صفحة الكاتب : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

حركة أنصار ثورة 14 فبراير تدين التعدي السافر على المظاهر العاشورائية في البحرين وإستشهاد كوكبة من الشهداء في العراق والأحساء في المنطقة الشرقية
انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

بسم الله الرحمن الرحيم

((ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياءً عند ربهم يرزقون)) صدق الله العلي العظيم.

(اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا أبا عَبْدِ اللهِ ، وَعَلَى الْاَرواحِ الَّتى حَلَّتْ بِفِنائِكَ ،عَلَيْكَ مِنّى سَلامُ اللهِ اَبَداً ما بَقيتُ وَبَقِىَ اللَّيْلُ وَ النهارُ ،وَلا جَعَلَهُ اللهُ آخِرَ الْعَهْدِ مِنّى لِزِيارَتِكُمْ ،اَلسَّلامُ عَلَى الْحُسَيْنِ ،وَعَلى عَلِىِّ بْنِ الْحُسَيْنِ ،وَعَلى اَوْلادِ الْحُسَيْنِ ،وعلى أخيه أبي الفضل العباس ،وأخته الحوراء زينب بطله كربلاء، وَعَلى اَصْحابِ الْحُسَيْن ،ورحمة الله وبركاته).

قالت السيدة زينب بنت علي بن أبي طالب(ع) في خطبة لها أمام الطاغية الأموي يزيد بن معاوية بن أبي سفيان: (سينصب بهذا الطف علم كلما إجتهد أئمة الجور على محو أثره فلا يزداد الا علوا وإرتفاعا).

وقالت أيضا في مجلسه في الشام : (يا يزيد كد كيدك وأسعى سعيك وناصب جهدك فوالله لا تمحوا ذكرنا ولا تميت وحينا وهل أيامك إلا عدد وجمعك إلا بدد).

وقال الإمام الصادق عليه السلام : (إن يوم الحسين أقرح جفوننا ، وأسبل دموعنا ، وأذلّ عزيزنا بأرض كربٍ وبلاء ، أورثتنا الكرب والبلاء إلى يوم الانقضاء ، فعلى مثل الحسين فليبك الباكون ، فإن البكاء عليه يحطّ الذنوب العظام ..).

تحذر حركة أنصار ثورة 14 فبراير السلطة الخليفية ويزيد العصر في البحرين الديكتاتور حمد بن عيسى آل خليفة من مغبة الإستمرار في الإجراءات الإستفزازية ضد بعض المراسم العاشورائية ، حيث قامت وخلال أيام العشرة الأولى من المحرم لعام 1436 هجـ بإزالة الأعلام والبيارق والبنرات العاشورائية خصوصا رآية الإمام الحسين عليه السلام من بعض المناطق في البحرين متحدية بذلك مشاعر الشعب البحراني الموالي لأهل البيت (ع) ومشاعر المسلمين والشيعة في مختلف أنحاء العالم ، وتعتبر الحركة ذلك أمرا في غاية الخطورة ويمثل مساسا بحرية الشعائر الدينية والحسينية.

إن هذه الإجراءات والحركات الإستفزازية والتي جاءت بأوامر مباشرة من الطاغية حمد وأزلامه وأعوانه ستكون لها تداعيات خطيرة وعواقب وخيمة على أوضاع الوطن وإستقراره ، وإن ما أقدمت عليه السلطات الأمنية ومرتزقتها من إجراءات إستفزازية ضد بعض المراسم العاشورائية ومن إستدعاءات لبعض الخطباء والرواديد والمنشدين أمر في غاية الخطورة ، ويمثل مساسا بحرية الشعائر الحسينية.

إن حركة أنصار ثورة 14 فبراير ترى أنه وبعد أن وصل فرعون ويزيد البحرين وعائلته الخليفية الأموية السفيانية المراوانية إلى طريق مسدود مع الشعب وشاهد التفاعل الكبير للمقاطعة الشاملة للإنتخابات البرلمانية ومجالس البلدية القادمة في 22 نوفمبر الجاري ، وما شاهدوه ولمسوه من تفاعل كبير مع حركة الإستفتاء الشعبي على حق تقرير المصير وحق الشعب في إختيار نوع نظامه السياسي ، والإستعدادات الجارية على قدم وساق للمشاركة الفعالة في الإستفتاء الشعبي يومي 21 -22 نوفمبر الجاري تزامنا مع إجراء الإنتخابات البرلمانية ومجالس البلدية الصورية ، عمد إلى محاربة الشعائر الحسينية لأنه يدرك تماما إن جماهير شعب البحرين ملتفة حول الإمام الحسين (ع) معلنة براءتها من يزيد الأموي ويزيد البحرين حمد بن عيسى آل خليفة.

إن ما قامت به السلطة الخليفية من إستفزازات صارخة وتعدي واضح على الشعائر الحسينية وإنزال رآية الإمام الحسين عليه السلام من مناطق مختلفة من البحرين عزز القناعة الشعبية كاملة بأن المقاطعة الشاملة للإنتخابات واجب شرعي ووطني يحتمه الوقوف في معسكر الإمام الحسين مقابل معسكر الطاغية يزيد البحرين حمد بن عيسى آل خليفة.

 

يا جماهير شعبنا في البحرين ..

يا أنصار الإمام الحسين في البحرين والعالم..

 

إن ما أقدمت عليه السلطة الخليفية الأموية المروانية السفيانية من تعدي صارخ على الشعائر الحسينية ، وما قامت به الزمر التكفيرية الداعشية وأيتام صدام البعثيين الصداميين من إرتكاب مجازر بحق المشاركين في عزاء الإمام الحسين في بغداد وقضاء بلد وسائر المدن والمحافظات العراقية ، وكذلك التعرض للسائرين إلى قبره الشريف في كربلاء بعمليات إرهابية تفجيرية، وما حدث في "قرية الدالوة" في الأحساء في المنطقة الشرقية من الجزيرة العربية من إرتكاب مجزرة شنيعة بحق المشاركين في عزاء سيد الشهداء ، هو نتيجة التعديات السافرة لآل خليفة للشعائر الحسينية ، وهو نتيجة نشر الفكر التكفيري الوهابي السلفي الأموي المرواني السفياني الناصبي المعادي لأهل البيت عليهم السلام وشيعتهم ومواليهم من قبل السلطات السعودية والخليفية والقطرية ، إضافة إلى الدعم الكبير لهذه الحكومات الظالمة والفاسدة والعميلة للأمريكان والإنجليز والصهاينة لجماعات التكفير والإرهاب وأيتام صدام في سوريا ولبنان والعراق واليمن والباكستان وأفغانستان ومصر وتونس والجزائر وغيرها من دول العالم.

ولذلك فإن كل ما نراه ونشهده من جرائم وإرهاب وقتل وذبح وسفك لأنهار من الدماء في العراق سوريا ولبنان واليمن ومصر وتونس والجزائر والبحرين والمنطقة الشرقية في القطيف والعوامية والأحساء اليوم هو من دعم الحكم السعودي والقطري والإماراتي والخليفي والتركي لزمر الإرهاب والتكفير وإطلاق العنان لهم ليقوموا بكل ما يشاؤون دون رادع أو محاسبة أو محاكمة.

إن حركة أنصار ثورة 14 فبراير تدين العمل الإرهابي التكفيري الذي قام به مجموعة تتكون من ثلاثة من الملثمين من الإرهابيين السلفيين الوهابيين الدواعش أمام حسينية المصطفى في قرية الدالوة في الأحساء بتوجيه الرصاص العشوائي بسلاح شخصي ورشاشات دخل الحسينية على المشاركين في عزاء سيد الشهداء مساء الإثنين ليلة الثلاثاء (ليلة العاشر من المحرم) في تمام الساعة الحادية والنصف ليلا حيث سقط عدة شهداء وأكثر من 9 جرحى ومن الشهداء:

1-  محمد المشرف

2-  إبن حسن صالح المشرف

3-  هادي خليفة المطاوعة

4-  محمد حسين البصراوي

5-  إبن سلمان البشير

6-  زهير إبن الشيخ حبيب المطاوعة

 

إن حركة أنصار ثورة 14 فبراير كذلك تبارك لهؤلاء الشهداء شهادتهم في ليلة العاشر من المحرم ، كما تبارك لعوائلهم هذه الشهادة الدامية من أجل إحياء الشعائر الحسينية ، وتعزيهم على هذا المصاب الجلل ، فإنها ترى بأن قيام الزمر الوهابية التكفيرية الداعشية بهذا العمل سيرفع من مستوى الوعي الثوري الرسالي عند أهالي الأحساء والقطيف في المنطقة الشرقية بضرورة دعم مسيرة وثورة الإمام الحسين (ع) ودعم أنصار الحسين المتمثل اليوم في القوى الثورية والحراك السياسي الشعبي في الجزيرة العربية ، وسيكون حافزا لهم للإصرار على إطلاق سراح الفقيه المجاهد آية الله نمر باقر النمر وإطلاق سراح مفسر القرآن الكريم العلامة الشيخ توفيق العامر والسجناء المنسيين ، وسيزيدهم إصرارا على مواصلة الحراك من أجل الحقوق المغتصبة.

كما أن الأعمال الإرهابية والإستفزازية للحكومات الديكتاتورية والقبلية والعشائرية الأموية وحلفائهم من التكفيريين والدواعش ستزيد أتباع أهل البيت وشيعتهم ومواليهم وجميع المسلمين الأحرار في العالم على التمسك بثورة الإمام الحسين وخط وتيار المقاومة والممانعة المقاوم لهيمة الإستكبار العالمي والشيطان الأكبر أمريكا وبريطانيا والصليبية والصهيونية العالمية ، المتمثل اليوم في قلعة الثوار والأحراء إيران الثورة وقائدها الحكيم والشجاع سماحة آية الله العظمى الإمام الخامنئي (دام ظله الوارف) وحركة المقاومة الإسلامية في لبنان وفي طليعتها حزب الله وقائده الشجاع والمقدام السيد حسن نصر الله ، وكذلك التمسك بالمرجعية العليا لآية الله العظمى الإمام السيد السيستاني (دامت بركاته) وسائر المراجع العظام في العراق وإيران ، والإلتفاف والتمحور حول القوى الثورية العراقية والحشد الشعبي في العراق ، والإلفاف حول القوى الوطنية والثورية في اليمن وفي طليعتهم حركة الحوثيين وقائدها الفذ عبد الملك الحوثي.

كذلك في البحرين فإن جماهيرنا الثورية وفي هذا اليوم وهو يوم عاشوراء الإمام الحسين عليه السلام ستكون أكثر إلتفافا حول ثورة ونهضة الإمام الحسين والشعائر الحسينية وقياداتها وزعاماتها المغيبة في قعر السجون وملتفة حول القوى الثورية وإئتلاف شباب ثورة 14 فبراير والعلماء الرساليين الربانيين ، وستقيم المراسم بأكثر عزيمة هاتفة مع سائر الجماهير الحسينية في مختلف أنحاء العالم العربي والإسلامي والعالم أجمع والجماهير المحلقة حول قبر الإمام الحسين وأخيه أبي الفضل العباس في كربلاء: نحن أنصار الحسين .. أقتلونا .. إذبحونا .. فجّرونا .. قطّعونا .. إفعلوا ماشئتم !! فنحن لن نترك خط الحسين (ع) وإن كنتم لاتعرفون ! فحب الحسين أجننا..وستهتف الجماهیر المليونية في العالم وكربلاء المقدسة بحناجرها:

 

لبيك_ياحسين ..

لبيك_ياحسين ..

لبيك_ياحسين ..

لبيك_ياحسين ..

لبيك_ياحسين ..

أعْظَمَ اللهُ اُجُورَنا بِمُصابِنا بِالْحُسَيْنِ عَلَيْهَ السَّلامُ وَجَعَلْنا وَاِيّاكُمْ مِـنَ الطّالِبينَ بِثارِهِ مَعَ وَلِيِّهِ الاِمامِ الْمَهْـدىِّ مِنْ آلِ مُحَمَّد عَلَيْهِمُ السَّلامُ   

 

حركة أنصار ثورة 14 فبراير

10 محرم الحرام 1436 هجري

4 نوفمبر 2014م
 

  

انصار ثورة 14 فبراير في البحرين
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/11/04


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تشيد بالقائمين على مؤتمر ومعرض شهداء البحرين في كربلاء  (نشاطات )

    • بيان حركة أنصار ثورة 14 فبراير بمناسبة تدشين الإئتلاف لليوم الوطني لطرد  القادعة الأمريكية في أول جمعة  من شهر رمضان من كل عام  (نشاطات )

    • النظام البحريني يستقوي على الشعب بالدعم الأميركي المفتوح ويرتكب مجزرة في الدراز  (أخبار وتقارير)

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد بالهجوم الغاشم والتدميري على حي المسورة التاريخي في بلدة العوامية  (نشاطات )

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد بالعدوان العسكري الامريكي على سوريا  (نشاطات )



كتابة تعليق لموضوع : حركة أنصار ثورة 14 فبراير تدين التعدي السافر على المظاهر العاشورائية في البحرين وإستشهاد كوكبة من الشهداء في العراق والأحساء في المنطقة الشرقية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم

 
علّق محمود حبيب ، على حوار ساخن عن الإلحاد - للكاتب السيد هادي المدرسي : تنزيل الكتاب .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : السيد يوسف البيومي
صفحة الكاتب :
  السيد يوسف البيومي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 جمل أبيض .... في البقيع!!!!   : احمد لعيبي

 مديرية شؤون العشائر في وزارة الداخلية تعقد تجمعا عشائريا في منطقة الغزالية  : وزارة الداخلية العراقية

 الحشد باقي ويتمدد  : مفيد السعيدي

  لا تسألنـــــــي عن سنِّــــــــي  : اشراف شيراز

 السيد المدير العام الدكتور حسن محمد التميمي يشرف على وصول مجموعة كبيرة من الادوية والمغذيات  : اعلام دائرة مدينة الطب

 رؤية السيد السيستاني (للمنبر الحسيني)  : علي البدري

 أنامل مُقيّدة : قرار إعدام العلواني وتنكيس فوهات البنادق  : جواد كاظم الخالصي

 الأن بدأت معركة الشعب الحقيقية  : مهدي المولى

 ندوة قانونية بمناسبة اسبوع النزاهة لمديرية شباب ورياضة كركوك  : وزارة الشباب والرياضة

 الشيخ د. همام حمودي: مجلس النواب يعتزم تقليص إيفادات أعضائه

 صلات إنلِيل  : سمر الجبوري

 نقطة نظام......  : علي السراي

 والتجريد عادل داوود يروي "حالات" بشرية بمزيج من التعبيرية  : هاني الحوراني

 هل كان ( البو عزيزي ) إسلامياً ؟!  : عماد الاخرس

 قصيدة "جدار" جذب مهستر في قرارة روح  : جمعة الجباري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net