صفحة الكاتب : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

انتم امة تخجل من شعائرها . رد على أحد الاخوات The Husseinī Rites & Liturgies
إيزابيل بنيامين ماما اشوري
 
تسألني هذه الاخت بان التطبير هو استنساخ من المسيحية ، ولا ادري ما دليلها .
لا اخت زينب . التطبير ليس حالة كوبي من المسيحية فهو حالة مشابهة لما حصل للحسين او العباس عندما فلقوا رؤوسهم بالسيوف والشيعة يفعلون ذلك تاسيا بهم . وكذلك الزنجيل فهو حالة مثل وضع السلاسل بيد السبايا فيضربون بها على ظهورهم . هذا الم وعاطفة جياشة وحب عميق يتم التعبير عنه بهذه الطريقة خصوصا ممن لا يمتلك ثقافة ولا اسلوب يتحدث به عما يكنه من حب عميق لهذه الرموز، ولا يوجد في المسيحية او اليهودية من يفعل ذلك بل يفعلون اشياء مشابهة لها تأسيا بيسوع يعتقدون انها حصلت له ، مثل غرز المسامير الحادة في الايدي والارجل لان الرومان واليهود فعلوا ذلك بالمسيح حسب المعتقد . حتى اليهود فإنهم يصومون الصوم المجهد المهلك تأسيا بموسى الذي انقطع عن الاكل اربعين يوما عندما ذهب لمقابلة الرب . 
ودينكم يأمركم بالاسوة فيقول : ولكم في رسول الله اسنة حسنة وحسب الروايات فإن نبيكم بكى عندما اخبره الملك عن مقتل حفيده الحسين واعطاه من تربة كربلاء كان لونها ابيض او احمر فشمها النبي وفاضت عيناه .. هذه الممارسات ليست كوبي من ديانة معينة بل تأسي , وهي موجودة في كل الديانات ملايين البوذ يتاسون ببوذاهم الذي ترك الدينا ومباهجها واعتزل للرب والان ملايين يفعلون مثله يتركون الدنيا وينقطعون عنها تأسيا ببوذاهم .
الشيطان يدخل للانسان بهذه الطريقة ، لكي يمنع الناس من التعبير عن مشاعرها . لم اسمع في المسيحية ابدا ان مسيحيا انتقد ما يقوم به المسيحييون من جرح انفسهم بالمسامير الحادة او القفز على النار . او السجود لتمثال يسوع وهو طفل في المهد , ولا يكاد يخلو بيت مسيحي من تمثال او صورة يسوع وهو دامي معلق على الصليب ، فلم اسمع احد يقول ان تمثال يسوع بهذه الطريقة البشعة مثقّب الرجلين واليدين ومجروح الدم والدماء تسيل منه وهو يصرخ ويبدو ضعيف خائف . لم اسمع ابدا احد ينتقد ذلك ، ولم يأثر ذلك على تقدم المسيحية . وهذه الهند تعبد البقرة ، ومنهم من يعبد الفئران والقرود ومنهم من يقوم بطقوس غريبة من جرح النفس بالرماح وثقب اللسان والشفتين تأسيا بـ (الإله سيفا) . وهؤلاء السيك يغرزون السيوف في اجسامهم تأسيا أيضا بالإله (بهادور) ومع هذه الطقوس وصلت الهند ان تكون بلدا نوويا وله ثقل اقتصادي وطبي كبير ، فلم يقل احدٌ من كل هؤلاء بان هذه الممارسات تشوه دينهم ابدا . ولكن انتم فقط المسلمون تخجلون من تاريخكم مع الاسف وتعتبرون هذا تشويها للاسلام لانكم لا تدركون عمق كربلاء في وجدان الناس ومدى فاعليتها في صنع الثوراة والاطاحة بالعروش . ولذلك يخاف الظالمون من ثورة الامام الحسين فيزرعون في قلوبكم ازردائها والاستخفاف بها ويجعلونكم تقولون : أنها تشوه الاسلام .. كيف تشوف الاسلام وهي إنما وقعت من اجل الاسلام واحياء الاسلام .وكل مفردة من مفردات شعائر كربلاء لها بعدٌ فلسفي بعيد الغور لا تدركه النفس إلا في مستويات معينة. او برحمة من الرب. أنا اعرف قسا كتب في كل حرف من حروف كلمة كربلاء بحثا فلسفيا يتكون من ستمائة صفحة. فلا تستغربي ذلك لانك لو قرأتي كتاب البروفيسور(وليم بارا) الذي كتبه عن كربلاء والحسين لأدركتي ان كربلاء مترسخة عميقا في سر البقعة التي ستكون ببركة جسده قطعة من الجنة. 
ولعل ما ذكره السيد الموحد عن المازندراني في معالي السبطين الذي جاء مؤيدا للدربندي في اسرار الشهادة يكفي دليلا على عظمة كربلاء التي يشق الناس رؤوسهم من اجلها ويضربون ظهورهم بالسلاسل ويلطمون صدروهم العارية وهم في حالة ذهول عن الالم. 
فقد كان السفير الفرنسي المسيحي العارف بالعلوم الرياضية والحسابات الفلكية والذي لم يعرف كربلاء من قبل ولم يسمع بكربلاء وكان يرغب بالنقاش حول الاسلام وكان كثير الجلوس في البلاط الملكي امام شاه عباس الكبير وكان من بين الحضور آية الله الفيض الكاشاني الذي التفت إلى السفير الفرنسي وقال له : انت عارف بالحسابات الرياضية والفلكي ، فهل تستطيع ان تعرف ما في قبضة يدي ؟؟
وتاهت كل حساباته الرياضية والفلكية امام سر القبضة الممتدة أمامه وما انطوت عليه من سر. ثم اصفر لونه وتغير شكله وقال : 
وحق المسيح وامه أني أعرف ما في يدك ولكني محتار كيف وصلت إلى يدك ؟ 
فقال الفيض : في اي شيء تفكر ؟ 
فقال السفير المسيحي : أن في يدك قطعة من تراب الجنة لأن كل حساباتي اشارت إلى انها ملكوتية. ولكني محتار كيف وصلت هذه التربة إلى الأرض؟. 
ففتح الشيخ الكاشاني يده وقال له : هذه قطعة من ارض كربلاء في العراق.
 
 
 
 
The Husseinī Rites & Liturgies
Should a Nation be Ashamed of its rituals!!!
انتم امة تخجل من شعائرها رد على احد الاخوات . 
إيزابيل بنيامين ماما آشوري 
ترجمة : الست أنعام هاشم 
------------------------------------------------------------
 
Written by: Izapilla Penijamin 
Translated by: Inam Hashim
 
This article is not an advocacy; it captures a profile from the Husseinī liturgies, recognised as bloody, frenzied, inflicting self-harm, hence answers to these: 
Q. Where does this mode of practice emanate from?
Q. Are there any manifestations of these practices in the sundry of religions all over the world?
(by the translator)
 
 
Mimicking Jesu, the Pope is piercing his feet in a self-soothing method, and the so-called nails of Jesus are coated with gold. Portions of blood are collected from the solace-seeking emulators of Jesus to use as a cure from illnesses, and yet no scorn heaped on them neither have they been ridiculed. As a result the rituals are continuing at large, despite the scientific technological development in every field.
 
 
A female colleague, Zainab, raised a query claiming the 'Tatbeer' (gash cut into one's head) is copied from Christianity. 
 
Not knowing where from she obtained her evidence, I would say to this colleague this is not the case, per se, it is not copied from Christianity. It simply stems from a tendency emulating what afflicted Imam Hussein and Al-Abbas when their heads were severed by enemies' swords, as a condolence practice. Likewise the chains and whipping; they mirror the captives being shackled in chains and whipped by enemies, and such is the reflex about it; people started to sustain self-flagellation whipping their backs with chains. This is a bitter pain, vehement passion and profound love being expressed in these modes, especially by those who are inarticulate and uncultured enough to find ways to pour forth what they harbour of fervency for these iconic figures. In Christianity and Judaism, these precise acts are nonexistent but there are tantamount acts emulating Jesus and seeking solace in what they believe he were subjected to by the Romans and the Jews, i.e. hitting sharp nails on feet and hands. In like manner, the Jews strain themselves by laborious fasting emulating Moses who relinquished food and drink forty days as a prelude for meeting God.
 
Islam commands to take after models upon the Quranic verse: «there is indeed a good model for you in the Messenger of Allah» (Al-Ahzāb:21)
Equally true, according to historical narrations, the prophet (saw) cried when revealed the news of his grandson massacre, and when he was handed over a lump from Karbala soil white-or-red-coloured, he smelled it and was all tearful. As such, these practices are not copied from a specific religion but originally developed from grief-venting process embodied by emulation. Equivalents are common in every religion; emulating Buddha who dedicated himself to God forsaking all life pleasures in his solitude, millions of Buddhists nowadays live in seclusion denying themselves basic life pleasures.
 
Satan creeps into the human-self by coaxing him not let out his inner emotions. With respect to Christianity, I have never heard that there has been criticism against injuring feet with sharp nails, jumping over fire or kneeling for the statue of Jesus in his cradle. Moreover, there is almost no home without the statue or image of Jesus on the cross bloodied all over, yet there has been no row over the hideous sight of feet and hands transfixed with nails, blood gushing forth from his body, or from his outward look wailing terrified and weak, neither did the matter affect the development of Christian nations. In India, some natives worship a cow, others worship rats and monkeys, performing for this some bizarre rituals, i.e. cutting themselves with spears and piercing tongues and lips in emulation of the Hindu god 'Shiva', while the Sikh insert swords into their bodies emulating their god Bahadro, yet undeterred by these rituals, India has escalated to the level of nuclear countries with strong economic growth and medical advances, and more importantly no one said these acts are debasing their religion and bringing them into disrepute. Muslims acts alone are denounced and on that account some are ashamed of their glorious history seeing their rituals as a distortion for Islam, not realising how deep Karabla has pervaded people's sentiments and how efficient it has been in provoking oppressed people into revolt and ousting tyrants from their thrones. Oppressors across history are petrified by Hussein's uprising, thus endeavouring to make Muslims scornful and contemptuous for it inducing them to say it distorts the image of Islam. How can it distort Islam when it had been sparked off for Islam and the survival of Islam!? Each and every detail of Karbala, its rites and rituals have a philosophical signification infiltrating far down the intellect to a great depth that it is barely perceptible only at certain levels. I know personally a priest who wrote about every letter of Karbala a philosophical research of six hundred pages. Therefore never be surprised for this grandeur around the Husseinī issues,; reading the book of William Parra on Karbala and Al-Hussein, we will realise that the secret of Karbala is traceable to this spot which has become, thanks to his body, part of Paradise.
 
Probably what Al-Muwahhid said on Al-Mazendani in "Ma'ālī As-Sibtain" (Feats of the Prophet's Two Grandsons) a supportive book to Ad-Darbandi's "Asrār As-Shahādah" (The Secret of Martyrdom) can be sufficient evidence for the secret of Karbala greatness for which people cut their heads, hit their backs with chains and slap their naked chests while they are too engrossed to feel the pain.
 
The French ambassador, who is a Christian well-versed with mathematical sciences and astronomical calculations and fully ignorant about Karbala, was so gravitated to topics on Islam that he was keen to attend the royal court of the Grand Shah Abbas for discussion circles. Among the attendees was the grand ayatollah Al-Faiz Al-Kashani who turned towards the French ambassador asking: so long as you are acquainted with the astronomical mathematical calculations, can you tell what is in my hand?
All his attempts were unavailing before this stretching fist and the secret it contains. Not for long, his face went pale and his looks changed saying: by Jesus, I know what is in your hand, but I am perplexed how it reached you!?
"What are you thinking of?" Al-Faiz said.
"You have a piece of soil from Paradise because all my calculations indicate it is celestial, but I am surprised how it had reached earth?" The Ambassador said.
Al-Kashani opened his fist and said: "this soil is from Karbala land in Iraq
 
 
 

  

إيزابيل بنيامين ماما اشوري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/10/25



كتابة تعليق لموضوع : انتم امة تخجل من شعائرها . رد على أحد الاخوات The Husseinī Rites & Liturgies
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 23)


• (1) - كتب : ايزابيل بنيامين ماما آشوري ، في 2014/12/25 .

شكرا اخت ساجدة امير علي حياك الرب . واتمنى لكم كل الخير والموفقية . وهذا ما دلنا عليه يسوع ان نقول الحق ولا شيئ غير الحق ألا ترين انهم كلهم ماتوا من اجل كلمة الحق أنبياء اوصياء وغيرهم . الحق كلمة تستحق التضحية لانها مفتاح الملكوت الذي نلج فيه إلى عالم الانبياء الرحيب.
تحياتي

• (2) - كتب : ساجدة امير علي ، في 2014/12/24 .

الاخت ايزابيل
تحية وبعد, ان كنا لانرى الاشياء فهذا لاينفي وجودها وللتعرف على الحقيقة نحتاج الى قليلا من المرونة+ العلم +الشجاعة , ومنذ تعرفي عليك وهذا لم يحدث الا قبل ايام قليلة عن طريق قراءة مقالاتك رأيتك شجاعة تستطيعين قول الحق عند سلطان جائر وما اكثرهم على طول التأريخ انا شخصيا احيك على هذة الشجاعة المتميزة وان كنت كمسلمة شيعية تعرف الرسول واله الاطهار حق قدرهم لا احتاج الى تعزيز او تصديق على ايماني من اشخاص امثال ابن البازي لان من يصدق بآل البيت انما يضيف لشخصه هو وليس لآل البيت فهم ليسوا بحاجة لتصديقنا انما هي حاجتنا نحن اليهم لما فيه خيرنا وصلاحنا.

• (3) - كتب : ابو زهراء الكربلاءي ، في 2014/11/21 .

كلام جدا جميل ومنطقي،بالدليل التاريخي،والدليل العقلي المميز،بارك الله فيكي أيها الأخت التي يفتخر بك من تكونين له أختا،لاحرمنا كتاباتك المميزة والمدعومة بالمنطق والعقل

• (4) - كتب : ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، في 2014/11/09 .

حياك الله اخت انعام Inam Hashim
لا اعتقد ان الذي يمتلك شعائرا دينية ينتظر موافقة الاخرين عليها لكي تصبح مقبولة هنا وهناك .
لا يغرك ان الغرب يظهر بالمظهر الانساني فينتقد تلك الشعائر ويُسفّه هذه الممارسات .
ولا يغرك كذلك من تشدق بالفم العريض من داخل البيت الاسلامي منتقدا هذه الشعائر وغيرها

هؤلاء لم يعجبهم بالحج والطواف في مكة ويعتبرونه سفها ان يطوف الملايين باحجار . ولكنهم يسجدون للصليب المصنوع من الخشب او المعادن لشخص عار معلق منذ قرون .

وهؤلاء لم يعجبهم حجابك ووقارك والتزامك بدينك ويعتبرونه تخلف ورجعية . ولكنهم يعتبرون التهتك والخلاعة والانفلات حضارة ومدنية .
وهؤلاء لا يعجبهم الصلاة لانها في نظرهم مضيعة للوقت وهدر لا معنى له . ولكنهم يقضون الساعات الطويلة في معاقرة الخمر ولعب القمار.

هؤلاء لا يعجبهم شكلك ايضا لانه خارج العرق السلافي الروماني النقي .

هؤلاء لا يعجبهم حتى الطعام الذي تعدينه لهم فيتقذرونه ويطلقون عليه (طاعم عرفي) اي طعام قذر .

نحن بالجملة في نظرهم امم متخلفة همجية تمشي على ثروات لا يستحقونها وعليهم ان يستخرجوها مقابل وراتب زهيده ويُقدموها للغرب بابخس الاثمان .

القرآن المقدس اشار إلى شيء مهم . وهو قوله : ( ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم) . القرآن هنا قال : ( حتى تتبع ملتهم) ولم يقل : ( حتى تتبع دينهم) ، فاشار إلى أن هؤلاء لادين لهم .

وانا اعجب ممن يمتلك دينا رفعه إلى مصاف النجوم ، ان ينحدر إلى اناس لا دين لهم ، فيسمع منهم ويكون اداة لمحاربة ما عنده . تحياتي

• (5) - كتب : Inam Hashim ، في 2014/11/08 .

السيدة الفاضلة إيزو
ليس الامر خجلا من الشعائر الحسينية ، فالجميع يشهد كيف تربو هذه الشعائر وكيف أطاحت بعروس الظالمين بحسب تعبيرك ولطالما أطاحت رغم كل محاولات مسحها ؛ كف الهية ترعاها ومؤمنون حسينيون يعرفون أن بقاء الاسلام المحمدي الأصيل من خلالها لان الاسلام محمدي الوجود وحسيني البقاء ، الآلاف الذين عرضوا حياتهم للخطر من اجل المشي للحسين (ع) لا يخجلون من الشعائر
لكن مانتحدث عنه هو الجدوى في هذا النوع من الشعائر بغض النظر عن دوافعها وبلوغها من عاطفة جياشة
الامام الحسين ع علمنا الجدوى في كل فعل والهدفية في بناء الإنسان والمجتمع والأمة
جميل انك القيت الضوء على ممارسات شبيهة لدى باقي الأديان والشعوب سيما بعد ما نشرته Daily Mail الصحيفة البريطانية الرصينة من صور مصوّرة الشعائر الحسينية ليست الا خرافة وتخلف وتعذيب النفس والأطفال ، لكن هذا في نفس الوقت ينبهنا الى خطورة هذه الممارسات (التطبير) في تمكين الأعداء من استغلالها لإساءة للقضية الحسينية وهذا ماحدث وما يحدث ، وهذا هو السبب بعينه ما أوجد الدعوة الى نبذها وتبني ماهو مجدي من الأفعال واستبدال فعل التطبير بالتبرع بالدم وإنقاذ أرواح لكي يأخذ الفعل جدواه ويحمل معنى إنساني
أولئك الذين يضربون انفسهم لم يؤدوا الأهم وهو بناء شخصياتهم بما يريده لهم الامام ع والإسلام

• (6) - كتب : هادي الهادي ، في 2014/11/05 .

الأخت الفاضلة إيزابل
السلام عليكم.. وبعد
الآية لم تقل : وكل شيء خلقناه من زوجين اثنين حتى نضطر إلى تأويل وتفسير كيفية خلق عيسى عليه السلام من أحد الزوجين دون الحاجة إلى زوج آخر، بل بينت هذه الآية الكريمة أن كل صنف أو نوع أو شيء من مخلوقات الله له فرد آخر بحيث يكون أحد الفردين مع ضم الآخر إليه يشكل زوجين اثنين لكل منهما ارتباط أو احتياج للآخر بنحو من الارتباط أو الاحتياج . والله العالم.

• (7) - كتب : إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، في 2014/11/02 .

اابازي اسألك : هل اساء لك الحسين ؟ اراك متحاملا عليه وكأن سهمك لم يُصبه .
إن كنت مسلما فما علمك بالكتاب المقدس ؟
وان كنت مسيحيا فهذا شأنكم في اخفاء الحقائق وتسفيه راي من يكشفها للناس .
كفتني ردود الاخوة عليك فهم رجال ويفهموا طبيعتك التي لربما لو نقدتها أنا لقلت لي ايضا وما دخلك انت بالرجال .


• (8) - كتب : بورضا ، في 2014/10/31 .

إلى المعلق بإسم " اابازي" أقول : إنما لا يهتم بالحسين النواصب لعنهم الله تعالى وأفناهم من الدنيا إلى جهنم وبئس المصير

أما رسول الله صلى الله عليه وآله فهو من علمنا مقام و مكانة أهل البيت عليهم السلام
وأما ما سميتهم "أهل السنة والجماعة" ووصفتهم بإهمال كربلاء وسيرة سيد الشهداء..فإن قصدت سنة السلطة القرشية الغاصبة وجماعة معاوية فأنت مصيب، وإن قصدت سنة رسول الله صلى الله عليه وآله فأنت مخطئ وهذه كتب جميع المسلمين أمامك فراجعها، إلا أن تكون متبعا للنواصب، إن المسلم يقدر سيد شباب أهل الجنة ويرجو شفاعته و يحزن على فاجعة كربلاء وعاشوراء الحسين عليه السلام، نسأل الله أن يهدي كل مسلم طيب النسب إلى ولاية أهل البيت وإتباع قولهم وفعلهم والاقتداء بهم (عليهم السلام) والبراءة من عدوهم والغاصبين لحقهم من الأولين والآخرين .

• (9) - كتب : عامر ناص ، في 2014/10/31 .

يا اابازي انت اصغر من ان يُرد عليك ولكن نرد على من قد يسمع ترهاتك 1- يبدو من كلامك انك لاتقرأ ولا تكتب والا لاستحييت من كلامك هذا، 2- لا ادري أي نبي تتبع ؟ أهو رسول الله محمد صلى الله عليه وآله وسلم ؟ ام ابن تيمية وابن باز وابن عثيمين وامثالهم واسيادهم الاوائل ؟ فأن كنت تتبع الرسول (ص)-ولا اعتقد- فأن احاديثه(ص) تملا كتب السنة عن الحسين (ع) ، واما ان كنت تتبع هؤلاء الارجاس فتجلُ اقلامنا ان ترد على امثالك، وان جهنم لموعدكم اجمعين

• (10) - كتب : ميار ، في 2014/10/31 .

اابازي انت تشبه البحث ذو الامبيريقيه بالرقص
وتعليقك الذي يفتقر الى اساسيات الثقافه الدينيه لمذهبك كما ثبت لنا وعليه يجب ان نشبه تعليقك ب (ارضاع الكبير)
1-سنن ابي داود للالباني الجزء السادس صفحه 301 و 302
كانت عائشه تأمر بنات اخواتها و بنات اخوتها ان يرضعن من احبت عائشه ان يراها و يدخل عليها - وان كان كبيرا- خمس رضعات ثم يدخل عليها (اخرجه البخاري و اخرجه مسلم )
2-صحيح مسلم - كتاب الرضاع - باب رضاعة الكبير

‏1453 - حدثني : ‏ ‏أبو الطاهر ‏ ‏وهارون بن سعيد الأيلي ‏ ‏واللفظ ‏ ‏لهارون ‏ ‏قالا ، حدثنا : ‏ ‏إبن وهب ‏ ‏أخبرني : ‏ ‏مخرمة بن بكير ‏ ‏، عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏قال : سمعت ‏ ‏حميد بن نافع ‏ ‏يقول : سمعت ‏ ‏زينب بنت أبي سلمة ‏ ‏تقول ‏: ‏سمعت ‏أم سلمة زوج النبي (ص) ‏ ‏تقول ‏ ‏لعائشة :‏ ‏والله ما تطيب نفسي أن يراني الغلام قد إستغنى ، عن الرضاعة ‏فقالت : لم قد جاءت ‏ ‏سهلة بنت سهيل ‏ ‏إلى رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏فقالت : يا رسول الله إني لأرى في وجه ‏ ‏أبي حذيفة ‏ ‏من دخول ‏ ‏سالم ‏ ‏قالت : فقال رسول الله ‏ (ص) ‏: ‏أرضعيه فقالت : إنه ذو لحية فقال : ‏ ‏أرضعيه يذهب ما في وجه ‏ ‏أبي حذيفة ‏ ‏فقالت : والله ما عرفته في وجه ‏ ‏أبي حذيفة
راجع(سنن النسائي، سنن ابن ماجه ، كلها في كتاب النكاح - ارضاع الكبير )
حمل النسخ القديمه وليست الجديده حيث حذف منها الكثير

• (11) - كتب : ميار ، في 2014/10/31 .

اابازي انت تشبه البحث ذو الامبيريقيه بالرقص
وتعليقك الذي يفتقر الى اساسيات الثقافه الدينيه لمذهبك كما ثبت لنا وعليه يجب ان نشبه تعليقك ب (ارضاع الكبير)
1-سنن ابي داود للالباني الجزء السادس صفحه 301 و 302
كانت عائشه تأمر بنات اخواتها و بنات اخوتها ان يرضعن من احبت عائشه ان يراها و يدخل عليها - وان كان كبيرا- خمس رضعات ثم يدخل عليها (اخرجه البخاري و اخرجه مسلم )
2-صحيح مسلم - كتاب الرضاع - باب رضاعة الكبير

‏1453 - حدثني : ‏ ‏أبو الطاهر ‏ ‏وهارون بن سعيد الأيلي ‏ ‏واللفظ ‏ ‏لهارون ‏ ‏قالا ، حدثنا : ‏ ‏إبن وهب ‏ ‏أخبرني : ‏ ‏مخرمة بن بكير ‏ ‏، عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏قال : سمعت ‏ ‏حميد بن نافع ‏ ‏يقول : سمعت ‏ ‏زينب بنت أبي سلمة ‏ ‏تقول ‏: ‏سمعت ‏أم سلمة زوج النبي (ص) ‏ ‏تقول ‏ ‏لعائشة :‏ ‏والله ما تطيب نفسي أن يراني الغلام قد إستغنى ، عن الرضاعة ‏فقالت : لم قد جاءت ‏ ‏سهلة بنت سهيل ‏ ‏إلى رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏فقالت : يا رسول الله إني لأرى في وجه ‏ ‏أبي حذيفة ‏ ‏من دخول ‏ ‏سالم ‏ ‏قالت : فقال رسول الله ‏ (ص) ‏: ‏أرضعيه فقالت : إنه ذو لحية فقال : ‏ ‏أرضعيه يذهب ما في وجه ‏ ‏أبي حذيفة ‏ ‏فقالت : والله ما عرفته في وجه ‏ ‏أبي حذيفة
راجع(سنن النسائي، سنن ابن ماجه ، كلها في كتاب النكاح - ارضاع الكبير )
حمل النسخ القديمه وليست الجديده حيث حذف منها الكثير

• (12) - كتب : ميار ، في 2014/10/31 .

اخ اابازي او بالاحرى ابن باز
الصفات التي حكمت بها على الاخت ايزابيل ماهي الا صفاتك الشخصيه ( كل امرئ يرى الناس بعينه ، الاناء ينضح بمافيه )كتب السنه لعبتي انا هلم الي لالقنك درسا في الناقش
1-لم يكن تفسير الاخت حسب اهوائها وانما حسب تفاسير المعتمده للكتاب المقدس و كتب التاريخ القديمه ' هذا يدل على عدم قرائتك للبحوث '
2-أخرج الهيثمي في مجمعه والطبراني في معجمه بإسناد حسن عن ابن عباس أنه قال:

كنت عند النبي صلى الله عليه واله وعلى فخذه الأيمن الحسين عليه السلام وعلى فخذه الأيسر ابنه إبراهيم عليه السلام ، وهو يقبل هذا تارة وذاك تارة أخرى، إذ هبط جبرئيل عليه السلام فقال: يا محمد إن الله يقرأ عليك السلام وهو يقول: لست أجمعها لك، فافد أحدهما بصاحبه، فنظر النبي صلى الله عليه واله إلى ابنه إبراهيم فبكى، ونظر إلى الحسين وبكى، ثم قال: إن إبراهيم أنه إذا مات لم يحزن عليه غيري، وأمُّ الحسين فاطمة وأبوه علي بن أبي طالب ابن عمي ودمي، ومتى مات حزنت عليه ابنتي وحزن ابن عمي وحزنت أنا، وأنا أوثر حزني على حزنهما، فقبض إبراهيم بعد ثلاث، وكان النبي صلى الله عليه واله إذا رأى الحسين مقبلاً قبله وضمه إلى صدره وشف ثناياه وقال: فديته بابني إبراهيم.( مجمع الزوائد ج9 ـ ذخائر العقبى ص127ـ تاريخ بغداد ج2 ص201)
3-عن أبي بكرة قال: سمعت النبي صلى الله عليه واله على المنبر والحسن عليه السلام إلى جنبه ينظر إلى الناس مرة وإليه مرة ويقول: (ابني هذا سيّد ولعلّ الله أن يصلح به بين فئتين من المسلمين)صحيح البخاري ج2 كتاب فضائل الصحابة ،سير أعلام النبلاء ج3
4-عن البراء قال: رأيت النبي صلى الله عليه واله والحسن بن علي عليهما السلام على عاتقه يقول: (اللهم إني أحبّه فأحبّه)صحيح مسلم ج5،صحيح البخاري ج2.
وهناك ملايين الاحاديث كيف تقول لااحد يعترف به ؟
ان كنت لاتعرف اسماء كتب السنه فالمصادر التي ذكرتها لاهل السنه
وهذا دليل على فقرك الثقافي لمذهبك السني
ان لم تمتلك هذه الكتب اقرا كتاب مسند للامام احمد بن حنبل في فضائل الصحابه .
'لاتردد مايقوله لك الجهلاء حتى لاتخجل نفسك و تضحكنا عليك اقرا و ابحث ثم اعترض و ناقش ،توجد ملايين المكتبات لاهل السنه على النت حمل الكتب و اقرا ، شكرا لك اضحكتني '

• (13) - كتب : ميار ، في 2014/10/31 .

اخ اابازي او بالاحرى ابن باز
الصفات التي حكمت بها على الاخت ايزابيل ماهي الا صفاتك الشخصيه ( كل امرئ يرى الناس بعينه ، الاناء ينضح بمافيه )كتب السنه لعبتي انا هلم الي لالقنك درسا في الناقش
1-لم يكن تفسير الاخت حسب اهوائها وانما حسب تفاسير المعتمده للكتاب المقدس و كتب التاريخ القديمه ' هذا يدل على عدم قرائتك للبحوث '
2-أخرج الهيثمي في مجمعه والطبراني في معجمه بإسناد حسن عن ابن عباس أنه قال:

كنت عند النبي صلى الله عليه واله وعلى فخذه الأيمن الحسين عليه السلام وعلى فخذه الأيسر ابنه إبراهيم عليه السلام ، وهو يقبل هذا تارة وذاك تارة أخرى، إذ هبط جبرئيل عليه السلام فقال: يا محمد إن الله يقرأ عليك السلام وهو يقول: لست أجمعها لك، فافد أحدهما بصاحبه، فنظر النبي صلى الله عليه واله إلى ابنه إبراهيم فبكى، ونظر إلى الحسين وبكى، ثم قال: إن إبراهيم أنه إذا مات لم يحزن عليه غيري، وأمُّ الحسين فاطمة وأبوه علي بن أبي طالب ابن عمي ودمي، ومتى مات حزنت عليه ابنتي وحزن ابن عمي وحزنت أنا، وأنا أوثر حزني على حزنهما، فقبض إبراهيم بعد ثلاث، وكان النبي صلى الله عليه واله إذا رأى الحسين مقبلاً قبله وضمه إلى صدره وشف ثناياه وقال: فديته بابني إبراهيم.( مجمع الزوائد ج9 ـ ذخائر العقبى ص127ـ تاريخ بغداد ج2 ص201)
3-عن أبي بكرة قال: سمعت النبي صلى الله عليه واله على المنبر والحسن عليه السلام إلى جنبه ينظر إلى الناس مرة وإليه مرة ويقول: (ابني هذا سيّد ولعلّ الله أن يصلح به بين فئتين من المسلمين)صحيح البخاري ج2 كتاب فضائل الصحابة ،سير أعلام النبلاء ج3
4-عن البراء قال: رأيت النبي صلى الله عليه واله والحسن بن علي عليهما السلام على عاتقه يقول: (اللهم إني أحبّه فأحبّه)صحيح مسلم ج5،صحيح البخاري ج2.
وهناك ملايين الاحاديث كيف تقول لااحد يعترف به ؟
ان كنت لاتعرف اسماء كتب السنه فالمصادر التي ذكرتها لاهل السنه
وهذا دليل على فقرك الثقافي لمذهبك السني
ان لم تمتلك هذه الكتب اقرا كتاب مسند للامام احمد بن حنبل في فضائل الصحابه .
'لاتردد مايقوله لك الجهلاء حتى لاتخجل نفسك و تضحكنا عليك اقرا و ابحث ثم اعترض و ناقش ،توجد ملايين المكتبات لاهل السنه على النت حمل الكتب و اقرا ، شكرا لك اضحكتني '

• (14) - كتب : imad h shershahee ، في 2014/10/30 .

تحية طيبة السيدة ايزابيل اشوري
انا اعتذر اليك ايتها السيدة العالمة في رد على المدعو ابازي
اشهدو ايها الناس هو يقول عن الامام الحسين ((ما هو الا شخصا حاول ان يستلم الحكم من أعداءه)) ما هو الا شخصا )) ما اتاكم الرسول فخذوه .القران الكريم
ورسول الله يقول عن الحسن الحسين عليهما افضل السلام امامان ان قاما او قعدا او سيدي شباب اهل الجنة
فهما سادة المسلمين وامام في اللغة هو المقدم على الناس اي قائد يقود الناس
ويزيدك اي امامك جاء للحكم بالباطل والبدعة وهو فاسق منحرف ملحد في نظر كل الشيعة وقسم من السنة
فمن اولى ان يكون الحاكم من نصبه رسول الله ص ام من جاء بالبدعة وقتل اولياء الله
هذا دليل على افلاسك وكفرك والحسين ع له من الله
الولاية فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر فجهنم تسعكم جميعا . والشيعة هم اهل السنة
وعليا رفض سنة الشيخين حين خيره عبد الرحمن بن عوض او يستلم الخلافة بشرط سنة الشيخين فرفضها
لهذا فمن يتبع عليا سمي بالرافضي لاننا نتبع فقط سنة الرسول ونحن نكفر بالشيخين ستجدهم امامك






• (15) - كتب : اابازي ، في 2014/10/30 .

انت التي تلقبين نفسك إيزابيل اشوري ،،، انت مع احترامي لك امراه ترقص بعيدا جدا عن اللحن المعزوف،،، بما معناه انت صفر الى الشمال في طرح المواضيع وربط الآيات وتفسيرها،،، باختصار انت شخصية سطحية حالها حال مسلم ضائع في تفاسير آيات الكتاب المقدس يأخذ ما يراه مناسبا لطرحه ويفهم حسب أهواءه ،. ولكي أكون محددا اكثر بهدفي ،،، فإنني أقول لك ،،، الحسين الذي جعلته شخصا تنبأت به كتب اليهود والمسيحية ما هو الا شخصا حاول ان يستلم الحكم من أعداءه ،،، اي شخص قُتِل من اجل منصب حاله حال اي رئيس او قائد عسكري بدليل لا احد يعترف به سوا شيعتك ويرفضه جملةٍ وتفصيلا جميع اهل السنة ولا أهمية لسيرته وحياته،،،، فبالاولى لك ان ترجعي الى اهل السنة وتفاسيرهم ورايهم بالحسين وإقناعهم عوضا عن ان تضيعي وقتك في تفسير الإنجيل والتوراة التي ليس ليك ولا ذرة علم بهما ،،، تحياتي

• (16) - كتب : عماد حسن شرشاحي ، في 2014/10/29 .

تحية طيبة سيدة ايزابيل اشوري
انا الذي لم اذكر اسمي في الرد السابق , ديننا دين الوسطية والعقل والفطرة في مجال السلوك .
أن كربلاء حزن ليس كاي حزن ومصاب ليس كاي مصاب
و انتقال او نقلة بشرية ليس كاي منعطف غير الانسانية
لان امامنا الحسين ع قال شاء الله ان يراني قتيلا وشاء الله ان يراهن0نساء الله البيت " سبايا . فمشيئة الله تعالى كانت لسبب يريده الله فارد اعداء الله امرا شاء الله فوق مشيئتهم شيئا والله فعال لما يريد
فكربلاء لن تكون تقليدا لطقوس الهندوس او السيك
كربلاء اكبر كربلاء هي ارادة الله في دينه الخاتم
وانا قلت دين الفطرة اي من لا يبكي على الحسين فهو اما ميت او مريض . لم يحفظ كتاب الله ودينة اصحاب الطقوس الهندوسية بل حفظها العلماء وحتى الشعراء والثوار بكلماتهم و كل وجودهم
وانا الطم صدري وابكي وهو الوسطية
اما القامة والجمر فانها غوغاء على منهج ورسالة الحسين
اشكرك
عماد حسن شرشاحي




• (17) - كتب : اابازي ، في 2014/10/28 .

 تم حذف التعليق لمخالفته شروط النشر ولاشتماله على الفاظ بذيئة




• (18) - كتب : عامر ناصر ، في 2014/10/27 .

ايدك الله سيدتي ان هذا الخجل الذي ترينه لم يكن نابعا من صميم معتفدنا بل مفروض علينا فرضته الحكومات الجائرة منذ رحيل سيد الكائنات محمد (ص) لقد احرق ابو بكر وعمر القرآن المُفَسَّر ورفضوا القران الذي كتبه علي (ع) وجعلوا المفسرين يتيهون في احتمالات اللغة التي لا تنتهي ناهيك عن المتعمد منها واحرقوا الحديث النبوي ومنعوا التحدث به وعذب عمر من يحاول السؤال عن معنى الايات القرانية ( اقرأ قصة صبيغ في كتب السنة) انه اكثر ظلما وجبروتا من صدام !!! حتى ادى بنا الامر ان تكون الحالة اشبه ما تكون بالمَلَكَة لدينا نتيجة القهر والجبروت حتى ان اهل الجنوب والشيعة في العراق يتحرجون من التكلم بلهجتهم الدارجة بينما التكريتي والموصلي يتفاخر بلهجته ويسعى لانجاز معاملاته من وراء تلفظه بكلمة (هين او هنوكَ )!!!؟ وحتى نجد تبريرا لبعض الاحاديث المدسوسة في كتبنا انها دست تقيةً وإلا فان الكتاب يمنع من الكتابة اصلاَ ، كل هذا التراكم اعطى هذه النتائج مع الاسف هذا هو حال المظلومين وانا لله وانا اليه راجعون .

• (19) - كتب : ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، في 2014/10/26 .

شكرا اخي ميار ، وامر بالشكر ايضا على اخي أمير ادعو لهم بالتوفيق .

أما الاخ او الاخت لا اعرف ما اسمها لان الاسم مبهم حتى في كتابته (كتب : السيدة اليزابيل بن يامين اشوري ، في 2014/10/26 )

اخي الطيب بالنسبة إلى انجيل برنابا فهو احد الاناجيل المثيرة للجدل جدا في المسيحية ، وتكاد اخبار هذا الانجيل تطغى حتى على هذه الاناجيل الاربعة المطبوعة وخصوصا ما جرى قبل اعوام قليلة حيث تم العثور على نسخة من انجيل برنابا في منطقة حكاري في تركيا اثارت جدلا واسعا وامر البابا بشرائها بملايين الدولارات ، لان فيها بشارة النبي القادم بعد يسوع واسمه أحمد او محمد رسول الله . كما ورد في النسخة . ولكني اقول لك بأن انجيل برنابا ليس وحده الممنوع من التداول ، هناك عشرات الاناجيل وانا تناولت بعضها في بحوثي مثل (إنجيل الديداكي ) وغيره .
اقرأ هذا البحث ففيه بعض ذكر لانجيل برنابا
تحياتي اخي الطيب

http://izapilla.blogspot.com/2013/03/id00012.html


• (20) - كتب : السيدة اليزابيل بن يامين اشوري ، في 2014/10/26 .

السيدة اليزابيل بن يامين اشوري
سلام
طبعا لم اقرأ مع الاسف لما تكتبين الا الليلة حيث عاشورا
وشعرت بخسارة وقت كثير لم اطلع على ما تكتبيه كونك
مطلعة على ثقافات ومعلومات نحن لا نصل اليها
لدي كتاب انجيل برنابرت وقد كنت اقرا منه عدت صفحات
واحببت ان اعرف مدى معرفتك بما يحيط قصة انجيل برنابرت من حقائق ورفض الكنيسة للانجيل المذكور
وبصراحة انا مسلم شيعي لا ادري لماذا لا يتقبلون محتوى
انجيل برنابرت او على الاقل يتركوا للناس حق الاختيار
ان قبلوا ان المسيح رسول الله ما كانو ينتقصوا من قدسية المسيح ع ولكن اترك ولكن
________________
طبعا انا عندما ارى نصارى من اهل الحق وطلاب الحق
يحبون الله اتذكر بعض الايات القرانية التي تتحدث عنهم باجمل الاوصاف عكس ما قابل به اليهود من حقد وكراهية
حتى وانا اعيش في امريكا فما ان اتقابل مع يهودي او يهودية في اغلب الاحيان ان عرفوا اني مسلم ارى الكراهية ترتسم على وجوههم وانا لا اتهم اليهود كلهم بل اغلبهم
وهناك يهود لا يحملون الكراهية ربما لتركهم التعاليم اليهودية




• (21) - كتب : ميار ، في 2014/10/25 .

مكرر



• (22) - كتب : امير ، في 2014/10/25 .

حفضك الله الاخت ايزابيل


• (23) - كتب : ميار ، في 2014/10/25 .

حياك الرب ايزو الطيبه
يأبى عقلي ان يسمي هذه المسبحه ذات الاحجار الكريمه (مقالا) اثلجتي قلبي سوف اضيفه الى كتاب ايزو تحياتي




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ان نكون "رجل دين" لك جمهورك فهذا يعني ان تاخذ على عاتقك الدفاع عن هذا المفهوم امام هؤلاء الناس بل وترسيخه ليست مشكله لدى رجل الدين بان تفكر بمفاهيم مغايره بقدر ان تكون تلك المفاهيم تعزز ما عند الاخر الذي بخ هو ليس رجل دين وان كان ولا بد.. فلا مشكله ان تعتقد ذلك.. لكن حتما المشكله ان تتكلم به.. اعتقد او لا تعتقد.. فقط لا تتكلم..

 
علّق هشام حيدر ، على حكومة عبد المهدي.. الورقة الأخيرة - للكاتب د . ليث شبر : ممكن رابط استقالة ماكرون؟ او استقالة ترامب ؟ او استقالة جونسون ؟ او استقالة نتن ياهو ؟؟؟ كافي!!!!

 
علّق عماد شرشاحي ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اسئل الله أن يجزي الباحثين عن الحق المدافعين عنه خير الجزاء ويفرح قلوبهم بنور الحق يوم يلتمس كل انسانا نورا في يوم موحش ، طلما انتظرنا أبحاث جديده ، انشاء الله لا تنقطع ، اتمنى لكي زياره الإمام الحسين عليه السلام لأنك ستشعرين ان للمكان نورا وامانا كانه اقرب مكان للملكوت الأعلى ولا ابالغ

 
علّق عزيز الحافظ ، على نصيحة من سني الى شيعي حول مايجري في العراق. تجربتنا مع السيستاني - للكاتب احسان عطالله العاني : الاخ الكاتب مقال جيد ونوعي فقط اعطيك حقيقة يغفل عنها الكثير من السنة.....كل سيد ذو عمامة سصوداء هو عربي لان نسبه يعود للرسول فعلى هذا يجب ان تعلم ان السيد السستاني عربي! ىوان السيد الخميني عربي وان السيد الخامنئي عربي ولكنهم عاشوا في بلدة غير غربية....تماما كما ىانت اذا تجنست في روسيا تبقى بلدتك المعروفة عانة ساطعة في توصيفك مهما كنت بعيدا عنها جغرافيا...أتمنى ان تعي هذه المعلومة مع تقديري.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : هادي الدعمي
صفحة الكاتب :
  هادي الدعمي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 شعائرنا ... عقيدة وعبادة / ردا على مقال شعائرنا بين العادة والعبادة  : امجد المعمار

 حين تستعذب الذائقة البصرية مشاهد القاهرة الفاطمية  : د . نضير الخزرجي

 يحدث هذا في العراق فقط  : اياد السماوي

 عشق على أوتار الشك  : جليل ابراهيم المندلاوي

 قصيدة لأشواق النعيمي  : كريم مرزة الاسدي

 عبطان يشدد على عودة العمل بملعبي صلاح الدين والانبار وقاعة الـ7000 المغلقة  : وزارة الشباب والرياضة

 تاملات في القران الكريم ح72 سورة المائدة  : حيدر الحد راوي

  مسيرة الأربعين وأدراك الفتح  : عمار العامري

 بطاقة 40 الف برميل باليوم وزير النفط : يعلن عن تأهيل وتشغيل الخط الستراتيجي الناقل للنفط الخام كركوك - بيجي - بغداد  : وزارة النفط

 الاتحاد الاسكتلندي يعاقب جيرارد

 جامعة واسط تقيم حلقة نقاشية عن اعتمادية المختبرات التعليمية  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 منتدى شباب الحر يقيم عدداً من الفعاليات في محافظة كربلاء المقدسة  : وزارة الشباب والرياضة

 العلاقات الثقافية تقيم فعالية (النزاهة.. أخلاق ومسؤولية)  : اعلام وزارة الثقافة

 وصول 34 شاحنة محملة بالاثاث الطبي استعدادا لافتتاح بناية فندق القناة  : وزارة الصحة

 صحيفة الغارديان : قوات بريطانية أدارت معتقلاً سرياً في العراق وعذبت عراقيين فيه حتى الموت  : وكالة نون الاخبارية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net