صفحة الكاتب : هشام الهبيشان

قراءة بمسيرة داعش منذ الولادة الى أن وصل الى عين العرب ؟؟
هشام الهبيشان
 هذه الحقائق والوقائع التاريخية موجهة لعقل المواطن العربي حتى يستطيع أن يستوعب حقيقة الفوضى التي نعيشها اليوم وان يحكم عليها وفق تصور "مؤامراتي" فالغرب المسيحي المتصهين والذي تديره اليوم مافيات ماسونية متصهينة،، كان ومازأل وسيبقى،، يستهدف ديننا الاسلامي المعتدل والمتسامح والمؤمن بالعيش المشترك مع كل الاديان،، ومن هنا علينا جميعآ كمسلمين و "مسلمين عرب تحديدآ"،، أن نفهم حقيقة واقعنا المعاش كماهو،، والعذر موجود هنا للجميع أقر بذلك،، فقد اختلطت علينا الاحداث ولم نعد نعرف أين مصلحتنا ومن عدونا ومن صديقنا،، ولكن بهذه المرحلة تحديدآ فقد جاء زمن سقوط ألاقنعة وتبيأن الحقائق ,,ومن هنا سنبدأ الحديث لايضاح وقائع وحقائق تاريخية عن مسيرة تنظيم داعش ,الذي بأت اليوم هو ألحدث ألابرز بالمنطقة العربية والاسلامية وحتى الدولية,ومن هنا سنقدم وبشرح وبأيجاز خاص ومختصر مسيرة هذا التنظيم منذ التأسيس ألى اليوم ,, 
 
 
ففي العام 2004انطلقت من العراق نواة تشكيل تنظيم ما يسمى اليوم "داعش- الدولة الاسلامية بالشام والعراق " وقد كان كل ذلك تحت أنظار ودعم ألامريكان وحلفائهم من العراقيين ,, فقد انبثقت بذلك العام  نسخة محدثة أكثر رديكالية عن نتظيم القاعدة الدولي الذي تراعه وتديرة سرآ اميركا وأدواتها بالمنطقة والعالم ,,ومنذ ذلك التاريخ أستقرت هذه النسخة المحدثة من التنظيم  بالعراق تحت مسمى " قاعدة الجهاد في بلاد الرافدين" والتي كانت معروفة أكثرحينها باسم "تنظيم القاعدة في العراق" وهى التي شكلها أبو مصعب الزرقاوي في عام 2004،تحت حجج محاربة الغزو الامريكي للعراق وهنا لا ننكر حقيقة أنهم ببعض فترات زمنية ونتيجة لظروف زمانية ومكانية وظرفية أضطرهذا التنظيم للتحالف مع قوى المقاومة العراقية لمحاربة القوات الامريكية وحلفائهم العراقيين بعد سقوط بغداد بربيع عام 2003, مما وفر لهم بيئة حاضنة داخل بعض المناطق الغربية بالعراق وهذا بدوره أتاح لهم تشكيل مجلس شورى المجاهدين الذي مهد أكثر لظهور دولة العراق الإسلامية,,,
 
وبعد تشكيل جماعة التوحيد والجهاد بزعامةأبو مصعب الزرقاوي في عام 2004، تلى ذلك مبعايته لزعيم تنظيم القاعدة السابق أسامة بن لادن ليصبح "تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين". إلى أن وصلنا لعام2006 ليخرج الزرقاوي على الملإ في شريطِِ مصور معلنا عن تشكيل مجلس شورى المجاهدين. بزعامة عبدالله رشيد البغدادي. وبعد مقتل الزرقاوي في نفس الشهر. جرى انتخاب أبو حمزة المهاجر زعيما للتنظيم. وفي نهاية عام 2006 تم تشكيل" دولة العراق الإسلامية" بزعامة ,أبو عمر البغدادي,
 
 
ومنذ عام 2004ومابعد نشط التنظيم بالعراق وتمدد بشكل واسع  نتيجة سياسة الاقصاء والتهميش التي كانت تمارسها الحكومات العراقية المتعاقبة على بعض الطوائف العراقية وكان كل ذلك ممنهج ومعد له أمريكيآ فالحكومات العراقية حينها كانت مجرد أدوات بيد الحاكم الفعلي للعراق "بريمر " ,,ومن هنا فقد أستطاعت أمريكا أن تنشئ حواجز بين عموم ابناء هذه الطوائف وبين الحكومة المركزية ببغداد والتي كانت تدار من قبل "بريمر " حينها ,,ومن هنا أستفاد التنظيم من سياسات التهميش هذه واصبح للتنظيم بيئه خصبة وحاضنة مجتمعية تنادي بالتحالف مع التنظيم واحتضانه بعموم هذه المناطق  وهنا تمدد التنظيم بشكل واسع  بشمال وشمال غرب العراق وبغرب العراق أيضآتحديدآ بشكل واسع ,ومع ذلك وبأحيان كثيرة كثرت حالات التصادم بين مقاتلي هذا التنظيم وبعض العشائر والقبائل العربية بالمناطق التي أحتضنت هذا التنظيم, مما أعطى ألامريكان وحلفائهم من العراقيين فرصة أيجاد نافذة لاختراق قوى المقاومة العراقية ,مما أوجد مايسمى بحركة الصحوات العراقية لمحاربة هذا التنظيم,وما هذه الحركة الاجزء من السياسة والاستراتيجية الامريكية التي اوجدت الصحوات ظاهريآ لمحاربة التنظيم ,,وما هدفها ألاساس الا محاربة قوى المقاومة العراقية التي كانت تحارب القوات الغازية والمحتلة للعراق ,
 
في ربيع العام 2010 وفي عملية  عسكرية مشتركة للقوات الامريكية  أستهدف منزلا كان فيه أبو عمر البغدادي وأبو حمزة المهاجر,,بالقصف الجوي ليقتلا معا ,,وبعد حوالي عشرة أيام  من مقتلهما انعقد  ما يسمى  بمجلس "شورى الدولة" ليختار أبوبكر البغدادي خليفة لابو عمر البغدادي  والناصر لدين الله سليمان وزيرا للحرب,,
 
وفي نهاية العام 2010,,بدأت علامات شيخوخة هذا التنظيم تظهر لجميع المتابعين لمسيرة تكوينة وتمدده ,,فقد أصبحت البيئة الحاضنة له تحارب وجود التنظيم بينها ,,كما قلت اعداد المنتسبين له ولافكاره تدريجيآ بعد الانسحاب المبرمج والخادع للعراقيين التي قامت به امريكا لاعادة أنتشار قواتها بالعراق ,,ألا أن جاءت أحداث سورية بربيع عام 2011,,وليعود هذا التنظيم ولينشط بسورية بعد العراق من جديد بعد الاحتفاظ وبقاء اعداد من مقاتلية بالعراق ,وفي نهاية صيف عام 2012,,ظهر للعيان توسع وجود هذا التنظيم بسوريا ,,ولحق بكل ذلك  أعلان أبو بكر البغدادي عن انشاء "الدولة الاسلامية بالعراق والشام" ,,مستفيدآ من التحالف مع بعض الجماعات المعارضة المسلحة السورية مما اوجد له بيئة خصبة وحاضنة مجتمعية تمدد من خلالها بشرق وشمال شرق سورية ,,
 
وفي صيف عام 2013نجح التنظيم وبمؤامرة واضحة ومخطط له من بعض القيادات العسكرية والسياسية العراقية -الامريكية ,بالوصول الى سجني أبو غريب والتاجي واطلاق سراح الاف السجناء ,,مما أعطى هذا التنظيم زخم أكبر ,,مستفيدآ أيضآ من احداث الاحتجاجات التي حصلت بغرب وشمال غرب العراق ضد حكومة المالكي ,,مما اعطى التنظيم فرصة أحياء واعادة تكوين نفسة بالعراق ,من جديد,وهو بالفعل أستطاع ان يوسع وجودة وان يوجد بيئة  مجتمعية جديدة تحتضن وجوده فيما بينها ,كعامل أمان لها,بسبب سياسات التهميش الممارسة ضدها وكل ذلك بتنسيق ورؤية امريكية صهيونية بحته ,لتسهيل تجزئة العراق طائفيآ,
 
 
ومنذ ذلك الحين نشط دور التنظيم بالعراق وبسورية وتعددت جبهات قتاله مع الاعداء ومع المتحالفين ,,الا ان وصلنا الى نهايات عام 2013 ومطلع صيف عام 2014,, ومن هنا برزت  المؤامرة الامريكية  وأتضح للجميع أن هذا التنظيم  ماهو  ألا جزء من مؤامرة كبرى  هدفها الاساس  السعي لتجزئة  وتدمير المنطقة من جديد  ,,فقد تم تغذية  التنظيم  بالسلاح المتطور بشمال وغرب العراق فهو نجح بسهولة الى الوصول الى مخازن اسلحة أمريكية متواجدة بشمال وغرب العراق، 'وقبلها نجح بالوصول وبسهولة أيضآ الى مخازن سلاح أمريكية بشمال سورية وبريف حلب المحاذي للحدود التركية تحديدآ '، وفيها ومن خلالها نجح بالتمدد حتى وصل الى مشارف بغداد' جنوبآ 'وألى مشارف أربيل بأقصى' شمال العراق 'ونجح من خلال هذه الاسلحة ألتي 'سلمت 'له بشمال وغرب العراق ومن شمال سوريا,, بالتمدد أيضآ بشمال وشمال شرق سورية،,الى أن وصلنا الى أنشاء تحالفات دولية هدفها تقليم أظافر مولود مسخ أنتجته اجهزة الاستخبارات العالمية لاعادة تشكيل واقع المنطقة من جديد ,,وها هم اليوم يحاربون مولودهم بعد أن أتم مرحلة الفطام عنهم بسورية والعراق ,,وأخر معارك هذا التنظيم اليوم تدورببلدة عين العرب السورية  ,,
 
 
وبالنهاية ,فأن محاولة أستيضاح الحقائق عن مسيرة ولادة هذا التنظيم  منذ عام 2004 الى اليوم ,ماهو الا رسالة ألا أبناء ألامة ألاسلامية ككل,,فمازالت دروس التاريخ تعلمنا ان من لايقرأ الماضي لايقدر على فهم الحاضر ولايستطيع ان يتكهن بالمستقبل,, ومع ذلك فمازالت فئه ليست بقليله من امتنا العربية والاسلامية تصطنع لنفسها اطار خاص مبني على "عاطفة حمقاء"تؤمن بوقائع مبرمجه يحكهما ويديرها  بشكل أساسي استراتيجيات وجداول زمنية ابتكرتها وصممتها القوى الغربيه ,,وماهذه الكيانات والجماعات "الهلاميه "من أمثال "داعش "الاجزء من مخطط طويل يستهدف تصفية جغرافيا وديمغرافيا هذه الامه ليقام على انقاضها ,"النظام العالمي الجديد " بعد اقتسام كعكة الجغرافيا العربية بين هذه القوى العالمية الصهيو –ماسونية......
 
*كاتب وناشط سياسي-الاردن .

  

هشام الهبيشان
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/10/18



كتابة تعليق لموضوع : قراءة بمسيرة داعش منذ الولادة الى أن وصل الى عين العرب ؟؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ان نكون "رجل دين" لك جمهورك فهذا يعني ان تاخذ على عاتقك الدفاع عن هذا المفهوم امام هؤلاء الناس بل وترسيخه ليست مشكله لدى رجل الدين بان تفكر بمفاهيم مغايره بقدر ان تكون تلك المفاهيم تعزز ما عند الاخر الذي بخ هو ليس رجل دين وان كان ولا بد.. فلا مشكله ان تعتقد ذلك.. لكن حتما المشكله ان تتكلم به.. اعتقد او لا تعتقد.. فقط لا تتكلم..

 
علّق هشام حيدر ، على حكومة عبد المهدي.. الورقة الأخيرة - للكاتب د . ليث شبر : ممكن رابط استقالة ماكرون؟ او استقالة ترامب ؟ او استقالة جونسون ؟ او استقالة نتن ياهو ؟؟؟ كافي!!!!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . فراس مصطفى
صفحة الكاتب :
  د . فراس مصطفى


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 غموض موقف رئاسة الجمهورية وضبابية المشهد السياسي يثير التخوف في الصحف الكردية من خطر إفشال طالباني وبارزاني  : حسين النعمة

 اتفاقية الإطار الاستراتيجي  : لطيف عبد سالم

 العبادي والمرجعية الدینیة العليا  : حسين الصدر

 وحدة الأجناس في رحم التراب  : حيدر حسين سويري

 أبشركم بتراب يمور  : حسن العاصي

 بيضة الشرق الأوسط  : د . يحيى محمد ركاج

 دور البنية التحتية في الاستقرار الاقتصادي  : مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية

 الصف الشيعي بين التفرقة والثبات  : حسين نعمه الكرعاوي

 حوار شامل وموسع مع وزير العدل العراقي حسن الشمري  : صبري الناصري

 في سالف الزمن  : امينة احمد نورالدين

 مرثيّة الى حسن جبّار  : د . عبد الجبار هاني

 فوك الخيل فوك الخيل  : هادي جلو مرعي

 الصيام تجربة روحية  : صالح الطائي

 داعش تامر بغلق كلية القانون في جامعة الموصل وتسعى لتهديم التراث العلمي لها

 يوم قصم الفاشست وداعتنا  : عزيز الحافظ

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net