صفحة الكاتب : جواد بولس

الدش آيدول
جواد بولس

"جئت إليكم اليوم فردًا من أبناء الشعب اليهودي، ورئيسًا لدولة إسرائيل، كي أقف أمامكم، عائلات الضحايا والجرحى، ولأتألم معكم في هذه الذكرى".
 بهذه الكلمات خاطب رئيس دولة إسرائيل، رؤڤين ريفلين، جموع من استقبلوه في قرية كفرقاسم يوم الأحد الماضي، وذلك في الذكرى الثامنة والخمسين لتلك الجريمة الرهيبة التي حصدت ثلاثة وأربعين؟ بريئًا من سكان القرية، وعددًا من الجرحى، بنيران ما يسمّى وحدة حرس الحدود.
 بعض مستشاريه نصحوه بعدم الذهاب إلى كفرقاسم، لا سيّما في هذه الأيام، فشأن هذه الزيارة أن تضاعف انتقادات الفرق اليمينية اليهودية، التي نشطت في الآونة الأخيرة، وبرعت بإلصاق تهم الخيانة والتفريط بشخص رئيس الدولة، لما أبداه من مواقف عكست قسطًا من الاتزان والعقلانية الليبرالية تجاه المواطنين العرب.
ريفلين هو الرئيس الإسرائيلي الأول الذي يبادر بنفسه ويقرر أن يزور كفرقاسم في ذكرى وجعها وجرحها الذي ما زال مفتوحًا، ويعلن هناك وعلى الملأ أن ما كان في كفرقاسم هو "جريمة منكرة، يجب علينا أن ننظر إليها مباشرةً، بل لزامًا علينا أن نعلّم الأجيال القادمة عن هذا الفصل العصيب وعن خلاصاته".
كما كان متوقّعًا، فلقد تحوّلت الزيارة إلى حدث استغلته جهات يهودية عديدة ومثلها عربية. اليهود اتهموا رئيسهم بالرخاوة وبمداهنة أعداء الدولة من العرب، والعرب انقسموا بين مؤيد للزيّارة وبين منادين بضرورة مقاطعتها، فريفلين، وإن أنصف العرب مرارًا، كان وسيبقى، هكذا يقول المقاطعون، ليكوديًّا يمينيًا سليل جبوتينسكي، أحد آباء منظمة "الإيتسل" المعروفة بمواقفها وبأعمالها ضد العرب، وهو يعد واحدًا من أهم مريديه وأتباعه.
في بيروت يشارك هيثم خلايلة ومنال موسى، مواطنان جليليان، في مسابقة أراب أيدول، وكلّما تقدم أحدهما مرحلةً، هكذا يبدو، يواجه مزيدًا من الهجمات الشخصية، ويتعلّق معظمها بنشأتهما وبتفاصيل حياتهما كمواطنين يعيشان في إسرائيل، مع كل ما ينتجه هذا العيش من مفارقات وتناقضات وخصوصيات، بينما لا تُعاق مشاركة العرب الآخرين، حتى لو كان تاريخ بعضهم الشخصي مليئًا بالعيوب ومشتقاتها، التي لو عُلمت، فحتمًا ستمنعه من أن يكون "آيدولًا" عروبيًا وقدوة، على طريقه يجب أن تسير الأجيال.
في القدس نظّمت المكتبة الوطنية التابعة للجامعة العبرية، وبمناسبة تسعين عامًا على وجودها، أربع ندوات وإليها دعي للمشاركة مبدعون عرب وذلك، بعدما وجدت الدكتورة يوكليس، المبادرة ومنظمة هذه اللقاءات، ورفاقها في الجامعة، أنه "لايجوز تجاهل الظاهرة الآخذة بالاتساع والمتمثلة بظهور ممثلين ومبدعين وأعمال مسرحية وتلفزيونية تضع المجتمع العربي وجوانب حياته في البلاد في محور الجدل لدى الرأي العام". رتب المنظمون اللقاءات الأربعة، وكانت محاورها: الأدب العربي في البلاد، المسرح ، التلفزيون، والغناء. نشرت أسماء المدعوين الذين وافقوا على المشاركة، كل في مجال اختصاصه.
لم يمر الحدث كما تمنى المنظمون والمشاركون، فمع الإعلان عن البرنامج، انطلقت حملة دعا فيها البعض إلى مقاطعة مبادرة المكتبة الوطنية، لأنها، هكذا تذّرع الدعاة، تحتفظ بمجموعات كتب كانت قد سرقتها جيوش إسرائيل من بيوت الفلسطينيين في عام النكبة وبعده.
في باقة الغربية يهاجم معلم للغة العربية بعد أن قرر وفقًا لما لديه من حق وإمكانية تربوية، تعليم طلّابه إحدى الروايات المحلية. وهوجمت الرواية لأنها، هكذا ادّعى المهاجمون، تحتوي على ما يخدش الحياء العام، وتمس نصوصها بالذائقة السليمة.
جريدة "يديعوت أحرونوت" تنشر خبرًا يفيد أن أعداد السائحين الوافدين إلى مطار بن غوريون، من عشر دول إسلامية، لا تقيم حكوماتها علاقات ديبلوماسية مع إسرائيل أخذ بالازدياد بشكل ملحوظ، حيث كان العام المنصرم عامًا مميزًا، إذ استقبلت فيه تل أبيب  أكثر من خمسين ألف سائحًا جاؤوها من: ماليزيا، وأندونيسيا، والكويت، وقطر، والإمارات، والسعودية، والمغرب.
في بيروت والعالم العربي، يهاجم بعض المزايدين كاتبًا عربيًا شهيرًا لأن صحيفة "هآرتس" العبرية نشرت معه حوارًا هامًا، فيه تعرّض للعديد من القضايا ووضع مجمل مواقفه الواضحة الصريحة ونقاشه مع الرواية الصهيونية التي قام بتعريتها ومجابهتها كما يليق بالمحارب الذي يجيد أيضًا، استعمال عقله وسلاح الكلمة والرأي القويم؛ وفي نفس الوقت تحفظ صحف عربية كثيرة مكانًا خاصًا لنشر مقالات مترجمة لكتاب يهود صهاينة، وذلك لاطلاع القراء على ما يجري في إسرائيل.
لن يكون من الصعب علي أن أضيف عشرات من تلك الحالات التي تنبعث منها رائحة البلبلة والمزايدة وتبقي طعم العجز والضياع في الحلق. ولن أستعرض ما كانت حجة من هاجم وانتقد ومن نافح وأجاب وأدعى، فهذا لا يعنيني هنا، لأنني أرى أن الخطر بيننا كامن في انهيار الخيمة وضياع الشعب.
 هذه الحالات وغيرها دليل على أننا نعيش واقعًا آخر مختلفًا عن ذلك الذي كان في زمن الحصاد والغبار، فاليوم، نحن العرب في هذه البلاد، نختبر بحالات تستوجب مواجهتنا لها باستقامة وجرأة ومسؤولية. فقد يريد البعض أن نبقى قطيعًا، ولكنني أرى أن الأخطر عند من يسعى لإبقائنا أرانب في "مواكيرها" تنتظر حفنات من ذئاب.
"جئتكم مادًا إليكم يدًا جريئة ولإيماني أن يدكم كذلك ممدودة إلي وإلى الجمهور اليهودي" هكذا خاطب ريفلين، ابن من ترجم القرآن للعبرية، أهل كفرقاسم، وقال نحن هنا على هذا التراب، وأنتم كذلك ولن يطرد منه أحد.
المفارقة أن بعض من نادى بمقاطعة ريفلين أراده رئيسًا للدولة، لأن حياتنا هنا علّمتنا أن نجيد القتال وأن نعتمد فيه، كي نبقى ونصمد، على فن الممكن، فإخوتنا لا يقبلونا عندهم عربًا إلا إذا جئناهم هاربين، ولذلك في بيروت لن يغني هيثم لأنه من إسرائيل، وفي تل ابيب لن تغني منال لأنها مخربة أو مطبّعة، فعليكم يا عرب ٤٨، بحمّاماتكم، وليغنِّ كل واحد منكم على (دشّاه)، وسيختار أولو أمركم وأصحاب قراراتكم، منكم "الدش آيدول" الفائز  للعام ٢٠١٤.



 

  

جواد بولس
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/11/13



كتابة تعليق لموضوع : الدش آيدول
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : طالب منشد الكناني
صفحة الكاتب :
  طالب منشد الكناني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 هل نجح يحيى الناصري في ادارة محافظة ذي قار ؟ 1-3  : عماد الاسدي

 مهرجانات .. صعود المسرة.. ستينات وسبعينات بغداد  : د . نبيل ياسين

 صديقي الكتاب  : علي حسين الخباز

 كتلة الحشد الشعبي  : سامي جواد كاظم

 26 - البديع من مسلم المصروع حتى ابن المعتز المخلوع التجديد قي الشعر العربي - العصر العباسي  : كريم مرزة الاسدي

 ورشة عمل بشان تطبيق افضل المعايير الدولية لإدارة مخزونات الاسلحة والذخائر  : وزارة الداخلية العراقية

 أجيال المستقبل.. ماذا ينتظرهم..  : سنان شهاب أحمد الجواري

 الى قادة البلد وساسته ... ماتعني هذه المفارقة ياساسة العراق ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟  : د . فاتح شاكر الخفاجي

 إسرائيل تفتتح ممثلية دبلوماسية بدولة خليجية

  الا تصلون اولا؟؟؟  : صفاء ابراهيم

 وكيل وزارة الداخلية لشؤون الشرطة يواصل جولاته الميدانية لتفتيش السيطرات الخارجية لمدينة بغداد  : وزارة الداخلية العراقية

  بيان من وزارة الدفاع عن أخر التطورات في قواطع العمليات 28 آذار 2017

 حتى لا يكون تفجير الكويت إرتداد مميت..!  : رحيم الخالدي

 الدوري الإنجليزي: ليفربول ينتفض ويقلب تأخره إلى فوز على بيرنلي

 فيديو: مقتل الرجل الثاني في داعش وعدد من قيادات التنظيم في تلعفر

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net