صفحة الكاتب : د . سليم الجصاني

لغة النص في قصيدة المتنبي "على قدر أهل العزم"
د . سليم الجصاني

    توسل الشاعر باللغة وأشكالها الظاهرة ومستوياتها للوصول إلى هدفه الكامن في إنتاج نصه الشعري, واللغة هي الصورة الكبرى للعقل وأوضحها في فهم المعنى, وقد أمسك الشاعر بقواعد إنتاج الجملة لينتقل بها إلى قواعد إنتاج النص في ظل علاقات التماسك النحوي النصي المتسقة في التراكيب المحورية وتنويعات بنية التتالي الجملية, فاللغة كائن حي يضم في داخله الروح المتمثلة بالمعنى, وقد وظفت قصدية المتلقي في تحولات النحو التوليدي, ولم يدخر المنتج استرجاعاته اللغوية في توفير مستوياتها الصوتية والصرفية والتركيبية والدلالية, وتسخيرها لخدمة النص وقدرات المتلقي, والمتنبي قد أدرك أن الكلمة المستثمرة بشكلها الدقيق في حقل التركيب من شأنها أن تنهض بواجباتها تجاه النص, وهذا ما يبدو جليا في القصيدة بكاملها, ابتداء من أولها حتى آخرها, وهي بشكل يسير تفهم من :

أولا ــ المستوى الصوتي: الذي اكتنز في داخله إيقاع الحرب الحماسي في أبياتها واستثماره للأصوات الصامتة والصائتة في نسق صوتي نسج بعناية فائقة ومهنية جادة استثمرت الإيقاع الصوتي الذي يولد النغم المناسب للمعنى العام والمعاني الثانوية ومن ذلك استثماره لصوت القاف في قوله: (بناها فأعلى والقنا يقرع القنا) والقاف صوت انفجاري وضعنا أمام صورة ضجيج القنا في حرب صاخبة, وتتجدد الصورة الصوتية في :

طريدة دهر ساقها فرددتها                     على الدين بالخطي والدهر راغم

فالدال ترددت بشكل مطرد في (طريدة – دهر – رددتها – الدين – الدهر) ومساوقة الراء لها في (طريدة – دهر – رددتها – الدهر – راغم), والراء صوت استمراري متكرر يشير مع الدال إلى استمرار مطاردة الممدوح لمن يعاديه فيسومهم الذل كلما فكروا بمخالفته, وكلما جددوا العداء له, ولا تقل الصوائت عن الصوامت في الاستنفار الصوتي الذي وظّفه الشاعر في استنهاض الدلالات, ومن بعض ذلك قوله:

وقفت وما في الموت شك لواقف              كأنك في جفن الردى وهو نائم

ويظهر جليا في البيت توزع الصوائت الطويلة والقصيرة وإنصافها في قمم صوتية تتكئ على قواعد تساقيها لتسجل مساحة زمنية أطول مما يدله الصامت في تناسق صوري مع الوقفة الشجاعة التي امتدت حيث امتداد الزمان وغطت بظلها مساحات المكان, وهو ما أشار إليه الدرس الصوتي الحديث من توفير مساحة زمنية تناغم متطلبات الدلالة.

ثانيا ــ المستوى الصرفي: الكلمة تؤلف الكلام وهي جرح الصمت الذي استنطقه الشاعر فأودعه احتياجات النص وتوقف المتلقي لأنه أدرك ما للكلمة من تأثير عندما يحسن استعمالها في حقل الجملة ومن ذلك حقل التقابل الذي ركن إليه بشكل ملحوظ في نصه الشعري ليجيء بنتائجه بأول بيت قاله:

على قدر أهل العزم تأتي العزائم                وتأتي على قدر الكرام المكارم

فجاء بعزم ليقابلها بعزائم, وكرام ومكارم, واستعمل المصدر ودلالته التي لا تتوافر في الفعل وباقي الاشتقاقات بقوله (قدر أهل العزم- قدر الكرام) وكأنّ الشاعر حولهم إلى منبع للعزم ومصدر للكرم وكأنهم العزم بعينه والكرم بذاته, فضلا عن ركونه إلى دلالات جمع التكسير غير المنتظم بقاعدة الذي يتطلبه اختلاف الصور وتمزقها في ساحة الحرب وهي تلحظ في (الخضارم- الضراغم- القشاعم- القوائم- الغمائم- الجماجم...) وغيرها مما يكثر, ويقابله قلة الركون إلى جمع القلة في (أسيافه) وليست (سيوفه) ليدل على قلة هذه السيوف التي لا تضارعها سيوف ولا تضارعها مثيلات لها.

كذلك استعمل الشاعر الصيغة الدالة على الشيء وفاعله في اسم الفاعل في مواضع كثيرة ليدل بها على قوة الفعل للممدوح ومن ذلك ما ورد في البيتين الأخيرين (باسم- عالم):

تمر بك الأبطال كلمى هزيمة                             ووجهك وضّاح وثغرك باسم  

تجاوزت مقدار الشجاعة والنهى                          إلى قول قوم أنت بالغيب عالم  

ويضاف إلى ما ورد؛ ما حشده الشاعر من الضمائر الظاهرة والمستترة (وهي كلمات معارف) لإظهار الآخر بحلة الشجاعة وبزة الفروسية ومعاني المجد والقيم, مما جعل هذه الضمائر تتوزع في أحشاء القصيدة, وتتأجج في نهاياتها التي يأتلق فيها البطل بضمائر المخاطب التي تلحظ في (وقفت – كأنك- بك- وجهك – ثغرك – تجاوزت...) وغيرها.

وما ذكر في توظيف الكلمة في إبراز الدلالة أمر موجز, ومع إيجاز فهو يشير إلى التقنية العالية التي انتهجها الشاعر في تشييد معمار القصيدة.

ثالثا ــ المستوى التركيبي: لم يعنَ الشاعر ببناء نحو الجملة بمعزل عن البنية الكبرى للنص أو نحو النص, وهو قد أدخل الجملة في متتاليات تشكل التنظيم البنائي الأكبر للحصول على التحولات التي ينتجها النحو أو النحو التوليدي, وقد وظّف لذلك التغاير الجملي بغية التشويق وكسر الرتابة واعتماده كذلك على سمات أسلوبية تدل على أنه شاعر مرس الشعر وانماز بأسلوب لا يرقى إليه احد من الشعراء, فهو قد جاء بجمل خبرية غايرها بأخرى إنشائية, فضلا عن تنويعه للخبر بأقسامه وأنواعه, وكذلك الإنشاء بأقسامه وتفصيلاته, ومن جهة أخرى اعتمد تارة على الجمل الفعلية التي تنطوي على دلالات الحركة والزمن, وتارة ثانية اعتمد على الجمل الاسمية التي تدل على الثبات، وكل منها قد وظفه في موضعه فأحسن توظيفه، ومن ذلك استعمال الاستفهام في قوله:

هل الحدث الحمراء تعرف لونها                    وتعلم أي الساقيين الغمائم

وركونه إلى الجملة الفعلية الماضيوية في قوله:

أتوك يجرون الحديد كأنما                   سروا بجياد مالهن قوائم

ليدل بالماضي (أتوك) على أنهم قد حشدوا لقتاله العدد والعدة منذ وقت طويل مضى, وهم منذ ذلك الوقت والى مستقبل الوصول يسيرون بجيش ضخم لا طاقة لأحد به، وقبل هذا اعتماده على العطف التقابلي بين جملتين فعليتين سبقت كل واحدة منهما بنفي لتشير إلى الإخبار المحقق في قوله:

فما مات مظلوم ولا عاش ظالم     

وكذلك اعتماده على الشرط في أسلوب يظهر عنصر المفاجأة السريعة في قوله:

إذا برقوا لم تعرف البيض منهم                   ثيابهم من مثلها والعمائم

ولم يكن القصر غائبا عن استعمالات النص ومنه طريقة النفي والاستثناء في قوله:

فلم يبق إلا صارم أو ضارم

ليؤكد خلو الأرض من كل شيء خلا السيوف والمقاتلين الذين لا يعرفون سوى القتل والقتال.

ولم تكن هذه الشواهد الأسلوبية هي وحدها التي وردت في النص, بل ورد غيرها كثير من مستويات اللغة التي صيّرها الشاعر في إبراز الدلالات, وإظهار معالم المجد بتفاصيله التي تظهر الشجاعة والكرم والخلق والقيم, وما عرف عن الإنسان الممدوح ومجتمعه من معالم سامية انطوى عليها النص.

  

د . سليم الجصاني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/10/20



كتابة تعليق لموضوع : لغة النص في قصيدة المتنبي "على قدر أهل العزم"
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي عبد الحسين شدود ، على شَطْرَ الإمامة - للكاتب حسن الحاج عگلة : حبيبي خالي أنت رائع كما عهدتك وكل يوم ازداد اعجاباً بك وأذهل بشخصك كلمات اغلا من الذهب واحلا من العسل صح لسانك اسأل الله يحفظك ويكتب لك السلامة ويمد عمرك بحق أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه وآلهِ الصلاة والسلام

 
علّق سعد ، على بمناسبة زيارة البابا المرتقبة للعراق. التنصير في العراق .كنيسة مار أبرام في الناصرية. بعض من تسريبات الآباء. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : من الواضح لمن يقرأ التاريخ هو محاولة النصارى للتبشير بدينهم في كل اصقاع المعمورة بل ان الاستعمار وان كان هدفه المعلن والبارز هو اقتصادي لتسويق البضائع البريطانية والأمريكية والسيطرة على رؤوس الأموال في العالم الا ان الهدف الخفي هو التبشير بالمسيحية وقد كشفت الكثير من الوثائق عن الحروب الاستعمارية السابقة وظهرت في فلتات لسان بعض القادة والرؤساء كبوش الابن وغيره ، وكتبت دراسات معمقة حول هذا الموضوع أمثال كتاب جذور الاساءة للاسلام والرسول الاعظم للسيد ابو الحسن حميد المقدس الغريفي.

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على بمناسبة زيارة البابا المرتقبة للعراق. التنصير في العراق .كنيسة مار أبرام في الناصرية. بعض من تسريبات الآباء. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة . هؤلاء الذين يطلبون الوثائق من النوع الذي لا يُتابع ولا يُريد ان يُكلف نفسه عناء البحث بعد زيارة بابا الفاتيكان لأي منطقة في العالم وما يحدث بعد مغادرته من مجازر وانقلابات ومؤامرات . زيارة البابا دائما ما تكون تحريضية وذات اهداف يرسمها له من يقبعون خلف الابواب المغلقة. ماذا فعل البابا للأوقاف المسيحية التي صادرها اليهود في فلسطين هل سمعنا له حسيسا ، ماذا صنع البابا للمسيحيين في فلسطين الذين يجبرهم الاحتلال على الهجرة ومصادرة املاكهم. نعم هو يزور افريقيا ليشعل فيها حربا وفتنا ، وكذلك يزور أور الناصرية التي لا يوجد فيها اي مسيحي ولا علاقة لها بالمسيحية ، ثم لماذا يزور أور وقد تركها ابراهيم وهاجر وأعطاه الله ارضا بدلا عنها. لا بل ان إبراهيم لعن أور الكلدانيين لعنا وبيلا وقال عنها بأنها : مأوى الشياطين. وأنها لا تقوم ابدا وستبقى وكر للثعالب. ثم يقوم جناب البابا بما لم يقم به اي سلف او خلف من بابوات الفاتيكان. ثم كيف سوف يستقبل البابا ساكو لبابا روما الكاثوليكي والذي ساومنا حتى على ديننا عندما تعرضنا لمحنة داعش فكل ما فعله انه بعث وفدا قال لنا : (أن صدر الكاثوليكية رحب). عجيب وما علاقتنا بالكاثوليكية ولماذا يريد منا تغيير ديننا من اجل تقديم المساعدة لنا . يعني هل يقبل الشيعي أن تفتح له الوهابية او داعش ذراعيها ثم تقول له : (تعال الى صدر الوهابية او داعش الرحب). ثم اين البابا مما يحصل في اليمن ؟ وأين هو مما يحصل على المسيحيين والمسلمين في فلسطين وسوريا وبورما والصين والكثير من دول افريقيا او ما تقوم به امريكا من مصائب. ثم ماذا يوجد في الامارات التي احرقت الاخضر واليابس لكي يزورها؟ والتي قال عنها الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين علي القره داغي زيارة بابا الفاتيكان فرانشيسكو إلى أبو ظبي المنخرطة في كبت الحريات ودعم الانقلابات وفي حرب عدوانية على إرادة الشعوب والحصار الظالم لدولة عربية مسلمة، هي زيارة تزكية لانتهاك حقوق الإنسان والاستبداد. الم يقراوا ما كتبه الكاتب عضو مجمع البحوث الإسلامية د. عبد المعطى بيومى الذي رفض لقاء البابا ورفض دعوته ثم هاجم بيومى بابا الفاتيكان وقال (انه يسعى الى تدبير مخططات خبيثة وسياسية من اجل تقسيم الشرق والدول الاسلامية , والبُعد عن رسالته الدينية، وأكد بيومى " إن المسيحيين فى الشرق لا يقبلون بوصاية دولة الفاتيكان عليهم، سواء كانت وصاية روحية أو سياسية، وأنهم لا يقبلون بأى حال أن يجعل بابا الفاتيكان نفسه حاميا عليهم). إلى الذين اعتادوا على الوجبات السريعة الجاهزة ولا يُكلفون انفسهم عناء البحث اقول لهم رحاب الانترنت واسع فابحثوا فيه وراء زيارات البابا وأهدافها. وهل تسائل هؤلاء عن اسباب قرار مجمع البحوث الإسلامية بجلسته الطارئة المنعقدة اليوم، تجميد الحوار بين الأزهر والفاتيكان إلى أجل غير مسمى.القرار جاء نتيجة تعرض بابا الفاتيكان للإسلام بشكل سلبى أكثر من مرة، وتأكيده بغير حق على أن المسلمين يضطهدون الآخرين الذين يعيشون معهم فى الشرق الأوسط.

 
علّق عماد يونس فغالي ، على اللقاء الرائع بين الكنيسة والجامع - للكاتب السيد وليد البعاج : السيّد وليد الغالي حسبي أخشعُ أمام مهابة نصّكَ أعلاه، لِما يرفع من القيمة الإنسانيّة والدعوة الإلهيّة في التوجّهَين الإسلاميّ والمسيحيّ. ولطالما اعتبرتُكَ منذ تعارفنا، رائدًا في ما سبق، وداعيةَ محبّة أفخر بانتمائي إلى دوحتكَ. سلمتَ سيّدي ودمتَ لي!!

 
علّق نجم الحجامي ، على بمناسبة زيارة البابا المرتقبة للعراق. التنصير في العراق .كنيسة مار أبرام في الناصرية. بعض من تسريبات الآباء. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السيده الفاضله ايزابيل بنيامين ماما اشوري تحيه طيبه يقول البعض ان مقال السيده ايزابيل يعبر عن رايها هي ولا توجد وثائق من مصادر موثوقه تدعم رايها .. ارجوان تتفضلي سيدتي الفاضله بنشر مالديك من وثائق (كوبي بيست )تفضح المشروع مع جزيل شكري وتقديري لجهودك الكبيره

 
علّق منير حجازي . ، على مصدر لـRT: سياسيون عراقيون لقحوا ضد كورونا قبل دخول اللقاح إلى البلاد : ومن الذي يهتم بعامة الناس . الذين اخذوا اللقاح قبل عموم الشعب هم من سادة الناس وعليّة القوم ولهم الحق ان يتميزوا عن بقية الشعب بجميع الاميازات ومن بينها الصحة والعافية إلا واحدة لا يستطيعون ان يتميزوا بها عن بقية الناس وهي الموت . في كثير من الدولة الوربية والآسوية استقال عدد من الوزراء والمسؤولين بعد انكشاف امرهم بأنهم اخذوا اللقاح قبل اي مواطن آخر. استقالة رئيس اركان الجيش و عدد من الجنرالات في اسبانيا ، بعد أن ثبت انهم اخذوا اللقاح قبل ان يصل دورهم. استقالة وزير الصحة الارجنتيني بعد انكشاف تزويده لاصدقائه باللقاح قبل أن ياتي دورهم. استقالة وزير خارجية البيرو بعد أن اكتشفوا انه اعطى اصدقائه اللقاح. أما في البلدان العربية عموما والعراق خصوصا ، فإن احتقار شخصية المواطن من اهم سمات وميزات الكثير من المسؤولين الحكوميين.

 
علّق عماد يونس فغالي ، على شهيُّ المنال!! - للكاتب عماد يونس فغالي : الأستاذ زياد، أشكر تقديرك لمقالاتي، وإعجابك بأسلوبي التعبيريّ. بالنسبة للتعريف بالأسماء، إن قصدتَ الاسمَ، واردٌ هو في السياق. هنا، الدكتور جميل الدويهيّ، مغترب لبنانيّ في أستراليا. وهو دكتور في اللغة العربيّة وآدابها. مؤسّس مشروع "أفكار إغترابيّة للأدب الراقي" في سيدني استراليا.

 
علّق عقيل الناصري ، على الصرخي يغازل اميركا - للكاتب تقي الرضوي : عن الإمام علي عليه السلام أنزلني الدهر ثم أنزلني ثم أنزلني ثم أنزلني حتى قيل علي ومعاوية. والان الصرخي يقول علي وعمر عليهما السلام !!!!!! شكد قبض ؟؟؟

 
علّق تحسين المياحي ، على الصرخي يغازل اميركا - للكاتب تقي الرضوي : اين الصرخي الان غاب الغيبة الكبرى ام ذهب ليشرب الشاي مع الامام اقصد امامه حاكم قطر 

 
علّق محمد الموسوي ، على الصرخي يغازل اميركا - للكاتب تقي الرضوي : الحكم على الهارب الصرخي بالاعدام لانه قتل وانتهك حرمة المواطنين في كربلاء 

 
علّق عماد يونس فغالي ، على واحدةٌ تميّزكَ!! - للكاتب عماد يونس فغالي : شكرًا سيّدي لتقديركم. على إيقاع المرثيّ عزفتُ. قامةٌ فنيّة عملاقة!

 
علّق عماد يونس فغالي ، على "عن بُعد"، لِغَدٍ جديد!! - للكاتب عماد يونس فغالي : نعم سيّدتي، أشكر ملاحظتكِ مثمِّنًا. وأثني على قولكِ "التنازل عن بعض الأولويّات وغيرها من ضروريّات الحياة التي كنّا نراها واجبة ومهمّّة". في الواقع تتغييّر المعادلات الحياتيّة ومعها المنظومة القيميّة كلّها... حسبُنا نتمكّن من لحاق، فلا نُعَدّ بعد حينٍ متخلّفين!!!

 
علّق احمد سالم البلداوي ، على ذكرى شهادة السيد محمد البعاج سبع الدجيل : السلام على السيد الهمام محمد البعاج سبع الدجيل بن الامام واخا الامام وعم الامام نبراس الهداية والصلاح صلوات الله وسلام ربي عليه

 
علّق ابن شط العرب ، على أكثر روايات البحار موضوعة! (2) - للكاتب ابن شط العرب الحسيني : العفو يا طيب واثابكم الله سبحانه أخي العزيز مصطفى الهادي

 
علّق ميسون نعمه ، على "عن بُعد"، لِغَدٍ جديد!! - للكاتب عماد يونس فغالي : كلامك رائع ولكن عندي ملاحظة... القول استاذ ليس مثل الفعل فدعوتك الى التأقلم انا اتفق معك بها من حيث المضمون وهو امر لا بد منه ولكن التأقلم لم يعد شيء سهل ومستساغ التأقلم يحتاج طاقة صرنا نفتقد لها ولعل للتأقلم ضريبة كذلك من تنازل عن بعض الاولويات وغيرها من ضروريات الحياة التي كنا نراها امور واجبة ومهمة. المهم على كل حال استمتعت كثيرا بمطالعة ما كتب يراعك، واشكر هذا الموقع الرائد كتابات في الميزان الذي يستقطب الاقلام من مشارب مختلفة ويعرضها لنا في سلة واحدة ننتقي منها ما نحب ونستلذ به..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : فراس الغضبان الحمداني
صفحة الكاتب :
  فراس الغضبان الحمداني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net