صفحة الكاتب : صبيح الكعبي

ذكاء المالكي وغباء المطلك
صبيح الكعبي

نعرف العلاقة غير الحميمة بين المالكي والمطلك عندما تسلم الأخير منصب نائب رئيس الوزراء في حكومة المالكي الثانية وكيفية ربط حلقاتها وصعوبة هضمها بما يُصرح به المطلك يوميا  ضد المالكي وحكومته بين الحين والآخر والتي هو جزء منها عبر فضائيته البابلية  و  بعض الفضائيات المرئية أَملت قلب الرجل  قيحا وانزعاجا  منها ,على أثرها مُنع المطلك من دخول مبنى مجلس الوزراء لشهور عده دفعته باستباحة ماء وجهه في سبيل الأصفاح ومسامحته والعفو عنه , بذل الكثيرمن الأمور في سبيلها ولانريد الخوض فيها للصفح عنه وأعادته لمنصبه الذي كان أسما بلا معنى وهيكلا فارغا وبالتي واللتيا تم له ماأراد على مضض من المالكي الذي لايستسيغ حديثه ولايقبل شكله وبقى المطلك على نهجه بنشر غسيل الدولة وفضح المستور واتهام المالكي بالدكتاتور الأوحد والطاغيه وغيرها  من المسميات وضعها المالكي خلف ظهره لحين ان تأتي الفرصة المواتية لمقاضاته والأيقاع به  وتلقينه درسا لن ينساه وبحسب المثل الشعبي(( البدوي ماينسى ثاره )) بعد الأنتخابات الأخيرة وفوز قائمة المالكي والتي جاءت مترافقة مع أحتلال نينوى من قبل داعش ونزوح الكثير من العوائل في المدن المحتلة أو التي اصابها الدمار بنيرانه ,هاجر على أثرها العديد منهم خارج مدينته طلبا للأمان وحرصا على الحياة , معظمهم من المناطق الغربية التي ينتمي لها المطلك , وبفكرة لاتخلو من الدهاء وحديث الهمس مع النفس  حانت الفرصة للمالكي للأيقاع بغريمه ورمي شباك صيده باسلوب ذكي لالبس فيه ولاشك وضَعت المطلك بين المطرقة والسندان و فك الريبة والشك بتخويله رئيسا للجنة ملف النازحين والمهجرين وتخصيص مبالغ مالية كبيرة  لها لغرض توزيعها على مستحقيها بدون رقيب أوحسيب  وخارج سياقات الموازنة, المطلك أبتلع الطعم وفرح بالغنيمة ولم يعِ حجم المسؤولية الملقاة على عاتقه في هذا الملف الخطرالذي يهم شريحة كبيرة من الشعب المظلوم بانت خروقاته منذ لحظته الأولى فلا توزيع عادل ولامشاركة فاعلة وبأيفادات مهولة وأسعار خيم غير معقولة وكرفانات غابت عنها الأمانة وأُفرغ منها الضمير سرعان ما أُكتشف بطلانها , سارعت وسائل الأعلام مشكورة  بتداوله نزولا عند شكاوي النازحين والمهجرين ,عاب النواب عليه هذه التصرفات غير الأخلاقية وبملف هكذا قضية أحوج ماتكون للمساعدة ونكران الذات ونظافة اليد والقلب ومنتهى العطف , ملاءت رائحتها الأجواء بتعامل بيروقراطي وتجارة السحت وسرقة المال العام عينك عينك مما جعله تحت النظر والمطرقة يتأوه خجلاعلى ماجنته يده والأخرين بمعيته الذين أستغلوا منصابهم وممارسة صلاحياتهم ملؤا بها جيوبهم وخزائنهم أودعت في حساباتهم الخارجية باموال الأيتام  والمشردين والمعوزين وذوي الفاقة والعاهة لتناقش تحت قبة البرلمان بغية الوقوف على حقيقة مايجري في اللجنة وصرف الأموال من تدقيق قوائم الصرف ومتابعة التوزيع , ذهب الرجل لاهثا يستجدي الأخرين بالصفح عنه والغاء مذكرة أستجوابه وسعى بين السيد الحكيم والنجيفي لذلك حتى فضحه الأخير بترنيمته التي نُشرت على صفحته في نافذة التواصل الأجتماعي بمسعاه هذا . تحقق مايصبو له المالكي للأيقاع بالمطلك فابتلع الموس في بلعومه لا هو قادر على هضمه ولا أسترجاعه . ندعوا مجلس النواب العراقي للأقتصاص من الفاعلين وفضح المتورطين بأكل السحت وظلم الخلق ونقول للمالكي فعلا لم تنسى ثارك .

  

صبيح الكعبي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/11/12



كتابة تعليق لموضوع : ذكاء المالكي وغباء المطلك
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عدنان اللامي
صفحة الكاتب :
  عدنان اللامي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 المجرم البغدادي يدعو اهالي الموصل لتزويج بناتهم لعناصر تنظيمه

 تعليقات جنجون  : علي حسين الخباز

 هل لازالت المعجزات تجري في هذا الزمن ؟؟ كرامات اذهلت الجميع. عثمان يتحول إلى حُسين!  : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

 المباشرة بأعمال تنظيف نهر دجلة من نبات زهرة النيل في منطقة جسر المثنى قرب جزيرة بغداد السياحية  : وزارة الموارد المائية

 الكيان الصهيوني حكومةُ وحدةٍ وطنيةٍ أم استقرارٍ سياسي  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 أيا بغداد  : رعد موسى الدخيلي

 الشعائر الحسينية فی استفتاءات حدیثة للسيد السیستانی

 الشرطة الاتحادية تعتقل مطلوبين وفق مذكرت قضائية في بغداد 

 اطمئنوا..انها خروقات عابرة!!  : خزعل اللامي

 مصدر: إردوغان وبوتين يبحثان سوريا والطاقة والتجارة في مكالمة

 يحتضنهما ملعبا زاخو وكربلاء الدولي.. اليوم مباراتان في إنطلاق الجولة 30 من الدوري الكروي الممتاز

 زعيق وفقاعات  : د . نوفل ابو رغيف

 التربية تعلن ضوابط واسس اختيار الاشتراك في الدورة التدريبية على منهاج اللغة الانكليزية الجديد للمعلمين والمشرفين التربويين  : وزارة التربية العراقية

  الجيش والديمقراطية!!  : د . صادق السامرائي

 نساء عاصرنَ الأئمة وعشنَ طويلا/6! يوم للرباب مع رضيعها عبد الله..  : امل الياسري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net