صفحة الكاتب : د . علي رمضان الاوسي

المسير الى كربلاء، والمكوّن الاجتماعي للثورة الحسينية - القسم الاول والثاني
د . علي رمضان الاوسي

مجلس مؤسسة الابرار في لندن  لشهر محرم الحرام اليوم الرابع 1436 هجري

الأربعاء 29 أكتوبر 2014

الدولة الاموية أسست لثقافة اموية معادية  وانطلقت بها بعد استشهاد  الامام علي عليه السلام

 وبعد سنة  هجرية 41 بدأت تعيينات للولاة على المدن الاربعة  للامساك بها ، ابتداء بتعيين المغيرة بن شعبة. كانت المدن الاربع الاساسية هي :المدينة ومكة والكوفة والبصرة، التي يتحرك  من خلالها الامام الحسين  عليه السلام . الحديث الاكبر هنا يدور حول الكوفة.

هل ثار الامام الحسين بناء على رسائل اهل الكوفة؟

.البعض يقول نعم، ولكن هناك سببا آخر دفع الامام للثورة وليس رسائل اهل الكوفة.

معاوية استخدم مع الامام الحسن عليه السلام سياسة خداع ومراوغة  بعد ان فرضت الحروب الثلاث على الامام علي عليه السلام  وهي: صفين والجمل والنهروان، فارهق الناس، واصبحوا لا يحبذون المشاركة في الحروب. الطغاة يذيقون الشعوب كل الآلام لكي لا ينهضوا في اللحظة المناسبة. فهناك الحرب الاستهلاكية التي تقضي على طاقة الامة وتورث مشاكل كبيرة كالفقر والآلام والحرمان، للتمهيد للمعركة الرئيسة.

اليوم هناك حرب في سوريا والعراق وعدوان على الشعب البحراني والسعودي، وهي ليست حروبا استراتيجية، بل هناك حرب كونية يمهدون لها فيرهقون بهذه الخلافات شعوب المنطقة. هذا ما حدث في معارك الجمل وصفين والنهروان، ودفع مجتمع الكوفة الثمن الاكبر. وليس من الانصاف القول بان اهل الكوفة خدعوا الامام بارسال الرسائل.

:المكون الاجتماعي في الكوفة كان يتوزع على اربعة اطياف

الاول: الخوارج وهم قوة لا يستهان بها، ولديهم رموز لا يستهان بهم، شبث بن ربعي، عبد الله بن الكواء، وهؤلاء كانوا يطالبون بقتال معاوية وعلي  عليه السلام معا.

الثاني: الرعاع هؤلاء لم تحكمهم قيم او مباديء، بل المصلحة.

  الثالث :الشكاكون هؤلاء ظهروا نتيجية اعلام الخوارج واحداث الكوفة .

الرابع: الحزب الاموي  الذي تشكل منذ اليوم الاول، اي منذ عهد ابي سفيان، وكان يعمل خلال خلافة الخلفاء الاربعة.

فالمشككون كثروا لان القبليين كانوا يسيطرون على مناطق في البصرة والكوفة، ويمارسون تمييزا ضد العلويين، ومنهم قيس بن الاشعث، عمرو بن الحجاج

الخامس: المهجنون وهؤلاء يرمي الواحد منهم بسلاح غيره، من خلال الاموال التي تغدق

عليهم  فينطلقون لاحداث  الفوضى، وهؤلاء بارزون في المجتمع الكوفي

السادسة: اتباع اهل البيت والوجود الشيعي من اصحاب الامام علي والامام الحسن عليهما السلام

اذن من السنة الحادية والاربعين هجرية بدأت هذه المشاكل. بدأ المغيرة بن شعبة في الكوفة يطبق ثقافة اموية واضحة.

صعصعة بن صوحان  رضوان الله عليه هددوه بان لا يذكر عليا عليه السلام   بفضل وان لا يلامس عثمان بن عفان.  لكنهم ابعدوه الى خارج الكوفة

 

مات معاوية  وقد اوجد مجموعة من واضعي الحديث في مقابل اموال تغدق على واضعي الاحاديث . نعم الكذب اذا كان مرتبا يكون اكثر تأثيرا من الصدق غير المرتب.

فقد وضع  هؤلاء :ان  رسول الله قال: ان الله  ائتمن على وحيه ثلاثة: انا وجبريل ومعاوية

في البداية  كان المجتمع لا يقبلها  ولكن بتقدم السنين تصبح ضمن التراث لاسيما ان السلطة في قبضتهم

احد الاخوة يحدثني ويقول اننا جلسنا مع علماء السنة الكبار، فكانوا يقولون: ان داعش له الحق ان يقاتل في العراق.  لان السنة هناك مهمشون وليس لديهم مناصب وهم مقصيون. فقمت بترتيب تذكرة له واخذته الى المناطق العراقية ليرى الحقيقة كما هي. وبعد ذلك تبدلت الصورة.

المشكلة حين يكون هناك عقل جمعي، يصبح هناك رأي عام مزيف، واكثر الانقلابات غير المنطقية تبنى على راي عام مزيف.

الكوفة كان ولاؤها واضحا لعلي، ولكن الحروب آلمتها، ولذلك انحسرت المعارضة الشيعية ضمن المكون الاجتماعي الكوفي و كانت لديها مشروع وشعارات واهداف ولكنها كانت محاصرة، ومن جملة ما رفعته المعارضة الشيعية  هو التعامل السلبي مع السلطة الاموية، والتأكيد على فضائل  الامام علي، والاعتراض على سب امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام على المنابر ،  كما بقيت اتصالات سرية بين الشيعة في الكوفة وبين الامامين الحسن والحسين

معاوية كان يهتم بالكوفة اكثر من البصرة، لانه المرتكز الكبير للولاء العلوي.

معاوية يكتب للمغيرة، حاكم الكوفة، بان ياخذ معه الى الصلاة في المسجد  ستة اشخاص هم: حجر بن عدي، الشخصية العملاقة التي قتلت في الكوفة، سليمان بن صرد الخزاعي، عمرو بن الحمق، ابن الكواء، وشبث بن ربعي وزياد بن ابيه الذي تولى البصرة لاحقا.

كانت هناك حركات من الخوارج كحركة الاشجعي ولكن بدون تأثير.

كانت الكوفة تغلي، وهي قريبة من البصرة. البصرة لم تشهد تحركات قوية باسثناء بعض الحركات المعارضة، فقد سلط معاوية عليها بسر بن أرطأة، وما ان جمع هذا الاخير  الناس حتى شتم عليا،  وللأسف اول ما يفعله الطغاة شتم الرموز. ثم تولى عبد الله بن عامر حكم البصرة. معاوية وجد ضالته  أخيرا في شخص هو زياد بن ابيه، نسبه الى ابي سفيان، وهو خرق للشريعة. فهو معروف بانه ليس له اب، وقد عرف بالبطش، وحكم الكوفة والبصرة معا، واول ما خطب القى ما يسمى "الخطبة البتراء" بدون البسملة و الحمد لله.

اذن  كان هناك ارهاب واضح على البصرة وتضييق على الكوفة. ويقال ان الاصحاب الذين ارادوا المشاركة  في معسكر الامام الحسين في كربلاء بدأوا يتركون الكوفة ومنهم من اختفى كما امتلأت السجون بشباب الشيعة واشياخهم ، كما وضعت السدود والكمائن، ومنعوا من اللحاق بمعسكر الحسين.

 مات معاوية في سنة 60 بعد ان حكم عشرين عاما وحرّف التاريخ وفرض البطش، و قد منع التدوين من زمن الخلافة  بعد رسول الله صلى الله عليه واله .  حيث هدد ابو هريرة  من قبل عمر بن الخطاب، لماذا يدوّن بعض الاحاديث. مات معاوية سنة 60 وكان الوالي على الكوفة النعمان بن بشير. وكان لينا نسبيا. كان على البصرة عبيد الله بن زياد، وعلى مكة عمرو بن سعيد الاشدق.

هل تحرك الامام الحسين بفعل رسائل اهل الكوفة؟

لقد رفض  الامام الحسين بيعة يزيد منذ اربع سنوات قبل موت معاويةالذي كان يمهد لها. لم يخرج الامام الحسين  على معاوية ، حيث   كان ملتزما بعهد وهو وثيقة الصلح . فحين جاء معاوية الى النخيلة  قال انه يضع الصلح تحت قدميه.  بينما كان قد كتبت  رسائل للامام الحسين بالتحرك،  ولم يتحرك وقال: انا ملتزم بالعهد.

في وفاة معاوية حصل فراغ امني، ولذلك في ايام موت معاوية، كانت المعارضة الشيعية تتحرك بشكل قوي. ولكن القضية ان الامام الحسين كان ملتزما بعهد حسب الاتفاق مع معاوية.  ولكن لما رأى معاوية يمهد لبيعة يزيد اخذ  الامام الحسين يرفض، وما ان حكم يزيد حتى طلب من والي المدينة باخذ البيعة من الحسين عليه السلام . كان الامويون يخافون من موقف الحسين لاسباب عديدة: فالحسين سبط رسول الله، وان هناك حقا  له في ضوء الصلح، كما ان الحسين كان لديه الكثير من احابه واصحاب ابيه واخيه عليهم السلام .

حصل الموقف  المعروف بين الامام الحسين والوليد في المدينة ورفض بيعة يزيد ، بعدها قرر الامام الحسين الخروج.  بينما عبد الله بن الزبير فرّ  من المدينة متخفيا وذهب الى مكة. ابن الزبير لم يسلك الطريق الرئيس وكان متخفيا   متخفيا و جلس في مكة وكان الناس مقبلين على عبد الله بن الزبير، ولكن تركوه  بعد وصول الامام الحسين الى مكة واقبلوا عليه وتركوا ابن الزبير 

الرواية تقول ان الامام الحسين لم يتحرك الا بعد ان وصلته رسالة من مسلم بن عقيل:  ان اقدم علينا.

خلاصة الحديث ان الامام الحسين انتفض ونهض بناء على عدم ايمانه بلياقة يزيد في الخلافة، ودفاعا عن حقه في الخلافة.

هذا الوضع الاجتماعي والوضع الامني لم يكن كله لصالح الامام الحسين، هذا هو خط المبدئيين الثابتين المعصومين الصابرين فهم الذين يثبتون ويحققون الرضا الالهي .

بعد مقتل مسلم وهاني، اصبح الوضع خطيرا، فهل يستمر  الامام الحسين او يترك؟

لقد مضى ثابتا مؤمنا قويا في طريق اصلاح مافسد وفي مقارعة الظلم الاموي الفاحش

واما موقف اخيه محمد بن الحنفية

فما كان محمد بن الحنفية يسعى لتثبيط الامام. سارع الى الامام الحسين  وذكره بموقف الكوفة من ابيه واخيه وقد وعده الامام الحسن بالجواب وحين عزم على الحركة من مكة الى الكوفة جاءه ابن الحنفية اخو الامام وقال له: انت

 وعدتني لتجيبني  فقال الامام  الحسين عليه السلام : شاء الله  لنا ذلك واما العوائل شاء الله ان يراهن سبايا.

هذه الملحمة العظيمة التي جسدها الامام الحسين نحتاجها اليوم لنستلهم  قيم المواجهة والصبر والثبات والتضحية من سيرته البطولية ومواقفه الشجاعة. اليوم  اصبنا بغشاوة، ولكن علينا ان نؤمن بان منهجنا حسيني في مواجهة الطغاة والدكتاتورية . فسلام عليه وعلى اهل بيته وعلى صحبه الذين ضرجوا بدمائهم في كربلاءء.


محاضرة الدكتور علي الاوسي الثانية، الجمعة 31 اكتوبر، السادس من محرم

روي عن الامام الصادق:( نفس المهموم لظلمنا تسبيح،وهمّه لنا عبادة    ، وكتمان سرنا جهاد في سبيل الله)

نستكمل  باذن الله تعالى حديثنا حول أهم  المنازل التي نزلها الامام الحسين عليه السلام في تحركه من مكة الى الكوفة وكربلاء وكذلك  المدن الاربعة التي لها حضور فى هذا التحرك، ونحاول  ايضا ان نتناول  جانبا من طبيعة الخطاب الحسيني الذي صدر عنه عليه السلام في تلك المنازل.

قلنا ان الكوفة هي الميدان الذي اختاره  الامام الحسين لينطلق منه ، وكانت ثكنة عسكرية بخلاف البصرة ومكة والمدينة، فمن يريد ان يقدم على حرب لا بد ان ينطلق من الكوفة لاسباب جغرافية وسكانية وغيرها . ففي داخلها هناك مكون اجتماعي وفيها من همّه القتال وحسب  . وتبدلت الولاءات داخل الكوفة بسبب الاموال والضغوط التي مارسها الامويون.

الامام لم يذهب الى اليمن لانه لم يدع اليها ولا الى البصرة او مكة او المدينة. فذهب الى  الكوفة حيث دعي.

الامام ارسل رسالة الى البصرة يحث زعماءها مثل المنذر بن الجارود وقيس بن الهيثم.  لكن المنذر وشى برسول الامام ظنا منه انه ربما كان مبعوثا من ابن زياد، وافتضح امر الكتاب، ولم يقدموا. كتاب الامام الحسين الى الكوفة كان يؤكد على وعده بالقدوم. اما في البصرة فكان يؤكد على احياء سنة النبي وتاكيد السمع والطاعة.

في الكوفة حين جاءت الرسائل، كان بعضها من مؤمنين وبعضها من اصحاب مصالح، وبعضها من منافقين كانوا يتربصون الدوائر وربما كان هناك تحريك اموي مثل حجار بن ابجر وآخرين كانوا معروفين بالانتهازية. الامام الحسين واجههم وقال: اليست هذه رسائلكم؟ قالوا لا نعلم بها ولم نكتب لك. لكن هناك رسائل اخرى لمؤمنين وشيعة معروفين في الكوفة لكنهم استضعفوا وطوردوا ومنعوا وسجن بعضهم بعد ان علمت السلطة الاموية بحركة الامام الحسين عليه اسلام  وقدومه الى الكوفة ومن خلال رسله الشهداء الثلاثة مسلم بن عقيل  الذي فاجأه الموقف في الكوفة والقي به من اعلى قصر الامارة وكذلك قيس بن مسهر الصيداوي وعبد الله بن يقطر اللذين وقعا في كمين ابن زياد قبل دخول الكوفة .

 وحول المدن التي اسلفنا الحديث عنها  في القسم الاول الذي القيته يوم الرابع من محرم هي  ان الكوفة كانت الانسب لحركة الامام ، ولكنها لم تكن مثالية ففيها مشاكل. واجه الامام احباطات حقيقية وهو في طريقه الى الكوفة  ومروره بالمنازل التي يستقر فيها قليلا ويتدارس امر وشؤون حركته فيها ، نعم هي الاماكن التي تنقل بها الامام من مكة الى الكوفة. فلماذا لم يدخل الكوفة؟ الكوفة كانت تحت امرة عبيد الله بن زياد، وارسل الحر الرياحي لمنع الامام من دخول الكوفة واخرجه الى الصحراء.

لم يدخل الامام الكوفة لان ابن زياد يعلم ان هناك خلايا نائمة لصالح الحسين عليه السلام .

 نعم انه انطلق في 8 ذي الحجة، اي يوم التروية، طاف وسعى بين الصفا والمروة واعتبرها عمرة مفردة. وهنا بدأت اهمية  هذه المنازل.

الامام بمجرد ان انطلق من مكة ارسلت خلفه مفرزة فاستطاع التخلص منها.

حينما وصل الى ذات عرق يقال انه التقى مع بشر بن غالب وكان قادما من العراق فقال له: القلوب معك والسيوف عليك.  كذلك الفرزدق اخبر الامام لاحقا بالامر نفسه في منزل اخر . ولكن الامام مضى قدما، لان لديه وضوحا  كاملا في تحولات الحركة ومصيرها  ويجب ان يستمر الى الاخير.

في الحاجز او الحاجب، استلم الامام الحسين  رسالة  بالقدوم من مسلم بن عقيل الذي رأى ان الكوفيين بايعوا وأيدوا.

في منطقة خزيمية سمعت زينب هاتفا في تلك الليلة فلما أصبح أقبلت إليه أخته زينب بنت علي (ع) فقالت: يا أخي! ألا أخبرك بشيء سمعته البارحة؟فقال الحسين (ع): وما ذاك؟فقالت: خرجت في بعض الليل لقضاء حاجة، فسمعت هاتفا يهتف وهو يقول:

 

ألا يا عين فاحتفلي بجهد * ومن يبكي على الشهداء بعدي

على قوم تسوقهم المنايا * بمقدار إلى إنجاز وعدي

 

فقال لها الحسين (ع): يا أختاه! المقضي هو كائن.

 نعم المؤمن يوكل الله به ملكا يحدّثه (والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا). والله يسدد المؤمنين، وتفيض الحكمة على لسان المؤمن وفي قلبه اذا تفرغ لربه وخلص امره بشكل واضح. وهذا غير الذي يختم الله على قلبه. فزينب عليها السلام من المحدثين والملهمين.

وفي منطقة زرود التحق زهير  بن القين بالامام.

التداعي الحقيقي كان في الثعلبية، حيث جاء خبر مقتل مسلم وهانيء  بن عروة، ثم  الصيداوي وعبد الله بن يقطر .
حين سمع بذلك واجه  الامام جماعته  ومن معه وتكلم معهم بصراحة وخيّرهم بين الاستمرار  معه او ترك الركب من هنا لمن يريد فلم يفرض على  احد ولم يكره احدا على الخروج لانه يبحث عن مؤمنين يصدقونه عند اللقاء وفي الهيجاء.

بعد ذلك في منزل ذو حسم، التقى الحر، وبعد حوار ومجادلة صلى الحر وجماعته  وراء الامام الحسين وأتمّوا به .

الحر حينما واجه الامام الحسين  عليه السلام كان قائدا عسكريا، قبل الهداية، وامر من عبيد الله بن زياد بان يحاصر الامام ويواكبه، فيدفعه للصحراء لكي لا يذهب الى الكوفة. حين حصل نقاش بينهما، لم يقتنع الامام برأي الحر الذي طلب منه النزول على طاعة الامير، فرفض الامام ذلك بشدة .  نعمصلى الحر خلف الامام، وحين قال الامام: ثكلتك امك، وهي عبارة فيها نوع من الازدراء، التفت الحر قائلا: اما لو غيرك من العرب يقولها لي وهو على مثل الحال التي انت عليها ما تركت امه عن الثكل، ولكن ما لي الى ذكر امك من سبيل الا باحسن ما نقدر عليه.

هنا أترضّى على الحر لهذه الموالاة التي كان عليه والحب لأهل البيت واحترامهم.

الحر تنقّل في مواقف تثير الجدل،جعجع بالحسين وحا صره واخرجه للصحراء لكن صلى وراءه، وقال قولته الطيبة في الزهراء سلام الله عليها، فما القضية؟

هذا الايمان والتقوى الذي لديه جعله من اعظم الشهداء عند الحسين. تقدم للامام  يوم العاشر وطلب التوبة وقبلها الامام. فالله حين يجد الصدق والاخلاص يقبل من التائب  توبته. الحر لم يكن في مأمن، ولم يتب وكأنه يفوز بدنيا، بل  كان يعرف انه سيقتل بعد لحظات. فهذا  مثل للاحرار الابطال الذين يسحقون ذاتهم ويرفضون دنيا مقبلة عليهم.

الخطاب الحسيني:

في الخطاب الميداني ليس هناك بروتوكول تشريفاتي بل  يأتي الخطاب بشكل مباشر، هذا موت وتلك حياة  وهذا اسلوب مباشر.

الاول:

الامام كتب الى بني هاشم في يثرب وهو في طريقه من مكة الى الكوفة.  لكن لم يخرج احد من بني العباس معه. محمد بن الحنفية كان يخشى ان تتكرر المواقف التي حصلت مع ابيه امير المؤمنين واخيه الامام الحسن عليهما السلام. الامام قال في كتاب لاخيه محمد بن الحنفية: اما بعد فانه من لحق بي منكم استشهد، ومن لم يلحق بي لم يبلغ الفتح والسلام . يعني تعالوا معي الى ميدان التضحية والفداء . بعضهم اسرع الى ركب الامام والبعض لم يلتحق. محمد بن الحنفية كان مريضا فليس عليه جهاد،  وكان يترجى من الامام الحسين ان لا يمضي،ولم ينهره الامام الحسين ولم يقبح فعله لمرضه وعدم قدرته . في ذروة الليل طلب من اصحابه الانصراف. فمن يمتثل لذلك فهو في حلّ.لكنه مصداق لقول الامام عليه السلام : ومن لم يلحق بي لم يبلغ الفتح. الفتح بخلاف النصر. فقد ينتصر الانسان عسكريا، ولكنه قد لا يبلغ الفتح. احيانا  قد يكون الفتح بالانتصار المعنوي. بينما النصر العسكري  ليس بالضرورة ان يكون دائما  فتحا.

الثانية:

أما قول الفرزدق للامام: قلوبهم معك وسيوفهم عليك. قال الامام: صدقت، لله الامر والله يفعل ما يشاء وكل يوم ربنا هو في شأن ان نزل القضاء بما نحب فنحمد الله، وان حال القضاء دون الرجاء فلم يتعد من كان الحق نيته والتقوى سريرته.

ان الله يغير في الأجال

كان الحسين يعيش الامل في اقصى مراحل الازمة.

الثالثة:

قال  الامام لاهل الكوفة في رسالة: من الحسين بن علي الى اخوانه من المؤمنين والمسلمين: اما بعد فان كتاب مسلم بن عقيل جاءني يخبرني.....

وقد شخصت اليكم من مكة يوم الثلاثاء لثمان مضين من ذي الحجة، فاذا وصلكم رسولي ....

رسالة مختصرة بمطالب محددة.

استعمل الامام مصطلح الاخوان

كان يدعو لهم

واعلن استجابته لندائهم

واكد على ضرورة الاسراع والجدية.

كان  الامام واضحا في منطقه وخطاباته.

نحتاج اليوم  للكثير من الفرص للتعرف عليها، لان ذلك خطاب تربوي لا نجده في تربية بني امية او بني العباس ولاغيرهم .

علينا التأمل في كتاباتهم الشريفة عليهم السلام  لنستفيد منها ونهتدي بها مقتدين وقد اقتصرنا على ذكر هذه الامثلة الثلاثة فقط لعلنا نتناول موضوع الخطاب الحسيني في فرصة لاحقة.

  

د . علي رمضان الاوسي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/11/04



كتابة تعليق لموضوع : المسير الى كربلاء، والمكوّن الاجتماعي للثورة الحسينية - القسم الاول والثاني
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على ايام صدام الحلوه ! - للكاتب هاني المالكي : جناب السيد هاني المالكي عظم الله اجوركم بمصابكم بشهادة والدكم على ايدي جلاوزه صدام واسئل الله ان يسكنه فسيح جناته وان يلهمكم الصبر والسلوان اقسم لك بالله العلي العظيم انا من ضحايا صدام وفعل بي ما فعل والله الشاهد على ما اقول لكن ياسيد هاني هل تعلم ان اغلب ازلام صدام وزنبانيته هم في سدة الحكم الان وهل تعلم ان ما كان يفعله هدام هؤلاء يفعلونه الان بل وابشع مما يفعله ازلام هدام هل تريد ان اعطيك اسماء السفاحين الموجودين في زمن صدام والموجودين حاليا في اعلى المناصب ولن اعطيك اسماء السنه بل ساعطيك اسماء شيعة ال ابي سفيان الذين سقوا شيعة العراق السم الزعاف سواء في زمن صدام او الان انا اتكلم عن نفسي بالنسبه لي هؤلاء وصدام وجهان لعمله واحده ولا يغرك حرية النشر التي نكتبها ونتمتع بها او المظاهرات فانها مرحله مؤقته بعدها ستكمم الافواه وتصادر الحريات ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق حكمت العميدي ، على ولادة وطن - للكاتب خمائل الياسري : هنيئا لك ياوطن على هذا الأب وهنيئا لك ياوطن على هؤلاء الأبناء

 
علّق عصام حسن رشيد ، على الرافدين يطلق قروض لمنح 100 مليون دينار لشراء وحدات سكنية : هل هناك قروض لمجاهدي الحشد الشعبي الحاملين بطاقة كي كارد واذا كان مواطن غير موظف هل مطلوب منه كفيل

 
علّق عبد الفتاح الصميدعي ، على الرد القاصم على تناقضات الصرخي الواهم : عبد الفتاح الصميدع1+3

 
علّق منير حجازي ، على آلام وآمال .. طلبة الجامعات بين صراع العلم والشهادة   - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم . شيخنا الفاضل حياكم الله ، لقد تطرقت إلى موضوع في غاية الاهمية . وذلك ان من تقاليع هذا الزمان ان تُقدَم الشهادة على العلم ، فلا وزن للعلم عند البعض من دون وضع الشهادة قبل الاسم مهما بلغ العالم في علمه ونظرا لحساسية الموضوع طرحه الشيخ الوائلي رحمه الله من على المنبر مبينا أن الشهادة عنوان فانظر ماذا يندرج تحته ولا علاقة للشهادة بالعلم ابدا . في أحد المؤتمرات العالمية في احد المدن الأوربية طلبت احد الجامعات استاذا يُلقي محاضرة في علم الاديان المقارن . فذكروا شخصا مقيم في هذه البلد الأوربي كان عنده مؤسسة ثقافية يُديرها . فسألوا عن شهادته واين درس وما هو نشاطه وكتبه التي ألفها في هذا الباب. فقالوا لهم : لا نعلم بذلك لان هذا من خصوصيات الشخص ولكننا استمعنا إلى اعاجيب من هذا الشخص وادلة موثقة في طرحه للاصول المشتركة للبشرية في كل شيء ومنها الأديان فلم يقبلوا استدعوا شيخا من لبنان تعبوا عليه كثيرا من اقامة في الفندق وبطاقة السفر ومصاريفه ووو ثم القى هذا الشيخ محاضرة كنت انا مستمع فيها فلم اسمع شيئا جديدا ابدا ولا مفيدا ، كان كلامه اجوف فارغ يخلو من اي علم ولكن هذا الشيخ يحمل عنوان (حجة الاسلام والمسلمين الدكتور فلان ) . بعد مدة قمت بتسجيل فيديو للشخص الذي ذكرته سابقا ورفضوه وكانت محاضرته بعنوان (الاصول المشتركة للأديان) ذكر فيه من المصادر والوقائع والادلة والبراهين ما اذهل به عقولنا . ثم قدمت هذا الفيديو للاستاذ المشرف على هذا القسم من الجامعة ، وفي اليوم التالي جائني الاستاذ وقال بالحرف الواحد (هذا موسوعة لم ار مثيل له في حياتي التي امضيتها متنقلا بين جامعات العالم) فقلت له : هذا الشخص هو الذي رفضتموه لانه لا يحمل شهادة . فطلب مني ان أعرّفهُ عليه ففعلت والغريب أن سبب طلب الاستاذ التعرف عليه هو ان الاستاذ كان محتارا في كتابة بحث عن جذور علم مقارنة الاديان ، ولكنه كان محتارا من أين يبدأ فساعده هذا الاخ واشتهرت رسالة الاستاذ اشتهارا كبيرا واعتمدوها ضمن مواد الجامعة. وعندما سألت هذا الشخص عن مقدار المساعدة التي قدمها للاستاذ . قال : انه كتب له كامل الرسالة واهداها إياه ثم وضع امامي اصل مخطوط الرسالة . ما اريد ان اقوله هو أن هذا الشخص لم يُكمل الدراسة بسبب ان صدام قام بتهجيره في زمن مبكر وفي إيران لا يمتلك هوية فلم يستطع اكمال الدراسة ولكنه وبهمته العالية وصل إلى ما وصل إليه . اليس من الظلم بخس حق امثال هذا الانسان لا لذنب إلا انه لا يحمل عنوانا. كما يقول المثل : صلاح الأمة في علو الهمة ، وليس في بريق الالقاب، فمن لا تنهض به همته لا يزال في حضيض طبعه محبوسا ، وقلبه عن كماله الذي خُلق له مصدودا مذبذبا منكوسا. تحياتي فضيلة الشيخ ، واشكركم على هذا الطرح .

 
علّق منير حجازي ، على تعديل النعل المقلوبة بين العرف والخرافة - للكاتب علي زويد المسعودي : السلام عليكم هناك من تشدد من الفقهاء في مسألة قلب الحذاء وقد قال ابن عقيل الحنبلي (ويلٌ لعالمٍ لا يتقي الجهال بجهده والواحدُ منهم يحلفُ بالمصحف لأجل حبةٍ، ويضربُ بالسيف من لقىَ بعصبيتهِ و ويلٌ لمن رأوهُ أكبّ رغيفا على وجههِ ، أو ترك نعالهُ مقلوبةً ظهرها إلى السماء أو دخل مشهدا بمداسة ، أو دخل ولم يقبل الضريح ) . انظر الآداب الشرعية لابن عقيل الحنبلي الجزء الأول ص 268. وقرأت في موقع سعودي يقول عن ذلك : فعلها يشعر بتعظيم الله تعالى عند العبد ، وهذا أمر مطلوب ، اذ لم يرد النص على المنع او الترك او الفعل. ولربما عندما يقوم البعض بتعديل النعال لا لسبب شرعي ولكن طلبا للثواب لأنه يُهيأ النعال مرة أخرى للركوب فيُسهل على صاحبه عملية انتعاله بدلا من تركه يتكلف قلبه. وفي تفسير الاحلام فإن النعل المقلوبة تدل على أن صاحبها سوف يُلاقي شرا وتعديله يُعدّل حضوضهُ في الرزق والسلامة . وقال ابن عابدين في الحاشية : وقلب النعال فيه اشارة إلى صاحبه بتعديل سلوكه. فإذا كان صاحب النعال من ذوي الشأن وتخشى بواطشه اقلب نعاله ، فإنه سوف يفهم بأنها رسالة لتعديل سلوكه في معاملة الناس . وقد قرأت في موقع ( سيدات الامارات ) رد عالمة بتفسير الاحلام اطلقت على نفسها مفسرة الاحلام 2 حيث اجابت على سؤال من احد الاخوات بانها رأت حذائها مقولبا فقالت : سلام عليكم : الحذاء المقلوب يعني انه سوف يتقدم لكى شخص ان شاء الله ولكن ربما تشعرى بوجود تعرقل امامك وتتيسر احوالك للافضل وتنالى فرح عن قريب. تحياتي

 
علّق يوسف علي ، على بنجاحٍ متميّز وخدمةٍ متواصلة الزيارة بالإنابة تدخل عامها السابع.. - للكاتب موقع الكفيل : أدعو لي أتزوج بمن أريد وقضاء حاجتي والتوفيق والنجاح

 
علّق جبار الخشيمي ، على ردا على قناة المسار حول عشيرة الخشيمات - للكاتب مجاهد منعثر منشد : حياك الله استاذ مجاهد العلم

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على نسب يسوع ، ربٌ لا يُفرق بين الأب والابن. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : عذرا اني سامر واترك بعض التعقيبات احيانا ان اكثر ما يؤلم واصعب الامور التي يخشى الكثيرين - بل العموم - التوقف عندها هي الحقيقه ان هناك من كذب وكذب لكي يشوه الدين وهذا عدو الدين الاكبر وهذا العدو هو بالذات الكبير والسيد المتيع في هذا الدين على انه الدين وان هذه سيرة ابليس واثره في هذه الدنيا دمتم بخير

 
علّق الموسوي ، على أحلام مقاتلين يحققها قانون الجذب في فتوى المرجع الأعلى - للكاتب عادل الموسوي : شكراً للاخ فؤاد منذر على ملاحظته القيمة، نعم فتاريخ اتباع اهل البيت ع لايجرأ منصف على انكاره، ولم اقصد بعبارة (فلم يجد ما يستحق الاشارة والتدوين ) النفي المطلق بل هي عبارة مجازية لتعظيم الفتوى المقدسة واستحقاقها للتدوين في التاريخ.

 
علّق fuad munthir ، على أحلام مقاتلين يحققها قانون الجذب في فتوى المرجع الأعلى - للكاتب عادل الموسوي : مبارك لكم توثيق صفحات الجهاد لكن استوقفتني جملة( لم يجد فيها مايستحق الاشارة والتدوين ) فحسب فهمي القاصر انه مامر يوم الا وكان اتباع اهل البيت في حرب ومواجهة ورفض لقوى الطغيان وحكام الجور وخصوصا الفترة البعثية العفلقية لذلك كانت السجون واعواد المشانق واحواض التيزاب والمقابر الجماعية مليئة بالرافضين للذل والهوان فكل تلك المواقف كانت تستحق الاشارة والتدوين وفقكم الله لكل خير

 
علّق ابو الحسن ، على رفحاء وعيون المدينة - للكاتب عادل الموسوي : حياك الله سيدنا الجليل وصل توضيحكم جزاك الله خير جزاء المحسنين كما تعلم جنابك الكريم ان الدوله العراقيه بعد عام 2003 قامت على الفوضى والفساد المالي والاداري اكيد هناك اشخاص ليس لهم علاقه في معتقل ليا ادرجت اسمائهم لاستلام الامتيازات وهناك في زمن هدام من سجن بسبب بيعه البيض الطبقه ب دينار وربع تم سجنه في الامن الاقتصادي الان هو سجين سياسي ويتحدث عن نضاله وبطولاته وحتى عند تعويض المواطنين في مايسمى بالفيضانات التي اغرقت بغداد هناك مواطنين لم تصبهم قطرة مطر واحده تم تسجيل اسمائهم واستلموا التعويضات القصد من هذه المقدمه ان موضوع سجناء رفحا وحسب المعلومات التي امتلكها تقريبا 50 بالمئه منهم لاعلاقه لهم برفحا وانما ادرجو من قبل من كان همه جمع الاصوات سواء بتوزيع المسدسات او توزيع قطع الاراضي الوهميه او تدوين اسماء لاغلاقه لرفحا بهم هذا هو السبب الذي جعل الضجه تثار حولهم كما ان تصريحات الهنداوي الغير منضبطه هي من صبت الزيت على النار حمى الله العراق وحمى مراجعنا العظام ودمت لنا اخا كريما

 
علّق الموسوي ، على رفحاء وعيون المدينة - للكاتب عادل الموسوي : عليكم السلام ورحمة الله وبركاته شكراً اخي ابي الحسن العزيز لملاحظاتك القيمة، تتلخص وجهة النظر بما يلي: -ان امتيازات الرفحاويين هي عينها امتيازات السجناء والمعتقلين السياسين ووذوي ضحايا الانفال والمحتجزون في معتقل "ليا" في السماوة من اهالي بلد والدجيل وجميع امتيازات هذه الفئات قد تكون فيها مبالغة، لكن الاستغراب كان عن سبب استهداف الرفحاويين بالحملة فقط. -بالنسبة لاولاد الرفحاوبين فلا يستلم منهم الا من ولد في رفحاء اما من ولد بعد ذلك فهو محض افتراء وكذلك الامر بالنسبة للزوجات. -اما بالنسبة لمن تم اعتبارهم رفحاويين وهم غير ذلك وعن امكانية وجود مثل هؤلاء فهو وارد جدا. -كانت خلاصة وجهة النظر هي ان الحملة المضادة لامتيازات الرفحاويين هي لصرف النظر عن الامتيازات التي استأثر بها السياسيون او بعضهم او غيرهم والتي دعت المرجعية الدينية الى " إلغاء أو تعديل القوانين النافذة التي تمنح حقوق ومزايا لفئات معينة يتنافى منحها مع رعاية التساوي والعدالة بين أبناء الشعب".

 
علّق ابو الحسن ، على رفحاء وعيون المدينة - للكاتب عادل الموسوي : جناب السيد عادل الموسوي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لايخفى على جنابكم ان القوى السياسيه وجيوشها الالكترونيه اعتمدت اسلوب خلط الاوراق والتصريحات المبهمه والمتناقضه التي تبغي من ورائها تضليل الراي العام خصوصا وان لديهم ابواق اعلاميه تجيد فن الفبركه وقيادة الراي العام لمئاربها نعم موضوع الرفحاويين فيه تضخيم وتضليل وقلب حقائق ولسنا ضد منحهم حقوقهم التي يستحقونها لكن من وجهة نظرك هل هناك ممن اطلع على القانون ليثبت ماهي مميزاتهم التي اثيرت حولها تلك الضجه وهل من ولد في اوربا من ابناء الرفحاويين تم اعتباره رفحاوي وهل جميع المشمولين همرفحاويين اصلا ام تدخلت الايادي الخبيثه لاضافتهم حتى تكسبهم كاصوات انتخابيه

 
علّق **** ، على طالب يعتدي على استاذ بالبصرة منعه من الغش.. ونقابة المعلمين تتعهد بإتخاذ إجراءات قانونية : نعم لا يمكننا الإنكار ... ضرب الطالب لأستاذه دخيل على المجتمع العراقي و لكن ايضاً لا يمكننا الإنكار ان ضرب الاستاذ لتلميذه من جذور المجتمع العراقي و عاداته القديمه !!!! .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مازن الزيدي
صفحة الكاتب :
  مازن الزيدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 كركوك : الشرطة الاتحادية تجري عملية تفتيش شملت عددا من المناطق والقرى  : وزارة الداخلية العراقية

 ما الذي استفاده الشيعة من تحالفهم السياسي مع الكُرد في العراق الجديد ؟  : حميد الشاكر

 نرحلُ,أم ترحلون؟  : دلال محمود

 سلام عليك يا سور الوطن  : د . يوسف السعيدي

 أمّةٌ بلا ربّان؟!!  : د . صادق السامرائي

 مقتل وإصابة 61 شخصا بتفجير حافلة بمدينة قيصرية التركية

  البحث عن تماسك شيعي  : هادي جلو مرعي

 الاعلام الكويتي الوضيع مرة اخرى  : خالد محمد الجنابي

 الدكتاتورية الديمقراطية تعيد البعثية  : فراس الجوراني

 الى قناة السومرية هذا التهريج والاستهتار والسقوط لايليق بكم وكيف يكون القردة شو اعلام ..؟!!!  : احمد مهدي الياسري

 بدأ اعمال اجتماعات لجنة الثقافة لمنظمة اليونسكو  : دائرة العلاقات الثقافية العامة

 القوات الأمنیة تصد تعرضین بالأنبار وصلاح الدین وتحرر الحصي وقريتين بمخمور

 آليات الحشد تباشر بكري الأنهر وحفر المبازل لمناطق قضاء الرفاعي في ذي قار

 فانتازيا الازدواج الغرائبي والتاريخي والفلسفي والوجداني في رواية (زلاتيا) للكاتب المصري الكبير الدكتور شريف عابدين  : د . عبير يحيي

 وزيرة الصحة والبيئة تطلع على خطة ادارة الاهوار والتقييم البيئي للمناطق المحررة  : وزارة الصحة

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net