صفحة الكاتب : كريم مرزة الاسدي

يا بصرة البصائر النائحة ْ...إليكِ مني هذه النافحة ْ (الحلقة الأولى )
كريم مرزة الاسدي

 والهفتاه يا قـُبّة ّالإسلام , وفـُرضة البلدان.. !
البصرة الفيحاء , المدينة الزاهرة في الأعوام الغابرة , ثغر العراق الباسم ووجهه للقادم, وإنْ لم تكنْ في يوم من الأيام عاصمة سياسية للآنام , كحاضرات حضارات ما بين النهرين البائدة.. أكد سرجون وبابل حمورابي... , ومن ثم مدائن العراقيَن وحيرة اللخميين ,وعواصم خلافات وولايات الدول الإسلامية الصاعدة , من كوفة الجند , وواسط العِقد, وبغدادالرُشد, ربما يعود السبب لتطرف موقعها , وخطورة مأمنها , ورعناء جوّها ! ولكن كما نـُعتت من قبلُ , هي هي أم العراق , وخزانة العرب , وعين الدنيا , ذات الوشامين ,  وملتقى النهرين الخالدين  ,شكلت مع توأمها الكوفة المصريَن , وإنْ تماهيت بها  عليك بالبصرتين ,  والبصرة شغلت الناس بجذور تاريخها وأصول تسميتها, داروا حولها وبحثوا عنها , إبتداءَ من  ( باب سالميتي ) المأخوذة من الأكدية , وتعني ( باب البحر الأسفل ) , ووصلوا الى  سنحاريب الملك الأشوري (695 ق م) وحروبه البحرية , وانطلاقه من مينائها الذي كان يطلق عليه طريدون ( تريدون ),وحوله العرب تدريجيا بمرور الزمن الى (تدمر ) , بفذلكات هذه فذلكتها , لذلك أوردها الزبيدي في (تاج عروسه ) , وزيد بن علي في ( مسنده ) كناية عن البصرة ,وأرجع الدكتور جواد علي في (مفصله ) كلمة ( الأبلة ) - وهي من اسماء مينائها وأحد مناطقها الهامة  -  الى إصول أكدية لقبائل  حاربها سرجون الثاني , وانتصر عليها تدعى ( أوبولم ) , ووصل اسماء بعض مناطقها قبل الإسلام ,كما ذكرها الإمام علي في خطبته التي نقلها الحموي في ( معجم بلدانه )  الى (الخريبة ) و (السبخة ) و (البصرة ) , و ( البصيرة ) بالتصغير  ,و حتى ( البصرة العظمى  ) , و (أرض الهند ) , كلها مناطق  لأجزاء منها , تطلق عليها من باب  إطلاق  الجزء على الكل , والطبري واضح في (تاريخه ) ,عندما يسرد هذه الجزئية في أحداث سنة 14هـ , وبما معناه , لما وصل عتبة بن غزوان ( المازني) الخريبة ,وشاهد القصب , وسمع نقيق الضفادع ,توقف قائلاً: إن أمير المؤمنين - ويقصد الخليفة عمر بن الخطاب - أمرني أن أنزل أقصى البر من أرض العرب , ,وأدنى أرض الريف من أرض العجم , فنزل الخريبة , وبالأبلة خمسمائة من الأساورة يحمونها , وكانت مرفأ السفن من الصين وما دونها , فسار عتبة فنزل دون الإجانة , ثم فتح الأبلة من بعد  بثلثمائة رجل , ووزع الغنيمة عليهم , فنال كل واحد منهم درهمين , ومن كلمة ( الصين وما دونها ) , ونعتـُُها بـ ( أرض الهند ) , ومجاورتها لـ ( أرض العجم ) , وعمقها البر من  ( أرض العرب ) , وما كنيت به  ( عين العراق ) , وزادها اليعقوبي ليجعلها ( أم الدنيا ) , يتبين مدى أهمية البصرة , ودورها الحيوي في جميع  المجالات , وموقعها الاستراتيجي للعراق خاصة , وللعرب والعالم عامة على امتداد التاريخ ,  لذلك تعرضت لما تعرضت إليه  من دمار وخراب ,وحروب فسراب , من يومها الى يومنا , تعلو فتكبو , وتهيج فترسو , يوم لها ويوم عليها , ولكن عقباها كما تراها , أعطت الكثير , وما أخذت حتى القليل .  ْ ْ
  مهما يكن من أمر , من أين اشتق اسم البصرة , يقول العرب وهم أعرف بلغتهم  وأسرارها ومكوناتها ومكنوناتها , إنها الأرض الغليظة , والطين العلك فيه الحصى ,وحجارة رخوة فيها بياض , والجمع بصار , ويقول الطبري "والبصرة كانت تدعى أرض الهند ,فيها حجارة بيض خشن" ثم يردف ويعمم " والبصرة كل أرض حجارتها جص " وصب الأخفش بهذا المعنى , إذ يقول عنها : حجارة رخوة الى البياض ,ما هي وبها سميت البصرة  , والحموي يذهب في ( معجمه البلداني) الى هذا المعنى في تعريفاته العديدة  وأريدك أن تركز على كلمة بياض , والجص وهو الجبس الأبيض ,والتعميم ( كل أرض) ,ه فالبصار موجودة -بشكل أو آخر - في أكثر من قطر عربي , هذه الأمور تجعلني أميل الى ربطها بالفعل ( بصرَ بصرأً وبصارة ) , فالأرض المبصورة والمرئية والمنظورة  من بعيد لبياض حجارتها , هي بصرة للعيان , وجمعها بصار , مثلما يقول القائلون خضرة و خضار , فلا يمكنني أنْ أقبل من حمزة الأصفهاني قوله , إن البصرة كلمة أصلها فارسي من (بس رآه ) أو باصوراه , وتعني الطرق المتشعبة , ببساطة أين نرمي بقية مادة (بصر ) واشتقاقاتها  المتشعبة تشعب الطرق ! وأيضا بالرغم من انني لا أستطيع أن أنفي التداخلات اللغوية تداخل الشعوب , واختلاطها , وانحدارها من جذور متقاربة أو واحدة , لا استطيع أيضا  أن أقتنع سهولة ً بوجهة نظر الاستاذ يعقوب سركيس في ( مباحثه العراقية ) من انها انحدرت من كلمة كلدانية ,وتعني (الأقنية ) , أو باصرا ( محل الأكواخ ), أوتتركب من باب وكلمة (صيري ) الأكدية , والتي تعني  الصحراء , وبالتالي هي (باب الصحراء ) الى الجزيرة العربية , كل أمر جائز , إذا أخذ بشموليته , ولا مجال لتجزئة البصرة عن البصر, ولا يجوز نقل الآراء بدون نقاش وجدال ,كأنها حقائق مسلم بها , مهما كبر حجم قائلها   !! والله أعلم , تناولت هذا الموضوع بشيء من التفصيل عند تطرقي الى اسماء ا ( الحيرة ) ( الكوفة ) و (النجف ) لغة ,في أحد مؤلفاتي الذي بحثنت فيه تاريخ هذه المدن . 
 المهم - مهما قيل وقالوا- مصرت البصرة أبان الفتح الإسلامي سنة  14هـ  635 م بأمر من لخليفة عمر بن الخطاب , إذ أشار الى قائده عتبة بن غزوان  المذكور , بإقامة ركائزها , ولملمة جنوده المحاربين بذراريهم ونسائهم , وعينه واليا عليها , كأول ولاية إإسلامية بعد الفتح المبين , وعاونه في ذلك ساعده الأيمن المغيرة بن شعبة ,  وكان أول ما اختطوه المسجد الكبير , وهو شعار الدولة الإسلامية الفتية , ثم بنوا دار الإمارة , وعقبهما السجن وحمام الأمراء ,وسبع دساكر ( المفردة دسكرة ) من الخيام  , وهي قرى كبيرة , وذلك في منطقة الخريبة ,مكان مدينة الزبير الحالية , ثم استبدلت الخيام بأكواخ القصب حتى الحريق الكبير , فبنيت الأكواخ من اللبن على هيئة قوالب ( آجر غير مفخور ) , بعد أن استأذنوا الخليفة عمر فأجابهم "لا يزيدن أحدكم على ثلاثة أبيات , ولا تطاولوا البنيان ,وألزموا السنة تلزمكم الدولة ", وكان أول دار بنيت لنافع بن الحارث , ثم دار الصحابي معقل بن يسار المزني ,وأخذت تشق الطرق , وتحفر الأنهار , وتتسع البساتين , ولما جاء الخليفة عثمان بن عفان( 23 هـ -644 م ) ,اهتم بتعمير المصرين الكوفة والبصرة , وسمح بالتطاول في البنيان , ولما عابوه على ذلك , لم يلتفت الى صراخ المحتجين , فاستبدل اللبن بالآجر والجص والساج ,فآتسعت البصرتان حتى أصبحتا من أعظم مراكز الإسلام ازدحاما بالسكان ,  وقامت القصور المبنية بالحجارة والرخام , بأروع آيات الفن والجمال , وأدرك العرب أنّ أرض البصرة تستطيب زراعة أشجار النخيل , فأكثروا منها  حتى ملأت ضفاف الأنهر والجدوال , واصطفت بنسق جميل ,تطلُّ على الشوارع  والأزقة , والقصور والبيوت , فروى الحموي  في (معجمه ) عن الرشيد قوله :"  نظرنا فاذا كل ذهب وفضة على وجه الأرض لا يبلغ ثمن نخل البصرة " , جنان ولا أبدع ,وحياة ولا اروع , وتفتح ولا أوسع , آلاف السواقي والجداول والأنهار , أين منها بتلك الأيام , بندقية الرومان , وأمستردام الأرض المنخفضة هذه الايام   , وصلت مساحتها 225 كلم مربع,(فرسخان طولا ,وفرسخان عرضا , والفرسخ 7,5 كيلو متر ), وعدد سكانها ناهز المليونين, تعج بالأسواق , وأهمها أربعة ,سوق المربد , وسوق باب الجامع , والسوق الكبير , وسوق الكلاء , مُلئت بالساج والعاج , والديباج والحلل ,وتوفرت فيها  أطعمة كل أطراف الدنيا ,مما عزّحتى على بغداد قبلة الدنيا , بل وقصر خلافتها الباذخ , وازدهرت فيها صناعات  , خُصت بها كمنسوجات الكتان وبزها و خزها ,والعطور والدبس والحلوى ...     
كانت تـُقسم البصرة  الى ثلاث مناطق مهمة, أولها  (الأبلة ) ,وسبقت تمصيرها كما أسلفنا , تقع على دجلة العوراء ( شط العرب ) في  الزاوية المطلة على الخليج الداخل إليها , ويتفرع منها نهر الأبلة , نظرأ لأهميتها التجارية والاقتصادية القصوى  ,حظيت بإهتمام خاص من قبل الخلفاء , فشكلوا اسطولا لحمايتها من القراصنة ,وعينوا عاملا مستقلا لها , يتصل بالخليفة مباشرة , ولا يرتبط بوالي البصرة , وثانيها ( المربد ) وسوقه العتيد , إذ يجتمع فيه العرب من كافة الأقطار , لبيع الإبل وإنشاد الأشعار, وتناقل الأخبار, فهي المركز الثقافي , ومتنفس الشعر العربي , ساعدها موقعها الغربي من المدينة , واتصاله بالبادية على ذلك , وثالث المناطق ( الخريبة ) , سميت بذلك لقصر عظيم ابتناه المرزبان فيها ,وخرب من بعد , فذهبت الخزينة , وبقت الخريبة محلة للفقراء والمستضعفين, يلوذ بها الثائرون والخارجون , تقع غرب الأبلة على بعد أربعة فراسخ من شط العرب ,حاول الخلفاء والولاة إرضاء سكانها ,فبنى واليها عيسى بن جعفر قصر منيفا فيها, ولما عاد الخليفة هارون الرشيد من مناسك الحج (180 هـ ) , مر على البصرة , نزل به , وما به !!
وهل تريد مني أن أحدثك عن  البصرة بعمقها الثقافي والشعري والفكري بهذه الأسطر العابرة  , أراك أشفق علي مني ,أن تطلب ما لا أستطيع , ولا يستطيع غيري أن يلمه ويحيطه , فهي أكبر من الكبير , وأبصر من البصير !! وما انا الا عابر سبيل , للوصول الى ابن الرومي , و بكاء وعويل , وفي الحلقة القادمة سيأتيك الدليل !! , ولكن أشير إليك خاطفا , البصره - يا قاريء الكريم , وأنت الأدرى -   الفرزدق بوصفه وزهوه وفخره  , وجرير بهجائه وإيقاعه وبحره, وأبو الأسود الدؤلي بعلمه ونحوه وفصاحته , والحسن البصري بحديثه وفقهه ومهابته ,وواصل بن عطاء بإعتزاله ومعتزلته ,والأشعري برجوعه الى سنته , والفراهيدي بعروضه وعينه ولغته , وبشاربن برد بتجديده وعبثه وبصيرته , وأبو نؤاس بمجونه وخمرته وتوبته , وابن المقفع ببلاغته وكليلته ودمنته  ,والأصمعي بقوة حفظه ونوادره وروايته, وأبو الشمقمق بسحابه وأرضه ووجوديته , وسيبويه بقياسه وكتابه ومدرسته ,والجاحظ ببيانه وأدبه وضخامته, والكندي برسالته وإلهياته وفلسفته , وأخوان الصفا بتحفهم ومنطق كلامهم وجدليته , ولا أزيد , للوصول للشاعر الفريد , ففي كل واحد ممن عدّدنا يخجل منه المزيد.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المصادر
(1) الطبري :تاريخ الرسل والملوك -ج 3 , 4 , 7 -دار المعارف بصر - القاهرة 1970 م
(2) تاريخ اليعقوبي - ج 2 - دار الشريف الرضي -قم 1414 هـ
( 3) الحموي : معجم البلدان - ج ا - دار صادر - بيروت - 957 م
(4 )علي.. محمد كرد  : خطط البصرة - المجمع العلمي العراقي - بغداد - 986 م
( 5)  يعقوب سركيس : مباحث عراقية - بغداد- 1957 م
(6) د . مصطفى.:... صلاح عبد الهادي  :البصرة في العصر العباسي الأول - موقع الكتروني
(7) الاسدي ..كريم مرزة : تاريخ الحيرة..الكوفة ...الأطوار المبكرة للنجف الأشرف -  النجف - 2007 م                              

 

  

كريم مرزة الاسدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/04/30



كتابة تعليق لموضوع : يا بصرة البصائر النائحة ْ...إليكِ مني هذه النافحة ْ (الحلقة الأولى )
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مروان مخٌّول
صفحة الكاتب :
  مروان مخٌّول


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 التربية تبدأ تجهيز المديريات بالكتب المنهجية من اليوم

  يومَ تمخّضَ الجبلُ  : محمد الهجابي

 دائرة إحياء الشعائر الحسينية تعلن عن إكمال كافة الاستعدادات لإحياء ذكرى استشهاد الإمام الجواد عليه السلام  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 ((لِواؤكَ الأدب))  : سمر الجبوري

  مؤسسة التراث في برلين- دعوة عامة بمناسبة حلول ذكرى ولادة منقذ البشرية الإمام المهدي عليه السلام  : علي السراي

 قوات الأمن الخليفي ومرتزقتهم مدعومة بقوات الإحتلال السعودي والدرك الإردني تفجر منزل الشهيد حسين شرف وتفحم جسده الطاهر ...  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 غاليليو ضحية الجهل البابوي .  : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

 هكذا أقف مثل شجرة  : محمد نوري قادر

   أسباب وتداعيات الضربة الثلاثية على سوريا ، أزمة 2007-2008 إلى الضربة الثلاثية:  : ابراهيم امين مؤمن

 الحفاظ على المقاومة بغضِّ النّظر عن الخلافات  : صبحي غندور

 ردّاً على ما تمّ تداوله في مواقع التواصل الاجتماعيّ: شركة نور الكفيل تُصدر توضيحاً بشأن إتلاف كمّيات من دجاج الكفيل غير الصالح للاستخدام البشريّ...

 أَسْحارٌ رَمَضانِيَّةٌ السَّنةُ الخامِسَةُ (١٤)  : نزار حيدر

 ما هكذا تُورد الابل  : عبد الصاحب الناصر

 الامم المتحدة صاحبة الدعوى المكذوبة  : رضوان ناصر العسكري

 فزت ورب الكعبه...حين رحل ابو تراب  : د . يوسف السعيدي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net