صفحة الكاتب : مهدي حسين الفريجي

التنمية البشرية بين قيم الاسلام والقيم الغربية
مهدي حسين الفريجي

تتحدث اغلب كتب التنمية البشرية اليوم عن الارداة والصبر والعزيمة والثبات والتحمل من اجل حياة أفضل وتذكر هذه الكتب مئات العباقرة والمشردين الذين أصبحوا فيما بعد يديرون العالم نتيجة إصرارهم ومواصلتهم وثباتهم في وجه الأعاصير المختلفة التي واجهوها في حياتهم ,,تنتشر كتب التنمية البشرية اليوم بشكل كبير وهناك عشرات او مئات المحاضرون في الوطن العربي يقومون بمحاضرات وبرامج تهتم بتنمية الإنسان وهذا شيء جيد لان الإنسان بحاجة إلى تنمية قابلياته ومهاراته وكشف مواطن ضعفه ورفدها بالعلاج التنموي المناسب بدلا من تركها تضمر وتضمحل لتخلق في نهاية المطاف إنسان سلبي ضعيف متذمر قلق مرتبك ليس لديه صبر وقوة وتخطيط من اجل رسم الأهداف والتماس طرق مناسبة في الوصول إليها وتحقيقها ,, لكن الذي نلاحظه ان هذه الكتب او هؤلاء المحاضرون لم يأخذوا بنظر الاعتبار تغاير واختلاف القيم الإسلامية عن القيم الغربية فنلاحظ المحاضرون يتحدثون بكلام طويل عريض عن تجارب وعناوين عريضة لرجال نجحوا في الغرب ولو جيء بهؤلاء الرجال نفسهم إلى هنا وأتُيحت نفس الفرصة أمامهم لما تحقق لهم النجاح لاختلاف المجتمع هنا عن المجتمع هناك فلكي تنجح التنمية البشرية في المجتمع العربي على وجه العموم والمجتمع العراقي على وجه الخصوص لابد من دراسة خصائص الشخصية العربية والعراقية ومعرفة ميولها وتجاذباتها وقيمها وأعرافها وتقاليدها دراسة شاملة والتزود بقيم ومبادئ الإسلام الحنيف وهضمها ومعرفة صحيحها من سقيمها وغثها من سمينها وبعد ذلك يعاد إنتاج هذه القيم والمبادئ بصيغة وطريقة علمية ومناسبة وممنهجة كما يفعل الغرب ألان في طريقة طرح قيم ومبادئ التنمية البشرية في كتب تباع منها ملايين النسخ كــ (كتاب العادات السبع وكتاب دع القلق وابدأ الحياة وكتاب كيف تكسب الأصدقاء) ومئات الكتب غيرها التي تلقى صدى واسع جدا هناك والتي تناسب أذواق وطبائع مجتمعهم ,,لدينا أعظم كتاب في التنمية البشرية وهو نصوص بشرية قالها الإمام علي بن ابي طالب وجمعت في نهج البلاغة لكن المؤسسة الدينية والكُتاّب والمحاضرون في مجال التنمية البشرية غافلون عنها او متغافلون لها علما ان نصوص نهج البلاغة هي نصوص إسلامية طافحة بالصدق والإخلاص والتجربة وخاصة الجزء الرابع المتمثل بالكلمات القصار,, خذ مثلا قوله ع" ((من لان عوده كثفت أغصانه ))فهذه الكلمة القصيرة البليغة تبين كيف ان الإنسان الذي يكون لين تكثر وتتوسع علاقاته كما العود اللين يكون كثيف الأغصان وفي نص آخر (أعجز الناس من عجز عن اكتساب الإخوان ، و أعجز منه من ضيع من ظفر به منهم) والصديق نسيب الروح ,, في حين يطرح في مجال معين في التنمية البشرية الغربية هذا النص: كيف ترضي رئيسك بالعمل ويذكرون عدة نقاط فيها من التكلف والتصنع والتزلف والنفاق ما تأباه نفس كل حر بينما التنمية البشرية في الإسلام تضع كيف ترضي ربك في المقام الأول ,,نلاحظ ديل كارينجي يقول في كتاب دع القلق وابدأ الحياة واضعا حلا وعلاجا لمواجهة القلق المستمر الذي يفتك بالحضارة اليوم فيضع هذا الحل ((ما هو أسوء شيء يمكن ان يحدث )) ولا يمكن لعاقل ان يرى هذا حلا للمشكلة فالذي يحدث هو الكثير ربما خسارة أو ضياع او تشتت او سير نحول المجهول بينما يضع نهج البلاغة نص رائع مستمد من الإيمان الحقيقي بالله ((و ألجئ نفسك فى الأمور كلّها إلى إلهك فإنّك تلجئها إلى كهف حريز ، و مانع عزيز)) . إننا نناشد المؤسسة الدينية والمثقفون والمعنيون من اجل إخراج نهج البلاغة الى النور من خلال إبراز نصوصه الصادقة بحلة جديدة وبطريقة مناسبة تتناسب مع متطلبات الحاضر في التنمية البشرية الإسلامية لان هذا النهج كنز معرفي عظيم أفضل من مئات الكتب الغربية التي تدرس اليوم في التنمية البشرية.  

[email protected] 

  

مهدي حسين الفريجي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/10/26



كتابة تعليق لموضوع : التنمية البشرية بين قيم الاسلام والقيم الغربية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مرتضى الاعرحي ، على الشريفة بنت الحسن من هي...؟! - للكاتب الشيخ تحسين الحاج علي العبودي : ما جاء اعلاه عبارة عن نسج وأوهام من وحي الكاتب ، ويتعارض مع ما هو مشهور عن رحلة الامام السبط عليه السلام وال بيته وكذلك مسير السبايا الى الشام والعودة ، وهنا أطالب الكاتب ان يكتب لنا تمديدا من اين اعتمد في مصادره .

 
علّق عمار الزيادي ، على كورونا هل هي قدر الهي ؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : ذكرت الدول كلها...لكنك لم تذكر ايران

 
علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . صلاح الفريجي
صفحة الكاتب :
  د . صلاح الفريجي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 بالصور : عامٌ على افتتاح مبنى الأنجم الزاهرة في مقر مؤسسة العين

 العلم العراقي يليق أن يلف أجساد الشهداء  : د . صاحب جواد الحكيم

 "ماراثون" محاربة "داعش" والارهاب  : د . عادل عبد المهدي

 المؤسسة العسكرية والإصلاح  : اسعد عبدالله عبدعلي

 خفايا الطريق الى هيئة النزاهة  : عبد القادر الكبيسي

 النسب الصحيح لآل سعود و ارتباط تاريخهم بالوهابية !..  : سيد صباح بهباني

 انتحاري يرتدي حزاما ناسفا يستهدف زوار الاربعين في مدينة البطحة غربي الناصرية  : وكالة نون الاخبارية

  نجونا من مؤامرة  : جليل هاشم البكاء

 هل وقع المحذور ياأبناء مدينة الصدر  : سعد الحمداني

 ائتلاف الوطنية: اصدرنا توضيح حول التفاهمات مع سائرون والحكمة

 صدور المجموعة الشعرية (هكذا أعلق جنائني ) للشاعر صلاح السيلاوي  : وكالة نون الاخبارية

 مستشفى الرمادي: 40 شهيد و170 جريح من المدنيين في الاشتباكات العسكرية  : وكالة انباء المستقبل

 يانبراس الايمان  : سعيد الفتلاوي

 كيف سيكون حال العراق  : عمر الجبوري

 الغادرون في تل الجحش.. يقتلون محرريهم !  : عزيز الحافظ

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net