صفحة الكاتب : جعفر المهاجر

حرب وسجن ورحيل-68
جعفر المهاجر

النظام السوري بارع  براعة تامة بابتزاز  وأرهاق كافة طبقات الشعب  بالضرائب الباهضة فهناك ضريبة (العقار) على كل مواطن سوري يملك دارا ولو كان كوخا مسجلا باسمه  في أقصى بقعة في سوريا وهناك ضريبة (النظافة) حيث تفرض مبالغ سنوية  باهضة على البيوت والدكاكين والمؤسسات   تصل ألى أكثر من   20  ألف ليرة سورية وتوجد ضريبة أخرى  تسمى بضريبة (الرفاهية ) على من يملك سيارة  يستخدمها لأغراض شخصية أما أذا كانت سيارة أجرة  فالضريبة أكثر بكثير وتصل ألى  70 ألف ليرة سنويا وتوجد كذلك ضريبة (المهنة ) وضريبة (تغييرالمهنة ) وضريبة (الأرض) وضريبة (الأنقاض )وضرائب كثيرة لاحصر لها وقد أدت هذه الضرائب التي تقدر بمليارات الليرات السورية ألى تذمر قطاعات واسعة من الناس وخاصة الطبقات الفقيرة والمتوسطة واضطر بعض أرباب المعامل الصغيرة ألى أنشاء معاملهم تحت الأرض وتشغيلها بعد منتصف الليل تحاشيا لدفع الضرائب وغالبا ماينكشف أمرهم في نهاية المطاف فيدفعون الضرائب مضاعفة  والمواطن السوري أذا تأخر عن دفع فاتورة الماء والكهرباء لعدة أيام عن التأريخ المقرر فأن الفاتورة تتضاعف تلقائيا. أما أذا حاول المواطن أن يبني شقة أو دارا لأسكان عائلته فعليه أن يدفع ألوانا متعددة من الضرائب ماأنزل الله بها من سلطان ألى الدوائر الحكومية التي يراجعها علاوة على الرشاوى الكثيرة التي  يدفعها للموظفين وألا تهمل معاملته وتصبح في خبر كان . وكنت أسمع عن كل هذه الضرائب من  الكثيرين من المواطنين السوريين الذين يلعنون حكومتهم ليل نهار ولكن دون أظهارها علنا ولكن بصوت واطئ خوفا من البطش والتنكيل.   ورغم كل هذه الضرائب ووجود  آبار نفطية في منطقة دير الزوروالقامشلي  فأن الدولة كانت  تبدو فقيرة في أمكاناتها  والخدمات لاتكاد تذكروأطنان القمامة تحمل على الحمير  . والمدارس الأبتدائية  والثانوية حالها حال (السدانة بالماي )كما يقول المثل العراقي ومدراء المدارس يطالبون الطلاب بالأموال اللازمة المستمرة لترميمها وسد أحتياجاتها وقد أضطر الكثير من أولياء الأمورالفقراء  ألى عدم الرغبة في أرسال أبنائهم ألى المدارس تشغيل أبنائهم من طفولتهم  في مهن حرة كالحدادة والنجارة والخياطة وغيرها بدلا من  أستمرارهم في المدارس . أما المستوى العلمي في  المدارس السورية فهو ضعيف جدا وأقول بكل صراحة هو  متدهور  بصورة عامة حيث يلجأ  معظم المدرسين ألى التدريس الخصوصي في البيوت وقد ألتقيت بالكثير من هؤلاء الطلاب ولمست ضعفهم الكبير عن كثب في أبسط المعلومات التاريخية والعلمية .  ومن المؤلم أنني رأيت تلاميذا في المرحلة الابتدائية يجهلون كتابة أسمائهم والصفوف مزدحمة جدا حيث ينعكس ذلك على الوضع العلمي  وكل صف لايقل عن أربعين تلميذا في هذه المدارس في أحسن الأحوال. ومن أصعب الأمور التي كان يشكو منها طلاب الثانوية العامة في البكلوريا هي صعوبة مادة (الثقافة العامة )  وهي عبارة عن أقوال الرئيس حافظ الأسد وعبد الله الأحمر ومبادئ حزب البعث حيث يجبر الطلاب على حفظها حفظا ببغاويا وهو أمر (مقدس ) في نظر الحزب القائد كما يدعون وكان الرسوب مصير الكثيرين من الطلاب  في هذه الماده كما كان يحدث في العراق تماما حيث يجبر الطالب على حفظ أقوال صدام حسين وميشيل عفلق وأدبيات حزب البعث الصدامي عن ظهر قلب.
والحديث عن حالة الجندي السوري حديث مؤلم حقا وصدقا ولا يمكنني أن أفهم وغيري يفهم أن  دولة تدعي بأنها من دول (الممانعة) وقسم من أرضها يقع تحت براثن  الكيان الصهيوني وتعيش تحت حالة الطوارئ لعشرات السنين بحجة هذا الاحتلال حري بها أن تهتم بجنودها وترفع من مستواهم ماديا ومعنويا والجندي مهما كان شجاعا لكنه لو بقي جائعا لايملك  أبسط متطلبات الحياة وهو يسمع أن   كبار قادته  غارقون في ملذاتهم وفسادهم ويملكون المزارع والمقاطعات والأموال الطائلة في بنوك أجنبية لابد  له أن   يصاب بالإحباط والجندي السوري جندي شجاع ولكنه حين يستدعى للخدمة العسكرية أول  ضربة  يتلقاها من قادته  هي فرض بدلة عسكرية قديمة عليه لقاء (ألفي ليرة سورية !!!) وراتبه الشهري لايكفيه لعدة وجبات غذائية وهو   على أعلى تقديرألفي ليرة سورية كذلك  أي    حوالي (40) دولارا شهريا فقط  فيضطر بالنتيجة أما للهروب من الخدمة العسكرية أو أرهاق عائلته ماديا حتى يكمل الخدمة العسكرية  بصعوبة بالغة وأذا كانت العائلة فقيرة فهي الطامة الكبرى وألغالبية العظمى من الشعب السوري فقراء. ومثلما رأيت العديد من  الجنود العراقيين يتسولون في ساحة التحرير رأيت العديد من الجنود السوريين أيضا يتسولون في ساحة المرجه في دمشق وساحة باب جنين في حلب ومعهم الكثير من النساء والأطفال المتسولين أيضا.ولا أدري كيف يطالب هذا الجندي بمواجهة الجندي الصهيوني الذي يتقاضى (ثلاثة آلاف دولارا شهريا ) ويجهز بكافة المعدات الحديثة التي يحتاجها وباستطاعته أن يتحدث مع كبار قادته . لقد كنت أسمع من أشخاص كثيرين من أبناء الشعب السوري عن فساد المؤسسة العسكرية السورية   والعقارات والمزارع التي يمتلكها الكثيرون من الضباط الكبارمثل مصطفى طلاس الذي ترأس وزارة الدفاع لسنين طويلة و يتحدث البعض عنه كيف أنه ترأس محكمة عرفية وأصدر العديد من أحكام الإعدام على بعض علماء مدينة حماه لإثبات ولائه التام للرئيس حافظ الأسد وبعد وفاة الرئيس عاش عيشة مرفهة ترقى ألى عيشة الملوك والسلاطين وحاول بعد ذلك ترشيح أبنه مناف لكي يخلفه في منصبه كما أخلف الرئيس                  بشار والده وكذلك حكمت الشهابي رئيس الأركان  الذي هرب فيما بعد ولجأ ألى الولايات المتحدة وكانت الكثير من الأحاديث تدار عن تهريبه معلومات سرية و مبالغ طائلة أثناء هروبه وضباط آخرين كبار عن عمليات السلب والنهب التي كان يقوم بها  أولئك الضباط الكبار في لبنان وكيف أصبحوا فيما بعد من المقاولين والأقطاعيين الكباربعد أنهاء خدماتهم  وعلى رأسهم  اللواء (أبراهيم صافي). وكذلك اللواء (شفيق فياض )والعماد (علي أصلان) وغيرهم من الضباط الكبار الذين كانوا يتصرفون بمليارات الدولارات والجندي السوري   يعيش حالة مزرية لايحسد عليها .وقد أظهرت الأزمة السورية التركية عام 1998م هشاشة الوضع العسكري في سوريا حيث هدد الجنرالات الأتراك باحتلال مدينة حلب خلال ساعات  أذا لم تطرد سوريا الزعيم الكردي (عبد الله أوجلان )  من أراضيها وقد  رأى الناس الحشود التركية بالعين المجردة   على منطقة عفرين الحدودية وتم تطويق الأزمة بعد خروج أوجلان وتوسط الرئيس المصري السابق حسني مبارك ومن ثم اعتقال أوجلان من قبل  المخابرات التركية بالتعاون مع وكالة المخابرات المركزية الأمريكية في 15 شباط عام 1999م في كينيا.  وما زال معتقلا في زنزانة أنفرادية  حتى حد كتابة هذه السطورومن المؤكد أنه سيموت في سجنه دون أن  يستنشق نسيم الحريه .
في أحدى الأمسيات من عام 1998م فتحت جهاز التلفزيون على الفضائية العراقية عسى أن أسمع خبرا مفرحا عن الوطن وأذا برئيس النظام صدام ومعه بعض المقربين منه مما يسمى ب(أعضاء القيادتين القومية والقطرية )أمثال عزت الدوري وطه الجزراوي وغيرهم لاأتذكرهم وهم يمسكون مصحفا كريما ويقبلونه وقد بانت على وجوههم الذلة والمسكنة في حضرة سيدهم. وانكشفت البدعة القذرة      فيما بعد وهي أن صداما بعد تعرض أبنه الطاغية الصغير عدي ألى عملية اغتيال ونجاته منها أمر خطاطا عراقيا أسمه (عباس شاكر نوري ) أن يخط القرآن بدمه الذي سيتبرع به لله تبركا لله بشفاء أبنه عدي وهي بدعة لم يرتكبها حاكم على مر التأريخ الإسلامي وكأن الدكتاتور المقبور لم تكفه تلك الشجرة المزيفة التي  ابتدعها له أزلامه والتي يدعي فيها أنه ينتمي للإمام علي عليه السلام وهو الذي أعدم حفيده ع العالم والمفكر الكبير محمد باقر الصدر وأخته العلوية الطاهرة بنت الهدى وأعدم وشرد الملايين من أتباع أهل البيت عليهم السلام ولم يكتف باختلاق (تسعة وتسعين) أسما له منافسة للواحد الأحد فارتكب جريمته وبدعته الفاضحة الثالثة وهي كتابة المصحف الكريم بدمه النجس وهي من أبشع البدع في التأريخ الإسلامي على الأطلاق وقد أورد الخطاط المذكور قصصا مرعبة عن تلك الفترة التي مر بها حسب أدعائه ومن جملة ماقال (أنه كان مجبرا على ذلك ولو رفض لقطع صدام رأسه وقد تلقى 54ألف دينار أي مايعادل 24 دولارا آنذاك.) وقالت زوجته (أنها كانت تصاب بقشعريرة في كل مرة تفتح فيها الثلاجة وتضيف : كنت أرى قارورة دم الرئيس وأرتعب وقد  قلت لعباس (زوجها ) أن ألم عينيه قد يكون أشارة ألى أن الرب غاضب عليه .) لم يثر ذلك العمل الأجرامي حفيظة (علماء الدين )الذين تباكوا عليه ووصفوه ب (الشهيد ) كما أثار حفيظتهم تفجير تمثال بوذا  ولم نسمع ألا بعض التعليقات البسيطة هنا وهناك لم يكن أي تأثير لها على النظام وقد قال الله في محكم كتابه العزيز بسم الله الرحمن الرحيم : (قل لاأجد في ما أوحي ألي محرما على مطاعم يطعمه ألا أن يكون ميتة أو دما مسفوحا أو لحم خنزير فأنه رجس أو فسقا أُهلَ لغير اللّه به فمن اضطر غير باغ ولا عاد فأن ربك غفور رحيم. )145-الأنعام . ( حرمت عليكم الميتة والدم ولحم الخنزير وما أهل لغير الله به. )3-المائده . (أنما حرم عليكم الميتة والدم ولحم الخنزير وما أهل لغير الله به فمن اضطر غير باغ ولا عاد فأن الله غفور رحيم. )115-النحل . فالذي يدعي الإسلام لايقدم على ارتكاب هذه الجريمة أبدا ولكن حين يقوم صحفي أجنبي وضيع  معاد للإسلام برسم صورة كاريكاتيرية للرسول العظيم محمد ص الذي لاتؤثر على عظمته أعمال هؤلاء الأقزام قيد أنملة  تقوم الدنيا ولم تقعد من وعاظ السلاطين و(علماء الأمة )وتخرج   المظاهرات وتدمر السفارات وأذا أجرى أي منصف مقارنة بين الجريمة الأولى والجريمة الثانية لكانت الجريمة الأولى التي قام بها (بطل العروبة والإسلام )كما وصفه الأعراب الذين ملأ أجدادهم صدر الرسول الأكرم ص وآل بيته الأطهار قيحا  أشنع وأبشع ولكن هذا العالم العربي المعجب  ببطل الحروب وقاتل شعبه صدام الأجرام  تغاضى عن كل جرائمه  وموبقاته وبدعه وحروبه التي أهلك فيها الحرث والنسل والتي دامت لثلاثين عاما . ولا عتب عليهم لأنهم مصابون بالعمى الروحي والعقلي عما يفعله هؤلاء الطغاة ولم يقدموا هم وقادتهم  للعراق غير الموت والدمار بفتح أجوائهم وأراضيهم وبحارهم وقطعانهم الإرهابية التي أزهقت أرواح عشرات الآلاف من الأبرياء في العراق بحجة (مقاومة الأحتلال ) وهم مستعدون على طول الخط لخدمة أسيادهم الأمريكان على جميع الصعد بأشارة بسيطة منهم.  وهاهو  عقاب الله ينزل على رؤوسهم بعد أن لعبوا دورهم ألأجرامي القذر بحق العراق وشعبه . فاليوم معمر القذافي هذا الذي نصب نفسه متحدثا باسم (المقاومة العراقية ) بعد أن استقبل بعض المنبوذين من الشعب العراقي معمر القذافي قاتل شعبه  و بشار الأسد الذي آوى القتلة والمجرمين من أزلام صدام الذين نهبوا ثروة العراق ونقلوها ألى سوريا ادعى جهرا  بأنه ( اللاعب الأساسي   في العراق.) الآن يدفع القذافي والأسد   ثمن عدائهم للشعب العراقي  وغدا سيأتي دور حكام آل سعود أن شاء الله . بسم الله الرحمن الرحيم : (  وكذلك جعلنا في كل قرية أكابر مجرميها ليمكروا فيها وما يمكرون ألا بأنفسهم وما يشعرون .)123-الأنعام (أن موعدهم الصبح أليس الصبح بقريب . )81-هود .
في شهر  مايس من عام 2000م طرد الرئيس السوري الراحل حافظ الأسد رئيس وزرائه (محمود الزعبي) من رئاسة الوزراء ومن حزب البعث الحاكم نتيجة تفشي الفساد في وزارته لدرجة أن عمليات الفساد تلك  باتت تهدد النظام . وقرر محاكمته بسبب فضيحة ست  طائرات   مدنية من نوع (أيرباص ) الفرنسية وهي واحدة من عمليات فساد كثيرة ووجهت التهمة أليه وعدد من وزرائه بتقاضي عملات غير مشروعة تقدر ب124 مليون دولار وفي    21/  مايس وحين كان محمود الزعبي تحت الأقامة الجبرية  أطلق النار على نفسه منتحرا كما أعلن وقد شكك الكثيرون في تلك الرواية وقالوا أن المخابرات السورية هي التي قتلته حتى لاتنكشف فضائح كثيرة عن عمليات الفساد المستشرية في الدولة.
في ظهر العاشر من حزيران من عام 2000م أي بعد ثلاثة أسابيع  من حادثة أنتحار محمود الزعبي  بينما كنت جالسا في عيادة طبيب الأسنان وكان جهازالتلفزيون مفتوحا                  حيث قطع راديو دمشق برامجه الاعتيادية وأخذ يبث الموسيقى الحزينة فقال لي صديقي الطبيب الذي أحتفظ باسمه ( نسمع إشاعات كثيرة عن مرض  الرئيس وربما حدث له  مكروه في هذه الساعة. ) وبعد ساعة من الانتظار صدر بيان  ينعى الرئيس حافظ الأسد على أثر سكتة قلبية لم تمهله سوى دقائق معدودة وكان (مروان شيخو) ينحب أثناء بث الخبرالمفاجئ.   وقد ذكرني هذا الموقف بحادثة وفاة الرئيس العراقي السابق عبد السلام عارف حين سقطت  به الطائرة في البصره وكان هناك من ينحب  أيضا في محطة الفضائية العراقية على وفاة الرئيس وهو مذيع أسمه ( سليم المعروف ) ورغم اختلاف الحادثتين  ولكن النحيب على الرئيسين كان القاسم المشترك بين الشخصين.ولا أدري هل نحب أحد على سليم المعروف ومروان شيخو أثناء وفاتهم؟
ساد هرج ومرج  وترقب وحذرفي الشارع السوري فمن ساكت ألى مبتسم ألى باك وبعد ساعتين خرجت مظاهرة معظم أفرادها  من الطلبة يقودها بعثيون  كباروهي تهتف:        (لاأله ألا الله والأسد حبيب الله. ) ووضعت أجهزة الدولة من أمن وجيش ومخابرات في حالة الإنذار التام وخرجت الدبابات والمصفحات في العاصمة دمشق وتمركزت في المناطق المهمة والساحات العامة وتعرضت بعض المحلات التجارية  للنهب والسلب وتعرض أصحابها للضرب بحجة انطلاق بعض الأغاني المفرحة من  داخل هذه المحلات . وتوجهت الحشود  التي يقودها البعثيون ألى  مشفى (الشامي ) في دمشق  حيث سجي جثمان الرئيس وهم يهتفون بأعلى أصواتهم : (ياسوريا اليوم مالك .. أنت فقدت أغلى رجالك . ) و (حافظ الأسد مامات باق معنا في الحياة . ) . كما خرجت النساء وهن يرتدين الملابس السوداء ويلطمن الخدود ويحملن صور الرئيس الراحل والأعلام  السوداء . ثم أخذت الهتافات والمظاهرات تتحول ألى تأييد نجل الرئيس (بشار ) وأخذت الحناجر تهتف  له (بالروح بالدم نفديك يابشار) و (شد الهمه يابشار .. أحنه رجالك يامغوار . ) وأعلن التلفزيون في وقت لاحق  أنعقاد جلسة فورية طارئة ل (مجلس الشعب ) برئاسة  (عبد القادر قدوره ) رئيس المجلس وبعد نعي الرئيس قدم (أقتراحا ) بتغيير مادة للدستور التي تنص على (أن  عمرالرئيس لايقل عن أربعين عاما ) وكان عمر بشار أربعة وثلاثين عاما وتمت الموافقة على تغيير المادة القديمة بالمادة الجديدة ب (الأجماع ) خلال دقيقتين وتم الهتاف بحياة الرئيس الجديد وتولى القيادة العامة للقوات المسلحة حيث منح رتبة (فريق ) وقد ظهر بعض أعضاء مجلس الشعب وهم ينتحبون حزنا على وفاة الرئيس الراحل. كما أذاع التلفزيون السوري مرارا برقيات العزاء التي تلقاها بشار الأسد من رؤساء العالم كما حضر الرئيس المصري السابق والرئيس السوداني حسن أحمد البشير ومادلين أولبرا يت وزيرة خارجية أمريكا العزاء ودفن الرئيس في قرية القرداحة مسقط رأسه ألى جنب أمه وأبنه باسل الذي كان يعده لاستلام الحكم ولكن حادث  انقلاب سيارته على طريق مطار دمشق أدى ألى وفاته قبل أن يحقق حلم أبيه ولكن عودة بشار  ألى سوريا  بعد وفاة أخيه بعد أن كان يدرس (طب العيون ) في بريطانيا سد الفراغ الذي أحدثه باسل.    وأعلنت سوريا الحداد لمدة أربعين يوما وكان حلم الرئيس الراحل حافظ  الأسد هو استعادة الجولان من احتلال  الكيان الصهيوني قبيل وفاته وقد دخل في مفاوضات شاقة مع ( ياهود بارك ) رئيس وزراء الصهاينة برعاية الرئيس الأمريكي (بيل كلنتون ) قبل وفاته بسنة وقد وصلت المفاوضات ألى مرحلة متقدمة ولكن إصرارالرئيس  الأسد على  أرجاع هضبة الجولان مع بحيرة طبرية ألى سوريا دون التفريط بشبر واحد منها أدى ألى فشل المفاوضات حيث كان الجانب الإسرائيلي يصر على ضم قسم من ساحل بحيرة (طبرية) وذكرت المصادر السورية أن الكلمات الأخيرة للرئيس حافظ الأسد كانت (أريد أن أموت وأنا راض عن نفسي والناس راضون عني وقبل ذلك وبعده أن يرضى الله عني .لذلك فأني لم أقدم على التفريط بذرة من التراب السوري ولا قطرة ماء منه وأترك هذا الأمر للأجيال اللاحقة. ) وقد ولد الرئيس حافظ الأسد في السادس من تشرين الأول عام 1930م في القرداحة  وتسلم السلطة        في السادس عشر من تشرين الثاني عام 1970م . ورغم أن الرئيس الأسد كان دكتاتورا لكنه لم يخن وطنه ولم يتفاوض سرا مع الصهاينة كما فعل الآخرون وهذه ميزة حسنة لابد أن تذكر وهواليوم في ذمة الله رغم أن له أعداء في أوساط الكثيرين من الشعب السوري. وكان هناك على الجانب الثاني شخص يعرفه الشعب السوري  أراد أن يستغل حادثة وفاة الرئيس وهو أخوه (رفعت الأسد) المعروف بدمويته وبطشه  والذي يعيش في باريس منذ زمن طويل حيث أدعى بأنه (نائب الرئيس الشرعي ) ومن حقه أن يشيع أخاه من خلال فضائيته التي كان يسميها ( ANN )و(أن الشعب بانتظاره على أحر من الجمرلكي يساهم في أنقاذ الوطن. ) ولكن ظهر فيما بعد أنها كانت جعجعة فارغة حيث  أعلنت السلطات عن ألقاء القبض عليه حال دخوله الأراضي السورية  فعدل عن ذلك رغم أن له بعض المؤيدين من الطائفة العلوية في الداخل.
وبشار الذي يحكم اليوم سوريا   منذ حوالي عشر سنوات لم يظهر فيها أي تغيير عن نهج أبيه ولكن زادها أمرا وفعلا دنيئا  جديدا وهو إرسال الإرهابيين والقتلة ألى العراق لذبح الشعب العراقي بحجة (مقاومة الاحتلال الأمريكي) خفاظا على كرسي الحكم الذي يتربع عليه وكان الأحرى به      تحرير أرض الجولان من قبضة الأحتلال الصهيوني قبل تحرير العراق من الأحتلال الأمريكي وأن شعب العراق وحده كفيل بأخراج قوات الأحتلال الأمريكي. سوريا التي ينتفض شعبها اليوم وتشتد فيها المظاهرات يوما بعد يوم              احتجا جا على دموية الحزب الواحد وتحكمه بمصير البلاد وقهره الشعب وزج كل المعارضين في السجون وخنق الحريات وتدهور الوضع الاقتصادي حيث يقابل النظام هذه المظاهرات بكل ماعرف عن دموية حزب البعث ويدعي (بأن مؤامرة خارجية تحاك ضد سوريا ) وأن (أشخاصا مجهولين يقتلون الناس )هي ليست ألا أكاذيب باهتة و أسطوانة مشروخة درجت على ذكرها كل الأنظمة الاستبدادية الدكتاتورية في المنطقة . بشار هذا الذي أزاح نائب الرئيس (عبد الحليم خدام. ) وعين بالوراثة بعد تغيير فقرة في الدستور السوري خلال دقائق مستمر في بطشه لشعبه وأذا كان الشعار المرفوع من أتباعه  (ألى الأبد يابشار الأسد ) قد أغراه وأغرى قائد حرسه الجمهوري ماهر الأسد فقد   قيل هذا الكلام  لغيره من الطغاة وعوائلهم كعائلة القذافي وعائلة آل خليفه وعائلة آل سعود  ومن قبلهم عائلة زين العابدين بن علي وعائلة حسني مبارك  ولكن للشعوب منطق آخر يختلف تماما مع منطق الطغاة وبلطجيتهم وأعوانهم وعوائلهم وأقاربهم  القتلة المجرمين لقد  بدأ نجم العوائل الحاكمة باللإول في المنطقة العربية المنكوبة بهم وبحكمهم الدموي الأستبدادي لعشرات السنين   والأيام والأشهر القادمة ستظهر ذلك  بأذن الله وبهمة الشعوب الناهضة والرافضة  للاستبداد رفضا مطلقا مهما غلت تضحياتها.
جعفر المهاجر /السويد
30/4/2011م

 

  

جعفر المهاجر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/04/30



كتابة تعليق لموضوع : حرب وسجن ورحيل-68
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق جمال ، على اغتصاب السلطة ما بين رئيس الوزراء و رئيس جامعة النهرين الا من ظلم (2) - للكاتب احمد خضير كاظم : اذا تحب انزلك شكم مصيبة هي مسوية من فتن افتراءات ماانزل الله بها من سلطان هذي زوجة المعمم والعمامة الشريفة بريئة من افعالكم تحفظون المعروف وانت كملت نفقة خاصة بفلوس داينتها د.سهى لزوجتك حتى تدفعها الك ذنبهم سووا خير وياكم

 
علّق مريم ، على اغتصاب السلطة ما بين رئيس الوزراء و رئيس جامعة النهرين الا من ظلم (2) - للكاتب احمد خضير كاظم : زوجتك المصونة التي تتحدث عنها في عام ٢٠١٥ قامت بنقل كلام سمعته من تدريسي على زميل آخر وقد يكون بحسن نية او تحت ظرف معين وأضافت عليه ما يشعل الفتنة ثم تشكلت لجان تحقيق ومشاكل مستمرة ثم أتاها كتاب توجيه من السيد العميد آنذاك بأن هذا السلوك لا يليق بتدريسية تربي أجيال

 
علّق عامر ناصر ، على الموت بحبة دواء؟! - للكاتب علاء كرم الله : للعلم 1- نقابة الصيادلة تتحكم بالكثير من ألأمور وذلك بسبب وضعها لقوانين قد فصلت على مقاساتهم متحدين بذلك كل ألإختصاصات ألأخرى مثل الكيمياويين والبايولوجيين والتقنيات الطبية وغيرها 2- تساهم نقابة الصيادلة بمنع فحص ألأدوية واللقاحات في المركز الوطني للرقابة والبحوث الدوائية بحجة الشركات الرصينة ؟؟؟ بل بذريعة تمرير ألأدوية الفاسدة واللقاحات الفاشلة لأسباب إستيرادية 3- يتم فقط فحص الأدوية واللقاحات رمزيا ( physical tests ) مثل وزن الحبة ولونها وهل فيها خط في وسطها وشكل الملصق ومدة ذوبان الحبة ، أما ألأمبولات فيتم فحص العقامة ؟؟؟ أما فحص ال potency أي فحص القوة فلا بل يتم ألإعتماد على مرفق الشركة الموردة ؟؟؟ وناقشت نائب نقيب الصيادلة السابق حول الموضوع وطريقة الفحص في إجتماع حضره ممثلون من الجهات ألأمنية والكمارك فأخذ يصرخ أمامهم وخرج عن لياقته ؟؟؟ حاولت طرح الموضوع أمام وزارة الصحة فلم أفلح وذلك بسبب المرجعية أي إعادة الموضوع الى المختصين وهم الصيادلة فينغلق الباب 4- أنا عملت في السيطرة النوعية للقاحات وكنت قريبا جداً من الرقابة الدوائية وعملت معاونا للمدير في قسم ألإخراج الكمركي ولا أتكلم من فراغ ولا إنشاءاً

 
علّق جيا ، على خواطر: طالب في ثانوية كلية بغداد (فترة السبعينات) ؟! - للكاتب سرمد عقراوي : استمتعت جدا وانا اقرا هذه المقاله البسيطه او النبذه القثيره عنك وعن ثانويه كليه بغداد. دخلت مدونتك بالصدفه، لانني اقوم بجمع معلومات عن المدارس بالعراق ولانني طالبه ماجستير في جامعه هانوفر-المانيا ومشروع تخرجي هو تصميم مدرسه نموذجيه ببغداد. ولان اخوتي الولد (الكبار) كانو من طلبه كليه بغداد فهذا الشيء جعلني اعمل دىاسه عن هذه المدرسه. يهمني ان اعلم كم كان عدد الصفوف في كل مرحله

 
علّق مصطفى الهادي ، على ظاهرة انفجار أكداس العتاد في العراق - للكاتب د . مصطفى الناجي : السلام عليكم . ضمن سياق نظرية المؤامرة ــ اقولها مقدما لكي لا يتهمني البعض بأني من المولعين بهذه النظرية ، مع ايماني المطلق أن المؤامرة عمرها ما نامت. فضمن السياق العام لهذه الظاهرة فإن انفجارات اكداس العتاد هي ضمن سلسلة حرائق ايضا شملت ارشيفات الوزارات ، ورفوف ملفات النزاهة . وصناديق الانتخابات ، واضابير بيع النفط ، واتفاقيات التراخيص والتعاقد مع الشركات وخصوصا شركة الكهرباء والنفط . وهي طريقة جدا سليمة لمن يُريد اخفاء السرقات. واما الحرارة وقلة الخبرة وسوء الخزن وغيرها فما هي إلا مبررات لا معنى لها.لك الله يا عراق اخشى ان يندلع الحريق الكبير الذي لا يُبقي ولا يذر.

 
علّق محمد ميم ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : الرواية الواردة في السيرة في واد وهذا النص المسرحي في واد آخر. وكل شيء فيه حديث النبي صلى الله عليه وسلم فلا ينبغي التهاون به، لما صح من أحاديث الوعيد برواية الكذب عنه: ⭕ قال النبي صلى الله عليه وسلم : (مَنْ كَذَبَ عَلَي مُتَعَمِّدًا فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنْ النَّارِ) متفق عليه ⭕ وقال صلى الله عليه وسلم : (مَنْ حَدَّثَ عَنِّي بِحَدِيثٍ يُرَى أَنَّهُ كَذِبٌ فَهُوَ أَحَدُ الْكَاذِبِينَ) رواه مسلم

 
علّق محمد قاسم ، على (الثعلبة المعرفية) حيدر حب الله انموذجاً....خاص للمطلع والغائر بهكذا بحوث. - للكاتب السيد بهاء الميالي : السلام عليكم .. ها هو كلامك لا يكاد يخرج عن التأطير المعرفي والادلجة الفكرية والانحياز الدوغمائي .. فهل يمكن ان تدلنا على ابداعك المعرفي في المجال العقائدي لنرى ما هو الجديد الذي لم تتلقاه من النصوص التي يعتمد توثيقها اصلا على مزاج مسبق في اختيار رواة الحديث او معرفة قبلية في تأويل الايات

 
علّق مصطفى الهادي ، على متى قيل للمسيح أنه (ابن الله).تلاعبٌ عجيب.  - للكاتب مصطفى الهادي : ما نراه يجري اليوم هو نفس ما جرى في زمن المسيح مع السيدة مريم العذراء سلام الله عليها . فالسيدة مريم تم تلقيحها من دون اتصال مع رجل. وما يجري اليوم من تلقيح النساء من دون اتصال رجل او استخدام ماءه بل عن طريق زرع خلايا في البويضة وتخصيبها فيخرج مخلوق سوي مفكر عاقل لا يفرق بين المولود الذي يأتي عبر اتصال رجل وامرأة. ولكن السؤال هو . ما لنا لا نسمع من اهل العلم او الناس او علماء الدين بأنهم وصفوا المولود بأنه ابن الطبيب؟ ولماذا لم يقل أحد بأن الطبيب الذي اجرى عملية الزرع هو والد المولود ؟ وهذا نفسه ينطبق على السيد المسيح فمن قام بتلقيحه ليس أبوه ، والمولود ليس ابنه. ولكن بما أن الإنسان قديما لا يهظم فكرة ان يلد مولود من دون اتصال بين رجل وامرأة ، نسبوا المولود إلى الله فيُقال بأنه ابن الله . اي انه من خلق الله مباشرة وضرب الله لنا مثلا بذلك آدم وملكي صادق ممن ولد من دون أب فحفلت التوراة والانجيل والقرآن بهذه الامثلة لقطع الطريق امام من يتخذون من هذه الظاهرة وسيلة للتكسب والارتزاق.كيف يكون له ابن وهو تعالى يقول : (أنّى يكون له ولد ولم تكن له صاحبة). وكذلك يقول : (لم يلد ولم يولد). وكذلك قال : (إنما المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وكلمته القاها إلى مريم وروح منه ... سبحانه أن يكون لهُ ولد ولهُ ما في السماوات وما في الأرض). وتسمية ابن الله موغلة في القدم ففي العصور القديمة كلمة ابن الله تعني رسول الله أو القوي بامر الله كماورد في العهد القديم.وقد استخدمت (ابن الله) للدلالة على القاضي أو الحاكم بأنه يحكم بإسم الله او بشرع الله وطلق سفر المزامير 82 : 6 على القضاة بأنهم (بنو العلي)أي أبناء الله. وتاريخيا فإن هناك اشخاص كثر كانوا يُعرفون بأنهم أبناء الله مثل : هرقل ابن الإله زيوس، وفرجيليوس ابن الالهة فينوس. وعلى ما يبدو أن المسيحية نسخت نفس الفكرة واضافتها على السيد المسيح.

 
علّق احمد الحميداوي ، على عبق التضحيات وثمن التحدّيات - للكاتب جعفر البصري : السلام عليكم نعم كان رجلا فاضلا وقد عرفته عن قرب لفترة زمنية قصيرة أيام دراستي في جامعة البصرة ولا زلت أتذكر بكائه في قنوت صلاته . ولقد أجدت أخي البصري في مقالك هذا وفقك الله لكل خير .

 
علّق احسان عبد الحسين مهدي كريدي ، على (700 ) موظفا من المفصولين السياسيين في خزينة كربلاء - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : لدي معاملة فصل سياسي لا اعرف مصيرها مقدمة منذ 2014

 
علّق ابو الحسن ، على كيف تقدس الأشياء - للكاتب الشيخ عبد الحافظ البغدادي : جناب الشيخ الفاضل عبد الحافظ البغدادي دامت توفيقاتكم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاك الله خير جزاء المحسنين على هذا الوضيح لا اشكال ولا تشكيل بقدسية ارض كربلاء الطاهره المقدسه مرقد سيد الشهداء واخيه ابي الفضل العباس عليهما السلام لكن الاشكال ان من تباكى على القدسيه وعلى حفل الافتتاح هو نوري ***************فان تباكى نوري يذكرني ببكاء اللعين معاويه عندما كان قنبر يوصف له امير المؤمنين ع فان اخر من يتباكى على قدسيه كربلاء هو  $$$$$ فلللتذكير فقط هو من اقام حفله الماجن في متنزه الزوراء وجلب مريام فارس بملايين الدولارات والزوراء لاتبعد عن مرقد الجوادين عليهما السلام الا بضعة كليومترات وجماعته من اغتصبوا مريام فارس وذهبت الى لبنان واقامت دعوه قضائية عن الاغتصاب ومحافظ كربلاء سواء ابو الهر او عقيل الطريحي هم من عاثوا فساد بارض كربلاء المقدسه ونهبوا مشاريعها وابن &&&&&&&   اما فتاه المدلل الزرفي فهو من اقام حفله الماجن في شارع الروان في النجف الاشرف ولم نرى منه التباكي على رقص البرازيليات وراكبات الدراجات الهوائيه بالقرب من مرقد اسد الله الغالب علي بن ابي طالب هنا تكمن المصيبه ان بكائه على قدسية كربلاء كلمة حق اريد بها باطل نامل من الاخوة المعلقين الارتقاء بالاسلوب والابتعاد عن المهاترات فهي لاتخدم اصل الموضوع ( ادارة الموقع )   

 
علّق علي حسين الخباز ، على نص محدَث عن قصيدة منشوره - للكاتب غني العمار : الله ما اجملك / كلماتك اجمل من نبي الله يوسف اقلها وعلى عاتقي

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم يلتقي بنائب رئيس الوزراء الغضبان ويقدم مقترحا لتخفيف الزخم في الزيارات المليوينة : مقترح في غاية الأهمية ، ان شاء الله يتم العمل به

 
علّق ابو سجى ، على الحلقة الأولى/ عشر سنوات عاش الإمام الحسين بعد أخيه الحسن(عليهما السلام) ماذا كان يفعل؟ - للكاتب محمد السمناوي : ورد في كنتب سليم ابن قيس انه لما مات الحسن بن علي عليه السلام لم يزل الفتنة والبلاء يعظمان ويشتدان فلم يبقى وليٌ لله إلا خائفاً على دمه او مقتول او طريد او شريد ولم يبق عدو لله الا مظهراً حجته غير مستتر ببدعته وضلالته.

 
علّق محمد الزاهي جامعي توني ، على العدد الثاني من مجلة المورد - للكاتب اعلام وزارة الثقافة : سيدي الكريم تحياتي و تقديري ألتمس من معاليكم لو تفضلتم بأسعافي بالعنوان البريدي الألكتروني لمجلة المورد العراقية الغراء. أشكركم على تعاونكم. د. محمد الزاهي تونس.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : زيد السراج
صفحة الكاتب :
  زيد السراج


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 قلم حر..ولكن  : خالد الناهي

 سماحة المرجع المُدرّسي يستقبل الأمين العام للمجمع العالمي لأهل البيت (ع) الشيخ محمد حسن أختري  : مكتب السيد محمد تقي المدرسي

 في إصدارٍ محقَّق: العتبة العباسية المقدسة تجمعُ إرثَ مكتبة العلّامة آية الله السيد حسن الصدر (طيّب الله ثراه)‏  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 11 شهيدا و40 جريحا بانفجار سيارة مفخخة في بغداد

 الوفاق الوطني رهنٌ بدخول حزب النهضة بيت الطاعة  : محمد الحمّار

 فلسفة إستبدال الراية  : حيدر حسين سويري

 القوات الأمنیة تحبط هجومین لداعش بهیت والشرقاط وتفكك خلية ارهابية بالانبار

 أم عليوي  : هناء احمد فارس

 صدفة ولا أحلى  : صالح الطائي

 كيف نبني الأوطان؟ العراق نموذجا  : د . محمد الغريفي

 خلية الازمة في وزارة العمل : توصيات على ابواب التنفيذ  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 الشاعر زهيرأبو الشايب والفنانة المسرحية جليلة بكار حصلا على جائزة محمود درويش باجماع لجنة التحكيم  : مؤسسة محمود درويش للابداع

 رئيس ديوان الوقف السني يزور العتبة العسكرية المقدسة.  : اعلام العتبة العسكرية المقدسة

 اين تكمن مشكلة المسلمين؟  : سامي جواد كاظم

 رئيسة المؤسسة تلتقي بحجاج ذوي الشهداء  : اعلام مؤسسة الشهداء

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net