صفحة الكاتب : قاسم المعمار

من سجايا المراة العراقية مآثر تراثية خالدة لأناملها البيضاء
قاسم المعمار

يبقى التراث جميلا وعالقا في اذهان من عاصروه اوسمعوا عنه من ذويهم شفاها اومطالعة لما وثق في كتب متخصصين من اساتذة علم الاجتماع والتاريخ الحديث والعاملين في حفظ التراث الوطني ومن متابعي هذا الموضوع الذي يبحث في شتى المكنونات المتعلقة بالحياة العامة ريفها –مدنها 00عاداتها وتقاليدها 00فردها مجتمعها
حيث يشكل هذا المنحى الذي سنتحدث عنه رافدا في مسار التراث الشعبي الذي مازالت خيوطه موجودة في حياتنا ولو يقدر مبتسر نتيجة التطور الحضاري للمجتمع في كافة المجالات ومنها الصحية ايام زمان انحصرت مهنة التوليد 00اساسا هي متوارثابين الام وبناتها
لذا اطلقت تسميات الجدة والمولدة والحبوبة والقابلة على من تمارسن هذه المهنة وتكون شهادة اعتراف ممارستهن هي وثوق المجتمع بهن وسعيهن الجاد والتواصل للتطوير والابداع وكسب رضا الناس 00دون ان يكون لهن يافطات دعائية اعلاتية في مقدمة الطرف او الزقاق او على ابواب دور هن وقد اشتهرت بيوتات عراقية بهذا العمل ومنها منطقة المدن القرانية حيث سطع اسم الحاجة (حظية الكوام )ذات الاصل الهنداوي منذ عام 1850 م جدة ومولدة وحبوبة حتى لقبت بأم الولاية وتبؤها المركز الاجتماعي اذا ما عرفنا انها فريظة قومها وشاعرة معروفة بيتها مفتوحا عامرا بضيوفه
ومن بناتها اللاتي اشتهرت بهذه المهنة الحاجة نورية وبنتيها الحاجيتن زكية وحورية وقد فاقت سمعة هذه العائلة مناطق الحلة وكربلاء والديوانية نتيجة حرصهن الدؤوب في التوليد وسلامة الام ورعايتها حتى نالوا شكر وتقدير الجهات الصحيه الرسمية سجلهن الجيد حيث نلن اجازة ممارسة التوليد في مناطق سكناهن 00وهكذا استمرت هذه المهنة تتوارد الى بناتهن اللاتي فيما بعد 00
وقد ابدعت الحاجة حظية )بارتجال الشعر والمهوال في المناسبات وتصدح حنجرتها في احتفاليات الزواج والمواليد والختان بالصلوات على الرسول الكريم محمد (ص)واله واصحابه وبالتكبيرات والحمد واثناء 00وانتفضت الهع ابناء جلدتها وعشائرها في منطقة الفرات الاوسط مابعد ثورة العشرين للزود عن حياض الوطن ومقاومة المحتلين الاتكليز وهي حاملة الراية تلهب حماس المقايلين وصاحبة الاهزوجة الوطنية المعروفة
مهيوب اليوكف ويانه
ومن المعجزات الالهية القديرة ان تكون اكثر الولادات مساءا دون الظهر اوالعصر الاماندر فتأتي وسائط النقل ايام زمان حيث السيارة قليلة الموطا والامتلاك ولكن الحمير والخيل وعربات الدفع هي السائدة لجلب الجدة وادواتها ومرافقاتها للتوليد في جلجلة اثناء الطريق يسمعها الداني والقاصي لصوت العامل وهو يبشر الناس بقدوم المولد الجديد لبيت فلان من المنطقة
وكم كانت من مفارقة تحدث اثناء الشتاء الممطر امام وصول وعودة عربة نقل الجدة فقد تغرس اطاراتهافي اوحال الطين دون مساعدة تذكر لافتقار الطريق من المارة والمتجولين ويكون صاحب العرية في حيرة من امره مما يضطر للانتظار او طرق البيوت القريبة لمساعدته في حين قد انجزت المرأة ولادتها بمساعدة الهية كراهية انقذتها من الموت او التعسر
وقد استخدمت هذه الجدة وبناتها المتميزات بأدائهن التقني والفني والصحي العناية والبصيرة والاجتهاد في سلامه الام وصحة مولودها فهنالك تحضيرات مسبقه من لدن مرافقاتها للماء الساخن وملابس بشكل الجيد ورمي السرة في المدارس تفاؤلاان يكون هذا المولود تلميذا ثم تجري عملية تغسيل وتعقيم الطفل يصورة جيدة وتنظيفه من كافة الشوائب العالقة به في رحم والدته ثم تضرب الطفل قفاه وظهره وجعله يصرخ دليل حيويته وصحته الجيدة والقيام تنشيفه ولفا رأسه بالعصابة البيضاء وتغطية جاده بالقماطالحاضنة خوفا من استبراده ووضع القران الكريم مع سكين صغير وخرزة صفراء تحت وسادته درءألعيون الحاسدين وطرد الشر عنه
ثم تحمله الجدة (وتدندش على راسه )بجملة ايات واشعار شعبية وادعية لاتمام الخلقة وسلامة صحة الام وتكون ايام السبعة والاربعينية للطفل مناسبة احتفالية للام النفساء ونمو ولدها اوبنتها وتهئية مستلزمات وقائية لحالات الاسهال او القبوظية او ظهور ابو صفار وكثرة البكاء واوجاع البطن نتيجة الغازات المعوية وتصلبها وذلك باعطائه (ماء الغريب الشراب الصحي المعروف ائنذاك زائد استعمال مادة (الترياق )الشائع اعتماده في الثلاثينات من القرن الماضي
ومن الطرافة هنا ان تحدث مشاكة بين اهلي الزوجين في تسمية وليدهما الجديد فيكون اخيرا القران الكريم الحكم الفاصل لاختيار الاسم كما ان من الامور الشرعية الواجب اتباعها منذ اللحظات الاولي للولادة رفع الاذان في اذن المولود وتقرا الادعية والتبريكات ان يكون من ابناء السلامة في اطاعة الله ورسوله ووالديه
اذن كانت مهئة التوليد الفطري الشعبي محترمة ومقدرة طقوسها الاجتماعية في المنطقة لاتذهب المرأة الحامل حين احساسها بااقترب ساعات الولادة الى الطبيب كون ذلك (حرام )لاتسمح به العوائل واعتقادالجميع بدور الجدة في مخصها وتوليدها لانها امرأة ممارسة لهذه المهنة سنوات طوال دون خلل يذكر وهذا ماشهد له الطب الرسمي
اما ابنها الاكبر فهو الحلاق والزعرتي المدعو هندي المشهور في الحلة وبغداد فهو ختان الاطفال ايام الاعياد والمناسبات فيما كان ابنها الاصغر الحاج حاجم قد تبؤا مكانة اجتماعية مرموقه كونه شاعر شعبي ومهوال ذائع الصيت 00وقد وثق له الصديق الدكتور فلاح البياتي استاذالتاريخ في جامعة بابل وهو على وشك انجاز مطبوعه الجديد كما اخبرني بذلك وكان دار الحاج حاجم معمورة بجلاسها من فنانين كبار امثال عبد الامير طويرجاوي ويوسف كربلائي وهكذا اصبح لهذه العائلة نسيجها الاجتماعي الكبير والمؤثر ولها علاقات جيده مع العشائر وشيوحتها والمسوولين الاداريين ووجهاء المدن القريبة حتى غدت الحاجة حظية الكوام اضافة الى كونها (جدة وقابلة ومولدة وحبوبة المنطقة )ان تكون شاعرة وفريضة لحل مشاكل ومنازعات العشائر بصحبة المتصرف او القائمقام او مدير الناحية في المضايف والمجالس العامة وكان رأيها مسموع ومحترم وكونها عرافة بمراجع الرجال وانسابهم وسنن العشائر وسنانيهم فكم كانت تحقن الدماء قال لي مرة المرحوم ابو حازم مدير نفوس في الحلة عن شخصية حظية الكوام انها ولادة وام الولاية حياها الله وابنائها وبناتها خصال طيبة في المفهومية والتعلم الشفوي السريع رغم انهم لايعرفون القراءة اوالكتابة لهم قابلية وذكاء مفرط فقد مارست التوليد مبكرا لكنهن اصحبن خبيرات مكتسبات الحرفة يساعدن الضعيف وهن ذوسمعة جيدة ومن المتابعات على تسجيل الولادات المستحدثه في سجلات النفوس وتوثيقها بالشكل النظامي اضافة الى ماحدثني الصديق عامر عزيز هندي الحلاق حاليا في الكرادة عن سير اجدادة وهم يشكلون صفحة تاريخية ناصعة في هذا المجال الخدمي الاجتماعي لتلك الفترات الزمنية التي كانت تعوزها الخدمات الصحية والتمريض وصالات الولادات الطبية الكافية التي تسدا الطلب اضافة الى مبدئية تحريم مراجعه الاطباء لدى العوائل ائنذاك مما انيرت هذه الجدة اوبناتها بكل مسؤولية انسانية وتطوع ذاتي ان تحمل اناملهن البيضاء اسعفات التوليد وحماية المولود وسلامة امه بكل رعاية وحنان 00مؤكدا انها فرصة تجب لكل انسان خير يرنوا الى توثيق هذه المأثر باعتبارها جزء من تراثيات الوطن الحبيب ووفاءألهن تحوفهم ملائكة الرحمة في ظل دعاء الصادقين 00حينها تضع الام مولودها في (كاروكه )او (مهده )الخشبي في غفوة برئية مناغية اياه
00دلول يالولد يابني دلول عدوك بعيد وساكن الجول
يمه يالولد يبني عزيزوشلعت متني
وهكذا دواليك حتى يغط هذا الطفل الوديع في سابع نومة هنيئا مريئا في حماية الله وبرعاية انامل جدته البيضاء

  

قاسم المعمار
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/10/28



كتابة تعليق لموضوع : من سجايا المراة العراقية مآثر تراثية خالدة لأناملها البيضاء
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين"..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد الكوفي
صفحة الكاتب :
  محمد الكوفي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ثانوية الوائلي للمتميزين في بابل تباشر بتبادل خبراتها التعليمية مع دول العالم عبر الوسائل الحديثة  : وزارة التربية العراقية

 شتان ما بين الحر الرياحي ورياض حجاب  : د . حامد العطية

 عُتُلٍّ بَعْدَ ذَٰلِكَ زَنِيمٍ ... ردا على مقالة واثق الرشيد  : ابواحمد الكعبي

 نجل الملك البحريني ينضم إلى (داعش) ويدعو والده للالتحاق

 وزارة الخارجية تدين العمل الإرهابي ضد الجيش المصري في سيناء  : وزارة الخارجية

 استجابة لضغوط البرلمان ..وزارة الخارجية تعلن تأجيل الدورة 27 لمعهد الخدمة الخارجية وزيباري ضيف الخارجية النيابية غدا  : مكتب د . همام حمودي

 سماحة حجة الإسلام كاشف الغطاء يطالب بإدخال قبور البقيع بمنظمة التراث العالمية (اليونسكو)  : حمودي العيساوي

  الحيدري يبيع الوهم والجهل  : حسن علي الاحسائي

 أيها العراقيون الشرفاء أحذروا مخططات الأعداء  : جعفر المهاجر

 ماذا وراء وقف المساعدات عن الفلسطينيين ووكالة  : شاكر فريد حسن

 ظاهرة الاعتداء على الكوادر الطبية في العراق.. الاسباب والمعالجة  : د . احمد الاحمر

 جيوش العطش على أسوار بغداد  : هادي جلو مرعي

 إيران تسعى لتعزيز تجارتها مع تركيا

 بمناسبة مرور 11 عاماً على تحرير العراق من الفاشية  : د . عبد الخالق حسين

 العراق وحروب النيابة !  : صالح المحنه

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net