صفحة الكاتب : قاسم المعمار

في رحاب العمارة التاريخية دراسة هندسيه في العقود والاقبية والقباب الاسلامية
قاسم المعمار
تشكل اليوم اطلالة الباحث الاثاري المهندس سامي عبد الحسين الكفلاوي الموسومة ب(العقودوالاقبية والقباب في العمارة التاريخية )دراسة تحليلة مقارنة واضافة نوعية في مسار التراث العربي الاسلامي المتميز ذوقأ وابداعأ وفنالابد ان ياخذطريقه العملي والعلمي في رفد مكتبتنا الوطنية بكل ماهو جديد في هذاالمجال0000
-ان هذا المؤلف الذي يربو على المائتي وستون صفحة من الحجم المتوسط قد جاء بشكل جذاب ومنظم لما يحتويه من سرد بحثيأمسهبأ مشوقأ للبدايات ثم مراحل التطور والابداع الهندسي في الرسم والتشيد وتجيد روحية التزاوج الفني للحضارات الانسانيه واستثمار هذه الخيرات في تحفيز الشعور الباطني للتميز في حين كانت بقية الصفحات تضم بين دفيتيها الخرائط الهندسيه للاهرامات ودور العبادة والعتبات المقدسه في العراق 
 
لقد تناول باحثناحضائص هذا النموذج الفني المعماري عبر العديد من العصور التاريخية مر تسمأ امامه المعابد المصرية ومسلاتها ومقابرهاودقة القياسات الهندسية لبناء الاهرامات المدرجة والمتكسرة والمقابر المحفورة بالصخر ونوعية الحجر المستعمل في عملية التشيد 
ثم راح معرجأ لهذه النشأة الهندسية الفريدة في بلاد الرافدين عبر عقود زمينة عاشتها في التدرج والابداع مما خلق تراثا حضاريا شامخا تتغنئ بها الاجيال لايطيلها طائل بل امتدت يد الخير والاعمار لصيانتها فكانت سموا عاليا لحكمة الخالق العظيم في منح خلقها العقل المفكر واليد الجبارة والتواصل في العطاء 
ان مطا لعتنا لما ورد في كتاب الكفلاوي التراثي قد زاد في شوقنا وفضوليتنا المشروعة ان نغوص اكثر في مسارات ماورد من تفاصيل ممتعة ومقارنات اسيتضاحية للاشكال الهندسية في فن العمارة أخذا هذا الجزء المهم من هذا الفن كصورة ابداعية للذكاء الفكري المتواصل العطاء رغم مايحوف بالعاملين من اخطار البيئة وطقس متغير واعتماد اليات عمل بدايئة ومواد بناء بسيطة في الانجاز والصيانة واستغراق زمني طويل اضافة الى صعوبة الاستخراج والتقطيع والرسم والحفر والنحت والزخرفة والخط ورفع المواد الى علوشاهق مقارنة كل ذلك مع ماتحمله الحضارة اليوم من اساليب تكنلولوجية مستحدثه للعمل والانجاز 
وقد صدق الكاتب حينما اشار الى ان معيار معرفة التقدم الانساني 00يكمن في الصروح المعمارية الذي يشكل محصلة ثقافية وروحية لتلك الشعوب مشيرا الى ان فن العمارة يلبي احيتاجات ورغبات الانسان يرعى فيها المتانة والذوق والتقليد وقد ظهرت مجدة في بلاد الرافدين في اريدو واوروك والمعابد والزقورات والقصور الملكية واسوار المدن وابراجها 
وتعد بلاد الرافدين اول من انشاء مباني تحتوي على طراز جديده تعتمد بها على انواع هندسية من عقود واقبية وقباب موضحآ تفعيلة هذا التمازج مع حضارتي الرومان والاغريق بعد عام 300ق0م وكيف صار العقد اساس الحضارة وقد مزج متنيا مع نظام الاعمدة وتيتجانها حيث كثر استخدام القباب في العمارة البيزنطية 000
كما ان انظمة الحكم والعبادات الدينية لها دور فعال في تسخير وتوظيف الفنون المعمارية لخدمة المللوك ورجال الدين 
ويتطرق الباحث الى فن العمارة المصرية الذي يتميز بالبساطه والقوة مقرونا بالجمال والانسجام والمتانة والاستقراء 0وهذا مانجده في المعابد والاهرامات والمسلات ومن اشهر المعابد هي معابد الكرنك والاقصر وابي سنبل ومعبد سيني والمقابر الجنه ئزية مؤكدا ان الحجارة المستخدمة بببناء الاهرامات هي حجارة صناعية وليست طبيعية هي من الطين والماء المفخور حراريا 
اما الفصل الثاني فيحدثنا عن نشأة العقود وحضائها الهندسية في بلاد الرافدين فهو مهد الحضارة الانسانية حيث ظهرت الدولة السومرية في حدود(3500)ق0م تتابعت بعدها الاكدية والبابلية والاشوريه وقد تركت هذه الحضارات امتلة متعددة وخصائص معماريه متميزة كتشيد مدن نيبور لكش 0اور 0اريدو 0كيش 0بابل0نمرود0نينوى0والتي تمتاز بتخطيطها الهندسي الفرير وبأسوارها وبواباتها الشاهقة وحدائقها المعلقة التي تعدمن عجائب الدينا السبع ومعابذها وادراجها التي اتخذت مصاطبها اشكالا هرمية ومنحدرات مخصصة لعبادة الاله القديم وتقديم القرابين وقد عرفت بالزقورات
وكان الطين المادة الرئيسية بالبناء ابتداءا باللبن ثم الاجر والقير والتسقيف بنظام العقاد في المنطقة الوسطى والجنوبية اما الشماليه فقد كان البناء بالحجر ثم تطور فيما بعد باستخدام الزخرفة وادخال الموزايئك الملون والطابوق المزجج كما في بوابة عشتار في بابل واستعملت في بلاد اشور الواح من الحجر المزخرف والمحزز باشكال بارزة لتغليف الجدران وان يطوع المواد الاوليه حسب المتطلبات
كما ابدع الانسان السومري في بناء بيته الذي استخدم فيه بداية الاغصان والطين تم استخدام طريقة العقد اوالقوس بعدها تشيد القبو او القية وكانت بداية للاشكال الهندسية البسيطة ويتوالي السنين واكتساب الخبرة تنوعت التصاميم والاستخدامات لما تحتويه جيولوجية الارض من المواد الاولية للتشيد 0وقد ظهرت انواع عديدة من فنون هندسة العقود منها المتدرج والبيضوي ونصف الدائري والمطول والمستقيم والمنبطح 
وتعد الاقبية من ابتكارات سكان وادي الرافدين حيث وجدت في المقبرة الملكية بمدينة اور نماذج لسقوف معقودة بشكل اقبية متطورة ويؤكد تاريخنا ان اليونان والرومان والبيزنطيين والساسانيون قد اقتبسوا هذه التقنيات الاثرية 
ويشير الباحث هنا الى امتداد هذا الفن في العمارة العربية الاسلاميه الى بقاع العالم منذ نهاية القرن السابع عشر الميلادي وظهور حالات تفاعل وتزاوج متبادل مابينها وقرينا تها في الخارج ليشكلا ابداعا ترايثا حضاريا متنوع الاشكال الهندسية 000وقد جاءت هذه التنوعات ملبية لمتطلبات العقيدة الاسلامية فغي عهد الخلفاء شيدت المساجد وبنيت القصور ودور الامارة في المدن والامصار وقد مثل مسجد قبة الصخرة في القدس وجامع دمشق قمة الفن المعماري الاسلامي 
وفي العراق ظهرت التأثيرات الشرقية في استخدام الاواويين ذات العقود والسقوق المعقودة بالاقبية والقباب والزخارق الملونة لاكساء الجدران فاصبحت القباب اكثر ارتفاعا في التركيب المعماري واستخدام رسم وكتابة الايات القرانية ثم راح ذلك يطبق في اعمار المساجد والاسواق والمخازن والحمامات والمدارس 
وهنا يورد لنا الباحث الكفلاوي بعض الامثله الشاخصة ليومنا هذا على روحية هذا الابداع الهندسي في فن العقود والقيب كما نشاهده اليوم في خان مرجان وفي قصر وحصن الاخيضر والقصور العباسية والمساجد العثمانية والجامع الكبير في سامراء حيث نجد هنالك انواعا من الاقبية منها الصلدة والمجوفة الطويلة المجوفة العرظية والمتصالبة في القبة التي تعتبر فنا طبيعا لتسقيف الغرف المربعة بعد تحويلها الى مسقط دائري من خلال منطقة الانتقال التي تعتمد على التحويل المربع الى مثمن ومن ثم الانتقال الى الشكل الدائري بواسطة بناء الحنايا الركيزة او المثلثات الكروية وقد تطورت القباب في العصر العباسي حيث انتشر بناء قباب القبور المخروطية وكذلك في القصور حيث استحدث استخدام مواد الحجر والطابوق والجص والقوالب الخشبية لانشاء هذه العقود والاقبية حيث استطاعت الخبرة الهندسيه ان تبدع في تحديد مسارات هذا التشيد المعماري من خلال احتابات رقمية دقيقه منها تحليل كامل عناصر وخصائص العقد المهمة والمتمثله بطول فتحة العقد (ف)وارتفاع العقد (ع) والنسب المئوية للعقد وهي احتسابات ارتفاع العقد الى فتحته كما يتطلب هذه المحدووات والنسب العددية والخصائص الهندسيه التي تساهم بتحديد نوع العقد ولذلك تم استبناط معادلات رياضية تسهل القيام بالتحليل الهندسي لعناصر العقود 
اما الفصل الثالث الخاص ب(قباب الاضرحة المقدسة في العراق) يرسم لنا الباحث المراحل الهندسية المعقدة والمتعددة لنشأة المدن كبداية للموضوع منها مايكون انشاء الجامع الكبير مركز لنواة المديثه تحيطه ابنية واسواق وشوارع وازقة مكشفة ومنها ما تعتمد المراكز الحومية نواة لانشاءالمدينة واما الثالثة ماتنشأ حول مراقدد الائمة الاطهار من ال البيت \"ع\"وفي هذا التنظيم يتحقق التداخل والتفاعل في النظم الدينيه والاجتماعية والسياسية والاقتصاديه 
حيث يتجلى المشهد البصري في سماء المدينة من شواخص عالية كالقباب الذهبية والمآذن وابراج الساعات وهذا مايتركز في مدن النجف الاشرف وكربلاء المقدسه والكاظمية وسامراء حيث اضحت عمارة الاضرحة المقدسة رمزآ من رموز العمارة العربية الاسلامية وهو موضوع اربتاط مكاني بينهم وبين زائريهم 
وهنا اضيف مداخلة مع استاذنا الكفلاوي بأن هذه النهضة الهندسية قد تعدت هذه المدن الاربعه بل شهدت مدن عراقية اخرى في العمارة وبابل ونينوى وبغداد مراقد اولياءوشيوخ طاهرة لها شآن اجتماعي ومكانه مرموقة في الزيارات حلة قشيبة في اعمارها الفني مما تبهر المشاهدة لها وقد ساهم الابداع الفني باضافات الزخرفة والقباب والمآذن والعقود والمقرنصات والاروقة الواسعه لاداء الصلاة وقراءة القران الكريم وتحاط هذه الاجزاء بالصحن كما ان الصحن يحيط به السور الخارجي ذو غرق واروقة واواوين ومداخل وقد الحعت بيعضها مدارس دينية 000 كمراقد الشيموخ ابي حنيفةو الكيلاني والكرخي والسيدادريس وعون والحمزة الشرجي وسلمان المحمدي واخرين من السادة والشيوخ الاطهار 
ويشير الباحث الى ان المختاربي ابي عبيدة الثقفي يعد اول من بنى على قبر الامام الحسين بن علي عليهما السلام قبة من الاجر والحص عام 66هـ وكان للمرقدبابان شرقي وجنوي ومسجدا صغيرآ وفي القرن الثاني الهجري شيد هارون الرشيد على قبر الامام علي ابن ابي طالب عليه السلام قبة وجعل لها اربعة ابواب وهي من طين احمر وتعلؤ القبة جرة خضراء وذلك في عام 155هـ -772م وبعد شهادة الامام الجواد عليه السلام عام 220هـ-832م- اقيم بناء قبة على ضريحى الامامين موسى بن جعفر الصادق وحفيده محمد الجواد عليهما السلام في حقابر قريش في الكاظمية وقد دفن الامام الحسن العسكري عليه السلام وقبله الامام علي الهادي عليه السلام في نفس دارهما في سامراء مما اصبح موضع مزار الجميع عام 260 هـ-874م-00
ان ماشهدته المراقد الاربعه المذكورة اعلاه من اهتمامات ورعاية واحتضان شيء يبعث على المحبة والوفاء لاهل البيت الاطهار ومكانتهم السامية في نفوس العرب والمسلمين وكان للجهد الهندسي الغني الرائع الدور الريادي في هذا المجال خاصة وان الشواخص رايات خالدة في سماء الوطن تجيدا لهذه العمارة التاريخية للعقود والاقبية والقباب حيث تتميز عقود القباب باتها من عقود مدببة متجاورة وتخثلف طرق تشكيلاتها الواحدة عن الاخرى وشملت الترميمات والتوسعات زيادة الابواب الخارجية والداخليه وغرف الاستقبال والضيافة تعلوها عقود واقبية مزينة بقطع من الخزف الجميل (القاشاني )ومباني خارجية بطايقين وهي سلسلة من الابوانات والرواق 00وتكون الاضرحة الطاهرة داخلية تغطى بقبب مزدوجة مطرزة بالفسيفساء والخزف وفنون الزخرفة المرايا والمقرنصات والبلاطات المزججة كتب عليها ايات قرانية كريمة الى جانب زخارف الذهب والمقرتضات والواح المرمر وقد سجلت جميع الترميمات والتجديد بنقوش على الجدران توثيقآ لهذه الرعاية والاهتمام 
وقد توصل الباحث في هذا الغور الواسع الى ان عدد انواع العقود (31)نوعا ريئيآوعند اجراء التحليل الهندسي لها حصل على اشكال تبلغ (53)شكلا مختلف وقد تم تثبيت الخصائص المشتركة للانواع كافة والاستفادة منها لاغراض الدراسة والمقارنة 
ومن خلال هذه الدراسة المستفيضة وجد ان قباب الاضرحة المقدسة في العراق الداخلية منها مستديرة او مدبية في حين الخارجية منها عقدمديب متجاوز وذات رقاب مختلفة 
وقد حفزتني مسالة في غاية الاهمية لابدمنها وانا اتناول هذا البحث العلمي الهندسي التخصصي المسهب ان اقدم خالص احترامي وتقديري لاستاذنا الكفلاوي لجهوده الخيرة والمتواصلة في كشف الغباروفتح سمات الاصالة لهذا الوضوع او الموقعية الرفيعة في نفوس المسلمين آملا لبقية مراقد السادة والشيوخ والاولياء الصالحين في العديد من مناطق العراق في بغداد وبابل والعمارة ونينوى وغيرها من المدن وان يكون القادم لديه عنهم فيه الشيء الكثير من الدراسة والتحليل والمقارنة وهو الجدير بذلك 

  

قاسم المعمار
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/10/26



كتابة تعليق لموضوع : في رحاب العمارة التاريخية دراسة هندسيه في العقود والاقبية والقباب الاسلامية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم

 
علّق منبر حجازي ، على الصين توقف شراء النفط الايراني تنفيذاً للعقوبات الأميركية : الصين تستطيع ان توقف اي قرار اممي عن طريق الفيتو . ولكنها لا تستطيع ايقاف القرارات الفردية الامريكية . ما هذا هل هو ضعف ، هل هو ضغط اقتصادي من امريكا على الصين . هل اصبحت الصين ولاية أمريكية .

 
علّق مصطفى الهادي ، على (متى ما ارتفع عنهم سوف يصومون). أين هذا الصيام؟ - للكاتب مصطفى الهادي : ملاحظة : من أغرب الأمور التي تدعو للدهشة أن تقرأ نصا يختلف في معناه واسلوبه وهو في نفس الكتاب . فمثلا أن نص إنجيل متى 9: 15يقول : ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن ينوحوا ما دام العريس معهم؟) .فالنص هنا يتحدث عن النوح ، وهو كلام منطقي فأهل العريس لا ينوحون والعرس قائم والفرح مستمر لأن ذلك نشاز لا يقبله عقل . ولكننا نرى نص إنجيل مرقس 2: 19يختلف فأبدل كلمة (ينوحوا) بـ كلمة (يصوموا) وهذا تعبير غير منطقي لأن الفرق شاسع جدا بين كلمة نوح ، وكلمة صوم .فيقول مرقس: ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن يصوموا والعريس معهم؟ ). فأي نص من هذين هو الصحيح ؟؟ النص الصحيح هو نص إنجيل متى فهو كلام معقول منطقي فاتباع السيد المسيح لا يستطيعون البكاء على فراقه وهو بعد معهم ، وإنما البكاء والنوح يكون بعد رحيله ولذلك نرى السيد المسيح قال لهم : (هل يستطيع ابناء العريس ان ينوحوا والعريس معهم؟). وهذا كلام وجيه . ولا ندري لماذا قام مرقس باستبدال هذه الكلمة بحيث اخرج النص عن سياقه وانسجامه فليس من الممكن ان تقول (هل يصوم ابناء العريس والعرس قائم والعريس معهم). هذا صيام غير مقبول على الاطلاق لأن العرس هو مناسبة اكل وشرب وفرح ورقص وغناء. لا مناسبة نوح وصيام.

 
علّق عقيل العبود ، على الملموس والمحسوس في معنى النبل   - للكاتب عقيل العبود : ثراؤهم بدلا عن ثراءهم للتصحيح مع المحبة والاعتذار. عقيل

 
علّق حسن عبدالله : اعتقد ان الديمقراطية هي بالفعل كانت اكبر اكذوبة وخدعة سياسية وقع العراق في فخ شباكها بعد سقوط نظام البعث البائد والمجرم صدام حسين , وما تعرض له الاخ الكاتب هو مدح من باب البغض في النظام الدكاتور , وألا ما فائدة الديمقراطية التي تشترط في مجلس النواب نصاب اقنوني يسمى ( 50 % + واحد ) في تشريع وتعديل القوانيين بالوقت الذي لا تسمح للناخب ان ينتخب اكثر من مرشح واحد فقط ؟!!

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : الأخ سمعان الاخميمي تحية طيبة في البدء أشكر لك لطفك وتعليقك. سبق ونشرت على صفحتي الشخصية في الفيسبوك بحثاً صغيراً مفصلاً ضمنته الكثير من الكلمات الغريبة التي تستخدمها ايزابيل في بحوثها وأبديت رأيي وظني في سبب استخدامها لهذه الكلمات. كما وقد أشرت أن لا أحد من الشخصيات المسيحية التي تعج بها أبحاث إيزابيل، والتي تدعي اللقاء بها، له ترجمة أو ذكر لا في أبحاثها ولا في أي محرك بحث على الإنترنت؛ معظم هذه اللقاءات مثلها مثل مزاعم بعض علماء الشيعة قديماً وحديثاً أنهم قد رأوا الإمام المهدي، لا دليل عليها سوى كلامهم. أما الغاية من أبحاثها، فالسؤال يوجه لإيزابيل، لكنها تذكر في بحوثها أنها في صف الشيعة كمسيحية منصفة! في هذا الموضع سأنسخ إشكال منير حجازي، وأترك فهم التلميح لك وللقاريء اللبيب. (وهذا من اغرب الأمور أن ترى شيعيا يرد على السيدة إيزابيل والتي كانت مواضيعها تسير في صالح التشيع لا بل انتصرت في اغلب مواضيعها لهذا المذهب ومن دون الانتماء إليه). نعم إنما ألغزتُ فيه إشارةً === وكل لبيب بالإشارة يفهم. شكري واحترامي...

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : حسين صاحب الزاملي الغرض من هذا البحث هو نقد بحث الكاتبة ايزابيل بنيامين ماما اشوري وبيان عوارها. لست في معرض الرجم بالغيب لأتنبأ بماهية العهد القديم وما كان محتواه، فإن ذلك يستلزم الرجوع إلى آي القرآن الكريم وهو برأيي دور باطل فإن القرآن مبتلى بنفس ما ابتلي به العهد القديم إن تجردنا عن اعتقادنا الراسخ كمسلمين بسماويته. كما أشرت إليه مجملاً في التعليقات، نحن أمام نصوص موجودة في الكتاب المقدس، نريد أن نفسرها أو نقتبس منها، لا بد أن ننقلها كما وردت ثم نعمل على تفسيرها، أما أن نقطع النصوص، ونزور في ترجمتها، ونغير مفرداتها للوصول إلى غرضنا، فهو برأيي إيهام للقاريء وضحك واستخفاف بعقله.

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : احمد الجوراني واحد من أسباب رفضي إخراج جنود الدولة الإسلامية عن الإسلام هو هذا: إن الدولة الإسلامية وما أنتجته على الساحة العراقية إجمالاً هو ملخص حي ماثل أمامنا للإسلام التاريخي الروائي. ولا أزيد.

 
علّق مصطفى الهادي ، على معقولة مات كافرا؟.. - للكاتب د . عباس هاشم : لا والله مؤمن وليس بكافر . ولكن الاهواء والحسد والحقد والمنافسة هي التي جعلت منه كافرا . ثم متى كفر أبو طالب حتى يكون مؤمنا وقد مدحت الاحاديث نسب النبي الشريف (ص) وهناك عشرات الروايات الدالة على ذلك اخرجها القاضي عياض في كتابه الشفا بتعريف حقوق المصطفى . ومنها ما نقله عن السيوطي في الدر المنثور - الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة : ( 294 )و ما اخرجه أبو نعيم في الدلائل ، عن إبن عباس قال : قال رسول الله لم يزل الله ينقلني من الأصلاب الطيبة إلى الأرحام الطاهرة مصفىً مهذباً ، لا تتشعب شعبتان إلاّ كنت في خيرهما. وقال المارودي في كتاب أعلام النبوة :وإذا إختبرت حال نسبه ، وعرفت طهارة مولده علمت أنه سلالة آباء كرام ليس فيهم مستزل بل كلهم سادة قادة وشرف النسب وطهارة المولد من شروط النبوة . وقال الفخر الرازي في تفسيره : أن أبوي النبي كانا على الحنفية دين إبراهيم ، بل أن آباء الأنبياء ما كانوا كفاراً تشريفاً لمقام النبوة ، وكذلك أمهاتهم ، ويدل ذلك قوله تعالى : (وتقلبك في الساجدين).ومما يدل أيضا على أن أحداً من آباء محمد ما كان من المشركين ، قوله : لم أزل أنقل من أصلاب الطاهرين إلى أرحام الطاهرات ، وقال تعالى : إنما المشركون نجس) . ولعل في كلام الآلوسي أنظر تفسير الآلوسي - الجزء : ( 7 ) - رقم الصفحة : ( 194 ) الدليل القوي على ان آباء النبي واجداده لم يكونوا كفارا فيقول : (والذي عول عليه الجمع الغفير من أهل السنة أنه ليس في آباء النبي كافر أصلاً لقوله : لم أزل أنقل من أصلاب الطاهرين إلى أرحام الطاهرات (والمشركون نجس) ، وقد ألفوا في هذا المطلب الرسائل وإستدلوا له بما إستدلوا ، والقول بأن ذلك قول الشيعة كما إدعاه الإمام الرازي ناشىء من قلة التتبع. وأنا اقول أن المدرسة السفيانية الأموية هي التي انفردت بقول ذلك .

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإلهام، ما هي حقيقته القدرية؟ - للكاتب عقيل العبود : السلام عليكم . على موقع كتابات نشرت بعض المعلومات عن قصة اكتشاف نيوتن للجاذبية ، اتمنى مراجعتها على هذا الرابط . مع الشكر . https://www.kitabat.info/subject.php?id=83492

 
علّق Yemar ، على بعض الشيعة إلى أين ؟ راب صرخي وشور مهدوي.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : شيئ محزن اختنا العزيزه ولكنه ليس مستغرب لأن المعركه مستمره منذ آدم عليه السلام إهبطا بعضكم لبعض عدو والأكثر إيلاما في الأمر أن حزب الشيطان نشط وعملي واتباع الله هم قله منهم من نسي وجود معركه ومنهم منتظر سلبيا

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : الأخ الفاضل منير حجازي يبدو لي أنك لم تقرأ ردي على بولص هبهب: "لم أفهم لم أجهدت نفسك في تحليل ديني ومذهبي وعقيدتي، وهل يغير ذلك شيئاً مما ورد في المقال سواء اتفقت معه أم اختلفت؟؟ إنما اعتدنا أن نبحث عن دين المقابل لنقيم كلامه، على أساس مرتكزاتنا الذهنية: دينية، مذهبية، قومية، أو اجتماعية، لا على أساس ما ذلك الكلام من حق أو باطل مجرد عن تلك المرتكزات. " كما ولن أهدر وقتي في الرد على اتهامك فهو أسخف من أن يرد عليه، وطريقة طرحك كانت أكثر سخفاً. الموضوع الذي كتبته هو موضوع علمي بحت، تناولت فيه بالمصادر مواضع البتر والتدليس وتحريف النصوص عن معانيها كما حققتها والتي وردت في كتابات ايزابيل بنيامين. كنت أتمنى أن تحاور في الموضوع عسى أن تنفعني بإشكال أو تلفتني إلى أمر غاب عني. لكنك شططت بقلمك وركبت دابة عشواء بكماء وأنا أعذرك في ذلك. أكرر - ولو أنه خارج الموضوع لكن يظهر أن هذه المسألة أقضت مضجعك - أني لم أمتدح ابن تيمية إنما أبيت أن أخادع نفسي فأخرجه عن الإسلام، شيخ الإسلام ابن تيمية عالم من علماء الإسلام الكبار شأنه شأن الحلي والشيرازي والخوئي والنوري، وله جمهوره وأتباعه؛ وكون رأيه وفتاواه لا تطابق عقائد الشيعة، كونه تحامل على الشيعة لا يخرجه عن دائرة الإسلام التي هي شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، هذه هي دائرة الإسلام التي تحاول أنت وأمثالك من المغرر بهم تضييقها إلى مصاديق المصاديق حتى صارت الشيعة تتقاتل فيما بينها، ويبصق بعضهم في وجوه بعض، على التقليد. (أتمنى أن تراعي حرمة عقلك). وليتك حددت رموز الشيعة الدينية، فاليوم صارت حتى هيلة وحمدية وخضيرة وسبتية من رموز الشيعة الدينية، وتعدى الأمر ذلك إلى بعض موديلات السيارات، فلو انتقد أحد موديل سيارة مقدسة فكأنه انتقد رمزاً دينياً ولربما قتل على باب داره. وسأهديك هدية أخرى... روى الامام الذهبي في كتابه سير أعلام النبلاء عن الامام الشافعي. قال يونس الصدفي - وهو يونس بن عبد الاعلي وهو من مشايخ الائمة الستة أو من فوقه "قال ما رأيت أعقل من الشافعي، ناظرته يوماً في مسألة ثم افترقنا ولقيني فأخذ بيدي ثم قال: "يا أبا موسي ألا يستقيم أن نكون إخواناً وإن لم نتفق في مسألة؟" قال الذهبي : "هذا يدل علي كمال عقل هذا الامام وفقه نفسه فما زال النظراء يختلفون" قتدبر. ولو نار نفخت بها أضاءت

 
علّق ياسر الجوادي ، على المبادئ والقيم لا تُباع ولا تُشترى . مع مرشح البرلمان الفنلندي حسين الطائي . - للكاتب منير حجازي : اليوم قال في التلفزيون الفنلندي أنه نادم على أقواله السابقة وانه يعاني منذ خمس سنوات بسبب ما كتبه وانه لا يجوز المقارنة بين داعش وإسرائيل لأن الأولى منظمة إرهابية بينما إسرائيل دولة ديمقراطية والوحيدة في الشرق الأوسط. هكذا ينافق الإسلاميون!

 
علّق منير حجازي ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : ما فتأ الاخ جولان عبد الله يظهر لنا بأسماء اخرى يتستر تحتها للتعليق على هذا الموضوع الذي على ما يبدو أنه اوجعهُ كثيرا واوجع كذلك اتباعه في المسيحية . فالاخ جولان عبد الله ليس مسلما ولا شيعيا كما يحاول اظهار نفسه من خلال تعليقاته أو مواضيعه ، فهو مسيحي ويبدو ذلك من خلال كل تعليقاته او الردود التي يكتبها على من يرد عليه من الاخوة الكرام ، فالاخ جولان عبد الله يستخدم نفس اسلوب المسيحيين على الانترنت في الرد على المسلمين وكل ما يطرحه من اسئلة او اشكالات واتهامات تنطلق من نفس المصدر ونفس الجهة وفيها نفس الانفاس . فهو حاول ان يظهر بمظهر الشيعي الحريص على رد شبهات إيزابيل ، وهذا من اغرب الأمور أن ترى شيعيا يرد على السيدة إيزابيل والتي كانت مواضيعها تسير في صالح التشيع لا بل انتصرت في اغلب مواضيعها لهذا المذهب ومن دون الانتماء إليه لانها لاهوتية ، وواجب اللاهوتي اظهار الحقائق حتى لو لم يكن ينتمي إليها . ولكن سبحان الله لم تدم هذه الصفة على جولان حيث انكشف من خلال استطراده بالكلام فبدأ يشتم الشيعة ورموزهم الدينية ثم بدأ يكيل المديح لرموز اهل السنة وابن تيمية وغيرهم ، ثم اليوم يمدح نفسه على الطريقة المسيحية . حتى بات القارئ حائرا امام هذه الشخصية المتقلبة العجيبة . واليوم يُطالعنا الاخ جولان عبد الله بهذه المشاركة تحت إسم (سمعان الاخميمي). مستخدما هذا اللقب للتستر على شخصيته المتقلبة فيقوم من خلال هذا الاسم بالرد على مقال إيزابيل. المدقق في اسلوب جولان و اسلوب سمعان يجد تشابه وتطابق عجيب في الاسلوب وفي بعض الاخطاء واستخدام المفردات . وبالامكان الرجوع إلى ما كتبه تحت اسم جولان ومطابقته بما كتبه تحت اسم سمعان. يا اخ جو لان اتمنى أن تراعي حرمة نفسك وتريح اعصابك ، فانت تعرضت إلى ردود صاعقة اخجلتك وكشف الكثير من الاخوة وجوهك المتعددة . يا اخي المسيحية كما تصورها انت من خلال ردودك الهزيلة على انها ديانة لا مثقفين فيها . اسمعت لو ناديت حيا. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عاطف علي عبد الحافظ
صفحة الكاتب :
  عاطف علي عبد الحافظ


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 علي الأديب والرغبة الصادقة لتطوير التعليم العالي  : محمد الحطاب

 زيارة عمار تخمد النار  : جاسم محمد الوائلي

 مافيات في وزارة النفط وراء سرقة غاز المجمعات السكنية  : زهير الفتلاوي

 أبشركم بتراب يمور  : حسن العاصي

 العتبة العباسية تصدح بآيات القرآن الكريم في محفل قرآني  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 رئيس مجلس محافظة ميسان يطالب الحكومة المركزية ومجلس النواب بتثبيت العقود الوزارية والاجور ضمن موازنة عام ٢٠١٧ .  : اعلام مجلس محافظة ميسان

 اختيار شرار حيدر نائبا لرئيس اتحاد الكرة

 العمل تدعو المحافظات للتعاون معها وشمول العمال في محافظاتهم بقانون التقاعد والضمان الاجتماعي  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 العراق بين مسحل وجهنام ومثلث الدم!  : امل الياسري

 لملوم الحمزة وحمزة لملوم  : غائب عويز الهاشمي

 هكذا أشكل الشيخ: فأجبت..  : السيد يوسف البيومي

 من سلسلة مقالات ساخره :هذيان وفضفضة عطال بطال  : قاسم محمد الياسري

 تأملات في القران الكريم ح372 سورة محمد  : حيدر الحد راوي

 اقتصاد ذي قار بين الواقع والطموح-قراءة مختصرة  : رشيد السراي

 قريبا جدا من حلم الكأس الاسيوي  : علي الزاغيني

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net