صفحة الكاتب : صلاح عبد المهدي الحلو

حوار حول الشعائر الحسينية
صلاح عبد المهدي الحلو

كنتُ دائماً انصحُ الاعزاءَ من اخوتي أن لايخوضوا في حديثِ الشعائرِ الحسينية,مادام كلُ مؤمنٍ شيعي يتبعُ في حرمة هذه الشعيرة او تلك أو حليَّة هذه الممارسة اوتلك مرجعَ تقليده.
نعم حينما يُفتي المجتهدُ الجامع للشرائطِ بحرمة ممارسة هذه الشعيرة فلاينبغي اطالةَ اللسان عليه وسبَّه وسبَّ مقلديه الذين يرون حرمتها تقليداً بأنَّ هذا أمويٌّ عدو الأمام الحسين عليه السلام وشعائره......
وكما لايحسُنُ بالمؤمن الشيعيَّ الموالي ان يتهم من يمارس تلك الشعائرَ بأنَّه مُرائي ,لايُصلي ولايصوم ,وعمله هذا من أجل حُبِّ الظهور ,وووو.....
لنفترضَ حُسنَ النية في الجميع,مادامَ الجميع يتبعون في جواز بعض الشعائر وحرمتها مراجعَ تقليدهم العدول الذي يكون الردُّ عليهم ردَّاً على الله,فهم اعرفُ بمصلحة المذهب,والأقدرُ على استنباط احكامه الشرعية,وتشخيص موضوعاتها من حيثُ الزمان والمكان.
فبالحسين الشهيد عليكم, لاتجعلوا هذه الشعائر عامل اختلاف,وقد اراد بها الائمة المعصومون عامل اتحاد.
ولكن الحذر كل الحذر ممن هو من خارج مذهبنا,او كان على ملَّتنا قالباً ,وهو عليها قلباً,ويحاربُ الشعائر لاعلى وجه التعيين,كلَّما قضى على واحدةٍ منها حاربَ اختها,يريدُ القضاءَ عليها جميعا,لذا النصيحة ان ندعَ هذه الخلافات جانبا,لأمرين,
الاول:- انَّه لافائدة منها,فمن مارس شعيرةً ما لن يتركها لقولي او قولك,ومن ترك شعيرةً ما لن يفعلها لقولك او قولي.
الثاني:- انَّ هذه الخلافات توقد نار العزم في صدور المبغضين للأمام الحسين عليه السلام للقضاء على هذه الشعائر بحجج واهية ظاهرها الرحمةُ وباطنها العذاب.
ولقد رأيتُ نموذجاً من هؤلاء دخلتُ معه في حوار عن البكاء على الامام الحسين عليه السلام,وسأنقل لكم الحوار كما هو لتعرفوا كيف يفكرُ اعداؤنا وكيف انَّ من المصلحة انهاء الخلاف بيننا...وقد بدأ النقاش بأن نشر احدهم منشوراً لصلاح الدليمي يدعو فيه الى عدم ممارسة الشعائر الحسينية ولكن باسلوب مراوغ,وانتهى النقاش بين بعض المتحاورين الى ان البكاء على الامام الحسين عليه السلام مجرد رواياااااااااااات.....فانبرى ليَّ شخصٌ اسمه الوسط علي وكان لي معه هذا الجدال.

• الوسط علي:-
). الرسول ص طول حياته وقف شامخا" لايبكي وصاحب عقيده .. البكاء للعاطفين فقط ومن يحمل قلب رقيق .. ولو كان هذا الرسول بهذه الصفات لم ينتصر .. والدين معامله .. تعاملوا معه العراقين وكتبوا اليه 18 الف عراقي وخالفوه وقتلوا الحسين . وثانيا" .. الحسين ع في الجنه ورجل بطل .. هل تشك في مقاومته للباطل وتذّل بنفسك وتعذب نفسك .. وثالثا" .. الحسين والائمه مرتاحين تزوجوا أكثر من عشرة نساء ومال وجاه ولم يستشهدوا الآ بالكبر .. واخر أعمال الحسين ع تزوج شاهزنان بنت كسرى عمرها عشرة سنوات بالقوه وهي تبكي .. اهداها اليه الخليفه عمر بن الخطاب .. والائمه المعصومين لدى بعض الشيعه لحد خمسه وليس 12 معصوم
• صلاح الحلو:-
• انت لم تعاشر الرسول صلى الله عليه واله ولاانا لنعرف انه بكى على الامام الحسين عليه السلام او لا,لذا فالحكم بيننا مصادر التأريخ,وقد روى التاريخ خبر بكائه على الامام الحسين عليه السلام,ودونك الرابط اعلاه الذي ينقل هذه الروايات في احد تعاليقي السابقة,فقولك ان الرسول لايبكي لانه صاحب عقيدة لاتؤيده النقول التاريخية...هل البكاء ينافي صلابة العقيدة؟اذن كيف بكى يعقوب على يوسف عليهما السلام,مع ان يوسف لم يقتل غايته انه غاب عنه فقط؟هل بكاء الرسول على ولده ابراهيم كما روته كتب التاريخ يخالف صلابة العقيدة؟ بقي لي خمس دقائق واذهب الى الدوام,لو شئتَ لكتبتُ لك سردا باسماء الانبياء الذين بكوا لسببٍ او لأخر,فالبكاء علامة الرقة والانسانية لاالغلظة والجفوة,وانا والله اعجب من شخص يبكي على خسارة فريقه بكرة القدم فلايعتبره منافياً للرجولة وصلابة العقيدة ولايبكي لذبح الامام الحسين عطشاناً على رمضاء كربلاء,اللهم اني اعوذ بك من القلب القاسي
.
الوسط علي :-
مشكلتنا التاريخ والسرد التاريخي ... لحد الأن ولادة الرسول غير مضبوطه ووفاته غير مضبوطه .. واهل البيت حتى أسماء زوجاتهم وولادتهم غير مضبوطه .. ولحد الان أمهات وزوجات الائمه غير مضبوطه والبعض يشكك بأمهاتهم جاريه وأجنبيه والبعض يقول عربيه .. ولحد الان مشكلة سبياكر وصار ثلاثة أشهر روايات كثيره .. فنحن أهل روايات وتاريخ كذب ودجل .. فقط امامنا القرأن نصدّق به لانه لم تجد فيه مغالاة ويتطابق مع المنطق والعقل .. وغير ذلك لانصدّق به لانه كل واحد يكتب على ليلاه . واليوم يذبحوا أولادنا اليس الافضل البكاء على اولادنا والحسين في الجنه ........
• أمس في الساعة 01:14 مساءً • أعجبني
• صلاح الحلو:-
الوسط علي انت تقول (واليوم يذبحوا أولادنا اليس الافضل البكاء على اولادنا والحسين في الجنه) لماذا تبكي على اولادك اليس هم في الجنة؟ام تشاركني في فعل البكاء على اولادك كما ابكي انا على الأمام الحسين عليه السلام فتشاركني بالفعل وتنفرد بالعجب!!! الم تقل سابقاً في احدى تعليقاتك ان البكاء ينافي صلابة العقيدة؟فكيف صار الان لاينافيها؟ويأبى اللهُ الاَّ ان يُظهر تناقضاتك الواضحات. نعم اوافقك اننا اهل روايات وكذب ودجل,ولكن اتدري من اي يوم بدأ الدجل؟ من يوم قالوا (سيدنا معاوية رضي الله عنه قتل سيدنا عدي بن حجر رضي الله عنه من اصحاب سيدنا علي رضي الله عنه) من هنا بدأ الدجل في كتابة التاريخ عندما ساووا بين ابناء الاسلام وابناء الطلقاء,وبين الظالم والمظلوم. ولاينقضي عجبي لقولِك (" .. الحسين والائمه مرتاحين تزوجوا أكثر من عشرة نساء ومال وجاه ولم يستشهدوا الآ بالكبر) ليَّ الحق ان اردَّ عليك فأقول ان ماقلته هو مجرد سرد تاريخي,ولكنه لائم هواك فصدَّقت به,الامام الحسين سيد شباب اهل الجنة بنص رسول الله صلى الله عليه واله والذي روته كل كتب المسلمين ماعدا من كان في قلبه بغض الامام الحسين عليه السلام كالبخاري ومسلم والذي تعجب الحاكم النيسابوري كثيراً حدَّ الاستغراب في انهما كيف لم يخرجا هذا الحديث مع انه صحيح الاسناد على شرطيهما؟!!! !واما قولك (ولم يستشهدوا الاَّ بالكبر) فليس يشترط في الشهيد ان يكون شابَّاً لتعيَّر الائمة انهم لم يُستشهدوا الاَّ في الكبر فالاعمار بيد الله وليست بيدي ولابيد (الوسيط علي) على انني الزمك بما الزمتَ انتَ به نفسك فاقول لك مادمت المحتَ ان الشهادة لاتكون بالكبر فانَّ عثمان بن عفان الذي قتله (الصحابة) ليس شهيداً لانه قُتِلَ وعمره تسعون عاماً.
22 ساعة • تم تعديل • أعجبني
صلاح الحلو :-
واما قولك ( .. واخر أعمال الحسين ع تزوج شاهزنان بنت كسرى عمرها عشرة سنوات بالقوه وهي تبكي .. اهداها اليه الخليفه عمر بن الخطاب) فلِمَ لم تقل انَّ هذه الرواية سردٌ تاريخي؟,وقولك هذا قول كذاب اتدري لماذا؟ لانَّ عمر بن الخطاب توفي سنة 23للهجرة فاذا فرضنا انَّ عمر بن الخطاب اهدى شاهزنان للامام الحسين عليه السلام في اخر سنة من حياته وهي سنة 23هجرية,ومن المعلوم ان الامام الحسين عليه السلام توفيَّ شهيداً سنة 61للهجرة فان الامام الحسين عليه السلام بقي 38 سنة لايعمل شيئاً على حدِّ قول الوسط علي لماذا؟ لأنَّ اخر اعماله هي انَّه تزوج شاهزنان بالقوة وهي تبكي... يعني طوال 38 عاماً الامام يتزوج بشاهزنان بالقوةو شاهزنان طوال هذه الفترة تبكي, حتى وصل صدى صوت بكائها الحزين,ونشيج انينها المؤلم الى اسماع صاحب فلسفة كتابة التاريخ (الوسط علي) ونقل صوتها على الفيس هنا مشكورا...وهكذا يكتب التأريخ مزوروا التأريخ.
• أمس في الساعة 04:22 مساءً • تم تعديل • أعجبني

صلاح الحلو:-
ولكن اطرف مافي الامر كيف عرف (الوسط علي)
ان شاهزنان كانت تبكي؟ انظروا كيف يُظهر هذا الشخص سيدَ شباب اهل الجنَّة وريحانة رسول الله صلى الله عليه واله من الدنيا بمظهر الرجل الجنسي الذي لايعبأ ببكاء زوجته الصبية في ليلة زفافها؟هذا لكي تعرفوا كيف يتحدَّثُ محاربو الشعائر عن الامام الحسين عليه السلام.
===================================================
الى هنا انتهت المحاورة ولم يردَّ عليَّ هذا الذي تطاول بالكذب على الامام الحسين عليه السلام الى الان.

  

صلاح عبد المهدي الحلو
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/10/29



كتابة تعليق لموضوع : حوار حول الشعائر الحسينية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم

 
علّق منبر حجازي ، على الصين توقف شراء النفط الايراني تنفيذاً للعقوبات الأميركية : الصين تستطيع ان توقف اي قرار اممي عن طريق الفيتو . ولكنها لا تستطيع ايقاف القرارات الفردية الامريكية . ما هذا هل هو ضعف ، هل هو ضغط اقتصادي من امريكا على الصين . هل اصبحت الصين ولاية أمريكية .

 
علّق مصطفى الهادي ، على (متى ما ارتفع عنهم سوف يصومون). أين هذا الصيام؟ - للكاتب مصطفى الهادي : ملاحظة : من أغرب الأمور التي تدعو للدهشة أن تقرأ نصا يختلف في معناه واسلوبه وهو في نفس الكتاب . فمثلا أن نص إنجيل متى 9: 15يقول : ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن ينوحوا ما دام العريس معهم؟) .فالنص هنا يتحدث عن النوح ، وهو كلام منطقي فأهل العريس لا ينوحون والعرس قائم والفرح مستمر لأن ذلك نشاز لا يقبله عقل . ولكننا نرى نص إنجيل مرقس 2: 19يختلف فأبدل كلمة (ينوحوا) بـ كلمة (يصوموا) وهذا تعبير غير منطقي لأن الفرق شاسع جدا بين كلمة نوح ، وكلمة صوم .فيقول مرقس: ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن يصوموا والعريس معهم؟ ). فأي نص من هذين هو الصحيح ؟؟ النص الصحيح هو نص إنجيل متى فهو كلام معقول منطقي فاتباع السيد المسيح لا يستطيعون البكاء على فراقه وهو بعد معهم ، وإنما البكاء والنوح يكون بعد رحيله ولذلك نرى السيد المسيح قال لهم : (هل يستطيع ابناء العريس ان ينوحوا والعريس معهم؟). وهذا كلام وجيه . ولا ندري لماذا قام مرقس باستبدال هذه الكلمة بحيث اخرج النص عن سياقه وانسجامه فليس من الممكن ان تقول (هل يصوم ابناء العريس والعرس قائم والعريس معهم). هذا صيام غير مقبول على الاطلاق لأن العرس هو مناسبة اكل وشرب وفرح ورقص وغناء. لا مناسبة نوح وصيام..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عادل الجبوري
صفحة الكاتب :
  عادل الجبوري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 من وحي قدري  : ميمي أحمد قدري

 النزاهة: المصادقة على سجن منتحل صفة عنصر أمني بقصد الابتزاز  : هيأة النزاهة

 التركيب التحتي للدكتاتورية خطر تواجد الدكتاتورية في صفوف المعارضة  : محمود الربيعي

 حكومة شمال العراق ترحب بدعوة العبادي لاجراء الحوار

 متى يصحو بعض السياسين من احلام اليقظة ؟!  : علي جابر الفتلاوي

 قيادة عمليات بغداد: العثور على مواد متفجرة ومعالجة عبوات ناسفة

 زعامة الحكيم بين مقومات النجاح والانتحار  : عمار العامري

 السيد نصر الله: إخراج الإرهاب التكفيري من لبنان هو "التحرير الثاني" وسنحتفل به في بعلبك

 كيف يرى الإسلام الجنس البشري الكردي ؟ !  : مير ئاكره يي

 متى !  : عبد الزهرة لازم شباري

 بعض بيانات التضامن مع سماحة العلامة الشيخ المحفوظ  : حركة أحرار 14 فبراير

 المواطن العراقي بين اليأس والتشكيك  : حميد الموسوي

 أين مصلحة العراق  : رياض البياتي

 عاجل نسبة التصويت 60% للانتخابات البرلمانية 2014

 شواهد على تلك القبور  : هادي جلو مرعي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net