||  كتابات في الميزان  -->  كتابات يومية عامة مستقلة  ||   جديد الكتابات  -->  هل يقبل شيعة العراق بالسكارى؟!  : كليمون كوريل الآشوري  .:.   بَكَــتْ عيني أميرَ المؤمنينــــــــا  : الشيخ احمد الدر العاملي  .:.   الإيقاع ، ومراحل تطوره في الشعر العربي الفصل الأول  : كريم مرزة الاسدي  .:.   قال أسلافنا:- ساحر مجنون..فكانوا الطلقاء  : احسان عطالله العاني  .:.   المؤتمر العربي لمكافحة الارهاب والتطرف تكريس للطائفية  : صادق غانم الاسدي  .:.   داعش... ابتكار صهيو أمريكي  : سرمد سالم  .:.   ان هي ارادت ذلك  : حميد الموسوي  .:.   البرلمان العراقي وضرورات الإصلاح  : اسعد عبدالله عبدعلي  .:.   مُؤتمَرُ أربيل؛ عربيٌّ أَمْ سُنّيٌّ؟  : نزار حيدر  .:.   انكشف الغطاء للسراق ولابد ان نستمر لتصحيح المسار  : علي محمد الجيزاني  .:.   حكمهم زايد وحكمنا ناقصين  : واثق الجابري  .:.   شارة، وإشارة!  : عادل القرين  .:.   عبود غفلة الشمرتي في الذاكرة  : سيد صباح بهباني  .:.   أميركا تنفذ خطة السعودية للمنطقة من العراق الى سوريا  : فراس الخفاجي  .:.   ليتها كانت على الشمعة فالأرواح رَخُصَتْ !  : رحيم الخالدي  .:.  


الصفحة الرئيسية

موسوعة كتابات في الميزان

المقالات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • المقالات
  • الرد على كتابات
  • على مسؤولية الكاتب
  • بحوث ودراسات

لماذا كتابات في الميزان

قضية رأي عام

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • قضية راي عام
  • الانتخابات البرلمانية وما بعدها
  • الحرب على داعش

ثقافات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • ثقافات
  • قراءة في كتاب

أخبار وتقارير

أرسل مقالك للنشر

آخر الاخبار والتقارير :



 عبعوب لأهالي بغداد: لن تغرقوا حتى لو هطلت الامطار ثلاثة اضعاف عن معدلاتها

 الرئیس الایرانی يأمر بتسريع مشروع ربط العراق وايران بالسكك الحديدية

 عمليات واسعة لإستعادة يثرب والوفاء، ومقتل عشرات الدواعش بالفلوجة وبعقوبة وبلد

 تحریر ناحية سنوني ومحاصرة داعش فی سنسل، ومقتل 38 ارهابیا بینهم مسؤول التجنيد

  امل عطية : مؤتمر اربيل يسعى لكسر انتصارات القوات الأمنية وفصائل المقاومة

 هيئة النزاهة تدرج تشكيلات في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية ضمن الدوائر التي تخلو من تعاطي الرشوة  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 العمل تصرف اكثر من ستة مليارات دينار نهاية خدمة لثلاثة الاف عامل تقريباً خلال العام الجاري  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 القوات الامنية تحرر اربع قرى وتقتل 128 ارهابيا جنوب تكريت

 بالصور : تحرير عدة مناطق بالقرب من ناحية يثرب من قبل قوات الحشد الشعبي والجيش  : كتائب الاعلام الحربي الداعم لنداء المرجعية

 بالصور اقتحام القوات الوهابية للعوامية بالقطيف + فديو

 بيان حركة أنصار ثورة 14 فبراير في ذكرى رحيل العلامة الجمري وإصابة خطيرة لشاب في السنابس بفعل سلاح الـ c4 والشوزن  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 النائب الحكيم : من واجبات رئيس الدولة ورمز وحدة الوطن أن يشارك مواطنيه جميعا أفراحهم وأتراحهم بغض النظر عن انتماءات المواطنين القومية والدينية  : مكتب النائب د عبد الهادي الحكيم

 الشيخ سلمان بخطبة الجمعة: طريق الخلاص للبحرين هي حكومة الشعب

 جموع الزائرين تتجه من كربلاء إلى النجف في ذكرى وفاة الرسول

 خطيب جمعة الناصریة يدعو الحكومة لإعادة النظر بسلم الرواتب العام

الكتّاب :


صفحة الكاتب : محمد الظاهر
صفحة الكاتب :

محمد الظاهر


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

مقالات مهمة :



  لماذا كتابات في الميزان

 مرجعية الشقاوة

 بمناسبة شهادة القديسة فاطمة بنت محمد عليهما افضل سلام الرب . هل ذكر الإنجيل مأساة فاطمة بنت محمد ؟؟

 قانون تقاعد المرجعيات..على ضوء مطالبات احد الادعياء !!

 الفتنه الخفية لمرجعية الشيخ المهندس

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 صباح ألساعدي و شيخه اليعقوبي, انتم جزء من الأزمة ولستم الحل! الحلقة الأولى استهداف مرجعية النجف من قبل اليعقوبي

 حركة تصحيحية لمنهج السيد كمال الحيدري

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 الصرخي بين الاحتلال والافتراء

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية للموقع
  • أرشيف كافة المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

صفحة الكاتب : احمد سامي داخل   • القسم الرئيسي : المقالات .

        • القسم الفرعي : المقالات .

              • الموضوع : اليوم هو عيد العمال العالمي سوف نتحدث عن قصة واقعية ذات مغزى ودلالات مهمة ... .

                    • الكاتب : احمد سامي داخل  (عرض كافة المواضيع) .

اليوم هو عيد العمال العالمي سوف نتحدث عن قصة واقعية ذات مغزى ودلالات مهمة ...

في  مدينتة البائسة جلس ثائر يومها في احدى المقاهي بسبب عدم حصولة على عمل بسبب كثرة الاضطرابات والمظاهرات ضد النظام الملكي وراح يتجاذب اطراف الحديث مع صديقة مهدي كان شديد النقمة على النظام الملكي فهو نظام فاسد يرتكز على قاعدة اجتماعية شديدة التخلف قال ثائر لصديقة مهدي .
ثائر.. . اي مهدي لاشغل ولاعمل ماتكلي منين يجي الشغل اذا الريف والزراعة ملك للشيوخ يشيخون علينا وهمة خدم للملك وللأنكليز والمدينة هم صارت عقارات واملاك للشيوخ وللموظفين الكبار ربع الباشا ويومية مطلعين علينا بلتيقة اسمها انتخابات والنائب الي يفوز لومانعرف اسمة لو النائب نفسة مايدري مرشح نفسة اوفاز عن يالواء .
مهدي... عبيد للجانب هم ولاكن ...على ابناء جلدتهم اسودو.
واللة لوكانوا قرودآ .. لئبت قرابتهم القرودو.
ثائر... عشت تسلم على هل بيت الشعر القوي هوة هذا الحال الي ينتقد طغمة فاسدة بشعرة وكتاباتة الناس تحترمة رغم كل المصاعب الي يمكن ان يلاقيها هوة البلاط من يوم اللة ذبة  غضب علينة محط سخرية واستهزاء الناس رغم الطبالين المدافعين عن الفساد اللة يرحمة الرصافي كان  ينقد البلاط فتهمو بتهمة طايح صبغهة وهوة بريئ منها فرد عليهم ببيت شعر شهير .
آبلاط ام ملاط ....ام مليكآ بالمخانيث محاط .
المهم مهدي لازم الناس ماتتوقف عن أنتقاد السوء ورفع صوتها بوجة الظلم والطغيان مهما بلغ التحدي عمقآ .
مهدي ...الشعب مامات يومآ ولن يموت .
ومضت الايام وجائت صبيحة يوم 14\تموز \1958 . ونجاح ثورة الزعيم ففرح بها ثائر ايما فرح كانت تمثل توجهآ جديدآ اجتماعيآ وسياسيآ منحاز لجماهير الشعب .ولاكن  القوى المضادة تكتلت حول البعث الفاشي لتدمير الثورة . كان ثائر قد حصل على عمل في احدى المعامل بعد الثورة في حين رجع مهدي الى الريف ليمارس الزراعة بقطعة ارض استلمها بموجب تطبيقات الاصلاح الزراعي .تعرض مهدي لمظايقات قوى الرجعية البعثية في الريف كما تعرض ثائر لمضايقات نفس الجهات في المدينة .
  حتى جاء انقلاب 1963 فقاوماة يوم الانقلاب وحملا السلاح ضد الانقلاب .
فزج بهما في السجن وبقيا لمدة سنتين . خرجا بعدها وبسبب ملاحقات قوى السلطة حينها قرر ثائر ومهدي الهرب خارج البلاد ولم يرجعا الافي العام 1975 بعد سماعهما عن عفو عام رجعا وتعرض ثائر لمظايقات وملاحقات اجهزة السلطة الحاكمة وعلى اثر تظاهرة حدثت في العام 1977 اثناء زيارة الاربعين تم اعتقال مهدي بعد ان هتف ضد السلطة لأنة كان حاقد على السلطة بسبب كثرة المضايقات والاعتقالات اما ثائر فشارك في نفس المظاهرة ولاكنة تمكن من الهرب ثم توجة متخفيآ الى الاهوار جنوب العراق ليقود من هنالك حركة معارضة نشطة هدفها اسقاط النظام ولاكنة كان شديد الحزن والتأثر على صديقة ورفيق نظالة مهدي الذي غاب ولم يعرف عنة اثر ومضت السنون وثائر تعود حياة الثورة والبراري والاهوار والتخفي وهجمات الكر والفر حتى جاء عام 1991 وكسرت السجون وكان من بين الذين تخلصوا من السجن صديقة مهدي .  الذي التحق بجماعة ثائر في الهور واستمرت الحال على سابقتها بالنسبة لة حتى جاء عام 2003  وزال النظام فعاد ثائر ومهدي الى بلدتيهما واستقبلا استقبال الابطال . شاركا في العملية السياسية وكان همهما اقامة ديمقراطية ونظام يضمن حقوق العمال والفقراء ويوضف ثروات البلاد خدمة للشعب الذي ذاق الويلات على مر العصور .
ثائر اصبح عضو في مجلس المحافظة ومهدي عضوآ في المجلس البلدي . عملا خلال تلك الفترة على الدفاع عن الصالح العام وبناء مؤسسات الدولة المدمرة والوقوف بوجة السراق حتى جاء يوم عملا فية على فضح سارق كبير في بلدة مهدي يدعى جاسم كان جاسم هذا محاميآ يدافع عن المقاولين الفاسدين يتستر بالدين وبشقيقة المسؤول في الدولة فكشفا سرقاتة وتعاونة مع الناهبين بأسم عقود الاعمار فماكان منة الا ان دبر تهمة ضدهما بالتعاون مع بعثي هو نسيب لجاسم فأودعى السجن بتهمة فالتقى مهدي وثائر في السجن قال مهدي مهدي... عبيد للأجانب هم ولاكن على ابناء جلدتهم اسودو  ثائر... واللة لوكانو قرودآ ... لئابت قرابتهم القرودو ولازال مهدي وثائر رهن الاعتقال

احمد سامي داخل
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق

   
التاريخ : 2011/05/01   ||   القرّاء : 909



العودة إلى الصفحة الرئيسية

||  المقالات  ||  ثقافات  ||  اخبار و تقارير


كتابة تعليق لموضوع : اليوم هو عيد العمال العالمي سوف نتحدث عن قصة واقعية ذات مغزى ودلالات مهمة ...
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



صفحتنا على الفيس بوك


صفحتنا على twitter

البحث في الموقع :


  

كتابات عشوائية :



 اخواننا السنة أطردوا الارهاب عنكم  : محمد حسن الساعدي

 وحدة وبناء العراق أم تمزيقه ؟!  : علي جابر الفتلاوي

 القضاء والصحافة عين واحدة كشفت المبتز احمد عبدالقادر اسماعيل  : وليد الجبوري

 كهرباء واسط تشغيل محطات التوليد وخطة لإيصال ماء الشرب للمناطق البعيدة  : علي فضيله الشمري

  متمردةٌ لا عاهرْ  : وليد فاضل العبيدي

  إشتباكات عند منعطفات الثورة  : ا . د . وليد سعيد البياتي

 اطلاله حول الادب الاسلامي عبر عصور الادب التاريخية ... الحلقة العاشرة والحادية عشر  : ابو فاطمة العذاري

 الكورد الفيلية بين الامال المعلقة والحقوق المغتصبة  : محمود الوندي

  كلام غير موجه إلى شخص  : رحيم الخالدي

 العراق ينتصر بعد الثبات  : خالد القصاب

 المدارس اليهود ية في العراق... متى أسست ؟  : محمود كريم الموسوي

 الى السيد الصدر انت مسئول لا تتهرب  : مهدي المولى

 فن التشبيه في بلاغة أمير المؤمنين (ع)  : علي حسين الخباز

 الاستعدادات لما بعد مهلة المائة يوم  : د . عبد الخالق حسين

 شيعة رايتس وتش تدين العمليات الارهابية ضد الشيعة في العراق وباكستان  : شيعة رايتس وتش

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 8

  • الأقسام الفرعية : 11

  • عدد المواضيع : 53776

  • التصفحات : 24065362

  • التاريخ : 21/12/2014 - 05:40

 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net