صفحة الكاتب : حيدر حسين سويري

    يقال: خيرُ الكلامِ ما قلَّ ودلَّ؛ ولذلك أودُ أن أعرض اليوم بحثاً، قد يكون ليس جديداً على القارئ، أو يكون هنالك من تطرق إليه، فهو بحث فلسفي، نفسي، وإجتماعي في نفس الوقت، أرغب أن أعرض رأيي فيه بإختصار ، كي لا يكون المقال مدعاة للملل.
   أرى أن جوهر الاشياء هو الخير والصلاح، ومنهما تتفرع الصحة والسلامة، وأما المرض فهو عارض يعرض على الصحة،  وله أسبابه، فهو يزول بزوال تلك الاسباب، لهذا أقول: إنَّ الأصل في الأشياء هو الغنى، من حيث الاكتفاء وعدم الحاجة إلى الغير، لكن مع وجود أسباب عديدة، وجد عارض الفقر، لذلك فهو مرض يجب علاجه وإزالت أسبابه، وذلك من خلال تشخيص تلك الأسباب، ثم وضع خطة لعلاجه وطريقة لتنفيذ تلك الخطة.
   كلامي هذا ليس إستدلالا منطقيا، وإنَّما هو رسم صورة توضيحية للموضوع، فقد قلت مسبقاً أنه رأي، وأظنهُ مقبولاً عقلاً، فنحن نرى أن أغلب الصفات الرذيلة، منشأها الفقر، كالكذب والنفاق، والحقد والحسد، والغيبة والسرقة، والذل والهوان، وقد إشتهرت مقولة(الفقر والمرض والجهل، هن امهات الرذائل)، والصراحة إنَّهن ثلاثة في واحد، فالفقر هو جهل ومرض، والمرض هو فقر وجهل، والجهل هو فقر ومرض، وذِكرُ الفقرِ وحدهُ، يغني عن ذكر الاثنين الآخرين، لأنه يمثلهما بكل وضوح.
   يقول الامام علي(عليه السلام) لإبنه محمد بن الحنفية: يابُنيَّ إني أخاف عليك الفقر، فإستعذ بالله منه، فإن الفقر، منقصة للدين، مدهشة للعقل، داعية للمقت، الفقر هو الموت الأكبر، ولو كان الفقر رجلا لقتلته. هذه المقولة لخصت تعريف الفقر وإلى ماذا يؤدي، فهو يؤدي الى الموت الأكبر!، وحسب ما أراه أنه(عليه السلام) قصد بالموت الأكبر(الإنتحار)، فليس هنالك اقسى من أن يقتل الإنسان نفسه، وإننا لو بحثنا وراء كل عملية إنتحار وأسبابها ، فلا شك أن سببها هو الفقر والحاجة.
   يقول الكاتب اللبناني محمد جواد مغنية في كتابه(فلسفة الاخلاق): لا ادري كيف نسي هذه الحقيقة من تحدث عن فضل الفقر وفضيلته، وهو يثق بعلمه، كيف نسي هذه الحقيقة، وحفظ روايات في فوائد الفقر ومنافعه؟!، وأعجب من ذاك وأغرب أن نهتم ونهضم مثل هذه الأوهام والأخطاء، ونذهل عن أثرها وخطرها، ونحن نعيش في العصر الذي هدم و زعزع العديد من المفاهيم التقليدية ؟!.
   وأخيراً أقول: إنَّ الفقر هو فايروس مرض صناعي، ولا يمكن أن يكون طبيعياً، صنعهُ الذين يقتاتون على مصائب الناس وأوجاعهم، فوجب إيجاد المصل لقتل هذا الفايروس.

  

حيدر حسين سويري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/10/18



كتابة تعليق لموضوع : مرض الفقر
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم

 
علّق محمود حبيب ، على حوار ساخن عن الإلحاد - للكاتب السيد هادي المدرسي : تنزيل الكتاب .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي السراي
صفحة الكاتب :
  علي السراي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 تحديد 4 منافذ حدودية برية بين ايران والعراق لدخول زوار الاربعين

 اصدار كتاب جديد بعنوان القوات المسلحة سيقان بلا اقدام للواء المتقاعد قحطان حسن جبر التميمي  : علي فضيله الشمري

  الأزمة السورية ... والخروج من المأزق  : م . محمد فقيه

 الــــــزواج الثانــــــي  : حسين ناصر الركابي

 العراق :اختلاف عقول ام جزء من ازمة الادارة  : عبد الخالق الفلاح

 أقوال المرجعية ومسيرتها واحدة بلا تبعيض  : فؤاد المازني

 الفئران خرجت من جحورها  : عاطف علي عبد الحافظ

 الأمام الحسين ع هو الأمين المؤتمن على شريعة جده رسول الله ص  : جعفر المهاجر

 العمل ووكالة جايكا اليابانية تعززان التعاون المشترك في مجال الصحة والسلامة المهنية  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 بيان أنصار ثورة 14 فبراير بمناسبة منع رئيس الوزراء العراقي قافلة المختار  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 شيعة رايتس ووتش تدعو الجنائية الدولية الى التقصي عن عمليات الاعدام الجماعية التي نفذتها السلطات السعودية  : شيعة رايتش ووتش

 قراءة انطباعية...  الكتاب/ القتلُ آفة الإنسانية   : علي حسين الخباز

 العثور على مقبرة جماعية لضحايا النظام السابق في النجف

 الوزارة تباشر بتنفيذ حملات خدمية كبرى في أطراف بغداد  : وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية

 الجيل السياسي الجديد..(2) ثمرات مأسسة التحالف الوطني  : اسعد كمال الشبلي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net