخلص مني وملاحقتي في ميسان ومكالمات هاتفية مسجلة بصوت مؤيد اللامي مع عدة أشخاص في ميسان ينال فيها مني عبر ألفاظ وعبارات لا ينطق بها رجل خرج من رحم شريف بهدف أرجاعي الى وسط المحافظة لتصفيتي .. كل هذه الأسماء والأحداث والحقائق سأنشرها مدمغة بالأدلة والوثائق والتسجيلات الصوتية أذا ما أبقاني الله تعالى على قيد الحياة ، وسأعلن الحرب الأعلامية على الجميع وسأقاضيهم جميعا وسأثبت لهم حقيقة مؤيد اللامي التي يعرفونها أكثر مني بل يتغاضون عنها بهدف الأنتفاع من عقليته التجارية التي حذفت تعاريف المبادىء والقيم والأعراف من هوياتهم الأخلاقية والأدبية والتي ستسوق بهم وتدفعهم الى هاوية التأريخ ليلعنهم حتى أبد الآبدين وكل من قرعتُ أبوابهم من رجال الدين ومكاتب الأحزاب والتيارات التي أكدت لي أن مؤيد اللامي مثل ما أقول ، وأكدوا خطره الكبير ودوره السلبي على نقابة الصحفيين ومجال الأعلام وعن مخالفة قانون النقابة في توليه لثلاث دورات متتالية ولكن لا أحد يريد اللعب في ملعبه الخطر ولا الخوض في غمار دواهي تأريخه فالجميع معه حكومة وبرلمان وأحزاب ورجال دين .. !!
ما يؤلم بحق أن لا أحد يؤمن أن كل هؤلاء رغم مناصبهم وأهميتهم الأ أنهم مجرد بشر ولن يتمكنوا من حماية مؤيد اللامي أذا ما شاء الله تعالى أن يكشفه ، ولو لم يكن كل من يحميه يخاف من شيء أو يحلم بمكسب لما حاولوا حمايته والسكوت عن خطره على النقابة ومكانتها .
أذن سأعود يامؤيد اللامي ولتتبعك آلهة الأحزاب والتيارات ولتحميك الميليشيات المسلحة وسنرى من سينتصر قلمي وربي ومباديء وقيمي وثوابتي وقضيتي أم كواتمك ودولاراتك الحرام والحكومة والبرلمان والساسة وكل من يقف الى جانبك وميليشياتها التي تحميك وعقليتك التجارية التي حولت النقابة الى بورصة للمؤامرات والمزايدات والتجارات الدنيوية الخاسرة .
نعم .. ثمة مثل مصري يقول ( اللي على راسو بطحة يحسس عليها ) والمعنى واضح لا يحتاج لفصاحة أو شرح فذلك البعثي التابع والخانع على الدوام نام كاتبا للتقارير الأستخباراتية وقصائد المدح والردح والسمسرة ليستفيق نقيبا وأمبراطوراً على رأس أهم وأعلى وأقدم مؤسسة صحفية في العراق وهي نقابة الصحفيين في العراق ، هذه المؤسسة التي دفعتُ أجمل أيام عمري ثمنا لتحريرها من عدي وجوقته التجسسية ثم يفاجئني بخلافته تلميذه الذليل مؤيد اللامي والذي أكد لعدي في رسالته الشهيرة اليه والتي نشرتها في أكثر من مقال أنه تلميذه وأن عدي قدوته ما دام وعاش وأقراره لعدي أنه ليس كاتبا ولا شاعرا ، بل لم يكن مؤيد اللامي الأ  قارع طبلة ، فقد كان عضوا في فرقة موسيقية شعبية وعضوا في فرق بعثية ، لطالما كررتُ في حملتي الأعلامية عليه عناوينه وصفاته الملونة في التنظيمات البعثية المسلحة والتي من خلالها شارك بقمع الأنتفاضة الشعبانية في ميسان وما زال أهالي ميسان يتجرعون سم فعاله الدنيئة التي تسببت في قطع ألسن وآذان أبنائهم وتشتيت شمل عوائلهم وبشهادة مئات الشهود ، واليوم يسكتون عن الشكاية عليه قضائيا خوفا من بطش زبانيته في ميسان بعد أن سلطهم على أموال وأملاك المحافظة وبعلم الحكومات المحلية المتتالية الخانعة .
ولا أدري مالم يكن مؤيد اللامي مذنبا وكل ما قدمتهُ ونشرتهُ من وثائق تؤكد مسيرته البعثية المخجلة فلِمَ يحاول تصفيتي وأسكاتي على أنه يردد في كل لقاء أن ما يُضْحِكْ ويُبكي أن بعص خصومه يتهمونه أنه من عناصر كتائب الصداميين ( وهو بهذا ساخرا ينفي هذا الأمر !! ) ويضيف .. والبعض الآخر يتهمني أني عميل للحكومات التي تلت سقوط البعث ) . الى هنا ينتهي اللامي من تهكمه ساخرا نافيا أنه بعثي أو عميل ، وهو يعلم في قرارة نفسه أنه عميل لكل هذه الأحزاب الفاشلة والحكومات التي لم تقدم شيئا للمواطن وجاءت على مركب المكاسب لتلغف وتمسح كل ما ينفع وتتقيأ على أرض العراق الآذى والدمار والموت ، بل هو يعلم جيدا أنه كان بعثيا سمسارا وكاتب تقارير أستخباراتية بدليل نياشينه وأنواطه وكتب الشكر وقصائده المادحة ورسائل الحب الخانعة الى أسياده وجريه جري الوحوش مع البعث حتى آخر لحظة من سقوط الصنم البعثي ، وسأثبت كل هذا بالصور والوثائق والشهود من داخل محافظة ميسان .. فلم تنكر هويتك البعثية يارفيق مؤيد ؟! .. وأن صادفك سيدك عدي في كوابيسك فماذا ستقول له ؟! .. هل ستنكر ما قلته أم تركع وتؤكد له أنه سيدك وقدوتك وأنك تلميذه النجيب الذي خلفه على نقابتنا الأم أكراما له  ..!!
هذا الذي لحم أكتافه من خير البعث والذي خلع عنه بدلته الزيتونية التي أشتهر بها في ميسان عاد بعد سقوط الصنم ببدلة جديدة ولون جديد بعد أن نجح وببراعة في أخفاء وثائق أجتثاثه وأختراع وثيقة فصله السياسي التي أكتشفنا زيفها والتي سكتت وزارة الثقافة عنها بقدرة قادر والتي سنتحدث عنها بالأدلة والبراهين والتواريخ والأسماء كاشفين النقاب عن أبطالها في مقال خاص .. ليحول نقابتنا الأم الى بيت للسمسرة ومقهى للساسة ومكانا للطرب والمطربات والمشروبات المحرمة ومدرسة لتخريج الصحفيات الخليعات اللاتي لا يحسن كتابة جملة مفيدة ليجعل منهن رئيسات مؤسسات ومنتديات وروابط يمولها بملايين الدولارات من متاجر مجهولة وبنوك خفية لها أجندات تآمرية الهدف منها تحريف الأعلام وتقويض الكلمة وقمع الحريات وأنتاج صحافة مقننة ومعتوهة لا تخدم المجتمع الجديد .
 هذا الرجل صاحب العقلية التجارية نجح الى أبعد مدى في تغيير أحوال أشباه الصحفيين والصحفيات والساسة الى أفضل حال فالكل صار من أصحاب القصور والكل صار رئيسا لمؤسسة صحفية أو أمبراطورية أعلامية أو مديرا لمنظمة ربحية أو مالكا لحزب فاشل .. ما يهم أن الجميع يسكت عن تأريخ مؤيد اللامي واعضاء مجلسه في نقابة البعثيين العراقيين وليس نقابة الصحفيين العراقيين والتي من خلال خنوعهم وتبعيتهم وأقلامهم الذليلة صار قائد  فدائيي صدام رغم تأريخه الأسود في زمان البعث أمبراطورا  يتبعه الجميع صحفيين وساسة ومعممين وقضاة وسنسميهم بأسمائهم كي لا تصل شوائبهم الى من ثبت على مبدئه وأمتنع من الجري كالكلاب وراء دنانير البعث والعمالة للأجندات المشبوهة والمنتفعين منه من رؤساء ونقباء المؤسسات الصحفية الدولية بل وسفراء ووزراء دول عربية لا علاقة لهم بالصحافة يغدق عليهم مؤيد اللامي في مهرجانات وحفلات صاخبة ويدفع عن مؤسساتهم أشتراكات سنوية خيالية بهدف الكسب والربح والفائدة المشتركة .
مرة آخرى أقول لمؤيد اللامي سنرى من سينتصر قلمي وقضيتي أم كواتمك وزبانيتك ؟! .
ولمن يقف الى جانبه ويسكت عن الحق اقول له : هنيئا لكم جميعا عار الخنوع والركوع ، وأذكرهم  : ألم تعتبروا من قضية الأمام الحسين ( رضي الله عنه ) وقد قتله بعضنا وخذله بعضنا حتى صرنا أمة أنحرفت عن مبادىء الدين وقيم الأنسان فصرنا آلة للقتل وعنوانا للتخلف والجهالة ..!!
Zzzzzz_n@yahoo.com

  

زكية المزوري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/11/18



كتابة تعليق لموضوع : نقيب البعثيين .. مؤيد اللامي .. من جديد ..!!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مصطفى خالد ، على اغتصاب السلطة ما بين رئيس الوزراء و رئيس جامعة النهرين الا من ظلم (2) - للكاتب احمد خضير كاظم : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الى صاحب المقال عن اي نزاهة تتحدث انت وزوجتك بسمة حسين انا كنت طالب في الماجستير حيث تقوم زوجتك بعمل استلال للبحوث في شقتها في الكرادة مقابل مبلغ من المال عن اي نزاهة تتحدث وزوجتك تشهد زور على دكتورة وفاء لتأخذ مكانها عن أي نزاهه تتحدث وزوجتك تعطي محاضرات بجامعات أهلية رغم انها تدريسية بجامعة حكومية واعتقد ان هذا الشيء مخالف للقانون وللشرع ايضا ايها الشيخ المعمم كونها اخذت حقها في التعيين بجامعة حكومية فلما تسلب حق غيرها بالتعيين والعمل في الجامعات الاهلية لذلك سيتم الابلاغ عنها في الوزارة ومكتب المفتش العام ولدينا الدليل

 
علّق مازن حسن ، على اغتصاب السلطة ما بين رئيس الوزراء و رئيس جامعة النهرين الا من ظلم (2) - للكاتب احمد خضير كاظم : السلام عليكم لماذا تتهجم على دكتور قصي السهيل المحترم انت انسان حقود ومدفوع الثمن من قبل رئيس الجامعة السابق دكتور نبيل كاظم والأمور واضحه وضوح الشمس فلماذا قمت بحملة تسقيط ضد رئيس الجامعة الحالي اليس من المفروض ان نعطيه فرصه ومن ثم نحكم عليه بالنجاح او الفشل ولكن حقدكم انت وزوجتك اعماكم وسلكتم طريق الشيطان الم تقم انت في عام 2016 بالاتصال برئيس قسم الفيزياء ونتحلت صفة رجل دين بارز في احد الاحزاب وهدت رئيس القسم ان تكلم مع زوجتك وعند التحقيق انكشفت حيث قامت زوجتك بالركوع امام رئيس القسم حتى يصفح عنها ومن ثم تصف رئيس الجامعة الحالي بالمغمور وهو رجل اكاديمي محترم حاصل على لقب بروف في عام 2015 في حين انت في نفس السنة حصلت على الماجستير فأيهم المغمور رئيس الجامعة ام انت يامخمور

 
علّق مصطفى الهادي ، على اسباب انكار الصحابة لبيعة الغدير. لو كان لرسول الله (ص) ولد لقتلوه.  - للكاتب مصطفى الهادي : توضيح الموضوع وتفسير بعض ما جاء في الخطبة . في الخطبة يقول الامام علي عليه السلام : (أرأيت لوكان رسول الله صلى الله عليه و آله ترك ولداً ذكراً قد بلغ الحلم ، و آنس منه الرشد ، أكانت العرب تسلم إليه أمرها ؟ قال : لا ، بل كانت تقتله إن لم يفعل ما فعلت). أي أن ابن رسول الله ص لو لم يفعل مثلما فعل علي من سكوته وجلوسه في بيته وتركه الدنيا لهم ، لقتلته قريش ، فلو طالب عليا عليه السلام أو ابن النبي بالحكم بعد رسول الله لقتلوه وهذا يظهر في خطبته الاخرى عليه السلام عندما يقول : (يا ابن ام ان القوم استضعفوني وكادوا يقتلوني). وكذلك عمر بن الخطاب قال لعلي عليه السلام : بايع وإلا قتلناك ، فقال له : إذن تقتلون عبد الله واخو رسول الله ص . فقال عمر : اما عبد الله فنعم ، واما اخو رسول الله فلا . إذن ان سبب عدم قتل الحسن والحسين من قبل اتباع السقيفة هو لأنهم كانوا صغارا يتبعون ابوهم الامام علي والامام عليه السلام ، الذي اضطر للسكوت حرصا على سلامة الدين. وهذا يتضح من قوله : (لأسلّمن ما سلمت امور المسلمين). ولكن عندما تصدى للمسؤولين هو وولديه اجمعت الأمة على قتله وقتاله. وهذا مصداق قوله : لو كان للنبي ولد لقتلوه . اليس الحسن والحسين ابناء رسول الله ص أليس بقية الأئمة ابناءه ، الم يقتلوهم كلهم .

 
علّق جمال ، على اغتصاب السلطة ما بين رئيس الوزراء و رئيس جامعة النهرين الا من ظلم (2) - للكاتب احمد خضير كاظم : اذا تحب انزلك شكم مصيبة هي مسوية من فتن افتراءات ماانزل الله بها من سلطان هذي زوجة المعمم والعمامة الشريفة بريئة من افعالكم تحفظون المعروف وانت كملت نفقة خاصة بفلوس داينتها د.سهى لزوجتك حتى تدفعها الك ذنبهم سووا خير وياكم

 
علّق مريم ، على اغتصاب السلطة ما بين رئيس الوزراء و رئيس جامعة النهرين الا من ظلم (2) - للكاتب احمد خضير كاظم : زوجتك المصونة التي تتحدث عنها في عام ٢٠١٥ قامت بنقل كلام سمعته من تدريسي على زميل آخر وقد يكون بحسن نية او تحت ظرف معين وأضافت عليه ما يشعل الفتنة ثم تشكلت لجان تحقيق ومشاكل مستمرة ثم أتاها كتاب توجيه من السيد العميد آنذاك بأن هذا السلوك لا يليق بتدريسية تربي أجيال

 
علّق عامر ناصر ، على الموت بحبة دواء؟! - للكاتب علاء كرم الله : للعلم 1- نقابة الصيادلة تتحكم بالكثير من ألأمور وذلك بسبب وضعها لقوانين قد فصلت على مقاساتهم متحدين بذلك كل ألإختصاصات ألأخرى مثل الكيمياويين والبايولوجيين والتقنيات الطبية وغيرها 2- تساهم نقابة الصيادلة بمنع فحص ألأدوية واللقاحات في المركز الوطني للرقابة والبحوث الدوائية بحجة الشركات الرصينة ؟؟؟ بل بذريعة تمرير ألأدوية الفاسدة واللقاحات الفاشلة لأسباب إستيرادية 3- يتم فقط فحص الأدوية واللقاحات رمزيا ( physical tests ) مثل وزن الحبة ولونها وهل فيها خط في وسطها وشكل الملصق ومدة ذوبان الحبة ، أما ألأمبولات فيتم فحص العقامة ؟؟؟ أما فحص ال potency أي فحص القوة فلا بل يتم ألإعتماد على مرفق الشركة الموردة ؟؟؟ وناقشت نائب نقيب الصيادلة السابق حول الموضوع وطريقة الفحص في إجتماع حضره ممثلون من الجهات ألأمنية والكمارك فأخذ يصرخ أمامهم وخرج عن لياقته ؟؟؟ حاولت طرح الموضوع أمام وزارة الصحة فلم أفلح وذلك بسبب المرجعية أي إعادة الموضوع الى المختصين وهم الصيادلة فينغلق الباب 4- أنا عملت في السيطرة النوعية للقاحات وكنت قريبا جداً من الرقابة الدوائية وعملت معاونا للمدير في قسم ألإخراج الكمركي ولا أتكلم من فراغ ولا إنشاءاً

 
علّق جيا ، على خواطر: طالب في ثانوية كلية بغداد (فترة السبعينات) ؟! - للكاتب سرمد عقراوي : استمتعت جدا وانا اقرا هذه المقاله البسيطه او النبذه القثيره عنك وعن ثانويه كليه بغداد. دخلت مدونتك بالصدفه، لانني اقوم بجمع معلومات عن المدارس بالعراق ولانني طالبه ماجستير في جامعه هانوفر-المانيا ومشروع تخرجي هو تصميم مدرسه نموذجيه ببغداد. ولان اخوتي الولد (الكبار) كانو من طلبه كليه بغداد فهذا الشيء جعلني اعمل دىاسه عن هذه المدرسه. يهمني ان اعلم كم كان عدد الصفوف في كل مرحله

 
علّق مصطفى الهادي ، على ظاهرة انفجار أكداس العتاد في العراق - للكاتب د . مصطفى الناجي : السلام عليكم . ضمن سياق نظرية المؤامرة ــ اقولها مقدما لكي لا يتهمني البعض بأني من المولعين بهذه النظرية ، مع ايماني المطلق أن المؤامرة عمرها ما نامت. فضمن السياق العام لهذه الظاهرة فإن انفجارات اكداس العتاد هي ضمن سلسلة حرائق ايضا شملت ارشيفات الوزارات ، ورفوف ملفات النزاهة . وصناديق الانتخابات ، واضابير بيع النفط ، واتفاقيات التراخيص والتعاقد مع الشركات وخصوصا شركة الكهرباء والنفط . وهي طريقة جدا سليمة لمن يُريد اخفاء السرقات. واما الحرارة وقلة الخبرة وسوء الخزن وغيرها فما هي إلا مبررات لا معنى لها.لك الله يا عراق اخشى ان يندلع الحريق الكبير الذي لا يُبقي ولا يذر.

 
علّق محمد ميم ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : الرواية الواردة في السيرة في واد وهذا النص المسرحي في واد آخر. وكل شيء فيه حديث النبي صلى الله عليه وسلم فلا ينبغي التهاون به، لما صح من أحاديث الوعيد برواية الكذب عنه: ⭕ قال النبي صلى الله عليه وسلم : (مَنْ كَذَبَ عَلَي مُتَعَمِّدًا فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنْ النَّارِ) متفق عليه ⭕ وقال صلى الله عليه وسلم : (مَنْ حَدَّثَ عَنِّي بِحَدِيثٍ يُرَى أَنَّهُ كَذِبٌ فَهُوَ أَحَدُ الْكَاذِبِينَ) رواه مسلم

 
علّق محمد قاسم ، على (الثعلبة المعرفية) حيدر حب الله انموذجاً....خاص للمطلع والغائر بهكذا بحوث. - للكاتب السيد بهاء الميالي : السلام عليكم .. ها هو كلامك لا يكاد يخرج عن التأطير المعرفي والادلجة الفكرية والانحياز الدوغمائي .. فهل يمكن ان تدلنا على ابداعك المعرفي في المجال العقائدي لنرى ما هو الجديد الذي لم تتلقاه من النصوص التي يعتمد توثيقها اصلا على مزاج مسبق في اختيار رواة الحديث او معرفة قبلية في تأويل الايات

 
علّق مصطفى الهادي ، على متى قيل للمسيح أنه (ابن الله).تلاعبٌ عجيب.  - للكاتب مصطفى الهادي : ما نراه يجري اليوم هو نفس ما جرى في زمن المسيح مع السيدة مريم العذراء سلام الله عليها . فالسيدة مريم تم تلقيحها من دون اتصال مع رجل. وما يجري اليوم من تلقيح النساء من دون اتصال رجل او استخدام ماءه بل عن طريق زرع خلايا في البويضة وتخصيبها فيخرج مخلوق سوي مفكر عاقل لا يفرق بين المولود الذي يأتي عبر اتصال رجل وامرأة. ولكن السؤال هو . ما لنا لا نسمع من اهل العلم او الناس او علماء الدين بأنهم وصفوا المولود بأنه ابن الطبيب؟ ولماذا لم يقل أحد بأن الطبيب الذي اجرى عملية الزرع هو والد المولود ؟ وهذا نفسه ينطبق على السيد المسيح فمن قام بتلقيحه ليس أبوه ، والمولود ليس ابنه. ولكن بما أن الإنسان قديما لا يهظم فكرة ان يلد مولود من دون اتصال بين رجل وامرأة ، نسبوا المولود إلى الله فيُقال بأنه ابن الله . اي انه من خلق الله مباشرة وضرب الله لنا مثلا بذلك آدم وملكي صادق ممن ولد من دون أب فحفلت التوراة والانجيل والقرآن بهذه الامثلة لقطع الطريق امام من يتخذون من هذه الظاهرة وسيلة للتكسب والارتزاق.كيف يكون له ابن وهو تعالى يقول : (أنّى يكون له ولد ولم تكن له صاحبة). وكذلك يقول : (لم يلد ولم يولد). وكذلك قال : (إنما المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وكلمته القاها إلى مريم وروح منه ... سبحانه أن يكون لهُ ولد ولهُ ما في السماوات وما في الأرض). وتسمية ابن الله موغلة في القدم ففي العصور القديمة كلمة ابن الله تعني رسول الله أو القوي بامر الله كماورد في العهد القديم.وقد استخدمت (ابن الله) للدلالة على القاضي أو الحاكم بأنه يحكم بإسم الله او بشرع الله وطلق سفر المزامير 82 : 6 على القضاة بأنهم (بنو العلي)أي أبناء الله. وتاريخيا فإن هناك اشخاص كثر كانوا يُعرفون بأنهم أبناء الله مثل : هرقل ابن الإله زيوس، وفرجيليوس ابن الالهة فينوس. وعلى ما يبدو أن المسيحية نسخت نفس الفكرة واضافتها على السيد المسيح.

 
علّق احمد الحميداوي ، على عبق التضحيات وثمن التحدّيات - للكاتب جعفر البصري : السلام عليكم نعم كان رجلا فاضلا وقد عرفته عن قرب لفترة زمنية قصيرة أيام دراستي في جامعة البصرة ولا زلت أتذكر بكائه في قنوت صلاته . ولقد أجدت أخي البصري في مقالك هذا وفقك الله لكل خير .

 
علّق احسان عبد الحسين مهدي كريدي ، على (700 ) موظفا من المفصولين السياسيين في خزينة كربلاء - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : لدي معاملة فصل سياسي لا اعرف مصيرها مقدمة منذ 2014

 
علّق ابو الحسن ، على كيف تقدس الأشياء - للكاتب الشيخ عبد الحافظ البغدادي : جناب الشيخ الفاضل عبد الحافظ البغدادي دامت توفيقاتكم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاك الله خير جزاء المحسنين على هذا الوضيح لا اشكال ولا تشكيل بقدسية ارض كربلاء الطاهره المقدسه مرقد سيد الشهداء واخيه ابي الفضل العباس عليهما السلام لكن الاشكال ان من تباكى على القدسيه وعلى حفل الافتتاح هو نوري ***************فان تباكى نوري يذكرني ببكاء اللعين معاويه عندما كان قنبر يوصف له امير المؤمنين ع فان اخر من يتباكى على قدسيه كربلاء هو  $$$$$ فلللتذكير فقط هو من اقام حفله الماجن في متنزه الزوراء وجلب مريام فارس بملايين الدولارات والزوراء لاتبعد عن مرقد الجوادين عليهما السلام الا بضعة كليومترات وجماعته من اغتصبوا مريام فارس وذهبت الى لبنان واقامت دعوه قضائية عن الاغتصاب ومحافظ كربلاء سواء ابو الهر او عقيل الطريحي هم من عاثوا فساد بارض كربلاء المقدسه ونهبوا مشاريعها وابن &&&&&&&   اما فتاه المدلل الزرفي فهو من اقام حفله الماجن في شارع الروان في النجف الاشرف ولم نرى منه التباكي على رقص البرازيليات وراكبات الدراجات الهوائيه بالقرب من مرقد اسد الله الغالب علي بن ابي طالب هنا تكمن المصيبه ان بكائه على قدسية كربلاء كلمة حق اريد بها باطل نامل من الاخوة المعلقين الارتقاء بالاسلوب والابتعاد عن المهاترات فهي لاتخدم اصل الموضوع ( ادارة الموقع )   

 
علّق علي حسين الخباز ، على نص محدَث عن قصيدة منشوره - للكاتب غني العمار : الله ما اجملك / كلماتك اجمل من نبي الله يوسف اقلها وعلى عاتقي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : السيد حسين الحكيم
صفحة الكاتب :
  السيد حسين الحكيم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 قصة سد الكوت  : صالح الطائي

 الى الشاعرة الكردستانية /عضو البرلمان العراقي : بريزاد برواري  : ماجد عبد الحميد الكعبي

 مهند السماوي ...وطور المحداوي!!  : رباح التركماني

 كربلاء يا ارض النور ...4  : سيد جلال الحسيني

 التغيير الحكومي وتكهنات المنجمين  : علي الزاغيني

 من يستطيع الهجرة فليهاجر  : صالح الطائي

 بآل محمد عليهم الصلاة والسلام نرزق  : احمد مصطفى يعقوب

 مقرب من المالكي يكشف أن أوروبا رفضت تزويد البارزاني بالاسلحة ويطالبه بتسيلم عتاده الثقيل  : السومرية نيوز

 مجلس نقابة الصحفيين الجديد ورسالة الصحافة العراقية  : خالد حسن التميمي

 السعودية تشتري 625 ألف طن قمح

 أور بين خلود الفن والصورة في مجلة فوتوغرافية عالمية  : همسة الهواز

 الثقافة تواصل أغناء مكتبة جامعة الموصل  : اعلام وزارة الثقافة

  تأمّلات...  : سيمون عيلوطي

 شهر رمضان ليس وقت محدود بل بداية للتغيير وصدق النوايا نحو إسلوب حياة راقية  : فؤاد المازني

 طالباني يواجه عقبتين جديدتين  : ماجد زيدان الربيعي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net